أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

25‏/01‏/2014

السعوديه/ دورات تثقيفية عن العسل والنحل

    ضمن فعاليات مهرجان العسل الكبير الثاني بمحافظة المجاردة أقامت اللجنة المنظمة للمهرجان مساء أمس الثلاثاء محاضرة تثقيفية بعنوان "النحل والعسل حقائق وفوائد" للدكتور عبدالعزيز بن سعد القرني رئيس قسم وقاية النبات بكلية علوم الأغذية والزراعة بجامعة الملك سعود. وفي مستهل المحاضرة رحب رئيس اللجنة المنظمة الأستاذ محمد بن عبدالله الغاوي بالدكتور متمنياً الاستفادة للجميع.
وتحدث القرني عن مكونات طائفة النحل وعن ملكة النحل ووظيفتها في حماية العسل مبيناً كيفية صنع العسل من الرحيق، ورحلة العسل من جوف الزهرة الى جوف الإنسان، وطريقة إنشاء المناحل والأسلوب العلمي لتسكين النحل، وكيفية استخلاص العسل من الخلية وفرزه، واسترسل القرني في حديثه عن كيفية صناعة العسل، وعن مراحل نضوج العسل، وتطرق القرني للحديث عن طرق الغش في العسل وكيفية الفحص عنه مبيناً صحة الأقوال الشائعة وخطوات فحصها في المختبرات. وهدفت المحاضرة إلى نشر الوعي وتثقيف النحالين ولتعريف بأهمية العسل وفوائده العديدة كغذاء وشفاء، من خلال ما ورد في القرآن الكريم والسنة الشريفة، وما توصل إليه العلم القديم والحديث في هذا المجال.
http://www.alriyadh.com/2014/01/24/article903835.html

