أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

31‏/05‏/2010

طبيب عراقي يصنع من العسل مادة لترك التدخين


مع إقتراب اليوم العالمي لمكافحة التدخين، تمكن طبيب عراقي من صنع مادة تساعد المدخن على ترك السيجارة. ويعتبر العراق من أكثر البلدان التي ينتشر فيها التدخين خصوصًا مع غياب الرقابة.
يعد العراق من اكثر الدول التي تتعرض الى مخاطر التدخين بشكل لافت، لاسيما مع دخول آلاف الماركات من السجائر المختلفة الى اراضيه دون رقابة ولا رسوم جمركية، كما انه يعد من اكبر الدول المستهلكة للتبغ. وخلال السنوات الاخيرة حاول العراق اتخاذ عدد من الاجراءات للحد من التدهور الكبير في الصحة العامة بسبب التدخين منها اصدار قانون يمنع التدخين، المقدم الى البرلمان لاقراره، وكذلك قيام الوزارات والمؤسسات بمنع التدخين فيها. على الرغم من ذلك، أعلن طبيب عراقي انه صنع من العسل مادة تجعل المدخن يترك التدخين فورًا ولا يقرب من السيجارة، مشيرا الى ان هذه الفكرة طرحها على في ثمانينيات القرن الماضي على رئيس النظام السابق.
ويشير الطبيب الى أن الرئيس انذاك حذره من اعلان هذا الابتكار وإشاعته وترويجه، بقوله ان "بائع السجائر الذي يقف ناصية الشارع سيقوم بقتلي لانني تسببت في قطع رزقه!!"، الطبيب موجود ولكنه لا يتحدث كثيرا عن ابتكاره، ربما الا اذا وجد الاذن الصاغية والعقل الذي يتقبل هذه الافكار.
سيقف العالم يوم الاثنين 31 من ايار/مايو 2010 وقفة رجل واحد بوجه لفافة التبغ الصغيرة ويذهب ابناؤه في كيل اللعنات لها وصب جام غضبهم عليها لانها وراء كل مصيبة تحدث للانسان، تحت شعار "التدخين وباء دمر الرجال... ويستهدف النساء" لمكافحة هذه الآفة، في محاولة من منظمة الصحة العالمية الى التنبيه الى خطورة السجائر وتأثرها على النساء والأطفال والشباب، بعد ان كانت هذه المنظمة العالمية تنادي منذ وقت طويل بضرورة الابتعاد عنها،  ولكن الصوت يصل والصدى يملأ الامكنة وليس هنالك سوى تجارة عالمية هائلة. يؤكد الاطباء أن السيجارة "تشكل اصغر مصنع كيمياوي، فتبغها يحتوي على 4000 مادة من المواد الكيمياوية 100، مادة منها سموم معروفة و 43 مادة من المخدرات او مواد تسبب السرطان"، ويؤكدون على ان "اشهر المخدرات هو النيكوتين وهو المسؤول عن انقباض الشعيرات الدموية كما انه مسمم للاعصاب، ولقد تم تصنيف النيكوتين في السيجارة على انه مبيد حشري من الدرجة الاولى".
وفي العراق يحتفل بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين، وتقام ندوات وتتطرق وسائل الاعلام اليه، حيث تتصدر السيجارة الاخبار وتحاصرها الاضواء وتصبح حديث الناس في كل مكان بمضارها التي لا تحصر، وتؤكد الارقام والامراض أنها باتت تشكل ابعادا مخيفة عسى ان يرتدع عنها الاخرين، ولكن كما قال احدهم "مثل زيارة المقبرة، تجعل الشخص يتوب ولكن حينما يرجع ينسى".
وتؤكد دوائر الصحة "إن نسبة المدخنين في العراق بتزايد مستمر"، وان النسبة زادت من خلال زيادة اعداد المراهقين والنساء، فيما تشير هذه الدوائر الى اتخاذها خطوات لمكافحة التدخين وعلى رأسها قانون منع التدخين المقدم الى مجلس النواب لقراءته وإقراره لمكافحة التدخين، بعد ان يعقد البرلمان الجديد جلساته.
