أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

22‏/09‏/2011

العراق/كرميان: أكثر من 150 شخصاً يعملون في تربية نحو اربعة آلاف خلية نحل



أفاد مصدر في المديرية العامة للزراعة بوحدة إدارة كرميان، اليوم الجمعة، ان لدى المديرية قسماً خاصاً بالنحالين، مشيراً الى ان هناك نحو اربعة آلاف خلية نحل ضمن حدود منطقة كرميان.
وقال مسؤول حماية النباتات في المديرية العامة للزراعة بكرميان، نَبَز جيهانغير، لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) ان "قسم حماية النباتات استحدث في عام 2006، ويشكل النحالة جزءا من هذا القسم ويهتم بإنتاج العسل".
وأضاف انه "يوجد في أقضية كلار وكفري وجمجمال وخانقين والنواحي التابعة لها، 3965 خلية نحل، يعمل على تربيتها نحو 150 نحالاً".
وبشأن بيئة كرميان لعمل النحالين، أوضح جيهانغير ان "أجواء المنطقة مناسبة لتربية النحل، لأن النحل يعيش في الأجواء التي تتراوح حرارتها ما بين 20 الى 70 درجة، فكلما كانت درجات مرتفعة كان أفضل".
وفيما يتعلق بإنتاج العسل، أشار الى ان "هذا يتوقف على الأعوام، فبعض الأعوام جيدة وبعضها الآخر إنتاجها قليل، وعلى سبيل المثال كان إنتاج العام الماضي جيداً، لكن إنتاج العام الحالي كان أقل، ما عدا في مناطق كلار وخانقين، نظراً لكثرة البساتين والحدائق".
ولفت الى انه "في عام 2008 كانت هناك 3500 خلية نحل في منطقة كرميان، إلا ان أعدادها ان ترتفع كثيراً، بسبب تأثيرات الجفاف أو انتشار بعض الأمراض وعدم توفر الأدوية الجيدة".
ونوه الى ان "المديرية خصصت هذا العام 150 مليون دينار لهذا المجال، وقد تمكننا بواسطتها من توفير دوائين وهما (سايموبار) و(أبستانه) لمكافحة الأمراض، بالاضافة الى توفير 1250 كغم من غذاء (تيت بي) الذي يعطى للنحل في فصل الشتاء بدلاً عن سائل العسل".

http://www.aknews.com/ar/aknews/3/262159/

اليمن/ دورة تدريبية في مجال تربية النحل في عدن


عدن- سبأنت:
شارك 39 مزارعا من محافظتي عدن ولحج في الدورة التدريبية الخاصة بتربية النحل تنظيم مشروع تربية النحل التابع لمكتب الخدمات الزراعية بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة .
وتلقى المشاركون في الدورة التي استمرت ثلاثة أيام محاضرات توعوية وإرشادية حول الطرق المتبعة في تربية النحل ومعرفة العوامل البيئية المؤثرة على نمو لخلية وكيفية إيجاد المكان المناسب لتربيتها وتكاثرها خاصة في المناطق الجبلية ، بالإضافة إلى عملية جمع العسل والتعرف على طرق التسويق والتصدير .
كما تم خلال الدورة عرض فيلم وثائقي زراعي يوضح الطرق المتبعة للاهتمام بالنحل وطرق فرز العسل .

http://www.sabanews.net/ar/news248472.htm


«دوعني» عسل يمني نتاج لعشرات الآلاف من طوائف النحل

(دبي) - يعد وادي دوعن من أكبر الأودية الفرعية في وادي حضرموت، والعسل اليمني من أشهر البضائع التي تسوقها اليمن، وفي كل عام تعرض مئات الكيلوات من العسل خلال المهرجانات ومعارض التسوق داخل الامارات، وينافس العسل اليمني داخل الدولة العسل الاماراتي الذي يؤتى به من سهولها وجبالها.
وبالنسبة للعسل اليمني قال أمين الناشري أحد المديرين التنفيذيين للمعارض في دبي، إن وادي دوعن يمتاز بكثافة أشجار السدر التي يطلق عليها العلب، كما يمتاز ببعض النباتات العطرية التي تنبت في المواسم المختلفة، على جانب الأشجار التي تزهر قبل أن تبرعم نباتاتها، ولذلك يكثر النحل في دوعن، مشيراً إلى أن شهرة العسل الدوعني ضاربة في القدم، حيث تشير المصادر التاريخية إلى أن تجارة العسل كانت خلال القرن العاشر قبل الميلاد، تحتل تجارة العسل المرتبة الثالثة في اقتصاديات مملكة حضرموت.
وأوضح أن العسل الدوعني له خصائص علاجية وقيمة غذائية عالية، وأنه على مدى القرون الماضية ازدادت شهرة العسل الدوعنى حتى الوقت الراهن، وأصبح علامة تجارية مشهورة عـلى المستوى العالمي، مبيناً أنه خلال العرض يسمح للزائر بأن يتذوق ملعقة من العسل من كل بائع، كي يقرر النوع الذي يريده أو إن كان سيشتري أو يتذوق وليس عليه الشراء.
وذكر الناشري أن المعلومات التي تتداول تشير من خلال البيانات إلى أن عدد طوائف النحل في دوعن، قد وصل إلى عشرين ألف طائفة، لذلك جزء كبير من المعارض التي تقام خارج اليمن تحتلها محال تجارة العسل، إما الصافي أو المخلوط بالأعشاب والمكسرات، مؤكداً أن عسل السدر الخالص يتميز بانه لا يتجمد أو يتبلور. وقال إن هناك موسم للقطف في شهر يوليو من كل عام، ويكون عسل السدر في عمد ووادي بن علي وكذلك في منطقة شبوه مثل وادي جردان وبيحان، وفي مأرب في منطقة حريب وفي العصيمات في منطقة حرف سفيان، والعشر والقفلة في منطقة حجة بني قيس والخميس وسارع، ويتواجد في مناطق كثيرة من جبال ووديان، ويستخدم عسل السدر في علاج عدد من الأمراض، أهمها القرحة والربو والالتهابات والسرطان وغيرها.
كما ذكر أن عسل السمر من أقوى أنواع العسل وهو يعرف شعبيا بالطلح ويستخرجه النحل من زهور أشجار السمر، وهي أشجار شوكيه تنتشر بشكل كبير في حضرموت وبعض المناطق الجبلية مثل صنعاء وإب، وهو يأتي في المرتبة الثانية ويمتاز عسله بمذاقه الحار ولزوجته المتوسطة، ويعرف من لونه المائل إلى الأحمر القاتم، وتبرعم أشجار السمر في شهر أبريل من كل عام، ويستخدم في علاج أمراض الكبد والبرد وفقر الدم، والملاريا والتيفود والسكر.
وبين أنه من أنواع العسل ما يعرف بعسل السلم أو ما يعرف شعبيا بعسل الشوكة، ويستخرج عن طريق النحلة من أزهار أشجار السلم التي تتواجد غالبا في منطقة على سواحل البحر الأحمر غرب اليمن، وهي أشجار شبه صحراوية وتزهر في شهر مارس من كل عام، أما الجبلي الأبيض فإن النحل يستخرجه من عدة شجيرات وحشائش جبلية، ويعرف بتجمده السريع حتى يصبح كالسكر، ولكن له قوة علاجية فعالة ضد الكثير من الأمراض، كما توجد أنواع كثيرة العسل اليمني مثل عسل العمق والكلح والصال والعسق، والفتد والحبضه والضهية لكنها غير معروفة نظرا لندرتها.
http://www.alittihad.ae/details.php?id=83858&y=2011


