أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

28‏/09‏/2014

فلسطين/ عسل غزة: انتاجية أعلى رغم تدمير آلاف الخلايا

بين مدير دائرة النحل في وزارة الزراعة بغزة جمال أبو سويرح أن موسم قطف العسل بدأ منذ أسبوعين، حيث قام مربو النحل بقطف العسل من 11 ألف خلية بعد تدمير 8000 خلية في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
وأشار أبو سويرح إلى أنه رغم تدمير آلاف الخلايا إلا أن إنتاج الخلية يصل 4.5 كيلو بإنتاجية أعلى من العام الماضي والتي بلغت ثلاثة كيلو عسل، وكمية العسل هذا العام تغطي 85% من احتياجات القطاع.
وأوضح أن مربي النحل يشتكون من ضعف إقبال المواطنين على شراء العسل بسبب صعوبة أوضاعهم الاقتصادية، وتفضيلهم العسل الربيعي على الصيفي، لافتا إلى أن سعر الكيلو منه 50 شيكلا.
ونوه أبو سويرح في تصريح صحفي، إلى أن عسل الصيف أجود من العسل الذي يقطف في الربيع، لأنه يتغذى على رحيق الأعشاب وشجر الكينيا المتواجدة في المناطق الشرقية للقطاع، أما في الربيع فإن عدد النحل في الخلية أكبر ولتعويضه عن غذائه يعطى كمية من السكر، بالإضافة إلى أن الملكة تضع البيض في شهري أغسطس وسبتمبر وبذلك لا يوجد يرقات تستهلك العسل.
وطالب أبو سويرح بعدم استيراد العسل إلا في حالة شحه من القطاع، وكذلك منع إدخال خلايا نحل والاقتصار فقط على استيراد الملكات لتحسين السلالات، وإدخال أدوية للأمراض التي تصيب النحل في هذه الفترة خاصة مرض "الفاروا".
وأوضح أن مرض "الفاروا" منتشر بشكل كبير بين النحل، ومن أعراضه أن النحلة تولد بلا جناحين ويمنعها من القيام بعملها في الخلية وبالتالي يضعف إنتاجية الخلية، لافتا إلى أن الأدوية الموجودة والتي تكافح المرض ليست فعالة بالقدر الكافي .
http://www.alwatanvoice.com/arabic/n...28/597595.html

27‏/09‏/2014

الأردن/ محاضرة لحداد بعنوان دھشات من خلية النحل

تناول خبير النحل الاردني الدكتور نزار حداد في محاضرة له اليوم السبت، في مقر الجمعية الاردنية للعلوم
والثقافة، خلية النحل كمنظومة تمثل حالة من التناغم والتفاني في العمل يستطيع الإنسان تعلم الكثير منھا كمثال يحتذى به في الانتماء
وتعزيز التفاني في العمل.
وتحدث حداد في المحاضرة التي عقدت بعنوان "دھشات من خلية النحل"، عن سلوك النحل وطريقة جمعة للرحيق، مؤكدا ان العسل الاردني
من أميز انواع العسل عموماً، لان البيئة الاردنية من البيئات الغنية بالتنوع ا لحيوي وبخاصة النباتات الطبية والعطرية مما يجعله متميز.
وأكد حداد الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد النوعي للنحالين الاردنيين ومدير مديرية بحوث النحل في المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي،
ان النحال الاردني من اكثر النحالين تميزاً في معاملة العسل في عمليات ما بعد الفرز، كما ان العسل الاردني غير معامل حرارياً ولا يتم تصفيته
بمعدات معقده كما ھو الحال في العسل المستورد مما يجعله عالي الجودة لكونه يحتفظ بمكونات ھامة ومفيدة.
وقدم الخبير الفلسطيني بالعسل المھندس عماد الدين البابا شرحاً حول تميز النحل ككائن متعدد المنتجات ومتعدد الفوائد، مشيرا الى ان
المبادرة التي اطلقھا الاتحاد النوعي "ليكن غذائك دواؤك" متميزة تركز على جودة العسل الاردني وخواصه العلاجية.
وبين البابا ان المنتجات الاخرى لخلية النحل لا تقل اھمية عن العسل وان ھناك فوائدا للنحل على البيئة وتلقيح المحاصيل الزراعية تفوق بكثير
القيمة النقدية للمنتجات، مشيرا الى ان الإحصاءات الرسمية تبين أن مستوى استھلاك المواطن الاردني من العسل متدنية بالمقارنة مع غيره
من المستھلكين حول العالم، وأن ذلك يعود لاسباب عديدة منھا الاقتصادي وبعض الممارسات الغذائية غير السليمة حيث حل السكر مكان
العسل في النظام الغذائي لدى المستھلكين.
واكد رئيس الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة المھندس سميرالحباشنة ان الجمعية تسعى الى طرق مختلف ابواب المعرفة ومنھا موضوع النحل،
مشيدا بالجھود المبذولة من الاتحاد النوعي للنحالين الاردنيين لرفع مستوى المعارف في علوم النحل والارتقاء بجودة ھذا المنتج المتميز.
واشاد رئيس الاتحاد العام للمزارعين عودة الرواشدة بالجھود التي يبذلھا اعضاء الھيئة الادارية للاتحاد في بناء الجسور بشكل متواصل مع
مختلف شرائح المجتمع الاردني من مربي نحل ومزارعين ومثقفين فھذه ھي الطريقة الامثل لتعزيز الثقة بالمنتج المحلي.
http://petra.gov.jo/Public_News/Nws_...Lnx6M.facebook

اتحاد النحالين العرب يحذر من انتشار ظاهرة غش عسل النحل


حذر هشام محمد، سكرتير اتحاد النحالين العرب (أمانة مصر)، المواطنين من انتشار ظاهرة غش عسل النحل بمواد أخرى لا صلة لها بعسل النحل وبيعه للمواطنين على أنه عسل نحل نقي، مطالبا المواطنين بتوخي الدقة في مصادر الشراء وأجهزة الدولة بتغليظ العقوبة على حالات غش العسل لأن كثير من المرضى يستعملونه كدواء.
وقال - خلال زيارته التي قام بها اليوم السبت لمحافظة جنوب سيناء لبحث انشاء مناحل بها - إن جنوب سيناء محافظة واعدة في مجال إنتاج عسل النحل حيث يمكن نشر سلسلة من المناحل بها وتغذية النحل من الأعشاب الطبية التي تنمو في بعض المناطق ومن الصبار المنتشر بالمحافظة، إلى جانب توعية المواطنين بالطرق الصحيحة لتربية النحل لأنها من المحافظات المتميزة في نقاء البيئة وخلوها من الأمراض المنتشرة في المحافظات الأخرى.
وأوضح أن بعض التجار من عديمي الضمائر يقومون بغش العسل عن طريق إضافة مواد سكرية وماء البطاطس لتشابه لون ماء البطاطس مع لون عسل النحل ويتم معالجتها في ماكينات مخصصة لذلك وطرحها في الأسواق حيث لا يمكن التمييز بينها وبين عسل النحل الحقيقي إلا عن طريق المذاق بمعرفة الخبراء أو عن طريق التحاليل المعملية ولذلك ينصح بالتأكد من مصدر الشراء وأن يكون من أصحاب المناحل مباشرة أو من تجارموثوق بهم ومشهود لهم بالأمانة.
وأشار إلى أن لعسل النحل فوائد كثيرة جدا فهو مذكور في القرآن بأن فيه شفاء للناس وهو مضاد حيوي واسع المجال ويستعمل في علاج أمراض الجهاز الهضمي والتهابات القولون وينصح بملعقة عسل نحل على نصف كوب ماء دافيء قبل الإفطار بنصف ساعة مع ترك الكوب لمدة 10 دقائق حتى تنشط انزيمات العسل مما يقي من أمراض كثيرة ويعطي مناعة للجسم.
وأكد، أنه سيتم عقد المؤتمر الدولي السابع لاتحاد النحالين العرب في الفترة من 15 وحتى 18 ديسمبر 2014 في مدينة طنطا بحضور خبراء عالميين من المانيا وفرنسا وأمريكا وماليزيا وعدد من أساتذة الجامعات المصرية للتعرف على الجديد في عالم النحل،قائلًا: "نبحث عقد الاجتماع القادم في مدينة شرم الشيخ أو طور سيناء عاصمة جنوب سيناء".
http://www.albawabhnews.com/812704