ويؤكد حسان جعفر، مدير الصحة العامة في وزارة الصحة "ان العراق صادق على الاتفاقية الإطارية العالمية لمكافحة (التبغ) التدخين، وتنفيذاً لهذه الاتفاقية اعدّت زارة الصحة مسودة قانون مكافحة التدخين من خلال لجان متخصصة، وتم تقديم مسودة القانون الى مجلس شورى الدولة، لكن حتى الان لم يصادق على القانون ونحن الآن بانتظار مصادقة البرلمان عليه لبدء التطبيق على ارض الواقع". مشيرًا إلى وجود مبادرة تحمل شعار "وزارات خالية من التدخين" بدأت بها وزارة الصحة، و"بدأنا في تطبيقها في الوزارة وخاطبنا الوزارات الاخرى، وأبدت تجاوبًا، وشكلت لجان في كل وزارة من اجل العمل على "وزارات خالية من التدخين" تمهيدا بعد اقرار القانون  لعراق خال من التدخين".
 يدخن العراقيون كثيرا، بمختلف اعمارهم، الصغار منهم والكبار، النساء والرجال، الذين يعلمون والذين لا يعلمون، كلهم تربطهم بالسيجارة رابطة قوية تصل الى حد ان نسبة كبيرة جدًا ربما تصل الى الثلث من السكان، كل هؤلاء يمارسون طقوس اشعال رؤوس السكاير والتلذذ بها. فحسب احصاءات وزارة الصحة هناك اكثر من اربعة ملايين انسان عراقي مدخن، وعليك ان تحسب كم من سيجارة يحرقون في اليوم وكم من كليوغرام من النيكوتين والقطران ينزل في اجسامهم لتتشبع، وبالتأكيد كل هذه الترسبات تتحول الى امراض وعلل تنتشر في في الشوارع العامة والخاصة للجسد كالاوردة والشرايين وتسكن في بيوت اعضائه بالتساوي ولا فرق لديها بين الرئة والقلب والحنجرة، فكلها مستوطنات.
 فيما تؤكد ابحاث ان التدخين يقتل خمسا وخمسين عراقيا في اليوم الواحد، ويقول عباس جبار صاحب، مدير البرنامج الوطني لمكافحة التدخين، ان اخر مسح اجرته وزارة الصحة للاعمار مابين (25-65)عاماً، وبحسب معلومات الجهاز المركزي للأحصاء في وزارة التخطيط عن عدد سكان العراق لهذه الفئة العمرية تبين وجود اكثر من مليونين ونصف المليون مدخن في العراق من الجنسين، وان نسبة (21%) مدخنين من عموم المجتمع لهذه الفئة العمرية ومايقارب (41%) عند الرجال و6% عند النساء والبقية عند الفئات العمرية الاخرى، مضيفا "ان اكثر من ثلاثة مليارات دينار عراقي تهدر يومياً على السجائر اذا تم قياسها بأقل التقديرات، على اساس ان كل مدخن يستهلك يوميًا علبة سجائر واحدة وبسعر 750 دينارًا. مشيرا الى "صعوبة وجود احصائية دقيقة لأعداد المتوفين في العراق بسبب التدخين، لأن المدخن عندما يتوفى قد يكون التدخين احد الأسباب، ولكن اكثرهم مصابون اما بـ"جلطة السكري" او بأمراض القلب او أمراض أخرى.
 من جهته، يقول الطبيب عادل السعيد عن اسرار السيجارة التي تجذب الإنسان فيتعلق بها، "ان لا اسرار فيها، فالبعض يشعر انها تعطيه التركيز ولم يكن ذلك بقدر ما يكون شعور بنقص النيكوتين الذي يتركز في الجسم، اعط السيجارة الى شخص غير مدخن وقل له اكتب فأنه لا يبدع لانه لم يتعودها هكذا، والبعض يقول المثل "دخن عليها تنجلي" ويأخذه مبدأ، وهذا غير صحيح فهو متأت من ان السيجارة مخدرة وهذا التخدير يجعل المشكلة بتراب او رماد السيجارة فيرتاح نفسيا لمدة قليلة، السيجارة لها مضار كثيرة جدا، وكل ما يقال عن اية فائدة فهو غير صحيح الا في رؤوس المدمنين عليها.

