أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

30‏/03‏/2011

النحل يجبر حكما على إيقاف مباراة في البرازيل


ريو دي جانيرو : رويترز
اضطر حكم لإيقاف مباراة في كرة قدم في منافسات الناشئين بالبرازيل بعدما هاجمت إعداد كبيرة من النحل أرض الملعب.وكان الحكم اندريا اموريم على رأس ضحايا النحل الذي اجتاح الملعب بعد مرور نصف ساعة من اللقاء الافتتاحي لبطولة محلية في ولاية برنامبوكو يوم الأحد الماضي.
وقال سيرجيو تشاينا مدرب فريق ناوتيكو الذي كان يواجه مضيفه ايبيرانجا "في البداية اعتقدت أنها مجرد حيلة من منافسينا لإلغاء المباراة لان النتيجة كانت تشير لتأخرنا 1- صفر."ونقل موقع شبكة جولبو الاعلامية على الانترنت عن تشاينا قوله "لكن عندما اندفع الحكم إلى الأرض رأيت إن الأمر خطير للغاية. كان الأكثر عرضة للهجوم وربما بسبب قميصه الأصفر."
وتابع تشاينا مؤكدا إن لاعبيه لم يتعرضوا للسع النحل "لم نحصل على تفسير لهجوم النحل لكن كنا سنحاول فقط اذا كانت المباراة ألغيت."واستكمل الحكم اموريم المباراة ليحول ناوتيكو تأخره الى الفوز 3-1.
http://www.aleqt.com/2011/03/29/article_520486.html

لصوص يسرقون العسل وخلايا النحل في مقاطعة بإنجلترا


لم يكتف اللصوص في بريطانيا بسرقة العسل، ولكنهم سطوا على كل شيء في المنحل حتى النحل نفسه وخلايا النحل.
وكانت العصابة سطت على منحل "تيمس تشيس فورست سنتر" الكائن في "ابمنستر" بمقاطعة "اسكس" بانجلترا وحطموا البوابات الرئيسية لسرقة مجموعة كاملة تضم خمس من خلايا النحل والآلاف من حشرة النحل.
وقال بات آلان مدير المنحل إن خلايا النحل تخص الخبير الراحل فريد ريتشموند في تربية النحل وتم نقله إلى المركز عندما توفى.
وأعرب عن أسفه لحادث السرقة، وأشار إلى أن تلك المجموعة من خلايا النحل كانت رائعة، وقال إنني لا اعتقد أن من سرقها سيكون مربي نحل ممتاز.
وأضاف أنه ما لم يتم التعامل بخبرة مع النحل، فإنها ربما تضل الطريق وتموت.
http://gate.ahram.org.eg/News*******...%B1%D8%A7.aspx

25‏/03‏/2011

عمان /اختتام دورة تربية النحل بوادي بني خالد


اختتمت الدورة التدريبية لتربية نحل العسل بوادي بني خالد والتي اقيمت فعالياتها على مدى يومين في قاعة دائرة التنمية الزراعية.
تخللت الدورة محاضرة عن اقامة المناحل وتربية النحل وكيفية استغلاله والمحافظة عليه والاهتمام به حتى يكون ذاو منفعة اقتصادية لصاحبه وافراد اسرته ثم جاءت المحاضرة الثانية عن امراض نحل العسل وكيفية تقسيم الخلايا كما ألقى سالم ابن حمود الراسبي من المديرية العامة للزراعة بالمنطقة محاضرة عن فرز العسل واستخلاصه بطرق حديثة ونظيفة وكيفية فرزه بما يتلاءم مع البيئة .واليوم الأخير كان هناك برنامج تدريب عملي على تربية وانتاج نحل العسل من خلال التمرين العملي .
http://www.omanet.om/arabic/0news/vi...s.asp?id=29248

سرب من النحل يهاجم لاعبي منتخب كوستاريكا


سان خوسيه - الألمانية
اضطر المدرب الأرجنتيني ريكاردو لافولبي أمس الخميس إلى إيقاف تدريب المنتخب الكوستاريكي لكرة القدم ومغادرة ملعب التدريبات مع لاعبيه بعد أن هاجمهم سرب من النحل.
ووقعت الحادثة الغريبة على أحد الملاعب التابعة للاتحاد الكوستاريكي لكرة القدم يبعد 15 كيلومترا غربي العاصمة سان خوسيه.
ولم يصب أي من لاعبي الفريق بلسعات النحل ، الذي بات من الطبيعي أن تظهر أسرابه مؤخرا في البلد ذي المناخ الاستوائي ، رغم أن موطنها المعتاد هو المناطق الريفية.
واستأنف المدير الفني تدريبات الفريق بعد دقائق ، عقب رحيل النحل.
ويقود لافولبي تدريبات الفريق حاليا استعدادا لمواجهة الصين غدا السبت والأرجنتين يوم الثلاثاء المقبل وديا.
وستقام المباراتان في إطار الاحتفالات بالإستاد الوطني الجديد ، الذي مولته الصين بتكلفة تصل إلى 100 مليون دولار.
http://www.shorouknews.com/*******Data.aspx?ID=416460

24‏/03‏/2011

علماء ألمان يكتشفون سر نفوق أسراب النحل


تشهد أعداد النحل البري ونحل العسل المستأنس تراجعا كبيرا منذ سنوات على مستوى العالم، ويُرجع العلماء ذلك إلى مزيج من الأسباب المتشابكة من بينها استخدام الإنسان للمبيدات الحشرية وزراعة مساحات واسعة بنباتات أقل نفعا للنحل.
السوسة والفيروسات تفتك بالنحل
أكدت دراسة ألمانية أن نوعا من حشرة السوسة هي السبب الرئيسي وراء اختفاء الكثير من مستعمرات النحل.
وأظهرت الإحصاءات التي تم جمعها خلال الدراسة التي أشرف عليها المعهد الألماني لأبحاث النحل أنه "لم يعد هناك شك الآن في أن سوس النحل "فاروا ديستراكتور" يعتبر من أكثر الحشرات التي تلحق أضرارا بالغة بالنحل تليها العدوى ببعض الفيروسات.
وأشار معدو الدراسة إلى أن بقية العوامل الأخرى التي يرجحها العلماء وراء تزايد اختفاء أسراب النحل مثل بقايا المبيدات الحشرية المستخدمة في حماية النباتات لا تكاد تلعب دورا في تراجع أعداد النحل.
وشملت الدراسة نحو 120 نحالا يمتلكون أكثر من 1200 مستعمرة نحل. ودرس الباحثون هذه المستعمرات من ناحية الأمراض التي تصيبها وكذلك تأثير بقايا المبيدات الحشرية وجمعوا معلومات من العسالين عن تفاصيل كميات الغذاء التي يقدمها المربون للنحل وعن حالة الطقس.
الاستعانة بأقراص شمعية
كما نجح فريق آخر من العلماء الألمان من جامعة فورتسبورغ في تطوير أقراص شمع يأملون في استخدامها في أبحاثهم الرامية للبحث عن الأسباب المختلفة لنفوق النحل.
وكان العلماء يجدون حتى الآن مشقة بالغة في جمع يرقات النحل التي لا يزيد حجمها عن نحو ميلمتر واحد من أقراص العسل، مستخدمين في ذلك أدوات دقيقة تضيع الكثير من الوقت وتتطلب الكثير من الجهد. كما أن الكثير من هذه اليرقات الحساسة كانت تموت قبل أن يستفيد منها العلماء في أبحاثهم.
ويوجد في كل قرص 110 ثقوب على شكل أقراص شمعية طبيعية، وتحتها يوجد وعاء يتلقى هذه اليرقات. وقال أحد المشرفين على الدراسة "استطعنا خلال 90 دقيقة جمع أكثر من 1000 يرقة بهذه الطريقة".
نفوق النحل قد يؤدي إلى مجاعة
وتشير بيانات الأمم المتحدة إلى أن عدد مستعمرات النحل على مستوى العالم قد تراجع خلال الخمسين عاما الماضية بنسبة 45%. كما تتوالى الأخبار عن تزايد ضعف مستعمرات النحل في أوروبا وأمريكا الشمالية بشكل متسارع أو نفوق هذه المستعمرات.
ومن المعروف أن الكثير من النباتات تحتاج الى النحل وغيره من الحشرات في تلقيحها.
وعن ذلك قال أخيم شتاينر، المدير السابق لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة :"الحقيقة هي أن النحل يلقح أكثر من 70 بالمائة من 90% من النباتات التي يزرعها الإنسان لغذائه و التي يقدر عددها بنحو 100 نبات".
(ع. ع. / د ب أ)
http://www.dw-world.de/dw/article/97...941291,00.html

أقراص شمعية تكشف سبب نفوق النحل


فورتسبورج "ألمانيا" "العرب اونلاين"- نجح علماء ألمان في تطوير أقراص شمع يأملون في استخدامها في أبحاثهم الرامية للبحث عن الأسباب المختلفة لنفوق النحل.
وكانت تربية نحل خصيصا لأغراض بحثية لمعرفة الأسباب الغامضة وراء موت أعداد كبيرة من النحل تمثل لغزا للعلماء مما جعلهم يسعون لتربية النحل في المعمل لبحث هذه الأسباب ولكن هذه التربية كانت بالغة الصعوبة.
غير أن علماء ألمان استطاعوا الآن تطوير أقراص شمعية صناعية لاستخدامها في هذا الغرض وهو ما يوفر لهم عددا كبيرا من يرقات النحل السليمة صحيا.
ونشر فريق علماء جامعة فورتسبورج جنوب ألمانيا دراستهم بهذا الشأن اليوم الخميس في مجلة "ميذودس ان ايكولوجي اند ايفوليوشن" المتخصصة.
ومن المعروف أن أعداد النحل البري ونحل العسل المستأنس في تراجع كبير منذ سنوات على مستوى العالم وذلك لمزيج من الأسباب المتشابكة منها استخدام الإنسان للمبيدات ولجوء الإنسان لزراعة مساحات واسعة من الأرض بنباتات أقل نفعا للنحل وغير ذلك من الأسباب التي لا يزال العلماء يبحثون عنها.
وكان العلماء يجدون حتى الآن مشقة بالغة في جمع يرقات النحل التي لا يزيد حجمها عن نحو واحد ملليمتر من أقراص العسل مستخدمين في ذلك أدوات دقيقة تضيع الكثير من الوقت وتتطلب الكثير من الجهد. كما أن الكثير من هذه اليرقات الحساسة كانت تموت قبل أن يستفيد منها الباحثون في أبحاثهم.
ولكن ملكات النحل أصبحت الآن تضع بيضها مباشرة في هذه الأقراص الصناعية التي طورها علماء جامعة فورتسبورج.
ويصف عالم الأحياء الألماني هارمين بيتر هيندريكسما المشارك في الأبحاث أحد هذه الأقراص بأنها "نوع من القرص البلاستيكي بحجم علبة السجائر.. بكل قرص 110 ثقوب على شكل أقراص شمعية طبيعية" وأشار إلى أن وعاء صغيرا يوضع تحت الأقراص يتلقى هذه اليرقات "واستطعنا خلال 90 دقيقة جمع أكثر من 1000 يرقة بهذه الطريقة".
كما تبين للعلماء أن 97% من هذه اليرقات عاشت واجتازت عملية النقل إلى المعمل ثم تطورت بشكل طبيعي.
ويرى هيندريكسما أن تربية النحل في المعمل لأغراض بحثية ضروري للغاية "لأننا لا نستطيع بحث تأثير العوامل المتغيرة على تطور النحل مثل تأثير المبديات الحشرية وحشرة السوسة أو التغذية السيئة بشكل خاضع للسيطرة التامة إلا في المعمل".
كما يستطيع العلماء إجراء أبحاثهم على النحل باستخدام هذه التقنية في أماكن مختلفة ولكن تحت نفس الظروف والتوصل إلى نتائج مشابهة.
وتشير بيانات الأمم المتحدة إلى أن عدد مستعمرات النحل على مستوى العالم تراجع خلال الخمسين عاما الماضية بنسبة 45%. كما تتوالى الأخبار عن تزايد ضعف مستعمرات النحل في أوروبا وأمريكا الشمالية بشكل متسارع أو نفوق هذه المستعمرات.
ومن المعروف أن الكثير من النباتات تحتاج للنحل وغيره من الحشرات في تلقيحها.
وعن ذلك قال أخيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة للبيئة، مؤخرا:"الحقيقة هي أن النحل يلقح أكثر من 70 بالمئة من 90% من النباتات التي يزرعها الإنان لغذائه و التي يقدر عددها بنحو 100 نبات".
http://www.alarabonline.org/index.as...011%2014:32:55