15‏/09‏/2011

لبنان / "اليوم الوطني للعسل" في معاصر الشوف


المركزية- لمناسبة إعلان السنة العالمية للنحل، أحيت بلدة معاصر الشوف مهرجانها السنوي بعنوان "اليوم الوطني للعسل"، برعاية وحضور وزير الزراعة حسين الحاج حسن.
واستمع الحاج حسن الى مطالب النحالين، واعداً بتلبيتها حفاظاً على النحل، كذلك ألقى دكاترة مختصون من وزارة الزراعة والجامعة الأميركية وهيئة الأمم المتحدة محاضرات توعية وتثقيفية تتعلق بتربية النحل والحفاظ عليه وكيفية انتاج العسل الصافي.
http://www.almarkazia.net/Miscellane...rticleID=48338


نحل يجتاح منزلا ويحوله إلى خلية


اجتاحت مئات الآلاف من النحل منزل جوزيه بارا وحولته إلى خلية كبيرة أنتجت كمية كبيرة من العسل على مدى العشر سنوات الماضية.
وأخفقت جميع محاولات جوزيه في إبعاد النحل عن بيتها وحماية عائلتها من لسعاته، إلا أن تدخلت فرقة خاصة لمكافحة الحشرات لتكشف أن البيت كله تحول إلى خلية.
وقالت جوزيه في مقابلة لها مع موقع هوستن الأميركي، أن النحل داهم كل منزلها حتى أنه اقتحم غرفة طفلها الصغير من خلال فتحة صغيرة وأن زوجها وابنتها البالغة سنتين تضررا أيضا من لسعات النحل.
وأضافت أنها حاولت التخلص من النحل بشتى الوسائل ولكن دون جدوى، كما أنها لم تتمكن من استدعاء قسم الطوارئ في بلدية هوستن كون خدماتهم مكلفة تقدر بـ 450 دولارا وكان ذلك خارجاً عن امكانياتنا.
وعائلة جوزيه ليست المتضرر الوحيد من النحل، حيث انتقل هذا الأخير إلى منزل جارتها دونيتا التي أصبحت تتخوف كلما خرج أحفادها للعب في الفناء الخلفي.
وتقول جوزيه أن النحل يظهر بشكل كبير في وضح النهار وكان حجمه في البداية صغير ولكنه الآن أكبر وأشد عدوانية.
ومن جهته تفاجئ كلود غريفين من قسم مكافحة الحشرات من حجم المشكلة حيث اضطر خلال تقييمه للمشكلة، لإزالة قطعة من سقف المنزل فضلا عن قطع الطوب حيث اكتشف كمية هائلة من النحل والعسل المخزن في الجدران والأسقف منذ عدة سنوات.
وعثر كلود على مئات الآلاف من النحل التي تعيش داخل المنزل، كما أنه سحب 200 رطلا من العسل.
ويقول كلود أن حياة العائلة كانت مهددة بالخطر وقدر سن خلايا النحل المتواجدة في المنزل بأكثر من 10 سنوات.
وختمت جوزيه قولها بأنها ستضطر لمغادرة المنزل ليوم أو أكثر حتى ينتهي قسم مكافحة الحشرات من عمله، وهي محظوظة كون عائلتها لم تصب بأذى. 
http://www.albayan.ae/2011-09-07-1.1498996

سوريا/ نحالو اللاذقية: استيراد العسل يضر بالإنتاج المحلي


اللاذقية-سانا
أكد النحالون في محافظة اللاذقية أن استيراد عسل النحل من الخارج سيفقد عددا كبيرا من مربي النحل والبالغ عددهم حوالي 20 ألفا واسرهم فرص عملهم ودخلهم اضافة الى شريحة كبيرة من المواطنين الذين يقومون بتصنيع مستلزمات وادوات هذه المهنة ويتسبب في زيادة العاطلين عن العمل.
وبينوا خلال اجتماع لفرع جمعية النحالين في اللاذقية أمس أن استيراد عسل خام من الخارج و تجهيزه وتعبئته واكسابه صفة المنشا الوطني وبيعه للسوق المحلية او تصديره سيؤدي إلى تراجع عدد مربي النحل وعدد طوائف نحل العسل التي تعتبر مسؤولة بشكل أساسي عن تلقيح المحاصيل الزراعية المختلفة والبرية كما ونوعا وسينعكس بشكل سلبي على دخل المزارعين والدخل القومي.
وأوضح الدكتور عبد الله حاطوم رئيس النحالين السوريين أن نحالي اللاذقية مستعدون لتأمين 50 إلى 100 طن عسل نحل سنويا من انتاج مربي النحل في اللاذقية إلى الجهة الراغبة في التسويق بعبوات معدنية نظامية وأسعار مناسبة مشيرا إلى أن استيراد العسل من الخارج سيتسبب بخسارة الدولة للعملة الصعبة في حين أن انتاج عسل النحل محليا وتصديره للخارج يؤدي إلى زيادة الدخل القومي للدولة من العملة الصعبة لافتا إلى وجود تعليمات بعدم استيراد مادة عسل النحل إلا من الدول العربية المشاركة في اتفاقية التجارة العربية.
يشار إلى أن وزارة الزراعة كانت طلبت من اللجنة الرئيسية للنحالين في اللاذقية عبر غرفة الزراعة في المحافظة بيان رأيهم حول رغبة المؤسسة العامة للخزن والتسويق باستيراد عسل خام من بلغاريا لتقوم بتجهيزه وتعبئته وإكسابه المنشا الوطني وبيعه للسوق المحلية او تصديره.
http://www.sana.sy/ara/4/2011/09/05/367383.htm