30‏/05‏/2010

الدكتور نزار حداد يشارك في فعاليات مؤتمر الاطباء البيطرين المكسيكين لنحل العسل


غادر الدكتور نزار حداد مدير وحدة ايحاث النحل في المركز الوطني للبحث وارشاد الزراعي الى مدينة فيررموسا المكسيكية للمشاركة في فعاليات مؤتمر الاطباء البيطرين المكسيكين لنحل العسل، والذي تقام فعالياته بدعم من الحكومة المكسيكية، وهذه هي المرة الثانية التي يقع فيها الاختيار على الدكتور حداد ليكون مندوبا عن دول العالم العربي والقارتين الافريقية والاسيوية للمشاركة في هذا المؤتمر، وهو بذلك يسجل سبقا علميا عربيا، وسيقدم الدكتور حداد ورقتين علميتين في مجال نحل العسل، وهو المتحدث الرئيس لموضوع "ظاهرة اختفاء النحل عالميا وعلاقتها بالامراض التي تصيب النحل ومنهجيات ادراية المناحل. ويذكر انة من المتوقع ان يشارك في الموئتمر مايزيد عن الفي شخص.
http://www.jssc.org.jo/news.php?id=143&type=AElectronic

29‏/05‏/2010

العمل التعاوني الزراعي في اليمن إنجازات تنموية خلال عقدين



صنعاء ـ سبأنت :
شهد العمل التعاوني الزراعي في اليمن خلال العقدين الماضيين تطورات نوعية مضطردة من خلال تنفيذ العديد من المشاريع الكبيرة والأنشطة التى شكلت حجر الزاوية في التنمية الزراعية. 
ونظرا لأهمية العمل التعاوني في مساندة جهود ومساعي تحقيق الأهداف وبرامج التنمية سعت الحكومة الى تأسيس إتحاد تعاوني زراعي يضم العديد من الجمعيات التعاونية التى تمارس أنشطة زراعية متنوعة. 
وتركزت جهود الاتحاد التعاوني الزراعي خلال المرحلة الماضية في ممارسة أنشطة زراعية شملت الانتاج النباتي والحيواني والتسويق وغيرها، كما لعب الاتحاد دورا فاعلا في دعم توجهات الحكومة الهادفة الى ايجاد نهضة زراعية لتبلية احتياجات ومتطلبات السكان من الغذاء. 
ففي مجال الانتاج النباتي أسهم الاتحاد التعاوني في انجاز ستة مشاتل كبيرة في ذمار، صنعاء، أمانة العاصمة، حضرموت، الحديدة، إب تجاوزت تكلفتها 27 مليون و 165 ألف ريال بتمويل من صندوق تشجيع الانتاج الزراعي والسمكي بنسبة50 % والجمعيات المستفيدة بنسبة 50 % . 
وسعى الإتحاد الى توفير تسهيلات للمزاعين من خلال توفير المستلزمات الزراعية حيث تم توزيع نحو568 حراثة مع ملحقاتها بتكلفة تقدر بأكثر من 840 مليون و711 ألف ريال، إستفادة منها 226 جمعية تعاونية بدعم من صندوق تشجيع الانتاج الزراعي والسمكي بنسبة 32% من اجمالي التكلفة، وتم توزيعها من خلال الجمعية العامة للمستلزمات الزراعية . 
ويجري حاليا الاعداد لتوزيع 231 حراثة مقدمة من المعونة اليابانية وحراثات روسية بالشراكة مع جمعية (ذي جرة) تستهدف 200 جمعية تعاونية زراعية تضم في عضويتها ما يزيد عن 50 ألف مزارع وتبلغ تكلفة الحراثات 496 مليون و800 ألف ريال، كما تم انشاء الورشة المركزية لصيانة الآليات الزراعية بتكلفة 62 مليون ريال . 
واحتلت مشاريع وأنشطة الثروة الحيوانية حيزا كبيرا من إهتمامات الإتحاد لما تمثله من اهمية إقتصادية وغذائية، وإيمانا من الإتحاد بأهمية تنمية الثروة الحيوانية . 
كما سعى الاتحاد الى دعم مساهمات الجمعيات من خلال إقامة مزارع الثروة الحيوانية سواء لتربية وتسمين الأغنام والعجول أو مزارع انتاج الألبان، حيث تم متابعة وزارة الزراعة والري وصندوق تشجيع الانتاج الزراعي والسمكي في تمويل مشاريع الثروة الحيوانية وأثمرت تلك الجهود في انجاز العديد المشاريع في مجالات التسمين ومزارع انتاج الألبان وكذا تطوير قطاع الدواجن والإهتمام بتطوير النحل وانتاجية العسل وتشجيع انشطة تربية النحل. 
وبلغ عدد الأسر المستفيدة من أنشطة النحل المدعومة من قبل الإتحاد التعاوني الزراعي بمحافظات شبوة والحديدة والمحويت أكثر من 12 ألف و 500 أسرة . 
كما سعى الاتحاد الى استكمال اجراءات التمويل لمشروع عكوان لانتاج العسل بمحافظة صعدة بمبلغ 20 مليون ريال اضافة الى التنسيق مع منظمة الأغذية والزراعة للامم المتحدة ( الفاو) لدعم جمعيات النحالين في كل من المحويت وحضرموت. 
وفي مجال الري والمنشآت المائية أشار تقرير الانجاز للإتحاد التعاوني الزراعي الى أنه تم إقامة شبكات الري الحديثة ومنشآت السدود والحواجز المائية والقنوات والكرفانات وحظي هذا المجال بالأولوية ضمن النشاطات التى نفذها الاتحاد إداركا بما تشكله قضية المياه من أهمية في ظل جملة من المعطيات والحقائق الموضوعية التى تحتم الاستغلال الأمثل للمصادر المائية من خلال مواكبة توجهات الحكومة في اقامة الحواجز والسدود والمنشآت المائية والجهات التمويلية لهذا النشاط محلياً وخارجياً . 