الكويت/«معجزة الشفاء» تلقت عرضاًمن «مخازن جيان» لعقد شراكة إستراتيجية

كشف المدير الإقليمي لشركة معجزة الشفاء محمد المجددي عن تلقي الشركة عرضا من شركة مخازن «جيان» العاملة في مجال المواد الغذائية في جنوب شرق آسيا، لعقد شراكة إستراتيجية معها.
وأوضح المجددي في تصريح صحافي ان السمعة الطيبة التي حققتها شركة عسل معجزة الشفاء في مجال الصناعات الغذائية بمختلف أنواعها، وخصوصا ان عسل النحل الطبيعي بنكهاته المختلفة أعطى الشركة موقع الريادة في هذه المجال، مما حدا الشركات الكبرى العاملة في مجال المواد الغذائية على التسابق الى عقد شركات معنا لعرض منتجاتنا في معارضها، حيث تلقى هذه المنتجات إقبالا كبيرا ويزداد عليها الطلب يوما بعد يوم.
واضاف انه انطلاقا من ذلك طلبت شركة مخازن جيان من «معجزة الشفاء» تزويدها بطلبيات كبيرة من منتجات الشركة وعلى رأسها منتجات عسل النحل الطبيعية التي تتميز بها الشركة لتوزيع هذه المنتجات في أسواق خارجية عدة، منها أسواق جنوب شرق آسيا وسنغافورة والفلبين، بهدف زيادة المبيعات في هذه الاسواق، وانتشار مبيعات الشركة بعد السمعة الطيبة التي حققتها منتجاتنا في هذه الاسواق منذ ان دخلتها.
http://www.alanba.com.kw/AbsoluteNMN...&zoneid=17&m=0

22‏/03‏/2011

السعوديه/ التنمية الزراعية” يمول قروض النحل المتنقل بالباحة


محمد البيضاني - الباحة
فتح صندوق التنمية الزراعية بمنطقة الباحة المجال لطلبات إقراض المناحل وأوضح مدير الفرع أحمد
أل طريفه انه تم استبعاد سيارة نقل النحل والبقاء على أجور نقل المناحل والتي تصل إلى أكثر من عشرة آلاف ريال وكذلك تقديم الدعم المالي بحسب العدد حيث تم تحديد البلدي بأقل من خمس مئة خلية والبراوز من مئة وأقل واشترط ال طريفه وجود ترخيص من قبل وزارة الزراعة لكي يتسنى تسليم القروض.
من جانبه طالب أصحاب المناحل أن تكون هناك قروضا تساعد على مواصلة تربية النحل القروض وتوفير سيارات للتنقل بالنحل في المحافظة وخارجها، إضافة لضمان التسويق لهذا المنتج وحماية النحل البلدي من النحل المستورد، وحماية العسل النقي من العسل المغشوش الذي يبيعه بعض الدخلاء على هذه المهنة في الطرق والمناطق السياحية مدعين أنه عسل نقي. الجدير بالذكر أنه تم إيقاف طلبات النحالين حتى يتسنى للصندوق فرض لائحة تنظيمية جديدة للنحالين في جميع مناطق المملكة.
http://al-madina.com/node/292687


21‏/03‏/2011

فلسطين/ مديرية زراعة محافظة القدس تنفذ تدريبا على تقسيم خلايا النحل


القدس- معا- قامت مديرية زراعة محافظة القدس بتدريب سيدات جمعية قلنديا التعاونية على طريقة تقسيم خلايا النحل والتي تهدف لزيادة اعداد خلايا النحل عند المستفيدات ومنع ظاهرة التطريد في النحل، وخاصة ان تلك الظاهرة تنشط في هذا الوقت من السنة وذلك للتكاثر الطبيعي عند النحل.
وقام المهندس الزراعي عماد ضمرة بشرح آلية تقسيم الخلايا من حيث انتخاب عدد من الاطارات (البراوييز) التي تحتوي على الصفات الجيدة التي تساعد على نجاح عملية التقسيم للخلايا، كما اوصى بتغذية الخلايا بعد عملية التقسيم.
علما بانه سيتم متابعة الخلايا من قبل قسم التنمية الريفية ورئيس قسم النحل في المديرية ضمن برنامج تم ترتيبه مع السيدات في جولة اخرى، للمتابعة والتاكد من نجاح عملية تقسيم الخلايا.
http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=370712


18‏/03‏/2011

إكتشاف نوعين جديدين من الحشرات في الصين


بكين: اكتشف علماء الحشرات نوعين جديدين من الحشرات في محمية طبيعية في منطقة نينجشيا ذاتية الحكم لقومية هوي بشمال غربي الصين, ما يعد المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف هذين النوعين من الحشرات في العالم.
وكلا النوعين ينتميان إلى فصيلة النحل. وقد تم رصدهما في محمية لووشان الطبيعية خلال مسح علمي للحشرات في المنطقة تم البدء في إجرائه في عام 2008.
http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=454235&pg=11

سوريا/مؤسسة الخزن تزمع استيراد العسل من بلغاريا ومربو النحل يرفضون الفكرة


سيريانديز - هلال لالا
لماذا تتسابق العديد من الجهات وتحت مسمى خدمة المستهلك وتأمين متطلباته تعمد إلى تغيب منتجاتنا المحلية المميزة وإبعادها عن مواطننا واستبدالها بمنتجات مستوردة ،اقل جودة بغض النظر عما إذا كانت مطابقة للمواصفات أم لا واللافت ان مؤسسة الخزن والتسويق هي أكثر تلك الجهات توجها الى ذلك فمرة يتم استيراد لحوم الجاموس المجمدة ومرة اسماك مجمدة ومرة ثالثة لا بل أخر ما حرر هو توجه المؤسسة لا بل عزمها على استيراد العسل الخام من بلغاريا لتقوم هي بتجهيزه وتعبئته وإكسابه صفة المنشأ الوطني وبيعه في السوق المحلية أو تصديره ،وأمام هذه النية لابد من طرح جملة تساؤلات ليس أولها ما المقصود بالعسل الخام، وهل هناك ما يعرف بالعسل الخام؟ ثم تتالى الأسئلة لنقف عند سؤال هام كيف سيتم إكساب هذا المنتج البلغاري صفة المنشأ الوطني؟ هل عبر تعبئته ؟ثم الا يسيء ذلك الى المصداقية والى المنتج الأصلي لدينا ونحن نمتلك عسل مميز والاهم انه لدينا وحسب منتجو النحل فائض الإنتاج فلماذا لم تأخذ المبادرة على عاتقها العمل على إيجاد سوق تصريف للمنتج المحلي بدل ان تضخ المزيد مت العسل في السوق المحلية وبالتالي تساهم في مزيد من الكساد لهذا المنتج الذي تعتاش منه العديد من الأسر السورية، ثم إذا كانت المؤسسة لديها سوق تصريف خارجية عبر الإشارة الى إمكانية إعادة تصدير هذا العسل، وهنا أليس من الأولى التعاون مع المنتجين المحليين وفتح هذه الفرص أمامهم وبهذا يتحقق منفعة مزدوجة .
قبل الاسترسال في الحديث عن هذا التوجه وأثاره المحلية، لابد من التوقف قليلاً مع المعنيين في عملية إنتاج العسل والإطلاع على ردهم او تقييمهم لهذا خطوة وماذا كانت ستنعكس سلباً على على عملهم، والمعروف ان العاملين في القطاع ليسوا فقط مربو النحل وإنما حلقة متكاملة من العاملين فاي منتج له متتمات او بالأحرى مستلزمات إنتاج وخلال استطلاعنا هذا استمزجنا آراء كل من لجنة مربي النحل في غرفة زراعة اللاذقية ،وجمعية النحالين السوريين في نقابة المهندسين الزراعيين والجمعية التخصصية لمربي النحل في اتحاد الفلاحين إضافة الى آراء مجموعة من مربي النحل في المحافظة فقد ذكر كل من الدكتور خليل مكيس والدكتور عبد الله حاطوم أن استيراد النحل من الخارج سيؤدي الى فقدان العديد من مربي النحل فرصة عملهم في هذا المجال ودخلهم وبالتالي سيؤدي ذلك الى زيادة عدد العاطلين عن العمل، وهذا ما يتنافى وسياسة الحكومة التي تسعى الى تأمين فرص عمل جديدة ،يذكر انه يقدر عدد مربي النحل حسب المجموعة الإحصائية الصادرة عن وزارة الزراعة بحوالي عشرين ألف عامل في سورية، من جهة ثانية فإن استيراد العسل من الخارج سيؤدي ليس فقط الى تراجع عدد مربي النحل وإنما إلى تراجع في عدد طوائف النحل ونحل العس تحديدا التي تعتبر مسؤولة وبشكل أساسي عن تلقيح المحاصيل الزراعية خصوصا البرية منها مثل الشمرا واليانسون وحبة البركة وستتأثر هذه المحاصيل كماً ونوعاً، فالمعروف أن النحل يقوم بتلقيح الازهار بنسبة 80%من نسبة الحشرات الملقحة الأخرى في الطبيعة وذلك وفقاً لدراسات علمية مثبتة، هذا الأمر سينعكس حكما على دخل المزارع، ولا تفوتنا الإشارة إلى الدور الذي يقوم به النحل في عملية المحافظة على التنوع الحيوي واثر ذلك على البيئة والحفاظ على أصناف كثيرة من النباتات وبعض الحيوانات التي تتغذى عليها ،من هنا تتضح اهمية تربية النحل كثروة قومية للحفاظ على ترابط سلسلة البيئية السورية وسلامتها ،بعد الحديث عن الآثار السلبية التي ستنجم عن استيراد العسل على مربي النحل وعدد طوائف النحل ،لابد من الحديث عن شريحة أخرى من العاملين الذين ستتأثر أعمالهم سلبا بعملية الاستيراد هذه وهم العاملين على تصنيع مسلتزمات وأدوات هذه المهنة من مصنعي الخلايا الى منتجي الألبسة الخاصة بالمربين الى منتجي ومصنعي او مستوردي العبوات إضافة الى عدد من المحال التجارية التي تعتمد علة تسويق هذه المستلزمات والأدوات التي يحتاجها قطاع تربية النحل في سورية، أما النقطة الأهم التي التقت عندها جميع الآراء فهي الحديث عن العملة الصعبة وأن عملية الاستيراد تعني خسارة للعملة الصعبة في حين عملية الانتاج المحلي وتسويقه محلياً أو خارجياً تعني العكس تؤدي الى زيادة الدخل القومي .
الخلاصة أن جميع العاملين في قطاع تربية النحل أبدوا عدم رضاهم بخصوص فتح باب الاستيراد وابدوا استعدادهم لتأمين مابين 50 إلى 100 طن من العسل سنوياً من إنتاج محافظة اللاذقية وحدها وبنوعية مميزة وضمن عبوات سعة 25 كغ للمؤسسة العامة للخزن والتسويق أنها كانت ترغب بتسويق هذا المنتج وقد عرضوا سعرا تسويقيا مرتبطا بظروف الإنتاج يغطي تكلفة الإنتاج ويحقق هامش ربح مقبول لهم وللمؤسسة التسويقية والأسعار حسب الموسم الحالي على الشكل التالي عسل أزهار حمضيات السعر مابين 325-350 ل س سعر جملة ليصبح مابين ل.س 500 الى 550 بالفرق أما عسل أزهار صيفية متنوعة فسعر الكغ بالجملة 300 -325 ل.س وبالمفرق تصبح 500 ل.س، عسل أزهار اليانسون 350-400 ل س سعر جملة و600 ل س السعر بالمفرق،وأضاف مربو النحل في اللاذقية مؤكدين ان المؤسسة العامة للخزن والتسويق لم تبادر الى الاتصال بالجمعيات واللجان المتخصصة بتربية نحل العسل وانتاج العسل في سورية وحاليا تنوي العمل على استيراد العسل من بلغاريا لتسويق وإكسابه صفة المنتج الوطني السوري وهذا العمل وحسب مربي النحل من شأنه الإساءة الى مصداقية العسل العسل السوري والإساءة إلى منتجي العسل المحلي حيث سيحمل هذا المنتج اسمهم أو سيباع على أنه من إنتاجهم وهذا غير صحيح، ثم أليس من الأفضل ولا يزال الحديث على لسان مربي النحل ومنجي العسل أليس من الأفضل أن تبادر المؤسسة إلى تسويق المنتج المحلي أولاً تنفيذ للتوجه العام إنتاج أو صنع في سورية، كما أنه لا يوجد تعليمات بالسماح لاستيراد مادة العسل إلا من الدول المشاركة بالاتفاقية الجارة العربية البينية وبلغاريا ليست منهم، ويختم مربو النحل حديثهم بالطلب إلى الجهات المعنية ضرورة شملهم بعملية الدعم الذي طال المزارعين وربما عندها ستمكنون من تقديم المنتج بسعر اقل وبشكل يناسب اكبر شريحة من المستهلكين.
http://www.syriandays.com/index.php?...ge=47&id=25328