24‏/01‏/2014

الإدارة الربيعية للمنحل بعد انقضاء فصل الشتاء

أول عمل عليك القيام به بعد انقضاء فصل الشتاء، أواخر آذار (مارس) أو أوائل نيسان (أبريل)، أو حسب أشهر المناخ في بلادك، هو تحرير الخلايا من التشتية، فإذا كنت قد رزمتها وغلفتها، عليك الآن إزالة هذه الإضافات.
العمل الثاني هو إمالة الخلية نحو الخلف، ورفع القاعدة وكشطها وتنظيفها من بقايا النحل الميت، ثم إعادة الخلية على القاعدة النظيفة، والتأكد من أنك أعدت مصغر المدخل إلى وضعه السابق خلال الشتاء (الفتحة الصغيرة). فالنحل يسرق بسهولة في الربيع، والباب الصغير يساعده على حماية خليته.
خلال الفحص الأول في الربيع، تأكد من وجود الملكة البياضة، ومن وجود مخزون من العسل والطلع. وإذا كانت الملكة البياضة موجودة، بدأت تربية الحضنة بشكل مبكر نسبياً، عادة في شباط (فبراير) أو آذار (مارس). وإذا كانت الطائفة قوية وعدد نحلها كبير، لكنها يتيمة، اطلب ملكة جديدة على الفور، بحيث تدخل الخلية خلال أول موسم فيض الأشجار المثمرة، إذ أن العسل والطلع ضروريان معاً لتربية الحضنة، ويجب توفير كمية كافية منهما لتتمكن الطائفة من الاستفادة من موسم الفيض الرئيسي. فإذا كانت تشتية الطائفة قد تمت بعناية، سيكون لديها المزيد من العسل عند إجراء الفحص الربيعي الأول لها، ومن السهل معرفة الوقت الذي تحتاج فيه الطائفة إلى التغذية. والطريقة الآمنة لمعرفة ذلك، تكون في التأكد من أن هناك نخاريب عسل مختومة في القرص، في جميع الأوقات، أما إذا لم تشاهد مثل هذه النخاريب، فمعنى ذلك أن النحل بدأ يجوع، عندئذ لا بد من التغذية على المحلول السكري، الذي يحضر من إذابة جزء من السكر إلى جزء من الماء الحار، على أن يبرد قبل تقديمه للنحل، ويدعى هذا المحلول “محلول سكري 1:1″. إذا لم يتوفر المرعى الطبيعي من الرحيق، يمكن للطائفة القوية أن تستهلك من هذا المحلول من 4 - 5 كيلو غرامات في الأسبوع تقريباً، ويجب الاستمرار في التغذية حتى يفيض الرحيق بما يكفي حاجة الطائفة من الغذاء.
وعلى اعتبار أن الطلع أساسي في رعاية الحضنة، ولا يتوفر في مطلع الربيع من الطبيعة، أو يحول الطقس دون جمعه من قبل النحل، فإنه يعتبر عاملاً حاسماً في بناء قوة الطائفة. ابحث في الأطر عن الطلع، فإذا كان مخزونه منخفضاً، قدم المواد البديلة للنحل، ومن الممكن تحضير البديل بمزج جزء (بالوزن) من خميرة البيرة (النمط الحيواني) مع جزأين من طحين الصويا المعامل بالطرد. يضاف على هذا الطحين محلول السكر 1:1 حتى يصبح المزيج على شكل عجينة متماسكة، بحيث لا تسيل. ضع حوالى كيلو غرام إلى 1.5 كلغ على الأطر من الأعلى في الخلية، مباشرة فوق عنقود النحل في الخلية، وضع فوقها ورقة مشمعة لكي لا تجف وتصبح قاسية. تابع التغذية بهذا البديل للطلع حتى يتوفر الطلع الطبيعي في المرعى.
ينصح باستخدام التيرامايسين (أوكسي تتراسايكلين) مع التغذية السـكرية، ومع التغذية ببدائل الطلع خلال فترة الربيع، وهذا ما يمنع إصابة الحضنة بمرض تعفن الحضنة الأميركي.
الإدارة في أواسط الربيع:
إن فترة إزهار الأشجار، التي تبدأ بإزهار المشمش والإجاص، وتنتهي بإزهار التفاح، توفر للنحل الرحيق والطلع الطبيعيين، وبذلك تزداد الطوائف قوة و عدداً. من المفضل أن يوضع مصغر المدخل على الفتحة الصيفية الكبيرة في هذا الوقت، مع النصيحة بأن تبقى مداخل الطوائف الضعيفة أضيق قليلاً. خلال هذه الفترة، يجب أن تكون الأطر في عش الحضنة قد امتلأت بالحضنة المتواصلة. هنا يجب أن تراقب إنتاج الملكة وتميز الملكات ذات الإنتاج القليل من البيض. مثل هذه الملكات يجب استبدالها في الحال، بحيث تستطيع الملكة الجديدة أن تبني قوة الطائفة خلال فترة إزهار أشجار الفاكهة.
أما إذا كانت الملكة جيدة، لكن عدد النحل قليل، فمن الممكن عندئذ دعم الطائفة الضعيفة بإطار حضنة من طائفة قوية، وإذا فعلت ذلك، تأكد من أن ملكة الطائفة القوية التي أخذ منها الإطار، بقيت في خليتها، ولم تنتقل مع الإطار. كما يجب وضع الإطار في الخلية الضعيفة على جانب عش الحضنة، وليس في المركز. وهكذا، يقل الخطر على الملكة من النحل الذي سيخرج من الإطار المنقول.
يدعى النحل الذي يسرح خارج الخلية لجمع الرحيق أو الطلع أو إحضار الماء “نحل الحقل” أو “النحل السارح” أو “النحل الجاني ” أو “الراعيات”. لقد تعودت هذه النحلات مكان خلاياها في المنحل، وميزت الموقع. فإذا تغير مكان الخلية، ووضعت خلية أخرى مكانها، عادت هذه النحلات إلى مكانها الأصلي. هذا السلوك جعل من الممكن وضع خلية ذات طائفة ضعيفة مكان خلية ذات طائفة قوية، والعكس بالعكس، بذلك يعود النحل السارح من الطائفة القوية إلى الخلية ذات الطائفة الضعيفة، وهكذا يتحقق نوع من التوازن بين الطوائف. يجب القيام بهذه العملية في أثناء سروح النحل للرعي.
ومع تقدم فصل أزهار أشجار الفاكهة، سيكون لدى العديد من طوائف النحل حضنة في الصندوق الذي تمت التشتية فيه كمكان تخزين، بينما لم يستخدم الصندوق الأصلي (جسم الخلية) إلا جزئياً، وفي بعض الحالات يكون مهجوراً تماماً. فإذا حدث ذلك، بدل الصندوقين كلاً بموقع الآخر، وبذلك يصبح المكان أوسع لتضع الملكة البيض فيه، فإذا ترك عسل في العاسلة، ستقوم الشغالات بنقله للأسفل، وهذا ما سيحث الطائفة على نمو أسرع.
في حالات نادرة، نجد الملكة وقد حصرت مكان وضع البيض في الأطر المركزية، في الوقت الذي تكون فيه الأطر الجانبية لعش الحضنة فارغة تماماً، وهذا ما يحدث عندما تحجب أطر العسل والطلع تلك الأطر وتمنع الملكة من الوصول إليها. في هذه الحالة، تنقل أطر العسل والطلع إلى الجانبين، وتنقل الأطر الفارغة إلى العش، على ألا تحرك أطر الحضنة من أماكنها. تذكر دائماً ألا تضع أي إطار بين الأطر التي تحتوي على الحضنة.
الإدارة في أواخر الربيع:
هناك فترة شح في تدفق الرحيق بين انتهاء موسم إزهار أشجار الفاكهة، وبين التدفق الرئيسي، خلال هذه الفترة قد يكون الرحيق قليلاً جداً، أو غير متوفر على الإطلاق. والكثير من الطوائف التي لا تحتاج للتغذية في الربيع المبكر، وفي أواسطه، قد تحتاج إليها في أواخره. بعض الطوائف لا يحتاج إلا إلى مرة واحدة من التغذية، بينما يحتاج البعض الآخر للتغذية ثلاث مرات، لا تقل الكمية في كل مرة عن 4 - 5 كلغ من المحلول المغذي. ننصح هنا أيضاً بإضافة ملء نصف ملعقة شاي من التيرامايسين (أوكسي تتراسايكلين) لكل 4 أو 5 كلغ من محلول السكر.
تدعى هذه المرحلة “المرحلة الخطرة” لأن الكثير من الطوائف يجوع، ويحدث التطريد خلالها أيضاً. من السهل تجنب الجوع في هذه الفترة، والنحال الحكيم يتأكد من مخزون الغذاء لدى طوائفه، وإذا لم يكن هذا المخزون كافياً، يقوم بالتغذية السكرية.
يسبب التطريد عدداً من المشاكل المختلفة، ومن الممكن أن يسيطر النحال عليها جميعاً، وفي فصل التطريد، تعرضنا لهذه المشاكل، وللحلول المجدية لها.
ومع أن بعض النحالين يقولون بفخر إن لديهم جميع ما يلزم لنحلهم من تجهيزات، لكن النحال الجيد يحتفظ دائماً بما يزيد عن حاجة النحل قليلاً من جميع اللوازم، وفي جميع الأوقات. إنها لإدارة سيئة فعلاً، حين نترك النحل يطرِّد، لأنه ليس لدينا خلية فارغة وبعض شمع الأساس، لنقوم بالتقسيم كما نريد. فبينما نطلب الخلية والشمع ونحضر ما يلزم للطرد، يكون قد غادر المكان، وخسرناه.
تغيير مكان الخلية:
هناك وسيلة سهلة وفعالة في السيطرة على التطريد، وهي تبادل مواقع الخلايا في المنحل، كما ورد قبل قليل في أثناء الحديث عن توازن الخلايا وتقوية الضعيف منها. هذه الوسيلة تقوي الطوائف الضعيفة التي من غير المتوقع أن تجمع محصولاً مجزياً، وفي نفس الوقت تحد من الميل للتطريد، ,إذا لم يكن لديك طوائف نحل ضعيفة، سيؤدي نقل الخلية من مكانها إلى مكان جديد، إلى ضياع (شرود، أو ضلال) قسم من النحل عن الخلية.
التقسيم:
كملجأ أخير، يمكن تقسيم الطائفة التي تميل بشدة إلى التطريد، إلى طائفتين، بحيث تدخل ملكة جديدة إلى القسم الذي بقي دون ملكة. ينصح بإعطاء أغلب الحضنة إلى القسم الذي أدخلت عليه ملكة جديدة، وترك قليل من الحضنة في القسم الذي بقيت معه الملكة الأصلية. توضع الطائفة الجديدة على بعد حوالى عن الخلية الأم، فيعود أغلب النحل السارح إلى هذه الخلية الأم، بينما يبقى مع الملكة الجديدة النحل الجديد، وما يخرج من الحضنة. من الممكن أن تستمر الطائفتان منفصلتين، أو ضمهما من جديد بعد فترة قصيرة، حين يبدأ موسم الفيض الرئيسي. فإذا أعيد ضم الطائفتين، يمكن قتل إحدى الملكتين، أو تركهما تبيضان حتى نهاية موسم الفيض الرئيسي، وعندئذ ستختفي إحداهما.
طرق زيادة عدد الطوائف - النحل المرزوم:
النحال المتمرس في موضع أفضل بكثير لزيادة ما لديه من طوائف بالنحل المرزوم، مقارنة مع النحال المبتدئ الذي يملك عدداً قليلاً من الطوائف، لأن طوائفه القوية قادرة على مساعدة رزم النحل لديه. يجب الحصول على النحل المرزوم أبكر ما يمكن، وأفضل الأوقات في النصف الأول من نيسان ( أبريل)، وضمن هذا التوقيت حسب الموقع. في هذا الوقت يبدأ إزهار أشجار الفاكهة. بعد وصول النحل المرزوم بثلاثة أسابيع، خلال الفترة التي يكون فيها النحل المرزوم في أضعف حالاته، يجب أن يدعم، إن أمكن، بإطار حضنة مختومة، وبعض النحل المرضع. فإذا كانت الطوائف القديمة قادرة على تأمين هذا الدعم، يجب دعم رزمة النحل بإطار حضنة إضافي مع بعض النحل في الأسبوع الرابع أو الخامس من إسكانه. إن الرزم من النحل التي تحصل على ما ذكرناه، إضافة إلى التغذية السكرية والطلع بالكمية اللازمة، من المتوقع أن تجمع محصولاً مجزياً من العسل.
الإكثار بالتقسيم:
كما ذكرنا، يمكن تقسيم الطائفة القوية إلى طائفتين، مع إدخال ملكة جديدة إلى القسم الذي لا ملكة له. كما يمكن أخذ أطر حضنة مختومة مع النحل المتعلق بالإطار من الطوائف القوية، واستبدالها بأطر مسحوبة (ممطوطة) فارغة، أو بأطر ذات شمع أساس. ليس من الضروري أن تكون أطر الحضنة المختومة مأخوذة من نفس الطائفة، وإنما من طوائف مختلفة. يمكن لثلاثة أطر حضنة مختومة مع ملكة جديدة، في النصف الأول من نيسان (أبريل) أن تعطي خلية جيدة لدى موسم الفيض الرئيسي. بعد هذا الوقت يمكن إجراء التقسيم بأخذ أربعة أطر حضنة أو خمسة مع نحلها، وإدخال ملكة جديدة عليها، وذلك في بداية أيار (مايو). من المفضل أن تضع الخلية الجديدة في موقع جديد، وتنتظر لمدة أربع وعشرين ساعة، ثم تدخل الملكة الجديدة.
النحال الجاد يود الآن أن يزيد من عدد طوائفه من اثنتين أو ثلاث، إلى عشر أو أكثر. أما بالنسبة لرجل أراد أن يملأ وقت فراغه، يكفي أن يقتني طائفتين أو ثلاثاً. هناك العديد من الأمور التي يجب أن يتعلمها المبتدئ، حتى ذلك الذي يريد ملء فراغ وقته، ويجب أن تنهي موسمك، وقد اكتسبت من المهارات والأمور العملية الكثير، فما كان يستغرق معك ساعة كاملة، أصبح يستغرق الآن عشر دقائق، أو أقل. وأصبحت تميز بين الذكور والشغالات والملكة، وتستطيع إبداء رأيك بجودة الملكة. إن ما تراكم لديك من معلومات عملية ونظرية يؤهلك لأن تهتم بعشر طوائف على الأقل، بنفس الوقت والجهد الذين بذلتهما لطائفتين، في الموسم الأول لك.

