أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

26‏/07‏/2013

أول دراسة تكشف أسباب موت النحل بأعداد كبيرة

حددت دراسة أمريكية جديدة بعض أسباب موت النحل حيث ماتت قرابة 10 ملايين خلية نحل تبلغ قيمتها ملياري دولار أمريكي خلال الستة سنوات الماضية وعرفت بظاهرة انهيار مستعمرات النحل "colony collapse disorder) "CCD)..
وكشفت الدراسة  التي نشرت في صحيفة الأبحاث  PLOS ONE، وأجراها علماء في جامعة ميريلاند ووزارة الزراعة الأمريكية أن خليطا من مبيدات الحشرات ومبيدات الفطريات fungicides  التي تلوث غبار الطلع الذي تجمعه النحل لتغذية خلاياها هو سبب موتها.
تظهر نتائج الدراسة سبب موت أعداد كبيرة من النحل رغم أنها لا تفسر تماما الموت الفوري لكامل مستعمرة النحل.  ولدى جمع الباحثين لغبار الطلع من خلايا النحل وإطعامه لنحل سليم فقدت بعدها هذه النحلات قدرتها على مقاومة الإصابة بطفيليات دقيقة اسمها Nosema ceranae والتي عرف سابقا دورها الفتاك في موت النحل لكن لم يكن يعرف كيف ترتبط مع المبيدات  في القضاء على النحل.
 فقد وجد الباحثون أن غبار الطلع ملوث بمزيج من 9 مبيدات مختلفة من المبيدات الحشرية والطفيلية، رغم أن العلماء وجدوا 21 مادة كيماوية في عينة واحدة من غبار الطلع.
وحدد العلماء في الدراسة 8 مواد كيميائية ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالفطريات المميتة. وتضاعفت ثلاثة أضعاف احتمالات اصابة النحل بالفطريات عندما التهمت غبار طلع ملوث بمبيدات فطرية.
ولطالما اعتقد أن مبيدات الفطرية لا ضرر لها على النحل لأنها تقتل الفطريات ولا تؤثر على الحشرات في محاصيل مثل التفاح.
ويشير دينيس فان انجلسدورب المشرف على الدراسة إلى أنه هناك دليل ملموس أن المبيدات الفطرية بذاتها تؤثر على النحل مما يستدعي إعادة تقييم طريقة تصنيف هذه المواد الزراعية الكيميائية.
بدأت ظاهرة موت النحل عام 2006 ولا تزال تثير الذعر لدى مربي النحل و المزارعين، ففي الولايات المتحدة يتولى النحل تلقيح محاصيل تبلغ قيمتها 30 مليار دولار، ويخشى الأمريكيون من أن يقضي البرد الشديد في الشتاء القادم على معظم المحاصيل الزراعية.

22‏/07‏/2013

السعوديه/ تحركات لتأسيس شركة تدعم صناعة العسل المحلي لمواجهة الغش

انتهى كرسي علمي بخطوات عملية لتأسيس شركة تدعم صناعة العسل المحلي بهدف تحويل الجهود البحثية إلى منتجات يتم بيعها واستثمارها اقتصادياً، من خلال ذات الكرسي العلمي، وتأتي تلك التحركات لمواجهة منتجات العسل المتنوعة التي تنتشر في الأسواق المحلية ويكتنفها غموض حول جودتها وكذلك إظهار أهمية نحل العسل, والقيمة الغذائية والعلاجية, حيث يعمل الكرسي على إبراز البعد الاقتصادي لهذه الصناعة، من أجل جلب المستثمرين، وزيادة الاستثمار في الثروة النحلية بشكل أمثل.
وبدوره أكد الدكتور أحمد الخازم على أهمية دور الكراسي العلمية وبشكل خاص في الجانب الزراعي وما تقوم به لتوفير البيئة الملائمة للبحث العلمي وتنميته وتطويره في جميع المجالات العلمية والتقنية، وتوفير المصادر المالية اللازمة لدعم البحث العلمي بكفاءات متميزة، وأجهزة وتقنيات حديثة.
وأشار إلى أهمية تلك الكراسي في إيجاد شراكة فاعلة بين الجامعات والمجتمع، بدعم القطاع الخاص ورجال الأعمال البحوث العلمية، والإسهام في إيجاد جيل متميز من الباحثين في المجالات العلمية المختلفة، وكانت جامعة الملك سعود سباقة في تبني الكراسي العلمية، والاهتمام بمتابعتها وتقويمها، لمعرفة مدى نجاحها في بلوغ تلك الأهداف. وتحدث الدكتور الخازم عن جوانب عديدة بوصفه المشرف على كرسي بقشان لأبحاث النحل بالجامعة, حيث تظهر الأرقام والإحصاءات والإنجازات الملموسة الدور الذي قام به ذلك الكرسي.
واضاف: في 4 سنوات تم تنظيم أكثر من 21 ورشة عمل ومؤتمرات متخصصة، وطبع أكثر من 20 نشرة توعوية، ووضع وترجم 7 كتب، ونشر أكثر من 76 ورقة علمية، ويمتلك الكرسي ست براءات اختراع تحت التسجيل في مكتب براءات الاختراع الأوروبية، ويقوم حالياً بتنفيذ 8 مشاريع وطنية.
ويحرص الكرسي على التعاون مع الجهات البحثية الوطنية والعالمية لتبادل الخبرات, واستقطاب الكفاءات, والارتقاء بجودة الأداء ومعاييره، وتوّج الكرسي جهوده البحثية بالحصول على عدد من الجوائز والميداليات على المستوى الوطني والعربي والدولي كما أطلق الكرسي موقعاً ومنتدى إلكترونيين متخصصين ومجلة "النحل السعودية"، إحساساً بأهمية الإعلام في دعم مسيرته.
وأوضح أن الكرسي أنطلق منذ أربع سنوات و نصف السنة بعد أن وقع ممول الكرسي المهندس عبدالله بن أحمد بقشان العقد مع مدير جامعة الملك سعود؛ وتركزت رؤية الكرسي في تأسيس بنية أساسية, وقاعدة معرفية للاستناد إليهما في جميع الأنشطة والفعاليات والمشروعات التطويرية لقطاع النحل بالمملكة؛ وذلك لتحقيق التميز والريادة إقليمياً ودولياً.
ويهدف الكرسي بحسب الدكتور الخازم إلى أن يكون له دور في كل ما يتعلق بصناعة النحل وتربيته، بداية بتطوير أساليب النحالة في المملكة, والعمل على حل المشكلات والمعوقات التي تواجه النحالين، وتستعين لتحقيق ذلك بإقامة علاقات تعاون مع المؤسسات البحثية والعلمية المتميزة دولياً لتحقيق الشراكة العالمية في تطوير أبحاث النحل، وإثراء المعرفة الإنسانية. كما يهدف إلى تطوير قدرات الباحثين، وطلاب الدراسات العليا، بتحقيق التواصل بين الأجيال، وإجراء بحوث مشتركة بينهم، لمزيد من التفاعل. ويهتم الكرسي برفع مستوى وعي العاملين في مجال النحالة، وتنمية مهاراتهم، مع الاهتمام بالجمهور العام، حتى يزداد معرفة بتربية النحل ، وإنتاج العسل، وأنواعه.
ويسعى كذلك إلى إيجاد قاعدة معلوماتية راسخة عن هذا المجال، بحصر الثروة النحلية لتسهيل مهمة صناع القرار والباحثين، وإجراء دراسة شاملة لسلالة النحل المحلية، وإعداد خارطة رعوية للنحالة المرتحلة.
يشار إلى أن الكرسي عقد عدداً من ورش العمل، التي تناولت الإستراتيجية الوطنية لتربية النحل في المملكة، وتربية نحل العسل ومنتجاته، ومكافحة الجراد بالمبيدات وأثرها في الثروة النحلية، والاستخدامات الطبية والعلاجية لمنتجات النحل، وإدارة المناحل تحت ظروف الإجهاد، والإدارة الشتوية للمناحل، وغيرها.
كما أسند إليه تنظيم الندوة الدولية المشتركة حول "التكامل السعودي اليمني للاستغلال الأمثل للثروة النحلية بين البلدين" بالتعاون مع جامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا من أجل تبادل الخبرات، وترسيخ سبل التعاون مع اليمن الشقيق في هذا المجال الحيوي.
ويعدّ المهرجان الدولي للعسل أبرز الفعاليات التي يشارك الكرسي في تنفيذها، وهو يعقد سنوياً بمحافظة بلجرشي في منطقة الباحة، ويستقطب جمهوراً كبيراً من مناطق المملكة، ودول الخليج، مع مشاركة فعالة من عدد من الدول العربية والأجنبية، وهو يشتمل على فعاليات ثقافية وترفيهية، مع أنشطة اقتصادية تتمثل في بيع منتجات النحل، وعقد الاتفاقيات بين الشركات الوطنية والأجنبية، ويستعد الكرسي لانطلاق المهرجان الدولي السادس.
وينظم الكرسي الدورات التدريبية النظرية والتطبيقية، التي تخدم المجتمع، وترفع مستوى وعي النحالين بمعرفة أسس تربية النحل الحديثة، بالإضافة الى تدريب الباحثين وطلاب الدراسات العليا بالكرسي بغرض تنمية قدراتهم وزيادة معرفتهم باستخدام أجهزة التحليل الكروموتغرافي (HPLC) المستخدمة في فحص العسل وتحليله. واستقطب الكرسي عدداً من أعضاء هيئة التدريس الذين يمتلكون أرفع الدرجات العلمية, وأوسع الخبرات في مجال نحل العسل من دول لها مكانتها في هذا المجال، مثل: إثيوبيا والأردن ومصر والهند واليمن، بالإضافة إلى نخبة من الباحثين من حملة الماجستير.ويضم الكرسي 10 من طلاب الدكتوراه ، واثنين من طلاب الماجستير من مصر والأردن واليمن وباكستان، بالإضافة إلى وجود تعاون مع بعض الكراسي الأخرى والمراكز والأقسام في الجامعة، والإشراف المشترك على 4 من طلاب الماجستير.ويشارك طلاب الدراسات العليا في المشروعات البحثية القائمة، بوصف أن هذه المشاركة هي جزء من مشروعاتهم البحثية، ويستفيد الطلاب من الكرسي في التمرس على كيفية كتابة الأوراق العلمية، والمشاركة في جميع الفعاليات التي ينفذها الكرسي.
وقد هيأ هذا المناخ العلمي المتسم بالتفاعلية والحيوية في تميز الطلاب، وحصول بعضهم على جوائز من داخل الجامعة وخارجها، من خلال مشاركتهم في عدد من المؤتمرات منها: المشاركة في اللقاء الثامن والعشرين للجمعية السعودية لعلوم الحياة، والمؤتمر العلمي الرابع لطلاب جامعة الملك سعود، والمؤتمر العلمي الرابع لطلاب وطالبات التعليم العالي في المملكة بجدة، والملتقي العلمي السنوي الأول لطلاب وطالبات الدراسات العليا بجامعة الملك سعود، وغيرها. واختتم الدكتور الخازم حديثه بالقول: تبقى تلك الجهود السابقة تحركات تدعم صناعة "العسل المحلي" لمواجهة الغش والإساءة إليه.