26‏/09‏/2014

اللدغة في الحكاية.. مغامرات مع النحل الطنان

ديف غولسون هو باحث شهير في علوم الحياة، وأستاذ البيولوجيا في جامعة «ستيرلينغ» البريطانية. لكن شهرته الكبيرة تعود إلى كونه أشهر الباحثين البريطانيين، بل ربما الأكثر شهرة على الصعيد العالمي في كل ما يتعلّق بأنواع النحل المعروفة بـ«النحل الطنّان، اليعسوب». وقد جعل في مقدّمة اهتمامه الكتابة في الصحف والدوريات والمجلات العلمية المختصّة في هذه الأنواع من النحل، والتعريف بالدور الذي تؤديه في الطبيعة، وضرورة المحافظة عليها من الانقراض.
ويشير المؤلف في هذا السياق إلى مسألة البحث العلمي الذي غدا مقتصراً على بضعة عشرات المختصّين الذين يتبادلون نتائج الأبحاث في ما بينهم، هذا في الوقت الذي تتطلّب فيه حماية عدد من أنواع الحيوانات الصغيرة ذات الفائدة الكبيرة، وأن يفعل البعض شيئاً ما من أجل حماية نوع من النحل، وهو ما يكرّس له كتابه الأخير الذي يحمل عنوان «اللدغة في الحكاية».
اختار المؤلف لهذا الكتاب عنواناً فرعياً يقول: «مغامراتي مع النحل الطنّان». وحدد منذ الأسطر الأولى أن هدفه من سرد هذه المغامرات هو «إثارة اهتمام الجمهور العريض»، للتعريف بهذه الحشرات الصغيرة التي يصفها بـ«المهمة جداً»، ويؤكّد أنها «أكثر لطفاً» من النحلات اللواتي لا يتورعن عن اللدغ.
النحل الطنّان، كما يقدمه الأستاذ الجامعي الشهير، هو ناقل فعّال لغبار الطلع، بل لا يتردد في التأكيد أنه عنصر حاسم من أجل إعادة إنتاج الكثير من الخضراوات، مثل الطماطم التي ربما كان للبشر أن يعرفوها بدونه، كما يشير إلى أن أحد البلجيكيين من المهتمين بعالم النحل اكتشف في عام 1985 أن النحل الطنّان ناقل بارع لغبار طلع الطماطم، من هنا بدأ الاستثمار «التجاري» لهذا النوع من النحل عبر تربية مزارع منه، ذلك بعد التغلّب على عقبة صعوبة تربية النحل المعني في مزارع مغلقة.
ويشير المؤلف بهذا الصدد إلى أنه يوجد في العالم اليوم «أكثر من ثلاثين مصنعاً تنتج كل سنة أكثر من مليون مستعمرة من النحل الطنّان، من أجل القيام بعمليات تلقيح نباتات الطماطم، وعدد من النباتات غيرها، عبر نقل غبار الطلع».
ويشرح المؤلف في هذا الإطار أن عدد الفراشات قد تناقص في جنوب بريطانيا بنسبة 40% خلال سنوات 1968 -2007، وأن النحل الطنّان قد انحسر بصورة شبه كاملة. ويشير إلى أنه عند ولادته عام 1965 كان النحل الطنّان ذو الأجنحة القصيرة يجول في أجواء جنوب إنجلترا، وعندما ذهب إلى الجامعة عام 1984 كان قد انطفأ تقريباً.
ومن السمات الخاصّة التي يؤكّدها المؤلف في النحل الطنان أنه يحافظ دائماً أثناء طيرانه، حتى عندما تكون حرارة الجو 5 درجات فقط، على درجة حرارة 35 درجة، أي ما يقارب حرارة جسد الإنسان. وهو يحافظ على تلك الحرارة عبر «رفّات جناحيه» التي تقارب الـ200 رفّة في الثانية.
ويعتمد المؤلف في تحليلاته على الكثير من الإحصائيات والمشاهدات، مثل تبيين كيف أن الزراعة بالمعنى الإنتاجي أنهت 98% من البراري البريطانية الغنيّة بالزهور منذ الحرب العالمية الثانية حتى اليوم. وتناقص الزهور يعني بالضرورة تناقص النحل الطنّان، وما يترتب عليه «النقص في تنوّع المورثات»، ثم الاختلال في أنظمة حمايات البيئة، وتمتد السلسلة وصولاً إلى الأخطار التي تهدد البشر.
http://www.albayan.ae/books/from-wor...9-26-1.2208990

العسل بلون غذاء النحل


فى تجربة فريدة قام نخبة من علماء التغذية بجامعة مانشستر لمعرفة مدى تأثير لون عسل النحل على لون الغذاء الذى يتناولة النحل , تم الكشف عن و جود علاقة وثيقة بين كلاهما.
فقد تم تخصيص مناحل لا يتوافر بها سوى انواع معينة من الغذاء بألوان محددة , مثل أن تتغذى مجموعة من النحل على الشيكولاتة , فوجدوا أن العسل يكون بنى اللون أيضا , أو يكون الغذاء على نوعية معينة من النباتات , فوجدوا ان العسل فى هذة الحالة يكون أخضر اللون , و هكذا .... و هو ما ينبىء بحدوث ثورة فى عالم العسل فى القريب العاجل .
http://nisfeldunia.ahram.org.eg/News...x#.VCV2bWd_s3g

24‏/09‏/2014

السعوديه/التجارة تغلق محلا لبيع العسل


تجاوبت وزارة التجارة والصناعة سريعاً مع بلاغ أحد المواطنين الذي أفاد أنه أصيب بأعراض مرضية وصداع وعدم التركيز في النظر بعد تناوله عسل اشتراه من أحد المحال التجارية بمسمى "خلطة العرسان"، و وقفت الفرق الرقابية على المحل، وسحبت عينات منها وأرسلتها للمختبرات والتي اتضح فيما بعد احتوائها على مواد طبية محظورة "منشطات" لا يمكن استخدامها إلا تحت إشراف الطبيب وتشكل خطورة على المستهلكين، و تم إغلاق المحل وإتلاف جميع الكميات، واستدعاء مالكه لتطبيق الإجراءات النظامية.
وكانت الفرق الرقابية قد طلبت من العامل في المحل التعرف على مكونات عسل "خلطة العرسان" للتحقق منها واتضح أنها تحتوي على: غذاء ملكات النحل، وطلع النخيل، وجنسنج بودرة، وحبوب لقاح، مع عسل سدر جبلي، فيما تم العثور على كرتون فارغ للعسل الملكي (ماليزي ) أثناء التفتيش في المحل والمحظور استخدامه حسب التعاميم الصادرة من الجهات المعنية لاحتوائه على مادة دوائية لا يتم استخدامها إلا بموجب وصفة طبية من قبل الطبيب وتحت إشرافه.
وبناء على ذلك تم إرسال العينات لهيئة الغذاء والدواء للتأكد من عدم مخالفتها للمواصفات والمقاييس المعتمدة، أو وجود مادة دوائية محظورة، وبعد ورود النتائج اتضح عدم مطابقة جميع الأصناف المرسلة للمواصفات والمقاييس المعتمدة، وتبين أن عينة طلع النخيل مغشوشة بمادة دوائية 
(تستخدم كمنشط) و لا تستخدم إلا تحت إشراف طبي خصوصاً لمرضى القلب.
وحذرت وزارة التجارة والصناعة المحال التجارية من تسويق السلع الغذائية التي تحمل ادعاءات طبية، أو التي يثبت خطورتها وضررها على المستهلكين، مؤكدة على أنها لن تتهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ذلك.
ويأتي ذلك في إطار الجولات الرقابية المتواصلة التي تنفذها وزارة التجارة والصناعة على المستودعات والمحال التجارية للتأكد من نظامية أعمالها، ومباشرة بلاغات المستهلكين، والتحقق من عدم وجود ممارسات غش، وتحايل على المستهلكين، واستغلال الإقبال على الشراء في بيع وتسويق أي سلع مقلدة أو مغشوشة.
http://www.al-madina.com/node/559094...9%84.html?live

الأردن/ ورشة توعوية عن تربية النحل في اربد


قال خبراء ونحالون ان العوائد الاقتصادية لتربية النحل كبيرة مقارنة مع كلفة تربيته
وانتاج العسل.
وقال رئيس الاتحاد النوعي للنحالين الاردنيين الدكتور نزار حداد في ورشة توعوية عقدھا الاتحاد
النوعي للنحالين الاردنيين اليوم الاربعاء، في غرفة تجارة اربد، ان كلفة تربية مجموعة خلايا من
النحل لاتتجاوز الف دينار، قد تدر عائدا شھريا يصل الى 300 دينار بحسب الدراسات والابحاث
المتخصصة.
وقال ان الورشة موجھة للمربي والمستھلك لتوعيتھم بكيفية استخدام احدث الوسائل في التربية
وقطف العسل ومكافحة امراض النحل.
وقال الخبير الدولي الفلسطيني عماد البابا ان تربية النحل تعد ابرز ركائز مواجھة الفقر والبطالة
في صفوف المجتمعات المحلية، مضيفا ان مواصفات العسل الاردني تعد من افضل المواصفات
العالمية.
واوضح البابا ان تلقيح النحل من نبات الكوسا والخيار يمكن ان يصل معدل انتاجه الى 70بالمائة
وفي الحمضيات 35بالمائة وفي اللوزيات 25 بالمائة ،داعيا الى دعم تربية النحل نظرا لفوائده
الاقتصادية والطبية العالية.
واشار عضو الاتحاد ھاني الروسان الى ان الورشة جزء من حملة متكاملة ينفذھا الاتحاد تحت
مظلة الاتحاد العام للمزارعين تستھدف زيادة الوعي باھمية تربية النحل بين صفوف الطلبة في
المدارس والكليات والمجتمعات المحلية.
http://www.almadenahnews.com/article...B1%D8%A8%D8%AF

