أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

26‏/03‏/2010

إنتاج العسل.. مشروع مربح بتكاليف زهيدة




 
مشروع ناجح غير مكلف
مشروع ناجح غير مكلف




















بعد ان فتحت «القبس» ملفات زراعة الاسطح والحدائق المنزلية وتربية الاسماك تفتح اليوم ملف تربية النحل وجني عسله، معتمدة على تجارب واقعية مشجعة وغير مكلفة (وغير مخيفة من القرص المؤلم ايضا).
وكما يقول خبراء تربية النحل، فان تربية النحل واكثاره رغم انها لا تحتاج الى رأسمال كبير، فهي من الصناعات الزراعية التي تدر ربحا وفيرا، اضافة الى توفير العسل والغذاء الملكي وحبوب اللقاح والشمع لاهل البيت.
«القبس» زارت ميدانيا منحلا بسيطا بدأه احد المواطنين منذ نحو عام في حديقة منزل بشارع 329 في «العقيلة»، مكتفيا مؤقتا بخمس خلايا، كلفة الخلية 40 دينارا، وقد شهد بانه في موسم واحد انتج 40 كيلوغراما وعرض عليه احد تجار الجملة 800 دينار لشرائها، لكنه فضل توزيعها على الاهل والاصدقاء والمعارف، منتظرا الموسم المقبل في يونيو ليعاود الكرة ويصل رحمه ابتغاء مرضاة ربه على حد قوله، كما قمنا بزيارة المسؤولين في هيئة الزراعة بادارة البحوث وادارة العلاقات العامة للتعرف على النصائح اللازمة لاي هاو قد يفكر - بعد قراءة هذا التحقيق - في تربية نحل العسل في حديقة منزله او على سطح بيته او في اي مكان آخر.
واخيرا تحدثنا مع احد موردي خلايا النحل من مصر (حيث النوع الاشهر المناسب للتربية في هذه الظروف البيئية القاسية) الى الكويت، ليعرف الراغب في جني العسل تكلفة مشروعه المستقبلي دون «لدغ» اي شركة مستغلة لجهل المبتدئين.
يقول نواف سالم (ابو سالم): اشتريت في البداية خليتين بــ 80 دينارا، وكان الانتاج ضعيفا اذ لم احصل سوى على 7 كيلوغرامات من العسل في موسم السدر (من سبتمبر الى ديسمبر) ثم حصلت على 28 كيلوغراما في موسم الربيع (من مارس الى يونيو) تشجعت بعد حصولي على دورة تدريبية لمدة 3 أشهر نظمتها هيئة الزراعة واشتريت 3 خلايا اخرى، وفي ديسمبر الماضي حصدت 40 كيلوغراما وزعتها على اخواني واصدقائي، رافضا عرضا قدمه لي تاجر عسل بالجملة قيمته 800 دينار. واتوقع ان تنتج الخلايا الخمس في موسم الربيع هذا ما بين 60 ــــ 65 كيلوغراما من اجود انواع العسل. وبعدها سأضاعف العدد ان شاء الله، فالتدرج مع المبتدئين خير من البدء بعدد كبير من الخلايا.
متابعة
وعن متابعته لمشروعه الصغير، يقول ابو سالم كل 10 أيام آخذ عدتي وارتدي البدلة الواقية، واكشف على النحل واتأكد من وجود الملكة وعملها ونشاط الشغالات ونظافة الخلية، ولان الموسم الربيعي (هذه الايام) يكثر فيه «التطريد» اي خروج النحل بلا عودة مع الملكة، أقاوم هذا التطريد بإعدام شرانق الملكات الجديدة وآخذ «الرويل جل» الذي تفرزه الشغالات لتغذية هذه الشرانق واجمعه في «برطمان».
ويضيف: صارت لدي خبرة كافية تجعلني اميز مكان الذكور عن مكان الاناث عن مكان وضع حبوب اللقاح. وفي الغالب يتم اعدام الذكور ايضا لان جسمها يصير اكبر واذا تركتها لا ينتظم عمل الخلية فالملكة التي تضع نحو 1500 بيضة تتيبس وتكثر الانشقاقات.