لبنان/الحاج حسن افتتح مهرجان "جبلنا" في معاصر الشوف


رعى وزير الزراعة حسين الحاج حسن، مهرجان "جبلنا" في معاصر الشوف، تحت عنوان "اليوم الوطني للعسل"، الذي أقامه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي - آرت غولد لبنان، بالتعاون مع محمية ارز الشوف، وبلدية معاصر الشوف في ساحة البلدة، في حضور وزير المهجرين علاء الدين ترو، مستشار رئيس "جبهة النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط الدكتور ناصر زيدان، رئيس بلدية شارل نجيم، وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الاشتراكي رضوان نصر، مدير محمية أرز الشوف نزار هاني، حشد من الفاعليات والاهالي، وعدد كبير من مربي النحل ومنتجي العسل من مختلف المناطق اللبنانية لعرض وبيع منتجاتهم.
وبعد جولة في محمية أرز الشوف، وعلى أقسام المعارض، ألقيت كلمتا ترحيب لرئيس البلدية شارل نجيم ومدير المحمية هاني، وكلمة باسم وزارة الزراعة القاها الدكتور شادي مهنا، ثم الوزير الحاج حسن الذي شكر للنائب جنبلاط اهتمامه بالمحمية، وبالنشاط المتميز. وقال: "لانتاج سليم للعسل ومشتقاته من ناحية العناصر الغذائية وسلامة الغذاء، نحن كوزارة سنصدر تعميما خلال الأيام القادمة للتعاونيات للفحص مجانا أو بسعر مخفض، وانضمام النحالين إلى العاونيات يسهل الخطوة بسعر أقل من الكلفة وصولا للصفر".
ونبه الحاج حسن إلى ان الانتاج "لنتمكن من بيعه، يجب أن يكون عندنا ماركة واضحة وتوضيب صحيح واسم يشمل الوزن والمصدر والتاريخ الخ... وبعدها الخدمات التي تقدمها الوزارة في مجال النحل"، معلنا أن الوزارة ستشتري "أدوية مضاعفة عن السنة الماضية وسنوزعها لكل نحال، يعني الذي أخذ السنة الماضية علاجا او 2 او 3، السنة سيأخذ ضعفه، وعلى سبيل المثال اذا وجد 50 نحالا في تعاونية وطلبوا منا سنقدم لهم مكبس معمل توضيب". كذلك أعلن أن المشاركة مفتوحة في معرضي دبي والكويت وكل المعارض لمن يرغب من النحالين في بيع بضاعته في الخارج.
وتخلل النشاط الاستماع إلى إرشادات متخصصين في وزارة الزراعة حول كيفية تربية النحل والتعرف على روزنامة نحالة لبنان، كما جرى تقديم "خيرات جبلنا"، لتكريم أطايب الأرض اللبنانية من إنتاج وحرف وتراث، نظمته البلدية بالتعاون مع جهات عدة، وسوق "البرغوت" بالتعاون مع جمعية Arcenciel، كما تخلل هذا اليوم رحلات من الساحة العامة إلى غابة معاصر أرز الشوف المصنفة من الاونيسكو، زيارة محمية أرز الشوف ودرب الجبل، والعاب خفة وبهلوانية ورياضية وحضانة للاطفال.

http://www.lebanonfiles.com/news_desc.php?id=262065

قطر/ محاضرة بعنوان النحل في خدمة الإنسان بالنادي العلمي


الدوحة-الشرق:
تتواصل فعاليات النشاط الرمضاني بالنادي العلمي القطري، الذي تقيمه اللجنة الثقافية والاجتماعية بالنادي بالتعاون مع هيئة شؤون القاصرين، حيث أقامت اللجنة محاضرة بعنوان النحل في خدمة الإنسان ألقاها الأستاذ ناصر درويش النعيمي اختصاصي العلاج بلسع النحل، حيث بين دورة حياة النحل وطرق تربية النحل في قطر ودول الخليج العربي والأهمية الصحية والاقتصادية لعسل النحل، وبين في المحاضرة طرق العلاج بلسع النحل وكيفية الاستفادة من لسعة النحل في أماكن محددة بالجسم وأن تقبل العلاج حسب طبيعية كل فرد مما يجعل الاختلاف في عدد الجلسات بلسع النحل، وعرض السيد ناصر النعيمي عدة حالات تم علاجها بلسع النحل وبين الأمراض التي تم علاجها مستعيناً بالصور التي تبين حالة المريض قبل العلاج وبعده.
http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=254200