23‏/01‏/2014

"فوائد النحل" بمهرجان المجاردة


يواصل مهرجان العسل الكبير الثاني بمحافظة المجاردة فعالياته وأنشطته المصاحبة كالمرسم الحر وجناح فرع المياه بالمجاردة والمكتبة العامة التي تمنح الزوار كتبا مجانية بالإضافة إلى عدد من الهدايا القيمة.
وعبر عدد من زوار المهرجان عن سعادتهم وهم يشاهدون أصنافاً متنوعة من العسل الذي يمثل نعمة كبيرة أفاء الله بها على بلادنا، مؤكدين في تصريحاتهم خلال جولة "الوطن" أن السياحة المستدامة في منطقة عسير قطعت شوطا كبيرا ولم تعد السياحة في المنطقة تنحصر في فصل الصيف فقط بل أصبح العام كله مواسم سياحية ناجحة. 
إلى ذلك، نظمت اللجنة المشرفة على المهرجان أول من أمس، محاضرة تثقيفية بعنوان "النحل والعسل حقائق وفوائد"، قدمها رئيس قسم وقاية النبات بكلية علوم الأغذية والزراعة بجامعة الملك سعود الدكتور عبدالعزيز بن سعد القرني.
وقدم القرني شرحاً عن الأساليب العلمية المتبعة في تسكين النحل، والطرق السليمة لاستخلاص العسل من الخلية وفرزه، موضحاً قدرة الخالق ـ جل وعلا ـ في تكوين ممالك النحل وطوائفها، وكيفية جنيها للرحيق، ورحلة العسل من الزهرة إلى أن يستفاد منه في جميع الاحتياجات.
وأوضح القرني فوائد العسل الصحية واستخداماته المتنوعة كداء وشفاء، وكيفية صناعة العسل ومراحل نضوجه، مؤكداً أهمية تجنب الغش في مكوناته، ومبيناً الآليات المتبعة في فحص العسل على الطبيعة ومن خلال المختبرات.

http://www.alwatan.com.sa/Local/News_Detail.aspx?ArticleID=175832&CategoryID=5

21‏/01‏/2014

"نحالان" أوروبيان يستكشفان سوق العسل السعودية

تحتل السعودية بحسب تقرير صادر عن منظمة الغذاء العالمية عام 2009 المرتبة الثامنة عالميا في استيراد العسل من دول العالم. وقد يكون ذلك الترتيب العالمي قد تغير قليلا خلال السنوات اللاحقة، وبخاصة مع وجود توجه محلي للاسثمار في صناعة العسل، إلا أن التقديرات الرسمية وشبه الرسمية المنشورة في وسائل الإعلام المحلية تشير إلى أن المملكة تستورد نحو 14 ألف طن من العسل سنويا، الأمر الذي يغري كبار النحالين في العالم للبحث عن موطئ قدم ضمن سوق الغذاء السعودي، والبحث عن فرص إيجاد الوكلاء والمشاركة في المعارض السعودية. ولهذا الغرض قدم نحالان إسبانيان إلى المملكة؛ بحثا عن شراكات مع قطاعات التموين والتغذية والتجزئة والمطاعم السعودية.
"الوطن" التقت النحالين الإسبانيين إنريكه سانتيرو وسيزار روديندو من شركة "فيثيه" (Feyce)، وهي شركة عائلية إسبانية تتعاقب على إدارتها عائلة روديندو، في معرض المأكولات السعودي "فودكس 2013"، الذي عقد مؤخرا بجدة، وسألتهما عن صناعة العسل في إسبانيا ورؤيتهما للسوق السعودية وما تحمله من فرص شراكات ولقاءات أعمال، وبخاصة أن حجم الإنتاج الكلي لإسبانيا من العسل يصل إلى 30 ألف طن سنويا.
ويصف سيزار وروديندو سوق الغذاء السعودي بأنه "سوق حيوي يتمع بنسب نمو هائلة: "إن السعودية لا بد أن تكون ضمن قائمة الدول المستهدفة بالمبيعات نظرا لتنوع السوق وضخامة حجمها. نحن نصدر منتجاتنا إلى 25 دولة حول العالم، ونسعى لأن تكون الدولة رقم 26 على قائمتنا، فهي تحتل تصنيفا متقدما في نسب الاستهلاك، وفيها سوق حرة تسمح بالتواجد لمن يرغب بالمنافسة وأخذ حصة من السوق. التقينا مع المهتمين بصناعة العسل من المستوردين والموزعين المحليين، وهو أمر ضروري لتبادل الخبرات بين أسواق التصدير والاستيراد المحتملة بشكل عام؛ حتى تكون هناك مواءمة بين احتياجات المستورد وإنتاج المصدر".
وفيما يسود اعتقاد أن جل تجارة العسل يقتصر على العبوات الصغيرة أو ما يباع من النحالين الجوالين إلى المستهلكين، إلا أن النحالين الإسبانيين يوضحان أن هناك براميل عملاقة يخزن فيها العسل ويصدر؛ ليستخدم ضمن مصانع الحلويات والمخبوزات العملاقة.
أما أفضل الأوقات التي ينتج فيها العسل، فيقول سيزار وروديندو إن "الأمر يعتمد على نوع العسل، فهناك نوعان تنتجهما شركة " Feyce" في إسبانيا، الأول عسل الزهور والثاني عسل الغابات. ويبدأ حصاد المحصول الزهري في يونيو من كل عام، أما محصول الغابات، فيبدأ إنتاجه في سبتمبر. ونخزن بعد ذلك العسل في براميل عملاقة لبيعه على مدار العام كما يفعل النحالون حول العالم. ونأمل في الوصول إلى إنتاج 20 ألف طن عام 2020 في مصنعنا بمقاطعة سلمنكا الإسبانية".
وحول أبرز المشكلات التي يعانيها النحالون في إسبانيا ويمكن تعميمها على بقية بلدان العالم، يقولان إن "المشكلة الأبرز تكمن في رداءة الطقس أحيانا وسوء التعامل مع خلايا النحل، فعندما يستخدم النحالون المضادات الحيوية أو المستحضرات المشابهة، يصبح المنتج النهائي من العسل غير صالح للاستهلاك البشري، واستخدامه يخالف الأنظمة الصحية المرعية".

