أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

31‏/07‏/2010

اليمن/ اختتام دورة لمربيي النحل في تعز

اختتم مشروع تطوير تربية النحل بتعز دورة تدريبية لتطوير رعاية النحل ودعم الأسر الفقيرة لمربيي النحل من محافظة شبوة بالتعاون مع صندوق التشجيع الزراعي والسمكي.
هدفت الدورة على مدى 5 أيام إلى رفد 30 نحالا من مديريات ميفعة والرضم والروضة بمحافظة شبوة بمهارات ومعلومات حول الطرق الحديثة في تربية النحل ومكافحة الآفات والأمراض التي قد تصيبه وكيفية الاستفادة من منتجات النحل.
وتضمن برنامج الدورة توزيع خلايا نحل للمشاركين في الدروة مع كافة مستلزماتها بما يسهم في تحسين مستوى الدخل المادي لكل أسرة من خلال خلق فرص عمل ذاتية وزيادة انتشار مربيي النحل في المحافظة.
يذكر أن عدد المستفيدين من برنامج دعم الأسرة الفقيرة بلغ عددهم 287 أسرة وزعت لهم ألف و435 خلية نحل في محافظات إب ولحج والضالع وذمار وشبوة والحديدة.

السعوديه/ دورات تدريبية مجانية ومحاضرات في مهرجان عسل الباحة



دورات تدريبية مجانية ومحاضرات في مهرجان عسل الباحة
يواصل مهرجان العسل الدولي في منطقة الباحة برامجه المنوعة بمشاركة 60 عارضا للعسل ومنتجاته من داخل المملكة وخارجها، والذي تنظمه جمعية النحالين التعاونية في المنطقة بالتعاون مع كرسي بقشان لأبحاث النحل في جامعة الملك سعود وهيئة السياحة والآثار في مقر الساحة الشعبية في محافظة بلجرشي.
وشهد المهرجان منذ الاثنين الماضي برامج منوعة تتضمن تنظيم المعارض التي تعرض خلالها عرض مختلف أنواع العسل ومنتجات النحل، ومختلف المنتجات النحلية ومستلزمات النحل محليا ودوليا إلى جانب تقديم عروض لمنتجات وخدمات شركات النحل وشركات التسويق. وإضافة إلى ذلك يقدم المهرجان دورات تدريبية مجانية للنحالين والمهتمين بالنحل وتنظيم محاضرات علمية عن الجديد في عالم النحالة التي يقدمها كرسي بقشان لأبحاث النحل في جامعة الملك سعود وعروض حية للنحل ولمكونات الخلية وطرق التربية الحديثة في الشبكة والإيضاحي إلى جانب تقديم العديد من الفقرات الترفيهية وعروض الشخصيات الكرتونية.
وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية النحالين التعاونية في المنطقة رئيس لجنة المهرجان الدكتور أحمد الخازم الغامدي أن أسعار العسل المعروض في المهرجان تختلف بحسب النوع، وتتراوح بين 200 و 700 ريال، مشيرا إلى أن سعر الكيلو من عسل السدر الصيفي يصل إلى 200 ريال، وسعر عسل السدر المصري 350 ريالا، فيما يصل سعر الكيلو من عسل السدر البلدي إلى 400 ريال وبنفس السعر يباع كيلو عسل الضهيان، ويصل سعر عسل المجرى والضرمة إلى نحو 700 ريال للكيلو.
وتشهد تربية النحل وصناعته في منطقة الباحة نموا سريعا وتعتمد في ذلك على كمية وموسمية الأمطار التي شجعت النحالين على التنقل للبحث عن مراعي جديدة لجني العسل وتسويقه الأمر الذي ساعد في إنتاج أنواع من العسل مثل عسل السدر والسمره والضهيان والطلح والصيفي والعرفجة، بالإضافة إلى وجود عدد من الأودية التي تعد مراعي للنحل منها أودية الخيطان والعوامر بقشبة وبيدة ومعشوقة وشمرخ والخية والمجمعة وماعل وكرا والعقيق وشوقب، إذ تنتشر في هذه الأودية أشجار السدر، الطلح، الشوكة، السمرة والضهيان. 

السعوديه/ «نحالون» يطالبون بنظام لتربية النحل... وآلية تسهل القروض


طالب المشاركون في اللقاء الوطني الثاني للنحالين والمهتمين بصناعة العسل في السعودية وزارة الزراعة بالإسراع في إعداد وإصدار لائحة تنفيذية لنظام تربية النحل، وبإنشاء أقسام متخصصة له في الإدارات العامة للوزارة في مناطق البلاد وتفعيل أدوارها، وبإعداد سلسلة برامج تدريبية وإرشادية بالتنسيق مع كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل في جامعة الملك سعود.
وخلصت مباحثات المشاركين في اللقاء إلى مطالبة صندوق التنمية الزراعية بالإسراع في إيجاد آلية مثلى للإقراض تُسهّل حصول النحالين على القروض.
ومطالبة الجهات ذات العلاقة بتفعيل نظام الرقابة على استيراد وتسويق العسل بأخذ عينات من الأسواق للتأكد من مواصفاتها، وبإعداد مواصفات للطرود المستوردة يُلزم الموردين بالتقيد بها، وبتفعيل الحجر الزراعي.
وفي الباحة، اختتمت فعاليات اللقاء الوطني الثاني للنحالين والمهتمين بصناعة العسل في السعودية في جامعة الباحة أول من أمس، الذي نظمه كرسي المهندس عبدالله بن أحمد بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود بالتعاون مع جمعية النحالين التعاونية وجامعة الباحة ووزارة الزراعة.
وحظي اللقاء بمشاركة عدد كبير من المهتمين بصناعة النحل في السعودية، ومسؤولي وزارة الزراعة، وممثلين لهيئة الغذاء والدواء والضمان الاجتماعي والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس وبعض مندوبي الشركات والمؤسسات من القطاع الخاص وعدد كبير من النحالين أثروا جلسات اللقاء التي تناولت إعداد خطة إستراتيجية لصناعة العسل في البلاد.
يذكر أن الفعاليات شملت لقاء مع موردي النحل المصري تطرق إلى محاولة تشخيص أسباب رداءة طرود النـــحل المصري المستوردة من مصر.

30‏/07‏/2010

السعوديه/ نائب أمير الباحة يطلق مهرجان العسل الدولي الثالث


أطلق صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود نائب أمير منطقة الباحة ورئيس اللجنة العليا لمهرجان العسل الدولي الثالث فعاليات المهرجان وسط حضور كثيف ومشاركات محلية ودولية واسعة.وفور وصول سموه قام بقص الشريط إيذانا بافتتاح المعرض المصاحب للمهرجان والذي يضم حوالي ستين عارضا من داخل المملكة و بمشاركة عدد من الدول العربية من اليمن ومصر وسوريا ولبنان والأردن والجزائر والكويت وعدد من الشركات والنحالين بالمملكة حيث تجول داخل المعرض واستمع إلى شرح مفصل عن محتوياته واستمع إلى عدد من النحالين الذين قدموا له شرح عن معروضاتهم من أنواع العسل كما شاهد سموه معامل تحليل العسل والتي تقوم بتحليل العسل عند رغبة زائر المهرجان لتحليل العسل قبل شرائه والتأكد من جودته كما اطلع سموه على عدد من المعارض المشاركة من الدول العربية ومعروضاتها.
المدينه

ملتقى النحالين : طرود النحل المستوردة تكلف نحالي المملكة خسائر بملايين الريالات

محمد البيضاني - الباحة
أجمع النحالون الذين حضروا فعاليات اللقاء الوطني الثاني للنحالين والمهتمين بصناعة النحل في المملكة الذي نظمه كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود مؤخرا بالتعاون مع جمعية النحالين التعاونيه وجامعة الباحة ووزارة الزراعة أن طرود النحل المستوردة تكلف النحالين خسائر بملايين الدولارات.
وكان اللقاء الذى أداره الدكتور احمد الخازم الغامدي المشرف على كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود قد ناقش انخفاض جودة الطرود والملكات المستوردة من مصر والأسباب المحتملة حيث اتفقت اراء الكثير من الحضور حول رداءة الطرود المستوردة خاصة خلال الخمس سنوات الماضية وذكر بعضهم ان النحل ينتهي خلال شهرين من تسكينه في خلايا حديثة واخرون اكدوا بأن النحل يحمل امراضا وان اوزان الطرود اقل من المفترض.
من جهته اشار موردو النحل المصري ان احد اسباب مشاكل فقد الطوائف يعود الى عدم وجود عمالة مدربة على دراية بآلية تسكين النحل وبالطرق التي تستخدم فيها الطرود الجديدة حيث يأخذها النحالون لجني العسل مباشرة وهذا يضعفها ولا يتيح للملكات مجالا لوضع البيض.
ويرى موردو النحل المصري ان يتم استيراد النحل مسكنا أي به حضنه وحبوب لقاح وعسل وليس مرزوما يحتوي على نحل فقط. واشاروا الى تجربتهم مع دولة الإمارات حيث يقوم موظفو الحجر الزراعي بفحص النحل وعند وجود أي امراض وخاصة حلم الفاروا فان الشحنة تعدم في المطار، اما في السعودية فأن الطرود تدخل وهي حاملة للأمراض لعدم تطبيق أنظمة الحجر الزراعي.

29‏/07‏/2010

مربو النحل يضفون طابعاً جديداً على مدن اليابان



طوكيو (ا ف ب) - منطقة غينزا في طوكيو تعج عادة بطنين المتسوقين وموظفي المكاتب الا ان محبي الطبيعة شكلوا على اسطح ناطحات السحاب فيها موطنا لنحل حقيقي يدر العسل.
هذا جزء من مشروع لاعادة ادخال الطبيعة في صلب اكبر مدن العالم التي تضم اكثر من 30 مليون نسمة.
على ارتفاع 11 طابقا فوق ابنية طوكيو، كدس الهواة خلايا نحل يتقطر منها العسل ذهبي اللون.
يقول المسؤول عن تربية النحل كازوو تاكاياسو لمربي النحل المتطوعين من وراء الشبكة الواقية التي تغطي وجهه "لنستمتع بالغلة، لكن احرصوا على الا تتأذوا". ويشرع افراد الطاقم الذين يلبسون رداء أبيض بالعمل، مستخرجين العسل المتلألئ بواسطة آلة طرد مركزي يشغلونها يدويا.
يقول ساتوشي ناغاي، 49 عاما، الذي اخذ استراحة من عمله في شركة "ميتسوبيشي يو اف جي مورغان ستانلي" "لا تخافوا. لن تلسعكم الا اذا آذيتموها. تذوقوا العسل. رائحته كرائحة الحمضيات".
وهو يؤكد ان العسل عضوي عموما، لأن استعمال المبيدات محظر في منتزهات وحدائق طوكيو بما فيها القصر الامبراطوري الذي يبعد نحو كيلومتر ونصف الكيلمتر، والذي يجمع النحل معظم الرحيق منه.
يقول انه "من خلال تربية النحل، نتعلم كم ان المبيدات مضرة بالحشرات. وهي تجعلنا نعيد النظر في هواية لعب الغولف على ملاعب لا يمكن الحفاظ عليها من دون مبيدات".
قد تكون رؤية مربي النحل غير مألوفة في العاصمة اليابانية، لكنهم ليسوا المزارعين المدينيين الوحيدين. على سطح مبنى يقع على بعد بضعة احياء، كان مزارعون حفاة يخوضون في وحول تكاد تصل الى ركبهم لزراعة الارز في حقل رطب.
في اعلى مبنى مخمرة هاكوتسورو لصنع الساكي، كان موظفو المخمرة وزوجاتهم واطفالهم يصرخون لشدة الحماسة ويدوسون في الوحل حفاة.
يقول اسامي اودا (56 عاما) نائب الرئيس في مكتب هاكوتسورو في طوكيو الذي يعنى بحقول الارز يوميا "احسنتم! احسنتم! عافاكم!"
ويضيف "نحن نجمع 60 كيلوغراما من الارز كل سنة، ونصنع منها 80 لترا من مشروب الساكي. انه ارز عضوي بالطبع. احب ان يكون محصولي خاليا من المبيدات، وهو جيد ايضا للنحل".
هذا النوع من المشاريع استحوذ على الاهتمام في طوكيو هذه السنة فيما تستعد اليابان لاستضافة مؤتمر دولي عن التنوع البيئي يشارك فيه 193 بلدا ويهدف الى ايجاد طرق للحد من انقراض الاجناس.
سيقام الاجتماع العاشر للمؤتمر حول التنوع البيئي في مدينة ناغويا في تشرين الاول/اكتوبر لمناقشة مسألة بيئية ملحة لم تلق اهتماما بقدر التغيير المناخي في السنوات الأخيرة.
فأجناس الحيوانات والنباتات تختفي في العالم بأسرع وتيرة في تاريخ الجيولوجيا، ومعظم هذه الانقراضات مرتبط بالنشاط البشري، وفقا لبرنامج الامم المتحدة للبيئة.
ومن بين الاجناس المعرضة للخطر 21 بالمئة من الثدييات المعروفة، و30 بالمئة من البرمائيات المعروفة و12 بالمئة من الطيور المعروفة، وفقا للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.
وتخسر الارض راهنا جنسا كل 20 دقيقة تقريبا، بحسب تقديرات المنظمة غير الربحية "كونسرفيشن انترناشونال".
ويحذر العلماء من ان تدمير موائل الحياة البرية يؤدي الى تدمير الانظمة البيئية التي تزود البشر ب"خدمات بيئية" مثل المياه النظيفة والهواء النظيف والتي هي ضرورية للتحكم بالمناخ وانتاج الاغذية.
خير مثال على ذلك النحل المنتج للعسل.
فقد تضاعف سعر النحل المنتج للعسل في السنوات الاخيرة بعدما حظر استيراده لمنع انتشار الطفيليات وبسبب تضاؤل اعداد النحل المحلي، وهي ظاهرة يعزوها مربو النحل الى استخدام المبيدات.
وبسبب نقص النحل الذي يساعد على التلقيح، قال المزارعون ان الفواكه لا تنمو بشكل يرضي المستهلكين المدينيين.
يقول كازوو كيمورا من جمعية مربي النحل اليابانيين "تلقينا عددا من الشكاوى من مربي النحل مفادها ان المبيدات تقتل النحل المنتج للعسل".
وقد ناقش العلماء اليابانيون الذين يشاركون في الاجتماع المتعلق بالتنوع البيئي سبل اقناع الشعب الياباني المتمدن بأهمية التنوع الحيوي.
يقول كازوهيكو تاكوشي، مدير معهد الاستدامة والسلام في طوكيو "تربية النحل في المدن وزراعة الارز مثالان جيدان يظهران كيف يمكن للبشر ان يعيدوا تحديد علاقتهم بالطبيعة. والأهم من ذلك انهما يمكن ان يغيرا عقلية الناس".