03‏/09‏/2011

العسل البري


العسل من أبدع المنتجات الطبيعية . إنه نوع من الحلوى ومادة طبيعية ، وهو بالطبع دواء . ومنذ أقدم العصور أصبغوا عى العسل القدرة على حفظ الشباب . أكد الفيلسوف الإغريقى ديموقريطس ، الذى امتد به العمر إلى مائة عام انه لكى تكون دائما فى صحة جيدة " ينبغى ترطيب الأمعاء بالعسل" . أما العالم والطبيب والفيلسوف العظيم ابن سينا فأوصى : " إذا أردت الحفاظ على شبابك فعليك بأكل العسل " . وبشكيريا هى موطن العسل الأول فى روسيا . فى القرن العاشر كتب أحمد بن فضلان الرحالة العربى فى مذكراته عن فن جامعى العسل البرى البشكيريين . ويشير كثير من الباحثين فى وصفهم للبشكيريين إلى انهم سموا أنفسهم ( البشكورت ) ، ما يعنى فى ترجمة من البشكيرية : " كبير النحالين " . ومن الجائز تماما أن تكون هذه التسمية أطلقت عليهم على أساس حرفتهم الرئيسية . قبل القرن الثامن عشر ، عندما لم يكن السكر قد ظهر بعد ، كان العسل هو المنتج الحلو الوحيد فى روسيا ، وحينذاك اشتهر العسل البشكيرى. وكانوا يقدمونه إلى بلاط القياصرة الروس .
بشكيرتوستان(بشكيريا) هى المكان الوحيد فى روسيا الذى ما يزال أهله يمارسون عملاً غريباً : جمع العسل البرى . إنه نوع من أنواع النحالة ، ولكن جمع العسل هنا لا يجرى فى خلايا النحل ، ولكن العسل البرى يتم جمعه من على الأشجار ! فى هذه الحالة يربى النحل فى نخاريب جذوع أشجار الصنوبر التى تسمى ( بورت ) ، ومن هنا اطلق الاسم غير العادى ( بورتنتشتفو ) على عملية جنى العسل . فى بشكيريا القديمة كانوا يقولون : " كلما علا البورت كان العسل أحلى " . لذلك كانوا يصنعون النخاريب على ارتفاع لا يقل عن عشرة أمتار . كما ان الارتفاع يمكن أن يحمى العسل من أكبر هواة أكله : الدب . وكان صناع النخاريب يتسلقون الأشجار بحبل وفأس ، فيربطون أنفسهم إلى جذع الشجرة بالحبل ، وبالفأس يحفرون سلالم للصعود عليها .
المرحلة التالية لتنمية النحالة أصبحت هى المناحل الجذعية . بقايا الجذوع تحفر من الداخل وتوزع على الأرض . رعاية هذه المناحل أسهل كما ان عسلها كان وفيرا . ولكن العسل البرى البشكيرى هو الذى حاز الشهرة العالمية حتى الان . وهذا العسل الفريد – يُفرزه نحل برى من نوع خاص ، حتى أنه يعتبر من سلالة خاصة هى سلالة ( بورزيان ) .
منذ عدة سنوات اخذ العلماء يحذروننا : ان عدد النحل يتناقص فى كوكبنا ! ولا أحد يعرف على وجه الدقة سبب موت النحل . ربما كان ذلك راجعا إلى فيروسات أو طفيليات ما ، ولكن الأرجح انه مرتبط باستخدام المبيدات السامة فى الزراعة . لقد أكد العالم ألبرت آينشتين : إذا اختفى النحل تماما فسيلحق به البشر بعد عدة سنوات . ويطالب مربو النحل بالامتناع عن استخدام المبيدات التى تضر بالنحل ، وقد تم تحقيق ذلك فى بعض البلدان . أما فى بشكيريا فلا خطر على النحل حتى الآن ، لأن نحلة ( بورزيان ) قوية ولا تتأثر بكثير من الأمراض . ولكن المهم هو أنهم فى بشكيريا يحبون النحل ويهتمون بمستقبله . أليست بشكيريا مدينة بشهرتها العالمية كبلد العسل لهذه الحشرات الدؤوبة الكادحة .
http://arabic.rt.com/prg/telecast/656638/

السعوديه/ اليوم..مناقشة «التداوي بمنتجات النحل» في الباحة


الباحة - عبدالرحمن الغامدي
ينظم كرسي المهندس عبد الله بقشان لأبحاث النحل في جامعة الملك سعود دورة تدريبية اليوم الثلاثاء لمدة يومين عن "أساسيات التداوي بمنتجات النحل" في منطقة الباحة.
واوضح الدكتور احمد الخازم المشرف على الكرسي ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان العسل ، أن الدورة تقام للمرة الثانية على التوالي ، وان الدورة ستنفذ بواسطة رئيس جمعية العلاج بمنتجات النحل الألمانية ورئيس جمعية العلاج بمنتجات النحل الرومانية وهو طبيب ولديه خبره ممتازه في العلاج بمنتجات النحل ، حيث ان الدورة ستتطرق لأساسيات العلاج بمنتجات النحل وسيتطرق المدرب الى فوائد 12 منتجاً للنحل، وسيتم اجراء بعض التطبيقات على بعض الحالات المرضية حيث إن هناك ادعاءات ان منتجات النحل تعالج او تدخل في علاج اكثر من 500 مرض.
واشار الدكتور الخازم ان الدورة اعتمدت من هيئة التخصصات الصحية وسيحتسب للحضور من القطاع الصحي 12 ساعة تدريبية وان الدورة مفتوحة لجميع العاملين في القطاع الصحي من الرجال والنساء اطباء او صيادلة او ممرضين أو اخصائيين وغيرهم ، لافتا إلى ان هناك عيادة مجانية خاصة بالجمهور تبدأ من بعد صلاة المغرب حتى ال11 مساء.

http://www.alriyadh.com/2011/07/19/article651875.html



السعوديه/أساسيات التداوي بمنتجات النحل في دورة تدريبية


ينظم كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود دورة تدريبية عن أساسيات التداوي بمنتجات النحل وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء 18 ــ 19، وذلك على هامش اللقاء الوطني الثالث للنحالين والمهتمين بصناعة النحل في المملكة ومهرجان العسل الدولي الرابع الذي يعقد في منطقة الباحة. وأوضح لـ«عكاظ» الدكتور أحمد الخازم المشرف على كرسي المهندس بقشان لأبحاث النحل، ورئيس اللجنة المنظمة للمهرجان أن الدورة ستتطرق لأساسيات العلاج بمنتجات النحل، وسيتطرق المدرب إلى فوائد 12 منتجا للنحل، وإجراء بعض التطبيقات على بعض الحالات المرضية، حيث إن هناك ادعاءات أن منتجات النحل تعالج أو تدخل في علاج أكثر من 500 مرض، كما أضاف الدكتور الخازم بأن الدورة اعتمدت من هيئة التخصصات الصحية، وهي مفتوحة لجميع العاملين في القطاع الصحي من الرجال والنساء سواء أطباء أو صيادلة أو ممرضين أو أخصائيين وغيرهم.
http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20...0716434061.htm