ونسأله عن تغذيته للنحل ورعايته فيقول: كل ما افعله هو ان اوفر لها الماء تحت الخلية فيما يشبه «الطست» واضع فيه قطع الخشب والاسفنج، فالنحل يقف على الخشب الطافي ويشرب او على الاسفنج ويمتص الماء.
وعن استخلاصه للعسل في نهاية الموسم يقول: الحقيقة لم اشتر «فرازة» بعد وهي جهاز فرز العسل عن طريق الطرد المركزي، لكني استعين بصديق يأتي بها إلي ونقضي يوما في الفرز، بأن نضع محصول برواز الشمع والعسل في الجهاز ثم نضع شاشة اسفل صنبور الجهاز لتصفية الناتج من حبوب اللقاح واصب العسل الصافي في برطمانات، أشتريها من أي مركز تجاري بسعر 300 فلس تقريبا للبرطمان الواحد، وإذا لم تتوفّر الفرازة لأي سبب، استعمل الطريقة التقليدية، وأضع الشمع بالعسل في الغترة أو الشاشة البيضاء، وأعصرهما فيخرج العسل، ويبقى الشمع وحبوب اللقاح، وهي الطريقة المستعملة حتى الآن في البلدان العربية داخل المزارع البدائية.
ويناشد أبوسالم المسؤولين البتّ في طلبه المقدم الى هيئة الزراعة منذ 5 سنوات بتخصيص منحل، ولو على مساحة 5 آلاف متر مربع في أي مكان، فقد استوفى الاشتراطات التي حددتها الهيئة وتعاقد على 300 خلية نحل واجتاز دورة مربي نحل العسل بتفوق، ومعه ايصال طلب التخصيص، يكاد يبلى بعد كل هذه السنوات العجاف!
تشجيع الهواة
وفيما يرى أبوسالم ان كل مواطن يمتلك حديقة باستطاعته تجربة خلية نحل أو خليتين، على أن يدرس أولاً مبادئ تربية النحل، «وعليك ان تصنع «عريشة» تظلل على الخلايا وتضع الماء».
ويحذر مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية شاكر عوض من استسهال تربية النحل داخل المناطق السكنية، فيقول لــ «القبس»: الهيئة تفضل ان تكون المناحل خارج مناطق السكن، حتى نأمن على الأطفال من اللدغ، اذا ما اقترب أحدهم وفتح الخلية، بدافع حب الفضول، كما على المربي حضور الدورات التدريبية التي تقيمها الهيئة دوريا ليكتسب المهارة الكافية للتربية، ولا يخسر نقوده التي سيضعها في هذا المشروع، فاذا ما اضطر الهاوي الى اقامة منحل صغير في حديقة منزله فعليه التأكد من عزل الخلايا عن الآخرين.
• وماذا عن توزيع المناحل على الراغبين؟
ــــ منذ سنوات وتوزيع المناحل متوقف، ثم صدر قرار مجلس الوزراء في 2005 بايقاف توزيع القسائم لحين وضع ضوابط لها، لذا يمكن التصرف الآن في الاماكن الخاصة لحين اعادة فتح توزيع قطع الأرض.
• وماذا عن منحل الهيئة؟
ــــ نعتمد عليه في اجراء التجارب العلمية وتكاثر النحل وانتاج بعض انواع العسل، ثم نستفيد من هذه التجارب باصدار نتائجها في كتيبات للمربين وتصبح مادة خصبة تقدم في الدورات الارشادية التي تنظمها ادارة الارشاد الزراعي تحت اشراف مديرها النشط غانم السند.
• هل تعتقد ان اعتماد المواطن على نفسه في انتاج عسل النحل افضل من اعتماده على شراء بعض الأنواع؟
ــــ بالطبع، فانت تنتج شيئا تثق فيه، ليس مخلوطا او معرضا للغش التجاري، لكن هذا لا يعني ان العسل الموجود بالسوق سيئ، بل هناك انواع درجة اولى.