وعمل الإتحاد على تشجيع الجمعيات التعاونية الزراعية وإشراكها في تبني وإنشاء السدود والحواجز المائية والقنوات والكرفانات وكذا انشاء جمعيات مستخدمي المياه ليكتمل الدور في مجال الحصاد المائي وترشيد استخدام المياه . 
كما أنجزت الجمعيات عدد من المشاريع في هذا الجانب أثبتت فيه نحاحا وتميز المشاركة الشعبية التعاونية في التنفيذ من حيث كفاءة التنفيذ وسرعته وكذا تحمل نسبة من تكلفة المشاريع تراوحت مابين 10 – 30 % . 
ويعمل الاتحاد التعاوني والجمعية العامة للري والمنشآت المائية والجمعيات الزراعية القاعدية من خلال الخطط والبرامج المستقبلية على تنمية الثروة المائية وترشيد استخداماتها من خلال توفير وسائل وشبكات الري الحديث وتوصيلها الى المناطق المستهدفة والتوعية بأهمية ادخال شبكات الري الحديث وتوسيع استخداماتها بما يكفل تخفيض 30- 70 % من استهلاك المياه لأغراض الري. 
وأشار التقرير الى دور الإتحاد في دعم قطاع الري في اليمن من خلال متابعة الحكومة في توفير التمويل اللازم لإقامة مصنع مستلزمات الري الحديث بتكلفة اجمالية تقدر بـ 249 مليون ريال كمرحلة أولى، الى جانبتقديم تسهيلات للجمعيات لضمان استمرار تكليفها في إقامة وتنفيذ المنشآت المائية وتمكينها من الحصول على الآلات والمعدات التى تمكنها من إنجاز هذه الأعمال . 
ولفت التقرير الى أن الإتحاد أسهم من خلال الجمعية العامة للري والمنشآت المائية في تنفيذ واعداد الدراسات الفنية لمشروعات السدود والحواجز المائية وتوفير الآلات والمعدات اللازمة لهذا النشاط، حيث بلغ عدد المشاريع المنجزة والجاري تنفيذها وكذا المشاريع التى تم التعاقد عليها قرابة 24 سدا وحاجزا مائيا بتكلفة حوالي 780 مليون ريال . 
كما تم تمويل واستيراد شبكات الري الحديث وتعميمها على الجمعيات في مختلف المحافظات بالأسعار المدعومة بنسبة 30% من خلال دعم القيادة السياسية وقيادة وزارة الزراعة والري وصندوق تشجيع الانتاج الزراعي والسمكي إرتفعت نسبة الدعم لتصل حاليا الى 50 % . ووفقا لتقرير الاتحاد التعاوني فإن قيمة اجمالي ما تم استيراده وتوزيعه من أنابيب الحديد المجلفن والبولي ايثلين والبلاسيتك بمختلف الاحجام والنوعيات المستخدمة في الري بلغ أكثر من 580 مليون ريال خصصت لتغطية مساحة قدرها ألف و 552 هكتار في ظل زيادة الطلب وقناعة المزارعين باستخدام وسائل الري الحديث وأهميته في تقليل الفاقد والتكلفة . 
وفي مجال التسويق أوضح التقرير بأن تسويق المنتجات الزراعية داخلياً وخارجياً يعد أحد المفاصل الرئيسية للنشاط التعاوني ويمثل حلقة الوصل المكملة للنشاط الانتاجي، حيث أولى الاتحاد التعاوني الزراعي هذا الجانب إهتماماً كبيراً من خلال مشاريع التسويق والصادرات الزراعية بإعتباره من الأنشطة الواسعة والتى لها أثاراً مستقبلية وبعيدة تشكل ركناً أساسياً في التنمية الزراعية فضلا عن كونه أصبح أحد المتطلبات الأسياسة لإنجاح عملية التسويق والتصدير الزراعي من موارد بشرية كفؤة واحتياجات هذه العملية من وسائل ومعدات نقل وحفظ منتوجات ما بعد الحصاد وتقليل التكلفة ورفع الكفاءة والجودة . 
وبحسب دراسة حكومية أنجزها المركز الوطني لما بعد الحصاد خلال العامين2001 / 2002م فإن نسبة الفاقد بعد الحصاد تصل الى نحو 25 - 30 % من اجمالي الإنتاج الزراعي وهو ما يعادل عشرات المليارات من الريالات. 
وانطلاقا من تلك الأهمية فقد سعى الاتحاد التعاوني الزراعي الى مواصلة إنجاز مشاريع البنى التحتية التى بدأها الإتحاد في الأسواق ومراكز إعداد الصادرات الزراعية وما تحتاجه من خدمات مختلفة ( طرقات وكهرباء ومياه ) وذلك في مواقع الانتاج ومراكز التسويق. 
وركز نشاط الإتحاد في مجال التسويق على استكمال الأسواق والمراكز التعاونية البالغ عددها 13 مركزا وسوق بتكلفة اجمالية قدرها مليار و341 مليون ريال، اضافة الى انجاز ستة أسواق اخرى في بعض المحافظات بتكلفة اجمالية بلغت 529 مليون ريال. 
ويجري الاتحاد التعاوني الزراعي حاليا إعداد تصورات بالمشاريع التسويقية المستقبلية المزمع تنفيذها بموجب خطة الإتحاد الخمسية ومقترحات فروعه والتي تبلغ 17 مشروعاً . 