02‏/09‏/2011

وزارة الصحة: استحداث إدارة لتنظيم عمل عيادات الطب البديل في السعودية


جدة: علي شراية
تتجه وزارة الصحة في السعودية لاستحداث إدارة لتنظيم عمل عيادات الطب البديل في السعودية، في وقت أكد لـ«الشرق الأوسط»، مسؤول فيها أنه لم يتم التصريح لأي عيادة طب بديل حتى الآن، وأن كل العيادات التي تعمل حاليا مخالفة، محذرا من التعاطي مع أي من العيادات غير المصرحة سواء التي أنشئت للتداوي بالأعشاب أو الإبر الصينية ولسعات النحل ونحوه، ومؤكدا استحداث إدارة جديدة لتنظيمها وهي في طور وضع اللوائح وستعلن قريبا.
وأكد الدكتور سامي باداود، مدير الشؤون الصحية في جدة لـ«الشرق الأوسط» عدم التصريح لأي عيادة بتقديم الخدمات العلاجية سواء بالنحل أو الإبر الصينية وغيرها، وأن جميع العيادات التي تستخدم مصطلح علاج بالأدوية والأعشاب ونوعه مخالفه وقد تم إغلاق عدد منها.
وكشف باداود عن استحداث إدارة جديدة للطب البديل وأنها تقوم الآن بوضع اللائحة والقواعد التنظيمية للعيادات التي تستخدم هذا الطب أو العلاج.
وقال إن «هذا التنظيم والتصريح يشمل العيادات التي تستخدم مصطلح علاج سواء بالإبر الصينية أو الأعشاب الطبيعية وما يقصد به الرقية الشرعية لها جهات ذات اختصاص».
من جهتها، أوضحت الدكتورة منيرة بالحمر، استشاري طب المجتمع رئيس قسم التوعية الصحية بإدارة الرعاية الصحية الأولية في جدة، أنه وبحسب علمها لم يتم التصريح لأي من تلك العيادات، إلا أنها لم تنف وجود هذا الطب الذي أشارت إلى أنه أحد العلوم المهمة التي أصبحت تدرس في مجال الطب في الجامعات وهناك أطباء متخصصون به. وضربت رئيسة قسم التوعية بالرعاية الصحية مثالا على ذلك بقولها إن «الطب الحديث أصبح يستخدم العسل كأحد أهم العلاجات المهمة في علاج أمراض كثيرة كما يستخدمه الأطباء كسكر بديل لمرضى السكري لما يحمله من عناصر غذائية مهمة»، مشيرة إلى علم حديث يدرس بهم بالطب البديل كتخصص منفرد قائم بحد ذاته ويعتبر العسل من أهم العلاجات المستخدمة فيه وفق المعايير بعيدا عن اجتهادات الإعلانات والعيادات التلفزيونية.
يذكر أن الشؤون الصحية بجدة أغلقت من خلال لجنة الإغلاق الفوري بصحة جدة خلال الفترة الماضية عددا من العيادات والمختبرات لعدم وجود تراخيص طبية مرخصة من قبل وزارة الصحة، وعدم وجود طبيب مرخص لها في العمل بالعيادات، إضافة إلى سوء عملية النظافة وتعقيم المعدات الطبية المتخصصة في العمل، وعدم توفر الإمكانيات المتخصصة في قسم الأشعة والكشف الطبي على المرضى.
يشار إلى أن عيادات الطب البديل في السعودية بمختلف أشكالها وأنواعها تشهد إقبالا منقطع النظير وخاصة من السعوديين في ظل استهداف هذه العيادات للإعلان عن علاج أمراض من الصعب علاجها أو تؤكد الصحة أنها لا يمكن علاجها في الغالب مثل السكري وخلافه من الأمراض المزمنة التي عادة ما يظل مريضها على العلاج طيلة الحياة.

http://aawsat.com/details.asp?sectio...&issueno=11957

السعوديه/معالجون بمنتجات النحل يدعون «الصحة» إلى وضع لوائح ومعايير للحد من «التجاوزات والعشوائيه


