أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

31‏/05‏/2014

الإنسان والنحل .. عسل يشتهى ولدغة تشفى


عسل النحل: فيه شفاء للناس كما وصفه القرآن الكريم. لم يكتف الإنسان بمذاقه الشهى فاستخدمه أيضا كعلاج ناجح يساعد على شفاء والتئام الجروح خاصة المستعصية منها. وقد سبق الفراعنة العالم فى استخدامه لعلاج الجروح والحروق أيضا فى عمليات التحنيط التى مازالت تبهر العالم إلى يومنا ولم تفصح بعد عن كل أسرارها.
ــ يتكون عسل النحل من الماء بنسبة 20٪ ثم السكر بأنواعه: الفراكتوز والجلوكوز والسكروز بنسبة 75٪ إلى جانب الأملاح المعدنية الذائبة والبروتينات والفيتامينات وبعض المركبات العطرية وحبوب اللقاح والمضادات الحيوية والانزيمات الهاضمة. تتعدد الصفات الطبيعية للعسل كاللون والرائحة ودرجات اللزوجة وتختف وفقا لما يتغذى عليه النحل من رحيق يمتصه من زهرة البرسيم لنوار البرتقال أو الزهور البرية والجبلية فى أنحاء الأرض وان كانت مكوناته الأساسية تظل هى الماء والسكر.
ــ عسل النحل مصدر جيد للطاقة إذ إن تركيبته الفريدة من السكريات يتيح له امتصاصا سريعا بمجرد وصوله للأمعاء والمعدة. فسكر الجلوكوز والفراكتوز سكريات بسيطة. يتحكم هورمون الانسولين فى امتصاص الجلوكوز لكن الفراكتوز يدخل الخلايا بلا استئذان أما السكروز فيحتاج لعدد من العمليات الحيوية التى تتيح له التحول لسكريات بسيطة (جلوكوز، فراكتوز) لتمتص بدورها.
تمر السكريات البسيطة بعد امتصاصها من الأمعاء إلى الكبد عبر الدورة البابية الذى يختزنه فى صورة مركبة (الجليكوجين) تكون بمثابة احتياطى استراتيجى يستدعيه الجسم وقت الحاجة للطاقة فيتكسر مرة أخرى إلى سكريات بسيطة جلوكوز وفراكتوز تمد الجسم بالطاقة المطلوبة.
ــ يستخدم العسل بالفعل كجزء مكمل لعلاج مرضى الكبد كما فى حالات التهاب الكبدى الحاد والمزمن اذ يحتوى العسل على مواد منشطة للمناعة إلى جانب الفيتامينات والانزيمات. أيضا فى حالات سرطان الكبد حيث ينخفض معدل السكر فى الدم فيصيب الإنسان بأعراض نقص السكر وأهمها الصداع والدوخة والهبوط المفاجئ.
وفى عودة للعلاج بالوسائل الطبيعية قام فريق من الأطباء بجامعة جورج واشنطن بالعاصمة الأمريكية واشنطن بتصميم ضمادة مصنعة من أحد أنواع العسل الشهيرة التى تنتجها استراليا ونيوزلندا والمعروف بأن استخدام هذا النوع من العسل فى علاج الجروح والحروق الغائرة تقتل الباكتريا لاحتوائه على مضادات حيوية قوية تقتل سلالات الباكتريا المعروف عنها مقاومتها لأنواع المضادات الحيوية المعروفة. كما ان استعمالها يقلل من درجة الحموضة داخل الجروح مما يساعد على سرعة التئامها.
ــ هذا عن عسل النحل.. فماذا عن سمه؟..العلاج بلسعات النحل وسمومها عرفها اليونان والرومان كعلاج للألم مهما اختلف مصدره وعلاج لأمراض التهابات المفاصل فسم النحل يحتوى على العديد من المواد الفعالة ضد الالتهاب والمسكنة للآلام المختلفة أيضا كميات ضئيلة من المواد الكيميائية التى تستخدم فى توصيل ونقل الإشارات العصبية من أهمها الدوابمين والسيراتونين والأبينيفرين.
حتى الآن تجرى دراسات مستفيضة حول آثار لدغات النحل على مرضى التهابات المفاصل مختلفة المنشأ كالروماتيزمية أو التى تصاحب أمراض المناعة الذاتية مثل الروماتويد والتهابات الأعصاب أيضا آلام مرض النقرس يتم العلاج فى صورة جلسات يقوم بها أطباء مدربون حيث يتم حقن السم تحت الجلد بجرعات بسيطة تزداد تدريجيا على مدى ستة أسابيع. عادة ما تظهر فاعلية الطريقة بعد الجلسة الثالثة فإذا لم يتحسن المريض فقد ينصح الطبيب بإيقاف العلاج.
وهكذا تتصل علاقة الإنسان والنحلة يشتهى عسلها ويتداوى بلدغاتها وسمها.
http://www.shorouknews.com/news/view...c-945b7cdec729


باحث سعودي: عسل السدر أكثر فاعلية من الجبلي في محاربة البكتيريا

توصلت دراسة سعودية إلى أن سدر العسل أكثر فاعلية من العسل الجبلي في تثبيط نمو البكتيريا ومحاربتها، حيث تم اختبار عينتين من عسل السدر والعسل الجبلي في السعودية لنشاط مضادات الميكروبات وأظهرت هذه الدراسة درجة متفاوتة من النشاط في المختبر لتثبيط السدر وعسل الجبل ضد الميكروبات المختبرة.
وقال لـ"الاقتصادية" الدكتور عبد الرحمن القرشي مدير البحوث الصحية وعميد كلية المجتمع في جامعة نجران في بحثه الذي نفذه في منطقة نجران أن هذه الدراسة قد تكون بسبب تأثير ناضح، وتأثير درجة الحموضة، وحساسية هذه الكائنات لبيروكسيد الهيدروجين التي هي غير صالحة لنمو البكتيريا، مثلت عامل تثبيط في العسل.
وبين أن تركيزات مختلفة من كل من عينات العسل استطاعت بنسب تتراوح بين 10- 80 في المائة من زيادة النشاط للمضادات مثبطة النمو ضد بكتيريا الكولاي. وهذا يتناقض مع نتيجة ذكرت في دراسات أخرى مسبقة، مضيفا أن أنواع مختلفة من الأعسال السعودية كانت أقل في نسب التصدي ضد البكتيريا الإشريكية القولونية من الأخرى، وكانت جميع أنواع البكتيريا التي خضعت لاختبار حساسية السدر وعسل الجبل بتركيزات 40 إلى 80 في المائة، فيما كان النشاط المضاد للبكتيريا من عسل السدر أعلى من تلك التي حصل عليها العسل الجبلي. وكانت الاختلافات في النشاط المضاد ومحاربة البكتيريا ينظر إليه عموما نتيجة للتغيرات في مستوى بيروكسيد الهيدروجين ووصل في بعض الحالات إلى مستوى العوامل المنتظرة، وكان من الواضح أن تلك النتائج تتعلق في مصدر الأزهار التي شكلت في بعض الأحيان النصيب الأكبر من النشاط المضاد للبكتيريا في العسل.
وذكرت دراسة مولان وكوبر، وهي دراسة متخصصة سابقة صدرت عام 2000 أن الفرق في قوة مضادات الميكروبات بين العسل مختلفة، ويمكن أن تكون أكثر من 100 ضعف، اعتمادا على المصدر الجغرافي والموسمي والنباتية فيها.
ويتميز العسل المنتج محليا في السعودية بشعبية وطلب عاليين ويستخدم من معظم المستهلكين كدواء قبل أن يكون غذاء، لذلك يحرص الكثير من المستهلكين للحصول على العسل الجيد من مصادر موثوقة حتى لو بأسعار مرتفعة. وتختلف أنواع العسل المحلي كما هو معلوم في اللون والطعم حسب المصدر الزهري "النبات الذي جمع منه النحل الرحيق" وبصفة عامة يوجد في السعودية عدد من الأعسال مثل السدر الذي تصل أسعاره بين 250 - 500 ريال للكيلو حسب المناطق والوفرة، ثم يأتي عسل السمرة الذي تصل أسعاره من 150 - 300 ريال للكيلو، وعسل الضهيان الذي تصل أسعاره بين 200-350، والعسل الصيفي الذي يأتي بعد سقوط أمطار الصيف وتصل أسعاره بين 300-700 ريال، وعسل المجرى وأسعاره بين 300-700، وعسل الضرمة التي تصل أسعاره بين 350 إلى 600 ريال. كما يوجد أعسال أخرى تتميز بها المناطق الوسطى والشرقية الشمالية مثل عسل البرسيم والعسل الذي ينتج من أزهار مختلفة خاصة من الروضات بعد سقوط الأمطار.
وهناك عدد من مهرجانات العسل التي تقام سنويا لتشجيع الصناعة وترويج العسل المحلي ودعم النحالين، ومن أهم المدن التي تقام فيها تلك المهرجانات، الباحة والطائف، وكذلك في أغلب محافظات منطقة عسير.
http://www.aleqt.com/2014/05/31/article_853280.html

27‏/05‏/2014

باحثة عراقية تحصل على براءة اختراع في انتاج العسل المدعم طبيعياً بالزنجبيل


حصلت الدكتورة سندس حميد احمد من دائرة التخطيط والمتابعة في وزارة العلوم والتكنولوجيا على براءة الاختراع الموسومة [العسل المدعم طبيعيا بالزنجبيل] والممنوحة من الجهازالمركزي للتقييس والسيطرة النوعية.
وذكر بيان للوزارة، ان " الدراسة تضمنت التوصل الى ايجاد تقنية حديثة ولاول مرة في العراق لانتاج عسل مدعم طبيعيا بالمكونات الفعالة لنبات الزنجبيل وذلك من خلال استخدام تقنية التغذية الصناعية وفق جدول تغذوي معين لخلايا النحل لزيادة انتاجيتها واختلاف الطعم بالاضافة لزيادة فعاليته العلاجية".
وبين ان "هذه التقنية وجد انها قد رفعت من الفعالية المضادة للاكسدة مقارنة بالسيطرة وذات فعالية عالية مضادة للاحياء المجهرية مقارنة بالسيطرة، بالاضافة الى ان هناك زيادة في انتاجية العسل بحدود اربعة اضعاف مقارنة بانتاج العسل ووجد انه خال من السمية وذو فعالية علاجية عالية للاتهابات التنفسية وللذين يعانون من الروماتيزم والجيوب الانفية وحموضة المعدة ويعتبر غذاء وظيفيا functional food ".
وتابع البيان "كما تم الكشف عن وجود مادة gingerol في العسل المدعم طبيعيا المنتج باستخدام تقنية Hplc والكشف عن المكونات الفعالة فيه باستخدام تقنية CC-MASS".
http://www.aliraqnet.net/elomwaeqtes...-21-14-39.html

موسم واعد لـ “العسل الإماراتي” بارتفاع 50% في الإنتاج


يسجل الموسم الجديد لإنتاج العسل الإماراتي "البلدي" مؤشرات واعدة، في ظل وفرة الإنتاج الطبيعي، الذي لا تتدخل فيه الإرادة البشرية، في المناطق البرية والجبلية في إمارات الدولة، لاسيما ضمن المناطق الجبلية في رأس الخيمة والفجيرة، وهو ما يفوق الكميات المنتجة من العسل في الأعوام الماضية .
مختصون و"عسالة"، من الباحثين عن خلايا النحل الطبيعي في المناطق الجبلية والبرية وجامعيها، أكدوا ل "الخليج" الكميات الكبيرة من العسل المحلي، التي يجمعونها حالياً، وجودة الإنتاج، فيما ارتفع الإنتاج ودخل العاملين في القطاع بنسبة تقدر ب 50% تقريباً، مقارنة بالسنوات الماضية، وهو ما أرجعوه إلى كميات الأمطار الكبيرة، التي هطلت على الدولة خلال الشتاء الماضي، وما تبعها من نمو وانتشار بساط أخضر من الأعشاب والأزهار الطبيعية، بجانب انعكاسه على الأشجار المحلية، بنت البيئة الإماراتية، والتي تشكل إجمالاً مراعي للنحل، بصورة قادت إلى وفرة إنتاج خلايا النحل البلدي في الإمارات .
مصدر مسؤول في القطاع الزراعي، أشار إلى تلقي إفادات عدة خلال المرحلة الماضية، من قبل "العسالة"، كما يطلق على قاطفي وجامعي العسل من المناطق الجبلية والبرية، و"النحالة"، وهم مربو النحل المستورد، في اللهجة المحكية المحلية، تؤكد إجمالاً وفرة إنتاج خلايا النحل، الإماراتي والمستورد، في الدولة خلال الموسم الحالي .
ويتخذ النحل المحلي في الإمارات، في معظم الحالات، الأشجار والكهوف الجبلية لبناء خلايا العسل . ووفقا لمصادر القطاع الزراعي المحلي، وتحديدا قطاع إنتاج وجمع العسل البلدي من الجبال والسهول في الإمارات، يصعب تقدير الكميات المنتجة، التي يجري جمعها وحصادها سنويا من المناطق الطبيعية، في الجبال والسهول، في ظل غياب جهة مختصة ومهتمة برعاية قطاع العسل المحلي ودعمه وتقدير إنتاجه .
وقال المواطن يهمور راشد الحبسي، "عسال" و"نحال" وتاجر متخصص في هذا المجال: إن موسم الأمطار الوفيرة انعكس إيجابياً أيضاً على قطاع تربية النحل المستورد، باعتبار أن النحل باختلاف أنواعه، سواء كان محلياً أم مستورداً يشترك في الرعي ضمن المراعي ذاتها، وهو ما انعكس بمردود طيب في إنتاج العسل المحلي والناتج عن التربية، الأمر، الذي قاد إلى ارتفاع ملموس في دخل العاملين في قطاع جمع العسل المحلي وتربية النحل المستورد، فيما وصل إجمالي بعض "العسالة"، الذين يجمعون العسل من خلايا النحل المحلية إلى 30 ألف درهم في الموسم، وقفز في بعض الحالات إلى 50 ألف درهم، بينما يفوق دخل "النحالة"، العاملين في مجال تربية النحل، نظراءهم، بصورة تتفاوت بين 100 ألف درهم و200 ألف درهم في الموسم .
أوضح "العسالون" و"النحالة" أن موسم قطف العسل الإماراتي الحالي بدأ قبل نحو أسبوع، وينتهي في الخامس من يونيو/حزيران القادم، وهو خاص بعسل "السمر" .
http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/pa...b-0c8a191b71f5