28‏/05‏/2010

السعوديه/ نحالون يتهمون الخلايا المتنقلة بـ“السطو” على مناحلهم “الجبلية”










تذمر أصحاب المناحل التقليدية في الفقرة بمنطقة المدينة المنورة، من «سطو» المناحل المتنقلة على مناحلهم التقليدية، وذلك بعد انتهاء مهرجان العسل الذي أقيم في موقع الفقرة والتي أشرفت عليه الإدارة العامة للزراعة بالمدينة، واتهموا أصحاب الخلايا الحديثة والمتنقلة بجلب الآفات والأمراض لمناحلهم التقليدية المنحوتة في أعالي الجبال، وطالبوا بسرعة رحيلها إلى الأماكن التي لا يوجد بها مناحل قديمة.
إرث الآباء نعلمه الأبناء
واستمعت «المدينة» لشكواهم ففي البداية تحدث لنا المواطن سعد الأحمدي الذي قال إن وجود الخلايا المتنقلة يعتبر من أخطر الأشياء التي تهدد مناحلنا في المنطقة الجبلية لأسباب عديدة أبرزها اختلاف أنواع النحل بين الخلية المتنقلة والثابتة من حيث القوة والشكل فنحل الخلايا لا يعيش إلا بالسكر ومواد وفيتامينات تعطى للنحل حتى يستمر في العيش فهذا يدخل منتوج العسل في الغش فمن الطبيعي إذا وجد النحل السكر والغذاء بجواره أنه حتما سيجني منه ويترك رحيق الأزهار الطبيعية، أما نحن في منطقتنا فلا يوجد لدينا ذلك مطلقا، وأن ذلك يشوه سمعة المنتج الذي توارثناه من الآباء والأجداد ولن نسمح لأحد أن يأتي ويستغل اسم عسل الفقرة لمصالحهم وأهدافهم التجارية فإنتاجنا عملة تجارية لن نتنازل عنه بسهولة، فهذه الماركة شعارها من غشنا فليس منا.
الأمطار والتقلبات المناخية
ويقول (التسعيني) حسين عبيدالله الأحمدي وتاجر عسل معروف: أنا لي أكثر من ثلاث سنوات لم يدخل في محلي كيلو من عسل الفقرة، وذلك لأنه معدوم أصلا لقلة الأمطار والتقلبات المناخية فمن لديه عسل من الفقرة يعتبر نادر ويحجز قبل استخراجه ويصل سعره إلى 1700ريال، وأرفض عروض أصحاب الخلايا المتنقلة، فأوجه نصحي لهم بعدم الغش فأكثر الباحثين عن العسل لديهم أمراض مزمنة أو خبيثة ويتأملون بأن يشفيهم الله بشربة العسل، ويرشدهم الأطباء والمعالجون بالبحث عن العسل الأصلي في الفقرة وغيرها.
سمعة المنطقة
أما رافد الأحمدي فيقول: لدي أكثر من خمسين خلية في المنطقة إلا أنني لا أجد ما أتعالج به منها، لعدم وجود النحل ولقلة نزول الأمطار، فكيف يسمح هؤلاء أن يأتوا للمنطقة، ويقفوا على الطرقات مدعين أن هذا العسل جبلي واستخرجوه حديثا من الخلايا ويشوهوا بذلك سمعة أهل المنطقة التي توارثت تلك الصناعة عن الأجداد.
نرفض استبدال الخلايا بالجديدة
رجاء بن صلاح الشرماني يقول لدي أكثر من 1000منحلة في قمم الجبال بعضها ورثتها عن أجدادي والأخرى لأناس من سكان المنطقة كلفت وأمنوني برعايتها وأحصل بالمقابل على نسبة متعارف عليها أو بالأجر الشهري، ولن أتنازل عن واحدة من مناحلي فإننا نواجه المشقة لنحت الصخور لنضع مناحلنا بها ونقوم بشراء أعواد السدر وهو الخشب المجوف لوضعه داخل المنحلة ويكلفنا شراؤه أكثر من 5000 ريال.
سرقه النحل للعسل
ومن جانبه أفاد المختص والمشرف على النحالين في وزارة الزراعة المهندس سالم مصلح الردادي عن مدى شكوى أصحاب المنطقة وتضررهم من وجود الخلايا المتنقلة في مناطقهم، أن هناك أضرارا كبيرة إذا تكاثرت الأمراض التي توجد في الخلايا والمناحل على حد سواء.
وأضاف أن النحل الموجود في المنطقة والمناطق المجاورة (كجبل ورقان ورضوى والأجرد) فهو من سلالة متميزة ونادر ويعيش لسنوات عديدة ويتكيف مع التقلبات الجوية، وبذلك يقاوم لسنوات عديدة.
وحول سرقة بعض النحل للعسل من الخلايا القديمة قال: صحيح يوجد نوع من النحل وهو كبير الحجم يقوم بالدخول إلى المناحل والخلايا الأخرى ويأخذ منها العسل الجاهز فيها. ونفى الردادي معرفته الخلاف بين النحالين القدامى وأصحاب الخلايا الذي أنلعت شرارته في المهرجان الأخير بالفقرة، وقال أنه ليس لديه المعلومة الكافية عن ذلك.