http://www.google.com/hostednews/afp...ah9KSg_Ak3gZpw

25‏/07‏/2010

أفواج النحل تثير دهشة المارة بعد تجمعها على عمود إنارة


محيط - صافيناز محمد
يبدو أن كل شىء فى هذا الكوكب قرر التمرد على أوضاعه وكل ما يتعلق بنظام حياته على سطح البسيطة حتى وصل الأمر إلى النحل الذي صمم على تغيير وجهته المعيشية بعد أن إستقر وخيم على عمود للإنارة في أحد الشوارع الأمر الذى أثار دهشة المارة.
ووفقاً لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية كانت أفواج النحل قد قررت الحصول على إستراحة للإسترخاء من المهام اليومية التي تقوم بها حيث شوهد التجمع الكبير الذى غطى أحد الأعمدة بالكامل بشارعي "وادور كور" و"سانت آن".
وتسبب المشهد الغريب فى دهشة المارة لدرجة أنهم خشوا الإقتراب من العمود حتى لايتعرضون للدغات، ولكن فى المقابل قرر أحد الأشخاص المقيمين بلندن عدم إضاعة الفرصة وتسجيل اللحظة الفريدة بالكاميرا ومن ثم نشرها على الموقع الاجتماعى الشهير "تويتر" تحت اسم "بوب رومان".
الجدير بالذكر أن عام 2007، شهد تناقص فى أعداد النحل بأوروبا كما سجلت مستويات الانتاج إنخفاضاً ملحوظاً فى الكمية المتداولة، الأمر الذى سبب قلقاً بالغاً لدى المهتمين بالبيئة والطبيعة.
وفى عام 2009، توقعت بعض التقارير الواردة من الولايات المتحدة أن ثلث مستعمرات نحل العسل لن تعيش حتى قدوم فصل الشتاء المقبل حيث أن هناك توقعات بخسائر طبيعية تبلغ نسبتها حوالى 25 %، كما أشارت التقارير
إلى أن تلك الخسائر ستؤثر بالسلب على الطبيعة وستكون لها عواقب وخيمة على البيئة والزراعة.

شاهد الصور ..


النحل يلتف على العمود


المارة فى حالة دهشة جراء التجمع الفريد


سيدة تهرول مسرعة حتى لاتصاب باللدغات

أفواج النحل تستقر على العمود




23‏/07‏/2010

السعوديه/ أكثر من مليون طائفة نحل في المملكة تنتج 8 آلاف طن سنوياً


الرياض - «الحياة»
شهدت تربية النحل في المملكة تطوراً كبيراً خلال الفترة الماضية، وبلغ إجمالي عدد طوائف النحل أكثر من مليون طائفة.ووفق تقرير بثته وكالة الأنباء السعودية، توقع مشرف كرسي المهندس عبدالله أحمد بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود الدكتور أحمد الخازم أن يتضاعف هذا العدد خلال الفترة المقبلة، معتبراً ذلك نتيجة حتمية للجهود التي تبذلها الحكومة في تنمية القطاعات الاقتصادية الحيوية، إضافة إلى الدعم والتسهيلات التي تقدمها للنحالين، وتبني بعض الجهات الحكومية وغير الحكومية إدخال مهنة تربية النحل ضمن الحرف التي تستخدم لزيادة مصادر وتحسين دخل الأسر المحتاجة.
ورأى الخازم أن هذه الثروة الوطنية الهائلة بحاجة إلى عمل بحثي منظم ودراسات متعمقة لحمايتها والحفاظ عليها والاستفادة منها بشكل أمثل لرفع المردود الاقتصادي، موضحاً أن الكرسي يؤدي دوره في هذا المجال، ويسعى إلى تطوير أساليب النحالة في المملكة والعمل على حل المشكلات والمعوقات التي تواجه النحالين، وخلق علاقات تعاون مع المؤسسات البحثية والعلمية المميزة دولياً لتحقيق الشراكة العالمية في تطوير أبحاث النحل، إضافة إلى إثراء المعرفة الإنسانية، وإبراز دور الجامعة في تطوير قطاع النحل وتنمية قدرات الباحثين وطلاب الدراسات العليا.
ويهدف الكرسي إلى رفع مدارك النحالين العلمية وتنمية قدراتهم المهنية، وكذلك حصر الثروة النحلية لتسهيل مهمة صناع القرار والباحثين، وإجراء دراسة شاملة لسلالة النحل المحلية، وإعداد خريطة رعوية للنحالة المرتحلة، وتنمية الوعي بأهمية نحل العسل والقيمة الغذائية والعلاجية والاقتصادية لمنتجاته لاستغلال الثروة النحلية بشكل أمثل.
وقال إنه على رغم الإنتاج العالي للمملكة من العسل الذي يقدر بحوالى 8 آلاف طن، إلا أنه ما زالت الفجوة الغذائية للعسل موجودة، لذلك تستورد المملكة كميات كبيرة منه تصل إلى أكثر من 10 آلاف طن، مشيراً إلى أهمية العسل الغذائية والعلاجية، وازدياد الطلب على أنواع معينة منه، مفيداً بأن كرسي أبحاث النحل في جامعة الملك سعود سينفذ برنامجاً لتطوير أساليب الإنتاج واستخدام تقنيات حديثة تسهم في رفع الإنتاج.
وأضاف الخازم أن الكرسي شارك في مؤتمرات دولية خارجية تمثلت في المشاركة في اللقاء الأول للنحالين العرب والأتراك الذي عقد في أنقرة العام الماضي، إذ جرى بحث عدد من القضايا الخاصة بالتعاون في مجالات صناعة النحل بين المملكة وتركيا، إضافة إلى مشاركة الكرسي في المؤتمر الدولي للنحالين في مصر الذي عقد بمدينة طنطا المصرية بداية العام الحالي.
وأكد الخازم أن كرسي المهندس عبدالله بن احمد بقشان لأبحاث النحل نظم العديد من الدورات التدريبية مخصصة للنحالين بهدف تنمية قدراتهم وإكسابهم مهارات جديدة في طرق إنتاج العسل، والاستفادة من منتجات النحل الأخرى باستخدام الوسائل الحديثة في تربية النحل، إذ نفذ الكرسي العديد من الدورات في مناطق مختلفة من المملكة، منها دورة تدريبية للنحالين بمنطقة عسير بالتعاون مع مكتب الزراعة ومنظمة الأغذية والزراعة الدولية، على مدى ثلاثة أيام، واستفاد من الدورة عدد كبير من النحالين، إذ ألقيت في هذه الدورة العديد من المحاضرات شملت مجالات تربية النحل والأمراض التي تصيبه والآفات المهاجمة له والمبيدات وآثارها على النحل.
كما قام بتنفيذ دورة تدريبية في محافظة المخواة بمنطقة الباحة حول تربية نحل العسل، حضرها عدد كبير من الشباب الراغبين في تعلم هذه المهنة، وشارك الكرسي في الندوة الخاصة بالتنمية المحلية بمنطقة الباحة، وسعى الكرسي إلى المشاركة في زيادة وتحسين مستوى دخل الأسر المحتاجة من خلال وضع اتفاق تعاون مع جهات أخرى مثل جمعية النحالين التعاونية وشركة باب رزق جميل للخدمات المحدودة ومؤسسة الملك خالد الخيرية لتنفيذ أربع دورات تدريبية لتفعيل مشروع تدريب الأسر المحتاجة من أبناء محافظة قلوة بمنطقة الباحة .
http://ksa.daralhayat.com/ksaarticle/165504


22‏/07‏/2010

الأردن/ دورتان تدريبيتان لكوادر من السلطة الفلسطينية في عين الباشا


السلط - الدستور -
اختتم في المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي في عين الباشا دورتان تدريبتان لكوادر من السلطة الفلسطينية ـ وزارة الزراعة وذلك في مجالي تدريب النحل والمهارات الإدارية حيث تم تدريب 30 فنيا ومختصا من القطاع الزراعي الفلسطيني على العديد من المهارات والأساليب الزراعية والفنية وقد اشتملت الدورة الأولى التدريب في مجال إدارة النحل واستخدام التقنات الحديثة في تربية النحل ، فضلا عن كيفية مواجهة أمراض النحل والتصدي للصعوبات والمشاكل التي تعترض مربي النحل والية حلها .
فيما اشتملت الدورة الأخرى مختلف المهارات الإدارية التي يحتاجها الموظف في سياق رفع جهوزيته الوظيفية والارتقاء بمستوى الكادر الوظيفي في المواقع الإدارية المختلفة .
وكان مدير عام المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي الدكتور فيصل عواودة قد اشار الى إن هذه الدورات تأتي ضمن التعاون القائم ما بين المركز والوكالة اليابانية للتعاون الدولي ( جايكا ) والتي كانت قد اعتمدت المركز الوطني مركزا إقليميا لتدريب الكوادر الفنية والعلمية من عدة دول مثل العراق واليمن وفلسطين في مختلف المجالات الزراعية.
http://www.addustour.com/ViewTopic.a...2_id253644.htm