وزارة الصحة لـ «الشرق الأوسط»: كل العيادات التي تعمل الآن مخالفة.. واستحدثنا إدارة للطب البديل لتنظيم ذلكجدة: أسماء الغابري
في وقت جدد فيه خبراء في، مجال العلاج بمنتجات النحل دعوتهم إلى ضرورة إسراع وزارة الصحة في وضع لوائح ومعايير للعلاج بمنتجات النحل، للحد من التجاوزات في هذا المجال، علق مسؤول في الصحة بأن جميع العيادات الحالية مخالفة وغير مصرحة، وأن الوزارة استحدثت إدارة للطب البديل تعمل الآن على إعداد لوائح ومعايير لمختلف العيادات مثل العلاج بالنحل أو الإبر الصينية أو خلافهما.
وبالعودة إلى الخبراء في مجال المعالجة بمنتجات النحل، فقد شددوا على ضرورة تشجيع البحث العلمي المخبري والإكلينيكي في مجال الاستخدامات الطبية لمنتجات نحل العسل على مستوى الجامعات، ونشر الوعي المعرفي والعلمي عن الاستخدامات الطبية لمنتجات نحل العسل، وتفعيل آلية مراقبة منتجات النحل المعروضة للبيع في مختلف الأسواق.
ويبدو أن مطالب المختصين في هذا المجال متوافقة، إذ كان تجمع لمنتجات النحل في منطقة الباحة جنوب السعودية، قد طالب قبل أن يختم أعماله مؤخرا وزارة الصحة بالإسراع في وضع اللوائح المنظمة والمعايير المقننة لممارسة العلاج بمنتجات النحل، والاستفادة من خبرات الدول المتقدمة في هذا المجال للحد من الممارسة العشوائية وخاصة استخدام سم النحل.
إلى ذلك أكد الدكتور سامي باداود، مدير الشؤون الصحية في جدة، لـ«الشرق الأوسط» عدم التصريح لأي عيادة بتقديم الخدمات العلاجية سواء بالنحل أو الإبر الصينية وغيرهما وأن جميع العيادات التي تستخدم مصطلح علاج بالأدوية والأعشاب مخالفة وقد تم إغلاق عدد منها.
وكشف باداود عن استحداث إدارة جديدة للطب البديل وأنه يقوم الآن بوضع اللائحة والقواعد التنظيمية للعيادات التي تستخدم هذا الطب أو العلاج وأوضح أن هذا التنظيم والتصريح يشمل العيادات التي تستخدم مصطلح علاج سواء بالإبر الصينية أو الأعشاب الطبيعية والرقية الشرعية لها جهات ذات اختصاص، وستصدر قريبا.
من جهتها، فإن الدكتورة منيرة بالحمر، استشارية طب المجتمع ورئيسة قسم التوعية الصحية بإدارة الرعاية الصحية الأولية بجدة، أكدت من جهتها جدوى العسل كشفاء لكثير من الأمراض، إلا أنها استدركت ذلك بضرورة استشارة الطبيب خصوصا لبعض الحالات التي تستوجب ذلك، وأكدت في الوقت ذاته أنه يرفع مناعة الجسم وتناوله بشكل يومي صباحا عند الاستيقاظ بمقدار ملعقة يزيد مناعة الجسم ويعتبر من أهم الأدوية الوقائية.
وبينت رئيسة قسم التوعية بالرعاية الصحية أن الطب الحديث أصبح يستخدم العسل كأحد أهم العلاجات المهمة في علاج أمراض كثيرة كما يستخدمه الأطباء كسكر بديل لمرضى السكر لما يحمله من عناصر غذائية مهمة، مشيرة إلى علم حديث يدرس باسم الطب البديل كتخصص منفرد قائم بحد ذاته ويعتبر العسل من أهم العلاجات المستخدمة فيه وفق المعايير بعيدا عن اجتهادات الإعلانات والعيادات التلفزيونية.
من جهته، أوضح الدكتور أحمد الخازم، الخبير في مجال العلاج بالنحل والمشرف على كرسي بقشان لأبحاث النحل، خلال ندوة عقدت مؤخرا في منطقة الباحة «أنه جرى تنظيم ورشة خاصة للعلاج بمنتجات النحل وعرض القوانين والتشريعات المنظمة لهذه العملية، إدراكا من كرسي المهندس بقشان لأهمية العلاج بمنتجات النحل، بعد اكتشاف فعاليته في علاج أكثر من 500 مرض، مثل الجروح المزمنة، والتقرحات الجلدية، والحروق، والأمراض الجلدية، والتهابات الكبد الفيروسي، التهابات المفاصل، سرطان الثدي، الأكزيما، وغيرها من الأمراض مثل الحساسية، أمراض القلب، أمراض الدم، أمراض التنفس، أمراض الجهاز الهضمي، أمراض الجهاز العضلي، أمراض الجهاز العصبي، العيون، الأنف والأذن والحنجرة، الأمراض الفيروسية مثل الإيدز، وحرص الكثير من دول العالم على استخدام منتجات النحل في العلاج الطبي بعد إدخالها في صورة مستحضرات طبية».
وبين «أن الورشة هدفت إلى نشر وزيادة المعرفة بالاستخدامات الطبية لمنتجات نحل العسل، وزيادة الوعي حول استخدام هذه المنتجات بين العاملين بالقطاع الصحي خصوصا الأطباء والصيادلة وهيئات التمريض، بالإضافة إلى نقل التكنولوجيا الطبية المتعلقة باستخدام منتجات نحل العسل في النظام العلاجي في الدول المتقدمة إلى عالمنا العربي، وعرض للقوانين والتشريعات المنظمة للعلاج بمنتجات النحل في بعض الدول بغية وضع خطة وطنية تنظيمية».
وتحدث الخازم عن اللقاء الذي عقد مؤخرا، إلى أنه خلص إلى عدد من التوصيات في مقدمتها ضرورة إعادة النظر في شروط منح القروض التي يقدمها صندوق التنمية الزراعية، ووضع آلية لتنظيم شروط وضوابط استيراد الطرود والملكات، وتفعيل المحاجر الزراعية، وإعداد قاعدة بيانات كاملة للنحالين، وكذلك منح عمالة قطاع النحل التأمين الطبي أسوة بالمزارعين، وإعطاء الدور الإرشادي لجمعية النحالين التعاونية على أن تدعم الزراعة جمعية النحالين بالنواحي المالية والمادية وبين أن ندوة دولية مشتركة بين اليمن والسعودية عقدت ضمن فعاليات المهرجان، لاستغلال الثروة النحلية بين البلدين.
إلى ذلك، يقول فهد الغامدي، الخبير في العلاج بلدغ النحل وصاحب أول عيادة متخصصة في جدة في هذا المجال: «يعادل لدغ النحل في فائدته عشرة أضعاف فائدة استعمال الإبر الصينية، حيث تحتاج الإبر إلى التعقيم والتطهير، وتسبب بعض الآثار، بينما يؤثر سم النحلة كعقار سريع وفعّال، لاحتوائه على 12 مسارا تمشي على مسارات الطاقة (الديوتشن) في الخريطة الصينية».
وأضاف: «يعد سم النحلة المكون من سائل عديم اللون، سريع الذوبان في الماء، يتركب من حمض الأيدوكلوريك، الذي يزيد قدرة الجسم على مقاومة الأمراض، بالإضافة إلى مجموعة من الإنزيمات والبروتينات وأحماض أمينية».
وأبرز الغامدي، خلال حديثه، فوائد العلاج بلدغ النحل، خصوصا في مواجهة الأمراض المزمنة، كالشلل، والبرود الجنسي عند الرجال، والغضب المكبوت، والغدة الدرقية، والإيدز، والفيروس الكبدي، لامتلاك النحل عبر لدغاته القدرة على منع انتشار تلك الأمراض والحد منها، بما يكفل كون العلاج بهذه الخاصية أمرا مكملا للطب الحديث.
وأوضح فهد الغامدي، الذي تخرج في جامعة القاهرة متخصصا في هذا المجال، أنه افتتح العيادة بعد ممارسته الحجامة منذ 8 سنوات، وحصوله على شهادة علمية في هذا المجال، مشيرا إلى قلة ممارسي هذا النوع من العلاج في المملكة.