"الحشرات الراقصة".. أسرار وحكايات


مـحـيـط - مــروة رزق
في عالم الحشرات أسرار علمية كثيرة، ولقد اكتشف العلماء بعض حقائق هذا العالم.. ولكن لا تزال هناك أسرار كثيرة لم نعرفها.. وفي هذه الندوة نقترب من عالم الحشرات ونتأمل بعض هذه الأسرار التي عرفها العلم وأصبحت حقائق علمية..
ومن بين هذه الأسرار أن الملك مينا موحد القطرين مات بحساسية مفرطة للدغة دبور سببت له صدمة تحسسية قاتلة، وأن أغلب المخلوقات حشرات بنسبة 80 %، بالإضافة إلى عرض دروس فى الذكاء من عالم النمل، وكيفية الاستفادة من النحل باعتباره صيدلية الشفاء، كانت هذه الأسرار موضوع ندوة علمية شيقة نظمتها ساقية الصاوي تحت عنوان "الحشرات الراقصة" وألقاها الأستاذ الدكتور مجدي بدران زميل معهد الطفولة جامعة عين شمس واستشاري حساسية ومناعة الأطفال والمراهقين وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة..
وبدأت الندوة بعرض مجموعة من الأفلام التسجيلية الحديثة التي تؤكد رقص الحشرات خاصةً قبل التزاوج وعند الإستيلاء على الفرائس.
حياة النمل.. أسرار ومفاجآت
وعن الحياة الخاصة للنمل، أكدت الأبحاث أن هذا المخلوق يعتبر من أطول الحشرات عمرًا على الأرض، لأنه يعيش من بضعة أشهر إلى عدة سنوات وقد يصل عمر الملكة إلى 20 عاماً، أما ذكور النمل فعملها محصور في التزاوج فقط في تلقيح الملكة، فحينما تقرر الملكة التزاوج يأتي واجبها وبعد ذلك تموت الذكور مباشرةً، فأثناء عملية التزاوج تطرح الملكة أجنحتها، وتفرز رائحة تميز رائحة المستعمرة.
وأوضح بدران أن النمل عُرف منذ القدم بكثرته وانتشاره في كل مكان، فهو يمثل 20% من الكائنات الحية على كوكب الأرض، وتبلغ أنواعه ما يقرب من 20.000 نوع تنتشر تقريباً في كل مكان، منه من يعيش عمره تحت الأرض، وآخر يعيش فوقها أو بين الأشجار، وقد تجده في سهول القطب الشمالي أو حتى عند خط الاستواء.
وقد وردت في القرآن الكريم سورة كاملة باسم "النمل"، " وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ {17} حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَايَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ {18} فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ ) "سورة النمل :17ـ19".. هذه الآيات الكريمة وصفت موكب سليمان المهيب وحوله جنده من الجن والإنس والطير، وعند اقترابه من وادي النمل، إذا بنملة تحمل هموم شعبها، وتنبههم بأن خطراً قادماً سوف يهدد أفراد قومها نتيجة وطء أقدام سليمان وجنده.
نرى وجه الإعجاز العلمي فى تلك الآيات أن القرآن ذكر كلمة نملة بلفظ المؤنث : قَالَتْ نَمْلَةٌ.فقد ثبت علمياً أن النملة الأنثى العقيمة هى التي تقوم بأعباء المملكة من جمع الطعام ورعاية الصغار والدفاع عن المملكة وتخرج من الخلية للعمل، أما النمل المذكر فلا يظهر إلا في فترة التلقيح ولا دور له إلا في تلقيح الملكات, كما تشير الآيات المعجزة وتدل على وجود لغة تفاهم بين أفراد النمل: قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ.
فقد اكتشف العلماء أن للنمل لغات تفاهم خاصة بينها وذلك من خلال تقنية التخاطب من خلال الشفرات الكيماوية وربما كان الخطاب الذي وجهته النملة إلى قومها هو عبارة عن شيفرة كيماوية. وهناك روائح إضافية تعمل بمثابة بطاقة شخصية أو جواز سفر للتعريف بشخصية كل حشرة أو فرد من أفراد المستعمرة.
تلك الكيماويات يطلق عليها "الفرمونات" تنتج من غدة قرب الشرج. حينما تلتقي نملتان فإنهما تستخدمان قرون الاستشعار، وهى الأعضاء الخاصة بالشم، لتتعرف الواحدة على الأخرى.
وقد وجد أنه إذا دخلت نملة غريبة مستعمرة لا تنتمي إليها، فإن النمل في هذه المستعمرة يتعرفن عليها عن طريق رائحتها ويعتبرها عدواً، ثم يبدأ في الهجوم عليها، حينما تعثر النملة الكشافة على مصدر للطعام فإنها تقوم على الفور بإفراز "الفرمون" اللازم من الغدد الموجودة في بطنها لتعليم المكان ثم ترجع إلى العش، وفي طريق عودتها لا تنسى تعليم الطريق حتى يتعقبها زملاؤها، وفي الوقت نفسه يضيفون مزيداً من الإفراز لتسهيل الطريق أكثر فأكثر.
ومن العجيب أن النمل يقلل الإفراز عندما يتضاءل مصدر الطعام ويرسل عدداً أقل من الأفراد إلى مصدر الطعام، وحينما ينضب هذا المصدر تماماً فإن آخر نملة، وهى عائدة إلى العش لا تترك أثراً على الإطلاق.
وقد أشار القرآن الكريم إلى حقيقة علمية كبيرة وهي ذكاء النمل وقدرته على المحاكمة العقلية والفكرية ومواجهة الأخطار وذلك من خلال هذه القصة التي حدثت مع نبي الله سليمان عليه السلام فقد استطاعت نملة صغيرة من تحديد مكان سليمان والطريق الذي سوف يمر به وهذا لم يكن ليتم لولا هذه القدرات الخارقة التي يتمتع بها النمل. فالنمل يملك جهازاً عصبيا ًمتطوراً حيث يظهر الدماغ تحت المجهر متكون من فصين رئيسيين يشبه مخ الإنسان ومن مراكز عصبية وخلايا حساسة.
ومن أهم المعالم الميزة لمستعمرة النمل المشاركة في الغذاء: فإذا تقابلت نملتان وكانت إحداها جائعة أو عطشى والأخرى تملك شيئاً في بلعومها لم يمضغ بعد فإن الجائعة تطلب شيئاً من الأخرى التي لا ترد الطلب أبداً وتشاركها في الأكل والشرب.. وتقوم النملات العاملات بتغذية اليرقات بالغذاء الموجود في بلعومها وفي أغلب الأحيان تكون كريمة مع غيرها وبخيلة مع نفسها بشأن الغذاء.
لا تكتفي النملات بمشاركة أخواتها بالطعام الذي تحمله في معدتها بل تقوم بتنبيه الباقيات إلى وجد طعام أو كلأ في مكامن ما صادفته وهذا السلوك لا يحمل في طياته أي معنى للأنانية. وأول نملة تكشف الغذاء تقوم بملء بلعومها منه ثم تعود إلى المستعمرة .وفي طريق العودة تقوم بلمس الأرض بطرف بطنها تاركة مادة كيماوية معينة ولا تكتفي بذلك بل تتجول في أنحاء المستعمرة بسرعة ملحوظة ثلاث أو ستة مرات وهذه الجولة تكفي لإخبار باقي أفراد المستعمرة بالكنز الذي وجدته. وعند عودة النملة المكتشفة إلى مصدر الغذاء يتبعها طابور طويل من أفراد المستعمرة.
أسرار النملة في سطور
- للنمله عينان من العيون المركبه تحتوى آلاف العدسات تسمح برؤية ممتازه لأدنى حركة من حولها.
- تحمل النمله غدة فوق الأرجل الخلفية تفرز مادة تعمل كمضاد للميكروبات.
- تموت الذكور المجنحه بعد التزاوج وتبدأ الأنثى الملكه القادمه فى إنشاء المستعمرة بوضع البيض بأعداد تصل إلى الملايين, وتتغذى على جناحيها.
- يتراوح عمر النمل من عده شهور إلى عده سنوات، وربما تعيش الملكة عشرين عاماً.
- يستطيع النمل حمل مايعادل 50 ضعف وزنه.
- معدة النملة إثنتان واحدة لها والأخرى لزميلاتها.
- سرعة المشى عند النمل : 300 متر / ساعة.
فوائد النمل
- بدأت ظاهره تربيه النمل فى أوربا خاصةً ألمانيا وهى نظيفه قليله التكلفه لاتسبب ضوضاء.
- يستخدم النمل الصيني كمشروب مقوي يحسن كفاءه جهاز المناعة لأنه غنى بعنصر الزنك.
- فى كولومبيا تباع ملكة النمل بتسعه جنيهات مصريه, وفى المكسيك طبق النمل بمائتى جنيه.
- بعض الجيوش توصي بأكل النمل عند تعذر وجود طعام.
- فى 2 – 6-1995 تحطمت طائره سكوت اوجرادى الطيار الأمريكى في غابات البوسنه وعاش 6 أيام على النمل فقط.
الحشرة الناسكة "السرعوف"
الحشرة-الناسكة