23‏/09‏/2014

رجل يموت بعد لسع النحل له بجسده كله


توفي أحد سكان مدينه رهط جنوب إسرائيل بحادثة غريبة من نوعها إثر تعرضه للسعات من النحل في جميع أنحاء جسده، حيث كان يعمل في أرض زراعية.
وذكر موقع "والاه" الإسرائيلي، أن هذا الرجل يبلغ من العمر 35 سنة، وإنه توفي صباح اليوم (الإثنين) متأثر بتلك اللسعات، حيث اكتوى مرات عديدة بتلك اللسعات بينما كان يعمل بالأراضي الزراعية بالقرب من مستوطنة "خيش"، وأيضًا بسبب الحساسية الشديدة التي انتابته.
وقال "دودو دهان" مسعف، الذي عالج الضحية " نقلنا المصاب لسيارة الإسعاف وبدأنا في معالجته بعدما هاجمه سرب من النحل، والذي إصابه بتحسس شديد لكن فقد الوعي وتوفى".
وأضاف دهان "تدهور حالة الرجل سريعًا، وخلال دقائق كفقد النبض والتنفس، على الرغم من إننا أعطايناه العلاج الطبي وأجرينا له الإسعافات بما في ذلك توفير الصعق بالصدمات الكهربائية، العلاج بالعقاقير والتدليك ولكن بعد حوالي ساعة كان علينا أن نؤكد وفاته".
http://sport.elfagr.org/hitsgate.html

21‏/09‏/2014

السعوديه/تجارة العسل تدر 40 ألف ريال شهرياً في الباحة

تتميز منطقة الباحة بجبالها الشاهقة، وسهولها الممتدة التي تكسوها الخضرة، والمناظر الخلابة التي تدخل البهجة على نفوس الزائرين.. لوحة طبيعية من صنع الخالق - عز وجل - زادها جمالاً تساقط بعض حبات المطر الخفيف.
وسط هذه اللوحة الرائعة انتصبت مجموعة من المباني الخشبية. لفت انتباهنا أحدها؛ إذ تم بناؤه على شكل خلية نحل، وبداخله مواطن في العقد الرابع من العمر. تقدمنا نحوه، يلفنا الفضول، فاستقبلنا الرجل بابتسامة عريضة مرحباً بتساؤلات تطل من أعيننا، ولم تنطق بها ألسنتنا: نعم، أبيع العسل النقي، ولدي أربعة أكشاك أخرى، وأمتلك 700 خلية، بها ما يقارب 250 ألف نحلة.
أردنا تسليط الضوء أكثر وأكثر على هذه المهنة، فرحب قائلاً مدة بقاء النحل بالخلية من شهر إلى شهر ونصف الشهر تقريباً، وقبله يكون فيه (خصة)، والخصة مائة خلية. موضحاً أن هناك معلومات خاطئة يتم تداولها، مثل أن النحل يأكل السكر، وهذا مفهوم خاطئ؛ فغذاؤه فقط يعتمد على الزهور والأشجار المرتفعة والثمار المحيطة بالباحة. أما غذاء الملكات المزعوم فهو عارٍ تماماً من الصحة أيضاً، ولا يوجد إلا أقل من الجرام الواحد، فكيف يباع كيلوات من غذاء ملكات النحل كما يقال؟
وأضاف: الصيف هو موسم النحل، والإنتاج يكون جيداً. والمعروف أن الطبيعة في الباحة ممتازة؛ كونها محاطة بأشجار كثيرة ومزارع؛ وهو ما يوفر الغذاء للنحل بشكل كبير. وأردف: أنواع العسل عديدة، منها السدر والطلح والسمر والصيفي والمبحرة والزهور.. وأغلاها المبحرة؛ إذ نبيع الكيلو بـ 700 ريال، والدسر بـ 300 ريال، والطلع بـ300 ريال، يليها عسل الزهور، ويتراوح سعره بين 200 و250 ريالاً للكيلو. وقال: العسل الطبيعي لا يضر بمرضى السكر إلا إذا كان مغشوشاً.
وعن عمره المهني يقول: أعمل بهذه المهنة منذ نحو 20 عاماً. وبسؤاله عن فكرة إقامة مصنع رد بأن تكلفته كبيرة، وأردف «لست بحاجة إليه؛ فلدي زبائن من مختلف مناطق المملكة ودول الخليج، كما أني أعرض العسل في هذه الأكشاك التي نستأجرها من البلدية بـ3000 ريال في العام، وأنا مسجل في جمعية النحالين بالباحة، ولدي رخصة لمزاولة المهنة. وأقول لك إنها مهنة شاقة؛ فأنا أضع الخلايا على سفوح الجبال العالية، وكل فترة أذهب إليها لملاحظتها؛ لأنها تحتاج إلى متابعة مستمرة. وعندما يشتد المطر والرياح يؤثر ذلك على الخلية؛ لذا يجب أن تكون الخلية بوضع مناسب، لا يؤثر في النحل؛ وبالتالي يتأثر الإنتاج الذي هو مصدر رزقنا».
ويقدَّر المدخول الشهري من تجارة العسل وفق الغامدي من 35 إلى 40 ألف، بمعدل 100 كيلوجرام، وفي بعض الأحيان 200 كلجم، وذلك حسب زوار المنطقة الذين يتوافدون إليها في فصل الصيف.
خرجنا من خلية الغامدي قاصدين الخلايا الأخرى المجاورة على أمل أن نجد أمراً مختلفاً، لكن كان الجميع متساوين في الجهد والإخلاص للمهنة، وليس في الرزق فقط.
ودعنا الجميع، وانطلقنا بصحبة الطبيعة الخلابة تداعب وجوهنا بلطف زخات المطر المنهمر.
http://www.mubasher.info/TDWL/news/2...9#.VB72AZR_s3g

مصادرة 10 خلايا نحل حاول يمني تهريبها لدى سفره إلى صنعاء

صادرت سلطات الحجر البيطري بمطار القاهرة 10 خلايا نحل حاول راكب يمني تهريبها داخل أمتعته لدى سفره إلى صنعاء تنفيذًا لتعليمات وزارة الزراعة وخوفًا على سلامة الطائرة والركاب.
صرح المقدم محمد الحداد رئيس نوبتجية الشرطة بأنه أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب الطائرة اليمنية المتجهة إلى صنعاء اشتبه رجال الأمن في حقيبة يد بصحبة الراكب اليمني عبدالوهاب عبده (45 سنة) وبفتحها عثر على 10 خلايا نحل فتم إبلاغ الحجر البيطري، الذين قرروا مصادرة الخلايا تنفيذًا لتعليمات حظر سفر أو دخول النحل إضافة لخطورة السماح للراكب بالصعود بالنحل إلى الطائرة وسط الركاب وتم السماح للراكب بالسفر.
http://gate.ahram.org.eg/News*************************...89-%D8%B5.aspx

اليمن/بدء برنامج تدريبي في مجال إنتاج الغذاء الملكي وتربية ملكات النحل بصعدة

بدأت بمحافظة صعده فعاليات برنامج تدريبي في مجال إنتاج الغذاء الملكي وتربية ملكات النحل، تنظمه إدارة الإرشاد الزراعي بمكتب الزراعة والري بالمحافظة بتمويل الصندوق الاجتماعي للتنمية.
يهدف البرنامج الذي يستمر ثمانية أيام إلى إكساب 30 متدربا من المهندسين والفنيين والنحالين، مهارات إنتاج الغذاء الملكي وتربية ملكات النحل.
وفي التدشين أشار محافظ صعدة فارس مناع إلى أهمية البرنامج في دعم الانتاج الحيواني والزراعي .. لافتا إلى أن إنتاج مثل هذا النوع من أنواع العسل نادر وسيدر دخل لا بأس به على النحالين والعاملين في هذا المجال .
وثمن المحافظ مناع جهود الصندوق الاجتماعي للتنمية في دعم مختلف الانشطة والفعاليات .
من جانبه أوضح مسئول برنامج النحل بالإدارة العامة للصندوق الاجتماعي للتنمية المهندس عبدالصمد علي حسن أن البرنامج يستهدف النحالين والاستشاريين ورفع قدراتهم وتزويدهم بمهارات كافية حول إنتاج الغذاء الملكي وإنتاج الملكات .
حضر التدشين مدير عام مكتب الزراعة والري عبدالله الوادعي .
http://www.al-news.net/Arabic/56502.html

20‏/09‏/2014

الشرطة الكندية تحقق في نفوق مئات خلايا النحل

فتحت الشرطة الكندية تحقيقاً أمس الخميس، لمعرفة ملابسات نفوق مئات الوف النحلات بشكل غامض، مع بعض المؤشرات الدالة على امكانية ان تكون اصيبت بالتسمم.
وفتح التحقيق اثر شكوى تقدم بها مزارع في منطقة في وسط كندا خسر اكثر من 200 خلية نحل آخر الشهر الماضي بسبب مرض غير معروف.
ولم يعرف العدد الدقيق للنحل النافق، ولكن عددها في خلية واحدة يقدر بما بين عشرة وستين الفا، وعلى ذلك يمكن تقدير العدد النافق بشكل متوسط بنحو عشرة ملايين.
وقال مسؤول في الشرطة ان "كل هذه الحشرات نفقت في آن واحد، وعثر في الخلايا التي كانت تعيش فيها على مادة تتخذ شكل بلورات"، يجري العمل على تحليلها.
ويبدي العلماء قلقهم من التراجع في عدد انتاج النحل المسجل في السنوات الماضية، لا سيما انه يؤدي دوراً هاماً جداً في المجتمعات البشرية، اذ ان ثلث الغذاء من فاكهة وخضار يعتمد على التلقيح الذي تقوم به هذه الحشرات.
http://alhayat.com/Articles/4674393/...86%D8%AD%D9%84