وأضاف: «الحجامة تعتبر المسار أو الطريق الرئيسي للوصول إلى المشكلة أو المرض الذي يعاني منه الإنسان، وهو ما دعاني لإكمال تطوير العيادة، والبحث عن الطب البديل المكمل للطب الحديث، الذي عجز الأطباء في علاجه».
وأشار الغامدي إلى بحث أجراه الدكتور سعد يوسف، وهو الوكيل الحصري بجامعة الزقازيق، كدراسة حصرية لهذا الطب التكميلي أو الطب البديل في دراسة الطب بلدغ النحل، والانضمام إلى أكاديمية متخصصة عن الحجامة والرقية الشرعية، لتشمل جميع دورات الطب التكميلي والطب البديل، إلا أن وزارة الصحة لم تعتمد الطب البديل.
وبالعودة إلى لقاء مهم في سياق القصة احتضنته منطقة الباحة، فقد خرج المشاركون في ذلك الحين بعدد من التوصيات منها ضرورة وضع إجراءات أولية لتوطيد علاقة التعاون بين المملكة واليمن في استيراد الطرود وأدوات النحل، والاهتمام بتوجيه النحالين إلى تعظيم الفائدة من طوائف النحل بالاتجاه لإنتاج الشمع والغذاء الملكي وحبوب اللقاح وسم النحل، والعمل على الاهتمام بإنتاج منتجات عضوية من العسل خاصة في المناطق البعيدة عن التلوث، إضافة إلى إجراء دراسات تهتم بتحسين السلالة المحلية ومحاولة تربيتها في خلايا حديثة مطورة تتناسب مع سلوك السلالة في المنطقة.
يشار إلى أن الدكتور الخازم أعلن في وقت سابق مبادرة الكرسي لتأسيس المجموعة السعودية للعلاج بمنتجات النحل، على أن يكون أعضاء اللجنة من الأطباء والصيادلة والمتخصصين في الطب التكميلي وفي علوم النحل، وتكون العضوية مفتوحة للجميع من الجنسين لتكوين نواة لجمعية سعودية للعلاج بهذه المنتجات كخطوة نحو استراتيجية وطنية تنظم عملية التداوي بمنتجات النحل داخل المملكة، كما هو الحال في الدول المستفيدة من مثل هذه العلاجات ضمن التداوي بالطب البديل.
يأتي ذلك في وقت احتل فيه موضوع التداوي بالعسل مكانة فريدة في السنوات الأخيرة، حتى إنه أصبح من الأدوية الرئيسية في الصيدليات العالمية. بل إن الأطباء يعالجون به أخطر الأمراض والجراحات التي يصعب التئامها.
ومن المعروف أن العسل صيدلية كاملة، لما يضم من مواد سكرية ومواد بروتينية وأحماض عضوية ومواد معدنية، وكلها مما يحتاج إليه الجسم سواء في الصحة أم المرض، وسواء في الشباب أم الشيخوخة.
وبحسب التقارير في هذا المجال فإنه من أجل الحصول على عدد محدود من جرامات العسل تقوم النحلة بأكثر من ستين رحلة يومية، وهي لا تتكاسل يوما، ولا تأخذ إجازة، ولا تتمارض ولا تقعد عن طلب الرزق، حتى وإن كانت خليتها ممتلئة بأقراص العسل، كما أن النحلة لا تترك العسل مكشوفا، وإنما تغطيه بطبقة من الشمع، لكي يصبح رحيقا مختوما.
والكيلوجرام الواحد من العسل يحتاج إلى تجول النحلة بين عشرة ملايين زهرة على الأقل، وقطع آلاف الكيلومترات في الذهاب والعودة. والنحلة تصنع العسل سائلا من رحيق الأزهار رشفة رشفة، ثم تقدمه طعاما سائغا، بعد أن يمر بمراحل مختلفة من التصنيع حتى ينضج. فالعسل تصنعه النحلة سائغا، ثم تقوم بتبريده، حتى يتجمد ويصبح صالحا للاستعمال.
وأكدت الدراسات والبحوث العلمية أن للعسل فوائد كثيرة للكبار والصغار، ومن فوائد العسل للأطفال أنه يبني أجسامهم إذا أضيف إلى غذائهم اليومي، ويقيهم من الإصابة بالأمراض التي تصيب الأطفال، مثل النزلات المعوية وما يصاحبها من إسهال، فالطفل إذا كان يرضع من ثدي أمه فإنه يأخذ مناعة طبيعية، أما إذا كان يرضع من لبن صناعي فيفضل إضافة العسل إلى غذائه.
إلى ذلك يبين عبد السعيد الحسام، أحد المستثمرين في مجال بيع العسل اليمني في جدة، خلال حديثه لـ«الشرق الأوسط» أن هناك عدة أنواع للعسل على حسب الأشجار، ومنها عسل السدر وعسل الطلح أو ما يسمى (السمر) وعسل الزهور، مرجعا الأفضلية لعسل السدر المعروف عالميا بأنه أفضل أنواع العسل وأكثرهم ارتفاعا في الثمن، معللا ارتفاع سعره بسبب صعوبة الحصول عليه مرجعا الحصول عليه إلى الجبال، إضافة إلى صفاء غذاء السدر الذي تحصل عليه النحل وعدم غذائه بأنواع أخرى، فكلما كانت نسبة السدر عالية في غذاء النحل حصلنا على عسل نقي. مؤكدا استحالة وجود عسل سدر 100 في المائة دون أن يكون مخلوطا بغذاء أشجار أخرى. ومبينا أن أقصى ما يمكن أن يكون السدر في العسل بنسبة 90 في المائة.
وأضاف أن اليمن من أشهر الدول المنتجة والمصدرة للعسل، خاصة عسل السدر الذي وصل سعره إلى ألف ريال سعودي أي ما يعادل 375 دولارا، يليه عسل السمر أو ما يسمى بالطلح، مرجعا الفرق بينه وبين عسل السدر إلى حرارة عسل السدر، أما عسل الزهور فهو أقل أنواع العسل ثمنا معللا ذلك بتغذي النحل على كل أنواع الأشجار، إضافة إلى سهولة الحصول عليه من بين الأودية.
وأشار عبد السعيد إلى أن «العسل مقوٍّ عام وعنصر غذائي قوي لزيادة المناعة في الجسم وتخليصه من السموم، إضافة إلى علاجه للكثير من الأمراض والجروح والحروق، ذلك لأنه علاج ذكر في القرآن الكريم».
يشار إلى أن دراسة سعودية استبيانية كشفت عن أن أكثر من 72 في المائة من المرضى الذين يراجعون مراكز الرعاية الصحية الأولية في مدينة جدة «غرب السعودية»، خصوصا من ذوي الأمراض المزمنة مثل السكري والضغط، يستخدمون نوعا من أنواع الطب التكميلي أو ما يسمى بـ«الطب البديل» مثل ماء زمزم، ومنتجات بعض الأعشاب، بالإضافة إلى العسل وتلاوة القرآن الكريم أو الرقية الشرعية، وكذلك الحجامة والكي، والوخز بالإبر، والاسترخاء.
وأرجعت الدراسة التي أعدتها الدكتورة رجاء الردادي، استشارية طب الأسرة والمجتمع رئيسة قسم البحوث في الرعاية الصحية الأولية بمحافظة جدة، إلى عينة أجريت عليها الدراسة تتكون من 224 شخصا، ووجد أن 72.4 في المائة يستخدمون نوعا من الطب التكميلي «البديل»، وكان استخدامه أكثر إقبالا بين الإناث.
وأكدت الدراسة الاستبيانية أن استخدام ماء زمزم كان الأكثر شيوعا بنسبة 58.1 في المائة تليه المنتجات العشبية بنسبة 54.4 في المائة، وتلاوة القرآن الكريم بنسبة 53.8 في المائة، بينما نسبة مستخدمي العسل بلغت 53.1 في المائة ونادرا ما تستخدم عملية الوخز بالإبر بين المرضى، وأن 35.8 في المائة من المشاركين الذين استخدموه قد أبلغوا أطباءهم، علما بأن نسبة 91.3 في المائة برروا استخدامهم للطب البديل بأنه عائد لما يشمل من فوائد.