21‏/07‏/2010

السعوديه/ الطائف تطلق مهرجان العسل والسمن مطلع أغسطس المقبل


يترقب مقبول الطلحي وهو رئيس جمعية النحالين في محافظة الطائف، يوم الثالث من أغسطس (آب) المقبل بفارغ الصبر، حيث يشارك مع نحو 100 نحال آخرين، في أول مهرجان تقيمه المحافظة، للعسل والسمن، مستهدفين بيع 4 أطنان من العسل.
يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه الهيئة العليا للسياحة والآثار أمس، عن إقامة المهرجان في المحافظة المرتفعة عن سطح البحر بنحو 2500 متر، وتقع غرب البلاد.
وتطلق الهيئة العامة للسياحة والآثار فعاليات مهرجان العسل والسمن في الطائف، ضمن جهود التعريف بهذين المنتَجين اللذين تشتهر بهما المحافظة، ويقام المهرجان في الساحة التي تتوسط محلات بيع العسل والسمن بسوق البلد في المنطقة المركزية ويستمر لمدة 4 أيام. كما قال بيانها الصادر أمس.
من جهته، دعا مقبول الطلحي، الملقب بشيخ النحالين - وهو لقب يطلقه أهالي الطائف منذ قديم الزمان على الشخص الخبير والمرجع في الصنعة - النحالين في كافة البلاد، إلى المشاركة، مشيرا إلى توجيه دعوات إلى بعضهم، لكنه اشترط أن يكون العسل أصليا.
منبها إياهم إلى أن العسل الذي سيدخل المهرجان هو الأصيل فقط، مطمئنا العملاء من جهة أخرى بأن المحافظة تحتضن أكبر عدد من النحالين في السعودية، في إشارة إلى استحالة وجود الغش، أمام أعين الخبراء.
من جانب آخر، نقل البيان الصادر عن هيئة السياحة أمس، عن محمد قاري السيد المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار في الطائف، «أن الهيئة، تقيم المهرجان بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة كالمحافظة والأمانة وفرع وزارة التجارة بالإضافة إلى الغرفة التجارية الصناعية وجمعية النحالين التعاونية، وشركاء الهيئة من المستثمرين في هذا المجال»، وأكد أن «الهيئة تدعم الإنتاج المحلي وتساهم في التعريف بهذه المنتجات بدعم من الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار».
وسيتم خلال المهرجان إقامة مزادات مفتوحة في موقع «الحراج» على السمن البري والعسل الطائفي الشهير، وتعريف الزوار بكيفية اكتشاف العسل الأصلي من المغشوش، ويعرض المهرجان العسل الصيفي والعسل الشتوي بأنواعهما حيث إن النوع الأول (العسل الصيفي) هو الأكثر رواجا ومنه نوعان العسل الأبيض ويستخرج من أعالي الجبال من نبات السحاة والشرمة والطباقة، وهذا الصنف من العسل سعره أغلى من باقي أنواع العسل ويستخدم عادة كعلاج ويقدم أيضا كهدايا ثمينة، أما النوع الآخر فهو العسل الأسمر الذي يستخلص من أشجار المناطق المنخفضة كالسمر والسلم والطلح وسعره أقل من العسل الأبيض لكنه لا يقل جودة في التداوي وأيضا الطعم.
وأضاف بيان هيئة السياحة «سيتمكن زوار المهرجان من مشاهدة الطرق التقليدية لاستخلاص العسل من تجاويف جذوع الأشجار في تحضين الخلايا، والجهود المبذولة للحفاظ على السلالات المحلية من النحل بالإضافة إلى الطرق والتقنيات الحديثة في إنتاج العسل».
وبالعودة إلى شيخ النحالين، الذي لفت إلى إقامته أسبوعيا، نحو 3 مزادات علنية لتجار العسل، يتم فيها تداول العسل وتحديد أسعاره المتفاوتة من حين لآخر. بيد أنه يتمنى أن يعود المزاد إلى سابق عهده بشكل يومي، في إشارة إلى تراجع الإثمار الناتج عن قلة الأمطار في السنوات الأخيرة، كما يقول الشيخ مقبول، مبينا أن العملاء في المزاد هم مزيج من التجار والبائعين، وبعض المستهلكين أيضا.
ويباع العسل في الطائف، عبر دكاكين متناثرة في سوق البلد، الواقعة في المنطقة المركزية وسط المحافظة، كما يباع أيضا، عن طريق العلاقات الشخصية سواء الأصدقاء والأقارب، كما يقول فايز الطلحي وهو رجل أعمال من مدينة الطائف.
يشير الطلحي (38 عاما) إلى الأمطار القليلة التي باتت تتساقط من وقت لآخر على الطائف، أثرت على إنتاج النحالين، الذين يطاردون الإثمار الناتج عن الأمطار الموسمية في شتى المناطق.
لافتا إلى أن الطائف، تحظى بثلاثة مواقع رئيسية يتتبعها النحالون وينقلون المناحل إليها باختلاف المواسم. يقول: «نتابع أزهار أشجار السدر في جنوب الطائف، والضرم في الشفا، والسمرة شمال المحافظة». مؤكدا أن تربية النحل ليست مهمة صعبة، لكنها مهمة تحتاج إلى صبر وثير، ومتابعة دورية.
ويحسب النحالون أعداد النحل بوزن الخلايا، كما يقول هنا حمد الطلحي وهو متقاعد يملك مناحل، الذي أضاف «نطلق عليها اسم خلية أو (عود) بالعامية، وتزن في بدايتها نحو 1.5 كيلوغرام، فيما تزن 5 كيلوغرامات وقد تزيد، بعد التزاوج، وقد ينبثق عن الخلية الواحدة بعد التكاثر 3 خلايا كحد أقصى. فيما تختلف كمية الإنتاج من خلية لأخرى، وبحسب نوع الزهرة الملقحة». وزاد «يعتمد المزارعون على تكاثر النحل مرة واحدة في السنة، يزيد إلى مرتين كحالة نادرة».
إلى ذلك، كان قرار من مجلس الوزراء في مايو (أيار) الماضي، يقضي بتقديم معونات مالية للنحالين من قبل صندوق التنمية الزراعي في البلاد، على شكل قروض ميسرة، وهي في طور التفعيل كما نقل الشيخ مقبول عن معارفه، متمنيا في الوقت نفسه، أن يفعل بشكل لا يسمح إلا للمتأهلين بممارسة المهنة، أو من يرغب بشكل فعلي وجاد استثمار المال الممنوح، منوها بإشارات حذر، من أن يستغل المال أصحاب النفوس الضعيفة، ما سيدفع بالآلية الجديدة إلى التراخي أو الصعوبة، لا سيما أن المهنة تحتاج إلى خبرة وممارسة ومثابرة أيضا.
ويتفاءل الشيخ مقبول، على حد قوله، بوجود أراض شاسعة في السعودية، تتيح للنحالين المجتهدين، تتبع الطرق السليمة، واستخدام الآليات الصحيحة، التي تدفع استثمارهم إلى النجاح.

الشرق الأوسط

20‏/07‏/2010

الأردن/ محافظات/دورة حول تربية النحل في الربة


الكرك 20 تموز (بترا)-ثابت الهدار-
قالت مديرة وحدة إرشاد الكرك التابعة لمركز اقليمي الربة للبحث والارشاد الزراعي المهندسة، رائدة المعايطة، انه يوجد في محافظة الكرك حوالي 1600 خلية نحل تنتج سنويا حوالي سبعة اطنان من العسل.
جاء ذلك في ندوة نظمتها وحدة الارشاد اليوم الثلاثاء في المركز حول اساسيات تربية النحل للمزارعين والمهندسين المهتمين والمعنيين بتربية النحل في محافظة الكرك بهدف تشجيع المواطنين وتحفيزهم على تربية النحل والاستثمار فيه.
واشتمل برنامج الدورة على تطبيقات عملية على خلايا النحل اطلع خلالها المشاركون فيها على كيفية تربية النحل وافراد الخلية وكيفية التعامل مع النحل في جميع الظروف.
وبينت احدى المشاركات في الدورة المهندسة ميسون العمرو من مديرية زراعة القصر لوكالة الانباء الاردنية(بترا) اهمية تكرار تنظيم مثل هذه الدورة لتوعية مربي النحل بما يهمهم واطلاعهم على كل جديد يتعلق بتربية النحل.
وطالب مربي النحل عبد الحميد البشابشه بتفعيل وحدة النحل في المركز وتوفير فنيين متخصصين بتربية النحل وتوفير منحل للتدريب وان تكون الدورات في المستقبل على مستوى متقدم حول حياة النحل.
وتحدث في الدورة مدير وحدة ارشاد الشونة الشمالية المهندس هاني النعيمي حول الامراض التي تصيب النحل واعراضها وطرق العلاج وسبل الوقاية منها، مؤكدا اهمية اخذ الاحتياطات اللازمة عند استخدام العلاجات لمكافحة هذه الامراض.
وبين ان شغالة النحل التي يبلغ وزنها ربع غرام تقوم باعمال شاقة حيث تمتص رحيق الازهار وان للنحل القدرة ان يطير بسرعة 65 كيلو مترا في الساعة وان كيلو غرام من العسل يكلف النحل ما بين 120 الف الى 150 الف حمل من الرحيق فاذا كان مصدر الرحيق يبعد5ر1كيلومتر عن خليتها وجب على الشغالة ان تطير مسافة ثلاثة كيلو مترات في كل حمل أي حوالي 360 الى 400 الف كيلو متر، موضحا ان الخلية تضم ملكة واحدة ملقحة لوضع البيض و20 الى 80 الف شغالة و 300 الى 800 ذكر.

http://petra.gov.jo/Artical.aspx?Lng...Artical=209118

19‏/07‏/2010

إكتشاف بروتين في العسل مضاد للبكتيريا

طلال سلامة من برن (سويسرا): 
نجح فريق من الباحثين الهولندين، في المركز الطبي الأكاديمي في أمستردام، للمرة الأولى، في تمييز العامل المنشط الذي يعطي العسل مزايا مضادة للبكتيريا. ان منافع أكل العسل معروفة منذ زمن بعيد بيد أن كيفية تفاعل العسل مع الجسم كان يحيطها بعض الغموض. اليوم، تمكن هؤلاء الباحثين من تمييز بروتين، في العسل، يتمتع بقدرة محاربة البكتيريا بصورة فاعلة. هكذا، بات ممكناً تسخير هذا البروتين لتصميم أدوية جديدة تنجح في اسكات أي مقاومة تشنها البكتيريا والفيروسات حيال الأنتيبيوتيك.
ويشير الباحثون الى أن النحل ينتج هذا البروتين، ويدعى "ديفينسين واحد" (Defensin 1)، ثم يضيفه الى العسل. ومن الممكن استعمال هذا البروتين لحماية الحروق من الالتهابات. كما من الممكن استخدامه لمعالجة الالتهابات الجلدية. اذن، يوجد اليوم فرصة لا تفوت لهندسة أدوية جديدة هدفها كبح الالتهابات وردع أي مقاومة، بكتيرية المصدر.
الى ذلك، وبعد جهد جهيد، استطاع الباحثون رسم خريطة الأسس الجزيئية لأنشطة العسل المضادة للبكتيريا، بالكامل. في الحقيقة، فان البروتين "ديفينسين واحد" عنصر رئيسي تابع لجهاز المناعة، لدى النحل، ويتم اضافته في المرحلة الأخيرة من انتاج العسل.

http://www.elaph.com/Web/elaphplus/2010/7/580734.htmll

كرسي بقشان لأبحاث النحل ينظم المهرجان الوطني الثالث للعسل بالباحة بمشاركة دوليه وأكثر من 50 عارض




تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود وكيل أمارة منطقة الباحة وبدعم أساسي من الهيئة العامة للسياحة والآثار, تنظم جمعية النحالين التعاونية وكرسي المهندس عبد الله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود المهرجان الوطني الثالث للعسل بمنطقة الباحة بمشاركة دولية لأول مرة وبحضور أكثر من " 50" عارض وذلك في الفترة من 13-20/1431هـ, في الساحة الشعبية ببلجرشي.
وأوضح الأستاذ الدكتور أحمد الخازم الغامدي رئيس جمعية النحالين والمشرف التنفيذي على اللجنة المنظمة للمهرجان حرص صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود وكيل أمارة منطقة الباحة على تذليل كافة الصعوبات والعقبات أمام اللجان المنظمة للمهرجان وحث جميع الجهات الحكومية على المشاركة بأجنحة توعوية بالمعرض الذي يعد من أهم مقومات النجاح للمهرجان برئاسة سموه الكريم وعضوية محافظ محافظة بلجرشي الدكتور محمد بن داده نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان .
وقال الخازم إن جمعية النحالين التعاونية بالباحة حرصت على تنظيم المهرجان السنوي بهدف التعريف بمنتجات النحل وأهمها العسل بمنطقة الباحة , كما أن تنظيم هذا المهرجان يهدف إلى مساعدة النحالين وخاصة أعضاء الجمعية في تسويق منتجاتهم بطريقة احترافية ويضمن لهم المردود المالي ويساعد المصطافين اللذين يقصدون المنطقة لشراء عسل من مصادر موثوقة .
وبين الخازم بأن عدد المشاركين في المعرض المصاحب للمهرجان أكثر من "50 " عارض يمثلون نحالين وبائعين عسل من داخل منطقة الباحة وعارضين من مناطق أخرى من المملكة مثل الطائف والقصيم وجازان والمدينة ومكة وعسير، وأيضا سيشارك بعض العارضين من خارج المملكة من مصر وسوريا والأردن ولجزائر وتركيا واليمن يعرضون منتجات النحل من العسل والغذاء الملكي وصمغ النحل وحبوب اللقاح وشمع النحل كما سيحتوي المعرض على جميع أدوات ومستلزمات تربية النحل وطرق تكاثره .
وبين الخازم بأنه سيكون هناك مدينة العاب حديثة متكاملة للأطفال وسنقوم باستضافة العديد من الفرق الترفيهية المتخصصة في هذا المجال لتقديم عروض متنوعة وبطرق احترافية .
الجدير بالذكر أن الفعاليات العلمية المصاحبة التي سيقوم بتنفيذها أعضاء هيئة التدريس وطلاب الدكتوراه بكرسي المهندس بقشان لأبحاث النحل تمثل تطبيق عملي على الكثير من العمليات النحلية التي ستنفذ داخل خيمة جوانبها من السلك ليستطيع الحاضرين المراقبة ، وكذلك سيُلقى عدد من المحاضرات العامة عن تربية النحل ومنتجاته ، ومحاضرات خاصة بالمربين والمهتمين، كما انه سيشارك الكرسي بمكان للاستشارات يحتوي على عرض مرئي على مدار الساعة وتوزيع عدد كبير من المطبوعات وعرض طرق استخدام بعض الأجهزة الخاصة مثل أجهزة التلقيح الآلي وفحص حبوب اللقاح في العسل ولأول مرة سيحتوي المعرض على جهاز لفحص العسل بحيث يتاح لكل اللذين يشترون عسل بان يفحصون عسلهم بسعر رمزي لتأكد من جودته .

http://www.zahran.org/inf/news-action-show-id-4788.htm


اللقاء الوطني الثاني للنحالين والمهتمين بالنحل وصناعته بالمملكة





برعاية وكيل إمارة منطقة الباحة كرسي المهندس عبد الله بقشان لأبحاث النحل ينظم اللقاء الوطني الثاني للنحالين والمهتمين بالنحل وصناعته بالمملكة.
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور محمد بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة الباحة ينظم كرسي المهندس عبد الله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود بالتعاون مع جمعية النحالين التعاونية اللقاء الوطني الثاني للنحالين والمهتمين بالنحــــــل وصناعـتـه في المملكــــــة, بمنطقـــــة الباحة خلال الـــفترة 16 - 20 / 8 / 1431هـ الموافق 27 يوليو - 1 أغسطس 2010م .
صرح بذلك الاستاذ الدكتور أحمد الخازم الغامدي المشرف على كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل ورئيس جمعية النحالين التعاونية بالباحة مضيفاً أن هذا اللقاء يعد الثاني بعد ان تم عقد اللقاء الأول في الصيف الماضي والذي جمع النحالين والمهتمين بالنحل وصناعته من جميع مناطق المملكة.
مشيراً إلى أن تنظيم هذا اللقاء يأتي إدراكاً من كرسي المهندس عبد الله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود وجمعية النحالين التعاونية بأهمية تطوير أساليب النحالة والسعي لحل المشاكل والمعوقات التي تواجه صناعة النحل في المملكة من خلال عقد ورشة عمل حول إيجاد إستراتيجية وطنية لصناعة النحل بالمملكة, وأهمية الدور الذي يمكن أن يقوم به النحال بصفته المفتاح الذي يمكن من خلاله التغلب على كثير من المشاكل والمعوقات.
وأوضح الدكتور الخازم أن اللقاء يهدف إلى جمع النحالين والمهتمين بالنحل وصناعته من المناطق المختلفة ومناقشة أوضاعهم ومشاكلهم والتعريف بنظام تربية النحل في المملكة , ومعرفة مقترحات النحالين وأرائهم لضمان نجاح تطبيقه والاستفادة من أراء ومقترحات النحالين والمهتمين بالنحل وصناعته في إعداد الإستراتيجية الوطنية لصناعة النحل
وستشمل فعاليات اللقاء على ورشة عمل وحلقات نقاش نحو ايجاد شراكة حقيقية لحل المشاكل التي تواجه صناعة النحل بالمملكة.
وتوقع الدكتور الخازم أن يصل عدد المشاركين في اللقاء حوالي 500 مشاركاً من النحالين والمهتمين بالنحل وصناعته في المملكة بإضافة إلى الجهات ذات العلاقة وهي وزارة الزراعة, وكرسي المهندس عبد الله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود, وجمعية النحل التعاونية الضمان الاجتماعي,ومؤسسة الملك خالد الخيرية, البنك الزراعي, وجامعة الباحة, والهيئة العامة للسياحة والآثار .





17‏/07‏/2010

النحل المغربي المرعب

كريمة ادريسي /
سبعة من محررينا بإذاعة هولندا العالمية، جابوا العالم طولا وعرضا، في بحث عن المستفيدين من القروض الصغرى. في هذا الملف نتيجة ما أنجزوه..وفيما يلي حكاية زميلتنا في القسم العربي كريمة ادريسي عن سفرها إلى المغرب لإنجاز المهمة.
يستفيد التجار الصغار كثيرا من القروض الصغرى في المغرب. لذلك كان لابد من زيارة بلدي أيضا بحثا عن مقترض يستحق بورتريه للفيديو..عن مربي نحل مثلا.
" النحل رائع في الصورة والطنين صوت جميل"، هذا ما قالته يولان، واحدة من منسقي المشروع الثلاثة الذين اشرفوا على كل التحضيرات. إنها تفكر في كل شيء يتعلق بالصورة والصوت. تكاد تتصور كل شيء إمامها، لكنها تكرر السؤال نفسه مرارا كل يوم بل ومرات في اليوم: " هل سيكون النحل نشيطا بالمغرب في الفترة التي تكونين فيها هناك؟". لا جوابي أدبا يقنعها، وقد بدأت صرامتها تتعبني. ولكنها الآن و بعد شهر واحد فقط تتنفس الصعداء حين تنظر بشغف الى ما أحضرته من المغرب.
النحل المرعب
وأنا طفلة صغيرة، أخذتنا جدتي في نزهة إلى قرية صغيرة. هاجمنا سرب من النحل بلا رحمة وترك لسعاته بكل مكان بأجسادنا. أعلم الآن انه لو كانت لدي حساسية من النحل، لكانت تلك حتما نهايتي، لكن خوفي من النحل المرعب هو ما تبقى من ذلك.
لم يدم بحثي عن مربي للنحل وعن مؤسسة للقروض الصغرى بالمغرب طويلا، فبعد اجتماعات معدودة بالعمل مع المنسقين، رخص لي بالسفر إلى بلاد مربيّ النحل.
الخوف من النحل.
لا شيء مر كما يجب ونحن بالمطار. فاتتنا الطائرة، ثم إننا كفريق من ثلاثة أشخاص؛ مصور فيديو، ومصور فوتغرافي وأنا لم يسبق لأحد منا أن عرف الآخر، ولكننا سنسافر لأجل الهدف نفسه، فهل سيسهل تعاوننا بغربتنا هذه عن بعضنا؟ ماذا أذا غاب التفاهم ؟ وهل سيخاف احدهم من النحل؟ ...
حين وصلنا إلى مطار الرباط سلا، كان الليل يرخي سدوله. ثم اكتشفنا ان أمتعتنا لن تصل الا في اليوم التالي.
وفي الصباح الباكر، تحدثت مع مؤسسة " الأمانة" عن مواعيد التصوير. اقترحوا ان يأتوا لاصطحابنا لكن لا، قد يؤثر الكرم وحسن المعاملة على حيادي المهني، كما ان "يولان" لن تغفر لي ذلك أبدا.
ملكة النحل
توجد مؤسسة الأمانة بمنطقة صناعية بالرباط. إجراءات الأمن مشددة ببوابة الدخول، لكن بعد ذلك تم استقبالنا بحرارة. ورافقنا بعض الموظفين في جولة تعريفية، التقينا اخيرا بالسيدة التي جئنا لاجلها. شابة، ذكية وقوية. كل هؤلاء الرجال هنا يضعون لها حسابا. يشبه المكان خلية نحل وهي الملكة. غدا نذهب الى النحل للتصوير. لم يعد هناك مجال للتراجع!
تغمر أشعة الشمس العاصمة في هذا اليوم من أكتوبر. درجة الحرارة ثلاثون. اتصلنا بتاكسي ليأخذنا إلى قرية "عين عودة" وهكذا تعرفنا على السائق الحاج علي، رجل طيب جدا، تمنيت ان يكون مربي النحل مثله.
في الطريق، اخبرنا الحاج عن أبنائه الخمسة، الذين يعيشون كلهم في اوروبا وكندا. قال ان تأثير الأزمة الاقتصادية ملموس جدا بقطاع النقل الذي يعمل به، وان يد السياح لم تعد سخية كما كانت.
" ذاك هو"، صاح الحاج علي فجأة مشيرا إلى شخص ما. اتصلت بمربي النحل هاتفيا لأتأكد فتبين ان السائق على حق. حين أخذناه معنا بالتاكسي، سألته ببراءة: " كيف تعرفت علينا؟"، قال بعفوية: " رأيت هولنديين في التاكسي بالطبع".
الشاي المنعنع
كم كانت كريمة عائلة مربي النحل. الشاي المنعنع جاهز مع متطلباته. ماريكا، المصورة الفوتوغرافية قالت: كلما كان المرء أفقر هنا كلما كان أكرم. لم تقدم لنا الأمانة شيئا أمس ولا كوب ماء".
انطلق بنا التاكسي إلى قرية تبعد 14 كيلومترا عن عين عودة، حيث يربى النحل بطريقة تقليدية. وصلنا إلى مكان مهجور بطبيعة خلابة. جبال وانهار وأشجار وشمس وسماء زرقاء. كيف حرمت نفسي من كل هذا ؟ بعد وصولنا بقليل، وصلتنا أكواب الشاي المنعنع الأولى من القرويين في الجوار.
نحل عنيف
النحل الذي يربي بالطريقة التقليدية مريض وغير خطير. انه نحل أفريقي، يعني عنيف، لكن المرض نال منه فلم يعد يقو على شيء.
ذهبنا بعد ذلك إلى نحل آخر يربى بالطريقة العصرية. أفريقي أيضا. النحل الأوروبي هادئ و"متحضر". "أمر مثير، ألا تتفق؟"، هذا ما قلته لرولاند، مصور الكاميرا بنبرة افريقية!
طنين كثير
نحل مرعب، لا مجال للشك. طنين يصم الآذان. كم ستسعد يولان بذلك. لكن هذا النحل يدفعه الفضول الى الميكروفون والى مصور الكاميرا والي أنا.." لا تخافي، فالنحل يستطيع شم ذلك"، قال مربي النحل. ةبالرغم من اننا كنا نلبس الزي الخاص بمربيي النحل، والذي يغطي أجسادنا كلها وفي اليد قفازات، الا أني شعرت لحظة ان نحلة شقية تسللت الى الداخل. لم اعد أقو على التركيز.
يحاول مربي النحل ومصور الكاميرا التهدئة من روعي. وحين انزع الزي بعد ذلك بحثا عن النحلة، لا أجد لها أثرا. في آخر النهار، أعادنا السائق الى الفندق في الرباط. في أحلامي تلك الليلة، رأيت نحلا يشاكسني ويسخر مني.

http://www.rnw.nl/arabic/video/62501

16‏/07‏/2010

الأمارات/ معرض «البحوث البيئية» يستقطب إليه فتيان السمالية يضم صور ومستلزمات مناحل العسل