نحل هائج ... قتل تونسيين

لقي تونسيان حتفهما اليوم الثلاثاء جراء تعرضهما للسعات قاتلة من قبل سرب من النحل الهائج في مدينة سيدي ثابت التابعة لولاية أريانة قرب العاصمة.
وتشهد المدينة حالة من الهلع منذ أمس الاثنين بسبب هيجان أسراب من النحل وسط منطقة سكنية.
وذكرت وكالة الأنباء التونسية إن شابا (30 عاما) يعمل بمحل لإصلاح الهواتف النقالة محاذٍ تماما لبيوت النحل كان تعرض أمس الى هجوم شرس من النحل الذى حاصره داخل محله التجاري.
وأضافت إن صاحب المحل مات بعد سويعات من تعرضه للسعات النحل تركزت خاصة على مستوى الرأس ولم يتمكن جسمه من مقاومتها.
كما تعرض شخص آخر من المعوقين الى لسعات مركزة من قبل سرب من النحل نقل على إثرها الى غرفة الإنعاش بمركز مقاومة التسمم بمنطقة مونفلوري بالعاصمة لكنه فارق الحياة اليوم.
وأعلنت السلطات الأمنية عن فتح تحقيق لتحديد ملابسات الحادثة والمسؤوليات.
ونقلت الوكالة عن مسؤول إن البلدية تستعد لإصدار قرار بمنع تربية النحل داخل المنطقة السكنية.
وكانت البلدية أصدرت قرارا بحجز 18 بيت نحل موجود بمدخل مدينة سيدي ثابت ووسط المنطقة السكنية التي شهدت الحادثة.
وأوضح نفس المصدر أنه تبين أن أحد بيوت النحل مهجورة ولم يتم العناية بها مما أدى الى تكاثر النحل بها بشكل كبير.
http://www.alraimedia.com/Articles.aspx?id=507297

25‏/05‏/2014

المغرب/النحالين المحترفين : تم بيع عسل مستورد على أنه محلي وعسل دغموس مزور بالمعرض الدولي للفلاحة


أصدرت النقابة الوطنية لمحترفي تربية النحل بالمغرب،تقريرا مفصلا عقب زيارة تفقدية قام بها وفد من النحالين المحترفين يوم الأربعاء 30 أبريل 2014،للملتقى الدولي للفلاحة (الصورة)،الذي نظم بمدينة مكناس على مدى 10 أيام، والذي أسدل الستار على فعالياته يوم السبت الماضي 3 ماي 2014.
وسجل التقرير الذي توصلت مكناس بريس بنسخة منه،أنه رغم غياب المهنيين من محترفي تربية النحل بالمغرب عن هذه الدورة كباقي الدورات السابقة،فقد استفاد بعضهم من تمثيلية داخل المعرض لكن بطريقة غير مباشرة،حيث أن الكثير من منتجات خلايا النحل المعروضة بالملتقى بأثمنة خيالية هي في الحقيقة مواد معظمها تم اقتناؤها من النحال المحترف، كما تجد عسل الدغموس الذي يـُنتج فقط بالمناطق الجنوبية مثلا، يباع من طرف تعاونيات تنتمي إلى أقصى الشمال ، حيث من المستبعد أن تملك هذه التعاونيات، التي تعرض عسل الدغموس أو غيره من العسل المتميز بخصوصية معينة،إمكانيات الترحال بنحلها لمسافات قد تصل لألف كيلومتر، لبلوغ أماكن تواجد تلك النبتة. وقد كان الأجدر بهذه التعاونيات أن تعرض منتجاتها المحلية التي تزخر بها مناطقها، لا أن نجد مثلا عسل الزكوم الذي يـُنتج بمناطق بني ملال، يباع في المعرض على أنه دغموس......
وأشار التقرير إلى أنه تم بيع عسل مستورد على أساس أنه منتوج محلي، وعرض منتوجات مشبوهة ومجهولة المصدر والهوية، مثل "العكبر" الذي يباع على شكل مسحوق، و"غذاء ملكات النحل" يباع هو كذلك على شكل مسحوق !.
وأضاف التقرير أنه غالبا ما يدفع المواطن المغربي مبلغا ما بين 300 د رهم و600 درهم ، لشراء كيلو غرام واحد من عسل الدغموس مثلا، أو 60 درهما لشراء 50 جرام من العكبر أو 45 درهما ثمن 10 غرامات من غذاء ملكات النحل.....، على أساس أنها مواد نقية، من المؤكد أنه سيستعملها في إحدى الخلطات الطبية للتداوي من أمراض مستعصية، خاصة وأن هذه المواد تحظى هذه الأيام بدعاية وترويج إعلامي مستمر من قبل الإعلام المسموع والمرئي، وبالأخص الفضائيات، الشيء الذي أدى إلى تزايد الطلب على مثل هذه المواد، مما جعل بعض منعدمي الضمير يستغلون فرصة غياب المراقبة، لبيع منتوجاتهم المزورة والمغشوشة، بل بلغ بهم الأمر إلى عرضها بالملتقى الدولي للفلاحة، الذي أصبح سوقا مناسبا، غير خاضع هو بدوره للمراقبة.
وفي الختام دعت النقابة الوطنية لمحترفي تربية النحل بالمغرب الى مراقبة كل المنتوجات الاستهلاكية التي يتم عرضها للبيع داخل أروقة المعرض الدولي للفلاحة، بما فيها العسل وباقي منتجات خلايا النحل، والعمل مستقبلا على الحد من مثل هذه التصرفات التي تسيء لسمعة النحال، وتمس بمصداقية التعاونيات التي تشتغل في هذا المجال.
http://www.meknespress.com/articles/...%B3%D9%84.html

السعوديه/متجر عسل جازان الإلكتروني

أكد أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أن متجر عسل جازان الإلكتروني بات يسوق العسل بكافة أنواعه عبر الإنترنت وبسعر ميسر ومعقول.
وقال الأمير محمد بن ناصر: بهذه الطريقة نكون قد فتحنا منافذ بيع بمختلف مناطق المملكة ومن حق إخواننا في المناطق الأخرى أن نبين لهم ما تزخر به المنطقة من مقومات سياحية وتراثية وزراعية واقتصادية وغيرها.
من جهته، أوضح معاذ أبو جبل المشرف على المتجر أن فكرة متجر عسل جازان جاء بعد كثرة الطلبات على العسل الجازاني من كافة مناطق المملكة، بالإضافة لما تزخر به منطقة جازان من كافة أنواع العسل وأجودها.
وبين أبو جبل أنه سيتم بدء البيع في المتجر ابتداء من غرة شهر محرم، مبيناً إن يتوفر كافة أنواع العسل بأسعار معقولة مقارنة لأسعار العسل الطبيعي في الأسواق.
http://www.bab.com/Node/221374

العراق/نحالو ديالى بين مطرقة الاعداء وسندان المتشددين


شكا نحالو محافظة ديالى من انهم باتوا بين مطرقة الاعداء الاربعة وبين سندان حراب المتشددين وسط مخاوف من تضرر خلايا النحل وتكبدهم خسائر فادحة تؤدي الى انخفاض كبير في معدلات انتاج العسل ، فيما دعا البعض الى ضرورة تدخل الجهات الحكومة لتسهيل مهمة المرور باتجاه اقليم كردستان للحفاظ على ثروة باتت مصدر الاف الاسر في ديالى.
وقال رئيس جمعية النحالين العراقيين ببعقوبة علوان المياحي في حديث لــ”الصباح الجديد” ان نحالي ديالى في موقف صعب للغاية لان بقاءهم ضمن مناطقهم الزراعية داخل المحافظة خلال الصيف سيؤدي الى هلاك مايزيد على 80% من خلايا النحل بسبب ما نسميه الاعداء الاربعة والتي تتمثل بطائر ابو الخضير والدابور الاحمر اضافة الى قلة المساحات الخضر ناهيك عن ارتفاع مطرد في درجات الحرارة والتي تصل الى اكثر من 50 درجة مئوية وهي عالية جدا تؤدي الى هلاك النحل”.
واضاف المياحي ان” اغلب نحالي ديالى يتجهون صيفا باتجاه مناطق متفرقة من شمال البلاد ومنها الموصل وخاصة ناحية ربيعة لكن تردي الاوضاع الامنية بات يشكل معضلة وخطرا حقيقيا ما يستدعي ضرورة ايجاد مناطق اخرى امنة ومنها اقليم كردستان لكن تعقيدات اليات المرور تستدعي تحرك حكومي من اجل تسهيل المهمة على وفق ما يخدم الصالح العام”.
فيما اقر عمر حميد الزيدي (نحال) من اهالي اطراف بعقوبة بان” مهنة النحل باتت في خطر حقيقي بسبب محدودية المناطق التي يمكن ان تستقبل نحل ديالى خاصة في شمال البلاد لافتا الى ان ناحية ربيعة في الموصل كانت المقر الابرز لنقل خلايا النحل في السنوات الماضية بسبب اعتدال المناخ قياسا بأجواء ديالى”.
واضاف الزيدي ان” تردي الواقع الامني في ربيعة مؤخرا زاد من قلق النحالين لان حراب المتشددين قد تصل اليهم ما جعلهم في حيرة من امرهم وسط مخاوف من خطورة نقل النحل الى مناطق اخرى قد ينعكس سلبا على نشاط وحيوية الخلايا”.
ودعا الزيدي” السلطات الحكومية الى تأمين طرق باتجاه الاقليم لنقل خلايا النحل خلال فصل الصيف لتلافي هلاكها ، مبينا ان صناعة العسل باتت مصدر رزق الاف من الاسر في ديالى خلال السنوات الماضية”.
اما زيدان الخيلاني (نحال) من اهالي قضاء المقدادية 40 كم شمال بعقوبة فقد اقر بان رحلة الصيف الى شمال البلاد مرغمون عليها لضمان الحفاظ على خلايا النحل من عوامل تفتك بها ولعل في مقدمتها ارتفاع درجات الحرارة العالية التي لها تأثير سلبي واضح”.
واضاف الخيلاني ان” رحلة الصيف نحو شمال البلاد تستمر نحو اربعة اشهر من كل عام لافتا الى ان سلطات اقليم كردستان قلصت اذونات مرور النحالين خلال المدة الماضية بشكل لافت لاسباب غير معروفة بحجة وجود اوبئة او افات يحملها النحل وهذا غير واقعي بالمرة”.
وبين الخيلاني ان” تردي الاوضاع الامنية في منطقة ربيعة امر يثير قلقنا ويدفعنا للبحث عن مناطق اخرى امنة لتلافي الوقوع في مصيدة حراب المتشددين”.
الى ذلك اشار قصي الجبوري( نحال) من اهالي ناحية هبهب 18كم شمال غرب بعقوبة بان اكثر من الفي نحال يعمل في ديالى لانتاج العسل وبكميات متعددة الا انها تصل سنويا على وفق تقارير جمعية النحالين الى اكثر من 300 طن وهي كمية تجارية كبيرة”.
واضاف الجبوري ان” مهنة النحال جميلة ورائعة وتدفعك للتعامل مع حشرة مميزة تعمل بجهد على وفق نظام لا يمكن خرقه من اجل انتاج مادة العسل الذي ذكرت اكثر من مرة في القرآن الكريم لما لها من مميزات من ناحية علاج الامراض المختلفة”.
وعد الجبوري ان تردي الاوضاع الامنية في ناحية ربيعة بمحافظة الموصل خبر سئ جدا للنحالين لانها الموقع المفضل لديهم في رحلة الصيف ، مبينا ضرورة تأمين مناطق اخرى لانتقال النحالين لضمان الحفاظ على خلاياهم من الهلاك”.
http://www.newsabah.com/wp/newspaper/5391

انقلاب شاحنة تحوي 20 مليون "نحلة"

ذكر موقع "روسيا اليوم" أن شاحنة انقلبت على الطريق الرابط بين ولايتي فلوريدا ومين وعلى متنها 460 خلية نحل "قفير" تحتوي على نحو 20 مليون نحلة.، الأمر الذي تسبب في تحرير النحل.
ونقل سائق الشاحنة وشخصان آخران إلى المستشفى إثر إصابتهما بجروح ورضوض مختلفة ولسعات يتراوح عددها بين 50 و100 لسعة، ومع ذلك يقول الأطباء إنه ليس هناك ما يهدد حياة الأشخاص الثلاثة. كما قد لسع النحل كل من كان على مقربة من مكان الحادث.
ووصل إلى مكان الحادث فريق متخصص من مربي النحل، شرع برشّ الشاحنة بالماء لطرد وتهدئة النحل. يذكر أن هذه ليست الحادثة الأولى في العالم، فقد سبق أن تحرر عدد هائل من النحل في عدد من المدن البريطانية.
http://alarabalaan.com/ar/index.php/...AD%D9%84%D8%A9

العسل علاج ممتاز للسعال، ولكن قد يسبب مضاعفات خطيرة

عسل النحل من الأطعمة اللذيذة التي يعشقها الجميع، ويقول الدكتور تامر شاهين، صيدلي ومحاضر في علوم الـotc، والصيدلة "عسل النحل من العلاجات الممتازة لسعال الأطفال، كما أنه يقلل من الأرق ويساعد على النوم، وكما أنه مادة مغذية ومفيدة ولذيذة، ولكن استخدام العسل في بعض الحالات يسبب مضاعفات خاصة لدى الأطفال".
وحذر تامر من جعل الأطفال، خاصة من هم أقل من عام، من تناول العسل لأنه قد يكون ملوثا طبيعيا بجراثيم الـCLOSTRIDIUM BOTULINUM ، وغالبا ما يكون الجهاز المناعي للرضع غير مؤهل لمقاومة تلك الجراثيم حتى إذا كانت ضئيلة، وقد يسبب هذه الجراثيم الأطفال بالتسمم بالـ BOTULISM الخطير، وهو يتساوى مع التسمم من الفسيخ.
وأضاف شاهين أنه يجب عدم وضع العسل على السكاتة الخاصة بالطفل لتشجيع الطفل على وضعها بفمه، محذرا من استخدام أطعمة الأطفال بالعسل قبل سن سنة. كما حذر شاهين من استخدام دواء ميني جوافة فقط قبل سن السنة (9 شهور حسب النشرة الداخلية) لاحتواء هذا الدواء أيضا على العسل، كما يجب الحذر من تناول دواء جوافة شراب للأطفال أقل من عمر 4 سنوات، وذلك لاحتواء الدواء على مادة البروبيلين جليكون وهي من المواد الحافظة وتناولها بكثرة يسبب التسمم.
http://www.alquds.com/news/article/view/id/505979