18‏/09‏/2014

العراق/ اتحاد الجمعيات الفلاحية يطالب الحكومة بمنح مربي النحل قروضاً ميسرة من دون فوائد

طالب الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية، الخميس، الحكومة بمنح مربي النحل قروضا ميسرة من دون فوائد من أجل تطوير مناحلهم.
وقال رئيس الاتحاد حسن نصيف التميمي في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "تربية النحل في العراق تواجه صعوبات جمة وتحديات كثيرة لابد من تدخل الحكومة الاتحادية من أجل تجاوزها"، مبينا أنه "لا يمكن تحقيق ذلك الا بتضافر الجهود واستيراد طوائف النحل التي يمكن أن تتحمل مناخ البلد على أن تكون إنتاجيتها عالية وأن تكون غير شرسة".
وأضاف التميمي أن "على الحكومة دعم النحالين ومربي النحل من خلال قروض ميسرة تمنح لهم وبدون فوائد عبر إجراءات أقل في الدوائر الحكومية ذات العلاقة بدءا من الشعب الزراعية وصولا الى المصرف الزراعي وتسلم مبلغ السلفة".
وطالب التميمي الجهات الامنية بـ"مراعاة الصعوبات التي يكابدها النحالون عند نقل خلايا النحل الى اماكن جديدة، سواء كانت ضمن الرقعة الجغرافية والإدارية للمحافظة، بسبب تعسف بعض عناصر سيطرات الطرق في تعاملهم كون نقل الخلايا لابد ان يتم بعد غياب الشمس".
وتشتهر بعض مناطق العراق وخاصة الشمالية منها بوجود العديد من المناطق المعروفة بتربية النحل وصناعة العسل منذ عقود طويلة، وهي تنتج كميات كبيرة سنويا توفر دخلا ماليا جيدا للعاملين فيها، الا ان العمليات العسكرية الاخيرة ادت الى تقليص اعدادها وموت الكثير منها.
http://www.sotaliraq.com/mobile-news.php?id=167355

16‏/09‏/2014

الأردن/ ورشة عمل تبحث دور تربية النحل في مكافحة الفقر

بحثت ورشة عمل عقدها الإتحاد النوعي للنحالين الأردنيين الثلاثاء، في قاعة بلدية الأزرق الجنوبي، أهمية دور تربية النحل في مكافحة الفقر وطرق مكافحة الدبور الأحمر.
وتحدث رئيس الإتحاد عودة الرواشدة في الورشة، عن دور الإتحاد في دعم مسيرة القطاع الزراعي وتعزيز الوعي فيما يخص القطاع الزراعي ويدعم الانتاج.
ودعا نائب رئيس الإتحاد النوعي للنحالين حكم النابلسي، وعضو الهيئة الإدارية أحمد الداعور، الى تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني مثل إتحاد النحالين، في التواصل مع الأطراف في المملكة، وعدم التركيز على المدن الرئيسة والعاصمة، كون الفعاليات الزراعية الحقيقية تحدث على الأطراف وليس في المدن.
من جهته عرض مدير وحدة ارشاد الزرقاء المهندس يوسف الأشقر دور الإرشاد الزرعي في نشر الوعي ونقل التكنولوجيا في مختلف القطاعات الزراعية.
وقدم مدير مديرية بحوث النحل في المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي الدكتور نزار حداد محاضرة حول مكافحة الدبور الأحمر وبعض الأمراض الأخرى التي تصيب نحل العسل.
وفي ختام الورشة، التي شارك فيها العديد من المزارعين، تم توزيع كتاب (نحل العسل والنباتات الطبية والعطرية في البيئة الأردنية) ومبيد حشري لمكافحة الدبور على مربي النحل ومزارعي البلح والعنب، كون الدبور من الآفات الرئيسة التي تهدد هذه المحاصيل، اضافة الى توزيع ملصقات (نحل العسل) لتوعية طلبة المدارس حول أهمية النحل ومنتجاته ودوره في النظام البيئي.
http://www.almadenahnews.com/article...81%D9%82%D8%B1

لبنان/تكريم أعضاء مؤسسين في تعاونية مربي النحل في المتن الاعلى

كرم برنامج تنمية القطاعات الانتاجية في لبنان، الممول من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية، بالتعاون مع الجمعية التعاونية لمربي النحل في المتن الاعلى، أعضاء مؤسسين في التعاونية، في حفل أقيم في مركز المتن الريفي الحرجي في بلدة قرنايل وتخلله تخريج دفعة جديدة من المتدربين ضمت 23 شخصا.
حضر النائب فادي الاعور، مفوض الداخلية في الحزب التقدمي الاشتراكي هادي ابو الحسن، ممثلة برنامج تنمية القطاعات الانتاجية نادين الشمالي، رئيس الجمعية التعاونية لمربي النحل في المتن الاعلى عبد الناصر المصري، رئيس نقابة عمال ومزارعي اشجار الصنوبر في لبنان فخري المصري، رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة اعضاء الجمعية وممثلي الاندية والجمعيات الاهية والبيئة وحشد من الحضور.
بعد النشيد الوطني وتعريف من عضو الجمعية ناهدة صالحة التي أشارت الى تاريخ تأسيس التعاونية وعملها، ألقت نادين الشمالي كلمة البرنامج أشارت فيها الى "ان برنامج التنمية الاميركية يقوم بتمويل مشاريع في كل لبنان. لكن بالنسبة للمتن الاعلى، ما يهمنا هو زيادة التسويق للانتاج، ونحن نساعدهم في هذا الموضوع ونعمل معهم على التدريب. وهناك مشاريع مستقبلية بدأنا بها وتتمثل بزيادة الانتاج وذلك بمشاركة مع مربي النحل لزيادة عدد القفرات لديهم".
وتحدث نبيل رزق باسم المكرمين، فقال: "انتم ناشطون، وبحرفية، لابقاء النحلة في دورة البيئة، وبذلك انتم تساهمون في الابقاء على دورة الحياة سليمة".
بعدها قدم الاعور وابو الحسن وشمالي والمصري دروعا تقديرية للمكرمين على جهودهم وتفانيهم.
وقالت هبة فوزي النجار باسم المتدربين: "نحن أبناء الريف وعنصر النساء خصوصا، علينا استثمار وقتنا وجهودنا وتطوير انفسنا في مجال يخدم مصلحتنا ومصلحة المجتمع، لذلك من واجبنا تكثيف اهتمامنا في هذا القطاع الغني وزيادة انتاجنا الذي يؤدي الى حركة نمو متكاملة".
اما المتدرب السابق نضال الاعور، فقد أشار الى انه "في العام 2011 كانت البداية والفرصة التي اتيحت لي بفضل الجمعية التعاونية لمربي النحل في المتن الاعلى، وهي دورة للمتدربين في تربية النحل حيث اكتسبت الخبرة والمعلومات".
وألقى رئيس الجمعية عبد الناصر المصري، كلمة قال فيها: "ان المركز الذي نحن فيه اليوم هو نتاج تعاون بين ثلاث جهات، بلدية قرنايل مشكورة التي قدمت الارض، واهالي قرنايل الذين احتضنوا هذا المركز وجمعية الثروة الحرجية والتنمية مع مربي النحل. وهذا انجاز كبير".
بعد ذلك وزع اعضاء الهيئة الادارية للجمعية الشهادات على المتدربين الجدد الذين قدموا بدورهم درعا تقديرية لعضو الهيئة الادارية غاني صالحة.
وبعد حفل كوكتيل جال الحضور على أقسام المركز ومشغل النحالين.
يذكر ان الهيئة الادارية لجمعية مربي النحل في المتن تضم كلا من: الرئيس عبد الناصر المصري ونائبه فؤاد شديد والاعضاء: ناهدة صالحة، الشيخ نصر الاعور، نديم هلال، غاني صالحة، بسام شيا، الزميل رشيد زين الدين، غانم بو رافع وفاتن المصري.
http://www.lebanonfiles.com/news/773016