المغرب/ قرية شمال أكادير تحتضن أكبر المناحل التقليدية في العالم

في أكبر المناحل التقليدية في العالم بقرية إنزركي .. نشاط النحل لم يفتر وإن خفت طنينه
خلال هذا الشهر الفضيل، حيث تسجل مبيعات العسل ارتفاعا غير مسبوق لما يعرفه الطلب من ضغط يمليه تغير أنماط الاستهلاك وتنوعها، لا يبدو أن منحل إنزركي (حوالي 90 كلم شمال أكادير)، أكبر المناحل التقليدية الجماعية في العالم، قد توقف عن نشاطه المعهود وإن لم يعد طنين النحل يسمع من بعيد كما من ذي قبل.
"مرحبا بكم في إنزركي، نحن عادة ما نستضيف زوارنا بتقديم الشاي والعسل .. لكننا في عز رمضان. عليكم بالعودة وعلينا بالوفاء بالوعد، إلا إذا قبلتم بتقاسم الإفطار معنا"، هكذا راح السيد إبراهيم الشتوي، رئيس جمعية تدارت إنزركي للتنمية والتعاون، يمازح زوار هذه المعلمة الفريدة.
ويضيف أنه "من الطبيعي ألا يسمع للنحل ما هو معتاد منه من طنين خلال فصل الربيع"، مؤكدا أنه "خلال هذه الفترة لا يسمح للزوار بارتياد المنحل بحيث يكتفون بالتقاط صور له من هنالك"، مشيرا إلى ربوة مقابلة تطل على المكان.
ويقع هذا المنحل، الذي يسمى أيضا "تدارت أوكرام"، في قلب الأطلس الكبير بضواحي جماعة أركانة على يمين الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين أكادير ومراكش على ارتفاع يقدر ب980 مترا في اتجاه الجنوب ليستفيد من أكبر قدر من أشعة الشمس، وسط فضاء غابوي متنوع وغني من الغطاء النباتي يتراوح بين الزعتر والأركان والأزير والنخيل والخزامى وغيرها من الأعشاب العطرية.
ويتضمن هذا المخزن الجماعي للعسل، والذي أحدث سنة 1850 ولو أن بداياته تعود إلى القرن 17 حسب الرواية الشفوية، عددا من الخلايا الصغيرة التي شيدت بالطين على عدة مستويات يضم كل واحد منها رفوفا من أربع مجموعات متراصة يعلو بعضها بعضا.
ويوضح مصطفى بوتمورين، أحد أبناء القرية ومربي نحل بدوره، أن "هذه الأبنية كانت تضم 180 رفا من أربعة صفوف يعلو بعضها بعضا بما مجموعه 720 درجا يتسع كل واحد منها لثلاثة مناحل تصنع من القصب المضفور، أي بمجموع يصل إلى 2160 جبحا".
وتفيد معطيات للمجلس الجهوي لسوس ماسة درعة بأن الإنتاج السنوي للعسل يصل على مستوى الجهة إلى 925 ألف كلع (22 في المائة من الإنتاج الوطني) بمعدل 5 كلغ للجبح التقليدي و14 كلغ للجبح العصري، علما بأن إنتاج العسل، الذي تفرزه أساسا النحلة السوداء والنحلة الصحراوية (فصيلتان معروفتان بمقاومتهما للأمراض وبإنتاجيتهما المرتفعة) يمثل ما قيمته 159 مليون درهم، أي 5 في المائة من ميزانية الجهة.
ويستطرد مصطفى قائلا "إن إنتاج العسل هو المورد الأساسي للعائلات هنا لاسيما وأن جهتنا المعروفة بتنوع غطائها النباتي الجبلي تنتج أجود أنواع العسل في المغرب بفضل مذاق الزعتر"، مشددا، في ذات الآن، على أهمية شق طريق معبدة لربط مناحل إنزركي بالطريق الرئيسية بغية تنمية السياحة والتسريع بإخراج مشروع إحداث دار العسل بأركانة إلى حيز الوجود.
وقدرت واردات المغرب في سنة 2010 بما مجموعه 1540 طنا من العسل، في مقابل 1820 طنا سنة قبل ذلك، على اعتبار أن الإنتاج الوطني، الذي يتراوح ما بين 3500 و4000 طن سنويا حسب المواسم، لا يستجيب للطلب الداخلي الذي يظل أصلا ضعيفا بحيث لا يتجاوز معدل الاستهلاك السنوي 200 غرام للفرد.
والحال أن الإقبال على العسل ومنتوجاته يتخذ بجهة أكادير، كما بغيرها من باقي المناطق المغربية، طابعا موسميا لاسيما خلال شهري شعبان ورمضان، إلى حد أن أغلبية شركات بيع العسل تسجل خلال هذه الفترة أزيد من 60 في المائة من رقم معاملاتها.
وبهذا الخصوص تحديدا، يشير السيد الشتوي إلى أن "الطلب مرتفع جدا، ولكن الإنتاج لا يلبي الحاجيات مع الأسف"، مؤكدا أن عسل إنزركي اكتسب بفضل جودته سمعة عالمية وأصبح الطلب عليه يفد من الخارج، لاسيما من فرنسا.
وبالنظر إلى واقع الحال، يعرب ذات المتحدث عن أسفه لكون قرية إنزركي، التي كانت فيما مضى تضم حوالي 80 عائلة، ما عاد يقطنها غير ثماني أسر، مؤكدا أن حوالي 50 أسرة ما تزال تضع بين الفينة والأخرى أجباحها بمناحل "تادارت أوكرام" التي لا تضم اليوم سوى حوالي 350 جبحا في المجموع، لأن عددا من مربي النحل صاروا يوثرون نقل منتوجاتهم إلى أماكن أخرى لأسباب ترتبط بالسلامة.
ويذكر أن مناحل إنزركي، التي شهدت في ثمانينيات القرن الماضي، أولى عمليات الترميم، لم تصمد كثيرا أمام الفيضانات العنيفة التي عرفتها المنطقة في سنتي 1990 و1996، والتي تسببت في انهيار أجزاء كبيرة من الأبنية، فيما أدى الجفاف وتدهور الغطاء النباتي إلى ترحيل النحالين لأجباحهم إلى جهات أخرى أكثر ملاءمة وأمنا، تاركين هذه المعلمة تقاوم لوحدها عوادي الزمن والإهمال.
وفي سنة 2006، شهدت هذه المناحل عملية ترميم أخرى بفضل دعم من برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، في إطار تنمية السياحة القروية وهي العملية التي لم ترق على ما يبدو لعدد من النحالين لكونها اعتمدت على استبدال أغصان العرعار الأصلية بشجر الأوكاليبتوس، ولم تحافظ على الطابع الأصيل للبناء ولا أخذت بعين الاعتبار مشكلة صرف مياه الأمطار.
وبهذا الشأن تحديدا، يوجه رئيس جمعية تدارت إنزركي للتنمية والتعاون نداء ملحا لكل من "وزارات الثقافة والسياحة والفلاحة والصيد البحري، أن تراثا ثقافيا ثمينا يتعرض لتهديد حقيقي، وأن أكبر وأقدم المناحل التقليدية في العالم يتهاوى"، مشددا على أن جمعيته ما انفكت تضاعف الجهود والمبادرات لضمان تسجيل هذه المعلمة في لائحة التراث الوطني ولم لا ضمن لائحة التراث الإنساني.
ويعتبر السيد حسن أبو طيب، رئيس شبكة تنمية السياحة القروية بجهة سوس ماسة درعة، أن مناحل إنزركي تستحق، فضلا عن دورها كمخزن لإنتاج العسل لا جدال في أهميته، أن تكون موقعا متميزا كنقطة جلب مهمة للسياحة اعتبارا لما تختزنه من جاذبية خاصة.
وفي غضون ذلك، وبينما تتواصل الاستعدادات لتنظيم الدورة السادسة لمهرجان العسل، قد يكون من نافلة القول إنه من الضروري أن يشترك نحالو الجهة وشركاء الفضاء السياحي والمتدخلون المؤسساتيون المعنيون في العمل سويا على إعادة الجاذبية لمناحل إنزركي ولنحله وأجباحه الطنين الذي كان إلى عهد قريب يسمع من بعيد.