http://www.alwatan.com.sa/Economy/News_Detail.aspx?ArticleID=173709&CategoryID=2

العسل السوبر يحدث ثورة طبية فى علاج الجروح والحد من المضادات الحيوية

 من المعروف أن العسل يستخدم فى علاج كثير من الأمراض من آلاف السنين، ولكنه يتميز أيضاً بخصائص مضادة للجراثيم الطبيعية، وأثبت فاعلية عالية فى علاج الجروح المصابة والجراثيم.
ما هى فوائد عسل النحل
تطوير نوع جديد من العسل يتفوق على البنسيلين فى علاج الجروح
ووجد الباحث الرئيسى الدكتور ماثيو درايدن، استشارى الميكروبيولوجى، أنه يمكن أن يحدث “العسل السوبر” ثورة طبية فى العناية بالجروح فى جميع أنحاء العالم، والحد من استخدام المضادات الحيوية وتوفير بديل للمطهرات الكيميائية القاسية.
العسلوالفواكه طريقك للتخلص من تقصف الشعر
واعترف ماثيو أن العسل يعالج عن طريق إزالة الأنسجة الميتة والصديد، ومن ثم توفير حاجز الرطوبة وكذلك التغذية المحلية.
وأشار ماثيو إلى أن العسل يحتوى على الفيتامينات والمعادن والإنزيمات والسكريات وكلها تساعد فى شفاء الجروح.
وأوضح أمله أنه سوف يصبح فى نهاية المطاف منتج العناية بالجروح العالمية التى من شأنها تحسين حياة الناس فى البلدان الأكثر فقرا.
العسلوالشعير لنضارة البشرة
وصرح درايدن بأنه تم تطوير منتج من العسل يسمى ((Surgihoney ويقولون العلماء إنه سوف يصبح المنتج الرئيسى عالميا فى التئام الجروح التى لا يصلح معها أى أنواع أخرى من الأدوية.
وقال الباحث إن “Surgihoney” يسرع الشفاء من قرحة الساق والقدم التى يصعب علاجها والإصابات ووفقا للبحث تشمل الفوائد المحتملة ألم أقل وأقل بتر الأطراف.
رجيم العسل لخسارة 3 كيلو جرامات أسبوعيا
وأشار درايدن إلى أن “Surgihoney” فعال ضد جميع البكتيريا الموجودة فى جروح الأنسجة الرخوة وأيضاً “Surgihoney” يمكنه معالجة الجروح المصابة من سلالات البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.
وأكد درايدن أن العسل يمكن أن يعالج الجروح بكل سهولة ويتم تخزينه بطريقة سهلة، والمهم أنه لا يحتاج إلى تبريد فى الحفاظ عليه.
وتمت الموافقة على العسل للاستخدام فى العناية بالجروح فى المملكة المتحدة. 
http://www.mustaqila.com/2014/01/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1-%D9%8A%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%89-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%AC/

العسل يطهّر الجروح

 من المعروف أن العسل يستخدم فى علاج الكثير من الأمراض من آلاف السنين، ولكنه يتميز أيضاً بخصائص مضادة للجراثيم الطبيعية، وأثبت فاعلية عالية في علاج الجروح المصابة والجراثيم.
ووجد الباحث الفرنسي الدكتور ماثيو درايدن أنه يمكن أن يحدث العسل ثورة طبية في العناية بالجروح في جميع أنحاء العالم، والحد من استخدام المضادات الحيوية وتوفير بديل للمطهرات الكيميائية القاسية.
واعترف ماثيو أن العسل يعالج الجروح عن طريق إزالة الأنسجة الميتة والصديد.
وأشار ماثيو إلى أن العسل يحتوي على الفيتامينات والمعادن والإنزيمات والسكريات وكلها تساعد في شفاء الجروح.
وعبر عن أمله في ان يصبح في نهاية المطاف منتج العناية بالجروح العالمية التي من شأنها تحسين حياة الناس في البلدان الأكثر فقرا.
وصرح الباحث الفرنسي بأنه تم تطوير منتج من العسل يسمى سيرو هوني والذي سيصبح المنتج الرئيسي عالميا في مداواة الجروح التي لا يصلح معها أي أنواع أخرى من الأدوية.
وقال الباحث إن المنتج الجديد يسرع بالشفاء من قرحة الساق والقدم التي يصعب علاجها والإصابات.
وأشار درايدن إلى أن المنتج الجديد سيكون فعالا ضد جميع البكتيريا الموجودة فى جروح الأنسجة.
وتمت الموافقة على العسل للاستخدام في العناية بالجروح في المملكة المتحدة.
وكشفت أبحاث قديمة في علوم التغذية أن العسل هو الطعام المثالي قبل النوم لإنقاص الوزن وذلك باتباع برنامج يعتمد على العسل كمكون أساسي يمكن إنقاص الوزن بفاعلية كبيرة.
ويحتوى العسل على مزيج فريد من السكريات الطبيعية التي تقوم بعمليات أيضية داخل الجسم لتوليد الطاقة تجعل المتبع لنظام حمية معين غير مضطر للاحتياج للسكر، كما أنها تجعله يتخلى عن أطعمة إنقاص الوزن مرتفعة الثمن وعن خطط التجويع الصعبة. الجسم يتمكن، بمساعدة العسل الذي لا ينتج سعرات حرارية، من حرق الدهون أثناء النوم، وبسهولة يمكن إنقاص 1.5 كغم من وزن الجسم أسبوعيا.
http://www.middle-east-online.com/?id=169814

حمية العسل تفُضي إلى النحافة

أظهر بحث قاده اختصاصي التغذية مايك ماكلنس أنه بمقدور المرء خفض وزنه، وببساطة، عن طريق المداومة على تناول ملعقة من العسل، كل ليلة، قبل الخلود إلى النوم. وقد يستهجن بعض الناس هذه الطريقة، إلا أنها في الحقيقة حجر الزاوية لأسلوب تنحيف ثوري وحديث، ومدعم علميا.
وكما أوضح قائد الدراسة، فقد أثبتت "حمية العسل" فعاليتها لإثارة التغيرات الغذائية في الجسم التي تضمن عدم استسلام الفرد لرغبته الشديدة في تناول السكريات، مما يعني حرق الدهون أثناء النوم.
الجميل في الأسلوب الأخير أنه لا يتطلب اتباع حمية تتضمن أنواع الأطعمة باهظة الثمن، أو إحصاء السعرات الحرارية، ولا حتى نظاماً قاسيا للتجويع، بل إنه يمكنك أن تفقد ما يصل إلى 3 أرطال خلال أسبوع واحد فقط.
شبه مثالي
يأتي برنامج التنحيف نتيجة لأبحاث أجريت مدى الحياة، اكتشفت أن احتواء العسل على المزيج الفريد من السكريات الطبيعية جعله شبه مثالي لإنقاص الوزن. واتباعاً لهذه الاستراتيجية، يمكنك الاستمتاع بالوجبات اللذيذة والخفيفة - بما في ذلك الحلويات والخبز و الكعك و البسكويت حتى - طالما أنها مصنوعة من العسل بدلا من السكر.
وفي الواقع ، من خلال استبدال السكر بالعسل، على مدار اليوم، وتناول ملعقة كبيرة من العسل الممزوج في شراب ساخن قبل الذهاب إلى النوم، من شأن ذلك إغلاق آليات في الدماغ مسؤولة عن إثارة الرغبة الشديدة بتناول السكريات والحلوى.
http://www.zawya.com/ar/story/%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%84_%D8%AA%D9%81%D9%8F%D8%B6%D9%8A_%D8%A5%D9%84%D9%89_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%A9-bayan_2012014_2044742/

12‏/01‏/2014

اليمن / ضبط جودة العسل اليمني في دورة تدريبية بتعز

بدأت اليوم بتعز دورة تدريبية خاصة بضبط جودة العسل اليمني ينظمها على مدى خمسة أيام مشروع تحسين معيشة المجتمع الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع مكتب الزراعة والري بمشاركة 25 مشارك ومشاركة يمثلون جمعيات نحلية ومنتجي وتجار العسل اضافة إلى المواصفات والمقاييس ومكتب الزراعة.
وتهدف الدورة إلى رفع قدرات ومهارات المشاركين في كيفية الارتقاء بمستوى الجودة والحفاظ على سمعة العسل اليمني كمورد اقتصادي وغذائي .
ويتعرف المشاركون خلال الدورة على برامج المتطلبات الأساسية للمنشئات الغذائية وعلى فحوصات العسل و المصادقة والتتبع والمواصفات والمقاييس المحلية والخليجية والأوروبية والأمريكية بالإضافة إلى أنظمة السلامة الغذائية وصحة وسلامة العاملين والأغذية والممارسات الزراعية الجيدة.
وفي كلمة له بالمناسبة شدد وكيل محافظة تعز المهندس عبد القادر حاتم على ضرورة حماية العسل اليمني من الغش وتحسين مستوى الجودة والمحافظة على سمعته التي يتحلى بها على المستوى الخارجي وكذا الحفاظ على المراعي النحلية وإبقائها بعيدا عن المبيدات السامة التي تنعكس سلبا على جودة العسل، مبديا استعداد المحافظة في تقديم الدعم من اجل الحفاظ على هذا المورد الحيوي .
فيما ألقيت كلمات من قبل نائب مدير عام مكتب الزراعة والري المهندس عبد الله الحيدري ومنسق المشروع المهندس دماج نصر ونائب مدير مشروع تربية وتطوير النحل المهندس ياسين القباطي أكدت ضرورة تطبيق الأنظمة والقوانين للحد من ظاهرة الغش للعسل وتشويه سمعة العسل اليمني.
ودعت الكلمات إلى إيجاد مختبر خاص لفحص العسل بالمحافظة كونها من اكبر المحافظات إنتاجا للعسل، وحثت المشاركين على استيعاب مضامين وأهداف الدورة وترجمة ماتلقوه إلى واقع ملموس.