الأردن/ ورشة عمل تدريبية حول مكافحة الدبور الازرق


نظمت وحدة ارشاد الزرقاء التابعة للمركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي اليوم الثلاثاء في مديرية زراعة المزار الجنوبي ورشة عمل تدريبية حول مكافة الدبور الأحمر.
وتعد هذه الحشرة من الآفات الخطيرة المفترسة لنحل العسل وتسببها باضرار جسيمة لخلايا النحل.
وتضمنت الورشة التي شارك فيها الإتحاد النوعي للنحالين الأردنيين، ورئيس الأتحاد العام للمزارعين الأردنيين ورئيس اتحاد المزارعين في الزرقاء والهيئة الإدارية للاتحاد النوعي للنحالين الأردنيين، تعريفا بالاتحاد، وكيفية مقاومة هذه الآفة الضارة.
وقال رئيس الاتحاد النوعي للنحالين الاردنيين الدكتور نزار حداد ان الإتحاد وبالتعاون مع المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي سيوزع مبيدات حشرية لمكافة الدبور الاحمر بالإضافة الى توزيع مطبوعات ونشرات إرشادية وتقديم الدعم الفني لمربي النحل في المنطقة.
http://www.assabeel.net/local/item/6...B2%D8%B1%D9%82

15‏/09‏/2014

سم النحل.. لعلاج الروماتزم والتهاب المفاصل والأعصاب


يفرز سم النحل جهاز خاص يوجد في الحلقة الأخيرة من بطن النحلة الشغالة.
للملكة جهاز سمي وإبرة للسع ولكنها لا تلسع إلا ملكة أخرى.
يتألف الجهاز السمي للنحلة من غدتين وكيس السم وإبرة للسع. تفرز إحدى الغدتين سائلاً قلوياً وتفرز الأخرى سائلاً حمضياً، وتتصلان بواسطة قناة خاصة، بكيس صغير يدعى كيس السم.
أما الإبرة وهي آلة اللسع فتتألف من غمد ينتهي بكلاليب مدببة، وعند اللسع تبقى الإبرة عالقة مكان اللسع بواسطة الكلاليب.
سم النحل عبارة عن سائل عديم اللون طعمه مر وشديد الحموضة، وله تأثيرات متفاوتة على الأشخاص الملسوعين فمنهم من يتأثر به قليلاً. بحيث يتشكل مكان اللسع وذمة بسيطة ومنهم من يحدث عنده ظواهر حساسية شديدة، يصحبها تورم وتشنجات مع وذمة رئة وصعوبة في التنفس وانحلال دم وكريات حمر وربما تحدث صدمة تحسسية، وفي حالات نادرة قد تؤدي لسعة نحلة واحدة إلى مضاعفات خطيرة ربما تصل إلى الموت. علماً بأن تكرار لسع عدد من النحل لنفس الشخص وعلى فترات يؤدي عادة إلى حدوث مناعة عند هذا الشخص ومن الأمثلة على ذلك مربو النحل يصبحون قليلي أو معدومي التأثر بلسعات النحل.
مم يتركب سم النحل؟يتركب سم النحل من حمض الهيدروكلوريك وحمض الخل وحمض الفوسفور والهستامين والأبامين والميتونين والبنين والسيستين وسم النحل ذو تفاعل حامضي نظراً لكثرة الأحماض في تركيبه.
الأمراض التي يعالجها سم النحليستعمل سم النحل في علاج بعض الأمراض وسم النحل يوجد في الصيدليات على هيئة حقن وإما يوجد مباشرة عن طريق لسعة النحلة مباشرة والأمراض هي الروماتزم والروماتويد والنقرس والتهاب المفاصل والتهاب الأعصاب بما فيها التهاب العصب الوركي وأمراض الجلد مثل الأكزيما والصدفية والملاريا والرمد وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى مثل احتباس السوائل في الجسم. وأوصد التنبيه إلى أن العلاج بسم النحل سواء عن طريق اللسع المباشر أو عن طريق حقن سم النحل لا يتم إلا عن طريق مختص بهذا النوع من المعالجة وأول من اكتشف المعالجة بسم النحل طبيب نمساوي أصيب بحمى الروماتزم وأثناء ذلك تعرض للسع عدة نحلات شفي على أثرها من مرضه فلفتت نظره تلك الظاهرة فبدأ يعالج مرضاه بلسع النحل وقد ذكر أنه عالج 173 مريضاً مصابين بالروماتزم بلسع النحل فشفوا جميعاً. وقال الدكتور محمد علي المنيني في كتابه بعنوان "نحل العسل في القرآن والسنة" أن طالباً كان يجري دراسة على النحل للحصول على درجة الماجستير وكان مصاباً بداء الصدفية منذ ست سنوات، دون أن تفلح في علاجه كل وسائل العلاج المتاحة وبعدما بدأ دراسته في علم المناحل تعرض للسع النحل فتماثل للشفاء سريعاً.
ولسم النحل تأثير مانع لتخثر الدم كما أنه يحرض الجسم على إفراز هرمون الكورتزون وهو أكثر مضادات الالتهابات السيتروئيدية فعالية.
ولذلك يفيد في علاج المفاصل ويزيد مناعة الأجسام ضد الأمراض.
كيفية ميكانيكية لسع النحلةتوضع النحلة على جسم المريض في المكان المناسب الذي يعرفه اخصائي اللسع وتحرض النحلة حتى تلسعه، والطريقة في العلاج بلسع النحل هو البدء بلسعه نحل واحدة في اليوم الأول، ثم بلسعتين لنحلتين في اليوم الثاني ثم 3 لسعات في اليوم الثالث وهكذا حتى تصل عدد اللسعات إلى عشر لسعات في اليوم العاشر وعندها تنتهي فترة المعالجة الأولى بخمسة وخمسين لسعة وبعد استراحة لمدة 5-7 أيام يكرر لسع النحل بمعدل 3 لسعات كل يوم ولمدة 50 يوماً أي بمعدل 150 لسعة.
إذا لسعت نحلة انسانا عادياً فإنه يتشكل مكان لسعتها طفح جلدي وتورمات حمراء اللون، ثم تحاط هذه التورمات ببقعة بيضاء أكبر منها، أما إذا كان الملسوع حساساً لسم النحل فإن منطقة اللسع تتورم جداً ويعاني الملسوع من صعوبات مزعجة وإذا كان حساساً جداً فإنه يحصل لديه مضاعفات مزعجة وخطيرة منها حدوث تورمات خطيرة في جسمه (يتورم كل جسمه) وينخفض ضغط دمه، ويصاب بالصداع والإقياء ويتسارع نبضه ويعاني من صعوبة في التنفس مما يؤدي إلى الموت أحياناً.
إذا لسعت خمس نحلات شخصاً سليماً وافر الصحة فإنها لا تؤثر عليه، ما عدا حدوث بعض الازعاجات وكان اللسع إما إذا لسعته 250 نحلة فإنه يعاني من ضيق نفس وتشنجات وسرعة نبض وازرقاق ويكون بحاجة إلى أسعاف فوري، أما إذا لسعته حوالي 400 نحلة مثلاً فإنه يموت عادة.
ما علاج لسع النحلة؟1- عندما تلسع النحلة شخصاً فإنها تترك إبرتها تحت الجلد وعليه لا بد من إزالتها بواسطة ملقط ويجب أن يتم ذلك بالسرعة الممكنة وبهدوء وذلك لكي لا يتسرب مزيد من السم إلى جسم الملسوع.
2- يدهن مكان اللسعة بعصير البصل أو الثوم أو الخل.
3- الامتناع نهائياً عن فرك مكان اللسع.
4- إذا كان الملسوع ذا حساسية مفرطة اتجاه سم النحل فيجب نقله فوراً إلى المستشفى خاصة إذا كان قد تعرض للسعة سابقة وأبدى حساسية مفرطة في حينه.
http://www.alriyadh.com/976259

14‏/09‏/2014

السودان/اسراب من النحل تهاجم مدرسة سودانية ببحري والشرطة تسيطر علي الموقف


هاجمت اسراب من النحل مدرسة اساس خاصة للبنات ببحري الصافية مما ادخل الخوف والذعر في نفوس التلميذات فتم الاتصال بشرطة الحياة البرية وشرطة النجدة فتوجهت الشرطة الي موقع الحادثة وقام افرادها باخراج الطالبات خوفا من تعرضهن للسعات النحل
وقامت شرطة الحياة البرية برش بودرة علي النحل الذي انتشر في الفصول وحوش المدرسة بكميات كبيرة وتم القضاء عليه بواسطة البودرة . وقد تحدث للدار مساعد شرطة (جلك) من الحياة البرية..
وافاد بان النحل الذي قام بمهاجمة المدرسة باعداد كبيرة قدم من منطقة بها عمال بناء لان النحل في العادة لا يهاجم الا اذا اقترب منه احد ويمكن ان يسبب الخطر وقد تتسبب لسعته في الوفاة لكن شرطة الحياة البرية تمكنت من السيطرة علي الموقف تماما ولم يسفر هذا الهجوم الا عن اصابات طفيفة لبعض الطالبات وتم اسعافهن وهن بحالة صحية جيدة . وبعد السيطرة الكاملة علي النحل عاد الهدوء للمدرسة واطمأن المعلمون والطالبات.
http://www.alnilin.com/news-action-show-id-111532.htm

سرب من النحل تهاجم مشاركين في سباق رياضي

واجه عداؤون مشاركون في سباق في وسط جمهورية تشيكيا عقبة غير متوقعة الاحد تمثلت بسرب من النحل ما استدعى ادخال اربعة اشخاص الى المستشفى.
وارسلت فرق الطوارئ ثماني سيارات اسعاف ومروحية لمعالجة 30 مشاركا في السباق في بلدة ليبين الواقعة على بعد 90 كيلومترا شرق براغ.
وقال ايفو نوفاك الناطق باسم فرق الاسعاف في بيان "حول سرب من النحل (الزنابير) الغاضبة سباق عدو الى مأساة بعيد انطلاقه".
واوضح "اصيبت عداءة في الرابعة والاربعين بحساسية بعدما لسعتها عشرات المرات. ربما اقتربت كثيرا من وكرها".
http://www.alghad.com/articles/82556...7%D8%B6%D9%8A?

