أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

26‏/04‏/2010

التهاب الأعصاب المتصلب المتعدد.. الشر وراء أقنعة عديدة


- الشروق

ذلك المرض الغامض الغادر الذى يتمايز بغرابة أطواره وتلون صفاته. يترصد الإنسان فى بدايات شبابه فيهاجمه فى مراهقته للمرة الأولى بنوبة خفيفة مبهمة المعالم يحار الطب فى تشخيصها، ضربة استطلاعية يتحسس بها طريقه ويتفقد نقاط الضعف غير الحصينة ليعاود الكرة مرة أخرى فى مراحل النضج. يعاود الهجوم بشراسة ومباغتة تفقد الجسد توازنه وتخل بكل موازينه. ضربة قاتلة إما يثب فيها الجسد مستنهضا كل قواه فيجهضها لتنحسر أعراضها أو تكون القاضية فتتمكن منه لتتركه حطاما أسير مقعد متحرك إلى آخر أنفاسه وأيامه.

التصلب المتعدد multiple sclerosis أو التهاب الأعصاب المتصلب المتعدد المتناثر. أكثر من اسم لمرض واحد يحار الطب فى وصفه لذا يسميه بصفاته. فهو مرض يصيب الجهاز العصبى المركزى. من المعروف أن السيال العصبى الذى يحمل النبضات العصبية من المخ لسائر أنحاء جسم الإنسان يسرى فى الأعصاب محتميا بغلاف من مادة دهنية مهمة هى الميالين Myelin.
يجب أن يظل هذا الغمد أو الغلاف سليما من أى تلف حتى يحافظ على سلامة الأعصاب بداخله فتظل العلاقة بين المخ وأعضاء الجسم المختلفة قائمة فى تناغم يحفظ على الإنسان سلامة حركته وتوافق وظائفه الحيوية.
يستهدف المرض ذلك الغلاف الدهنى فيعمل على تدمير أجزاء متناثرة منه فى أماكن متعددة، أهميتها وموقعها هما اللذان يحددان خطورة الأعراض الناجمة ومستقبلها.
على الرغم من أن مادة الميالين تحاول استجماع نفسها والتئام أطرافها فإن الأعراض تنشأ قبل أن تلتئم إذا حدثت ندوب فيها. تلك الندوب تعوق التئام الأماكن التى تمزقت بفعل هجوم المرض فتظهر الأعراض التى تختلف حدتها من إنسان لآخر بصورة لا يمكن معها توقع الخطوة المقبلة فى تاريخ ذلك المرض الذى تخفى فى صور عديدة ويفاجئ المريض والطبيب فى آن واحد.
تتراوح نسبة العجز الكامل الناشئة عن التصلب المتناثر بين 25 و30٪ من نسبة المصابين به بينما تظل النسبة الأكبر تعانى إما من نوبات متكررة أو شفاء بعد الإصابة بالنوبة الأولى فى مجموعات يصنفها العلم كالآتى:
 حالات حميدة:وهى تلك الحالات التى تقتصر الإصابة فيها على نوبة واحدة من الأعراض المختلفة مثل تنميل الأيدى واضطرابات النظر نتيجة التهاب العصب البصرى. فتور الهمة والإحساس بالإجهاد ربما التلعثم عند الحديث ونسيان الأسماء والأحداث. قد يعترى الإنسان تغيرات فى المزاج بدون أسباب واضحة كمشاعر الاكتئاب والعزوف عن الطعام والرغبة فى البقاء منعزلا. وقد يتطور الأمر لعدم التحكم فى الوظائف الحيوية كالإخراج «البول والبراز» والعلاقة الزوجية الحميمة.
قد يتعرض الإنسان أيضا لحالة من فقدان القدرة على الحركة أو الشلل المفاجئ لكن ذلك قد ينتهى فجأة كما بدأ ولا يعاود المرض مهاجمة الإنسان مرة أخرى بل يقف الأمر عن هذا الحد.
تمثل تلك الحالات نحو 20٪ من حالات التصلب المتعدد المتناثر.
حالات تتعرض لانتكاسات محدودة:هناك بعض الحالات التى تتعرض لنوبات متكررة من أعراض مرض تصلب الأعصاب المتناثر لكنها أيضا تمر بفترات طويلة تنحسر فيها الأعراض تماما، ويمكن للإنسان أن يعاود أنشطته بطريقة طبيعية خالية من الإعاقة.
حالات تتعرض لانتكاسات متوالية متصاعدة:

قد تكون النوبات أقل حدة من سابقتها لكن التعافى منها لا يتم بصورة كاملة إنما يبقى مع المريض بعض من الأعراض فلا يحظى بفترات راحة خالية من الهموم إنما تتراكم الأعراض رغم العلاج فيعانى المريض من نسبة عجز دائمة متزايدة.