27‏/05‏/2010

عمان/ اختتام دورة حول نحل العسل بظفار

اختتمت أمس بصلالة أعمال الدورة التدريبية في مجال أساسيات تربية وإكثار نحل العسل التي نظمتها المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار في إطار برامج التأهيل لتحقيق تنمية زراعية مستدامة .
واشتمل برنامج الدورة التي شارك فيها 60 متدربا من مربي النحل والفنيين الزراعيين واستمرت أربعة أيام على التعريف بطائفة نحل العسل ومكوناتها وكيفية التعامل مع النحل ومراحل نموها وكذلك سلالة النحل بالسلطنة وأنواعه وكيفية إنشاء المناحل وطريقة استخراج العسل إضافة إلى مراحل الإنتاج وأفضل الطرق المتبعة للمحافظة على الخلية والأمراض التي تصيب النحل وطرق الوقاية والعلاج . وتقوم وزارة الزراعة بدعم العديد من المشاريع الرئيسية التي تهدف الى تحقيق تنمية زراعية مستدامة من خلال تقليل تكلفة الإنتاج وتعظيمه وترشيد الموارد المحددة لاستدامة القطاع الزراعى ومن بين هذه المشاريع تربية وإكثار نحل العسل ونشر السلالة المحلية ودعم وتطوير خدمات النحل وتدريب مربي النحل على التقنيات الحديثة . 