13‏/09‏/2014

قصص وحكاوي..سم النحل علاج للملاريـا


تربية نحل العسل في السودان مهنة قديمة زاولها الآباء الأجداد بالطرق التقليدية، والتنقيل هو البداية الحقيقية للمناحل في السودان وكانت البداية التاريخية في ما يقرب عام 1890م.
التنقل عبارة عن «برش» من «الزعف» ملفوف يتم وضعه أعلى الأشجار، ثم تأتي النحلة وتبني بداخله خلية نحل، ثم تطور الناس وأصبحوا يضعون «غصن» شجرة ملفوف من أشجار «النخيل» وهذه المرحلة كانت تعرف بالمرحلة التقليدية للمناحل.
ثم جاءت مرحلة الصناديق الكبيرة، وكانت تتم من خلال صناديق الشاي، ثم الصناديق الخشبية.
إلا أن أدخلت الشركات الكبيرة في اوائل 1970م الخلايا الحديثة التي تستخدم الآن في مناحل السودان وأكثرها في المناحل الكبيرة في مناطق أم روابة ودارفور والنيل الأزرق وكردفان والولاية الشمالية.
من خلال الشركات الكبيرة تم تطوير وتوسيع الإنتاج في خلايا العسل في المناقل من خلال زيادة عدد خلايا نحل العسل وإكثار سلالات النحل المحلية وتوظيف التقنيات الحديثة في النحالة وفي عمليات فرز وإنتاج العسل في الدوريات العلمية.
أدوات المناحل تتكون من أقنعة وجوانتي وسلك ومدخنات وخطوات إنشائه: أولاً أنواع النحل ووظائفه. ثانياً مستلزمات أو أدوات المنحل، ثالثاً التكلفة والأرباح.
إنتاج ما يفوق عشرة آلاف خلية طول السنة عدا الصيف هو الرقم الذي تستطيع ان تنتجه شركة واحدة من الشركات الكبرى التي تعمل في المجال. وتعتمد في المنتج الرئيس وهو العسل الطبيعي على إضافة الخلطات العلاجية والغذائية المختلفة الي جانب المنتجات الاخرى مثل شمع النحل، غذاء الملكات صمغ النحل حبوب اللقاح.
ورغم تطور العالم من حولنا إلا أنه ما زالت المناحل في السودان تعتمد على الطريقة التقليدية.
سم النحلالدكتور خالد الطيب «كلية الزراعة» يقول بالنسبة للمناحل في السودان توجد مناحل حديثة في بعض الشركات، أما بقية المناحل فهي تقليدية أو بدائية وتمثل الجانب الأكبر في جميع ولايات السودان، وتتركز في مناطق دارفور وجنوب كردفان وشمال دارفور وبعض المناطق في مناطق الغابات والغطاء النباتي الطبيعي مثل ما هو متوفر في منطقة النيل الأزرق.
ورغم ان القوى العاملة في مجال منتجات النحل في جميع ولايات السودان والتي تقدر بحوالي 50 ألفاً إلا أن الثلثين من هذه القوى من النوع البدائي والتقليدي. وعلى الرغم من وجود خلايا النحل بالمشاريع الزراعية والبستانية إلا أن محصول النحل من العسل لم يتم استخدامه بطريقة تزيد من إنتاجيته.
ومن أهم ما يجب ان يتم توفره لإنشاء منحل حديث هو ان تتوافر في المنطقة مصادر الرحيق وحبوب اللقاح مع تعاقب مواسم التزهير مثل الموالح والبرسيم، مع توفر الغذاء للطوائف المطلوب إنشاؤها وان تتوفر المياه العذبة النفسية في منطقة المنحل.
عادة ينصح أن يبدأ النحل بتربية عدد قليل من الخلايا لا يزيد عن 20 خلية في السنة الاولى ليضمن نجاحا ثم التوسع تدريجيا بفضل عمل سور حلو المنحل ووضع النحل في صفوف منتظمة كلها من الشروط التي يجب توفرها في المناحل.
من ناحية اخرى بدأت حكايتي مع النحل والمناحل حينما كنت طالباً في السنة الاولى من كلية العلوم وكنت اصاب باستمرار بمرض الملاريا فذهبت لمركز العلاج باللسعات ومنذ ذلك الوقت قمت بدراسات عن النحل فكانت رسالة الماجستير عن «سم النحل في علاج مرض الملاريا» والسم هو عبارة عن السائل الذي يدافع عن نفسه وعن خليته ويدفعه الى داخل جسم العدو عن طريق اللسع.
قصة نجاحمشروع ناجح بكل المقاييس هكذا بدأ حديثه وائل أحمد «صاحب منحل ومنتجات العسل» منذ أن تخرجت من الجامعة وانا أبحث عن مصدر رزق الى ان عملت سائقاً لسيارة منتجات النحل توزع منتجاتها للمستهلكين داخل العاصمة، ومن هنا بدأت رحلة البحث حتى أصبح لي مشروعاً ناجحاً بكل المقاييس، خاصة بعد انقطاع الاهتمام بالزراعة في البلد واتجاه الشباب للهجرة والاغتراب رغم ان القطاعات الزراعية في البلد تمتاز بالفرص الاستثمارية العديدة حيث يمكن للشباب إقامة مشاريع ناجحة تحقق لهم داخلا ماديا مناسبا وتسهم في تطور المجتمع محلياً ودعم الاقتصاد الوطني، ومن هنا خضت غمار إنشاء منحل لتحسين جودة عسل النحل وإنتاج المكملات ودفعني حماسي للعمل والطموح الكبير لإقامة المشروع وقد تحققت بإقامة مشروعي الخاص حيث واجهت صعوبات وتغلبت عليها.
جاءت هذه الفكرة بهدف إنتاج عسل ذي جودة عالية معبأ بعبوات مناسبة وكذلك إنتاج ملكات ملقحة لهدفين تغير الملكات المسنات لجعل الطوائف قوية وفتية وفي حالة التقسيم للخلايا تكون الملكات موجودة أو في حالة الفقد ايضاً تكون متوفرة الى جانب بيع الملكات الملقحة للمربين. هذان هما أهم هدفين لقيام مشروعي والحمد لله نجح نسبة لعدم توفر منحل يقدم الملكات للمربين في حالة تغيير الخلية بالاضافة للاختيار المناسب لمكان إقامة المنحل حيث تعد البيئة الطبيعية لنمو وتكاثر النحل وهي ميزه قمت باستغلالها من أجل إقامة هذا المشروع ومن اهم التحديات التي واجهتني عدم استعجال النتائج، ففي التأني السلامة وفي العجلة الندامة كما يقال، الى جانب توقع تلك المشكلات والتحسب لها والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها. كما أنني استفدت كثيراً من خبرات من سبقوني في هذا المجال خاصة كبار السن الذين لم يبخلوا علي بالمشورة والنصح والإرشاد من واقع تجربتهم الزمنية الطويلة ومعرفتهم بالعمل في هذا المجال.
شجرة السدرالحاج آدم أبكر سبعيني ويعد من أقدم تجار منتوجات العسل وهو الذي يرجع بجذوره للنهود، يقول تعتبر مناطق غرب كردفان خاصة «الخوي ــ عيال بخيت ــ ودبنداــ أبو راي ــ أبو كوع وغبيش» من المناطق التي يتوفر فيها شجرة السدر التي تمد العسل بأجود أنواعه وهو عسل السدر وتستخدم شجرة السدر في المناحل بالاضافة الى اعتماد المستهلك المحلي او الخارجي على منتجات نحل العسل ويعتمد في تجارته على منتجات جميع أنواع العسل من الغابات والأعشاب البرية الشوكية وذلك لأن المكونات الغذائية التي تحتوي عليها هذه الأعشاب السدر والسنط والطلح وعباد الشمس» وجميعها يعتمد عليها في المناحل.
في الفترة الأخيرة انتشرت الشركات الكبيرة التي لها مناحل خاصة بها في كل الولايات نهر النيل، شمال كردفان النيل الابيض، سنار، وجنوب كردفان.. ما سهل العمل من تنظيم وتحديث لها في توفير أفضل طريقة في العالم لتربية وفرز النحل.
خبز النحلزحل صالح «طالبة زراعة» قامت بإنشاء مشروع نحالة في منطقة «البرصة » وخاصة أن المنطقة غنية بأشجار النخيل وبعض الموالح وأشجار المانجو وغطاء نباتي فيه بعض السدر والنباتات البرية وعلي الرغم من ذلك لم يتم استغلالها الاستغلال الأمثل، اذ توفر غطاء نباتيا متعددا في مواسم الإزهار يساعد لتوفير الغذاء للنحل وتكون في ذات الوقت تقول وفرنا إنتاجاً للمستهلك فبدأت بتوفير مسلتزمات النحالة من الخشب والشمع وبدأنا بخلية نحل واحدة والآن لدينا أكثر من عشرين خلية إضافة لنجاح فكرة زرعة شجرة السدر في المنطقة «نبق» التي تم استجلابها من ولاية غرب كردفان وهي تساعد على توفير أنواع الخلايا التي لم تكن متوفرة في المنطقة هي خلية السدر.
نسعي من خلال هذا المشروع إضافة لتوفير منتجات العسل بتوفير حبوب اللقاح المخلوطة بالعسل والتي تعرف بـ «خبز النحل» وهو يتم استخدامه داخل الخلية في المنحل لمدة يومين تقوم به نحلة تعرف بـ«الشغالة» بعد ذلك تقوم يرقة الشغالة بنسج شرنقة حول نفسها لمدة يومين لتتحول بعدها لطور جديد وهي عملية تساعد في تكاثر النحل ومنتجاته ومكوناته، والعسل الغذاء الملكي وحبوب اللقاح وشمع النحل وسم النحل البروبوليس.
http://www.alnilin.com/news-action-show-id-111480.htm