حالات تعانى من أعراض مزمنة متصاعدة:تلك الحالات التى يتغلب فيها المرض على الإنسان فيقعده تماما عن الحركة وينتهى به الأمر إلى موات تدريجى وشلل يزحف على أعضائه فى صورة لا يمكن توقعها وإن كانت نهايتها القائمة معروفة.
تصلب الأعراض المتناثر المتعدد يصيب السيدات بنسبة تبلغ ضعف إصابته للرجال يبدأ مبكرا ببعض معالم تتحدد فى سن تتراوح بين العشرين والأربعين ولا يمكن توقع أى نتائج للإصابة به إنما أمره متروك تماما له.
أسباب الداء:
يظل حتى اليوم أصل الداء غير معروف وتظل أسبابه صندوقا مغلقا مفتاحه فى قاع المحيط. لكن هناك بعضا من النظريات التى تشير إلى أن احتمالات الإصابة به إنما تعود لخلل مفاجئ فى جهاز المناعة تجعل خلاياه تنطلق كالسهام تجاه خلايا الجسم لتهاجمها كما لو كانت خلايا عدوة دخلت الجسم غازية.
 فيهاجم الجسم نفسه بنفسه. أما سبب ذلك الجنون المفاجئ فيعزوه البعض لصدمة نفسية أو جسدية يتعرض لها الإنسان فتهزم إدراكه وتعرضه لحالة من العنف النفسى تنعكس آثارها على جسده. هناك أيضا من يشيرون إلى عدوى فيروسية، نعود إلى النظرية التى تشير إلى عدم قدرة أنسجة الإنسان المعرض للإصابة بتصلب الأعصاب المتناثر على امتصاص الدهون المعددة غير المشبعة مما يزيد من نسبة الدهون المشبعة فى أجهزة جسمه المختلفة وقد يقدم ذلك للإصابة بتصلب الأعصاب المعدد. وقد أعلنت دراسات غذائية متعددة عن تحسن بعض الحالات التى استبعدت الدهون المشبعة من غذائهم لكن ذلك لا يعد علاجا فى حد ذاته إنما عامل مساعد ربما للوقاية.
هناك أيضا بعض النظريات التى تشير إلى أن التلوث البيئى قد يساهم فى هزة لأنسجة الجسم ينشأ بعدها التصلب المتعدد كالتسمم بالرصاص، المبيدات الحشرية، أبخرة الديزل، الملوثات الكيماوية فى مياه الشرب من الصنبور.
تشخيص داء التصلب المعدديعتمد التشخيص على أحد الاختيارات البصرية ورد الفعل له عند المريض.
كذلك يفصح عن الكشف بالرنين المغناطيسى أو اختبار بذل الفقرات من النخاع الشوكى.
العلاج