العسل.. مضاد للفيروسات والبكتيريا ومقوٍ للمناعة


أجمع العلماء والمختصون من الطب البديل ان العسل أنفع ما يتعالج الناس به لما فيه من فتح الشهية للطعام والحلاوة وتقوية الجسم وتقوية المعدة وجودة التغذية وتقوية المناعة ومعالجة ما يطرأ على اعضاء الجسم المختلفة ومضاد للبكتيريا والفيروسات ويجب ألا تغيب عنا قصة الاعرابي الذي أمره الرسول صلى الله عليه وسلم بمعالجة بطن اخيه وكرر عليه إعطاءه العسل، ففي المرة الاولى والثانية يقول له الاعرابي ان بطن اخي لا يزال يتألم منه فقال له الرسول عليه الصلاة والسلام اعطه عسلا(كذب بطن اخيك وصدق الله) وهذا دلالة لما في العسل من منافع وقد يحصل الشفاء به بعد تكرار المداومة على تناول العسل ويوجد عدة صيغ لتناول العسل يأخذ الكبير ملعقة عسل على نصف كأس ماء دافئ. يغلى الماء ويخلط مع العسل بعد ان يدفأ أي بين الغليان والبرودة مع نصف كأس ماء دافئ يؤخذ في الصباح الباكر قبل الافطار بساعة الى ساعتين وهذا نافع في حالات نقص المناعة وحالات الضعف العام وحالات الامساك او الاسهال وفي حالات الالتهاب المعوي او التسمم الغذائي والتعرض للبكتيريا الضارة أو الفيروسات فيؤخذ ملعقة عسل على كأس ماء دافئ صباحا قبل الافطار. والعسل مشروب منعش ومبرد وكذلك مشروب علاجي ويضاف لخلطات الاعشاب الطبية ويساعد على شفاء الجروح والحروق والجراحات الطبية، وهو مصدر غذائي غني بالفيتامينات والمعادن المفيدة وكثير من انواع البكتيريا لا تعيش داخل العسل وهو مثبط قوي لنمو البكتريا مثل السالمونيلا وشيغلا والاشيرشيا كولاي. والعسل يستخدم داخلياً وخارجياً، والعسل يمنع تحلل الأنسجة، والعسل يوقف نمو البكتيريا والفيروسات، وكذلك يقتل البكتيريا والفيروسات. والعسل يساعد على تقليل الحموضة والعسل نافع للحروق والمغص والكحة الجافة والالتهابات ولسعة الصقيع ونافع للمحافظة على سلامة حنجرة مقرئي القرآن ومفيد لعلاج بعض أنواع السل ومانع له ومسكن للالم ويفيد في علاج انتفاخ الجلد وخدوشه وقطع الجلد والعسل نافع للسع الحشرات والعسل يوضع على الشاش وهذا الشاش مع العسل يوضع على الجروح لمدة 24 ساعة والعسل يستعمل لعلاج الارق ويؤخذ ملعقة متوسطة على كأس حليب عند النوم وهو مفيد لعلاج تصلب الشرايين يؤخذ ملعقة أكل مع حبوب اللقاح يومياً وهذا نافع لعلاج الشرايين المتصلبة، والعسل يؤخذ منه ملعقة كبيرة يومياً مع ماء دافئ لعلاج امراض البرد والانفلوانزا، والعسل ناجع لعلاج التعب والارهاق ويفيد في النقاهة للمرض بعد العمليات، ويؤخذ مع العسل ملعقة اكل مع ملعقة خل التفاح مع الماء الدافئ مرتين الى ثلاث مرات لعلاج الروماتيزم والتهاب المفاصل. والعسل مفيد في علاج البثور والناسور والعسل مفيد في المحافظة على عمل اللمف (سوائل انسجة الجسم) أي انسيابية وتدفق السوائل لتعمل على أحسن وجه. والعسل يعالج الحروق ويعالج القرحة المعوية الناتجة عن بكتريا المعدة Helicobacterpylori والعسل له فائدة كعلاج للكحة الجافة وطارد للبلغم مقو للرئة ومقو للطحال والمعدة. ويستعمل لعلاج الكحة الجافة والكحة المزمنة والتهابات الحلق ومفيد للامساك وخاصة عند كبار السن أي في حال جفاف البراز. والعسل مفيد في علاج التهاب الكبد الوبائي المزمن ومفيد لتحضير الاعشاب الطبية الشعبية والعسل ينفع من لديهم اسهال مزمن ناتج عن التسمم الغذائي يؤخذ منه ملعقة الى ملعقتي أكل يوميا ومفيد لعلاج الالتهابات البكترية أي كمضاد حيوي ومفيد لعلاج أمراض الفيروسات وهو محلٍ ومغذ.
العسل كمادة محلية ومغذيةوإضافة العسل كمادة محلية انفع وأفيد من إضافة السكر للاغذية والمشروبات وملعقة الاكل من العسل tablespoon تعطي64 سعرة اما ملعقة الاكل من السكر فتعطي48 سعرة والعسل اشد حلاوة من السكر والعسل غذاء وعلاج. وتعليب العسل والاعسال وتعبئتها مهم جدا للمحافظة على فائدتها ومنافعها وطعمها الخاص ورائحتها ولونها وقوامها وجمالها ويحفظ العسل عموما في مكان بارد ومظلم أومعقم وفي أوانٍ زجاجية محكمة الاغلاق لفترة طويلة لا تزيد على سنة ويباع العسل بعد تصفيته وتعقيمه وترك العسل في الثلاجة يجعله غليظ القوام وترك العسل في اماكن ساخنة فوق 40º فان ذلك يغير طعم العسل ويتلف انزيماته كذلك سوء التخزين يتلف العسل ويقضي على فوائده.
تركيب العسل ومحتوياتهويحتوي العسل على 35% بروتين (انزيمات) ويتكون من أحماض أمينية وكربوهيدرات او سكريات حوالي 25% جلوكوز او سكر العنب 30-40 % فركتوز أو سكر الفواكه وحوالي 6% سكروز أو سكر القصب ومالتوز حوالي 4% ويحتوي على ماء 18% ويحتوي 3% فيتامينات ومعادن مفيدة. والعسل ذو الوان مختلفة وطعم مختلف وهذا يرجع الى مصدر الزهور والرحيق ويوجد نوع من العسل يحوي نسبة عالية من الفركتوز وقليل من الجلوكوز ولا يحتوي سكروز او مالتوز وهذا النوع من العسل ينفع الذين عندهم ارتفاع سكر الدم.
تسمم العسلويجب عدم اعطاء العسل للاطفال الذين اعمارهم اقل من سنة ونصف لاحتمال انه ملوث بالابواغ spores البكتريا والتي تسبب البيوتولزم Botulism فقد يصابون بأعراض خطيرة قد تسبب لهم اعراضاً خطيرة مثل الحمى والتشنجات وقد تصل الى الوفاة. رحيق بعض الزهور مثل يكولابتس Eucalyptus وبانكسيا Banksia يعطي رائحة وطعماً غير مرغوب للعسل ورحيق زهور الداتورا Datura ونبات الرودوديندرون Rhododendron يعطي عسلا ساماً ورحيق نبات الاطمنطا يعطي عسلا يحوي السولارين Psollarin وهذا يسبب الفشل الكبدي عند الاكثار منه وقد حصل تسمم نتيجة تناول عسل تغذت النحل على رحيق نبات الرودوديندرون السام Rodeodendron لثلاثين شخصاً، وأعراض التسمم انخفاض في الضغط سرعة في ضربات القلب غثيان تقيؤ وتعرق ودوار مع دوخة وفقدان الوعي حيث تناولوا ملعقتي عسل متسمم وحصل التسمم بعد 2 ساعة والذين اكلوا اربع ملاعق عسل حصل لهم تسمم بعد ½ ساعة وقد يتلوث العسل بالمضاد الحيوي كلورامفينيكول وهو يسبب سرطان (بلاستيك انيميا) ويعطى النحل المضاد الحيوي لمنع الامراض عن النحل واليرقات الذي منع استخدامه دولياً لخطورته على الانسان فيظهر هذا المضاد في العسل ومنتوجاته. ويحتوي العسل على كربوهيدرات (سكريات) يجعله يمتص الرطوبة وهذه الرطوبة تصيب العسل بعد فترة طويلة بالعن او molds والخمائر yeast مما يجعل العسل ملوثاِ وغير صالح للاستعمال ..
حفظ العسل (العبوات الصحية للعسل) وتخزينةان تخزين العسل في أماكن مرتفعة الحرارة يعمل على تدمير الانزيمات التي يحتويها لذا يجب عدم تعرض العسل أثناء تخزينه الى أي ارتفاع في درجات الحرارة.
كيف يحفظ ويخزن العسل في المنزلان تعرض العسل للضوء المباشر والمستمر قد يؤثر على فاعليته وخاصة تأثيره على البكتريا أو الجراثيم لذلك يجب ان يكون في أوعية معقمة أو أن يكون في أماكن بعيدة عن مصدر الضوء. يحفظ العسل في عبوات زجاجية أو بلاستيكية من النوع الجيد والشفاف وبعيداً عن الرطوبة وان تكون الأوعية محكمة الإغلاق حتى لا يمتص العسل الاوكسجين او الهواء او الرطوبة او الروائح الكريهة القريبة من عبوات العسل او قريبة من الحشرات والنمل. يتحول العسل الى اللون البني الغامق عند تخزينه لعدة سنين وإذا كان الإناء أو العبوة غير محكمة الإغلاق فقد يتكون على العسل فطريات وخمائر تؤثر في صلاحية العسل للاستخدام الآدمي. ان استعمال عبوات بلاستيكية غير جيدة وبيضاء يؤدي الى انتقال المواد البلاستيكية المسرطنة الى العسل مما يجعله غير صالح للاستخدام الآدمي وهذه المواد الكيمائية التي تظهر عند تحليل العسل بأجهزة GC/MS الحديثة بينت ان العسل ملوث بمادة الكينولين Quinoline وعناصره المتحللة Quinolinone كما أثبتت منظمة حماية الانسان EPA سنة 2001 ان هذه المواد لها تأثير سرطاني وهذه وصلت الى العسل عن طرق تعبئته غير السليمة بأوان بلاستيكية غير جيدة.
إذا تم تخزين أو حفظه لفترة طويلة فإن محتوى العسل من الهيدروكسي ميثيل فيرفورال (HMF) يكون عاليا جدا ويتحول العسل الى اللون البني المسود وقد يمتص العسل الرطوبة ويتعفن اي يحتوي على المولد Molds وكذلك يحتوي على الخمائر yeast وهذا العسل غير صالح للاستخدام الآدمي وخاصة كبار السن والمرضى والاطفال.
- يجب وضعه في أوعية معقمة بعيداً عن مصدر الضوء
- مصدر غذائي غني بالفيتامينات والمعادن
- العسل كمادة مُحلية أنفع من السكر
- لا بد من الاهتمام والعناية بطريقة الحفظ
http://www.alriyadh.com:8080/938450

علماء فرنسيون يتنصتون على النحل لمحاولة فهم لغته

يعكف فريق من العلماء الفرنسيين على دراسة ذبذبات خاصة صادرة عن النحل محاولين تبين ما اذا كانت هناك لغة خاصة بين هذه الحشرات قوامها عدد محدد من الكلمات.
ويقول ايف لوكونت مدير وحدة النحل والبيئة في المعهد الوطني للابحاث الزراعية (اينرا) في افينيون في جنوب فرنسا "نفترض ان النحل يتواصل باسلوب آخر غير التواصل عن طريق الافراز الهرموني".ولا يعتقد لوكونت ان النحل يتواصل عن طريق الاصوات، ولكن من خلال الذبذبات، وهو يفترض ان اللغة قائمة على خمس "كلمات" او ست فقط يجري تداولها في مملكة النحل، وتتبادلها هذه الحشرات بفضل اجهزة استشعار عالية الحساسية.وتمكن العلماء من تحديد نماذج ثابتة للذبذات المستخدمة بين النحل، وهذه الذبذبات لا يمكن ان تسمع بالاذن البشرية، وبعد المعالجة الالكترونية يمكن ملاحظة انها تشكل حوارات بين النحل.ويحتفظ لوكونت بتسجيلات هذه الاصوات المعالجة في مختبره، بانتظار نشر نتيجة هذه الدراسة قريبا.ويقول "لا شك ان هذه الذبذبات يراد منها التخاطب، يبقى علينا ان نفهم ماذا يقال وكيف تبث هذه الذبذبات".وتجري هذه الابحاث بالتعاون مع مارتن بنزيك عالم الفيزياء المتخصص في الذبذابات في جامعة نوتينغهام الانكليزية.وقد وضع بنزيك نظاما يدعى "سوارمونيتور" يمكن من خلاله توقع متى تصبح اسراب ممالك النحل مستعدة للمغادرة وتشكيل ممالك جديدة.فعندما تقع هذه الظاهرة، تصيب مربي النحل بخسائر فادحة، اذ تغادر ملكة النحل مع نصف رعاياها قاصدة مكانا آخر.ويقول بنزيك "كانت الفكرة تقضي بالتوصل الى طريقة تنذر مربي النحل من وقوع هذا الامر، فيقوم بفصل القفير الى نصفين، وقد قررنا بعد ذلك التوسع في هذا الامر لترقب الحالة الصحية للمملكة".ووضع العلماء اجهزة لاقطة واجهزة تصوير في قفران النحل، وقام المربي بتمييز النحل بواسطة الوان تشير الى حالتها الصحية.وعلى بعد مئة متر من المختبر، وضعت في القفران اجهزة لقياس الذبذبات، ورصد حركة دخول النحل وخروجه، والوقت المستغرق لجمع اللقاح، وميزان لتحديد وزن اللقاح المجموع.ويقول لوكونت "مرة او اثنتان في الشهر، نفتح القفير للتأكد من عدم وجود اي كائن مفترس او مرض يفتك بالنحل".ويضيف "نطمح ان يصبح كل مزارع قادرا على وضع اجهزة مماثلة في مقابل بدلات مالية بسيطة لا تزيد عن يوروهين او ثلاثة لجهاز الاستشعار الواحد، وهو يمكن ان يطلق تحذيرا في حال وقوع اي مشكلة لانه يمكن ان يلتقط الذبذبات الصادرة عن النحل والتي يقال فيها مثلا +انا مريض+ او +انا اتعرض لهجوم+.وقد سجل ديدييه كروزيه براءتي اختراع لانظمة تتيح مراقبة اثر التغيرات المناخية على النحل.وتكتسب هذه الابحاث اهمية كبيرة في الوقت الذي يسود فيه قلق حول تراجع اعداد النحل الملقح بسبب تزايد الحشرات المفترسة في بيئة تتدهور، والفيروسات واستخدام المبيدات، الامر الذي اطلق صفارة الانذار في صفوف العلماء.
http://www.menara.ma/ar/%D8%A7%D9%84...%AA%D9%87.html