عمان/ ندوة زراعية حول إكثار ملكات نحل العسل بالحمراء

 نظمت دائرة التنمية الزراعية بالحمراء ندوة شاملة عن عملية إنتاج ملكات نحل العسل الملقحة حيث أقيمت الندوة في مزرعة جبل شمس التابعة للمديرية العامة الزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة الداخلية وقد رعى فعاليات الندوة صالح بن راشد بن مسعود العبري مدير دائرة التنمية الزراعية بحضور عدد من الفنيين والمهتمين في تربية نحل العسل وقد أوضح عويد الخاطري فني إرشاد النحل  بمحافظة الداخلية الهدف من المشرع والذي يطمح إلى إنتاج عدد كبير من الملكات الملقحة سعيا من وزارة الزراعة إلى إنتاج كميات كبيرة من نحل العسل المحلي .
كما أوضح   المهندس عبدالله محمد هاشم  من جمهورية مصر العربية الموكل له مشروع متابعة خلايا النحل خلال شرحه النظري للحضور حيث قام بعرض شرائح على جهاز العرض عن عمليات إنتاج الملكات وعمليات التلقيح وما هي الأساسيات التي يجب ان تتوفر في عملية التلقيح من الغذاء والتطعيم والظروف الجوية المناسبة في درجات الحرارة  المختلفة بعد ذلك قام المهندس باصطحاب الفنيين إلى المنحل للاطلاع على كيفية عمل طريقة الكؤوس البلاستيكية حيث  انها ولأول مرة يتم العمل بها وعمل العارضة الخشبة ومن ثم تثبيته في إطار خشبي وقد استعرض المهندس هذه الندوة في الندوة الطريقة ‏المستخدمة في تلقيح الملكات حيث تستخدم النويات صغيرة الحجم حيث تقوم النوية بتلقيح ملكتين في وقت واحد بدلا من تلقيح ملكة واحدة في الخلية الأم وتعطيلها عن الإنتاج وكذلك يتم اختزال فترة التلقيح إلى سبعة أيام بدلا من خمسة عشر يوما في الخلية الأم وبذلك يتم إنتاج (4) ملكات في الشهر بدلا من ملكة واحدة. وهذه الملكات الملقحة يتم توزيعها على جميع المناحل التابعة للوزارة ومربي النحل بعد ذلك اطلع الحضور على حجم الملكات التي تم إكثارها ضمن انجاز المشروع .
http://main.omandaily.om/?p=13310

20‏/07‏/2013

الاتحاد الأوروبى يضيف مبيدا حشريا رابعا فى إطار جهود حماية النحل

أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم الثلاثاء أن الاتحاد الأوروبى سوف يضيف مبيدا حشريا رابعا إلى قائمة المنتجات المحظورة جزئيا بسبب تأثيره الضار على النحل.
ووافقت الدول الأعضاء بالكتلة الأوروبية على مقترح بحظر استخدام مادة "فيبرونيل" الموجودة فى مبيدات حشرية تنتجها شركات من بينها شركة "باسف" الألمانية العملاقة للكيماويات، اعتبارا من العام المقبل.
ومن المقرر حظر استخدام البذور المعالجة بهذه المادة والخاصة بمحاصيل مختلفة مثل الذرة ونبات عباد الشمس اعتبارا من أول مارس المقبل باستثناء بعض البذور التى تزرع فى الصوبات الزراعية.
ويلعب النحل دورا مهما فى تلقيح المحاصيل، وبالتالى فإن انخفاض أعداد هذه الحشرة يثير مخاوف تتعلق بالاقتصاد وإمدادات الغذاء.
وقال مفوض الصحة بالاتحاد الأوروبى "تونيو بورج" إن القرار الذى صدر اليوم الثلاثاء يشكل "خطوة أخرى مهمة" فى إطار جهود التصدى لمشكلة تراجع أعداد النحل فى الاتحاد الأوروبى.
وأعربت شركة باسف الألمانية عن عدم اتفاقها مع القرار وذكرت أنها تعتقد أن انخفاض أعداد النحل ناجم عن عوامل عديدة ومعقدة، وأن حظر استخدام مادة الفيبرونيل لن يسهم فى حماية النحل.
http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=1164746&SecID=89&IssueID=0