نظرا لقسوة الأعراض واختلافها وتباين تطوراتها فى صورة يعجز العلم عن ملاحقتها يعد علاج داء تصلب الأعصاب المتناثر مشكلة حقيقية للمريض والطبيب معا.
الأدوية المعروفة: أهمها الكورتيزون ومشتقاته حيث يعمل على تخفيف حدة الالتهابات وبالتالى تخفيف حدة الألم، هناك أيضا العقاقير التى تسبب ارتخاء العضلات المشدودة وأنواع عديدة من الأدوية التى تعالج كل عرض على حدة وفقا لحالة المريض وتطوراتها إلى جانب الحقن بالإنترفيرون بيتا فى بعض الحالات.
العلاج بالإبر الصينية: تستخدم الإبر الصينية أساسا لتقليل حدة انقباض العضلات والمعاونة على استرخائها جلبا للراحة.
لدغات النحل: من العلاجات المستعملة تعريض مريض تصلب الأعصاب المتناثر لثلاث جلسات فى الأسبوع لمدة ستة شهور متصلة للدغات النحل الحى. لدغة النحل المؤلمة تنبه جهاز الإنسان المناعى للعمل. معاناة الإنسان من التهاب جلده واحمراره وتورمه لها أثر قوى على خلايا المناعة التى تتنشط فى الاتجاه الصحيح هذه المرة.
لكن وجود تفاعلات الحساسية لدى البعض قد تفسد تلك التجربة التى يؤكد البعض فائدتها.
التمارين الرياضية: Feldenkrais method هى طريقة لتعلم كيف يمكن للإنسان أن يتعامل مع عضلاته التى قد يطولها تأثير المرض فتقل حركتها وتنقطع صلتها بأعصابها. دروس يتلقاها المرضى الذين يعانون من الإعاقة ليحافظوا على بقية الجهد فى العضلات المعطوبة.
نمط الحياة والغذاء: تعد التمارين الرياضية وخاصة تحت الماء من أفضل السبل للحفاظ على حيوية العضلات لمرضى التصلب المتعدد كذا اليوجا التى يقوم بتدريس حركات منها مفيدة متخصصون للمرضى بصورة مستمرة.
الاهتمام بالغذاء أمر بالغ الأهمية لمرضى التصلب المتناثر وهناك العديد من الأنظمة الغذائية التى يمكن اتباعها وفقا لحالة المريض وتطورها.
لا يمكن بالطبع الاعتماد عليها كعلاج لكنها تساهم فى أن تطول مدة الفترة التى تتخلل النوبات بلا أعراض كما أنها تقاوم نوبات الألم القاسية التى يتعرض لها المريض.
علاجات ثانوية: زيت البرايم روز Evening phimrose oli يحتوى على أحد الدهون الأساسية التى تدخل فى تركيب الميالين وربما أفاد ذلك فى سرعة التئام أطراف الغلاف الذى يحوى الأعصاب بداخله كذلك Coengymelo الذى يزيد من استخدام الخلايا للأكسجين.
تتعدد علاجات تصلب الأعصاب المتعدد بصورة تعلن عن حيرة العلم والعلماء فى مواجهة أقنعة كثيرة يتخفى وراءها مرض كالشبح يظهر ويختفى فى آن واحد يسرق بهجة الحياة فى أكثر سنواتها حيوية، سنواب الشباب.
حيرة لن تستمر طويلا فالدراسات الحديثة قد تحمل أملا واعدا بأن تضيق حلقة المعرفة حول عنق الداء. ولهذا حديث آخر إن شاء الله.
مجموعات دعم المريض: وسيلة للعلاج ومساندة المريض نفسيا حيث تجتمع مجموعات صغيرة من المتطوعين تحت إشراف مراكز العلاج تتولى متابعة حالة المريض نفسيا وإمداده وعائلته بأحدث الأخبار العلمية عن علاج المرض ومناقشة تطوراته وكيفية التغلب على صعوبات الحياة اليومية فى مقابل زحف أعراض الإعاقة المستمر فى الحالات القاسية.
فكرة إنسانية تعكس اهتمام المجتمع بمرضى يطول انتظارهم للشفاء الذى قد لا يأتى فيؤنسهم دفء محبة من حولهم ولو إلى حين.

Neuritis rigid multi .. Evil behind the many masks



- Sunrise
 
This mysterious disease, which deviates strangely treacherous outburst and discoloration of attributes. Lurks in the early human Vihagmeh youth in his teens for the first time a light heart nebulous puzzled medicine in diagnosis, strike reconnaissance, probing the way and inspect the vulnerabilities that are vulnerable to re-ball again in the stages of maturity. Re-attack ferociously and unannounced lose body balance and without prejudice to all whose scale. Potentially fatal blow to either bounce where the body Mstnhia all his strength to Vighiha symptoms subside or be the judge thereby enabling him to leave debris on the prisoner of a wheelchair to last breath and his days. Multiple Sclerosis multiple sclerosis, or inflammation of the nerves rigid multi-scattered. More than one name to a single disease are puzzled Medicine in the recipe, so he calls his features. It is a disease of the central nervous system. It is known that runny nerve carries nerve impulses from the brain to other parts of the human body left in the nerve sheath articulated with the task of the fatty substance is leaning Myelin. Must continue to be the sheath or cover sound from any damage to maintain the integrity of nerves inside, they remain the relationship between the brain and various organs of the body exist in harmony, protect and preserve the integrity of his rights and agree its vital functions. Targeted disease that case worked to destroy the fatty parts of it scattered in various places, and its importance have been determined by the seriousness of the symptoms caused and its future. Although the article is trying to summon up leaning itself and heal the parties before the symptoms arise if there were to heal the scars. Scars that hinder the healing places torn by the attack of the disease symptoms appear different intensity from one person to another can not be expected with the next step in the history of the disease, which is concealed in many ways and surprise the patient and the physician at the same time. Proportion of total disability resulting from sclerosis scattered between 25 and 30% of the infected while still the largest proportion suffer either from frequent bouts of infection or the recovery of heart after the first in groups classified by science as follows:
 