http://www.sabanews.net/ar/news337856.htm

العسل يقضى على التبول اللإرادى للأطفال ويعالج فقر الدم


للعسل فوائد متعددة وقيمة تجعله يحمى الجسم من العديد من الأمراض، وتكسبه المناعة التى يحتاجها للوقاية من الأمراض، كما توضح الدكتورة بسنت عزت، استشارى أمراض المناعة، أن للعسل فوائد متعددة، تجعله يمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية، المتمثلة فى تعويض الجسم لما يفقده من السكريات، وبالتالى يكون مصدراً للطاقة، ويساعد فى علاج اضطرابات الجهاز الهضمى، مما يمنع الإصابة بقرحة المعدة، وهو علاج مهم وضرورى لالتهاب الكبد.
 وأضافت "بسنت"، أن العسل يعالج فقر الدم، مما يمنع الجسم من الخضوع للعديد من الأمراض التى تهدده، موضحة أن العسل بجميع أنواعه فائدته الكبرى فى تقليل حدة الأرق والقضاء عليه، مما يقى الجسم من العديد من المشاكل، كما أنه مهم وضرورى فى مقاومة الضعف الجنسى، لذا ينصح به المقبلون على الزواج لما له من آثار مهمة فى تقليل المشاكل الجنسية، كما ينصح بالعسل للسيدات الحوامل، نظرا لقيمته الغذائية فى تقوية انقباض الرحم ويساعد على علاج تسمم الحمل، إلى جانب فائدته فى تقوية البصر، كما أنه مهم لمن يعانون من أمراض الجهاز التنفسى.
 وأكدت "بسنت" أن العسل ينصح به لمن يعانون من نزلات البرد والالتهاب الرئوى، وهو يعالج البلغم ويمنع تكونه، وفى الحالات التى يعانى منها الفرد من انتفاخات البطن ينصح بتناول العسل، مشيرة إلى أن العسل مهم وضرورى فى علاج التبول اللاإرادى لدى الأطفال، لذا ينصح به فى الحالات التى يعانى منها الطفل من التبول اللإرادى.


11‏/01‏/2014

تعرفوا على 11 فائدة ذهبية من فوائد العسل


تعرفوا على 11 فائدة ذهبية من فوائد العسل

تتعلق فوائد العسل بالعديد من الخصائص الصحية التي تعود على جسم الانسان واهمها :
 1 – مصدر للطاقة للكبار والصغار
يعتبر العسل مادة غذائية عالية القيمة وهو يستخدم كغذاء للاطفال والكبار وهو المادة المحلية الوحيدة التي ليست من صنع الانسان واستهلاكها كغذاء لا يحتاج الى اي تدوير وتكرير ، ويمكن ان يحفظ العسل لفترة طويلة عند تخزينه بالشكل الصحيح .
 ويقوم العسل بتعويض السكريات المستهلكة بسبب المجهود الجسمي او الذهني الذي يقوم به الشخص. كما وقد يستخدم في علاج حالات نقصان الوزن والنحافة.
 2- فوائد مضادة للجراثيم و الميكروبات
العسل يشبه المضادات الحيوية حيث ان له القدرة على قتل العديد من الميكروبات والفيروسات والفطريات. كما ويتفاعل مع خلايا في الجسم لافراز مواد مطهرة تقلل من الالتهابات والتسممات.
 3- تخفيض مستوى الدهنيات في الجسم
يساهم العسل كونه قد يكون بديلا للمحليات المكررة والمصنعة في الوقاية من العديد من مشاكل السمنة وامراض القلب وتصلبات الشرايين، حيث وجد ان له دور في تقليل نسبة الكوليستيرول والدهنيات في الدم .
 4 -الوقاية من امراض الجهاز الهضمي
وعلى عكس السكريات المكررة والبسيطة مثل السكروز لا يتخمر العسل في المعدة حيث انه لا يمكث طويلا اذ انه سريع الهضم، وبهذا لا يشكل اي خطر لغزو جرثومي .ويمر مباشرة من الامعاء الدقيقة الى مجرى الدم دون ان تسبب اي تهيج في الجهاز الهضمي لدينا كما يفعل السكروز .
 كما وجدت احدى التجارب السريرية ان من فوائد العسل انه يساعد في علاج عسر الهضم والقرحة، والتهابات الامعاء وكذلك علاج الامساك.
 واضطرابات الجهاز الهضمي حيث يعمل العسل على الغاء الحموضة الزائدة في المعدة والتي تؤدي غالبا الى القرحة وقد استعمل كثيرا من الاطباء العسل في علاج قرحة المعدة والاثنى عشر.
 5- الحفاظ على الاسنان وحماية اللثة
يلعب العسل دورا اساسيا في الحفاظ على الاسنان ووقايتها من التسوس ونموها السليم، وكما ان له دور في تقوية اللثة وحمايتها.
 6- الوقاية من السرطانات
يحتوي العسل على الفيتامينات و المواد المضادة للاكسدة ، وفي الواقع فان واحدة من مضادات الاكسدة الفريدة من نوعها تسمى ” pinocembrin ” وجدت فقط في العسل .
 ومن المعروف ان مضادات الاكسدة لها دور كبير في الوقاية من السرطان ومنع تكاثر الخلايا السرطانية ، وخاصة في حالات سرطان المريء والفم والامعاء والمعدة.
 7- فوائد العسل في علاج السعال
وفقا للعديد من الابحاث فان العسل هو العلاج الاكثر فاعلية والاكثر امانا في علاج سعال الاطفال من الادوية المستخدمة من دون وصفة طبية، حيث يساعد في ازالة البلغم والتهابات الحنجرة وتخفيف الكحة ، وبهذا يدخل في صناعة العديد من ادوية الكحة.
 8- تعزيز هيموجلوبين الدم وزيادته
وجدت العديد من الابحاث ان من فوائد العسل ان له دور فعال في تنظيم ضغط الدم وزيادة نسبة الهيموجلوبين فيه.
 9- العسل، خيار جيد للرياضيين
يعتبر العسل مصدرا لامداد الجسم بالطاقة ورفع مستوى سكر الدم (الجلوكوز ) في فترة بسيطة وبهذا يعتبر الخيار الامثل لامداد الرياضيين بالطاقة ومساعدتهم على التدريب والقيام بالمجهود البدني.
 كما وان استخدامه كمصدر للكربوهيدرات اثناء ممارسة الرياضة يساعد على تحسين الاداء بشكل ملحوظ وخصوصا اثناء سباقات التحمل وركوب الدراجات.
 10- العسل وعلاج الجروح والحروق
يحتوي العسل على الانزيم المسؤول عن انتاج بيروكسيد الهيدروجين ، مما يجعله مفيدا في علاج الجروح وتخفيف الالم، وتطهيرها ومنع الجراثيم والبكتيريا من النمو عن طريق خلق محيط حامضي وبالتالي منع التهابها.
 واثبتت العديد من الدراسات ان الاستخدام الموضعي للعسل على الحروق السطحية يساعد في شفائها بنسبة كبيرة وفعالة والمساعدة في التئام الجروح بشكل اسرع.
 11- فوائد العسل تعود ايضا على الجلد والبشرة والعيون
وجد ان فوائد العسل التي تعود على الجلد والبشرة عديدة، حيث يساعد العسل على تنقية البشرة ويستخدم لعلاج حب الشباب بصفته يحتوي على خصائص تجعله مضادا للبكتيريا ،وبهذا يدخل في صناعة العديد من المراهم والمستحضرات التجميلية والكريمات والصابون الذي يساعد على نضارة البشرة.
 كما ويدخل العسل في تحضير العديد من المراهم المستخدمة في علاج العيون، حيث يفيد في علاج التهابات الجفون والقرنية وتقرحاتها .