19‏/07‏/2013

سورة النحل / كاملة


top1.gif (577 bytes)top2.gif (391 bytes)top3.gif (493 bytes)top4.gif (537 bytes)top5.gif (511 bytes)top6.gif (289 bytes)top7.gif (600 bytes)
l1.gif (1375 bytes) 128 واياتهاl2.gif (784 bytes)النحلl3.gif (838 bytes) 16 سورة رقمl4.gif (1422 bytes)
down.gif (3027 bytes)
9.gif (3845 bytes)
pixle.gif (35 bytes)
أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (1) يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنْذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ (2) خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ تَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (3) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ (4) وَالْأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (5) وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ (6) وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلَّا بِشِقِّ الْأَنْفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (7) وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (8) وَعَلَى اللَّهِ قَصْدُ السَّبِيلِ وَمِنْهَا جَائِرٌ وَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ (9) هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لَكُمْ مِنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ (10) يُنْبِتُ لَكُمْ بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالْأَعْنَابَ وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (11) وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (12) وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ (13) وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (14) وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَارًا وَسُبُلًا لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (15) وَعَلَامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ (16) أَفَمَنْ يَخْلُقُ كَمَنْ لَا يَخْلُقُ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (17) وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (18) وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (19) وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ (20) أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (21) إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ قُلُوبُهُمْ مُنْكِرَةٌ وَهُمْ مُسْتَكْبِرُونَ (22) لَا جَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ (23) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ مَاذَا أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (24) لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ (25) قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللَّهُ بُنْيَانَهُمْ مِنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ (26) ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُخْزِيهِمْ وَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِيَ الَّذِينَ كُنْتُمْ تُشَاقُّونَ فِيهِمْ قَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ إِنَّ الْخِزْيَ الْيَوْمَ وَالسُّوءَ عَلَى الْكَافِرِينَ (27) الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ فَأَلْقَوُا السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِنْ سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (28) فَادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (29) وَقِيلَ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا مَاذَا أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوا خَيْرًا لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَلَدَارُ الْآَخِرَةِ خَيْرٌ وَلَنِعْمَ دَارُ الْمُتَّقِينَ (30) جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ كَذَلِكَ يَجْزِي اللَّهُ الْمُتَّقِينَ (31) الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (32) هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ أَمْرُ رَبِّكَ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّهُ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (33) فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِءُونَ (34) وَقَالَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا عَبَدْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ نَحْنُ وَلَا آَبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (35) وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (36) إِنْ تَحْرِصْ عَلَى هُدَاهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ يُضِلُّ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (37) وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَا يَبْعَثُ اللَّهُ مَنْ يَمُوتُ بَلَى وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (38) لِيُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي يَخْتَلِفُونَ فِيهِ وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّهُمْ كَانُوا كَاذِبِينَ (39) إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (40) وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا لَنُبَوِّئَنَّهُمْ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَلَأَجْرُ الْآَخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (41) الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (42) وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43) بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44) أَفَأَمِنَ الَّذِينَ مَكَرُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ يَخْسِفَ اللَّهُ بِهِمُ الْأَرْضَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ (45) أَوْ يَأْخُذَهُمْ فِي تَقَلُّبِهِمْ فَمَا هُمْ بِمُعْجِزِينَ (46) أَوْ يَأْخُذَهُمْ عَلَى تَخَوُّفٍ فَإِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ (47) أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى مَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ يَتَفَيَّأُ ظِلَالُهُ عَنِ الْيَمِينِ وَالشَّمَائِلِ سُجَّدًا لِلَّهِ وَهُمْ دَاخِرُونَ (48) وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (49) يَخَافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ (50) وَقَالَ اللَّهُ لَا تَتَّخِذُوا إِلَهَيْنِ اثْنَيْنِ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ (51) وَلَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَهُ الدِّينُ وَاصِبًا أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَتَّقُونَ (52) وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ (53) ثُمَّ إِذَا كَشَفَ الضُّرَّ عَنْكُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْكُمْ بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ (54) لِيَكْفُرُوا بِمَا آَتَيْنَاهُمْ فَتَمَتَّعُوا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (55) وَيَجْعَلُونَ لِمَا لَا يَعْلَمُونَ نَصِيبًا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ تَاللَّهِ لَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنْتُمْ تَفْتَرُونَ (56) وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ الْبَنَاتِ سُبْحَانَهُ وَلَهُمْ مَا يَشْتَهُونَ (57) وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (58) يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (59) لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ مَثَلُ السَّوْءِ وَلِلَّهِ الْمَثَلُ الْأَعْلَى وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (60) وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (61) وَيَجْعَلُونَ لِلَّهِ مَا يَكْرَهُونَ وَتَصِفُ أَلْسِنَتُهُمُ الْكَذِبَ أَنَّ لَهُمُ الْحُسْنَى لَا جَرَمَ أَنَّ لَهُمُ النَّارَ وَأَنَّهُمْ مُفْرَطُونَ (62) تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (63) وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64) وَاللَّهُ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (65) وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ (66) وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (67) وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69) وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لَا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (70) وَاللَّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الرِّزْقِ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُوا بِرَادِّي رِزْقِهِمْ عَلَى مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَهُمْ فِيهِ سَوَاءٌ أَفَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ (71) وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ (72) وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَمْلِكُ لَهُمْ رِزْقًا مِنَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ شَيْئًا وَلَا يَسْتَطِيعُونَ (73) فَلَا تَضْرِبُوا لِلَّهِ الْأَمْثَالَ إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (74) ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا عَبْدًا مَمْلُوكًا لَا يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَمَنْ رَزَقْنَاهُ مِنَّا رِزْقًا حَسَنًا فَهُوَ يُنْفِقُ مِنْهُ سِرًّا وَجَهْرًا هَلْ يَسْتَوُونَ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (75) وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لَا يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلَاهُ أَيْنَمَا يُوَجِّهْهُ لَا يَأْتِ بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَنْ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (76) وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (77) وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (78) أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاءِ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا اللَّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (79) وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ بُيُوتِكُمْ سَكَنًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ جُلُودِ الْأَنْعَامِ بُيُوتًا تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثًا وَمَتَاعًا إِلَى حِينٍ (80) وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِمَّا خَلَقَ ظِلَالًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْجِبَالِ أَكْنَانًا وَجَعَلَ لَكُمْ سَرَابِيلَ تَقِيكُمُ الْحَرَّ وَسَرَابِيلَ تَقِيكُمْ بَأْسَكُمْ كَذَلِكَ يُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْلِمُونَ (81) فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (82) يَعْرِفُونَ نِعْمَةَ اللَّهِ ثُمَّ يُنْكِرُونَهَا وَأَكْثَرُهُمُ الْكَافِرُونَ (83) وَيَوْمَ نَبْعَثُ مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا ثُمَّ لَا يُؤْذَنُ لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَلَا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ (84) وَإِذَا رَأَى الَّذِينَ ظَلَمُوا الْعَذَابَ فَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (85) وَإِذَا رَأَى الَّذِينَ أَشْرَكُوا شُرَكَاءَهُمْ قَالُوا رَبَّنَا هَؤُلَاءِ شُرَكَاؤُنَا الَّذِينَ كُنَّا نَدْعُوا مِنْ دُونِكَ فَأَلْقَوْا إِلَيْهِمُ الْقَوْلَ إِنَّكُمْ لَكَاذِبُونَ (86) وَأَلْقَوْا إِلَى اللَّهِ يَوْمَئِذٍ السَّلَمَ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (87) الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ زِدْنَاهُمْ عَذَابًا فَوْقَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يُفْسِدُونَ (88) وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلَاءِ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ (89) إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلَا تَنْقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ (91) وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (92) وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَلَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (93) وَلَا تَتَّخِذُوا أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وَتَذُوقُوا السُّوءَ بِمَا صَدَدْتُمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (94) وَلَا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا إِنَّمَا عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (95) مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (96) مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (97) فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآَنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (98) إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (99) إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ (100) وَإِذَا بَدَّلْنَا آَيَةً مَكَانَ آَيَةٍ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (101) قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ (102) وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ (103) إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ لَا يَهْدِيهِمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (104) إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ (105) مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (106) ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّوا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآَخِرَةِ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (107) أُولَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (108) لَا جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الْآَخِرَةِ هُمُ الْخَاسِرُونَ (109) ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا فُتِنُوا ثُمَّ جَاهَدُوا وَصَبَرُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (110) يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (111) وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آَمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ (112) وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ (113) فَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا وَاشْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (114) إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (115) وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ (116) مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (117) وَعَلَى الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا مَا قَصَصْنَا عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (118) ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ عَمِلُوا السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (119) إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (120) شَاكِرًا لِأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (121) وَآَتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَإِنَّهُ فِي الْآَخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ (122) ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (123) إِنَّمَا جُعِلَ السَّبْتُ عَلَى الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (124) ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125) وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ (126) وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ (127) إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ (128)