العراق/ أقـدم المهـن في ديالـى مهـددة بالإنقـراض


تعد تربية النحل وانتاج العسل من اقدم المهن المعروفة في محافظة ديالى والتي تمتد الى اجيال بعيدة لدرجة بان هناك عوائل توارثت المهنة لفترات زمنية طويلة وباتت مصدر الرئيسي لتامين متطلبات المعيشة في ظل وجود مقومات عديدة ساعدت على نجاح مهنة تربية النحل ولعل ابرزها الاجواء المناخيـة والغطـاء النباتــي الواسع.
« الصباح الجديد « التقت بعدد من المعنيين بهذه القضية وتابعت عن قرب معاناة النحالين ومخاوفهم من انقراض مهنتهم بسبب التداعيات الأمنية التي تشهدها البلاد.
وقال رئيس جمعية النحاليين المركزية في ديالى علوان المياحي الى « الصباح الجديد» ان» تربية النحل وانتاج العسل من المهن القديمة في ديالى وتمتد الى حقب زمنية بعيدة»، لافتا الى « وجود مئات النحالين كانوا يعملون في مناطق عدة من المحافظة على انتاج كميات كبيرة من العسل وصلت العام الماضي الى اكثر من 350 طن، ما اسهم فـي سـد جـزء كبيـرة مـن احتياجـات السـوق المحليـة باعتبـار العسل مـادة غذائيـة هامـة».
واضاف المياحي ان» تطورات الأحداث الامنية التي مرت بها البلاد بعد حزيران الماضي انعكست بشكل سلبي على مهنة النحالين نظرا لان الجزء الاكبر من المناحل قد تم نقلها الى مناطق في الموصل وصلاح الدين ضمن مايعرف الرحلة الصيفية لحماية النحل من ارتفاع درجات الحرارة في ديالى»، مبينا ان « المناطق التي نقلت اليها المناحل باتت ساحة حرب».
واشار الى ان» اغلب النحالين ارغموا على ترك المناحل في المناطق الخطرة والعودة الى ديالى خوفا على حياتهم في ظل وجود مجاميع مسلحة متطرفة لاتتهاون في القيام بافعال اجرامية بحق الابرياء».
وبين المياحي ان» اكثر من 70% من مناحل ديالى بات مصيرها مبهماً حتى اللحظة، ولايعرف أحد هل دمرت ام لا؟»، موضحاً ان « خسارة النحالين كبيرة جدا وسيحتاجون الى فترات طويلة لتعويضها، ناهيك عن انخفاض انتاجية العسل بنسبة تجاوزت الـ 80% العام الجاري بسبب احداث الشهرين الماضيين».
وطالب المياحي» وزارة الزراعة باطفاء السلف المالية للنحالين تعويضا لهم عمـا فقـدوه بسبـب الاحـداث الأمنية الأخيـرة»، داعيا «الوزارة الى مساعدة النحالين في اعادة بناء مناحل اخـرى للاستمرار في مهنة تعد الاقـدم فـي ديالـى».
من جانبه اكد برهان القيسي(نحال) بان « مئات المناحل تركت في العراء في ناحية ربيعة بعد اجتياحها من قبل تنظيم داعش»، لافتا الى «وجود مناحل اخرى في صلاح الدين اضافة الى مناحل في اطراف السليمانية».
واضاف القيسي ان» نحالي ديالى يمرون بكارثة قاسية للغاية تهدد مصدر رزقهم الوحيد منذ عقود طويلة»، لافتا الى ان «حجم الاضرار كبير جدا واغلب النحالين عاطلين عن العمل في الوقت الحالي، لانهم ببساطة فقدوا كل شي».
واشار القيسي الى ان» حجم انتاج العسل للموسم الجاري لايزيد عن 70طن في احسن الاحوال في حين كان العام الماضي اكثر من 350 طناً».
الى ذلك اشار اركان العبيدي(نحال) الى ان» اكثر من 1500 نحال في ديالى يعملون في تربية النحل وانتاج العسل، بعضهم يعمل منذ عقود عدة وباتوا اصحاب مهنة متوارثة من جيل الى آخر».
واضاف العبيدي ان» خسارة نحالي ديالى لم تتوقف على ماحصل من أحداث امنية في محافظات الموصل وصلاح الدين بل انتقلت الى حدود ديالى خاصة في مدن المقدادية والمنصورية بعدما فُقدت الكثير من المناحل في دوامة العنف الدامي «.
واشار العبيدي الى ان» نسبة المناحل التي لم يصبها الأذى كونها في مناطق آمنة لاتتعدى الـ 20% من اجمالي مناحل ديالى «، مبيناً ان « مناحل كبيرة لايزال مصيرها مجهولا وتقع في مناطق ساخنة للغاية خاصة في ربيعة قرب الموصل».
وفي السياق ذاته اكد فاضل الزيدي (نحال) بان « اكثر من 500 نحال بالوقت الحالي عاطل عن العمل وينتظر استقرار الاوضاع الأمنية لمعرفة مصير ما حل بالمناحل في المناطق الساخنة».
واضاف الزيدي ان» البدء من الصفر صعب للغاية في ظل محدودية الامكانات المادية للنحالين، اضافة الى ان اغلبهم مديون لوزارة الزراعة بعدما استلف مبالغ مالية لتطوير مهنته، لكن جاءت الرياح بما لاتشتهي السفن وضاع كل شي في ايام».
وبين العبيدي الى ان» انتاجية العسل انخفضت للموسم الحالي بنسبة 80% وربما اكثر بسبب حجم الخسائر الكبيرة لقطاع تربية النحل وانتاج العسل».
وتعد ديالى من المناطق التي تشتهر بتربية النحل وانتاج العسل منذ عقود طويلة وهي مهنة يمارسها المئات، وباتت مصدر رزق الكثيرين في ظل غزارة الانتاج نظرا لوجود مقومات بيئية جيدة تساعد على انتاج العسل ومنها الغطاء النباتي الكبيـر فـي المحافظـة.
http://www.newsabah.com/wp/newspaper/18094

فلسطين/ 3 ملايين دولار خسائر مربي النحل في قطاع غزة


أعلنت وزارة الزراعة في قطاع غزة عن تعرض تربية النحل بقطاع غزة نتيجة العدوان الإسرائيلي لخسائر تقدر بحوالي 3 ملايين دولار ما بين أضرار مباشرة وغير مباشرة.
وقال نائب رئيس الجمعية التعاونية لمربي النحل في قطاع غزة، أحمد زعرب إن:" تواجد أغلب خلايا النحل بقطاع غزة بالمناطق الشرقية القريبة من السياج الفاصل جعلها عرضة للتدمير من قبل آليات الاحتلال الإسرائيلي، فقد تعرضت تلك المناطق نتيجة العدوان على قطاع غزة لخسائر فادحة".
وأضاف في حديث لـ"فلسطين" تعرضت 8000 خلية نحل إلى تدمير كلي إما بقصف الأماكن الموجودة بها الخلايا أو تعرض الخلايا لعمليات تجريف"، لافتاً إلى تعرض خلايا النحل إلى أضرار مباشرة وغير مباشرة ".
وبين أن مربي النحل لم يكن عندهم قدرة للوصول لخلاياهم لتقديم العلاجات اللازمة لـ "كاروس الفاروا" الذي يتطفل على النحل ويكون له آثار سلبية على الخلايا وتسبب إضعافها ومن ثم موتها واحتمالية نقل الفيروسات إليها.
ونوه زعرب إلى أنه من الآثار السلبية عدم قدرة مربي النحل للوصول لخلاياهم لتغذيتها مما كان له آثار سلبية لخلايا النحل وضعفها، مشيراً إلى أن تجريف الغطاء النباتي الذي يتغذى عليه النحل وتعرض الغطاء النباتي لعمليات القصف والتجريف ستكون نتائجه سلبية جدا لمربي النحل لأن إعادة تلك الأراضي لما كانت عليه ستحتاج سنوات مما سيؤثر على إنتاج العسل في السنوات القادمة.
http://felesteen.ps/details/news/123...%B2%D8%A9.html