لماذا يعتبر العسل مفيداً للصحة برأي العلماء البريطانيين


  لماذا يعتبر العسل مفيداً للصحة برأي العلماء البريطانيين

تناول تقرير نشرته صحيفة التليغراف البريطانية فوائد العسل، تحت تساؤل يقول: لماذا يعتبر العسل مفيداً للصحة".
وتقول الصحيفة البريطانية: يعتبر العسل من أفضل المواد التي تنتجها الطبيعة فرائحة وطعم ولون العسل يعكس نوع النباتات التي جمع النحل العسل منه. ففي غابات الصنوبر يميل إلى أن يكون لونه كلون العنبر ورائحته قوية ونكهتة راتنجية، أما العسل من زهر البرتقال فهو أخف في الطعمة والرائحة، فيما تكون رائحة العسل المجموع من زهر الخزامى مميزة.
 لماذا العسل جيد للصحة؟
إن العسل الخام المستخرج بالطريقة الباردة وغير المعالج حرارياً والمنقى هو أفضل أنواع العسل لأنه لا يزال يحتوي على المجموعة الكاملة من الإنزيمات ومضادات الأكسدة ويحتوى على خصائص مضادة للجراثيم وإن عسل المانوكا هو الأكثر فعالية في قتل الجراثيم المقاومة للمضادات الحيوية.
كما أن عسل المانوكا هو النوع الوحيد من العسل حتى الآن الذي اعترف به على نطاق واسع وقد أثبتت آثاره الطبية، ولكن وجدت دراسة في جامعة غلاسكو للطب البيطري في وقت سابق من هذا العام أن العسل أيضاً قادر على قتل الميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية وثلاث سلالات من البكتيريا المسببة للأمراض.
ويستخدم العسل الخام بشكل متزايد لعلاج الجروح صعبة الالتئام كما أن العديد من الدراسات تدعم استخدام العسل كمهدئ للسعال.
 ولكن مثل كل السكريات يجب أن يؤكل العسل بكميات صغيرة وهذا ليس بالأمر الصعب لأن كثافة العسل تسمح بذلك.



الأردن / وافدون يمتهنون بيع العسل المغشوش


حالات غش العسل من قبل الباعة المتجولين ومعظمهم من دول مجاورة، ازدادت في الاونة الاخيرة حيث يستخدمون ماركات مقلدة بعضها محلية وبعضها الاخر يتم دمغ عبواتها على أنها مستوردة من دول عربية وأجنبية، وأخرى بلا أي ماركات ولا تواريخ إنتاج وانتهاء صلاحية. 
ويستخدم هؤلاء الباعة القطر والمنكهات والأصبغة التي من شأنها أن تضلل المستهلك وتوحي له بأن منتج العسل طبيعي ضمن طرق غش محكمة ومتقنة. 
وتشير المعطيات الى أن هناك أنواعا متعددة للغش يستخدمها بعض النحالين في القطاع الخاص ومنها تقديم التغذية السكرية لطوائف النحل أثناء جمع الرحيق وفي نهاية الموسم يتم قطاف الاطارات وفرزها وتعبئة العسل على أنه عسل طبيعي خال من السكر والاصباغ في تحايل واضح وصارخ على المستهلك.‏ 
أما الطريقة الأخرى من الغش والأكثر انتشارا فتتم عبر تحضير محاليل عالية التركيز من سكر السكروز أو الجلوكوز الصناعي وصبغها بملونات وإضافة منكهات صناعية ومن ثم عرضها بعبوات مناسبة على أنها عسل طبيعي، وكل ذلك يتم في ظروف تغيب عنها الصحة وسلامة الغذاء.‏ 
وأكد مدير عام اتحاد المزارعين المهندس محمود العوران لـ»الدستور» أنه يصعب من الناحية العملية كشف طرق غش العسل بالمشاهدة أو التذوق أو الكشف الحسي، فهو يحتاج إلى مختبرات متخصصة، مشيرا الى أن هناك طرقا بدائية ينصح بالابتعاد عنها لأن لا أساس علميا لها ومن بينها استخدام الملعقة المحملة بالعسل وتعريضها للنار أو استخدام أوراق الترشيح أو أعواد الكبريت، وكلها أساليب خاطئة لا تجدي نفعا في الكشف عن العسل المغشوش.‏ 
وبشأن أنواع العسل، بين العوران أنها تختلف عن بعضها بعضا في التركيب الكيميائي واللون وتبعا للمصدر النباتي الذي قام النحل بجمع الرحيق من أزهاره، حيث تتم تسمية العسل وفق المصدر النباتي إن كان محتوى العسل من رحيق هذا النبات يزيد على 55%.‏ 
وقال العوران ان ألوان العسل تتدرج بين الأبيض المائي إلى العنبري الفاتح جدا والعنبري الفاتح والعنبري الداكن، وهذه الألوان تعود إلى الصبغيات النباتية والعناصر المعدنية الموجودة في تركيب العسل، موضحا أن لون العسل يختلف بطريقة عرضه وحفظه إذا تعرض لدرجات حرارة عالية أو إلى أشعة الشمس أو تم تخزينه لفترات طويلة بدرجة حرارة أعلى من 35 درجة مئوية، ويتم تحديد الألوان مخبريا اعتمادا على جهاز خاص لقياس الألوان.‏ 
ولفت العوران الى أنه تم تحديد الشروط العامة والمواصفات للعسل الطبيعي ومكوناته من السكريات المختزلة والثنائية والمتعددة، إضافة إلى محتواه من الرطوبة والرماد والأحماض الكلية، وكذلك عدد وحدات أنزيم الدياستارز، إضافة إلى الشروط الصحية لعملية الفرز والتصفية والتعبئة وطرق الفحص وبطاقة البيان الملصقة على عبوات العسل.‏ وبناء على هذه المواصفة، تقوم المختبرات المختصة بإجراء اختبارات كشف الغش في العسل ومنها تحديد نسبة الرطوبة وتحديد عدد وحدات أنزيم العسل ومحتوى العسل من الغلوكوز والفركتوز وتحديد الحموض الكلية وكمية هيدروكسيد ميثيل فورفال.‏ 
وتجرى أيضا الفحوص الفيزيائية لمعرفة اللون والطعم والرائحة، وهي اختبارات حسية، وكذلك هناك فحص مجهري لتحديد أنواع وكميات حبوب الطلع في العسل بهدف تحديد هوية العينة المختبرة.‏ 
وقال العوران انه، إضافة لما سبق، يتم تحديد الآثار المتبقية من المضادات الحيوية للأدوية والمبيدات كعامل أساسي، وعلى ضوء هذه النتائج مجتمعة يتم الجزم بأن العسل المختبر هو عسل طبيعي مئة بالمئة وغير مغشوش.‏ 

http://www.addustour.com/17085/%D9%88%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%88%D9%86+%D9%8A%D9%85%D8%AA%D9%87%D9%86%D9%88%D9%86+%D8%A8%D9%8A%D8%B9+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%84+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B4%D9%88%D8%B4.html

10‏/01‏/2014

النحل يساعد مزارعي شرق الصين على رفع إنتاجية وجودة المحاصيل

 يسهم النحل في زيادة إنتاجية المحاصيل كما يُحسن جودة ثمار الفاكهة، ويظهر دور النحل في الدفيئات حيث لا يوجد دور للرياح في عملية تلقيح النباتات.
وقالت لخه كه شيانغ، المزارعة في قرية قاوجياقوانغ تشوانغ ببلدة دونغلي التابعة لمقاطعة شاندونغ شرق الصين، والابتسامة تملأ وجهها، إن استخدام النحل في التلقيح وفر قرابة 1000 يوان لكل مو، وكانت الثمار أثقل وأكثر احمرارا ونسبة سكرها إلى حموضتها مرغوبة أكثر من غيرها، وكذلك لم تظهر أي أشكال شاذة كتلك التي تنتج من عملية التلقيح الاصطناعي.
وأهتم أصحاب دفيئات الفاكهة بتربية نحل العسل لرفع إنتاجية وجودة محاصيلهم، وتطوير قطاع الزراعة في محافظة يييوان.
وافتتحت مجموعة منغشان، المهتمة بإنتاج وتصدير عسل النحل، فرعا جديدا في منطقة التنمية الاقتصادية والتكنولوجية بمحافظة يييوان، وزودته بأجهزة حديثة تضمن إنتاج 30 طنا من العسل يوميا بالإضافة إلى مختبر تحليل قدم أكثر من 100 نوع جديد من منتجات العسل تشمل غذاء ملكات النحل وشمع العسل وغيرها، وتنتشر منتجاتها في أكثر من 20 مقاطعة ومنطقة صينية.