تشهد معارض “ملتقى السمالية الصيفي” الذي يقيمه حالياً “نادي تراث الإمارات” لفتيات وفتيان الدولة، إقبالاً كبيراً، خاصة معرض “مركز البحوث البيئية” الذي يساهم بمعرض صور ومستلزمات وأدوات تتصل بالبيئات المحلية البرية والبحرية والزراعية.
وقد جلبت إدارة المركز من “مناحل السمالية” إدراكاً منها بالأهمية الكبيرة التي يقوم بها نحل العسل تجاه البيئة، مجموعة صور توضح سير عمل مناحل النادي الواقعة في جزيرة السمالية. وأدوات النحّال التي يستخدمها خلال عمله والزي الذي يرتديه تحسباً خلال تعامله مع مجاميع النحل. فضلاً عن منشورات تضم العديد من المعلومات والدراسات البيئية، من ضمنها منشور يشير إلى زمن تأسيس مركز البحوث البيئية (أغسطس 1996) الذي تتبع له وحدات عدة ويقوم بمهام عدة.
يقول السيد عبد الكريم حسن العلي- مدير المركز: “يتصدى المركز لمهام عدة أهمها إطلاق ومتابعة المشاريع البيئية، وتدريب طلبة الدراسات العليا ووضع وتنفيذ الخطط الخاصة بالمحاضرات البيئية لطلبة المدارس، وإعداد وتنفيذ الخطط والبرامج الخاصة بالبحوث والدراسات والتجارب البيئية على جزيرة السمالية والمرافق الأخرى، والتعاون العلمي مع الجهات والهيئات المختلفة في الدولة، وإقامة الفعاليات البيئية والمشاركة بها”.
وفيما يخص مشاركة المركز في ملتقى السمالية يوضح عبد الكريم علي: “يتعرف الطلبة المشاركون في الملتقى خلال زيارة المعرض إلى صور تشير إلى المنحل الذي يحتوي على العشرات من خلايا النحل، وكيف أنه بسبب التنوع النباتي الغني بالجزيرة تتعدد مواسم فرز العسل وإنتاجه (تنتج كميات وفيرة منه ويتم تسويقها للراغبين). كما يتم تعريفهم خلال زيارة المعرض أنه يأتي من ضمن إنشاء مناحل لتربية النحل معرفة مدى إمكانية الإنتاج بكميات تجارية، وكيف نضيف مناحل وطروداً دورياً لتعزيز إنتاج العسل”.
وبحسب السيد محمد علي- باحث بيئي في المركز، فإن المعرض: “يتضمن ركناً خاصاً بالأدوات المستخدمة لدى النحال التي يحتاجها لإتمام عمله داخل المنحل وهي: “أفرول” عبارة عن بدلة قطعة واحدة لحماية الجسم والملابس أثناء عملية الفحص، و”قناع الوجه” وهو مصنوع من السلك والقماش لحماية الوجه من لسع النحل، و”قفاز” من الجلد أو القماش السميك، و”المدخن” أسطوانة من الصاج بغطاء مخروطي يتصل بها منفاخ من الجلد وعند استعمال المدخن تشعل النار ويحرك المنفاخ ليخرج الدخان فيشعر النحل بوجود الخطر فيتجه إلى ملء حويصلته بالعسل ويثقل وزنه وتقل لسعاته. وهناك “العتلة” قطعة من الحديد تستعمل لفصل أدوار الخلية وتفكيك الأقراص عن بعضها وتنظيف قمة الإطارات وقاعدة الخلية. فضلاً عن أدوات تثبيت السلك والشمع الخاص بالبراويز، وعجلة التثبيت “الدواسة” تستعمل في تثبيت الأساسات الشمعية، أما “لوحة التثبيت” فهي عبارة عن قطعة من الخشب تغطى بقطعة من القماش تبلل عند الاستعمال حتى لا يلتصق الشمع بها أثناء عملية التثبيت”.
من جهتهم عبر الفتيان (سلطان وخليفة وناصر وعبد الله وحميد) خلال مشاهدتهم المعرض عن سعادتهم باكتساب معلومات جديدة. يقول في ذلك سلطان- 14 سنة: “عرّفني المعرض أن النحل ينتمي إلى رتبة غشائيات الأجنحة ويوجد منه آلاف الأنواع، وتتغذى على الرحيق وحبوب الطلع من الأزهار، ويعتبر نحل العسل من أهم وأشهر أنواع النحل نظراً لاستفادة الإنسان من العسل”.

http://www.alittihad.ae/details.php?id=43590&y=2010

15‏/07‏/2010

قدرة الخالق تجمع بين تفاحة بشكل الطماطم وطعم الكريز


فقط قدرة الله هي التي استطاعت أن تجعل هذه التفاحة تبدو كما لو كانت واحدة من الطماطم ليس فى شكلها الخارجي فقط بل حتى أجزاءها الداخلية.
ووفقاً لصحيفة " دايلي ميل" البريطانية  كانت التفاحة الجديدة الذى أطلق عليها اسم " رد لف" أو "red love" قد أثارت دهشة كل المتسوقين فى سوبر ماركت بلندن بعد أن اعتبروها طماطم ولكن تفاجأ الجميع بكونها تفاحة جمعت بين الشكل المعروف للطماطم وطعم الكريز.
الغريب أن هذا النوع الجديد من التفاح لم يتعرض لأى عمليات هندسة وراثية فقط أو حتى تلقيح عبر النحل فقد نمت بشكل طبيعي.
وتتميز التفاحة بلون أحمر لامع من الخارج يمتد حتى قلبها من الداخل، أما عن فوائدها فهي غنية بمضادات الأكسدة، ورغم ذلك فلا يتغير لونها إلى اللون البني كما هو الحال عندما تتعرض أي تفاحة للهواء.
ومن المتوقع أن يتم التوسع فى انتاج شجيرات الـ " الرد لف" فى الخمس سنوات المقبلة، على أن يتم تسويقها عبر شركة البذور "ساتون" صاحبة الحقوق الحصرية لبيعها.


سبحان الله تفاحة تأخذ شكل الطماطم


قلب التفاحة يشبه الطماطم من الداخل


استحالة أن يتغير لون التفاحة للبني عند تعرضها للهواء



العراق/ حكومة إقليم كردستان تعلن عن إنخفاض إنتاج العسل في هذا الموسم


أعلنت وزارة الزراعه والمصادر المائيه في حكومة إقليم كردستان العراق عن إنخفاض إنتاج العسل في الأقليم هذا الموسم .
وقالت مديرة مشاريع تربية النحل (( إن برودة الجو في فصل الشتاء الماضي إضافة الى قصف بعض المناطق الحدوديه في كردستان أثرا بشكل كبير على إنتاج العسل)).
وأضافت :- إن الأنتاج هذا الموسم لايتجاوز 600 طن في حين وصل الأنتاج السنه الماضيه الى أكثر من 700 طن .
وأشارت الى أن الأقليم صدر في السنه الماضيه 42 طناً من العسل من الدرجه الأولى الى دولة الأمارات العربيه ومن المقرر أيضاً أن تصدر كمية من العسل الممتاز الى دبي .

جريدة الصباح /العراق
15/7/2010

13‏/07‏/2010

السعوديه/ “الضرم” أجود أنواع العسل الطائفي وسعره يصل إلى ألف ريال للكيلو



تشتهر الطائف بمميزات طبيعية واسعة الانتشار في مختلف مناطقها، وهو ما جعلها بيئة مناسبة لانتاج أجود أنواع العسل، فهي مدينة الورود التي نصبتها مصدرا رئيسا لإنتاج مختلف الانواع، وعندما تسمى الطائف مدينة الورد فلا بد أن تكون مصدرا رئيسا لانتاج العسل ذي الطعم الجبلي المميز، حتى اشتهرت بأنها من افضل المواقع الجغرافية في انتاج تلك المادة الغذائية التي تحتوي على الكثير من العناصر المفيدة للانسان، فالعسل غذاء وشفاء. “المدينة” تواجدت عند أحد باعة العسل، الذي يعتبر المكان الاصل هو والمحلات المجاورة له في بيع العسل الطبيعي ومعرفتهم التامة به. ويقول طلال هلال اللهبي أحد تجار العسل في الطائف، ان مهنته التي يعمل بها منذ 30 عاما ورثها أبا عن جد، وهو ما جعله يكتسب خبرة طويلة في هذا المجال. ويضيف: ان من اجود انواع العسل هو “الضرم” ويتراوح سعر الكيلو منه بين 800 إلى الف ريال. أما العسل الشفوي فهو من الانواع الجيدة والمميزة، ويأتي من السراة وقرى جنوب الطائف من بني سعد، والعسل الصيفي ايضا له فوائد كثيرة، وهو ثلاثة انواع “طباق، سحاة، ابيض” ويستخدم في علاجات في الحمية والمناسبات والاعياد. أما عبد الله الحارثي “وهو من باعة العسل ولديه خبرة بهذ المجال” فيقول: إن جودة العسل تكمن في الطعم والرائحة، وبحكم الخبرة يعرف “التاجر” المتخصص من النكهة ان العسل هو عسل مرعى أم أنه مغشوش وبه مواد مضافة، لدرجة انه يعرف من رائحة العسل من اين يأتي، ونوع الغذاء الذي تناوله النحل، إذا كان يتناول غذاءه من الاشجار أو الازهار. وأضاف: في الوقت الحاضر يجهل كثير من الناس معرفتهم التامة بأنواع العسل وهل هو مغشوش أم لا؟ وقد يوضح لهم طريقة الكشف المختبرات الحديثة ولكنها باهضة الثمن في الكشف عن جودة العسل. وبيّن أن هناك مواسم للحصول على العسل، إذ إن كثرة الامطار خصوصا على المرتفعات من جنوب الطائف تساعد في نمو الاعشاب والزهور التي يعتمد النحل فيها على غذائه. من جانبه أكد الأكاديمي عبدالله الحارثي، والذي أكد أن فوائد العسل كبيرة ومتعددة، فهو يفيد العاملين في النشاطات الفكرية التى تحتاج إلى تعامل ذهني دائم لاحتوائه على الفوسفور، كما أنه مفيد في الوقاية من الكساح وتقوس الساقين ونخر الأسنان. ويضيف: يستحسن تناول العسل قبل وجبة الطعام مباشرة، لأنه ينشط إفرازات المعدة ولذلك فهو غذاء ملائم للذين يشكون من نقص الحموضة في العصارة المعدية. ويعمل العسل على قتل البكتيريا والفيروسات، إذ إنه يستطيع قتل الجراثيم خلال 10 ساعات، واليفيود خلال 24 ساعة، أما جراثيم الالتهاب الرئوي فإنه يقضي عليها في اليوم الرابع من الاستمرار على تناوله. وقد ثبت علميا أن العسل يحتوي على هرمون نباتي ونوع من الهرمونات الجنسية من مشتقات الاستروجين ومواد منشطة للجهاز التناسلي عند الذكر والانثى، فضلا عن مركبات عطرية مهمة لصحة الانسان وحيويته. يعتبر العسل مضادًا حيويًا طبيعيًا، فهو يحتوي على مادة الأنترفيرون المضادة للفيروسات، والعسل هو المادة الطبيعية الوحيدة التي تحتوي على هذه الوقاية الربانية.

12‏/07‏/2010

فلسطين/ زراعة الخليل تعقد ورشة عمل حول آلية تسويق العسل


الخليل- معا- عقدت مديرية زراعة محافظة الخليل ورشة عمل حول آلية تسويق العسل وذلك في قاعة رابطة الجامعيين بحضور 40 نحاَل من المحافظة.
وافتتح الورشة مدير زراعة محافظة الخليل المهندس بدر الحوامدة مرحباً بالحضور ومعطياً نبذة عن اهمية قطاع النحل وضرورة تطويره وتنظيمه بما يتوائم مع استراتيجية وزارة الزراعة في تحسين جودة الإنتاج الزراعي بشقية النباتي والحيواني وتوجيه الإنتاج الزراعي الفلسطيني نحو متطلبات الأسواق المحلية والخارجية، كما اعرب الحوامدة عن شكره وامتنانه لمدير رابطة الجامعيين المهندس وسام شمروخ على تعاونه الدائم مع المديرية.
وتحدث رئيس شعبة النحل المهندس نادر الكركي عن آلية تسويق العسل مع التأكيد على ضرورة ترخيص المناحل وتسجيلها لدى دوائر الزراعة وعمل بطاقة بيان لكل منحل وختمها من دائرة الزراعة، وكذلك تبليغ مرشد النحل بالمديرية للقيام بتقدير كمية الإنتاج قبل القيام بقطف العسل.
كما دار نقاش بين الحضور واستمعوا لطلبات النحالين ومن أهمها توفير ملكات محسَنة والعلاجات المناسبة, وضرورة إنشاء مختبر لفحص العسل، والعمل على وضع آلية للحد من طائر الوروار وتوفير السموم المناسبة لمكافحة الدبابير.