يرى بدران أن حشرة "السرعوف" صديقة لنا ولكن لا نعرفها، فهى تسمى أيضاً حشرة "فرس النبي"، كما تسمى أيضاً الحشرة "الناسكة" أو "المصلية، حيث أنها تثنى الأرجل الأمامية وترفعها للأمام كأنها تكبر, وتنثنى للأمام كأنها تسجد.
فهى الحشرة الوحيدة فى العالم التي تستطيع تحريك رأسها دورة كاملة 180 درجة, مما يمكنه من متابعة أعدائها، كما أنها تجيد فنون التميه والإختباء ويتلون جلدها بلون البيئة المحيطة بها.
وتتغذى هذه الحشرة على الديدان مما يجعلها من جنود الطبيعة التي تحرس المزارع من الأفات الزراعية و الحشرات خاصةً الجراد، كما أن تربية حشرة "فرس النبي" أصبحت تجارة رائجة, خاصةً مع الزراعة العضوية من دون استخدام الأسمدة والمبيدات أو أي مادة كمياوية.
جانب خاص من حياة النحل
وعن الكثير من الأسرار التي لم نعرفها عن حياة النحل، كشف باحثون بأن النحلة لديها إبر وخز في ذيولها، كما أنها شديدة الدقة في بناء بيوتها وترقص للاتصال والتحاور مع بعضها البعض وتقوم بعمل كل ما تحتاج عمله في الحياة في حوالي ستة أسابيع.
وأكد بدران أن عمل الملكة الحقيقي هو إنتاج البويضات، فالملكة هى الأنثى الوحيدة المكتملة جنسياً، أما العاملات فلم تكتمل الأعضاء الجنسية لديهن، ولا تقوم الملكة برعاية أبنائها ولكنها تعتمد على العاملات اللاتي يحضن صغار النحل ويطعمهن الطعام.
أما العاملات أنفسهن فهن اللاتي يقررن متى وأين يجمعن رحيق الأزهار، وهن اللاتي يقررن متي تستبدل ملكتهن، وهن اللاتي يحددن متى يهاجرن في حشد كبير لتشكيل خلية جديدة فلا خلاف بين العاملات ولا صراع .
أما الذكر لا يستطيع سوى عدد قليل منهم في إنجاز مهمتهم في الحياة، ألا وهي تلقيح الملكة وتـتسبب عملية التزاوج هذه في موت الذكر الذي يؤدي إلى تلك المهمة، والحقيقة أنه لو لم يكن هناك ذكور لما أمكن حدوث الإخصاب، ولأدى ذلك إلى موت الخلية.
وعندما تموت الملكة تبدأ شغالات الشمع بناء عدد من الخلايا الملكية وهي ذات شكل مميز شبيه بإصبع القفاز، وتقوم الشغالات بتربية عدة يرقات ملكية في آن واحد بتلقيمها الغذاء الملكي، وما أن يتم فقس أول بيضة عن ملكة حتى تبدأ حملة قتل جماعية تستهدف جميع العذاري الملكات التي لم تنته من تطورها بعد، فالتشريعات في مملكة النحل تقضي بأن لا يبقي في المملكة الواحدة سوى ملكة واحدة فقط.
وأول ما تقوم به الملكة الجديدة ضمن استعدادها لرحلة الزفاف، وهو قتل منافساتها من الملكات، وإذا تصادف أن خرجت ملكتان في آن واحد فإنه يحدث بينهما نزال ينتهي بموت إحداهما.
وبعد أسبوع من الاستعداد والتجهيز تبدأ مراسم الزفاف الملكي، فتغادر الملكة الخلية وتحلق فوقها من جهات عديدة، كي لا تخطئ طريق الرجوع بعد الانتهاء من عملية التلقيح، ثم تقوم ببث عطرها الملكي الجذاب المثير، وترسل أنغامها الرنانة المغرية.
ويبدأ الطيران وتلحق بها الذكور بعزيمة ونشاط، وكلما أوشك أحدهم على اللحاق بها زادت سرعتها وارتفعت في الفضاء.
ويتساقط بعض الذكور واحداً تلو الآخر حين يعجزون عن اللحاق بها، ولا يبقى معها إلا قلة من الذكور، وهنا تنطلق بأقصى سرعة تستطيعها، وترتفع لأعلى مسافة يمكنها بلوغها، ويظفر بها أقواها بنية وأجلدها على تحمل المشاق ، ويتم تلقيحها وتنتهي مراسم الزفاف الملكي بعد 15 - 35 دقيقة من بدئها.
وتعود الملكة العروس جارة خلفها تركة عريسها الفقيد، الدالة على نجاح الزفاف، إذ ينفصل عضو التذكير ومعه جزء من أحشاء الذكر المسكين فور الانتهاء من التلقيح، وينـزف ذكر النحل المسكين حتى الموت، بينما تبادر الوصيفات إلى تنظيف الملكة مما علق بها، وتعم الفرحة أرجاء المملكة، وتبدأ العاملات بتجهيز عيون شمعية جديدة استعداداً لوضع البويضات فيها.
ويقدر العلماء أن الملكة تضع حوالي 200 - 250 ألف بويضة في الموسم الواحد، وتترك وراءها قرابة مليون بويضة.
العسل فى الإسلام
علمنا من القرآن الكريم أن العسل وسيله للشفاء ( يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَآءٌ لِّلنَّاسِ إِنَّ فِى ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) سورة النحل ـ 69 وذكرت عدة أحاديث النبوية فوائد العسل, مثل (عليكم بالشفاءين: العسل والقرآن) رواه ابن ماجة والحاكم في صحيحه.
وأوضح بدران أن العسل يحتوي على فيتامينات ومعادن، وأحماض أمينية، ومضادات أكسدة متعدده تختلف فى الكم والنوع حسب نوعية العسل.
وهناك أكثر من300 نوع من العسل، ويحتوي العسل ذا اللون الغامق على مضادات أكسدة أكثر، لكن لكل نوع من أنواع العسل له تركيبه خاصة تعتمد على نوعيه الرحيق وطرق تربية النحل والمحاليل السكريه التي ربما تستخدم في التغذية الصناعية للنحل.
وعرف القدماء العسل كغذاء ودواء، وقد استخدم الفراعنه العسل فى التحنيط, كما استخدمه الفراعنة والاغريق والرومان كعلاج، كما استخدمته كليوباترا مع اللبن للتجميل وتنعيم بشرتها في حماماتها الشهيره، كما استخدمته نساء الصين مع بذور البرتقال للتخلص من التجاعيد.
وأضاف بدران أن العسل يرفع المناعة، لأنه يوفر أملاح معدنية هامه كالحديد والنحاس والمنجنيز والكالسيوم والكبريت والبوتاسيوم والفسفور, بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة من الفيتامينات المضادة للأكسدة.
وعن حبوب اللقاح، أكد بدران أن حبوب اللقاح تحتوى على العديد من البروتينات والانزيمات ومضادات الأكسده وكافه الفيتامينات والمعادن الهامه لصحه الإنسان وموانع للسرطان ومنشطات للنمو ومحفزات للذكاء, والعديد من الأحماض الأمينيه اللازمه لتخليق العديد من البروتينات.
أما غذاء ملكات النحل الذي تفرزه شغالات النحل لتتغذى عليه ملكات النحل طوال حياتها وكذلك تتغذى علية يرقات الشغالات والذكور لمدة الثلاثة أيام الأولى من عمرها. هذا الغذاء غنى بـ22 حمض أميني ومواد تعمل كمضادات حيوه طبيعيه بلا أثار جانبيه.
ودعا بدران في نهاية الندوة إلى نشر شعار كن نشيطاً فالنشاط مفتاح التفوق وعلينا الإقتداء بالنمل لزيادة الذكاء, وتحسين الأداء، فلقد ضرب الله لنا بهم مثلاً يعلم للإنسان فى كل زمان وكل مكان.
لا تيأس.. أنت قوى بالرغم من احساسك بالضعف، فكـن دائـمـاً إيـجـابـيـاً لا تـنـسـحـب ولا تـسـتـسـلـم، كن واثق الخطوة تمشي ملكاً وابحث عن طريق آخر لتصل إلى هدفك.
http://www.moheet.com/show_files.aspx?fid=395260&pg=11




سر غامض وراء تناقص عدد النحل - هل الكون على وشك النهاية؟


يقول أينشتاين: إذا اختفى النحل عن وجه الأرض، فستتبعه البشرية خلال أربع سنوات.
أعرب فريق من علماء العالم الذين يعملون فى إطار برنامج الأمم المتحدة للمحافظة على البيئة عن قلقهم تجاه السر الغامض وراء تناقص عدد النحل ومصير عمليات التلقيح سواء بالنسبة للنحل الذى يتم تربيته فى المنازل أو النحل البرى أو الوحشى.
وصرح العالم "بيتر نومان" المسئول فى البرنامج الدولى لوقاية جماعات النحل من الاندثار بأنه هناك دراسة علمية يتم إعدادها على مستوى العالم للمحافظة على النحل ، وان هذا البرنامج رصد له مبلغ قدره 109 مليارات يورو سنويا.
ويشمل برنامج المكافحة معرفة الطفيليات والأمراض والمبيدات الحشرية التى تؤثر على جماعات النحل للتوصل إلى أسباب نفوق هذه الجماعات فى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وعدم استخدام المنتجات الكيماوية فى أساليب الزراعة لحماية النحل منها.
http://www.fmsyria.com/view-1432.html

13‏/03‏/2011

لدغات النحل.. علاج لمحاربة الشلل والبرود الجنسي والغضب


جدة: فؤاد ثفيد
العلاج بلدغات النحل بات ابتكارا جديدا لمواجهة أمراض العصر التي يواجهها الإنسان، لتُنافس تلك اللدغات تركيبات وأدوية، عُرف عنها مواجهة كثير من أمراض العصر الخطيرة.
فلدغات النحل كانت سببا في أن يُرفع في جدة (غرب السعودية) الستار عن أول مركز للعلاج بواسطة «لدغ النحل» لتندرج تحت إطار بما يُعرف بـ«علاج الأمراض العضوية وغير العضوية».
وأكد فهد الغامدي المعالج بالحجامة والرقية الشرعية والإبر الصينية والتغذية العلاجية والرفلكسولوجي والتدليك العلاجي والأعشاب والعلاج بلدغ النحل في تصريحاتٍ لـ«الشرق الأوسط» عن افتتاحه العيادة الخاصة للعلاج بواسطة «لدغ النحل» في جدة قبل نحو شهر، ليتسنى علاج بعض من الأمراض العضوية وغير العضوية.
ويعادل لدغ النحل في فائدته عشرة أضعاف فائدة استعمال الإبر الصينية، حيث تحتاج الإبر إلى التعقيم والتطهير، وتسبب بعض الآثار، بينما يؤثر سم النحلة كعقار سريع وفعّال، لاحتوائه على 12 مسارا تمشي على مسارات الطاقة (الديوتشن) في الخريطة الصينية.
ويعد سمّ النحلة المكون من سائل عديم اللون، سريع الذوبان في الماء، يتركب من حمض الأيدوكلوريك، الذي يزيد قدرة الجسم على مقاومة الأمراض، بالإضافة إلى مجموعة من الإنزيمات والبروتينات وأحماض أمينية.
وأبرز الغامدي خلال حديثه فوائد العلاج بلدغ النحل، خصوصا في مواجهة الأمراض المزمنة، كالشلل، والبرود الجنسي عند الرجال، والغضب المكبوت، والغدة الدرقية، والإيدز، والفيروس الكبدي، لامتلاك النحل عبر لدغاته القدرة على منع انتشار تلك الأمراض والحد منها، بما يكفل كون العلاج بهذه الخاصية أمرا مكملا للطب الحديث.
وأوضح فهد الغامدي الذي تخرج من جامعة القاهرة متخصصا في هذا المجال أنه افتتح العيادة بعد ممارسته الحجامة منذ 8 سنوات، وحصوله على شهادة علمية في هذا المجال، مشيرا إلى قلة ممارسي هذا النوع من العلاج في المملكة.
وأضاف: «الحجامة تعتبر المسار أو الطريق الرئيسي للوصول إلى المشكلة أو المرض الذي يعاني منه الإنسان، وهو ما دعاني لإكمال تطوير العيادة، والبحث عن الطب البديل المكمل للطب الحديث، الذي عجز الأطباء في علاجه».
وأشار الغامدي إلى بحث أجراه الدكتور سعد يوسف، وهو الوكيل الحصري بجامعة الزقازيق، كدراسة حصرية لهذا الطب التكميلي أو الطب البديل في دراسة الطب بلدغ النحل، والانضمام إلى أكاديمية متخصصة عن الحجامة والرقية الشرعية، لتشمل جميع دورات الطب التكميلي والطب البديل، إلا أن وزارة الصحة لم تعتمد الطب البديل.
وأفصح الغامدي عن إقبال جميع الفئات العمرية على العيادة، ابتداء من الأطفال الذين يعانون من تأخر النطق، وإجراء اختباراتٍ خاصة بعد تشخيص الحالة، مرورا بالشباب الذين يعانون من الأمراض غير العضوية، كالمس، والسحر، وعرق النسا، وفتاق الدسك، معتبرا في ذات الوقت أن الحجامة تعمل على إعطاء التشخيص بشكل سريع، من شأنه اكتشاف المس أو السحر، ومن ثم يأتي دور لدغ النحل الذي يساعد على العلاج والتخلص من المرض.
وحول العمل بالعيادة قال الغامدي: «لا توجد عمالة أجنبية تعمل لدي في العيادة، فأنا أقوم بكل المهام في العيادة، بمساعدة ابني، وتشرف زوجتي على قسم النساء، حيث إنه يُشترط وجود محرم للنساء لمن تقوم بمراجعة العيادة».
ويكون التشخيص الأولي للحالة مجانيا، حتى اكتشاف الحالة، ومن ثم يقوم البرنامج الحاسوبي باستجواب المريض عن مشكلته، وفي أي مستشفى تعالج، وكيف تم شرح الحالة له، وما هي الأدوية التي يتعاطاها قبل قدومه للعلاج في العيادة.
وأضاف: «هناك بعض الحالات النفسية التي يعاني منها البعض، يتوجّب عليهم الذهاب لمختصين كيميائيين في علم النفس الكيميائي، واستخدام أقراص كالوسواس القهري مكلفة، حيث تصل تكلفته إلى 1000 ريال، ويأتي المريض وهو يشتكي من آلام في الرأس خصوصا، والقولون، والوسواس في المعدة، ويتم بتحجيم الرأس المسؤول من (الهامة) حيث يشعر المريض بالراحة، وهنا الأمر يستدعي توعية لحالة المريض وتوجيهه، حتى يبدأ بترك العلاج النفسي».
http://aawsat.com/details.asp?sectio...&issueno=11791