http://aawsat.com/details.asp?sectio...&issueno=11938

قطر/ محاضرة بعنوان النحل في خدمة الإنسان بالنادي العلمي


الدوحة-الشرق:
تتواصل فعاليات النشاط الرمضاني بالنادي العلمي القطري، الذي تقيمه اللجنة الثقافية والاجتماعية بالنادي بالتعاون مع هيئة شؤون القاصرين، حيث أقامت اللجنة محاضرة بعنوان النحل في خدمة الإنسان ألقاها الأستاذ ناصر درويش النعيمي اختصاصي العلاج بلسع النحل، حيث بين دورة حياة النحل وطرق تربية النحل في قطر ودول الخليج العربي والأهمية الصحية والاقتصادية لعسل النحل، وبين في المحاضرة طرق العلاج بلسع النحل وكيفية الاستفادة من لسعة النحل في أماكن محددة بالجسم وأن تقبل العلاج حسب طبيعية كل فرد مما يجعل الاختلاف في عدد الجلسات بلسع النحل، وعرض السيد ناصر النعيمي عدة حالات تم علاجها بلسع النحل وبين الأمراض التي تم علاجها مستعيناً بالصور التي تبين حالة المريض قبل العلاج وبعده.
http://www.al-sharq.com/articles/more.php?id=254200



أمريكا/رجل يحدث انفجار بقفير نحل انتقاما لصديقه


قرر رجل اميركي الانتقام من نحله بعد ان لسعت صديقه، وقد ذكرت صحيفة "بيلينغهام هيلارد" ان رجلا من سكان بلدة ليندين في واشنطن اضرم النار في قفير النحل على شجرة بعد ان لسعت نحلة صديقه.
وقال مدير قسم الإطفاء في المنطقة ان الرجل رمى الوقود على القفير قبل إحراقه محدثاً انفجارا أثار خوف السكان، من دون أن يصيب أحدا، ما عدا النحلات التي قضي عليها. غير أنه استبعد توجيه تهم جرمية للرجل.

http://www.elnashrafan.com/news/show...8A%D9%82%D9%87

فلسطين/ انتشار النحل بمحاذاة المتحف البحري بحيفا




توجه عدد من سكان شارع اللنبي في حيفا مقطع مباني 209-211 -213- 215 بمحاذاة المتحف البحري مشتكين حول ظاهرة انتشار النحل في المنطقة،
والتي بدأت تشكل مصدر ازعاج وأذى. وقد اكتشف السكان سبب انتشار النحل في المنطقة حيث تبين أن أحد مربي النحل قد وضع نحو 10 صناديق لتربية النحل لجني العسل تحت جسر طريق اللنبي في مخرج حيفا بمحاذاة المتحف البحري.
وقال سكان المنطقة بأنهم اتصلوا الى بلدية حيفا على رقم 106 إلا أن الجواب كان هذا ليس من عملنا أو اختصاصنا.
هذا ويتخوف السكان من لسعات النحل حيث أن هناك مسنين وأطفال يعانون من الحساسية مما يشكل خطرا على صحتهم وحياتهم. فمعاناة السكان مضاعفة حيث يضطرون الجلوس في بيوتهم خوفا من النحل ولسعاته وبذلك يحرمون من الجلوس في ساحات بيوتهم ساعات العصر للتمتع بالهواء والنسيم العليل الآتي من البحر.
تعقيب الناطقة الرسمية بلسان بلدية حيفا للوسط العربيوعقبت سامية عرموش محاميد - الناطقة الرسمية بلسان بلدية حيفا للوسط العربي لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالقول: "وفقا لتوجهك إلينا حول السؤال عن نقل خلية النحل الموجودة تحت الجسر في شارع اللنبي فأوافيك بان بلدية حيفا قد قامت بالتوصل والاتصال مع صاحب الخلية والتحدث معه، علما بأنه يمكث في الخارج في هذه الأيام لابلاغه بازالة الخلية. بالاضافة لذلك قامت البلدية بالاتصال مع مجلس العسل المخوّل بإزالة الخلية من مكانها حيث تم ارسال بلاغ حول الموضوع لمعالجة الامر".

http://www.panet.co.il/online/articl...41001,1,2.html