11‏/09‏/2014

يلجأ للشرطة لاسترجاع خلايا نحل مسروقة

تواجه الشرطة الكندية قضية سرقة غير مألوفة ولم يسبق لها أن تعاملت مع حادثة مثلها وذلك عندما تقدم مواطن كندي ببلاغ عن سرقة عدد من خلايا النحل التي يربيها في حديقة منزله الخاص. والتى تقدر قيمتها الإجمالية بحوالي مائة ألف دولار كندي.
وتعتقد الشرطة الكندية أن السارق هو أحد المختصين في التعامل مع النحل، مشيرين إلى أن نقل هذه الكمية الكبيرة من النحل تحتاج إلى خبرة في تربية النحل، وذلك بسبب المخاطر التي قد تواجه الفاعل وقت وقوع جريمة السرقة.
http://www.emaratalyoum.com/life/fou...09-11-1.708725

10‏/09‏/2014

السعوديه/32 % من عسل مهرجان أبها "مغشوش"


أكد المشرف على مشروع مختبر أمانة منطقة عسير الدكتور تركي النقيدان أنه أثناء مشاركة المختبر في مهرجان العسل بممشى أبها اكتشف أن نحو 32% من العسل المشارك مغشوش. جاء ذلك خلال وقوف أمين منطقة عسير المهندس إبراهيم الخليل أمس على آخر الاستعدادات والأعمال بمبنى السوق الجديد ومبنى المختبر على طريق بني مالك، حيث أوضح أن المختبر بدأ في استقبال كشف العينات على العسل بكافة أنواعه والتأكد من جودته وخلوه من الغش مجانا خلال الفترة الحالية. وطالب بمضاعفة الجهد حتى ينتهي العمل نهائيا في المختبر الذي يتوقع أن يتم الانتهاء منه خلال الفترة القريبة المقبلة.
http://www.alwatan.com.sa/Local/News...3&CategoryID=5

حملة توعوية للتعريف بجودة العسل الاردني


اطلق الاتحاد النوعي للنحالين الأردنيين امس الاثنين حملة توعوية للتعريف بجودة العسل الأردني والخواص الاستطبابية والغذائية للعسل بهدف توعية المستهلك الأردني حول أهمية إدخال وزيادة استخدام العسل ومنتجات الخلية الأخرى مثل حبوب اللقاح والغذاء الملكي والعكبر وغيرها من المنتجات منفردة أو مجتمعة في النظام الغذائي لزيادة مناعة الجسم ورفع كفاءة العمليات الأيضية في جسم الإنسان.
وقال رئيس الاتحاد النوعي للنحالين الأردنيين الدكتور نزار حداد ان الحملة تستهدف تعزيز ثقافة استهلاك منتجات خلية النحل وخاصة عند الأطفال وطلبة المدارس والجامعات لما في ذلك من فائدة عظيمة في تعزيز القدرات الذهنية والنمو السليم.
http://www.addustour.com/17333/%D8%A...%86%D9%8A.html

العراق/تردي الامن يخفض انتاج العسل بفارق كبير في ديالى


اعلنت جمعية النحالين العراقيين عن انخفاض انتاج العسل للعام الجاري بنسبة 80 بالمئة بسبب الاضطرابات الامنية.
وقال رئيس الجمعية علوان عبد الرزاق المياحي لـ”شفق نيوز” ان “الاضطرابات الامنية في بعض مناطق ديالى والمحافظات الشمالية الغت مواسم الارتحال الصيفي لنحالي ديالى الى مناطق ربيعة في نينوى ومحافظات كوردستان ماسبب فقدان المربين لاكثر من 40 بالمئة من المناحل”.
ويرتحل مئات النحالين من ديالى والمحافظات الى اقليم كوردستان ونينوى سنويا خلال موسم الصيف بسبب الظروف المناخية الحارة وقلة المساحات الخضراء في موسم الصيف الحالي.
واكد المياحي ان انتاج العسل للعام الحالي لا يتجاوز70 طنا مقارنة بالاعوام السابقة التي تراوح فيها الانتاج بين 500 الى 600 طن من العسل مشيرا الى ان انتاجية العسل في ديالى انخفضت بشكل كبير بسبب غياب المسارح الطبيعية الى جانب الافات والحشرات الضارة للنحل والاجواء المناخية الحارة.
وبين المياحي ان اكثر من 30 نحالا في ديالى فقدوا مناحلهم في قضاء ربيعة التابع لنينوى الذي يعد افضل مسارح الارتحال الصيفي لنحالي ديالى في كل موسم لافتا الى وجود عدد من النحاليين في كوردستان يتعذر عليهم العودة لديالى بسبب المخاوف والتهديدات الامنية.
وحذر من انهيار تربية النحل في ديالى للموسم الحالي جراء الخسائر المادية الجسيمة التي لحقت بالمربين ومزارع النحل للموسم الحالي.
وتأسست جمعية النحالين في ديالى عام 1976 وكانت تضم 191 عضوا في حينها ويبلغ عدد أعضاء الجمعية حاليا 490 نحالا فيما يبلغ عدد النحالين في ديالى أكثر من 1600 نحال موزعين في عموم المناطق والوحدات الادارية.
http://www.kululiraq.com/?p=37056

هل توفر بكتريا العسل مضادات حيوية بديلة؟


اكتشف باحثون من جامعة لوند في السويد أن مجموعة من بكتريا حمض اللاكتيك التي توجد في بطون نحل العسل لديها خصائص مضادة للميكروبات، بما في ذلك القدرة على محاربة الجراثيم والبكتريا البشرية، وبالتالي يمكن استخدامها كمضادات حيوية بديلة.
وقالت نتائج الدراسة التي نُشرت في دورية "إنترناشيونال ووند جورنال": "استخدم الناس عسل النحل لعلاج الجروح منذ آلاف السنين، ورغم ذلك لا يعرف العلماء إلا القليل عن الخصائص المضادة للميكروبات في العسل النقي".
وجد الباحثون في جامعة لوند أن العسل النقي الطازج يحتوي على بكتريا حية، بدلاً من البكتريا الميتة التي توجد في العسل الذي يمكنك شراءه من المحلات، وأن هذه البكتريا التي يحتويها حمض اللاكتيك الموجود في العسل الطازج فعّالة ضد كثير من مسببات الأمراض، بما في ذلك الجرثومة العنقودية المقاومة للمثيسيلين MRSA.
وحدد البروفيسور توبياس أولوفسون أخصائي علم الأحياء الدقيقة في جامعة لوند وزملاؤه 13 نوعاً فريداً من البكتريا في حمض اللاكتيك بالعسل الطازج توجد داخل بطون النحل. وقال إن هذه البكتريا تعيش في بطون النحل وتشارك في إنتاج العسل، حيث تنتج مجموعة من المركبات المضادة للميكروبات.
ولاحظ الباحثون أن هذه البكتريا توجد بكميات كبيرة حول العالم في بطون النحل، لكن لا يمكن الحصول عليها وتحقيق نتائج إلا مع العسل النقي الطازج، وليس العسل المعالَج، لذلك لا يحقق العسل المتوفر في الأسواق هذه النتائج العلاجية.
لكن حذّر الباحثون أيضاً من تأثير الاستخدام الكبير للمبيدات الحشرية على نطاق واسع، على الرغم من أن هذه المبيدات لا تقتل النحل، إلا أنها تسبب تعطلاً في الإنزيمات التي تنظم عملية الاستجابة المناعية للنحل.
ودعا البروفيسور أولوفسون إلى إجراء مزيد من البحوث حول إمكانية استخدام بكتريا حمض اللاكتيك كبدائل للمضادات الحيوية في علاج الالتهابات والجروح لدى الإنسان والحيوان.
http://www.akhbarona.com/health/88596.html

مصر/محافظ قنا: ضبط مصنع مخالف لإنتاج العسل بـ«المعنا»


تمكنت إدارة الرقابة التموينية بالتعاون مع مباحث التموين بقنا من ضبط مصنع مخالف لتصنيع «العسل» بإحدى المخازن بمنطقة المعنا بمدينة قنا «وفق تصريحات أدلى بها اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا» .
وأضاف المحافظ في تصريحات له الأربعاء «احتوى المصنع على 5220 عبوة بلاستيكية سعة 400 جرام تحمل علامة تجارية لأحد الأسماء التجارية المعروفة و3648 عبوة سعة 400 جرام تحمل علامة تجارية أخرى و1008 عبوة سعة 1400 جرام تحمل علامات تجارية معروفة و792 عبوة وعدد من المطبوعات يقوم باستخدامها في التصنيع بالمخالفة لقوانين الغش التجاري.
وأكد الهجان أن محافظة قنا تعمل على تكثيف الجهود والحملات التموينية ومكافحة الغش التجاري والتدليس وخاصة مصانع «بئر السلم» للسلع الغذائية والتي تدار بدون ترخيص من الجهات المعنية والتي تشكل خطرًا على صحة المواطنين.
http://www.shorouknews.com/mobile/ne...6-8466455a69e6