12‏/03‏/2011

السعوديه/ التنمية الزراعية” يمول قروض النحل المتنقل بالباحة


محمد البيضاني - الباحة
فتح صندوق التنمية الزراعية بمنطقة الباحة المجال لطلبات إقراض المناحل وأوضح مدير الفرع أحمد
أل طريفه انه تم استبعاد سيارة نقل النحل والبقاء على أجور نقل المناحل والتي تصل إلى أكثر من عشرة آلاف ريال وكذلك تقديم الدعم المالي بحسب العدد حيث تم تحديد البلدي بأقل من خمس مئة خلية والبراوز من مئة وأقل واشترط ال طريفه وجود ترخيص من قبل وزارة الزراعة لكي يتسنى تسليم القروض.
من جانبه طالب أصحاب المناحل أن تكون هناك قروضا تساعد على مواصلة تربية النحل القروض وتوفير سيارات للتنقل بالنحل في المحافظة وخارجها، إضافة لضمان التسويق لهذا المنتج وحماية النحل البلدي من النحل المستورد، وحماية العسل النقي من العسل المغشوش الذي يبيعه بعض الدخلاء على هذه المهنة في الطرق والمناطق السياحية مدعين أنه عسل نقي. الجدير بالذكر أنه تم إيقاف طلبات النحالين حتى يتسنى للصندوق فرض لائحة تنظيمية جديدة للنحالين في جميع مناطق المملكة.
http://al-madina.com/node/292687

الأمم المتحدة قلقة إزاء ارتفاع نسبة نفوق النحل


بواسطة بيتر كابيلا (AFP) –
جنيف (ا ف ب) - أعربت منظمة الأمم المتحدة عن قلقها الكبير إزاء نسبة النفوق المرتفعة للنحل في مناطق عدة من العالم، بعد وقوعه ضحية للتلوث وللمبيدات الحشرية.
وتسجل هذه الظاهرة خصوصا في البلدان الصناعية الواقعة في النصف الشمالي للكرة الأرضية، على ما يشرح تقرير لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.
ومن بين العوامل التفسيرية التي أحصاها التقرير والتي تبلغ حوالى 12 عاملا، هناك استخدام المبيدات الحشرية وتلوث الهواء وانخفاض عدد النبتات المزهرة كما أعداد مربي النحل في أوروبا بالإضافة إلى طفيلية قاتلة تقضي على النحل حصرا في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.
ترتفع نسبة نفوق النحل حتى تبلغ 85% في بعض المناطق، وقد تكون آثارها خطيرة على الإنتاج الغذائي إذ أن غالبية النباتات سواء كانت مزروعة أم برية تلقح بواسطة النحل.
لكن العلماء لم يتوصلوا بعد إلى قياس الأثر المباشر لنفوق النحل على زراعة الفاكهة والخضار.
فاعلن المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة أشيم شتاينر في مؤتمر صحافي أن "الطريقة التي تدير فيها البشرية نشاطها المرتبط بالطبيعة لا سيما الملقحات، سوف تحدد جزءا من مستقبلنا الجماعي في القرن الحادي والعشرين".
واضاف "في الواقع، من بين الأجناس النباتية البالغ عددها مئة جنس والتي تؤمن 90 % من غذاء العالم، يلقح أكثر من 70 جنسا منها بواسطة النحل".
لكن عدد مستعمرات النحل انخفض خلال السنوات الأخيرة بنسبة تراوح بين 10 و 30 % في أوروبا و30 % في الولايات المتحدة وأكثر من 85 % في منطقة الشرق الأوسط، على ما اوضح بيتر نومان أحد معدي تقرير الأمم المتحدة الأول حول اختفاء النحل. وهذه آفة تنجو منها أميركا اللاتينية وإفريقيا وأستراليا.
فدعا نومان إلى إنشاء شبكة عالمية لمقاربة المشكلة، مشددا على أن "هذا الموضوع معقد جدا. فعوامل عديدة تتفاعل في ما بينها، ولا يستطيع بلد واحد حل المشكلة بمفرده".
واوضح هذا العالم الألماني الذي يعمل في مركز الأبحاث حول النحل في سويسرا، أن أحد أسباب اختفاء النحل في أوروبا وأميركا الشمالية هو "فاروا" الذي يصنف من القراديات الطفيلية.
ولفت نومان إلى أنه "من الفاضح ملاحظة قلة ما ندركه حول هذا النوع من العنكبيات المؤذية الذي لا أثر له على النحل الإفريقي".
وكانت بعض الدراسات قد بينت أن النحل الذي يتغذى من مزيج من غبار الطلع الناجم عن نباتات مختلفة، يتمتع بصحة أكبر من النحل الذي يتغذى من نوع واحد من غبار الطلع.
http://www.google.com/hostednews/afp...5749b6551a4173.

برنامج الأمم المتحدة للبيئة يرصد تراجعا حادا في مستعمرات النحل ويحذر من التبعات



برنامج الأمم المتحدة للبيئة يرصد تراجعا حادا في مستعمرات النحل ويحذر من التبعات جنيف - 11 - 3 (كونا) -- رصدت دراسة صادرة عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة اليوم تراجع مستعمرات النحل في الشرق الأوسط بنسب تتراوح بين 10 و85 في المئة وفي أوروبا بنسب تتراوح بين 10 و30 في المئة وفي اليابان 25 في المئة وفي الولايات المتحدة تبلغ نحو 30 في المئة.
وقالت الدراسة "إن تراجع دور النحل في التلقيح الطبيعي سيؤدي دورا في تحديد مستقبل البشرية الجماعي في القرن 21 حيث يقوم النحل بتلقيح 70 في المئة من المحاصيل التي توفر 90 في المئة من المواد الغذائية في العالم".
وحددت أكثر من عشرة عوامل تؤدي الى هذا الانخفاض الهائل كما رصدت المخاطر المحتملة من وراء هذا الانخفاض وانعكاساته السلبية على البيئة والثروة النباتية في العالم.
وتوصلت الدراسة الى وجود امراض فطرية خبيثة يمكن ان تكون مميتة بالنسبة للنحل تنتقل من منطقة إلى أخرى من خلال الحركة التجارية الواسعة في العالم اليوم.
وأدت زيادة استخدام مواد كيميائية في الزراعة يمكن أن تكون ضارة أو سامة بالنسبة للنحل الى القضاء عليه الى جانب التغيرات السلبية للمناخ التي ادت الى تغيير مواعيد ازدهار النباتات وتغير أنماط هطول الأمطار ما اثر بدوره على نوعية وكمية إمدادات الرحيق.
وفي الوقت ذاته تشير الى احتمال ضياع نحو 20 الفا من النباتات المزهرة والتي تعتمد عليها العديد من أنواع النحل ما لم يتم بذل جهود للحفاظ عليها.
وتشدد الدراسة على ضرورة العمل بشكل جماعي مترابط لعلاج تلك الظاهرة موضحة أن النحل يمثل الإنذار المبكر للتأثيرات الأوسع على الحياة الحيوانية والنباتية التي ستنعكس أيضا على الأمن الغذائي ولها انعكاسات اقتصادية وبيئية ذات أهمية للنباتات والحيوانات.
وقال الباحث في المركز السويسري لأبحاث النحل الدكتور بيتر نيومان احد واضعي التقرير "إن التحول من الريف الى المدن منذ منتصف القرن الماضي أدى إلى انخفاض في اعداد النحل البري وغيره من الملقحات".
وأوضح ان هذه الدراسة تؤكد وجود مجموعة من العوامل تجعل مستعمرات النحل الاصطناعية أكثر عرضة للتدهور والانهيار مشددا على أهمية الحصول على ما وصفها ادارة أكثر ذكاء للتعامل مع خلايا النحل بصورة توفر استمرارية ادائها.
http://www.kuna.net.kw/NewsAgenciesP...59&********=ar






10‏/03‏/2011

فلسطين/طالبات المدرسة الاسلامية في زيارة لمزرعة النحل ومركز شرطة نابلس


نابلس - معا - قامت معلمات وطالبات المدرسة الاسلامية للاناث بزيارة لمزرعة النحل في زواتا بالتنسيق مع مديرة المدرسة خضرة ابوعرب وبتوجيه من جمعية التضامن ورئيسها الدكتور علاء مقبول.
وانطلقت باصات المدرسة إلى منطقة زواتا مع معلمة الصف الثالث الأساسي سحر الصوصة والمعلمة منى عبدالقادر والمشرفات نجوى ترياقي وأمل شديد.
وقد شاهدت الطالبات خلايا النحل وعمل الملكة والعاملات واستمعت الطالبات لشرح مفصل عن خلية وعمل النحل وكيفية صنع العسل كما استمتعت الطالبات بمشاهدة مجموعة الازهار والورود والمناظر الخلابه، وقدمت المعلمة وادارة المدرسة الشكر للسيد عدوان الذي ساعدنا في هذه النزهة المفيدة.
من جهة أخرى قامت طالبات المدرسة الإسلامية بنابلس بزيارة لمركز الشرطة حيث رافقت المعلمات طالبات الصف الثالث إلى المركز.
وقد رحب بهم مدير شرطة محافظة نابلس عمر البذور حيث تعرفت الطالبات إلى أقسام المركز وخاصة قسم المرور وتقديم الارشادات والتوعية اللازمة للطالبات.
ثم توجهت الطالبات لقسم الأجسام المشبوهة وثم شرح التعليمات الواجب اتباعها عند رؤية اي جسم مشبوه، وبالتالي تعرفت الطالبات إلى قسم مكافحة المخدرات وثم الذهاب لغرفة العمليات وبيان أهمية الرقم مائة 100 وقدم مركز الشرطة للطلاب بعض الهدايا الرمزية.
http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=367229