حتى تنجح في تربية النحل
تنصح هيئة الزراعة كل مبتدئ بــ:
الاستعداد الشخصي لمن يقوم بالعمل في المنحل، سواء كان صاحبه او من يوكل اليه العمل.
التدريب العملي لمدة كافية في احد المناحل الاهلية، او الحكومية القريبة من مقر اقامة صاحب المنحل، وفي موسم نشاط النحل حتى يلم بمختلف عمليات النحالة الاساسية.
ان يبدأ النحال بتربية عدد محدود من الخلايا لا يزيد عن «10-5» خلايا في السنة الأولى، وذلك ليضمن سير العمل بنجاح، وليكتسب خبرة وتجربة تمكنه من التوسع تدريجيا.
الاستعانة باحد الفنيين من ذوي الخبرة لمعاينة واختيار المكان المناسب لانشاء المنحل، وعمل التخطيط اللازم لاقامة المظلات ومصدات الرياح.
تناسب كمية الغذاء او المرعى بالمنطقة مع عدد الطوائف المطلوب تربيتها.
ديوانية النحالين الأحد
يجتمع المهتمون بتربية النحل في ديوانية النحالين بالنادي العلمي جنوب السرة الاحد المقبل لمناقشة الموضوعات المتعلقة بتربية النحل، وجني العسل وذلك بعد صلاة المغرب مباشرة.
النحل المصري طيب!
الخلايا الموضوعة بجانب سور البيت تحيط بها ألعاب الأطفال. إذاً ألا يخافون من لسع النحل؟ سألنا نواف سالم فقال: النحل غير مؤذ بطبيعته، ولا يهاجم بل يدافع عن نفسه وقت إحساسه بالخطر، وكما ترى دراجة الأطفال هنا بجانب ألعاب أخرى، وهم يلهون بجانب الخلايا وجلسات الكبار أيضاً في حديقة البيت بالقرب من الخلايا.. اطمئن يا أستاذ النحل المصري بالذات طيب.
دليل إرشادي
فقط عليك الدخول إلى موقع هيئة الزراعة الإلكتروني الذي تحسن بدرجة %70 خلال الأشهر القليلة الماضية، وهو www.Paaf.gov.kw والبحث تحت عنوان «المكتبة الإلكترونية» عن إصدارات الثروة النباتية، وهناك ستجد كنزاً اسمه كتاب «تربية النحل» في 66 صفحة بالألوان والصور التوضيحية. وفي هذا بداية يمكنك بعدها الاتجاه إلى موقع اتحاد النحالين العرب www.na7la.com لمزيد من التفاصيل.
موت نحلة متسللة!
بعدما ارتدى محرر «القبس» القناع الواقي من اللسع، واقترب مطمئناً لرصد حركة النحل في خلاياه، ورؤية الملكة وتميزها عن العاملات والذكور، تسللت نحلة داخل القناع، وباتت اللسعة وشيكة في الوجه الأمر الذي يؤدي الى حساسية جلد الوجه وإلى تورم محتمل ومنظر عام لا يسر، فضلاً عن أي مضاعفات أخرى.
المحرر ارتعب، لكن النحال الخبير أبومالك طمأنه، وقال لا تنزع ولا تخلع القناع، ومد يده ببراعة، فأمسك بالنحلة بين أصابعه، ففارقت الحياة تجنباً للسعة محتملة.
نحل مدخن!
قام أبو سالم بحشر قطعة من الخيش الجاف بعد ان اشعلها في آلة نفخ الدخان واقترب من خلايا النحل وقبل ان يفتحها بدأ ضخ الدخان حولها وبالتحديد عند بوابة الدخول الصغيرة اسفلها، وقال: الدخان يشعر النحل بان في الغابة حريقا فيدخل الخلايا ويأكل من العسل فيهدأ، وبذلك نضمن ألا يكون شرسا وألا يلسع.
النحلة بــ «فلس»!