24‏/05‏/2014

هل توصل العلماء إلى حل لغز موت النحل؟


منذ حوالي عشرة أعوام ظهرت حالات لانهيار مستعمرات النحل على مستوى واسع أدت إلى تناقص عداد النحل في كافة أنحاء العالم بشكل مقلق.
الظاهرة تعد خطيرة على المستقبل الغذائي للإنسان حيث يعد النحل المسبب لتلقيح 16% من كافة النباتات المزهرة على سطح الأرض، وبعض التقديرات تقول أن النحل له الفضل في توفير ثلث الغذاء البشري.
لحسن الحظ يبدو أن هناك أملاً في حل لغز موت النحل حول العالم. حيث أظهر بحث جديد من جامعة هارفرد أجريت على 18 مستعمرة نحل في ثلاثة مواقع مختلفة في ولاية ماساشوستس الأمريكية أن هناك ترابطاً وثيقاً بين تناقص أعداد النحل في المستعمرة وبين تعرضها لنوع من المبيدات الحشرية يدعى Neonicotinoid.
البحث جاء للتاكد من صحة الشكوك التي راودت العلماء لفترة طويلة حول مسؤولية هذا المبيد الذي يشبه النيكوتين في تكوينه الكيميائي، في الإضرار بالجهاز العصبي للنحل. شكوك كان ينقصها التحقق العملي الذي جاء في هذه الدراسة.
في حال كان هذا المبيد هو السبب فإننا سنكون محظوظين لكوننا قادرين على التحكم بالمسبب والحد من استخدامه في سبيل الحفاظ على النحل.
http://www.dp-news.com/pages/detail....ticleid=162884