لبنان/ الحاج حسن عقد اجتماعا مع اللجنة الوطنية لقطاع النحل


عقد وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال حسين الحاج حسن اجتماعا مع اللجنة الوطنية لقطاع النحل في مكتبه في الوزارة، وجرى البحث في مشاكل النحل، وقدمت اقتراحات لتطوير القطاع وزيادة انتاجيته.
وأكد الحاج حسن "أن اللجان القطاعية التي تم تشكيلها خلال الفترة الماضية حققت الكثير من الانجازات المهمة على مختلف المستويات، وهي ستستمر في عملها حتى تحقيق الأهداف التي شكلت لأجلها".
وقال: "إن اللجنة الوطنية لقطاع النحل من اللجان التي عملت على تحقيق انجازات مهمة، ولا سيما خلال الاشهر الأربعة الماضية، حيث أتمت وزارة الزراعة، بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني التي تشمل مؤسسة "الصفدي"، مؤسسة "جورج افرام"، "جهاد البناء"، وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي UNDP، انجاز مسح شامل لقطاع النحل واحصاء النحالين والعمل على ترقيم القفران حيث بلغ عدد النحالين 5546 نحالا، فيما بلغ عدد القفران 168697 قفيرا".
وتحدث عن "البدء بتوزيع دواء مكافحة حشرة عنكبوت الفارواز على النحل، والآلية التي ستتبع في التوزيع"، داعيا مربي النحل إلى "الحضور لهذه المراكز ابتداء من الاسبوع المقبل لاستلام الدواء الذي سيوزع مجانا، مرفقين بصورة عن اخراج القيد الافرادي او الهوية، وللعمل على التدقيق النهائي في المعلومات التي سيتم تحديثها دوريا كل ستة أشهر".
وأعلن "قرب إصدار بطاقة النحال، وهي تشكل جزءا من الآلية التي اتفق عليها مع وزارة الداخلية لمعالجة سبب توقف مصلحة تسجيل السيارات والآليات عن قبول تسجيل سيارات النحالين حيث سيتم تحديد حجمها وفق عدد قفران النحل التي يمتلكها المربي وظهرت من خلال المسح الشامل لقطاع النحل".
http://www.lebanonfiles.com/news_desc.php?id=222553

فلسطين/ ضبط كمية من العسل المغشوش في جنين


ضبط فرع المباحث العامة في شرطة محافظة جنين اليوم كمية من العسل المزور.
فبعد ورود معلومات مؤكدة حول قيام احد الأشخاص من سكان بلدة المغير قضاء المحافظة بتزوير كمية من العسل وطرحا للبيع في الأسواق على أنها عسل طبيعي قام فرع المباحث العامة بمتابعة القضية والتحري عن الموضوع إلى أن تم التوصل إلى الشخص المقصود حيث ضبط بحوزته ما يقارب (71) مرطبان من العسل المزور، وبسماع أقوال المذكور أفاد بان العسل لا يحمل علامة تمييز وان المادة الموجودة به مزورة، حيث تم تبليغ وزارتي الصحة والاقتصاد واخذ عينات من العسل لفحصها طرفهم من اجل استكمال الإجراءات القانونية وعرض القضية على النيابة.
http://arabic.pnn.ps/index.php?optio...temid=99999999


الأمارات/ عبدالعزيز بامدهاف: العسل يعالج الربو والكبد.. وخلطه بالماء يفيد القلب



“فيه شفاء للناس” إنه العسل، البعض يأخذه كدواء وأغلب الناس تجده أطيب غذاء، إلى ذلك، يقول بائع العسل عبد العزيز بامدهاف إن “أغلب إنتاج العسل في منطقة الخليج يكون من نوعية “السدر” وهو “شجر النبق”، وهناك نوع ثان يسمونه السمر، إلا أن السدر أفضل نوعية ومنه ما يأتي من اليمن، ومن حضرموت بالذات حيث يتواجد فيها جبال شاهقة تنمو بها زهور برية، وأعشاب يتغذى عليها النحل ويأخذ منها الخصائص العلاجية للعسل الذي ينتجه منها”، مشيرا إلى أن أسعاره مرتفعة جدا بخلاف الأنواع الأخرى من العسل، وتكون لزوجته عالية ويعتبر أفضل عسل في العالم.
وعن أنواع العسل، يقول بامدهاف “هناك عسل سدر سهلي تكون نوعيته أقل فائدة وأقل سعرا لأنه لا يحمل الخصائص التي يحملها الجبلي. وهناك سدر يأتي من شمال اليمن لكنه لا يحمل الخصائص التي يحملها العسل الحضرمي. وهناك عسل السدر الإماراتي الذي ينتج محليا من رأس الخيمة وهو الأفضل لأن المنطقة جبلية، ويليه عسل سدر العين الذي يوصف غالبا للأطفال لأنه أخف من اليمني”.
وحول كيفية التأكد من سلامة العسل، يوضح بامدهاف “لدينا مختبر نحلل فيه العسل ليعطينا نسبة السكروز، والفروكتوز، والكلوكوز والمالتوز، وسكريات العسل هذه تظهر جودته لأنه كلما قلت نسبة السكر الطبيعي في العسل كلما كانت فائدته أكبر. وإذا قلت نسبة الرطوبة فيه قلت تكون نسبة السكريات تلقائيا زائدة فيه”، مشيرا إلى أن الرطوبة هي عامل أساسي في تقييم العسل. ويضيف “العسل الحضرمي أفضل الأنواع لأن فيه نسبة الرطوبة قليلة جدا، وهو ثقيل جدا وخصائصه العلاجية عالية جدا”.
وبالنسبة للفوائد العلاجية للعسل، يقول بامدهاف “العسل ذكر في القرآن، وللعسل خصائص علاجية تختلف وفق نوعه، وهو مفيد في حالات نزلات البرد وضيق التنفس، والزكام والربو وإصابة الكبد وسوء الهضم”. يضيف “طرق الاستخدام تختلف من شخص لآخر، من عنده سوء هضم يأخذ العسل مع الماء الدافئ بعد الأكل بثلاث ساعات، والذي عنده القلب يأخذ العسل قبل الأكل بساعة مع خلطه بالماء الفاتر”، لافتا إلى أنه من الضروري خلط الماء بالعسل، لأن جزيئات العسل كلها لا تتكسر في الجسم، لكن إذا خلطت بالماء كل الجزيئات تتكسر، هذا هو القصد لأن الماء له خصائص والعسل له خصائص، إذا قمنا بخلط الاثنين مع بعض تكون الفائدة للجسم أكبر”.
وعن أنواع العسل التي تخلط بالأعشاب مثل حبة السوداء، واليانسون، يوضح “لا ننصح بخلط الحبة السوداء مع العسل، ننصح بأن تؤخذ معه ولا تخلط به، لأن فيها زيت وخلطها يجعل الزيت يتأكسد مع العسل، لكن إذا وضعت في المعلقة وتأكل فورا أفضل من أن تخلط بالعبوة. أما بالنسبة للأعشاب التي تنسجم مع الأعشاب وتخلط معه فيجب أن تكون من منتجات النحل نفسها والتي هي من حبوب اللقاح “غذاء النحل” و”غذاء الملكات”، وبعض الأعشاب مثل الجنسيك، والزنجبيل، هذه تنسجم مع خواص العسل وفائدتها كبيرة جدا لجسم الإنسان”.
وعن التعامل مع مصدر شراء العسل، يقول “مادة العسل حساسة جدا والغش فيها كبير لأجل ذلك نتقصى المكان، وخصوصا العسل الحضرمي حيث نذهب إلى هناك ونشتري العسل بعد أن نفرزه لنضمن سلامته من الشوائب، ثم نحلله قبل أن نحضره إلى المتجر”. وحول إقبال السياح الأجانب على شراء عسل السدر الإماراتي، يؤكد بامدهاف “الغربيون يقولون إن طعم عسل السدر مميز ومختلف عن العسل عندهم، لذلك يأخذون منه، وأصبح عندنا إنتاج كبير من العسل كما هو في التمور. لكن إنتاج العسل يتوقف على النحلة نفسها، لا يمكن للأفراد أن يتحكموا في الإنتاج. مثلا، سنة تحصل كميات جيدة، وسنة يكون الموسم أقل، وهنا النحل يأخذ رحيق العسل من شجر السدر، والسمر، وشجر الكافور”.
http://www.alittihad.ae/details.php?id=22652&y=2011


لبنان/ مربو النحل في عكار يشكون الخسائر في قفرانهم


شكا مربو النحل في عكار من تعرض مشاريعهم الى خسائر كبيرة بسبب نفوق الحشرات بنسبة لاتقل عن الخمسين في المئة، وذلك بسبب عوامل مختلفة ابرزها حشرة الفراواز والتغيير المناخي، بحسب رئيس الجمعية التعاونية المتحدة لتعاونيات مربي النحل في عكار محمد الخطيب، الذي اوضح انه على الرغم من المراجعات المتعددة مع وزير الزراعة والمسؤولين المعنيين، لم يتم التوصل الى حل مشكلة الدواء المضاد لحشرة الفرواز التي تفتك بالقفران وتضعف مناعتها مما يسمح لفيروسات مختلفة من القضاء على الحشرات.
واكد الخطيب "ان غياب الرقابة ادى الى استيراد دواء مزور غير مطابق للمواصفات العالمية، وبعد مراجعة وزير الزراعة تبين ان تكلفة استيراد دواء بديل وفعال معروف باسم "ابيفار" تبلغ ثلاثة مليارات ليرة في حين ان ميزانية الوزارة اربعة مليارات ليرة فقط، في حين ان عملية الاستيراد محصورة بوكيلين فقط، مشيرا الى ان الوزير وعد باستيراد دواء آخر اقل تكلفة وحتى الان لم يظهر اي شيء.
ولفت الى عوامل اخرى ساهمت في القضاء على الحشرات خاصة التغيير المناخي وتأخر المطر وارتفاع درجات الحرارة، اضافة الى الاستخدام العشوائي للسموم والادوية الزراعية خاصة في موسم الزهر، وقال ان هذه الخسائر لاتطال القطاع فقط بل تصيب البيئة والزراعة"، مشيراً الى انه وبحسب دراسات علمية اوروبية فأن نسبة 75 % من المنتجات الزراعية يتم تلقيحها بواسطة النحل".
http://www.almustaqbal.com/stories.aspx?StoryID=456492

07‏/03‏/2011

لبنان/ مربو النحل في عكار شكوا من خسائر لما تسببه حشرة الفرواز


شكا مربو النحل في عكار من تعرض مشاريعهم الى خسائر كبيرة بسبب نفق الحشرات بنسبة لاتقل عن الخمسين في المئة، وذلك بسبب عوامل مختلفة ابرزها حشرة الفراواز والتغيير المناخي حسب رئيس الجمعية التعاونية المتحدة لتعاونيات مربي النحل في عكار محمد الخطيب الذي اوضح انه على الرغم من المراجعات المتعددة مع وزير الزراعة والمسؤولين المعنيين، لم يتم التوصل الى حل مشكلة الدواء المضاد لحشرة الفرواز التي تفتك بالقفران وتضعف مناعتها مما يسمح لفيروسات مختلفة من القضاء على الحشرات.
ولفت الخطيب الى عوامل اخرى ساهمت في القضاء على الحشرات خاصة التغيير المناخي وتأخر المطر وارتفاع درجات الحرارة، فتأخر الزهر الذي يشكل الغذاء الرئيسي للنحل، وان هذه الخسارة لاتطال القطاع فقط بل تصيب البيئة والزراعة وبحسب دراسات علمية اوروبية فأن نسبة 75 % من المنتجات الزراعية يتم تلقيحها بواسطة النحل، اضافة الى الاستخدام العشوائي للسموم والادوية الزراعية خاصة في موسم الزهر".
http://www.lebanonfiles.com/news_desc.php?id=222470