http://www.shabiba.com/innerpage.asp?detail=51256

الغذاء قبل الدواء - الغذاء الملكي


270518b.jpg
الغذاء الملكي (يطلق عليه خطأ العسل الملكي) هو عبارة عن سائل كثيف أبيض اللون ضارب إلى الصفرة يشبه القشدة من هنا تسمية البعض له بحليب النحل، تفرزه عاملات النحل الشابة الفتية من غددها البلعومية بعد اليوم السابع من اكتمال نموها، وتظل تنتجه بوتيرة مكثفة حتى اليوم الثاني عشر من عمرها من أجل إطعام الملكة واليرقات.
وبفضل الغذاء الملكي تكتسب النحلة الملكة وزناً يعادل ضعف وزن النحلة العاملة، وتصبح قادرة على وضع البيض بكميات هائلة تصل حتى 2000 بيضة يومياً، ويمكن التمييز بين النحلة الملكة والنحلة العاملة إذ تكون الأولى أكثر طولاً بنسبة 45 في المئة، وأكثر وزناً بنسبة 60 في المئة. وتعيش النحلة الملكة من 4 الى 5 سنوات في حين ان النحلة العاملة لا تعيش سوى 45 يوماً، ويعزو البحاثة هذا الفارق إلى مزايا الغذاء الملكي.
ويختلف تركيب الغذاء الملكي بتأثير عوامل عدة أهمها عمر عاملات النحل المنتجة له، ونوعية الأغذية المقدمة للنحل، والظروف الجوية. يتألف الغذاء الملكي من المكونات الآتية:
- ماء بنسبة 66 في المئة.
- سكريات بنسبة 12 في المئة.
- بروتينات بنسبة 12.5 في المئة.
- مواد دسمة بنسبة 5.5 في المئة.
- نتروجين وفيتامينات وأملاح معدنية بنسبة 2.5 في المئة.
- مواد غير معروفة تشكل النسبة الباقية.
كثيرون يخلطون بين العسل الملكي والعسل العادي ولكن شتان ما بين الإثين، فالأول أغنى بالمواد البروتينية خصوصاً الأحماض الأمينية الأساسية. إضافة الى ذلك يمتاز العسل الملكي باحتوائه على المواد الدسمة في حين انها غير موجودة في العسل العادي، وتتألف هذه المواد الدسمة من 26 حامضاً دسماً أمكن كشف هوية 12 منها تتألف من سلاسل كربونية قصيرة يعتقد بأنها السبب في سر الغذاء الملكي. عدا هذا وذاك يوجد في الغذاء الملكي كمية أعلى من الفيتامينات خصوصاً الفيتامين حامض الباتنونيك (ب5) الذي تصل نسبته الى 6 أضعاف النسبة المتوافرة في العسل العادي.
أما عن فوائد العسل الملكي فقد نسبت إليه المنافع الآتية:
- ينشّط غدد الجسم ويحث العمليات الإستقلابية، من هنا مساعدته على مقاومة التعب والإرهاق واضطرابات النوم.
- يفتح الشهية على الطعام ولهذا ينصح به في علاج أمراض سوء التغذية.
- يخفض شحوم الدم بفضل غناه بالأحماض الدهنية ذات السلسلة الكربونية القصيرة، وهذا ما يجعله مفيداً في الوقاية من مرض تصلب الشرايين.
- يسرّع عملية شفاء الجروح.
- يزيد فرص الإخصاب عند الجنسين.
- يحسّن المزاج من هنا استعماله كمضاد للكآبة.
- يعطي الجلد المرونة والرطوبة اللازمتين له.
- ينبّه جهاز المناعة في الجسم.
- يساعد الأطفال على النمو.
- يساعد على شفاء القرحة الاثني عشرية.
- يساعد على تثبيت الكلس في العظام وبالتالي يمنع الإصابة بداء الهشاشة.
يبقى أن الكمية التي يمكن تناولها من الغذاء الملكي يومياً هي قليلة جداً نسبة الى غيرها من الأغذية. ويتفق اختصاصيو الغذاء على أن مئة ملغ من الغذاء الملكي هي كمية كافية يومياً.

عسل النحل يعالج سعال الأطفال



واشنطن: أكدت دراسة طبية حديثة أن العلاج التقليدي بمنح الأطفال المصابين بالسعال ملعقة من العسل له تأثير مهدئ وفعال‏,‏ كما يساعدهم علي النوم دون أي مصاعب‏، وذلك بمعدلات تفوق بصورة واضحة الأدوية المركبة الحديثة‏.
وأثبتت التجربة التي اعتمدت على تقارير قدمها الآباء عن حالة أولادهم الصحية أن العسل ترك نتائج أفضل بكثير من سائر العلاجات‏,‏ وذلك بفعل قدرته علي خلق طبقة واقية ومهدئة علي حناجر الأطفال الحساسة بسبب الالتهابات مما يخفف من سعالهم‏، طبقاً لما ورد بـ"جريدة الأهرام" اليوم الخميس.
وأشار الدكتور إيان بول‏ وهو الطبيب الذي ترأس الدراسة في جامعة بنسلفانيا‏,‏ إلى أن هذه الدراسة تأتي في وقت تحذر فيه الأوساط الطبية من الآثار الجانية لعقاقير أنفلونزا وسعال الأطفال على من هم دون سن السادسة‏,‏ وقد بادرت‏,‏ في هذا السياق‏,‏ بعض دوائر الصحة الأمريكية والغربية إلى سحب عدد من تلك الأدوية من الأسواق،.‏ ولكن ينصح بعدم تقديم العسل للأطفال الذين لم يبلغوا عامهم الأول بعد بسبب إمكانية تسببه بالتسمم في حالات نادرة‏.
‏وشملت هذه الدراسة ‏105‏ أطفال مصابين بالتهاب الحنجرة‏,‏ وقد تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات منحت إحداها العسل‏,‏ بينما منحت أخري عقاراً بطعم العسل يحتوي على مادة‏ "دكستروميثوروفان"، والمجموعة الثالثة تناولت دواءً أخر.
وأوضحت الاستمارات التي تم جمعها بعد انتهاء التجربة أن الأطفال الذين تناولوا العسل أظهروا أفضل النتائج بما يتعلق بالسعال خلال النوم‏.‏
محيط