علماء: أوروبا بحاجة للمزيد من النحل من أجل الوقود الحيوي

  
لندن (د ب أ): اعلن باحثون من أوروبا إن الكثير من دول أوروبا تعاني من نقص في أعداد النحل بسبب تزايد زراعة النباتات التي تستخدم في صناعة الوقود الحيوي. وأكد سيمون بوتس من جامعة ريدنج في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم الخميس أن أوروبا مهددة بكارثة بيئية في السنوات المقبلة إذا لم تتعامل مع هذه المشكلة.
وحسب الدراسة التي شارك فيها باحثون من جميع أوروبا ونشرت نتيجتها اليوم الخميس على الموقع الإلكتروني لمجلة "بلوس ون" العلمية فإن أوروبا بحاجة إلى 4ر13 مليون خلية نحل أو سبعة مليارات نحلة من نوع نحل العسل. وأوضح معدو الدراسة أن أوروبا تحتاج للمزيد من النحل بسبب تزايد زراعة نبات السلجم ونبات دوار الشمس اللذين يستخدمان في صناعة الوقود الحيوي.
http://www.alayam.com/News/online/Variety_online/210495

التلوث يعيق النحل في الحصول على مؤنته !

ترجمة : فاطمة القريشي
يقول العلماء ان قدرة عسل النحل في العثور على الزهور يمكن انت تتعرقل بسبب مادة كيمياءيه في عادم الديزل.
كشفت الاختبارات عن انبعاث بعض رواءح المواد الكيمياءيه الموجوده في العادم تشبه رواءح الأزهار التي يذهب اليها النحل في رحلته لجمع المؤنه.نشرت الدراسة في التقارير العلمية ( Scientific Reports ) ، كذلك كشفت عن مجموعه معينه من المواد الكيمياءيه الموجوده في عادم الديزل والمعروفة باسم أكاسيد النتروجين الأحادية NOx تثير استجابة الحشرات لشم هذه الروائح.
حيث يقول العلماء ان دليل النتائج يدل على ضرورة تحسين نوعية الهواء.فهذا ما نهدف اليه، لأننا على بينة من تأثير الملوثات المحمولة في الهواء على صحة الانسان وعلى ما يبدو ان هذه الملوثات لاتقتصر على صحة الانسان فقط ، هذا ماقالته دكتورة الأعصاب لجامعه ساوثامبتون ترسي نيومان -الذي كان مشاركا في العمل.
ولانتقال من تأثير مادة كيميائية في التلوث على تأثيرالملقحات، قام الباحثون بعمل خليط من المواد الكيميائية المتطايرة، أو ذات الرائحة الكريهة، التي تشكل رائحة من الحبوب الزيتية، ثم استخدموا ديزل مولد للطاقة لإنتاج خليط من الهواء ودخان العادم الذي يطابق الى حد ما دخان الطرق المزدحمة ، ومن ثم خلطوه مختبريا مكونين بهذا هواء ملوث ممزوج بروائح الأزهار.مظيفة الدكتوره نيو مان ملاحظة فريق العمل لفقدان اثنين من المكونات [من خليط رائحة الأزهار والهواء الملوث].فأعيد انتاج المواد الكيميائية “الروائح” المفقودة مع مكونات عادم الديزل، وهي أكاسيد النيتروجين الأحادية، والمعروفة باسم أكاسيد النيتروجين NOx.وبعد العمل على مدى تأثير التلوث الكيمياءي لروائح الأزهار ، بدا فريق العمل باكتشاف مدى تأثر النحل بهذا التغيير.
“ان النحل يحتاج إلى فك رموز الرسائل الكيميائية التي يحصل عليها من الازهار ليكون قادر على العودة الى هذه الازهار والتي يعرفون بأنها ستعطيهم افضل رحيق”، هذا ماقالته الدكتوره نيو مان.قالت نيومان : تعلمت الملقحات على التعرف على الروائح من الزهور الغنية الرحيق وهذا مكنهم من التغذيه بشكل أكثر كفاءة.اختبار الشمأجرى الفريق اختبارا أهتم بتعليم النحل على ربط رائحة مادة كيميائية معينة مع إعطاء قطرة من السائل السكرية.
استجاب النحل للاختبار بمده لسانه ،كما لو كان يفعل هذا مع رحيق الأزهار، وبعد محاولات عدة قام النحل بالتمسك بقطعة السكر المقدمة مع الروائح بمجرد الكشف عن الرائحة .
“بعد أن تدربت مجموعة من النحل، قمنا باختبارها لمعرفة ما اذا كانت ستستجيب بنفس طريقة استجابتها للخليط الذي تدربت عليه قبل التعرض لأكاسيد النيتروجين [المادة الكيميائية المتولده في عادم الديزل]،” قالت الدكتوره نيومان.فعندما كانت هذه المواد الكيميائية روائح تنتج بفعل أكاسيد النيتروجين، كانت استجابة النحل أقل بكثير للرائحة وغير ملزمة بمد ألسنتها.وأضاف عالم الأحياء والباحث الرئيسي الدكتور غي بوبي أن التلوث الجوي بدا متداخلا مع “العلاقة المعقدة” التي تطورت بين النباتات والحيوانات.”، وقد تطورت الزهور لانتاج الخلائط الكيميائية التي تجذب الملقحات” هذا ماقاله بوبي لبي بي سي.
وأضافت الدكتوره نيومان أن الدراسة أبرزت الحاجة إلى الحد من التلوث وتحسين نوعية الهواء، من أجل حماية الحشرات الملقحة اضافة الى تحسين صحة الإنسان.حيث تقدر قيمة الانتاج الغذاءي المتعلق بما يسمى ب “خدمات التلقيح” بمئات الملايين من الجنيهات سنويا في المملكة المتحدة وحدها.
وقال البروفيسور جيمس نيه، الذي درس صحة وسلوك نحل العسل في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، أن البحث يشكل “مسألة غير مستكشفة إلى حد ما”.”، فقد ركزت معظم البحوث على هذه الملوثات الموجوده في المبيدات” قاءلا لبي بي سي.مضيفا “لكن النحل يخضع لمجموعة متنوعة واكبر بكثير من الملوثات و المشوبات. فينبغي بهذا دراسة التأثير و التلوث المحتمل لهذه الملوثات مع المبيدات.”

http://www.fnrtop.com/vb/showthread.php?t=896250

07‏/01‏/2014

السعوديه/ إبادة الجراد تقضي على مناحل الباحة

مع كل موسم تجتاح أسراب الجراد تهامة وسراة وبادية الباحة تعلو أصوات نحالة المنطقة مطالبين زراعة الباحة بتوفير مساحات آمنة لخلاياهم كون استعمال المواد الكيميائية لإبادة الجراد تتسبب في إبادة النحل والإضرار بمربيه ممن يطمحون في تحقيق مكاسب مجزية.
ويؤكد النحال علي بن مروان الغامدي أنه ومجموعة من مربي النحل يضطرون لترحيل نحلهم في موسم الشتاء إلى تهامة، خصوصا بعد نزول الأمطار ما يوفر مراعي مفيدة للنحل على مستوى الأشجار أو النباتات والزهورات، مشيرا إلى أن ملاك الخلايا يتعرضون لخسائر فادحة بسبب رش المبيدات في كل المواقع دون اعتبار لوجود النحل، واصفا حالهم مع زراعة الباحة بأنهم كمن يستجير من الرمضاء بالنار، كونهم يعدون المواد الكيماوية للقضاء على الجراد، باعتباره عدو للثروة الزراعية الوطنية دون وجود آلية للمحافظة على المناحل كونها أيضا ثروة وطنية، مطالبا مديرية الزراعة في الباحة بتخصيص مواقع آمنة للنحالة عند بدء موسم هجرة الجراد.
فيما أوضح مدير عام زراعة الباحة المهندس سعيد جار الله أن أعمال المكافحة لن تتوقف طالما أن أسراب الجراد في تزايد، محملا ملاك خلايا النحل مسؤولية حفظها ونقلها عن مكان تواجد الجراد كون المكافحة تنطلق وفق حملة وطنية عامة.