06‏/03‏/2011

العراق/ عسل مغشوش ينشر الأمراض بين الناس


بغداد – إبتهال بليبل
حيلة جديدة لجأ إليها العاملون في تجارة العسل المغشوش الذين نقلوا نشاطهم من محافظات البلاد إلى العاصمة بغداد اذ عمدوا على تحويل الفنادق التي يستأجرون غرفها كزبائن لورش ومعامل صغيرة بداخلها وعلى سطوحها، لضمان عدم القاء القبض عليهم من قبل الجهات الأمنية من جهة، وبين مطالبة الجهات الرقابية بالإجراءات القانونية والصحية إذا ما قاموا باستئجار محل تجاري أو ورشة من جهة أخرى.
الحيلة التي تفتق عنها ذهن هؤلاء لم تنكشف حتى الآن، نظراً لمساندة أصحاب بعض الفنادق لهم والتعتيم عن تلك الظاهرة، وساكنو هذه الفنادق والذين يمتهنون هذه المهنة هم في الغالب من المحافظات الشمالية الذين تخيروا بعض الفنادق الواقعة في منطقة السعدون والبتاويين في بغداد موقعاً لهم، وحفظوا معداتهم والمواد الداخلة في صناعة العسل المغشوش في سطوح تلك الفنادق. “الصباح “ رصدت تلك الفنادق التي تحتضن الورش الخارجة عن القانون.
رواج بيع العسل
حكاية العسل المغشوش كما يرويها الحاج أبو علاء صاحب محال عطارية، ليست بالجديدة، ففي السابق كان يحضر إلى بغداد من شمال البلاد رجال كنا نطلق عليهم تسمية “ القرج “ يحملون حقائب وأكياساً شبيهة بأكياس الرز، يتجولون في الأحياء السكنية وأزقتها لبيع العسل، يحلفون بأغلظ الإيمان بأنه عسل حقيقي، إلا انه في حقيقة الأمر هو عسل مغشوش، لافتاً الى ان اغلب الأسر البغدادية على دراية بأنه عسل مغشوش، إلا أن هناك الكثير منهم خدعوا بشرائهم لبضاعتهم.
ويرى أبو علاء على الرغم من قلة عددهم في بغداد وعدم استطاعتهم التجوال بحرية في احيائها ، إلا أن هناك من لحق بهم في غضون العامين السابقين، ومن بعد تكاثرت الأعداد بفعل رواج بيع العسل وإقبال الناس على الطب الشعبي خاصة مرضى السكري والمصابين بالسمنة.
فنادق وورش
من جانبه أكد أبو محمد ويعمل بالقرب من احد هذه الفنادق بالقول: تفتق ذهن هؤلاء على الإقامة في بعض الفنادق وتحويلها مرتعاً لسلعهم المغشوشة لخداع الجهات المعنية وإيهامهم بأنها فنادق حقيقية، بينما هي فنادق تقام بداخلها ورش للصناعات الغذائية المغشوشة، الأمر الذي يحول بينها وبين الجهات الرقابية والأمنية من إزالتها أو ألقاء القبض على الضالعين فيها.
ويرى أبو محمد أن الغش في صناعة المواد الغذائية لم يتحدد في العسل فقط بل زاده إلى تغيير علامات تجارية لبعض السلع الغذائية التالفة أو غير الصالحة للاستهلاك.
في السياق ذاته، أكد ( ل.م ) عامل خدمة في فندق، بأن هذه الحيل لجأ إليها الذين يصنعون ويتاجرون في السلع المغشوشة في محاولة منهم لاستغلال واقع البلاد وما يمر فيه من صراعات أمنية متقدة والضرب على وتر انشغال جميع الجهات المعنية بهذا الجانب.
الغريب أن حيلة استغلال الفنادق كورش للصناعات الغذائية المغشوشة لم تقف عند فندق واحد فقط، بل انتشرت في غيرها بعدما أثبتت نجاحها عملياً، وحتى لا نبالغ إذا قلنا أن هناك فنادق عديدة تفتح أبوابها للزبائن ولكنك لا تجد فيها غير الزبائن ذاتها.
عسل مغشوش
المواطن عمر علي اوضح أنه عمد إلى شراء خلية نحل صغيرة ووضعها في حديقة منزله، لأنه عجز عن إيجاد عسل طبيعي غير مغشوش.
ويعتقد عمر أن طلبه للعسل الطبيعي تتمحور لحاجة والدته اليه بعد ان نصحه الاطباء بضرورة تناولها العسل الطبيعي مع الحبة السوداء لتتحسن حالتها الصحية ً.
من جهتها أكدت هناء النداوي وهي سيدة طاعنة في السن بأنه قد تم الاحتيال عليها لشراء عسل طبيعي، فتقول: قام البائع بفتح علبة العسل لي لتذوقها حالفاً لي بأغلظ الإيمان بأنه طبيعي واصلي، وبالفعل قمت بتذوقه واتضح لي انه طبيعي، ولكن بعد أيام من استخدامه بدأ طعم العسل يتغير، واكتشفت أن الطبقة العليا من علبة العسل كانت تحتوي على عسل طبيعي بينما وضع تحتها العسل المغشوش.
الإصابة بأمراض الدم
من جانبه بين الدكتور بشار يوسف – اختصاص باطنية –”أن هناك حقيقة مثيرة للاهتمام وقد حان الوقت لتسليط الجهات المعنية الأضواء على منتج العسل المستورد والمحلي، اذ أن أغلب المستورد هو عسل صناعي ويحتوي على نسب عالية من السكر وان المادة خلطت بنكهة العسل ، وبالتالي فهو يضر بصحة كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة”، مشيراً إلى أن خبراء عالميين في الرقابة الصحية يؤكدون ضرورة النظر وفحص محتويات العسل المعروض .
واكد ان عملية غش العسل تتم على نطاق واسع من قبل العديد من شركات تصنيع العسل المحلية والاجنبية.
ويلفت الدكتور يوسف على أن هناك بحوثاً أجراها مركز العلوم البيئية العالمية صدم الكثير من الناس عندما وجدوا مضادات حيوية في العسل المصنع، اذ تبين انه بعد فترة من تناوله يؤدي إلى الإصابة بأمراض الدم، والكبد والكلى والعظام والأسنان وعلاوة على ذلك يخلق مقاومة للجسم من المضادات الحيوية المقررة.
الفحص والرقابة الصحية
وفي مناخ مشابه، أكدت الدكتورة حوراء عبد الله النقشبندي- القسم الإعلامي في وزارة الصحة: أن الوزارة قامت بإتلاف الكثير من السلع الغذائية المغشوشة في جميع المحافظات،لافته إلى أنه حتى الآن لم تجر تحليلات واضحة مبدئياً على مادة العسل المغشوش في أسواقنا المحلية.
في المقابل أكد الدكتور حسين البير مدير الرقابة الصحية والغذائية “أن العسل كأي مادة غذائية في حالة وجود غش تطبق عليه إجراءات الرقابة الصحية حسب قانون الصحة العامة 89 لسنة 1981 ونظام الأغذية المعتمد وتتخذ الإجراءات والأمور الخاصة بالغش الغذائي ويعتبر العسل مغشوشاً في حالة عدم وجود علامة عليه (رقعة) علامة دالة عن تاريخ إنتاجه وصلاحية استخدامه ومكنونات المادة” ،مشيرا الى أن المادة المغشوشة تخضع للفحص ويطبق عليها نظام الأغذية 29 لسنة 1982 بالاعتماد على نوع العسل والمواد المضافة إليه التي قد تؤثر في صحة من يتناولها.
http://www.alsabaah.com/ArticleShow.aspx?ID=3551




الكويت/ «عسل معجزة الشفاء» شاركت في معرض الطب الإسلامي


شاركت شركة عسل معجزة الشفاء في معرض الطب الاسلامي، الذي اقيم في المدرسة الباكستانية، بمناسبة العيد الوطني الـ 50 والذكرى الـ 20 للتحرير، حيث تضمن المعرض كل ماهو خاص بالطب الاسلامي، بالاضافة الى كل ما هو متعلق بالاحتفالات بالاعياد الوطنية.
وقال المدير الاقليمي لشركة عسل معجزة الشفاء محمد قاسم المجددي ان «المشاركة في المعرض والاحتفالية بالاعياد الوطنية تم التحضير والاستعداد لها منذ أشهر، وهي بمثابة رسالة حب ووفاء لوطننا الكويت»، متمنيا ان تدوم أفراح الكويت في ظل قيادتها الحكيمة، واخلاص شعبها لهذه الأرض الطيبة.
وأضاف المجددي ان «معرض الطب الاسلامي ركز على اهمية المنتجات الطبيعية والاعشاب في الحفاظ على صحة الانسان وحمايته من الامراض، ويأتي على رأس هذه المنتجات عسل النحل»، لافتا الى ان الانسان عرف عسل النحل منذ آلاف السنين، واستخدم كعلاج لكثير من الأمراض في الأمم السابقة وورد ذكره في القرآن الكريم في سورة النحل الآية 69 (يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس).
http://www.alraimedia.com/Alrai/Arti...&date=06032011


05‏/03‏/2011

السعوديه/بحوث تكشف «محتالين» خلطوا العسل بـ«أدوية السكر» و«المقوّيات الجنسية»


جدة - حسن السهيمي
حذر رئيس مجلس إدارة جمعية النحالين السعوديين المشرف على كرسي عبدالله بقشان لأبحاث النحل في جامعة الملك سعود الدكتور أحمد الخازم الغامدي مما وصفه بالدعايات «المضللة والمغشوشة» التي يروّج فيها عن وجود عسل مخصص لعلاج المشكلات الجنسية وآخر لعلاج أمراض السكر وعسل لعلاج أمراض السرطان والكثير من الأمراض المعروفة.
وكشف الغامدي توصل دراسات علمية أجراها كرسي عبدالله بقشان لأبحاث النحل في جامعة الملك سعود بالتعاون مع كلية الصيدلة في الجامعة، أكدت وجود العقاقير المنشطة جنسياً «الفياغرا» في الكثير من منتجات العسل التي تروج على أساس أنها مقوٍ طبيعي للجنس.
وقال الغامدي: «إن الأمر حدث عند الكشف عن العسل الذي يتم ترويجه على أساس أنه يشفي من السكر، إذ وجد أن ذلك المنتج يتم خلطه بأدوية السكر ويتم إيهام المريض أن شفاءه من السكر تم من طريق العسل».
وأبان أن منتجاً مثل «الفياغرا» من المعروف أنه لا يجب أخذه إلا بعد استشارة طبية وأن مرضى القلب وكبار السن لديهم محاذير معينة وان ما أسماه بـ«الكارثة» هو أن تلك المنتجات من العسل يتم فيها وضع كميات كبيرة من المقويات الجنسية ما يفضي إلى خطر على صحة متناوليه، مشدداً على أن تلك المنتجات تندرج ضمن نطاق الغش التجاري.
ونفى الغامدي أن يكون هناك عسل في العالم مخصص لعلاج مرض ما أو لتقوية الجنس، مؤكداً أن العسل هو علاج للكثير من الأمراض وبنسب متفاوتة لكن يجب أن يؤخذ تحت إشراف طبيب.
وأوضح أن جمعية النحالين السعوديين وكرسي المهندس عبدالله بقشان يكمن دورهما في بث التوعية والتحذير وليس لهما دور رقابي أو تنفيذي لمنع مثل تلك المنتجات من السوق، منوهاً إلى أن تلك المنتجات لا يمكن بيعها أو الإعلان عنها في بلدان عدة من العالم من بينها أميركا إلا بعد أن يتم أخذ عينات منها وإجراء التجارب عليها قبل حصولها على تصريح من هيئة الغذاء والدواء الأميركية بهدف بيعها.
وأشاد الغامدي بالتعاون الذي يجري مع جمعية حماية المستهلك في وزارة التجارة والبلديات المعنية للخروج في حملات للتأكد من العسل الموجود في الأسواق والاطمئنان من أنه ليس مغشوشاً.
وواصل: «تطلب منا الجهات المختصة فحص العسل والتأكد من سلامته ومن أنه طبيعي، وتبلغ من ثم الجمعية تلك الجهات عما توصلت إليه لينتهي دور الجمعية هنا كجهة استشارية ويبدأ دور الجهات المختصة كجهات تنفيذية».
http://ksa.daralhayat.com/ksaarticle/240912



04‏/03‏/2011

السعوديه/ كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل يحصل على ميدالية دولية