Cases of benign:
It is those cases where the infection is limited to a single episode of different symptoms such as numbness of hands and disorders as a result of inflammation of the optic nerve. Listlessness and a sense of stress may stutter when talking and forget the names and events. Been going on in the human changes in mood without obvious reasons Kmchaar depression and abstention from food and the desire to remain isolated. And evolve it to lack of control over vital functions Kalikraj «urine and feces» and intimate marital relationship. Rights also may experience a state of loss of the ability to move or sudden paralysis, but that could end as suddenly as the disease began to come back and attack humans again, but it stands on this point. These cases represent about 20% of cases of multiple sclerosis scattered. Cases are limited to setbacks: There are some cases subjected to repeated bouts of symptoms of hardening of the nerves dispersed, but is also experiencing long periods where the symptoms completely subside, and the person can come back in a natural way of its activities free of disability. Cases subjected to successive setbacks mounting:
Seizures may be less severe than its predecessor but the recovery is not fully but remain with the patient some of the symptoms do not enjoy periods of rest carefree but accumulate symptoms despite treatment the patient suffers from an increasing percentage of permanent disability. Who are suffering from chronic symptoms mounting:
Those cases where the disease is to overcome human Afikadh just about the movement and ends up being favorable to the gradual and creeping paralysis of its members in the form can not be predicted, although the end of the list are well known. Multiple sclerosis symptoms scattered affects women at twice the rate for men suffering starts early with some parameters determined between the ages of twenty and forty and can not expect any results to infection but was left entirely to him. Causes of disease:
Remains even today the cause of disease is unknown and the causes remain closed fund key at the bottom of the ocean. But there are other theories which indicate that the likelihood of infection is caused by a sudden malfunction of the immune system cells to make off shoulders to the body's cells to attack them as if they were the enemy entered the body cells invasive.
 
Attacks the body itself. The reason for this sudden madness Afeesoh some of the psychological trauma or physical human exposure Vthzm aware of and being in a state of psychological violence, its effects on the body. There are also point to a viral infection, we return to the theory which refers to the inability of human tissue exposed to nerve injury hardening scattered on the absorption of fat listed is not saturated, which increases the proportion of saturated fat in various organs of the body may provide for the hardening of nerve injury Almadd. The studies have reported multiple food for an improvement in some cases ruled out saturated fat from their diet, but this is not a treatment in itself but a catalyst may for prevention. There are also some theories that suggest that environmental pollution may contribute to the jolt to the body tissues arise after multiple sclerosis Kaltzmm lead, pesticides, diesel fumes, chemical contaminants in drinking water from the tap. Diagnosis of MS Almadd
Diagnosis depends on a choice visual reaction to his patient. Also reveals the detection of magnetic resonance, or test to make paragraphs from the spinal cord. Treatment
Given the severity of symptoms and the variety and contrast developments in the form of science can not prosecute for treatment of disease is hardening of the nerves dispersed a real problem for the patient and doctor together. Medications known: the most important of cortisone and its derivatives, where he works to alleviate inflammation and thus alleviating the pain, there are also drugs that cause relaxation of tight muscles and many types of drugs that treat each offered separately according to the patient's condition and developments as well as injection Balintrveron beta in some cases. Acupuncture Chinese: Chinese needles are used primarily to minimize muscle contraction and help Astrechaiha brought to rest. To bee stings: the treatments used sclerosis patient exposure to the spray of three meetings per week for six consecutive months of bee stings neighborhood. To bee stings and painful caution human immune system to work. Human suffering from inflammation of the skin and swelling and Ahmrarh have a strong impact on the immune cells that Ttenct in the right direction this time. But the presence of allergic reactions in some people might spoil the experience, which confirms some of its usefulness. Exercise: Feldenkrais method is a way to learn how man can deal with the muscles that may be adversely impact of the disease reduces movement and cut off from Boasabha. Lessons received by patients who suffer from disabilities to maintain the rest of the effort in the damaged muscle. Lifestyle and food: is exercise, especially under the water of the best ways to maintain the vitality of the muscles of patients with multiple sclerosis as well as Yoga, which teaches them useful specialized movements of patients continuously. Interest in food is crucial to MS patients scattered and there are many diets that can be followed according to the patient's condition and its evolution. Can certainly not be relied upon as a remedy, but contribute to the long duration of the period between seizures without symptoms and resist severe bouts of pain experienced by the patient. Secondary treatments: Oil Prime Rose Evening phimrose oli has one of the essential fats that enter in the composition of demyelination and may have benefited in the speedy healing of the Parties to the cover, which contain nerves as well as inside Coengymelo which increases the use of cells for oxygen. There are many treatments for multiple sclerosis has announced a loss for science and scientists in the face of many disguises and hides behind a disease like a ghost appears and disappears at the same time stealing the joy of life, her years in the most vital, Snwab youth. Confusion will not last long modern studies may carry the hope and promise to narrow the circle of knowledge on cervical disease. This is another interview, God willing. Support groups Patient: A means of healing and support the patient psychologically meets small groups of volunteers under the supervision of treatment centers will also monitor the patient psychologically and to provide him and his family with the latest scientific news about the treatment of disease and to discuss developments and how to overcome the difficulties of daily life in exchange for the advance of symptoms of disability sustained in the cases cruel. The idea of human society reflects the interest of patients waiting for long to heal, which may not come Viwnassehm warmth of love around them, even if for a while.


إرسال تعليق