http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=298697

أنت كئيب.. عليك بسم النحل


واشنطن - قال علماء إن مادة مستخرجة من سم النحل قد تساعد على صنع أدوية جديدة من أجل التخفيف من الآلام الناتجة عن الضمور العضلي والكآبة والخرف.
وذكر موقع "ساينس ديلي" أن مادة " أبامين" السامة الموجودة في سم النحل باستطاعتها سدّ نوع من القنوات الأيونية ion channels ،وهو ما يساعد على تدفق انتقائي و قوي وسريع جدا لأيونات البوتاسيوم وخروجها من الأعصاب.
وأوضح العلماء أن سدّ هذه القنوات في الدماغ وحقن المريض بمادة "أبامين" يخفف من عوارض الألم الناتج عن الإصابة بالضمور العضلي والخرف والكآبة.
وذكرت الدراسة التي نشرت في مجلة كيمياء علم الأحياء إن الآلية التي تعمل بها مادة "أبامين"غير معروفة بشكل كافٍ حتى الآن.
وأجرى فريقان علميان من جامعتي بريستول و ليجي في بلجيكا دراسة حول سم النحل وأثره في التخفيف من آلام الضمور العضلي والكآبة والخرف.
وقال البروفوسور نيل ماريون من قسم علم الفيسيولوجيا وعلم الأدوية في جامعة بريستول " إن النتائج التي توصلنا إليها في هذه الدراسة توفر مقاربة جديدة لصنع أدوية قد تساعد على علاج الكثير من الأمراض".
وأضاف "تغمرني الحماسة بعد التوصل إلى هذه النتائج في دراستنا وأعتقد أنه بعد الاستعانة بهذه المعلومات فإن استهداف هذه القنوات بهدف تطوير أدوية في المستقبل صار أمراً أكثر سهولة".

http://www.alarabonline.org/index.as...2010%209:22:13



تعبئة العسل... بطرق غير سليمة وبأوانٍ بلاستيكية غير جيدة لها تأثير سرطاني


تناولنا في العدد السابق أهمية العسل وفوائده الصحية إضافة إلى إجماع العلماء و المختصين من الطب البديل على ان العسل انفع ما يتعالج الناس به لما فيه من فتح الشهية للطعام والحلاوة وتقوية الجسم وتقوية المعدة وجودة التغذية وتقوية المناعة و معالجة ما يطرأ على أعضاء الجسم المختلفة ، وان إضافة العسل كمادة محلية انفع وافيد من إضافة السكر للأغذية والمشروبات في هذا العدد نواصل طرح فوائد العسل الصحية ونتطرق إلى أساليب حفظ العسل في المنزل وتسمم العسل وغيرها.
تركيب العسل
يحتوي العسل على 35% بروتين (انزيمات) ويتكون من احماض امينية و كربوهيدرات او سكريات حوالي 25% جلوكوز او سكر العنب 30-40 % فركتوز او سكر الفواكه وحوالي 6% سكروز او سكر القصب ومالتوز حوالي 4% ويحتوي على ماء 18% ويحتوي 3% فيتامينات ومعادن مفيدة والعسل ذو الوان مختلفة و طعم مختلف وهذا يرجع الى مصدر الزهور والرحيق ويوجد نوع من العسل يحوي نسبة عالية من الفركتوز وقليل من الجلوكوز ولا يحتوي سكروز او مالتوز وهذا النوع من العسل ينفع الذين عندهم ارتفاع سكر الدم .
تسمم العسل :
ويجب عدم اعطاء العسل للاطفال الذين اعمارهم اقل من سنة ونصف لاحتمال انه ملوث بالابواغ spores البكتريا والتي تسبب البيوتولزم Botulism فقد يصابون باعراض خطيرة قد تسبب لهم اعراضا خطيرة قد تصل الى الوفاة. رحيق بعض الزهور مثل يكولابتس Eucalyptus وبانكسيا Banksia يعطي رائحة وطعما غير مرغوب للعسل ورحيق زهور الداتورا Datura ونبات الرودوديندرون Rhododendron يعطي عسلا ساما رحيق نبات الاطمنطا يعطي عسلا يحوي السولارين Psollarin وهذا يسبب الفشل الكبدي عند الاكثار منه وقد حصل تسمم نتيجة تناول عسل تغذت النحل على رحيق نبات الرودوديندرون السام Rodeodendron لثلاثين شخصا (تركيا) واعراض التسمم انخفاض في الضغط سرعة في ضربات القلب غثيان تقيؤ وتعرق ودوار مع دوخة وفقدان الوعي حيث تناولوا ملعقتين عسل متسمم وحصل التسمم بعد ساعتين والذين اكلوا اربع ملاعق عسل حصل لهم تسمم بعد ½ ساعة وقد يتلوث العسل بالمضاد الحيوي كلورامفينيكول وهو يسبب سرطان (بلاستيك انيميا) ويعطى النحل المضاد الحيوي لمنع الامراض عن النحل واليرقات والذي منع استخدامه دوليا لخطورته على الانسان فيظهر هذا المضاد في العسل ومنتوجاته . ويحتوي العسل على كربوهيدرات -سكريات- يجعله يمتص الرطوبة وهذه الرطوبة تصيب العسل بعد فترة طويلة بالعفن او molds والخمائر yeast مما يجعل العسل ملوثا وغير صالح للاستعمال ..
حفظ العسل (العبوات الصحية للعسل)
ان تخزين العسل في اماكن مرتفعة الحرارة يعمل على تدمير الانزيمات التي يحتويها لذا يجب عدم تعرض العسل اثناء تخزينه الى أي ارتفاع في درجات الحرارة
كيف يحفظ العسل في المنزل
ان تعرض العسل للضوء المباشر والمستمر قد يؤثر على فاعليته وخاصة تأثيره على البكتريا او الجراثيم لذلك يجب ان يكون في أوعية معقمة او ان يكون في اماكن بعيدة عن مصدر الضوء . يحفظ العسل في عبوات زجاجية او بلاستيكية من النوع الجيد والشفاف وبعيدا عن الرطوبة وان تكون الأوعية محكمة الإغلاق حتى لا يمتص العسل الأوكسجين او الهواء او الرطوبة او الروائح الكريهة القريبة من عبوات العسل او قريبة من الحشرات والنمل . يتحول العسل الى اللون البني الغامق عند تخزينه لعدة سنين واذا كان الإناء او العبوة غير محكمة الإغلاق فقد يتكون على العسل فطريات وخمائر تؤثر في صلاحية العسل للاستخدام الآدمي . ان استعمال عبوات بلاستيكية غير جيدة وبيضاء يؤدي الى انتقال المواد البلاستيكية المسرطنة الى العسل مما يجعله غير صالح للاستخدام الآدمي وهذه المواد الكيمائية والتي تظهر عند تحليل العسل باجهزة GC/MS الحديثة بينت ان العسل ملوث بمادة الكينولين Quinoline وعناصره المتحللة Quinolinone كما أثبتت منظمة حماية الانسان EPA سنة 2001 ان هذه المواد لها تأثير سرطاني وهذه وصلت الى العسل عن طرق تعبئته غير السليمة بأوانٍ بلاستيكية غير جيدة.
تخزين العسل في اماكن مرتفعة الحرارة يعمل على تدمير الانزيمات
ان تخزين او حفظ العسل لفترة طويلة فان محتوى العسل من الهيدروكسي ميثيل فيرفورال (HMF) يكون عاليا جدا ويتحول العسل الى اللون البني المسود وقد يمتص العسل الرطوبة ويتعفن اي يحتوي على المولد Molds وكذلك يحتوي على الخمائر yeast وهذا العسل غير صالح للاستخدام الآدمي وخاصة كبار السن و المرضى والاطفال.

د.محمد عبد الله الطفيل
http://www.alriyadh.com/2010/07/11/article542685.html

غذاء النحل مفيد لسرطان الجهاز الهضمي

أفادت دراسة علمية أجريت في الأردن بأن غذاء ملكات النحل يتيح -لدى استخدامه مع بكتيريا الجسم النافعة- إيقاف فعالية الأنزيمات المنتجة للمواد المسرطنة داخل الجهاز الهضمي.
وأكدت الدراسة التي أجريت في الجامعة الأردنية نجاح استخدام ذلك الغذاء في إيقاف نشاط تلك الأنزيمات داخل الجهاز الهضمي في حال وجودها بمقدار 80%.
وقال المشرف على الدراسة، أستاذ التقنيات الحيوية في الجامعة الدكتور مالك حدادين، إن وجود مواد ذات فعالية داخل غذاء الملكات إذا اختلطت بالبكتيريا المستوطنة في الجهاز الهضمي (البروبتيوك) يتيح إيقاف إنتاج الأنزيمات المسرطنة.
وأشار حدادين إلى أنه أجرى لعدة سنوات تجارب على فئران خاصة بهذه الدراسة، وتوصل إلى أن الأنزيمات الخاصة التي تعمل على تحويل المركبات ما قبل المسرطنة إلى مسرطنة قد انخفضت لديها بدرجة عالية جدا في فترة قياسية وقصيرة.
وذكر الباحث الأردني أن استخدام غذاء الملكات يعتبر من المغذيات المهمة لخلايا الجهاز الهضمي.

د.محمد عبد الله الطفيل
http://www.alriyadh.com/2010/07/11/article542686.html

09‏/07‏/2010

السعوديه/ 6 دول عربية و50 عارضًا يشاركون في مهرجان عسل الباحة


يشهد مهرجان العسل بمنطقة الباحة الذي يعتبر مهرجانا أساسيا للمنطقة، والذي يشرف عليه جهاز السياحة بمنطقة الباحة، إقبالا من الحضور والزوار، حيث يقوم النحالون ومنتجو العسل بتقديم أفضل الأنواع، ويتنوع المهرجان بين المسابقات والفنون التشكيلية ومسابقات وماراثون المشي، وينتهي المهرجان قبل شهر رمضان. وبدأ النحالون المتنقلون بالاستعدادات للاستفادة من مهرجان النحل بعد أن تهيأت لهم مختلف التعليمات، التي كانوا يبحثون عنها حول الأسلوب الأمثل في تربية النحل تربية صحية تنمي أعداده وتزيد من انتشاره مع تعريف النحالين من خلال البرامج التعليمية، التي تقدم خلال المهرجان وأساليب الوقاية والتعرف على الأمراض التي تصيب النحل وكيفية الوقاية منها. وأوضح الدكتور أحمد الخازم الغادمي رئيس جمعية النحالين والمشرف التنفيذي على اللجنة المنظمة للمهرجان أن جمعية النحالين التعاونية بالباحة حرصت على تنظيم المهرجان السنوي بهدف التعريف بمنتجات النحل وأهمها العسل بمنطقة الباحة، وذلك بدعم أساسي من الهيئة العامة للسياحة والآثار. ويعتبر مهرجان العسل من أقوى المهرجانات بالمملكة التي تعنى بأنواع العسل بالعالم، نظرا لما تتنوع به المنطقة من غطاء نباتي متنوع يطغى عليه الكثير من النباتات الطبية التي أثبتت فاعليتها في المساعدة أو معالجة الكثير من الأمراض، كما أن تنظيم هذا المهرجان يهدف إلى مساعدة النحالين وخاصة أعضاء الجمعية في تسويق منتجاتهم بطريقة احترافية ويضمن لهم المردود المالي ويساعد المصطافين، الذين يقصدون المنطقة لشراء عسل من مصادر موثوقة. وبيّن الخازم أن عدد المشاركين في المعرض المصاحب للمهرجان أكثر من “50” عارضًا يمثلون نحالين وبائعي عسل من داخل منطقة الباحة وعارضين من مناطق أخرى من المملكة مثل الطائف والقصيم وجازان والمدينة ومكة وعسير، وأيضا سيشارك بعض العارضين من خارج المملكة من مصر وسوريا والأردن والجزائر وتركيا واليمن يعرضون منتجات النحل من العسل والغذاء الملكي وصمغ النحل وحبوب اللقاح وشمع النحل. وقد أبدى بعض المتسوقين إعجابهم بفكرة المهرجان، وبأنه سيخدم هذا المنتج، كما أن فكرة المهرجان جيدة وتساعد على تسويق المنتج بطريقة حضارية. ويعد عسل الصيف من أجود أنواع العسل، نظرًا لوفرة المراعي وتوفر المناخ المثالي لتربية النحل في الجزء الجنوبي من المنطقة، إلا أن أسعاره مرتفعة ويعود ارتفاع السعر إلى ندرة عسل الصيف وتنوع مصادره من مختلف أنواع الزهور الصيفية، حيث يتراوح سعر الكيلو جرام الواحد من عسل الصيف ما بين 300 إلى 400 ريال، ويعتمد النحالون على الخلايا الخشبية التي تصنع بوسائل تقليدية من أشجار المنطقة مثل العتم (الزيتون البري) والأثل وأشجار الغرب والسدر والطلح والضرو ويصل سعر الخلية الواحدة بعد طلائها من الداخل وتبخيرها بنبات الصاب (الصبر) الذي يجذب النحل ويحافظ على بقائه ما بين 1000ريال إلى 1200 ريال مع النحل البلدي بداخلها، أما الخلايا المصنعة فإنه يصل سعرها إلى 400ريال.

http://al-madina.com/node/255915

08‏/07‏/2010

لحية الجميلة نيللي.. أسراب من النحل!