اختفاء النحل أربع سنين يفني البشرية


يواجه العالم اليوم مشكلة معقدة وخطيرة قد تسهم بشكل كبير بتغير واقع الحياة على الكرة الأرضية، وهي مشكلة انقراض و فقدان أعداد كبيرة من النحل الذي يعد من أهم وأشهر الحشرات المفيدة للإنسان والطبيعة، وهو ما ينذر بحدوث خلل كبير على مستوى النظام البيئي والتنوع البيولوجي. وهو ما أعاد الى الأذهان تلك النظرية الخاصة التي أطلقها عالم الفيزياء الألماني ألبرت اينشتاين التي تقول، "اذا اختفى النحل عن وجه الأرض سيبقى للبشرية اربع سنين قبل فنائها، فمن دون النحل لا يكون تلقيح، ومن دون تلقيح لا يكون نبات، ومن دون نبات لا يكون حيوان، ثم، لا إنسان".
وسر هذا الاختفاء الغامض والمعقد لايزال يحير العديد من العلماء والباحثين، حيث يرى البعض منهم ان السبب الأول لهذه المشكلة قد يكون استخدام جيل جديد من المبيدات الحشرية التي تضعف النحل وتجعله أسرع تأثرا بأمراض أخرى. والبعض الآخر يرى ان مصدر الاختفاء هو فيروس انتشر بين النحل، ومنهم من يعتبر ان بعض الطفيليات هي التي تسببه، غيرهم رجح ان يكون السبب حشرة صغيرة اسمها فاروا Varroa Destructor تمتص دم النحلة من ظهرها، محدثة فجوة فيها ثم تسكنها وتمتص ما تبقى من دمها الى ان تصبح النحلة عاجزة عن التحليق. وحتى اليوم ليس هناك من سبب واضح لهذه المشكلة المتفاقمة التي أصبحت مصدر قلق للكثير من دول العالم.
خطر الانقراضوفيما يخص النحل فقد اظهرت دراسة أن قرابة ربع انواع النحل الطنان في اوروبا يواجه خطر الانقراض بسبب فقدان مواطنه وتغير المناخ وهو ما يعرض للخطر تلقيح محاصيل بمليارات الدولارات. وقالت الدراسة التي اعدها الاتحاد الدولي للحفاظ على البيئة إن 16 نوعا من بين 86 نوعا من النحل الطنان تواجه خطر الانقراض. ويعد الاتحاد دراسة عالمية عن النحل ومنه نحل العسل الذي تتناقص اعداده بشدة بسبب الأمراض.
وقال الاتحاد الذي يضم حكومات وعلماء وجماعات مدافعة عن البيئة "ثلاثة انواع من النحل الطنان هي من بين اهم خمس حشرات تلقح المحاصيل الأوروبية." واضاف الاتحاد في بيان "بالاضافة إلى حشرات التلقيح الأخرى يساهم النحل الطنان في زراعة محاصيل اوروبية قيمتها اكثر من 22 مليار يورو (30.35 مليار دولار) سنويا." وقال الاتحاد إنه على وجه التقريب تتناقص أعداد نصف انواع النحل الطنان وان 13 بالمئة فقط من هذه الأنواع تزيد. بحسب رويترز.
وقال الاتحاد في أول تقييم له للمخاطر التي يواجهها النحل الطنان "تتمثل المخاطر الرئيسية في تغير المناخ وتكثيف الزراعة والتغيرات في الأراضي الزراعية." وقال مفوض الاتحاد الاوروبي لشؤون البيئة جينز بوتونيك إن الاتحاد الذي يضم 28 دولة يتحرك لمواجهة الموقف. واضاف في بيان ان الاتحاد "حظر أو قيد استخدام مبيدات معينة خطرة على النحل ويمول الاتحاد أيضا ابحاث بشأن اوضاع نحل التلقيح." ولم تذكر الدراسة احتمالا لانتشار امراض نحل العسل بين النحل الطنان.
بين الشمال وجنوبفي السياق ذاته اظهرت عملية مسح غير مسبوقة ان تراجع اعداد النحل اكبر بكثير في دول شمال الاتحاد الاوروبي وعلى رأسها بلجيكا وبريطانيا منها في دول الجنوب. والدراسة وهي بعنوان "ايلوبي" التي عرضت في بروكسل هي الاولى التي تقارن وضع القفران في دول الاتحاد الاوروبي بفضل استخدام "معايير موحدة" لقياس نسبة نفوق النحل المدجن على ما اوضح جيل سالفات مدير الصحة الحيوانية في الوكالة الفرنسية للسلامة الصحية.
وتستند الدراسة التي نسقها مختبر الوكالة الفرنسية في صوفيا-انتيبوليس (الب ماريتيم في جنوب فرنسا) وهو المختبر الاوروبي المرجعي حول صحة النحل، على عمليات مراقبة قام بها 1350 مفتشا زاروا ثلاث مرات (في خريف 2012 وربيع 2013 وصيف 2013) حوالى 31800 مستعمرة نحل في 3300 قفير. وتبين ان شمال اوروبا سجل اكبر نسبة نفوق شتوي وهي الفترة التي ينفق فيها اكبر عدد من النحل.
فنسبة النفوق في الشمال تتجاوز بانتظام 20 % مع 33,6 % في بلجيكا و28,8 % في بريطانيا و28,7 % في السويد واكثر من 23 % في استونيا وفنلندا. اما في الجنوب فالنسبة تبقى في الكثير من الدول دون 10 % التي يعتبر عندها مستوى النفوق "طبيعيا" مثل ايطاليا (5,3 %) واليونان (6و6 %) واسبانيا (9,5 %). اما فرنسا (14,1 %) والمانيا (13,6 %) وبولندا (14,8 %) فهي في مستوى "وسط".
وفي موسم انتاج العسل بين الربيع والصيف، يتراجع مستوى نفوق النحل بشكل عام مقارنة مع الشتاء. باستثناء فرنسا حيث تصل النسبة الى 13,6 % ما يجعل منها الدولة الوحيدة من دول الاتحاد الاوروبي الـ27 مع نسبة نفوق تزيد عن 10 % في هذه المرحلة الاساسية. وقد تراجع انتاج العسل في فرنسا بالنصف بين عامي 1995 و2013 رغم بقاء عدد القفران على حاله. وعلى المستوى الاوروبي يعتبر جيل سالفات "ان لا تدهور واضحا كما كان يعتقد في البداية" مشيرا الى ان "التباين بين الشمال والجنوب" عائد جزئيا الى المناخ.
وللإحاطة بأسباب النفوق، اهتمت الدراسة بوجود عوامل مرضية من عدمها (بكتيريا وجراثيم وقراديات) وتبين لها بشكل منطقي وجود الفارواو هي من القراديات والنوسيما وهي من الفطريات. لكن الدراسة لم تشمل المبيدات الحشرية التي يشتبه في انها تساهم في تراجع الحشرات الملقحة. واستبعدت المبيدات عن الدراسة لاسباب "تقنية" اذ ان الكثير من المختبرات الاوروبية المشاركة في الابحاث لا تملك بالضرورة القدرة على اجراء هذه التحاليل على ما افاد القيمون على الدراسة.
وتعاني اوروبا من عجز يبلغ 13,4 مليون مستعمرة نحل اي سبعة مليارات حشرة، لتلقيح زراعاتها بشكل جيد على ما افاد باحثون في جامعة ردينغ (بريطانيا). وجاء في استنتاجات دراسة نشرتها مجلة "بلوس وان" انه بسبب نمو الزراعات الزيتية المستخدمة خصوصا في الوقود الزراعي، زادت حاجات التلقيح خمس مرات اسرع من عدد مستعمرات النحل بين العامين 2005 و2010. وادى ذلك الى حصول عجز.
وقال معدو الدراسة ان "اوروبا تمتلك ثلثي مستعمرات النحل التي تحتاجها اي ان العجز قدره 13,4 مليون مستعمرة ما يوازي سبعة مليارات نحلة". ففي نصف الدول ال41 التي شملتها الدراسة "لا يوجد ما يكفي من النحل لتلقيح الزراعات بشكل صحيح ولا سيما في فرنسا والمانيا وبريطانيا وايطاليا". ويثير وضع بريطانيا القلق خصوصا مع توافر ربع النحل الضروري للتلقيح. وفي فرنسا والمانيا تراوح نسبة المستعمرات الضرورية المتوافرة بين 25 و30 %. وشدد العلماء على انه انطلاقا من ذلك فان الزراعة باتت تعتمد اكثر فاكثر على حشرات برية ملقحة مثل الطنانات وهي انواع ضعيفة وهشة احيانا. بحسب فرانس برس.
وقال توم بريز احد معدي الدراسة ان "الدراسة تظهر ان السياسة الاوروبية في مجال الوقود الزراعي لها انعكاسات غير متوقعة لجعلنا اكثر اعتمادا على الملقحات البرية". وحذر زميله سايمن بوتز "اننا نتجه الى كارثة في حال لم نتحرك الان فينبغي حماية الحشرات البرية الملقحة بشكل افضل". واعتبر بوتز ان "ثمة عدم تنسيق بين السياسات البيئي والزراعية في اوروبا فيتم تشجيع المزارعين على زراعة النبتات الزيتية لكن لا يتم التفكير بما يكفي في طريقة مساعدة الحشرات لضمان التلقيح".
ثلث جماعات النحلمن جانب آخر شهدت الولايات المتحدة في شتاء 2012-2013 نفوق حوالى ثلث جماعات النحل ولم يجد الخبراء تفسيرا لهذا الارتفاع الهائل في معدل الوفيات الذي قد تكون له تداعيات على تلقيح النباتات، على حد قولهم. وقد نشرت دراسة أكدت مخاوف الخبراء وصدرت بعد أيام قليلة من تقرير أعدته وزارة الزراعة الأميركية ووكالة حماية البيئة وأشارتا فيه إلى الانخفاض المتزايد في أعداد النحل في الولايات المتحدة.
وبحسب هذه الدراسة التي أجرتها وزارة الزراعة الأميركية ومنظمات متخصصة، انخفضت أعداد النحل بنسبة 31,1 % الشتاء الماضي، أي أكثر ب42 % من الشتاء الذي سبقه والذي شهد نفوق 21,9 % من جماعات النحل. ومنذ العام 2007، تستجوب السلطات الأميركية والمنظمة الأميركية لمفتشي النحل، مربي النحل مرتين. ويشرح جيفري بيتيس الذي يدير قسم الابحاث الزراعية في وزارة الزراعة الأميركية قائلا "إنه سؤال بسيط نطرحه (على مربي النحل) في كل أنحاء البلاد في تشرين الأول/اكتوبر ثم في نيسان/أبريل لنعرف عدد النحل الذي نجا في الشتاء".
وقد تم هذه السنة استجواب نحو 6200 مرب للنحل يمثلون 22,9 % من اجمالي الانتاج في البلاد التي تضم 2,62 مليون جماعة للنحل. وقد "أشار 70 % منهم الى نفوق عدد أكبر" من النحل هذه المرة، بحسب الدراسة. ويقول جيفري بيتيس "لم نكن نجري دراسات مماثلة من قبل، لكن بناء على خبرتنا وتواصلنا مع مربي النحل، تراوح معدل الوفيات بشكل عام بين 10 و 20%". ومنذ شتاء 2006-2007، ينفق سنويا حوالى 30,5 % من جماعات النحل، علما أن الخبراء لم يتفقوا على سبب محدد لذلك.
ويتابع أن "الوضع مثير للقلق بالنسبة الى مربي النحل من جهة والى الاستجابة لحاجات التلقيح من جهة أخرى. فأسعار تلقيح الزراعات ارتفعت اكثر من الضعف وأسعار النحل ترتفع بشكل ملحوظ، ولكن إن عجزنا عن تأمينه ستتأثر الزراعات وتتراجع، ما سيؤدي الى ارتفاع أسعار الغذاء والتأثير بالتالي على غذائنا والسلسلة الغذائية".
وتعتبر كاليفورنيا الولاية الأكثر تأثرا بهذه الظاهرة لأنها الأكثر حاجة الى النحل. فهذه الولاية الواقعة غربي الولايات المتحدة تحتاج من أجل انتاج اللوز وحده ما بين 1,5 و1,7 ملايين جماعة من النحل، أي 60 % من النحل في البلاد. وتحذر وزارة الزراعة الأميركية من أن فقدان 30 % من النحل في المستقبل سيكون كارثيا على زراعة اللوز. وبالاضافة الى الطفيليات والامراض والعوامل الوراثية، تعزى هذه الظاهرة الى مبيدات الحشرات وسوء التغذية المرتبط بتراجع عدد الحيوانات البرية التدريجي.
لكن للمرة الأولى، "يبدو أن الاجهاد الناجم عن هجرة" انتاج النحل بهدف تلبية الطلب في كل انحاء الولايات المتحدة "كان عاملا مهما"، بحسب بيتيس. ورجح الخبراء أن يكون الشتاء القاسي والجاف الذي شهدته الولايات المتحدة ، خصوصا في المناطق المنتجة للنحل في الشمال، مثل داكوتا الشمالية والجنوبية وولاية نيويورك، قد لعب دورا ايضا في تراجع جماعات النحل. بحسب فرانس برس.
ويعتبر الفرع الأميركي من شبكة "بيستيسايد أكشن نتوورك " المناهضة لمبيدات الحشرات أن الوقت قد حان للتحرك. ف"النحل لا يستطيع الانتظار وأوروبا اتخذت خطوات شجاعة" بحظر ثلاثة مبيدات حشرات قاتلة للنحل "والولايات المتحدة عليها أن تتحرك أيضا لحماية النحل". وقد اعلن جيفري بيتيس أنه يعتزم لقاء نظرائه الاوروبيين في ايطاليا الشهر المقبل لمراجعة هذه المسألة.
النحل في غزةعلى صعيد متصل أنشأ زراع فلسطينيون في غزة مناحل قرب حدود القطاع مع إسرائيل مباشرة ليتمكن النحل من جمع الرحيق من الحقول والبساتين في الجانب الإسرائيلي. لكن تلك المناحل عرضة للخطر في كل وقت. ويقول الفسلطينيون في خان يونس إنهم لم يعودوا يزرعون زهورا في أرضهم خوفا من أي توغل إسرائيلي محتمل في غزة.
وقال مربي النحل الفلسطيني عبد الرحمن أبو رجيلة في خان يونس إن نحله يقطع أربعة كليومترات لجمع الرحيق من داخل إسرائيل. ويقول الزراع إن الأرض في المنطقة القريبة من الحدود تتعرض لتجريف ولإطلاق النار لتخويفهم من الاقتراب. لكن أصحاب المناحل ما زالوا يضعون خلايا النحل على أقل مسافة ممكنة من الحدود. وتراجع إنتاج العسل في غزة منذ عام 2000 إلى قرابة 500 طن سنويا من 750 طنا في العام عندما كانت الأرض القريبة من الحدود مليئة ببساتين الموالح والأشجار المثمرة الأخرى. ولا يزيد إنتاج العسل في قطاع غزة في الوقت الحالي على 250 طنا سنويا.
وقال أحمد زعرب نائب رئيس الجمعية التعاونية لمربي النحل في قطاع غزة "كمية خلايا النحل مع العسل بدأت تتقلص. كانت عندنا قبل حوالي 25 ألف خلية وكان إنتاج الخلية الواحدة تقربيا 20 كيلوجرام. واليوم أصبحت عدد الخلايا تتراوح من 13 ألف إلى 15 ألف خلية.. أقصى إنتاج للخلية صار يوصل عندنا عشرة كليوجران للخلية." بحسب رويترز.
وقال المربي الفلسطيني وليد أبو طير مشيرا إلى الجانب الإسرائيلي من الحدود "على أساس أنه متوفر هناك زهر ومتوفر هناك بيارات (مزارع) وفيه عندهم دائما زراعة على أساس إحنا مش متوفر الزهر هذا فبنقرب من الحدود قدر الإمكان." ويتراوح ثمن الكيلوجرام من العسل بين 60 و75 شيقل (15 و29 دولار) ووصل الإنتاج خلال الموسم الحالي إلى 150 طنا.
ماذا سيحل بالبشريةالى جانب ذلك فخلايا النحل تموت بنسب مرعبة، فمنذ عام 2007، يموت ما معدله 30 % من الخلايا في كل شتاء بالولايات المتحدة، وهذه الخسارة تعادل ضعف النسبة المقبولة اقتصادياً بالنسبة لمربي النحل في الولايات المتحدة، في شتاء 2012/2013 ، مات 29% من الخلايا في كندا و 20% في أوروبا. أصناف النحل البريّ، بالتحديد النحل الطنان، هي أيضاً في خطر.
وأي شخص مهتم بصحة الكوكب، للوقت الحاضر أو لأجيال المستقبل، عليه أن يتفاعل مع صرخة التحذير هذه . فنحل العسل، والنحل البري، هي أهم حشرات تلقيح الأزهار على الإطلاق لأنواع عديدة من الفواكه والخضروات التي نأكلها، ومن بين 100 من أصناف المحاصيل التي تشكل 90% من غذاء سكان الكوكب، هناك 71 منها يتم تلقيحها بواسطة النحل. وتبلغ قيمة المحاصيل التي يلقحها النحل في الولايات المتحدة وحدها 29 مليار دولار من دخل المزارع. وتناقص النحل يقود إلى نقص محتمل في توفر الخضار والفواكة، وارتفاع محتمل في أسعارها، والنحل الأقل يعني ليس هناك لوز، وقهوة أقل، وكذلك تبن الفصة الذي تتغذى عليه الأبقار الحلوب.
والنحل يزور الأزهار لأنه يريد أن يتغذى، وهو يستخلص جميع البروتين الذي يحتاجه في غذائه من حبوب اللقاح في الأزهار، وجميع الكاربوهيدرات التي تحتاجها من رحيق الأزهار. وحيث تطير من زهرة إلى أخرى، تتجمع حبوب اللقاح على جسمها ذو الزغب، وتأخذها إلى الخلية كغذاء، وتنتهي رحلتها بنقل حبوب اللقاح من زهرة إلى أخرى من نوعها، حيث تتم عملية التلقيح.
وحيث نريد الحصول على غذاء جيد ونظيف، كذلك هذا ما تريده حشرات التلقيح، فإذا لم يكن لدى النحل الغذاء الكافي، لن يكون لدينا ما يكفي من الغذاء، وموت النحل يطلق صرخة عالية بأنها لا يمكنها البقاء في بيئتنا الزراعية والمدنية.
وقبل خمسين عاماً، كان النحل يعيش حياة صحية في مدننا وأريافنا لأن لديها وفرة من الأزهار تتغذى عليها، وكان هناك استخدام أقل للمبيدات الحشرية التي تفسد طعامها في الأزهار، وأمراض وأوبئة دخيلة أقل. النحل البري نجح في بناء أعشاشه في التربة غير المزروعة وعلى الأغصان، والآن أصبحت تواجه مشكلة العثور على مصادر حبوب اللقاح والرحيق بسبب الاستخدام المكثف لمبيدات الأعشاب، التي تقتل الكثير من النباتات المزهرة بين المحاصيل، وفي قنوات الري وعلى جوانب الطرق وفي المروج.
والأزهار يمكن أن تلوث بالمبيدات الحشرية، التي يمكن أن تقتل النحل مباشرة، أو تؤدي إلى إضعافها والتأثير في صحتها. وبالإضافة إلى ذلك، مع نمو التجارة العالمية وازياد حركة النقل، انتقلت من العالم إلى النحل بشكل غير متعمد، الطفيليات ماصات الدماء، والفيروسات، وممرضات النحل الأخرى، وتلك الممرضات والطفيليات أضعفت نظام المناعة لدى النحل
وجعلتها أكثر حساسية وتعرضاً للتأثر بسوء التغذية بسبب نقص الأزهار، وتحديدا في البلدان التي لديها كثافة زراعية واستخدام مكثف للمبيدات. وبالرغم من علمنا بأن معظم المبيدات الحشرية تقتل النحل عند استخدامها بتركيز عال، هناك صنف من المبيدات يتصدر العناوين، ويدعى neonicotinoids، والمكونات الفعالة في هذا المبيدا يمكن أن تنتقل حبوب اللقاح ورحيق الأزهار التي تم رشها. ومن الضروري الانتباه لاستخدام هذه المبيدات في الزراعة التجارية وفي الحدائق.
وعلى القدر نفسه من الأهمية يجب تركيز الانتباه على جميع أصناف الحشرات المعنية، التي تطوف بالنباتات المزهرة، في أي بقعة من الأرض بما فيها حديقة منزلك. وإقرأ التعليمات وفكر مرتين في أي مبيد ستستخدمه: هل هو ضروي لك، أو لخدمة منظر حديقتك، استخدام مبيد الحشرات أو الأعشاب؟ وهل هناك بدائل أو أوقات يمكن أن تقلل الأذى الذي يلحق بالنحل.
ماذا يمكن أن تفعل؟ الخبر الجيد هو أن أي تصرف فردي، ولو كان صغيراً، يمكن أن يقود إلى شيء أيجابي، وربما إلى تغيير جذري على نطاق واسع. ويجب علينا جميعاً أن نساعد في تحويل مزارعنا ومناطقنا الحضرية من خلال زراعة الأزهار بين المحاصيل وحولها، في الأماكن غير المجدية لزراعة المحاصيل، وعلى جوانب الطرق، وفي مجال خطوط الكهرباء وفي مروج المدن. بحسب CNN.
وعليك بالنباتات المزهرة المستوطنة في المنطقة، أو زراعة البرسيم، والفصة أو أي نباتات مزهرة تشكل غطاء نباتي يمكن أن تخصب التربة، وتمنع عوامل الانجراف والتعرية، ثم اسحب كرسياً وقبعة للوقاية من الشمس، واجلس ثم راقب النحل وهو يقوم بتلقيح حديقتك والمزرعة، مقدماً للك وللعامل غذاءً صحيا وأزهاراً جميلة؟
أخبار أخرى
في السياق ذاته يجري العلماء دراسة حول النحلة الطنانة في محاولة للتعرف على كيفية استطاعة تلك الحشرات الحفاظ على ثباتها في مواجهة ظروف الطقس السيئة. وصور الدكتور سريندار رافي من جامعة هارفارد النحل الطنان وهو يحلق في نفق هوائي. وساعد هذا الدكتور رافي وفريقه على التحكم في تدفق الهواء الذي يضطر النحل الطنان لمواجهته.
ويقول الباحثون إن هذه الدراسة يمكن أن تساعد في تصميم "طائرات صغيرة بلا طيار" يمكنها أن تصمد في مواجهة الطقس السيء. وأوضحوا في بحث نشر في دورية "البيولوجيا التجريبية" أنهم درسوا النحل الطنان لأنه من الحشرات الباحثة عن الطعام في جميع أحوال الطقس. وقال رافي "وفقا لكل التجارب التي قمنا بها، فإن سرعة واتجاه الرياح في الهواء الطلق يمكن أن تكون متغيرة تماما، (ولذا)، فإن الحفاظ على ثبات التحليق يمكن أن يكون أمرا صعبا للغاية".
وأضاف "أفضل طائرات صغيرة بدون طيار متاحة حاليا (مما تصل المسافة بين جناحيها أقل من 25 سنتيمترا) تواجه مصاعب في التحليق بشكل ثابت حينما يكون هناك حتى نسيم خفيف".
وتابع "لكن الحشرات يبدو أنها قادرة على التحليق حتى في ظروف الطقس الشديدة". وساعد استخدام قناة هوائية الباحثين على خلق أجواء طقس مماثلة.
صور الباحثون النحل باستخدام آلات تصوير عالية السرعة بهدف إعادة تشغيل هذه المقاطع المصورة وهي تحلق بحركة بطيئة جدا واكتشاف كيف أن الحشرات تعدل من تحليقها وفقا لتدفق الهواء. وأظهرت الصور أن الحشرات قللت من سرعتها في الرياح غير المستقرة، وهو ما سمح لها على ما يبدو ببذل المزيد من الطاقة لتعدل من مسار تحليقها.
وأوضح الدكتور رافي بأن "النحل يكون على ما يبدو أكثر عرضة للاضطرابات التي تدفعه إلى التحرك جانبا وليس لأعلى أو أسفل". وقال إن "النحل يقوم بدوران كبير لتغيير مساره وتصحيح وضعه بسبب الاضطرابات التي تسببها حركة الرياح". وأضاف بأن التعرف بشكل أفضل على كيفية مواجهة الحشرات للرياح الشديدة سيساعد بشكل كبير في تصميم طائرات صغيرة بدون طيار تحلق في ظروف طقس سيئة. وتابع "أننا نجري الآن المزيد من التجارب، من بينها دفع حشرات أخرى للتحليق في ظروف رياح مشابهة، وتحديد تأثير حبوب اللقاح أو العسل في ثبات التحليق بالنسبة للنحل".
الى جانب ذلك قالت الشرطة يوم انها عثرت على متسلق من ولاية أريزونا الأمريكية معلقا في حبل عند منحدر صخري في جبال جنوبي توكسون بعدما تعرض فيما يبدو إلى لدغ النحل حتى الموت. وقال توني استرادا رئيس شرطة مقاطعة سانتا كروز إن ستيفن والاس جونسون (55 عاما) وهو مرشد لديه خبرة حوالي 30 عاما في الترحال والتسلق كان توجه إلى الجبال جنوبي توكسون. وابلغ زملاء جونسون في العمل عن اختفائه بعد ان تخلف عن الحضور إلى العمل. وقال استرادا إن فريق البحث والإنقاذ بمكتب شرطة مقاطعة سانتا كروز عثر على جثته. بحسب رويترز.
وأضاف قائلا "كان يتسلق الجرف ووصل إلى ارتفاع حوالي 70 قدما وكان لا يزال امامه نحو 80 قدما ومن ثم لم يكن امامه فعلا أي مكان يذهب اليه عندما هاجمه النحل." وقال إن كلب جونسون تعرض لهجوم النحل أيضا وعثر عليه ميتا في مكان قريب. ويجري مكتب الطبيب الشرعي في مقاطعة بيما تشريحا للجثة لتحديد سبب وفاة جونسون.
http://www.annabaa.org/nbanews/2014/05/260.htm