14‏/07‏/2013

«الكركديه».. وصفة سحرية لأمراض القلب والصدر والمعدة

«الكركديه».. وصفة سحرية لأمراض القلب والصدر والمعدة

خلال شهر رمضان الكريم نقدم لكم كل يوم عشبة متعددة الفوائد الصحية والطبية، كما نقدم لكم الطريقة المثالية لتحضيرها، واليوم نقدم لكم عشبة «الكركديه» والتي يطلق عليها الوصفة السحرية لأمراض كثيرة، فهو مرطب ومنشط ومنظف وملين ومفيد لأوجاع الصدر ولضعف المعدة، ولمعرفة المزيد عن هذه العشبة يحدثنا د.عاطف ابوزيد، أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث فيقول:
«الكركديه يساعد على الهضم، كما أنه مدر للبول وملين، يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، أما الكركديه المعد على النار فيرفع الضغط حتى لو تم تبريده يرفع الضغط، وذلك لأن الحرارة تؤدي إلى تكسير المادة المتسببة في خفض ضغط الدم».
وأضاف ابو زيد «الكركديه مضاد لمرض الاسقربوط الذي يصيب الأطفال ومفيد في علاج الحمى، كما ينقي الدم ويزيد من الخلايا الليمفاوية، وكرات الدم البيضاء، وهو أيضا مصدر للعديد من الأحماض العضوية وفيتامين (ج) علاوة على ذلك يدخل الكركديه أيضا في صناعة بعض مستحضرات التجميل، وهو مقو للقلب ويساعد على زيادة تدفق الدم داخل الجسم». وتابع «يزيد الكركديه من سرعة دوران الدم، ويقوي ضربات القلب، وهو مرطب ومنشط للهضم، ويمنع الاحساس بالعطش، ويحد من نمو الاورام السرطانية، ويساعد في تخفيف آلام النقرس والروماتيزم، ويفيد الأمعاء والجسم، ويساعد الكركديه في علاج نزلات البرد، وعلاج الكحة وارتفاع الحرارة نظرا لاحتوائه على نسبة عالية من الفيتامين C، ويساعد على ابادة ميكروب السل، وهو مفيد لحالات السل الرئوي، ومهدئ لتقلصات الرحم، المعدة، والأمعاء ويزيل الألم». بالاضافة إلى ذلك يوضح أبو زيد أن الكركديه يحتوي على مواد مطهرة وطارد للديدان ويقتل الميكروبات مما يجعله مفيدا في علاج الحميات، وعدوى الميكروبات، مثل اوبئة الكوليرا، السلالات البكتيرية وبالأخص باسيلس، اشرشيا وكولاي وغيرها، بالاضافة إلى بعض الطفيليات. ويستخدم النبات كشراب مسكن لآلام الرأس، وكطارد للديدان، وكذلك في علاج تصلب الشرايين وأمراض المعدة والامعاء حيث ينشط حركتها وافرازها للعصارة الهاضمة. وأكد أبو زيد أن الابحاث العلمية أثبتت أن شراب الكركديه يمنع الإحساس بالعطش، ويحد من نمو الأورام السرطانية، ويساعد في تخفيف آلام النقرس والروماتيزم، كما أنه يحتوي على املاح تفيد الامعاء والجسم، كذلك يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C فيساعد في علاج نزلات البرد وعلاج الكحة وارتفاع الحرارة، ومهدئ لتقلصات الرحم والمعدة والأمعاء ويزيل الألم.
ويستعمل الكركديه كصبغة طبيعية للأدوية والأغذية وأدوات التجميل مثل أحمر الشفاه ومساحيق التجميل وشمبوهات الشعر وصابون الحمام. والطريقة الصحية لتحضير الكركديه هي:
نأتي بكوب من زهر الكركديه المجفف، وليتر من الماء الدافئ، وثلث كوب من السكر، وملعقة صغيرة من عصير الليمون (حسب الرغبة)، ونضع شراب الكركديه في الخلاط ثم نضيف إليه عصير الليمون والسكر أو عسل النحل، ويخفق جيدا ثم يبرد ويقدم.
أما طريقة تحضير الكركديه الساخن فتغسل أزهار الكركديه وتوضع في الماء الدافئ وتسخن على النار دون الغليان وتترك لمدة نصف الساعة ثم تصفي.



فوائد غذاء ملكات النحل

 توضح الدراسات والأبحاث أن غذاء ملكات النحل يحتوي على مجموعة هائلة من الهرمونات والفيتامينات المنشطة للغدد التناسلية مثل : نياسين - ريبوفلافين - ثيامين - اينوسيتول - بيوتين حمض بانتوثينيك – حمض الفوليك – فيتامين (هــ).
إن غذاء الملكات هو سبب تحول النحلة العادية لتصبح ملكة، ولا يوجد مادة أخرى في علم الحيوانات أو في الطب مشابهة أو لها تأثير في النمو وإطالة العمر والتكاثر مثل هذه المادة، إن غذاء الملكات مغذ فعال وسريع الهضم، تم تحليله وتبين أن به جميع العناصر الضرورية للحياة مثل الأحماض الأمينية والفيتامينات، خاصة أنه غني بفيتامين ب المركب، والمعادن والهرمونات والسكريات والدهون بالاضافة لوجود 3% من المواد غير المعروفة وغير القابلة للتحليل، لذا أطلق عليه كثير من الباحثين (اسم المكونات السحرية) والتي تعطي غذاء الملكات خصائصه وقوته، حيث جميع هذه المكونات توجد بشكل مركز.
وفي إحدى الدراسات التي أجريت على غذاء الملكات لوحظ أن الأشخاص الذين يتناولون هذا الغذاء يزيد نشاطهم وقدرتهم الجنسية عن غيرهم، وفي إحدى التجارب تم حقن من القرود تحت الجلد بخلاصة غذاء الملكات... وبعد مضى خمسة أيام لاحظ الباحثون حدوث نشاط في وزن المبايض في إناث القرود، كما ثبت كذلك أن هذا الغذاء ينبه حركة الرحم مما يساعد على عملية الولادة، كما انه يعمل على إدرار الدورة الشهرية إذا غاب أو انقطع، كما ثبت أن لغذاء الملكات اثر فعالا في علاج مظاهر الشيخوخة ويساعد على زوال متاعب غدة البلاوستات عند كبار السن، وله اثر واضح في تقوية عضلة القلب والوقاية والعلاج من تصلب الشرايين وضغط الدم المرتفع.
سبحان من جعل كل هذا الخير في غذاء ملكات النحل، وما أجمل قول الله تعالى: (وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ)...