    السعوديه/ مدير «زراعة الباحة» لـ «الحياة»: نواجه «حرجاً» في مكافحة الجراد بسبب «النحل»

    كشف مدير فرع الزراعة في منطقة الباحة المهندس سعيد جارالله أنهم يواجهون «حرجاً» كبيراً في مكافحة أسراب «الجراد» الذي دهم المنطقة خلال الفترة الماضية، معللاً ذلك بالحفاظ على مواقع «النحل» والبيئة بشكل عام.
    وقال في حديث إلى «الحياة» إن هناك تنسيقاً مستمراً مع مركز أبحاث مكافحة الجراد في المنطقة الغربية، مشيراً إلى أنه معني بمكافحة الجراد على مستوى السعودية من خلال تجهيز الإمكانات، والمعدات، والمبيدات والإسهام في عملية الاستكشاف، والرصد.
    وأضاف أن لدى فرع وزارة الزراعة في المنطقة أكثر من خمس فرق للاستكشاف، والمكافحة في كل من محافظة المخواة، وقلوة، مشيراً إلى أنه تتم مكافحة الجراد والحشرات بشكل عام بنوع معين من مواد الرش.
    وعن المجهودات تجاه انتشار الجراد في المنطقة الآن، أوضح أن الجراد آفة حشرية لها سلوك جماعي عبارة عن «أسراب»، موضحاً أنه تتم مكافحته في المزارع، لاسيما وأن هجومه شرس جداً، وتكاثره أشرس.
    وفي ما يتعلق بتضرر «مربي النحل» من المبيدات التي تستخدم في مكافحة الجراد، أكد قائلاً: «النحل ضعيف جداً، ويتأثر ليس بالرش المباشر فقط بل بالرذاذ، والانتقال، وهنا مبدأ الصعوبة، والتعاون، وأهمية المزارع أو النحال، أو مربي الماشية».
    وتابع: «نحن بدأنا قبل فترة بالتحذير عبر وسائل الإعلام عن مواعيد الرش»، مشيراً إلى أنه في حال ترك الجراد سيهاجم الحالة الخضرية بالكامل، ولن يجد النحال ومربي الماشية مكاناً له.
    وزاد: «أتمنى من الجميع أن تكون النظرة شمولية، وأتمنى من الجميع متابعة هذا العدو، والإبلاغ عن مواقعه لتتم مكافحته»، مؤكداً أنهم يراعون صعوبة تنقل المناحل.
    وأشار إلى أنه يجب على النحالين مع بداية أي موسم شتوي، أو حالة خضرية أن يكون لديهم الوعي التام، وفي حال وجود «الجراد» أن يبادروا بالانتقال إلى المواقع الآمنة.
    وعن المشاريع المقبلة للزراعة في منطقة الباحة، قال جارالله: «المنطقة متنوعة في بيئتها، وفي تضاريسها، ويوجد فيها أكثر من مؤشر جغرافي للإنتاج الزراعي ابتداء من الرمان بشمال المنطقة، وانتهاء بـ «المانجو» في جنوبها، إضافة إلى الموز البلدي الذي سيقام له مهرجان بعد أسبوعين في قرية ذي عين كناحية تراثية وثقافية وإرث زراعي للمنطقة، ويجب أن تحظى بالكثير من المشاريع التطويرية».
    وأضاف: «نحن نتطلع إلى خدمة المزارع من الناحية الزراعية في تقديم الخدمات المساندة للإنتاج الزراعي، وقد تكون هذه المشاريع خدمية تؤمن من خلالها المبيدات الحشرية اللازمة للحفاظ على الإنتاج الزراعي وبكفاءة عالية، إضافة إلى تأمين اللقاحات البيطرية، والتحصينات اللازمة للماشية الموجودة بشكل كبير جداً بالمنطقة».
    وتحدث مدير زراعة الباحة عن المشاريع المتعلقة بالغابات والمتنزهات، مشيراً إلى تنظيم ورشة عمل أمس الخميس، من وزارة الزراعة بالتعاون مع منظمة «الفاو» حول إدارة مساقط المياه وتقنيات حصاد مياه الأمطار في المناطق الجبلية.
    وتابع حديثه عن المشاريع بقوله: «يوجد مركز أبحاث للغابات بالمنطقة وهو مركز وطني يعنى بأبحاث الغابات والمراعي، ويوجد أكثر من 40 غابة»، معتبراً منطقة الباحة غابة ويتخللها المساكن.
    ولفت إلى أنه ونظراً لتدهور الوضع البيئي، والتغير المناخي، والأنشطة البشرية والسكانية بدأت تتقلص هذه الأعداد، مؤكداً وجود تعاون ضمن البرنامج الفني مع «الفاو» والذي يهدف إلى تأهيل المدرجات، وصيد مياه الأمطار، وعودة الحياة في بعض المناطق المتدهورة.
    وأوضح أن من ضمن المشاريع المستقبلية هو إعادة تأهيل الغابات والحفاظ ما تبقى من الغابات المتدهورة، ومتابعة تنميتها، وإنتاجها لتعود أفضل مما كانت عليه.

    النحل يحول ''الضوء المستقطب'' إلى ''رقصات'' لإرشاد الرفاق إلى أماكن الرحيق


    النحل يحول ''الضوء المستقطب'' إلى ''رقصات'' لإرشاد الرفاق إلى أماكن الرحيق
    النحل يستخدم أضواء غير مرئية للبشر لإرشاد غيره إلى أماكن الرحيق
     كتب- محمد منصور:
    كشفت دراسة جديدة أن النحل يستخدم أضواء غير مرئية للبشر لإرشاد غيره إلى أماكن الرحيق.
     وقالت الدراسة الصادرة عن معهد ''فيجن'' إن تلك الحشرات تستخدم ''الرقص'' و ''الضوء'' لإرشاد باقي بني جنسها إلى أماكن تجمع الرحيق، وهو الأمر الذي يساعدها على إنتاج العسل.
     ويملك النحل أدوات ملاحية رائعة، فمخ النحلة الذى لا يزيد حجمه عن حبة السمسمة يفوق أدمغة الحشرات العادية بعشرين مرة على الأقل، وحاسة الشم التي يتمتع بها النحل تجعل من رأسه بوصلة تتجه نحو أماكن تجمع الزهور، علاوة على كونها ''حشرات اجتماعية'' تستخدم ذكائها في ترتيب وتوزيع الأدوار.
     ''هذا يعني أن النحل يستخدم الضوء ويحوله إلى رقصات ويرشد بعضه البعض'' يقول البروفيسور ''مانديان سرينيفاسان'' أستاذ الحشرات بمعهد ''كوينزلاند''، والذي يؤكد أن الاكتشاف الجديد يلقي بالضوء على أساليب ملاحية ''غاية في التقدم'' و مجهولة بالنسبة لنا.
     الضوء الذي يستخدمه النحل ويحوله إلى رقصات إرشادية لا يراه البشر، على حد تعبير ''مانديان'' الذي يؤكد أن المعلومات التي أتيحت في الماضي كانت خاطئة إلى حد كبير، فالشمس، التي يهتدي بها النحل، ليس شرطاً أن تكون مشرقة، فعيون تلك الحشرات تستطيع التقاط الضوء ''المستقطب''، وهو ذلك الضوء المكون من موجات بسيطة على عكس موجات الضوء العادي شديدة التعقيد.