يأتي الطرد من مصر محملا بــ 6 ألواح خشبية على كل منها طبقة من الشمع، ويكون ممتلئا بالنحل حوالي 120 الف نحلة وسعره يتراوح بين 20 و25 دينارا، أي ان سعر النحلة حوالي فلس، أما الخلية المصنوعة من الخشب السويدي ببقية تجهيزاتها، اضافة الى 4 الواح اخرى فسعرها يتراوح بين 10 و15 دينارا، ويوجد بالكويت الكثير من الشركات المستوردة للنحل ومعظمها يوفد مندوبا الى العملاء ليختبر مكان التربية أولا ويرى هل هو مناسب أم لا.
أبو مالك: رعاية الخلايا 3 مرات في الشهر تكفي
يقول النحال الخبير، الذي قضى 20 عاماً في تربية النحل وجني العسل والاشراف على المناحل محمود ابو مالك، انصح المبتدئين بالاطلاع اولا ثم بدء مشروعهم بخمس خلايا مثلا وبعد دراسة المنطقة واوقات الرحيق واختبار القدرة على رعاية النحل مرة كل 10 ايام اي 3 ايام في الشهر ليمكن تطوير المشروع.
وبسؤاله عن التربية في المناطق السكنية، قال لا ضرر منها بل يمكن ان تربي عددا من الخلايا في شرفة منزلك وعمل مستويين من الأبواب حتى تضمن عدم دخول نحلة قد تخيف طفلا صغيرا الى الشقة. واضاف: في موسمي الجني يقوم المربي بكشط العسل وطبقة من الشمع من الألواح العشرة بكل خلية ويترك البيوت السداسية ليعبئها النحل بالعسل مرة اخرى كغذاء له. (يلاحظ ترك القليل من العسل له حتى يجمع الرحيق بنشاط)، ويكفي ان يوفر المربي كمية من العسل الطبيعي المفيد لاسرته، واذا فاض شيء فيمكن بيعه وسعر الكيلو الخام الواحد يمكنه من شراء طرد نحل فيه 20 الف نحلة.
وعن المفقود من النحل يقول: لأن الجو في الكويت حار جدا في فصل الصيف يفقد المربي من %60 - %90 من النحل، ولا يمكن تعويضه بالبيض الذي تنتجه الملكة، لذلك لابد من تجديد الخلايا بشراء طرود جديدة كل عام تقريبا.
الملكة الشابة تبيض 150 بيضة يوميا
من عجائب الطبيعة التي تعرفنا اليها عن كثب، ان النحلة الملكة التي تهيمن على الخلية بأكملها تظل تبيض من 120 الى 150 بيضة يوميا حتى تشيخ، وعلى الرغم من ان عمر الشغالات التي تجمع الرحيق أو تنظف الخلية أو تراعي اليرقات لا يتجاوز 45 يوما، فان عمر الملكة يمتد لسبع سنوات!
يقول النحال أبومالك: لكن يفضل ان نستبدل الملكة بأخرى شابة كل سنة حتى نضمن خصوبتها وقوتها، ولذا نقوم باعدام يرقات الملكات العذراوات والذكور الزائدة، ومن المدهش ان الملكة تتلقح مرة واحدة في عمرها وتحتفظ بالمادة الذكرية في قناة خاصة بها تنتج منها كل هذا البيض!
أنواع النحل
تنقسم سلالات نحل العسل الى النحل المصري: وهو صغير الحجم لونه اصفر مع وجود زغب ابيض، وانتاجه من العسل قليل الا انه مقاوم لمعظم الامراض كما انه ذو كفاءة عالية في تلقيح الازهار، وهناك كرنيولي هجين أول مصري، هذا النوع من النحل هجين بين النحل المصري والكرنيولي وهو كبير الحجم لونه رمادي غامق، ملكاته نشطة في وضع البيض والشغالات تجمع العسل بوفرة، ولون شمعه ابيض يصلح في انتاج القطاعات العسلية، وهناك النحل الايطالي، وهو كبير الحجم لونه اصفر، هادئ الطباع ملكاته بياضه، وهذا النوع نشط في جمع الرحيق، وهناك عدد من السلالات الاخرى مثل القبرصي والقوقازي والالماني والاسترالي وغيرها الا انها غير منتشرة في الكويت بدرجة كبيرة نظرا لعدم تأقلمها مع الظروف المناخية السائدة وخصوصاً ارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف.

إرسال تعليق