ما هى عقوبة النحله السكرانه ؟

أحبتي في الله! في كل يوم يزداد إيماننا بكتاب ربنا، ويزداد حبُّنا لهذا الدين الحنيف، والسبب في ذلك هو كثرة الحقائق العلمية التي يزخر بها هذا القرآن، والتي يكتشفها العلماء في كل يوم، وهذا يجعلنا نفتخر بانتمائنا للإسلام – الرسالة الخاتمة. 
ومن عجائب النحل ظاهرة يسميها العلماء ظاهرة السُّكر عند النحل، فبعض النحل يتناول أثناء رحلاته بعض المواد المخدرة مثل الإيثانول ethanol وهي مادة تنتج بعد تخمّر بعض الثمار الناضجة في الطبيعة، فتأتي النحلة لتلعق بلسانها قسماً من هذه المواد فتصبح "سكرى" تماماً مثل البشر، ويمكن أن يستمر تأثير هذه المادة لمدة 48 ساعة. 
إن الأعراض التي تحدث عند النحل بعد تعاطيه لهذه "المسكرات" تشبه الأعراض التي تحدث للإنسان بعد تعاطيه المسكرات، ويقول العلماء إن هذه النحلات السكرى تصبح عدوانية، ومؤذية لأنها تفسد العسل وتفرغ فيه هذه المواد المخدرة مما يؤدي إلى تسممه، ولكن الله تعالى يصف العسل بأنه (شفاء) في قوله تعالى: (يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ) [النحل: 69]. فماذا هيَّأ الله لهذا العسل ليبقى سليماً ولا يتعرض لأي مواد سامة؟ 
طبعاً من رحمة الله تعالى بنا ولأنه جعل في العسل شفاء، فمن الطبيعي أن يهيئ الله وسائل للنحل للدفاع عن العسل وبقائه صالحاً للاستخدام. وهذا ما دفع العلماء لدراسة هذه الظاهرة ومتابعتها خلال 30 عاماً، وكان لابد من مراقبة سلوك النحل. 
بعد المراقبة الطويلة لاحظوا أن في كل خلية نحل هناك نحلات زودها الله بما يشبه "أجهزة الإنذار"، تستطيع تحسس رائحة النحل السكران وتقاتله وتبعده عن الخلية!! وتأملوا معي الحكمة التي يتمتع بها عالم النحل، حتى النحلة التي تسكر مرفوضة وتطرد بل و"تُجلد" من قبل بقية النحلات المدافعات، أليس النحل أعقل من بعض البشر؟! 
إن النحلات التي تتعاطى هذه المسكرات تصبح سيئة السمعة، ولكن إذا ما أفاقت هذه النحلة من سكرتها سُمح لها بالدخول إلى الخلية مباشرة وذلك بعد أن تتأكد النحلات أن التأثير السام لها قد زال نهائياً.
حتى إن النحلات تضع من أجل مراقبة هذه الظاهرة وتطهر الخلية من أمثال هؤلاء النحلات تضع ما يسمى "bee bouncers" وهي النحلات التي تقف مدافعة وحارسة للخلية، وهي تراقب جيداً النحلة التي تتعاطى المسكرات وتعمل على طردها، وإذا ما عاودت الكرة فإن "الحراس" سيكسرون أرجلها لكي يمنعوها من إعادة تعاطي المسكرات!
ويخطر ببالنا السؤال التقليدي الذي نطرحه عندما نرى مثل هذه الظاهرة: مَن الذي علَّم النحل هذا السلوك؟ قال الله تعالى: (قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ) [طه: 50]. 
وهنا يعجب الإنسان من هذا النظام الفائق الدقة! ربما نجد فيه إجابة لهؤلاء المعترضين على القوانين التي جاء بها الإسلام عندما حرَّم تعاطي المسكرات وأمر بجلد شارب الخمر، فإذا كان النحل يطبق هذا النظام بكل دقة، أليس الأجدر بنا نحن البشر أن نقتدي بالنحل؟!



11‏/07‏/2013

الأردن / ندوة تناقش أمراض وآفات النحل بالزرقاء

 نظمت وحدة الارشاد الزراعي التابعة للمركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي في الزرقاء الثلاثاء في قاعة محاضرات نقابة المهندسين الزراعيين فرع الزرقاء وبالتعاون مع مديرية بحوث النحل، ندوة حوارية لمناقشة أمراض وآفات النحل بحضور ثلاثين مزارعاً من مربي النحل في المحافظة .وتحدث مدير مديرية بحوث النحل الدكتور نزار حداد عن أهم الأمراض التي تصيب النحل وطرق الوقاية والعلاج منها ،مشيراً الى أهم الآفات التي تؤثر على خلايا النحل لاسيما الدبور الأحمر وطائر الوروار وطرق مكافحتها والقضاء عليه .ووزعت على المزارعين المشاركين في الندوة مبيدات خاصة للقضاء على الدبور الأحمر وتدريبهم على استخدامه اضافة الى توزيع (داخون ) للمربين ، حيث يأتي ذلك ضمن حملة مكافحة الدبور الأحمر التي يقوم بها المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي.وفي نهاية الندوة دار نقاش موسع حول الأسس السليمة لتربية النحل ،والخدمات التي يقدمها المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي للمربين لاسيما توزيع ملكات النحل المهجنة التي تحمل صفات مقاومة لأهم الأمراض وتعمل على التحسين الوراثي للنحل.
http://www.almadenahnews.com/article/235238-%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D8%A7%D9%82%D8%B4-%D8%A3%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B6-%D9%88%D8%A2%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D9%84-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B1%D9%82%D8%A7%D8%A1

عمان / مشروع لإنتاج ملكات النحل للسلالة العمانية بجبل شمس

– نفذت وزارة الزراعة والثروة السمكية مشروعا فريدا من نوعه لإنتاج ملكات عذارى نحل العسل في جبل شمس بولاية الحمراء في محافظة الداخلية، وذلك بهدف نشر سلالة النحل المحلية والمحافظة على خصائصها وصفاتها الوراثية، ويتمثل المشروع في إنتاج الملكات العذارى وملكات النحل للسلالة العمانية حيث تتصف السلالة العمانية من النحل بالهدوء من بين أغلب سلالات النحل العالمية، كما تتصف بمقاومة الأمراض وتحمل مقاومة درجات الحرارة وتتكيف مع ظروف الجو المناسب. من هنا جاءت أهمية مشروع إنتاج عذاري وملكات النحل للسلالة العمانية بجبل شمس لتميز النحل العماني بهذه الصفات، وتدوين صفات هذه السلالات في سجلات متخصصة، باعتبارها ثروة قومية يجب الاعتناء بها وتوفير الدعم الفني والتقني والأدوات اللازمة لتربية نحل العسل.
وعن هذا المشروع يحدثنا صالح بن راشد العبري مدير دائرة التنمية الزراعية بولاية الحمراء: بدء هذا المشروع في شهر مايو و يتواصل الدعم والاهتمام من وزارة الزراعة لهذا المشروع لما له من أهمية في انتشار السلالة المحلية والمحافظة على خصائصها وصفاتها الوراثية حيث يتم في هذا المشروع إنتاج الملكات العذارى وتوزيعها على مربي النحل بالتنسيق مع الوزارة.
ولنعرف أيضا المزيد عن هذا المشروع كان لـ”عمان” زيارة لموقع المشروع في جبل شمس حيث يحدثنا المهندس عبدالله محمد هاشم الذي يعمل في المشروع عن الجديد في المشروع فقال: تتمثل أهمية المشروع في التقنية الحديثة المستخدمة في تلقيح الملكات حيث تستخدم النويات صغيرة الحجم حيث تقوم النوية بتلقيح ملكتين في نفس الوقت بدلا من تلقيح ملكة واحدة في الخلية الأم وتعطيلها عن الإنتاج وكذلك يتم اختزال فترة التلقيح إلى سبعة أيام بدلا من خمسة عشر يوما في الخلية الأم وبذلك يتم إنتاج 4 ملكات في الشهر بدلا من ملكة واحدة. وهذه الملكات الملقحة يتم توزيعها من قبل الوزارة بعد استيفاء شروط الإحصاء والتسجيل للحصول على الدعم المطلوب من المديريات الزراعية المختلفة والمتواجدة في المحافظات، كما يحتوى المشروع على 165 خلية نحل تابعة لوزارة الزراعة والثروة السمكية حيث تم إنتاج 250 ملكة حتى الآن و100 نوية مزدوجة لتلقيح الملكات وتقسيم 50 طردا يتم توزيعها على أصحاب الطلبات على الخلايا بسعر مدعم.