فلسطين/مديرية زراعة الخليل توزع شرائح لمكافحة طفيل الفاروا في قطاع النحل


استقبلت مديرية زراعة الخليل عدداً من النحالين في المحافظة ، وتم الترحيب بهم من قبل مدير مديرية زراعة الخليل م. بدر الحوامدة بين اهمية مكافحة الامراض و الحشرات في قطاع النحل كذلك تمت مناقشة اهم المشاكل التي تواجه هذا القطاع و منها العسل المهرب من الجانب الاسرائيلي و ضرورة مراقبة الاسواق و التأكيد على ضرورة ختم بطاقة البيان لعبوات العسل و ذلك بهدف حماية النحالين و المنتجات الوطنية من العسل .وقد أكد الحوامدة على استراتيجية وزارة الزراعة في هذا المجال.
وتم توزيع شرائح Check Mite Plus لمكافحة طفيل الفاروا الذي يصيب النحل و ذلك ضمن مشروع تحسين سبل العيش للأسر الفلسطينية في الضفة الغربية و الممول من البنك الاسلامي للتنمية ، و ذلك بحضور كل من مدير دائرة الخدمات الارشادية م. اسامة جرار و رئيس قسم النحل م. نادر الكركي و م. مسلم قباجه.
ونوه الكركي الى ضرورة استخدام هذه الشرائح بعد عملية قطف العسل .واستفاد من عملية توزيع هذه الشرائح حوالي 80 نحالاً في عدة مناطق من محافظة الخليل شملت :( الخليل ، حلحول ، شيوخ، شيوخ العروب ،سعير ، بيت أمر و بني نعيم ).
http://www.masdark.com/palestine-news/58662.html

19‏/05‏/2014

مزايا مدهشة للعسل


لكي يفهم القارئ معنى مضادات الأكسدة أو مضادات التأكسد علينا مسبقاً أن نُعرِّف ما المقصود بالتأكسد وكذلك الجذر الحر.
التأكسد:التأكسد هو العملية التي يفقد فيها مركب حيوي ما (مثل الأحماض الدهنية) في جسم الإنسان ذرة هيدروجين أو إلكترون، فكل مركب يفقد واحداً منهما أو كلاهما يقال عنه أنّه قد تأكسد. هذا وتحدث عملية التأكسد نتيجة لعوامل عدة داخل الجسم أو خارجه، ومن تلكم العوامل: التعرض للإشعاع كالأشعة فوق البنفسجية، والسينية، وعمليات القلي أو الشوي للطعام... إلخ.
إذاً عن طريق هذه العوامل تفقد المادة – أو تُسلَبُ منها – ذرة هيدروجين أو إلكترون، فإذا حدث فقدانٌ لذرة هيدروجين أو إلكترون لمركب ما في جسم الإنسان أو دخلت إلى جسم الإنسان مادة فقدت ذرتها الهيدروجين يقال عن تلك المادة التي فقدت تلك الذرة أنها: "جذر حر" أو "أصل حر"، والمادة التي سلبت منها ذرة هيدروجين أو إلكترون، تصبح قلقة ومتهيّجة كالمرء الذي يُسلب منه شيء ويبحث عنه، وإذا لم يُعَدْ إليها ما سلب منه فإنّه (أي الجذر الحر) مستعد للسطو على ما يراه مناسباً من مركبات حيوية أخرى في الجسم، لاستعادة ما فقد منه، وبذلك يعمل "الجذر الحر" على تخريب مركبات حيوية أخرى في الجسم منها: DNA في الخلية وهو المركب الوراثي النفيس في نواة الخلايا، والدهون في غشاء الخلايا، والبروتينات، وبذلك فإنّ الجذور الحرة تكون لها الدور الفاعل في انحلال القلب والرئتين وإحداث الشيخوخة المبكرة نتيجة لتخريب مركبات في أغشية خلايا تلك الأعضاء الآنفة الذكر. كما يمكن أن يساعد الجذر الحر على ظهور الأورام السرطانية. والآن إذا كان في الجسم دوريات تمنح المركب المؤكْسَد – أو الجذر الحر – ما فقده من ذرة الهيدروجين أو الإلكترون، فالمركب المؤكسد "الجذر الحر" لا يسطو بعدئذٍ على أي مركب في الجسم، لأنّه أعيد إليه من سلب منه، ثمّ ما هي الدوريات التي تمنح وتعيد الذرات أو الإلكترونات دون مقابل؟ وماذا نسميها؟ نسميها مانعات أو مضادات التأكسد والأمثلة عليها هي: فيتامين E، وفيتامين C، وبيتاكاروتين، فيتامين A ومركبات "متعددة الفينول" وإلى آخره من المركبات. فإذا كان في الجسم كفاية من هذه المركبات المانعة للتأكسد، أصبح جسم الإنسان في مأمن من هجوم أو سطو الجذور الحرة التي هي سبب كثير من الأمراض كما جاء آنفاً.
مضادات الأكسدة والعسل:إنّ تناول ملعقة واحدة من العسل يزيد من مستويات مضادات الأكسدة في الدم، لكون العسل غنياً بمضادات الأكسدة، إن مجموعة من الباحثين الأمريكان في جامعة كاليفورنيا – ديفز – أعطوا خمسين متطوعاً أربعة ملاعق طعام من العسل يومياً ولمدة (29) يوماً بالإضافة إلى غذائهم العادي، وقد أخذوا منهم عينات الدم خلال هذه المدة، وقد لاحظوا أن هناك علاقة قوية بين تناول العسل وزيادة مضادات الأكسدة المسماة متعددة الفينول (Polyphenols) في دماء تلك الأفراد. إذاً بتناول العسل نُعيق أثر الجذور الحرة – التي قد تأتي من الغذاء أو تتكون في الجسم – وبذلك نتوقى الإصابة بكثير من الأمراض العصرية ابتداء بالسرطان وانتهاء بأمراض القلب والشرايين والتهاب المفاصل وإلى آخره من الأمراض.
العسل الطبيعي هل يقلل من نسبة الكولسترول؟ وهل يفيد العسل الطبيعي مرضى السكر الذين لا يعتمدون على الأنسولين والذي يسمى بالنوع الثاني (Type II)[1]؟
جرت سلسلة من الأبحاث تضمنت أفراداً أصحاء، وأفراداً ممن لهم مستويات عالية من الكولسترول وآخرين مصابين بداء السكر غير المعتمد على الأنسولين النوع الثاني والذي عادة يصيب الإنسان بعد سن الأربعين، أثبتت تلك الأبحاث أنّ العسل هو من أحسن المنتوجات الصحية في هذا المجال بالرغم من حلاوتها، شملت هذه الدراسة ثلاث مجموعات كالآتي:
المجموعة الأولى: عدد أفراد ثمانية أصحاء.
المجموعة الثانية: ستة أفراد لهم نسبة كولسترول عالية، وخمسة أشخاص كان لديهم علوٌ في نسبة الكولسترول بالإضافة إلى علُو في نسبة البروتين النشط سي (C- reactive proteins) عندهم، وهو البروتين الذي يُعتبر عامل إنذار وخطر عند تواجده في الدم.
المجموعة الثالثة: تتضمن خمسة أفراد مصابين بمرض السكر غير المعتمد على الأنسولين النوع الثاني وعادة يصيب هذا النوع من السكر، الكبار.
أعطيت لكل من هذه المجموعات كميات مقارنة من السكر، وعسل صناعي والعسل الطبيعي الخالص، وهذه الدراسة دامت لمدة 15 يوماً، وقد لوحظ بعد تلك المدة وبعد إعطائهم المنتجات الثلاثة – أي: سكر، عسل صناعي، وعسل طبيعي – أن مجموعة الأصحاء الثمانية لم يلاحظ عندهم شيء يذكر عند تناولهم السكر، والعسل الصناعي، بينما الذين تناولوا العسل الطبيعي الخالص لوحظَ فيهم انخفاضاً في كلّ من نسبة الكولسترول بمقدار 7% و2% من الجليسريدات الثلاثية[2] - وهي نوع من الدهون التي تزيد من لزوجة الدم، وهو عامل من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالجلطة في القلب أو الدماغ، وقد يصيب الفرد بالتهاب البنكرياس نتيجة لارتفاع نسبة الجليسريدات الثلاثية وقد لوحظ أيضاً في الأشخاص الذين تناولوا العسل الطبيعي أن انخفاضاً مقداره 7% من (C- reactive protein)، و6% من سكر الدم 7% من مركب الهوموسستاين (Homocystine)، وهو – أي "الهوموسستاين" – عامل خطر لمرض القلب والأوعية الدموية ويحفز على انسداد الشرايين، بينما زادت نسبة الكولسترول المفيد أي: البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL) عندهم – أي عند الأشخاص الذين تناولوا العسل الطبيعي – وبمقدار 2%، وهو أي (HDL) الكولسترول المفيد الذي يَنكِس ويخلص الدم عادة من الكولسترول الضار، كما يخلص أبداننا منه في الشرايين وغيرها ويحمله إلى الكبد حيث يتخلص منه هناك، أما بالنسبة للمجموعة التي كانت نسبة الكولسترول لديهم عالية وتناولوا العسل الصناعي، زادت عندهم نسبة الكولسترول الرديء وهو ما يسمى بالبروتينات الدهنية واطئة الكثافة (LDL)، بينما قلل العسل الطبيعي الخالص نسبة الكولسترول فيهم بواقع 8% والكولسترول الرديء (LDL) بواقع 11% و(البروتين النشط C) بواقع 75%، وكما هو معروف أن وجود هذا البروتين علامة قوية بحدوث تصلب الشرايين والأزمات القلبية. وفي دراسة في جامعة "تافت" الأمريكية تبين أن ارتفاع الهوموسيستاين في الدم مقترن بحدوث جلطة أو انسداد في شرايين الرقبة السباتي (Carotid Artry)، الذي قد يؤدي إلى حدوث غيبوبة أو شلل، نتيجة نقص تدفق الدم إلى المخ، وذلك بنسبة الضُّعفِ مقارنةً بالأشخاص الذين لديهم نسبة طبيعية من الهوموسيستاين.
وقد لاحظت أخي القارئ كيف أنّ العسل عمل على خفض نسبة الهوموسيستاين في الدم، إذاً أليس من عظمة الخالق أنّه يجعل من العسل شفاء آخر؟ وهو تقليل نسبة الحمض الأميني "هوموسيستاين" في الدم؟ حيث إنّ العسل يخفض من مستوى ذلك الحمض الأميني بنسبة 6% وهذه نسبة غير قليلة. ربما يسأل القارئ العزيز ويقول: من أين ينشأ الهوموسيستاين؟ إنّه يتكون نتيجة التمثيل الغذائي للبروتينات، إذ يتكون من الحمض الأميني (ميثيونين) الموجود في بروتينات الحليب واللحوم الحمراء.
إنّ آلية عمل الهوموسيستاين هي: أنها تزيد من الجذور أو الأصول الحرة مثل أوكسي ستيرول (Oxysterol) وهذا المركب الأخير له الدور الفاعل بل العامل الأساسي في تخريب جدُرِ الأوعية الدموية.

المصدر: كتاب شباب دائم/ بالغذاء والأعشاب والعلاج الطبيعي للكاتب د. دولار محمّد صابر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1]- النوع الثاني من مرض السكر: يكون فيه الجسم قادراً على إنتاج الأنسولين بقدر كاف، ولكنه لا يستطيع استخدام هذا الأنسولين بشكل مناسب – ربما مستقبلات الأنسجة قد لا تستقبل جزيئات الأنسولين نتيجة لتغير شكل تلك المستقبلات – وهذا الفعل يسمى بـ(مقاومة الأنسولين) وهذا يحدث مثلاً في الأفراد ذوي البدانة.
[2]- الجليسريدات الثلاثية هي أكثر أنواع الدهون شيوعاً في أغذية الإنسان وفي جسده وهناك أمثلة حية على هذه المادة يراها الإنسان كلّ يوم فطبقة الدهن التي تعلو اللحم خير مثال على ذلك، وطبقة القشدة (القشطة) التي تعلو الحليب (اللبن) مثال واضح آخر، وتعتبر الجليسريدات الثلاثية أهم مصدر للطاقة في الجسم، ويرتفع مستواها في الدم عقب تناول وجبة غنية بالدهون.
http://www.balagh.com/pages/tex.php?tid=7200

انعقاد المؤتمر التأسيسي لاتحاد النحالين اليمنيين وانتخاب ناشر رئيسا


عقد اليوم بالعاصمة صنعاء فعاليات المؤتمر التأسيسي لإتحاد النحالين اليمنيين بمشاركة 300 نحال ومزارع من المنتجين والمعنيين بإنتاجية العسل من مختلف محافظات الجمهورية.
وفي حفل التدشين وجه وزير الزراعة والري المهندس فريد احمد مجور قيادة الإتحاد المنتخبة بأن تأخذ ضمن أولوياتها عددا من المهام أبرزها الحفاظ على السمعة العالمية والقيمة العالية التي يتميز بها العسل اليمني وكذا تطوير أساليب النحالة والعمل على حل المشاكل التي يواجهها مربو النحل سعيا لزيادة الإنتاج والإسهام بشكل أكبر لقطاع العسل في الاقتصاد..
وقال وزير الزراعة : إن قطاع العسل من القطاعات الاقتصادية الهامة في اليمن حيث يعتبر العسل من المحاصيل الإستراتيجية التي أكد عليها قرار مجلس الوزراء عام 2003م.. مبينا ان العسل اليمني يكتسب شهرة عالمية نتيجة لما تمتاز به اليمن من فلورا نباتية متميزة مكنت هذا المحصول من المنافسة بقوة في السوق المحلي والخارجي.
واعتبر الوزير مجور أنه رغم أهمية قطاع العسل والاستثمار الكبير الذي يتم فيه من قبل الدول أو القطاع الخاص أو المنظمات الداعمة إلا أنه ما زال بعيدا عن التأثير الفعال في الاقتصاد الوطني وذلك بسبب عدم وجود جهة واحدة على المستوى الوطني تقوم بتنسيق جهود كافة الجهات العاملة في هذا القطاع وتوجيهها التوجيه الأمثل.
لافتا الى أنه ورغم الجهود الكبيرة التي تبذل في هذا الجانب من قبل وزارة الزراعة والري والمراكز والوحدات في الجامعات اليمنية وهيئة البحوث الزراعية والصندوق الاجتماعي للتنمية إلا أن التنسيق يعد غائبا بين هذه الجهات المختلفة بما يؤدي الى التكرار ويحول دون تمكين هذا القطاع من الإسهام بالدور المأمول منه على مستوى الاقتصاد الوطني.
وأضاف المهندس مجور: نعول كثيرا على اتحاد النحالين اليمنيين أن يمثل الكيان الرابط لجميع الجهات التي تعمل في صناعة وإنتاجية العسل بحيث يتولى تنسيق جهود تلك الجهات في إطار من التكامل البناء بما يمكن هذا القطاع من أداء دوره المأمول في الاقتصاد الوطني ".
وتطرق الوزير مجور إلى أهمية تنسيق جهود الجهات المختلفة العاملة في مجال نحل العسل في إطار تكاملي يوفر الإمكانيات لدعم هذا القطاع ، والحفاظ على سلالة النحل المحلية والمراعي النحلية والتوسع في زراعتها في مناطق الرعي المختلفة.
هذا وانتخب خلال المؤتمر التأسيسي لاتحاد النحالين اليمنيين الدكتور عبدالله ناشر رئيساً للاتحاد والدكتور فؤاد الحمادي أميناً عاما للاتحاد وحميد قهوش مسئولا ماليا.
http://www.almotamar.net/news/116909.htm