من أجل أعمال الخير أسلمت الفتاة نيللي ذات الـ 16 ربيعا وجهها للنحل لجمع 400 جنيه استرليني، حيث بدت مئات من النحل على وجهها وكأنه لحية كثيفة الشعر.
وتحملت الشقراء الجميلة نيللي أودام ـ ويلسون مشاعر الخوف والهلع التي أصابتها في هذا العمل المثير لمدة سبع دقائق اثر تجمع أسراب النحل بكثافة شديدة على وجهها عندما وضعت «ملكة» من ملكات النحل لاجتذابهم .
وقامت الفتاة بتلك الخطوة الجريئة في مزرعة «كينزي» لانتاج العسل في ساوث مولتون بمقاطعة «ديفون» لجمع نقود للقيام برحلة إلى أوغندا لمساندة الأيتام بها.
وقالت نيللي «إنه كان شيئا مرعبا ومخيفا أن يتجمع كل هذا النحل على وجهي، ولكن الأمر يستحق لانه من أجل قضية طيبة، لقد كان كل النحل يزحف على وجهي وكنت أشعر بالفعل بالحاجة إلى الحكة».

http://www.alanba.com.kw/AbsoluteNMN...&zoneid=29&m=0

فلسطين/ جمعية المرأة الريفية في طولكرم تنفذ دورة تدريبية حول تربية النحل

نظمت جمعية المرأة الريفية التعاونية للتوفير والتسليف في محافظة طولكرم دورة فنية تدريبية متخصصة في تربية النحل.
وجاء عقد الدورة تلبيةً لحاجة عضواتها ورغبتهن في تعزيز قدراتهن ومهارتهن الفنية والعملية في هذا المجال، وتمكينهن من الحصول على قروض ميسرة من الجمعية، للبدء في مشاريع انتاجية مدره للدخل تساعدهن على تحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية لأسرهن.
واشرف على الدورة المهندس مدحت بدير، واشتملت الدورة على جزئين: نظرى وعملي، واستفادت منها عشرون عضوا من عضوات الجمعية.
تجدر الاشارة الى ان هذه الدورات مقدمة من قبل اتحاد الجمعيات التعاونية للتوفير والتسليف محدود المسؤوليه في فلسطين وبتمويل من المؤسسة اليابانية.
http://www.alquds.com/node/271951

06‏/07‏/2010

تناول العسل يومياً يحميك من عدوى المستشفيات


لندن: أفادت دراسة حديثة بأن تناول العسل بشكل يومي يساعد في مكافحة بكتيريا "مارسا" الخطيرة التي تنتشر عادةً بين المرضى والأطباء في المستشفيات.
وذكرت صحيفة "صانداي اكسبرس" البريطانية في عددها اليوم، أن الدراسة تفيد بأن البروتين الموجود في العسل يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا وقادر على إبطاء نمو بكتيريا "مارسا" المقاومة للدواء.
وأوضحت الدراسة أن البروتين المسمى "ديفينسن1" والمصنع من قبل النحل قد يسهم في وقت قريب بعلاج الأمراض الجلدية المعدية والحروق ومكافحة الأمراض والفيروسات المقاومة للأدوية.
وتظهر أرقام حكومية رسمية حديثة أن 273 بريطانياً لقوا مصرعهم العام الماضي آثر الإصابة بعدوى "مارسا" فيما تأثر كثيرون بأمراض معدية أخرى مقاومة للعقاقير.
يذكر أن "مارسا" هو نوع من البكتيريا الذكية جداً إذ تقوم بتطوير نفسها ضد لقاح "البنسليين" كل 7 سنوات فلا يتمكن اللقاح من القضاء عليها.
وينتقل "مارسا" إلى أصحاب المناعة الضعيفة عن طريق الأدوات الشخصية للشخص المصاب بالعدوى أو جرح مفتوح أو عن طريق الأماكن القذرة وتبقى البكتيريا داخل جسم الإنسان وتكون مستعمرات بداخله وتتغذى على دمه لتؤدي في نهاية الأمر إلى الوفاة.
http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=391658&pg=11

الأردن/ دورة حول «تربية النحل» لمدربين من فلسطين

افتتح مدير عام المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي الدكتور فيصل عواوده دورة لتدريب مدربين من السلطة الوطنية الفلسطينية في مجال تربية النحل والتي تنظم بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) وتستمر لمدة ثلاثة اسابيع ويشارك فيها 16 متدربا من كافة مناطق السلطة الفلسطينية.
واشار الدكتور عواوده الى أهمية قطاع النحل وأثره على زيادة الانتاج الزراعي بشكل عام ودخل النحالين بشكل خاص معربا عن امله باكتساب الفائدة والخبرات والمهارات المتعلقة بادارة النحل من قبل المتدربين.
من جانبه قال ممثل "جايكا" في المركز الوطني الدكتور أحمد بولاد ان "جايكا" تحرص على تنفذ العديد من البرامج التدريبية على المستوى الاقليمي والدولي في المركز الوطني ، مبينا انه قد تم تنفيذ 17 دورة تدريبية لمشاركين من العراق واليمن والسلطة الفلسطينيه .

 http://www.addustour.com/ViewTopic.aspx?ac=\LocalAndGover\2010\07\LocalAndGover_issue999_day06_id249402.htm

05‏/07‏/2010

*"عالم بلا نحل" ( لأليسون بنجامين وماك كالوم )


لبنان – أنور عقل ضـو:
"إذا انقرض النحل فقدت الطبيعة الكثير من تنوعها"، هذا ما خلص إليه أليسون بنجامين Alison Benjamin وبراين ماك كالومBrian McCallum في كتابهما المشترك "عالم بلا نحل" world without bees الذي نقلته حديثا إلى العربية الدار العربية للعلوم – ناشرون، وقامت بترجمته زينة جابر إدريس، وهما لوحا إلى قول معروف لألبرت أينشتاين: إن اختفى النحل عن وجه الكرة الأرضية فلن يعيش الإنسان أكثر من أربع سنوات، فباختفائه يتوقف التلقيح ويموت النبات والحيوان والإنسان".
النحل اشتهر منذ القدم أنه مصدر العسل، إلا أن للنحل وظيفة غاية في الأهمية في الطبيعة وفي المحافظة على التنوع البيولوجي فيها، ومن هنا يولي مؤلفا الكتاب أهمية كبيرة لنحل العسل. فمنذ آلاف السنين كان لنحل العسل المعروف علمياً باسم Apis mellifera أهمية فائقة، ويرجع ذلك لقدرته على صنع مادة حلوة المذاق هي العسل الذي جاء ذكره في القرآن الكريم في سورة النحل: }ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذُلُلاً يخرج من بطونها شراب مختلف أَلوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون{.
لقد تناول الكتاب أهمية النحل بكونه ملقحا أساسيا في الطبيعة، وأشار المؤلفان إلى أن "معظم النباتات المزهرة تحتاج إلى الحيوانات لتلقيحها، ونحل العسل خُلق لتأدية هذه المهمة بجسده المصمم لنقل غبار الطلع وأخلاقه المهنية التي لا تترك قطعة في الزهرة غير مقلوبة. ومن دون نحل العسل، يخسر هذا الكوكب حيويته ولونه".
كما طرح الكتاب العديد من الهواجس المتصلة بتراجع أعداد النحل في العالم "من لندن إلى لوس أنجلوس ومن سلوفينيا إلى تايوان"، ولفت إلى انه "في أمريكا هُجر واحد من كل ثلاثة قفران نحل في أوائل عام 2008، وفي فرنسا، يبلغ معدل نفوق نحل العسل 60 بالمائة، أما في بريطانيا، فيحذّر أحد الوزراء في الحكومة من أن نحل العسل قد ينقرض خلال عقد من الزمن".
إن خسر العالم عاملاته ذات الزي الأسود والأصفر، فسوف تنهار الزراعة. وقد تكون الحضارة هي الضحية التالية، فثلث مأكلنا ومعظم ملبسنا يعتمد على عملية التلقيح التي يقوم بها نحل العسل. فمن هو المسؤول عن تلك الكارثة؟ الفيروسات، الطفيليات، المبيدات الزراعية؟ أم التغيّر المناخي؟
يتهم البعض النحالين أنفسهم بالتسبب بنفوق نحلهم لأنهم ينقلونه آلاف الأميال كل عام إلى مواقع زراعة أحادية مختلفة، بهدف الربح. ويبحث العلماء اليوم في حل عالي التقنية لمشكلة انقراض نحل العسل، "فهم يريدون هندسة نحلة خارقة جديدة ومقاومة للفيروس تجمع بين قوة النحلة الأفريقية العدوانية والطبيعة الأليفة لنحل العسل الغربي".
لقد أراد مؤلفا الكتاب أن يلفتا انتباه الناس إلى عجائب نحل العسل وكشف النقاب عن الغموض الذي يكتنف اختفاءه.
في غمرة كل هذه الحماسة، هل تم البحث في بعض الأسئلة الأساسية؟ وهل كان العلماء، أثناء بحثهم اليائس عن فيروس يلبسونه التهمة، يبحثون عن الأجوبة في المكان الخاطئ؟ وهل من طريقة ممكنة لإنقاذ نحل العسل، ومعه العالم الذي نعرفه؟
http://www.raya.com/site/topics/arti...9&parent_id=28