http://main.omandaily.om/?p=9471

09‏/07‏/2013

تناول ملعقة عسل نحل يومياً تحتوى على 25 فائدة لجسم الإنسان

يعتبر العسل النحل مصدر هام للإمداد بالطاقة، حيث تحتوى ملعقة الطعام الواحدة منه على 17 جراماً من المواد النشوية، وتوفر 64 سعرا حراريا، هذا لأنه يتكون من 17% ماء، 40% سكر الفاكهة، 30% سكر العنب، 3% سكر القصب.
يقول الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة استشارى الأطفال- زميل معهد الطفولة- جامعة عين شمس يعمل العسل على إنعاش الجسم، ويقلل من الإحساس بالتعب يساعد فى علاج احتقان الحلق والحنجرة وإخراج البلغم، حيث يعتبر من العوامل المساعدة على التئام الجروح والحروق، بالإضافة إلى أنه مضاد حيوى طبيعى.
أضاف بدران أن عسل النحل يحتوى على مادة "فوق أكسيد الهيدروجين" التى توقف نمو الكثير من الميكروبات، ومادة " الديفينسين" التى هى إحدى المواد الرافعة للمناعة وتعمل كمضاد حيوى.
حيث يعتبر العسل مادة حافظة طبيعية تضاف لبعض الأغذية والمخبوزات، هذا إلى جانب أنه يمنع الإصابة بالإمساك لكنه أيضا يقلل من فتره الإسهال الناجم عن التهاب المعدة والأمعاء حوالى 30 %.
أشار بدران إلى أنه يحتوى على العديد من الأملاح معدنية الهامة لجسم الإنسان وهى كالتالى:
- الحديد والنحاس والمنجنيز والكالسيوم والصوديوم والكبريت والبوتاسيوم والفسفور.
- فيتامين " B1 " الذى يحافظ على الشهية وكفاءة الغدد الصماء.
- فيتامين " B2 " الذى يؤدى نقصه إلى تشقق زوايا الفم وخشونة الجلد حول الشفتين وخشونة الجفون وصعوبة الإبصار.
- فيتامين " C " مضاد أكسده قوى وسلاح مناعى فعال يتوفر فى العسل بوفرة.
هذا بالإضافة إلى أنه عنى بحوالى 22 حمضا أمينيا ومواد تعمل كمضادات حيوه طبيعية بلا آثار جانبية، التى تكافح الشيخوخة.
أوضح بدران أن شمع العسل يحوى على 500 من مضادات الأكسدة المتنوعة وهو منشط قوى للمناعة، والتى يساعد بها البكتريا صديقة الإنسان على، الاستيطان والتكاثر فى القناة الهضمية للإنسان مما يرفع من كفاءة جهازه المناعى ويقلل من الإصابة بالحساسيات والسرطانات.

04‏/07‏/2013

عسل النحل.. غذاء ودواء لعديد من الأمراض

تعتبر النصوص القرآنية والأحاديث التي وردت في شأن العسل من أوائل النصوص التي جزمت بالفوائد المطلقة وبالخواص العلاجية الثابتة لهذا المادة القيمة , يقول الحق تبارك وتعالى " يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس " سورة النحل آية 69 , يفهم فيه" شفاء للناس" أن عسل النحل هو دواء في المقام الأول قبل أن يكون غذاء, ولذلك يمكن القول بأن عسل النحل له قيمة غذائية, ولقد أعيد اكتشاف العسل كدواء له عديد من الفوائد العلاجية في الكثير من الأبحاث.
     وعن فوائده العلاجية,  يحدثنا الدكتور ممدوح عبد المقصود..أستاذ طب الأطفال جامعة عين شمس قائلا .. يتركب عسل النحل أساسا من سكريات الفركتوز والجلوكوز وسكريات أخرى، ومن الماء. ويحتوى عسل النحل أيضا على مركبات فينولية وانزيمات ومركبات أخرى بعضها معروف والبعض الآخر لم يتم بعد التعرف عليه. ولقد أظهرت الأبحاث أن للعسل تأثيرات ضد ميكروبية، وضد ألتهابية، وكذلك ضد الأورام. كما أظهرت أن له خصائص مضادة للأكسدة المسئولة عن العديد
من الأمراض .
      وقد تم أجراء معظم هذه الأبحاث على حيوانات التجارب والقليل منها على الأنسان. ومن بين الأبحاث التى تم أجراؤها على الأنسان تلك الأبحاث التى أظهرت أن للعسل قوة شفائية كبيرة فى التئام الجروح والحروق، وفوائد فى التهابات الجهاز التنفسى والربو الشعبى والنزلات المعوية والتهابات الفم القرحية. وهناك من المبشرات فى نتائج أبحاث مبدئية قليلة تم اجراؤها على مرضى السكر من النوعين الأول والثانى، و أظهرت أن عسل النحل أفضل من السكر العادى فى التحلية حيث انه لايؤدى الى ارتفاع ملحوظ فى سكر الدم بالمقارنة بالسكر العادى (سكر المائدة). كما أن تناول العسل فى مرضى السكر من النوعين الأول والثانى بكميات محسوبة وتحت اشراف الطبيب قد يحسن من وظيفة البنكرياس ووزن الجسم ونسب الدهون بالدم على المدى الطويل. ومن المبشرات أيضا أن الأبحاث المبدئية على متطوعين من البشر قد أظهرت امكانية حقن محلول من عسل النحل فى الوريد وفى أماكن أخرى مثل المفاصل. كما أظهرت بعض الأبحاث المبدئية امكانية استخدام محلول عسل النحل بالرذاذ فى علاج أزمات الربو الشعبى. هذا بالأضافة الى امكانية استخدام العسل كعلاج موضعى لبعض أمراض العيون. ولكن مازلنا فى أمس الحاجة لعمل أبحاث عديدة وكثيرة لتأكيد هذه النتائج ومعرفة المناسب من طريقة وجرعة ومدة استخدام عسل النحل فى علاج الأمراض المختلفة وبالأخص مرض السكر والأمراض المستعصى علاجها مثل الأورام.
       ويبقى لنا أن نسأل: ماهو عسل النحل؟ يعرف عسل النحل بأنه " المادة الحلوة الطبيعية التي ينتجها نحل العسل من رحيق النباتات أو من إفرازات أجزاء النباتات الحية أو إفرازات الحشرات الماصة للأجزاء النباتية الحية، والتي يجمعها النحل، ويحولها الى عسل (بأضافة مواد يفرزها النحل بنفسه) ، ثم يجففها ويخزنها فى أقراص العسل لتنضج وتنضج ".
ويمكن معرفة ما اذا كان هذا العسل عسل نحل حقيقى أم عسل مضافا اليه مواد أخرى أوعسل ساء تخزينه، بالتحرى الدقيق عن مصدر هذا العسل وعمل الفحوصات الميكروسكوبية وغير الميكروسكوبية اذا لزم الأمر.