اسراب نحل تهاجم العاصمة البريطانية

تشهد العاصمة البريطاينة لندن هجوم كبير من اسراب النحل , حيث قامت اسراب النحل بالتعشيش في عدة اماكن على واجهات المحلات والسيارات.
وتحولت واجهة محل شهير للموضة في شارع “فيكتوريا” بوسط لندن، الى سجادة بسبب تواجد الالاف من النحل المتراصة , التي اصابت المارة بالهلع والخوف , حيث علقت إحدى السيدات وسط آلاف النحل المتطاير خلال تنزهها بجوار المحل.
وذكر ايضا ان طالبا يدرس علم الاحياء فوجئ بوجود ما لا يقل عن 20 الفا من اسراب النحل العسل تغطي سيارة . ووفقا للمعلومات فان هذه الحالة تتكرر سنويا في مثل هذا الوقت لقيام ملكة النحل بنقل مكان التعشيش الى مكان اكثر تلاؤم لبدا مرحلة جديدة من بناء الخلية. لكن السلطة في لندن تمكنت من السيطرة على النحل ونقله إلى كاتدرائية “ويستمنيستر”؛ حيث يتم تخصيص أماكن للعناية بالنحل في سطح المبنى.
http://www.mustaqila.com/2014/05/%D8...%8A%D8%A9.html

ماذا سيحل بالبشرية إذا اختفى النحل؟


حيث يعتقد بأن العالم يتجه نحو الطقس الدافئ والبستنة، فهو الوقت المناسب لزراعة الأشجار المزهرة، والشجيرات والنباتات الأخرى التي تستهوي النحل، الفراشات، وحشرات التلقيح الأخرى. يمكنك تزيين ساحتك، وتشكيل مناظر جميلة، وحماية الحشرات الملقحة في الوقت نفسه.
تلك النحلات بحاجة إليك.خلايا النحل تموت بنسب مرعبة، فمنذ عام 2007، يموت ما معدله 30 % من الخلايا في كل شتاء بالولايات المتحدة، وهذه الخسارة تعادل ضعف النسبة المقبولة اقتصادياً بالنسبة لمربي النحل في الولايات المتحدة، في شتاء 2012/2013 ، مات 29% من الخلايا في كندا و 20% في أوروبا. أصناف النحل البريّ، بالتحديد النحل الطنان، هي أيضاً في خطر.
الحاجة إلى الاستجابة لهذا التحذير.أي شخص مهتم بصحة الكوكب، للوقت الحاضر أو لأجيال المستقبل، عليه أن يتفاعل مع صرخة التحذير هذه .
نحل العسل، والنحل البري، هي أهم حشرات تلقيح الأزهار على الإطلاق لأنواع عديدة من الفواكه والخضروات التي نأكلها، ومن بين 100 من أصناف المحاصيل التي تشكل 90% من غذاء سكان الكوكب، هناك 71 منها يتم تلقيحها بواسطة النحل. وتبلغ قيمة المحاصيل التي يلقحها النحل في الولايات المتحدة وحدها 29 مليار دولار من دخل المزارع.
تناقص النحل يقود إلى نقص محتمل في توفر الخضار والفواكة، وارتفاع محتمل في أسعارها، والنحل الأقل يعني ليس هناك لوز، وقهوة أقل، وكذلك تبن الفصة الذي تتغذى عليه الأبقار الحلوب.
النحل يزور الأزهار لأنه يريد أن يتغذى، وهو يستخلص جميع البروتين الذي يحتاجه في غذائه من حبوب اللقاح في الأزهار، وجميع الكاربوهيدرات التي تحتاجها من رحيق الأزهار. وحيث تطير من زهرة إلى أخرى، تتجمع حبوب اللقاح على جسمها ذو الزغب، وتأخذها إلى الخلية كغذاء، وتنتهي رحلتها بنقل حبوب اللقاح من زهرة إلى أخرى من نوعها، حيث تتم عملية التلقيح.
وحيث نريد الحصول على غذاء جيد ونظيف، كذلك هذا ما تريده حشرات التلقيح، فإذا لم يكن لدى النحل الغذاء الكافي، لن يكون لدينا ما يكفي من الغذاء، وموت النحل يطلق صرخة عالية بأنها لا يمكنها البقاء في بيئتنا الزراعية والمدنية.
قبل خمسين عاماً، كان النحل يعيش حياة صحية في مدننا وأريافنا لأن لديها وفرة من الأزهار تتغذى عليها، وكان هناك استخدام أقل للمبيدات الحشرية التي تفسد طعامها في الأزهار، وأمراض وأوبئة دخيلة أقل. النحل البري نجح في بناء أعشاشه في التربة غير المزروعة وعلى الأغصان، والآن أصبحت تواجه مشكلة العثور على مصادر حبوب اللقاح والرحيق بسبب الاستخدام المكثف لمبيدات الأعشاب، التي تقتل الكثير من النباتات المزهرة بين المحاصيل، وفي قنوات الري وعلى جوانب الطرق وفي المروج.
الأزهار يمكن أن تلوث بالمبيدات الحشرية، التي يمكن أن تقتل النحل مباشرة، أو تؤدي إلى إضعافها والتأثير في صحتها.
وبالإضافة إلى ذلك، مع نمو التجارة العالمية وازياد حركة النقل، انتقلت من العالم إلى النحل بشكل غير متعمد، الطفيليات ماصات الدماء، والفيروسات، وممرضات النحل الأخرى، وتلك الممرضات والطفيليات أضعفت نظام المناعة لدى النحل، وجعلتها أكثر حساسية وتعرضاً للتأثر بسوء التغذية بسبب نقص الأزهار، وتحديدا في البلدان التي لديها كثافة زراعية واستخدام مكثف للمبيدات.
وبالرغم من علمنا بأن معظم المبيدات الحشرية تقتل النحل عند استخدامها بتركيز عال، هناك صنف من المبيدات يتصدر العناوين، ويدعى neonicotinoids، والمكونات الفعالة في هذا المبيدا يمكن أن تنتقل حبوب اللقاح ورحيق الأزهار التي تم رشها. ومن الضروري الانتباه لاستخدام هذه المبيدات في الزراعة التجارية وفي الحدائق.
وعلى القدر نفسه من الأهمية يجب تركيز الانتباه على جميع أصناف الحشرات المعنية، التي تطوف بالنباتات المزهرة، في أي بقعة من الأرض بما فيها حديقة منزلك.
إقرأ التعليمات وفكر مرتين في أي مبيد ستستخدمه: هل هو ضروي لك، أو لخدمة منظر حديقتك، استخدام مبيد الحشرات أو الأعشاب؟ وهل هناك بدائل أو أوقات يمكن أن تقلل الأذى الذي يلحق بالنحل.
إنه وقت التحرك من قبل الجميع؟ماذا يمكن أن تفعل؟ الخبر الجيد هو أن أي تصرف فردي، ولو كان صغيراً، يمكن أن يقود إلى شيء أيجابي، وربما إلى تغيير جذري على نطاق واسع.
يجب علينا جميعاً أن نساعد في تحويل مزارعنا ومناطقنا الحضرية من خلال زراعة الأزهار بين المحاصيل وحولها، في الأماكن غير المجدية لزراعة المحاصيل، وعلى جوانب الطرق، وفي مجال خطوط الكهرباء وفي مروج المدن.
ماذا يمكن أن تزرع؟عليك بالنباتات المزهرة المستوطنة في المنطقة، أو زراعة البرسيم، والفصة أو أي نباتات مزهرة تشكل غطاء نباتي يمكن أن تخصب التربة، وتمنع عوامل الانجراف والتعرية، ثم اسحب كرسياً وقبعة للوقاية من الشمس، واجلس ثم راقب النحل وهو يقوم بتلقيح حديقتك والمزرعة، مقدماً للك وللعامل غذاءً صحيا وأزهاراً جميلة؟
http://www.alankabout.com/more_topic...ent/56890.html

17‏/05‏/2014

نحل «أندرينا فاغا» يعود إلى الحياة





فلسطين/غزة: موسم عسل النحل الحالي هو الأفضل منذ سنوات


يقول أصحاب المناحل في قطاع غزة، إن محصول العسل في الموسم الحالي هو الأفضل منذ ما يزيد على عشر سنوات.
ولقلة المساحات المزروعة في قطاع غزة، أنشأ مزارعون فلسطينيون مناحل قرب حدود القطاع، ليتمكن النحل من جمع الرحيق من الحقول والبساتين في الجانب المصري والإسرائيلي. ************ ‬
‬‬وقال مربي النحل رائد زعرب في تصريح لتلفزيون رويترز: وضعناها هنا حتى يتمكن النحل من الوصول واحضار النوار من الطرف المصري حيث توجد هناك بيارات كبيرة مزروعة بالبرتقال والحمضيات، حيث يقطع النحل نحو ثلاثة كيلومترات ويعود.
وتراجع إنتاج العسل في غزة منذ عام 2000 إلى قرابة 500 طن سنويا من 750 طنا في العام، عندما كانت الأرض القريبة من لحدود مليئة ببساتين الموالح والأشجار المثمرة الأخرى.
ولا يزيد إنتاج العسل في قطاع غزة في الوقت الراهن على 250 طنا سنويا.
ويقول المزارعون في غزة إن الأرض في المنطقة القريبة من الحدود الإسرائيلية تتعرض للتجريف ولإطلاق النار بصورة مستمرة لتخويفهم من الاقتراب. لكن أصحاب المناحل ما زالوا يضعون خلايا النحل على أقل مسافة ممكنة من الحدود.
وذكر مربي النحل أحمد زعرب أن محصول العسل هذا العام كان وفيرا. ************ ‬‬‬وقال: "الموسم كان ممتاز جدا، وكان فيه فترة طويلة من جني الرحيق.. جني رحيق العسل.. فكان هناك إنتاج وفير. مع العلم أن هناك صعوبات كثير واجهتنا وهي الأمراض التي بدأت عندنا في بداية الموسم".
وأضاف: "كان إنتاج الخلية في كل عام من معدل ثمانية إلى عشرة كيلوغرامات، ولكن هذه السنة كان انتاج الخلية الواحدة في محافظة رفح من 12 إلى 14 كيلوغراما".
ويعمل زهاء 300 مزارع فلسطيني في غزة في تربية النحل، ويمتلكون نحو 210 ألف خلية.
وبلغ انتاج قطاع غزة من العسل عام 2013 قرابة 280 طنا. ويتراوح ثمن الكيلوغرام الواحد من العسل بين 60 و75 شيقلا (15 و 20 دولار).
http://www.alquds.com/news/article/view/id/504475

السعوديه/الخازم: المملكة لديها 300 ألف خلية نحل وتستورد العسل

الخازم: المملكة لديها 300 ألف خلية نحل وتستورد العسلأوضح الدكتور أحمد الخازم رئيس أبحاث النحل بكرسي بقشان بجامعة الملك سعود أن نحل العسل يعد من الثروات المهمة في المملكة، حيث يعتمد عليه شريحة كبيرة من المجتمع كمصدر دخل أساسي ووحيد أو كمصدر دخل إضافي، وتشير الإحصائيات الأولية، إلى إن عدد خلايا النحل وصل إلى حوالى 300 ألف خلية، إلا أن هذه الثروة لم تستغل بعد الاستغلال الأمثل، مشيرًا إلى أن النحال السعودي لم يهتم بعد بمنتجات النحل الأخرى (الغذاء الملكي، حبوب اللقاح، الشمع، البربوليس، سم النحل). وبيَّن الخازم أن الاستفادة من نحل العسل في تلقيح الأزهار وزيادة الإنتاج الزراعي لازالت غائبة وبالرغم من الإنتاج الإجمالي للمملكة من العسل والذي يقدر بحوالى 624 طنًا لا بأس به، لافتًا إلى أن معدل إنتاج الطائفة الواحدة ما زال منخفضًا جدًا، كما أن الطلب على العسل المحلي يفوق العرض وبشكل كبير لذلك تستورد المملكة كميات كبيرة من العسل تصل إلى أكثر من 14 ألف طن كما أشارت بيانات وزارة التخطيط. وأضاف: مع تطور إدراك المجتمع بأهمية العسل الغذائية والعلاجية ازداد الطلب على أنواع معينة من العسل المحلي ويعد الاستثمار في هذا المجال الحيوي من المجالات الواعدة حيث إن تربية النحل توفر مجالات واسعة للاستثمار. واشار الدكتور الخازم إلى أن تربية النحل تعاني من العديد من المشكلات التي تعيق تطورها، وهنا تبرز أهمية التخطيط لوضع خطة إستراتيجيه وطنية للنهوض بهذه المهنة في المملكة. ومن ذلك وضع إستراتيجية واضحة لتربية النحل في المملكة خلال السنوات العشر المقبلة. وتنسيق جهود المؤسسات العلمية والبحثية وجميع الجهات ذات العلاقة وتوحيد نشاط الباحثين والمهتمين بتربية النحل وتشجيع انخراط وتكامل جميع الجهات عند تنفيذ الإستراتيجية وإنشاء قاعدة صلبة يتم على أساسها تطوير نشاط تربية النحل في المملكة من خلال استكمال البنية الأساسية لهذا النشاط وتأسيس إرشاد نحلي فعَّال والوصول بتربية النحل في المملكة إلى مستوى متميز إقليميًا ودوليًا، وحشد كل الطاقات وتسخير جميع الإمكانيات لتتبوأ المملكة مكانتها المرموقة في هذا المجال. والهدف من الإستراتيجية: تطوير أساليب النحالة وتحديث تربية النحل والاستغلال الأمثل لطوائف نحل العسل وزيادة إنتاج العسل والحفاظ على جودته وحماية الثروة النحلية من الأضرار المختلفة (الآفات، الأمراض، المبيدات، العوامل البيئية...) والحفاظ على سلالة النحل المحلية وإنتاج ملكات النحل المحسنة والمساهمة في تعزيز المعرفة الإقليمية والدولية بهذه السلالة وحماية المراعي النحلية وتنميتها واستكمال البنية التحتية في المجالات المختلفة لتربية النحل.
http://www.al-madina.com/node/531945...%B3%D9%84.html