03‏/07‏/2010

لبنان / نحل الجنوب بلا عسل

تتفاقم معاناة مربي النحل في الجنوب عاما بعد آخر، اذ يعاني هذه القطاع الذي كان يعتبر مورد رزق لشريحة كبيرة من مشاكل كثيرة بدء بتدني نسبة الانتاج وغياب أسواق تصريف العسل، مرورا بازدحام مراعي النحل بآلاف القفران المحلية والمستوردة وتقلب الطقس الذي ساهم في تلف موسم الزهر ورش المبيدات السامة على المزروعات في قتل النحل، وصولا الى قطع الأعشاب البرية كالزعتر والقصعين قبل يناع أزهارها.
يبلغ عدد النحّالين في الجنوب قرابة الـ، 2000 بين محترف ومبتدئ وهـــاو، ينتشرون مــن صــيــدا الى النبطية وصولا الى الحدود الجنوبية، يملكون أكثر من 40 ألف قفير في مـــراعٍ تتفاوت مساحتها وجــودة انتاجها، غير أن دخول النحل من خــارج الجنوب، والمستورد منها، ساهم أكثر في تكاثر أعداد النحل وضيق المراعي وتراجع الانتاج.
قــبــل ســنــوات، حــاولــت نقابة النحالين في الجنوب وضع الاصبع على جرح المعاناة، اي تنظيم هذا القطاع ونحّاليه، لكن المفأجاة انه لم ينتسب إليها سوى 400 نــحّــال مــن مختلف الــفــئــات بين كبير ومتوسط وصغير، ثم بادرت النقابة إلى تنظيم توزيع النحل في المناطق، ولم تنجح ما دفعها الى مطالبة الدولة بالتدخل لتنظيم هذه المسألة من خلال تصاريح للنحالين عبر مصالح الــزراعــة في الجنوب، وتوزيع أمكنة الصيف والشتاء بما لا يضرّ بالإنتاج.
بالمقابل، شكلت وزارة الزراعة لجنة النحل العليا الــتــي تضم ممثلين عــنــهــا وعـــن ا لنحا لين والجمعيات التعاونية التي ترعى النحل، وبذلت جهودا في تنظيم القطاع الا انه بقي يعاني كغيره من القطاعات الزراعية في الجنوب من مجموعة مشاكل تعتبر الاقل صعوبة من غيرها على اعتبار أنه بحاجة إلى تنظيم بعض الإجراءات المتخذة سابقا لجهة مراعي النحل، والالتزام بتطبيق القوانين المتعلقة بمنع قطع الزعتر والقصعين في مواسم معينة بعد أن يكون النحل قد أكمل مرعاه الطبيعي، فضلا عن مراقبة المراعي الخاصة ونوعية إنتاج النحل غير متأثرة بالمبيدات ورش الأشجار، بينما مهمة الوزارة اليوم تكاد تنحصر بمتابعة موضوع المساعدات التي تقدمها للنحالين بــالإمــكــانــات الــمــتــوفــرة، وتــوزيــع الأدويــة على مرحلتين في شباط وفي أيلول.
ويقول مربي النحل محمد عليان الذي يملك عشرات قفران النحل في بلدة عقتانيت ـ قضاء صيدا "ان مهنة تربية النحل تتراجع كل عام وهي الى أفــول، لا يمكن الاعتماد عليها كمصدر للزرق بعدما كانت تدر قبل عقود الشهد والمال، اليوم تحتاج الى اعــادة تنظيم "، قبل ان يضيف" للعسل موسمان او نوعان شتوي وربيعي، ويتراوح سعر الكيلو منه بين 25 الى 30 الف ليرة لبنانية "، معتبرا أن تقلب الطقس يتسبّب دومــا في تدني الانتاج كل العام، وقد وصل إلى الصفر عند كثيرين من النحّالين، بعدما كــان يــفــوق إنــتــاج بعض القفران 20 واحيانا 30 كيلوغراما من العسل الصافي.
ويؤكد الخبير في تربية النحل محمود نحولي "ان المطلوب تفعيل عمل التعاونيات لتسويق تصريف الإنتاج، زيادة موازنة قطاع النحل في وزارة الزراعة لتتناسب مع تنمية هذا القطاع، وتنشيط جهود الإرشاد الزراعي وتجهيزه بمعدات مرئية ومسموعة وإصــدار نشرات خاصة من الــوزارة وإنشاء مراكز لتأصيل الملكات وتربيتها، لأن الملكة الجيدة هي العامل الأســاس في وفرة الإنتاج والمساعدة في تحسين السلالة المحلية لأنها تتأقلم مع الطبيعة اللبنانية".
واعــتــبــر ان "الــقــطــاع يحتاج فضلا عن تنظيم المراعي والتزام تطبيق قوانين منع قطع الصعتر والــقــصــعــيــن وبــعــض الأعــشــاب البرية قبل موسم إزهارها، تشجيع زراعـــة الــنــصــوب والأشــجــار التي تقوي المراعي كالكينا والزيزفون وغيرها، وتوزيع الأدوية المخصصة لجميع النحالين من أجل المعالجة الجماعية والحصول على النتيجة المطلوبة".
وكثيرا ما يعتمد المواطنون طــرقــا بــدائــيــة فــي فحص نوعية العسل وما اذا كانت جودته عالية ام انه "مضروب" او مغشوش "مثل حرقه على الورق أو مدّه مثل الخيط، اذ يؤكد الخبراء ان التخزين قد يلعب أحيانا دورا في تراجع جودة العسل وانخفاض قيمته الغذائية، من عرضه في واجهات المحال أو طويلاً في، الضوء أو تعرّضه لحرارة مرتفعة، أو تسخينه، والاعتقاد بان العسل المتبلور كأنه سكّر.
بينما دعا اكثر من مرة رئيس نقابة النحالين في الجنوب مهدي ترحيني النحالين الـــى اختبار منتوجاتهم في مركز "شحور" للنحل، من أجــل تحسين الانتاج والمساعدة في تصريفه، موضحا ان هذا المركز هو المختبر الوحيد على مستوى الجنوب المخصص لتدريب النحّالين وفحص العسل وتعبئته، وفيه مطبعة لصب الشمع.

http://www.albaladonline.com/html/story.php?sid=110763

01‏/07‏/2010

ليبيا/ اكتشاف فصيلة من النحل تعود الى عشرة آلاف عام

هاله - آن بياتريس كلاسمان -
في واحة نائية شمال أفريقيا اكتشف فريق علمي ألماني ليبي فصيلة من نحل العسل لم تكن معروفة للعلماء حتى الآن.
لم يكن الملفت للنظر في هذه الفصيلة الصحراوية التي لم تعط اسما بعد هو شكلها الخارجي أو جودة عسلها ولكن أصلها وذلك لأن أصل هذا النحل البري كما تبين صفاته الوراثية يعود لأكثر من عشرة آلاف عام عندما لم تكن الصحراء جرداء ولكن عبارة عن براري خضراء تعيش فيها قطعان الزراف و غيرها من الثدييات.
وعن ذلك يقول البروفيسور الألماني روبين موريتس المتخصص في دراسة علم الأحياء بجامعة مارتن لوتر بمدينة هاله الألمانية: لقد اختفت كل انواع هذه الحيوانات الثديية التي كانت تعيش في هذه المناطق الصحراوية، ولا يعرف أحد على وجه الدقة الحشرات الباقية في هذه الواحات".
درس البروفيسور موريتس النحل الليبي بالاشتراك مع زميله الليبي طاهر شعيبي من جامعة الفاتح في طرابلس . وجد الباحثان أن النحل الذي كان يعيش في منطقة الكفرة وتراجع للواحات عندما أصبحت البراري الخضراء صحراء بشكل تدريجي عاش منعزلا بشكل تام وذلك لأن الكفرة تقع جنوب شرق ليبيا على بعد أكثر من 800 كليومتر من المدن الواقعة على الشريط الساحلي الخصب على البحر المتوسط.
وتشكل الصحراء القاسية التي لا يكاد يخوضها اليوم سوى القوافل الحديثة من مهربي البشر حاجزا طبيعيا للحشرات وغيرها من الحيوانات التي تعيش في البراري والتي تعتمد في عيشها على النباتات التي تنمو بشكل طبيعي.
وأوضح البروفيسور موريتس قائلا:؟الواحة كبيرة بشكل يكفي لتوفير مجال لعيش النحل البري.. لأنه إذا ضاق المكان بنحل العسل فإنه يلجأ للتزاوج مما يؤدي أولا إلى تراجع نسبة الفقس ثم يؤدي على المدى البعيد إلى انتهاء تكاثر النحل في منطقة محدودة ، لذا فلا يمكن على سبيل المثال أن يعيش النحل في الجزر الألمانية في بحر الشمال إلا في مزارع وليس بشكل طبيعي بري . أما في واحة الكفرة التي يبلغ طولها 48 كيلومترا و عرضها 19 كيلومترا فانه يستطيع العيش بشكل طبيعى".
كما أن عزلة نحل الكفرة حفظته من نوع من الحشرات المتطفلة التي تصيب أقرانه في أوروبا وشمال أفريقيا بأعداد كبيرة ومنها سوسة تحمل اسم "فاروا" المخيفة والتي تبين أن فصيلة نحل الكفرة هي الوحيدة في العالم من فصائل النحل الخالية من هذه السوسة الفتاكة مما يعد مؤشرا إلى جانب فحوص الشفرة الوراثية على أنه لم يخطر ببال أحد على مر آلاف السنين أن يستقدم "نحلا غريبا إلى هذه الواحة" حسب الأستاذ الألماني.
واكتفى مربو النحل في الكفرة حتى الآن بوضع صناديق خشبية يجمعون فيها عسل نحلهم المستوطن في واحتهم دون تربية نحل عسل من فصائل أخرى.
ويرى الباحثون أن نتائج أبحاثهم مفيدة لمجالات أخرى غير تخصصهم لأن هذا النحل يعد وديعا مقارنة بفصائل النحل الأخرى وذلك على رغم من يعسوبها اللادغ.
ولايوجد هناك من يعرف مستقبل النحل وغيره من الحشرات في الكفرة لأن الليبيين بدأوا في السبعينات من القرن الماضي في حفر أحواض حول آبار للمياه من أجل تحفيز الإنتاج الزراعي وهي آبار لا تتجدد مما جعل منسوب المياه الجوفية ينخفض بشدة في الواحة.

http://www.alarabonline.org/index.as...2010%209:01:31

الإشعاعات المنبعثة من الهواتف الخلوية مسؤولة عن تراجع عدد النحل في العالم


واشنطن - يو بي أي -
حملت دراسة جديدة الإشعاعات المنبعثة من الهواتف الخلوية مسؤولية خفض أعداد النحل في العالم.
ونقلت شبكة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية اليوم الأربعاء عن مسؤولين في وزارة الزراعة الأميركية قولهم إن عدد النحل انخفض في الولايات المتحدة بنسبة 17 في المئة العام الماضي.
و كانت الجمعية البريطانية للنحل أفادت في وقت سابق أن عدد النحل انخفض في المملكة المتحدة بنسبة 17 في المئة العام الماضي أيضاً.
وحمل خبراء زراعيون طفيليات إسمها " فارورا" وكذلك المبيدات الزراعية والآثار المترتبة عن تغير المناخ مسؤولية " "اضطراب وانهيار مستعمرات النحل".
ولكن باحثين هنود يعتقدون أن الإشعاعات المنبعثة من الهواتف الخلوية مسؤولة عن فقدان بعض النحل.
ووضع باحثون في جامعة البنجاب بجنوب الهند هواتف خلوية قرب قفير نحل لمدة ربع ساعة يومياً وبعد مضي نحو ثلاثة أشهر على ذلك تبين لهم أن النحل توقف عن إنتاج العسل، كما أن البيض الذي تضعه ملكة النحل انخفض بنسبة النصف و تراجع حجم القفير بشكل كبير.
ولا يقتصر الضرر الناتج عن تراجع عدد النحل على إنتاج العسل فحسب إذ أن هذه الحشرات المفيدة تلقح حوالي 90 محصولاً في العالم يقدر مردودها بحوالي 290 مليون دولار في بريطانيا سنويا وحوالي 12 مليار دولار في أميركا.
وأجرى أندرو غولدزوورثي، وهو أستاذ في علم الأحياء في كلية إمبيريال كولدج في لندن، دراسة عن تأثير الحقول الكهرومغناطيسية وخلص الى أن الإشعاعات الصادرة عن الهواتف الخلوية قد تؤثر على النحل.
وقال الباحث إن تلك الإشعاعات قد تؤثر على صباغ في النحل إسمه كريبتوكروم تستخدمه الحشرات من أجل مساعدتها على معرفة طريقها والعودة إلى القفير بعد الحصول على غذائها.

http://www.daralhayat.com/portalarticlendah/158515

«غراء النحل» لمكافحة الالتهابات

تلعب مادة «غراء النحل» أو «البروبوليس» في قفران النحل دوراً فعالاً في مكافحة نوع من البكتيريا يصعب علاجه بواسطة الكثير من الأدوية هو «المكورات العنقودية المقاومة للميثيلين» الذي يرمز إليه بـ MRSA.
وقالت الدكتورة فيرونيكا سيدل، وهي محاضرة في علم المنتجات الطبيعية في جامعة ستراثكلايد في اسكتلندا «إن المكورات العنقودية المقاومة للميثيلين قد يكون لها تأثير مدمر على الذين يصابون بها وعلى عائلاتهم أيضاً».
وأضافت «أجرينا استقصاءات عن البربوليس لأن النحل يستخدمها كغراء مطهر ولسد الفجوات بين أقراص الشمع وحماية نفسه من التلوث الميكروبي».
وقالت سيدل إن «غراء النحل دواء طبيعي يستخدم في الطب الشعبي لعلاج للكثير من الأمراض ولكن لم يعرف الكثير عن قدرته على مكافحة الـ MRSA إلاّ الآن». البحث سوف يتركز على الطريقة التي يعمل فيها غراء النحل «من أجل إيجاد العلاج للمرضى الذين يحتاجونه بشكل عاجل». 

http://www.alqabas.com.kw/Article.as...&date=01072010

صور جميله

لبنان / 300 قفير نحل هبة من سوريا إلى جمعية مؤسسة جهاد الإنمائية

تواصل جمعية مؤسسة جهاد البناء الإنمائية إقامة دورات تدريبية للنحالين في مختلف المناطق اللبنانية، ضمن إطار دعم قطاع النحل في لبنان، وتحفيز المميزين منهم بتقديم هدية عبارة عن قفيرين من النحل، كما وتعمل المؤسسة على حضانة النحالين طيلة العام من إرشاد وتوعية.
وبلغ عدد القفران الموزعة 300 قفير، إستفاد منهم 150 نحالا، وهذه القفران مقدمة هبة من وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي في الجمهورية العربية السورية إلى جمعية مؤسسة جهاد البناء الإنمائية.

http://www.lebanonfiles.com/news_desc.php?id=173116