هل رأيتم يوما نمل يقوم بجمع العسل تماما كما يجمعه النحل ؟ نمل قدور العسل


هل رأيتم يوما نمل يقوم بجمع العسل تماما كما يجمعه النحل ؟ نمل قدور العسل

  نمل يقوم بجمع العسل تماما كما يجمعه النحل إنها عجيبة من عجائب المخلوقات.. فلم يخطر لي في بالي في ما مضى أن هناك كائنات أخرى في هذا العالم غير نحل العسل تجمع رحيق الأزهار وتكون العسل الطبيعي فما بالكم إذا كانت هذه الكائنات هي النمل!! نعم انه النمل جامع العسل ولوجوده في غرف يزيد عمقها عن المتر في جوف الأرض وسط الصحراء ظل مجتمع نمل العسل محل اهتمام العلماء الذين حاولوا بشتى الوسائل والطرق سبر أسراره وكشف خباياه .
 يطلق على هذا النوع من النمل العديد من التسميات منها النمل جامع العسل وأيضا يسمى بنمل “قدور العسل \ Honeypot Ants” حيث يقوم وبكل غرابه بخزن العسل في بطنه (في بعض الحالات يخزن الدهن و الماء و السوائل من بقايا الحشرات التي يصطادها) بكميات كبيرة حتى يصل حجم بطن النملة الواحدة في بعض الأحيان لحجم حبة العنب كما يظهر من الصورة التالية. تستخدم مملكة النمل العجيبة هذه بعض أفراد مجموعتها كأوعية وقدور لخزن الأغذية التي تجمعها العاملات من البيئة المحيطة بها, ومن هذا التصرف العجيب إكتسبت هذه الفصيلة إسمها “نمل قدور العسل”.. حيث تقوم العاملات بجمع الطعام وإطعامه للنملات التي كرست أنفسها كحافظات للطعام حتى تمتلئ بطونها بالطريقة العجيبة التي يمكنكم رؤيتها في الصور. وبسبب هذا الحجم العملاق تبقى النملات ذات البطون العملاقة دون حراك بل معلقة في الكهوف التي حفرت عميقا تحت سطح الأرض حيث تقوم النملات العاملات بتعليق نملات العسل من أطرافها الدبقة و تقوم بارجاعها في كل مرة تسقط فيها!. 
 وقد أظهر بعض الدارسين أسبابا أخرى لعدم تحرك هذا النمل من الغرف الأرضية العميقة من أهمها أن لا تسرق مخازن الطعام الخاصة بالمستعمرة والمتمثلة بهذه النملات وأيضا أن لا تسبب الحركة الكثير لنمل خزن الطعام إستهلاك الطعام الذي في بطونها فتحافظ قلة حركتها على الإستهلاك الأدنى للطعام.
النمل العامل هو المسؤول عن ملئ أجواف نملات العسل وتفريغها حيث عندما تجوع العاملات يقمن بضرب قرون الاستشعار الخاصة بنمل  لتقوم نملات الطعام بإخراج السوائل المخزنة فيها من فمها والعكس صحيح عند أوقات وفرة الغذاء فإن النمل عاملات النمل يقمن بجمع الطعام من الخارج وإعادة إطعامه لنمل الطعام.
فهذه النملات تقدم خدمة و تضحية عظيمة لمجتمع النمل فهي تحمل أضعاف أوزانها في جوفها لحماية النملات الأخريات من الجوع مما جعل مجتمع نملات العسل مطمعا لأنواع النمل والحشرات الأخرى و خاصة في البيئة الصحراوية القاسية والتي هي موطن هذا النوع من النمل.
مجتمع نمل العسل كسائر مجتمعات النمل على مستوى عال من الدقة و التنظيم و فيه تتطور النمل ذو الأحجام الكبيرة لتصبح خازنات للطعام بينما النمل الصغير يبقى في القرية لحماية الملكة ولأعمال التنظيف.
تطورت هذه الخاصية في خزن العسل و السوائل الأخرى في أجواف النمل بسبب طبيعة البيئة التي تعيش فيها فهي تتوطن صحاري أمريكا الجنوبية و أستراليا حيث يندر الغذاء في بعض المواسم, ولا يشكل هذا النمل مصدرا للعسل لأنواع النمل الأخرى فقط وانما للإنسان أيضا فهذا النملات هو من أفضل مصادر السكر بالنسبة للسكان الأصليين في استراليا حيث تندر المصادر الأخرى.
 إذا من أين تأتي كميات العسل هذه المخزنه في بطون النمل المخصص لخزن الطعام؟ إن أول ما يتبادر لذهن المراقب لهذا النمل هو أن عاملات النمل يقمن بسرقته من خلايا قريبة للنحل ولكن هذا غير صحيح.. حيث أثبتت الدراسات التي أجريت على هذا النوع من النمل أنه يقوم بجمعه تماما كما يفعل النحل.. فبعد مواسم الأمطار الشحيحة في المناطق الصحراوية, تقوم عاملات النمل بجوب الصحراء بحثا عن الأزهار المتفتحة ويقمن بجمع رحيق هذه الأزهار وحمله إلى بيوتهن حيث يقمن بتجميعه داخل بطون نملات خزن الطعام مشكلة كميات العسل هذه التي تجذب إنتباه كل من يراقب هذا المجتمع الغريب!! والمثير للإهتمام أن نوع العسل المتشكل في كل مستعمرة يختلف حسب نوع الأزهار التي بجانبها تماما كما هو الحال بالنسبة لنحل العسل.
http://new.elfagr.org/Detail.aspx?secid=43&nwsId=372723&vid=2#.UdLdtiVZqf4.facebook

عسل النحل ... وأهميته لصحة أطفالنا

اسألى مجرب .. ولا تسألى طبيب .. مثل قد نلجأ إلى العمل به أحيانا عند التعامل مع مشاكل أطفالنا الصحية اليومية والمزعجة .. لكن أحيانا .. قد تتفق تجارب المجرب مع نصائح المتخصصين لتكون النتيجة هى نوع من الثقافة الطبية التقليدية الآمنة .
        استخدام عسل النحل لعلاج أمراض الأطفال .. هو إحدى أقدم هذه الموروثات , والذى أكد على فوائده الدكتور أحمد جعفر حجازى أستاذ المناعة بالمركز القومى للبحوث قائلا .. ..   أثبتت أحدث الدراسات التى أجريناها بالمركزعلى فائدة العسل فى علاج دوسنتاريا الأطفال والإسهال والتبول اللاإرادى , حيث إنه يطهر الأمعاء ويمتص السموم ويقتل البكتيريا , ويعالج العسل أيضا التقلصات المعوية لدى الأطفال الرضع .
       ويعمل العسل أيضا على تحسين نمو العظام والأسنان ووقاية الأطفال من خطر الكساح لاحتوائه على الكالسيوم والفوسفور , كما أنه يعالج التهابات اللثة واللسان وتسوس الأسنان وتشقق الشفاه لاحتوائه على مادة الفلور.
     ويعالج العسل أيضا ضعف البنية لدى الأطفال وفقر الدم والأنيميا وحالات الضعف العام وذلك لاحتوائه على فيتامينات ( B1,c) , كما يعمل على زيادة نسبة الهيموجلوبين فى الدم ويرفع من كفاءة جهاز المناعة خاصة لدى الأطفال الرضع .
     ويساعد العسل أيضا فى عملية تمثيل البروتين المحافظة على توازن التبادل الغذائى داخل الأنسجة , ومن فوائد العسل أيضا أنه مزيل جيد للكحة , وذو تأثير ملطف لالتهابات اللوزتين والحلق , كما أنه مفيد فى حالات صعوبة الابتلاع وجفاف الحلق والسعال الجاف .
     وعسل النحل .. هو أكثر ما يحتاج إليه طفلك الرياضى فهو يعوض جسمه ما فقده بسبب المجهود الجسمانى أو الذهنى , كما أنه مصدر جيد وسهل للطاقة والفيتامينات , يمد الجسم بما يحتاجه من مواد غذائية ولا يرفع الوزن فهو خالى تماما من الدهون .
     وينصح الدكتور جعفر الأم بإعطاء العسل لطفلها بعد شهر واحد من الولادة عن طريق إضافة ربع ملعقة عسل إلى شراب الكراوية أو الكمون , أما بعد الستة شهور الأولى يمكنها استخدامه فى أى صورة وبأى كمية .