من بين ( 500 ) متسابق حصل المشرف على كرسي المهندس عبد الله بن أحمد بقشان لأبحاث النحل ، الأستاذ الدكتور أحمد الخازم على الميدالية الفضية في معرض ماليزيا الدولي العاشر للابتكار والاختراع، الذي عقد في الفترة من 14-16 ربيع الأول 1432هـ ، تحت شعار" نقل الابتكار إلى السوق " بمدينة كوالالمبور بماليزيا.
شارك الكرسي بخلية محدثة لتربية النحل صممت لتلائم البيئة السعودية ، يتم فيها التحكم بنسبة الرطوبة، ودراجات الحرارة بشكل يتناسب مع الدرجات المثلى المناسبة لتربية أطوار نحل العسل الصغيرة.
وتعد الخلية الجديدة إنجازاً كبيراً، سيساهم في تطوير صناعة النحل بالمملكة، وفي الكثير من الدول العربية ذات الطبيعة الشبيهة.
شارك في المعرض الدولي أكثر من (500) مبتكر من جميع دول العالم ، وفي جميع التخصصات المرتبطة بصناعة النحل، وكان عدد المشاركين من جامعة الملك سعود (20) مبتكراً.
وذكر الدكتور الخازم بأن حصول الكرسي على هذه الميدالية يأتي تتويجاً لعدد من الجوائز التي حصل عليها الكرسي مؤخراً، كجائزة معالي مدير الجامعة للتميز في الشراكة المجتمعية وخدمة المجتمع ، وجائزة مركز الابتكارات بجامعة الملك سعود ، وأكد على أنها ثمرة دعم معالي مدير الجامعة ، الأستاذ الدكتور عبدالله العثمان ، وسعادة الأستاذ الدكتور علي الغامدي وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ، للكراسي البحثية . وتكريماً لجهود المهندس عبد الله بن أحمد بقشان ممول الكرسي، الذي لم يبخل على الكرسي بدعمه المادي والمعنوي .
http://beechair.ksu.edu.sa/ar/one_news-804.html


02‏/03‏/2011

السعوديه/ ورشه عن تربية النحل لإنتاج العسل بالقصيم


ضمن الخطة الإرشادية التي تنظمها الإدارة العامة للزراعة بمنطقة القصيم في إقامة اللقاءات والندوات والمحاضرات الإرشادية وورش العمل أقيم في مشتل الإدارة بمدينة بريده ورشة عمل عن( تربية النحل وإنتاج العسل ) بحضور عدد من الفنيين والمزارعين والمهتمين بتربية النحل حيث قدم الفنيون المختصون شرحاً عن كيفية اختيار الطرود الجيدة ومن الأفضل أن تكون من الإنتاج المحلي لتتلاءم مع الأحوال الجوية 0 بالإضافة إلى الإهمال السائد من بعض مربي النحل في كيفية ترتيب الخلايا والأقراص ومما يترتب عليه بناء زوائد شمعية وبيوت ملكيه والذي يؤدي إلى تدهور الخلايا وعدم الإنتاج المتوقع من العسل كما أن من أسباب قلة الإنتاج هو نقل نحل سليم إلى نحل مصاب وأوصى المختصون عدم نقل الخلايا ألا بعد استشارة المختصين بالأداره 0
وأخيراً أوصى الفنين جميع من لديهم الرغبة في تربية النحل زيارة منحل الإدارة العامة للزراعة بالقصيم لإرشادهم إلى أفضل الطرق الفنية0 في تربية النحل وإنتاج العسل .
http://www.burnews.com/news.php?action=show&id=21483



نَحْلٌ وعَنَاكِبُ




د. توفيق قريرة
الإهداء : إلى كلّ من صنع ثـَوْرَة جَناهَا جَنَى النّحْلِ وخُيوطُهَا ليْسَتْ مِنْ سَدَى العَنْكَبُوتِ.
كنت واحدا من خمسة أطفال أنجبهم مزارع بسيط في ضيعة تاه عنها التاريخ وتناستها الذاكرة.. كنت أقطن مع والديّ وإخوتي الخمسة كوخا وضيعا يشوي جلودنا في الصيف ويجمّدها في الشتاء.. وكان منزل صاحب الضيعة مغلقا على مدار العام لا يقصده أصحابه إلاّ في موسمي جني العسل أوّل كلّ صيف وآخر كلّ خريف..
كان العسل ذهبيّا متنوّع المذاق.. وكان والدي ينقل صناديق النحل بين السهول القريبة في الربيع والجبال المحيطة في الصيف.. وكنت أرافق بعض أسرابها في مراعيها أرقبها وأخالها ترقبني حتى بدا لي أني بتّ أستمع إليها وهي تحكي للزهر قصصا يحزن لها ويذبل.. كانت لا ترغب في أن يسلب عسلها صاحبُ الضيعة؛ وكانت لا تعلم كيف تصنع حتى تمنعه من ذلك..
لا أدري كم مرّ من وقت بعد ذلك لكنّي بتّ أسمع للنّحل طنينا ليس كالذي كنت أسمعه؛ وصرت أرى جماعاتها لا تذهب باتجاه الزهور بل كانت تشرّق مرة وتغرّب أخرى قبل أن تعود في أسراب كثيفة متحدة لا تلوي إلا على الحقّ.. في ذلك اليوم كان صاحب الضيعة برفقة والدي يساعده على جني العسل وكنت غير بعيد عن المشهد.. رأيت النحل يخرج من بيوته ويعلو ثمّ ينخفض ويحيط برأس صاحب الضيعة.. جرى في كل اتجاه وحاول أن ينفض عن وجهه ما علق من نحل.. كان يصيح ويصيح.. لم يستطع والدي أن يمنعه من لدغات النحل.. سقط كثير من النحل ميتا قبل أن يسقط صاحب الضيعة وقد علته الأورام من عينه وأنفه وذقنه وفمه.. كان يصيح ويتلوّى قبل أن يغادر باتجاه بيته ..
خرج لسماعه ابنه وكان أصفر طويلا لا يرتاح لمرآه من يراه.. اتجه إلى بيت النحل وأمر أبي بإدخال يديه. فعل والدي وأخرج له شيئا من العسل..'أشاح الابن بوجهه وألقى بيده داخل بيت النحل نفسه.. صاح فجأة ..فهمت أنّ النحل لا يريد لصاحب الضيعة ولا لأبنائه إقامة هنيئة.. ما هي إلاّ لحظات خرج فيها النحل من جميع البيوت وهاجم كلّ العائلة حتّى غادرت الضيعة وكلها لسع وأوجاع.. كنت حزينا للنحل الذي قضى.. لست أدري لماذا يموت النحل حين يلسع ابن آدم يا أبي؟ أجابني وهو يضحك: لأنّ دم الآدميّين ملوّث.
حين عاد النحل باتجاه بيته سمعت طنينه الذي كنت أسمعه أوّل مرة.. في ذلك اليوم خرج النحل ليلا على غير عادته ورسم على مدار القمر خيطا مسترسلا.. خيّل إليّ أنّ النحل صار جزءا من بهر القمر.. رأيتها كائنات نورانية ...
في الليلة الموالية رأيت نحلا آخر وآخر يرسم بجسمه خيطه النورانيّ على دائرة القمر فعرفت أنّ جماعات أخرى من النحل باتت ترفض أن يستباح عسلها..
في الخريف عاد إلى الضيعة صاحبُها ليجتني عسلها ..قال'والدي إنّه يراهن على أنّ ذاكرة النحل قصيرة، فستنسى حكاية الصيف وتخاف أن تموت من اللسع شِدادُها.. قلت : وهل هي كذلك؟ قال : من كانت ذاكرته في لسانه أسقطها في أوّل دورة لسان؛ ومن كانت ذاكرته خزّان أعماله ادخرها إلى يوم الضيق. ذهبت إلى النحل لأخبره بنوايا صاحب الضيعة.. فسمعت طنينه الذي سمعته في الجبال.. حمدت للنحل دوام ذاكرته.. في اليوم التالي فوجىء صاحب الضيعة ولم أفاجأ.. غادر'مورّما يلعن النحل وأشواكه.. ما شدّني في الواقعة أنّ النحل كان يلسع وقلّما يقع.. قلت لوالدي لقد تعلم النحل درسا جديدا :يلسع ليحيا لا ليموت.
مرّت سنوات لم يزرنا فيها صاحب الضيعة إلاّ لماما.. لم يكن يسأل والدي عن النحل ولا العسل.. ذات يوم دعانا الوالد إلى أن ننتقل إلى منزل صاحب الضيعة لنسكنه.. بتّ قادرا على أن أرى وجهي في المرآة.. هذّبت من سحنتي ومن ملبسي حتى أُسَرّ بمرآي.. حتى والدي صار يشبه صاحب الضيعة.. جلب عائلة أخرى سكنت الكوخ وكان فيها طفل يراقب النحل.. ويتبعه حيث يضعه أبوه.. نسيت ملامح النحل ولم يعد يعنيني.. صرت مولعا بشاربي وبطلعتي لا أنظر إلى الجبل إلا قليلا ولا أرى الشمس إلاّ حين تغيبها السحب.. لم تعد أنوار القمر تعنيني.. كانت أمي كلّ ليلة تدعو أبي إلى أن يجمع النحل.. في غد ليلة من تلكم الليالي قصد أبي صحبة ساكن الكوخ بيوت النحل ليجتني العسل.. أدخل يده فلسعها النحل.. تقدّمتُ كالأهوج من النحل فحطمت بيتا من بيوته.. كان ذلك الطفل هناك.. ووالدي يتلوى من الألم.. قصدني النحل.. حام حول جمجمتي.. أشرت إلى ذلك الطفل أن يتدخّل بيني وبين النحل الغاضب.. جاء فحدّثه فتفرق: قال : تعال إلى كلمة سواء بينك وبين النحل : لا تسرق متاعها لا تؤذك.. مددت يدي أصافحه ليكف أذى تلك الحشرات عني..
لم يكحّل النوم جفني.. كنت أعشق وجهي وأخاف أن يدمّره اللسع وكنت اشتاق العسل لأنّ أمي قالت إنه يصفي البشرة.. امتلأت من الحقد على النحل.. ألم يُخلق ليكون في خدمتنا؟ لماذا لا يؤمن كلّ بمقداره ؟ لماذا يتمرّد الصغار على الكبار أمثالنا؟ أهو عدل أن أعيش تحت رحمة طفل النحل وابن الكوخ ذاك؟
قررت أن أثأر. خرجت ليلا إلى حارة العناكب وعقدت معها اتفاقا.. في اليوم التالي ولمّا كان النحل يرعى مطمئنا ..كانت جماعة العناكب ترمي بخيوطها على طول أبواب بيوت النحل وعلى عرضها.. منع النحل من الدخول ومن غامر وقع في شباك العناكب..كان العسل هناك آمنا ووحيدا.. أدخلت يدي..كان بالداخل نحل آخر.. لسعني.. تحملت اللسع آملا أن يموت في الداخل الآلاف.. لم يمت شيء.. غير يدي.. تركتها هناك.. نسج العنكبوت عليها خيوطا.. كانت الخيوط ضعيفة لكنّ يدي كانت وهي في الداخل أضعف.
http://www.alquds.co.uk/index.asp?fn...5\27qpt896.htm



فلسطين/بدعم ياباني المركز الفلسطيني يوزع مستلزمات وأدوات نحالة على 120 سيدة



الخليل- معا- قام المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية في مدينة الخليل ومن خلال مشروع تدريب النساء الريفيات على إدارة وبناء المشاريع الصغيرة في تربية النحل والممول من الحكومة اليابانية حيث تم في هذه المرحلة توزيع جميع مستلزمات وأدوات النحالة على مائة وعشرين سيدة في قرى صوريف ونوبا وخاراس بمعدل أربعين سيدة في كل بلدة.
وجاءت هذه الخطوة بعد التدريبات النظرية والعملية في إدارة المشاريع الصغيرة في تربية النحل وينفذ هذا المشروع بالتعاون مع جمعية تنمية المرأة الريفية في صوريف وجمعية صبايا خاراس ونادي نسوي نوبا.
وأفادت مديرة المركز الفلسطيني فداء أبو تركي بأن المركز سيوفر خلال الأيام القادمة 120 خلية نحل لكل موقع من المواقع المستهدفة علماً بأن هذه المشاريع ستنفذ في المرحلة الأولى بشكلٍ جماعي وستخضع المشاريع لإشراف ومتابعة حاضنة الأعمال النسوية تحت برنامج إرادة.
http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=364175