عشرات الآلاف من أسراب النحل تغزو لندن


شهدت شوارع العاصمة البريطانية لندن هجوماً لآلاف من أسراب النحل؛ حيث نشرت صحيفة “الدايلي ميل” تقريراً مفصلاً للحادثة، وقد قامت أسرابٌ متفرِّقة من النحل بالتَّعشيش على واجهات المحالِّ والسيارات.
وذكرت الصحيفة؛ أن واجهة محل شهير للموضة في شارع “فيكتوريا” بوسط لندن، تحولت إلى سجاد من آلاف النحل المتراصة، والتي أصابت المارَّة بالهلع؛ حيث علقت إحدى السيدات وسط آلاف النحل المتطاير خلال تنزهها بجوار المحل.
وأوضحت الصحيفة؛ أن طالباً في علم الأحياء البحرية في “ساوث سي”، فوجئ عند رؤيته لسيارته المغطاة بما لا يقل عن 20 ألفاً من أسراب نحل العسل.
ووفقاً للصحيفة فإن هذه الظاهرة تتكرر سنوياً في مثل هذا الوقت من كل عام؛ حيث تقود ملكة النحل مستعمرتها إلى موقع جديد لبدء مرحلة بناء الخلية.
ويقول خبراءُ إن السبب وراء طيران النحل بعيداً عن المستعمرة، يكمن في بحثها عن موقع جديد ومناسب لبناء الخلية.وفقا لصحيفة سبق.
وأضافت الصحيفة؛ أن السلطات تمكنت من نقل المستعمرة بسلام إلى كاتدرائية “ويستمنيستر”؛ حيث يتم تخصيص أماكن للعناية بالنحل في سطح المبنى.
http://www.albayan.ae/five-senses/mi...5-16-1.2124158

النحَّال البحريني نبيل الكَوَري: هوايتي تربية النحل...وإنتاج العسل البحريني أمنيتي


تعد هواية تربية النحل وإنتاج العسل من الهوايات الغامضة والمخيفة لدى الكثيرين، وتحديداً مع اللسعات المتتالية من جنود الملكة في الطرود، كما يصفها لنا النحال البحريني نبيل الكَوَري، والذي أعطى «الوسط» الفرصة لنتعرف على تجربته في تربية وإنتاج العسل، وكان اللقاء الآتي:
الهوايات كثيرة، ألم تجد غير تربية النحل؟قد يستغرب الجميع من هوايتي الغريبة نوعاً ما على المجتمع البحريني، وبالأخص مع ما يتوارد من أخبار حول لسعات النحل، إلا أنني لا أخفي عليكم عشقي لهذه الهواية، ولا أتصور أنني سأتركها في يوم من الأيام.
كيف تعلمت وتمكّنت من التعامل مع النحل؟أولاً أحب أن أنوه لنقطة مهمة، وهي أن الله عز وجل جعل في العسل شفاء للناس، وهذا يدل على أهمية النحل، كما نجد أن سورة كاملة سميت بسورة النحل في القرآن الكريم، وهي دلالة واضحة للجميع بأهمية النحل والعسل، أما بالنسبة للسؤال فإنني أستطيع أن أؤكد للجميع أن النحل غير مؤذٍ عندما تحسن التعامل معه، والحمدلله إنني أتقنت التعامل مع النحل، وأجدت التعامل مع الطرود المليئة بالخلايا.
... لكن ألا تخاف من لسعات النحل؟تعوّدت على لسعات النحل وتعايشت معها، وفي هذا الجانب أكرر أن للنحل فوائد، وعشرات المراكز والمستشفيات حول العالم تعطي علاجات عبر لسعات النحل للمريض، وأنا شخصياً قمت بالسماح لمعارف لي بتجربة اللسعات، وقد استفادوا من ذلك كما أكد لي البعض.
هل واجهتك بعض المواقف خلال ممارستك لهذه الهواية؟اكتشفت عظمة الخالق سبحانه وتعالى، والتي تجلت في مخلوقاته، فالنحل مثلاً يسود عالمهم النظام، كما أن الملكة مهمتها أن تبيض بعد التلقيح، ومن ثم تواصل أكل العسل الملكي حتى تنفق وربما يطول ذلك لسنوات، بالإضافة إلى أن الملكة لديها حرس خاص، وهم الفئة التي تجدها خارج الطرد، ومهمتها الدفاع بالدرجة الأولى عن المملكة، وهذا يدل على إخلاص الجنود للملكة، ولو تحدثت أكثر ربما لن أنتهي؛ فهذا العالم عظيم وله طقوسه العظيمة، وهي نعمة من رب العباد.
كم يستغرق إنتاج العسل من خلال الطرود؟لا يستغرق الكثير من الوقت، وكلما كانت البيئة مهيئة للخلايا كان أفضل وأسرع في الإنتاج.
بذلك، هل يمكن أن نؤكد وجود عسل بحريني؟
بالفعل، وهو عسل لذيذ لأنه يتميز عن غيره من العسل، فالنحل يتغذى على رحيق الأزهار وليس السكر، كما هو حاصل مع الأنواع الأخرى من العسل.
وما هو الفرق بين النحل الذي يتغذى على السكر، وبين الذي يتغذى على رحيق الأزهار؟
يوجد اختلاف كبير؛ فالنحل الذي يتغذى على السكر يعطيك عسلاً فيه الكثير من السكر، بينما الذي يتغذى على رحيق الأزهار فيكون صافياً وأشد نقاءً، وخفيفاً في تناوله.
هل يوجد إقبال على العسل البحريني؟
نعم، وكلما أقوم بإنتاج كمية تباع فوراً، وبإمكاني القول لك إن العسل البحريني يمكنه منافسة باقي الأنواع، بل والتفوق عليها.
كم يصل سعر العسل البحريني؟
سعر العبوة الواحدة 10 دنانير بحرينية.
ألا تطمح بإنشاء موقع مخصص يكون أكبر وأفضل من جميع النواحي؟
أتمنى من كل قلبي ذلك، ولكن المردود المالي قليل في هذه الهواية، بالإضافة لعدم توافر الإمكانيات في الوقت الحالي، ولو وجدت فتيقن أنني سأنطلق إن شاء الله.
وماذا لو قدمت جهة رسمية أو أهلية الدعم لتبدأ مشروعك، فهل ستوافق؟
انتظر ذلك بفارغ الصبر، وربما سأتمكن من تحقيق حلمي بأن أكون أول ناحل بحريني ينتج العسل البحريني الملكي الخالص، لينافس باقي أنواع العسل العالمية.
في النهاية، ماذا تقول للقرّاء عبر صحيفة «الوسط»؟
أولاً أشكر صحيفة «الوسط»، التي تدعم الشباب البحريني، وثانياً أتمنى أن تجد هذه المقابلة صداها، وألقى الدعم المادي لأبدأ بمشروعي، ثالثاً أقول للناس إن العسل البحريني مضمون، وإن العسل بشكل عام له فوائد صحية، فاجعلوه طبقاً رئيسياً في موائدكم.
http://www.alwasatnews.com/4270/news/read/886140/1.html

14‏/05‏/2014

تربية النحل: موضة جديدة قد تكون لها عواقب بيئية وخيمة


مساهمة منهم في الحفاظ على البيئة، يقوم كثير من الناس بتربية النحل. لكن أغلب الخبراء يحذرون من ذلك، لأن تربية النحل تتطلب خبرة كافية، وهو ما لا يتوفر عليه الكثيرون ما يمكن أن يجعل من المحافظة على البيئة إخلالا بها.
أصبحت تربية النحل موضة تتناسب تماما مع الوعي البيئي الذي نعيشه في الوقت الحالي. ويعتمد النحل بالأساس في تغذيته على الرحيق وحبوب الطلع التي يكتسبها من النباتات والأزهار التي أصبح من الصعب على النحل الحصول عليها خاصة في الحقول المزروعة. ونتيجة لهذا التطور ارتفعت تربية النحل في المناطق الحضرية. لكن تربية النحل في شرفات المنازل دون امتلاك الخبرة اللازمة، يُمكن أن يُخِّلَّ بالبيئة ويجعل من تربيته تجارة خاسرة.
تربية النحل تستدعي أخذ دورات تدريبيةيُورغن هيلر مُرب هاو متعطش لتربية النحل، وهو يربي منذ ما يقرب من أربع سنوات خليات للنحل في حديقة منزله. فالمهندس المتقاعد اكتسب الكثير من المعلومات عن تربية النحل ونمط حياته رغم أن ليس له تدريب مهني يُذكر. واكتسب هيلر المعارف اللازمة عن تربية النحل من الكتب التي قرأها ويوصي بالمشاركة في الدورات التي تقدمها جمعيات مربي النحل ونصائح الخبراء.
في الشتاء الماضي فقد هيلر خلية نحل بأكملها، ويعتقد هيلر أنه ربما أن سبب ذلك قد تكون حشرات "فاروا" المدمرة. وبإمكان هذه الطفيليات فعلا القضاء على خليات كاملة من النحل، هذه المشكلة تثير اهتمام مربي النحل المحترفين والباحثين العلميين أيضا. ولاستيعاب هذه الظاهرة، يوصي المختصون في هذا القطاع بتعلم تقنيات جديدة، ما دفع بهيلر لحضور دورة تدريبية لمكافحة طفيليات "الفاروا".
ويقول أندري هام عالم مختص في البيئة الحيوانية وباحث في النحل من جامعة بون الألمانية: "مهمة مربي النحل هي حماية خلية النحل والمحافظة عليها وكل شيء يجب أن يتماشى مع جدول زمني معين". ويُقدم هام خلال فترة العطلة الصيفية دورات نظرية وعملية عن تربية النحل تعرف حضورا قويا.
المبيدات تتسبب في اندثار النحلمن أين يأتي كل هذا الاهتمام المتزايد بالنحل؟ بيتر روزنكرانتس مدير معهد النحل في جامعة هوهنهايم الألمانية يعتقد أن الجواب عن هذا السؤال هو ارتفاع شعبية النحل العائدة إلى تراجع أعداد النحل ووفاته في السنوات الأخيرة وتطرق وسائل الإعلام إلى هذا المشكل بشكل كبير. وأسباب وفاة النحل هي أسباب طبيعية معقدة منها الزراعة المكثفة والتحضر الذي يتطلب أراضي شاسعة للبناء، وبالتالي اندثار المصدر المغذي للنحل، بالإضافة إلى استخدام المبيدات الحشرية وافتقار النحل إلى مناطق بديلة.
ويحاول الباحثون في جامعة هوهنهايم وبيتر روزنكرانتس في مشروع إلى خلق بيئة متناسقة بين الاحتياجات الزراعية وبين تحسين الوضع المعيشي للنحل على حد سواء. ويرى روزنكرانتس أنه نظرا للوضعية الحرجة والمتأزمة للنحل فلا استغراب من الرغبة المتزايدة للكثير من الناس في تقديم أي شيء مفيد للطبيعة وبالتالي للحفاظ على النحل.
تزايد عدد مربي النحل!كلاوس ماريش مربي النحل المحترف من مدينة بون الألمانية يرى الأمر مختلفا تماما: "كثير من خليات النحل تموت بسبب غباء مربي النحل. فبإمكان أي شخص الآن وكيفما كانت معرفته شراء خلية نحل والقول أنه مربي نحل. الكثيرون ينسون أنهم لا يقدمون شيئا جيدا إذا احتفظوا بالنحل دون مراعاة متطلباتهم". ويضيف ماريش أن كل مربي للنحل يجب أن يكون في نفس الوقت طبيبا بيطريا، ولاكتساب المعرفة عن ذلك من الضروري على المربين الهواة معرفة الكثير، وباعتقاده فإن هذه الخبرة لا يكتسبها الكثيرون من مربي النحل الهواة.
على سبيل المثال يذكر ماريش طفيليات "الفاروا" ويرى أنه لا يعقل أن تذهب خلية النحل ضحية لهذه الطفيليات القاتلة إذا قام مربي النحل بتزويده بالعلاج الوقائي الصحيح. فمربي النحل المحترف يملك 180 خلية للنحل موزعة على اثني عشر موقعا في المدينة وحولها، ويسعى في زيادة خلايا النحل إلى 300 خلية هذا العام. وينتج ماريش عسلا يتمتع بختم عضوي مرخص ويبيع إلى جانب ذلك شمع العسل وحلويات مصنوعة من العسل .
http://www.dw.de/%D8%AA%D8%B1%D8%A8%...12157-xml-mrss

09‏/05‏/2014

الكويت/ختام دورة المبتدئين في تربية النحل بالنادي العلمي

نظم مركز أبحاث النحل بالنادي دورة للمبتدئين في تربية نحل العسل خلال أبريل الماضي شارك فيها ستة عشر متدربا بالتعاون مع إدارة التدريب والمعارض بالنادي العلمي. 
واشتمل برنامج الدورة على كل ما يجب على النحال معرفته في عالم النحل العجيب، بداية من الأهمية العلمية والاقتصادية لهذه الحشرة المهمة، ومعرفة حياتها الاجتماعية وأطوار حياتها وطباعها والشروط المهمة لإمكانية تربية النحل، وكيفية التعامل معها من الكشف الدوري على الطائفة وعمل ما يلزم في الخلية الصناعية والمنحل لرعاية نحل سليم من الأمراض، والمساعدة على تكاثر الطائفة في المواسم المختلفة، والتعامل مع الحالات الطبيعية لها بقصد الحفاظ عليها من الهجرة وترك المكان، والتعرف على أمراض النحل والآفات والأعداء الضارة، والوقاية منها، وكيفية تربية الملكات لزيادة عدد خلايا النحل، وكذلك تعرف الدارسون على طريق فرز عسل النحل والمنتجات الأخرى من الخلية مثل غذاء ملكات النحل وحبوب اللقاح والشمع والبروبلس والسم وفوائد هذه المنتجات.
حاضر في الدورة توفيق المشاري رئيس مركز أبحاث النحل بالنادي العلمي والمستشار باتحاد النحالين العرب، وقد قام بتوزيع شهادات التخرج في ختام الدورة على المشاركين فيها.
http://www.alanba.com.kw/ar/kuwait-n...869/08-05-2014