26‏/05‏/2010

الأمارات/ «قطاف العسل» مهنة تقاوم الاندثار في رأس الخيمة



سلطان الخيلب خلال قطف العسل في رأس الخيمة

تظل مهنة جمع عسل النحل من الجبال إحدى أعرق المهن التي دأب أهالي المناطق النائية على مكابدتها واحدة من المهن التي تقاوم الاندثار؛ وعلى مدى مئات السنين عاشت المهنة التي تعتمد بشكل رئيسي على خبرة العاملين بها في وجدان الآلاف من ساكني الجبال والسيوح فهي المهنة التي لا تحتاج إلى فراسة في تحديد أماكن تجمع نحل الجبال. وهناك ميثاق شرف بين “العسالين” بألا يعتدي أي واحد منهم على نحل الآخر وأخيراً القدرة على تحديد نوعية العسل والمرعى التي يتغذى عليها النحل لإخراج عسله.
“الاتحاد” رافقت أحد أشهر العسالين برأس الخيمة في رحلة بجبال منطقة الريبية القريبة من سيح الحرف بحثاً عن عسل السمر الذي يكثر في أوائل أشهر الصيف.
سلطان محمد الخيلب ورث مهنة العسال عن أجداده الذين استعمروا المنطقة القريبة من السيح على مدى مئات السنين وورث المهنة لولده أحمد الذي بات يملك خبرة لا تقل عن خبرة والده في هذا المجال.
ويقول سلطان الخيلب “هناك ثلاثة مواسم لعسل النحل الأول يبدأ في نوفمبر من كل عام ويتغذى النحل فيه على زهور أشجار السدر التي تكثر في جبال رأس الخيمة، أما الموسم الثاني فيبدأ في نهاية فصل الشتاء ويتغذى فيه النحل على الزهور البرية والأعشاب الموسمية وهذا النوع نادر بعكس عسل السمر والسدر الذي يكون إنتاج النحل فيه أوفر”.
ويضيف “أن البيئة الطبيعية التي يعيش بها النحل هي الجبال ولا ينتقل النحل من الجبال إلى السيوح أو الأودية إلا بعد أن تضطره الظروف لمغادرة بيئته الأصلية، فخلال السنوات الماضية ومع بداية عمل الكسارات وبعد أن نشطت حركة العمران بالمنطقة هجر النحل أعشاشه إلى السيح حيث تكثر أشجار السدر والسمر”.
ويقول علي محمد سلطان مع تراجع أعداد الخلايا بالجبل بدأنا في تمهيد بيئة جبلية للنحل في السيح وسط أشجار السدر والسمر واستطعنا من خلالها إكثار أنواع من النحل المصري والأسترالي وهذه النوعيات تنتج بمعدلات أعلى من النحل المحلي الذي لا يعيش إلا في الجبال. ويؤكد أن نوعية العسل تعتمد على المرعى وليس نوعية النحل ويتراوح سعر الكيلو من عسل السمر الذي ننتجه الآن بين 500 درهم و1000 درهم.
ويضيف سلطان امتلك الآباء والأجداد خبرات كثيرة في المهنة وورثوها للأبناء الذين يعتبرون العمل بالمهنة إحياءً للتراث ونحن نستطيع تحديد مكان الخلايا من الروائح التي تنبعث من المكان وكذلك من خلال حركة شغالات النخل التي يمكن رؤيتها على ضوء الشمس لمسافات بعيدة.
ويقول عملية قطف الخلايا لا يتم إلا في أوقات محددة من النهار ولا يقوم عليها سوى متخصصين لتلافي لدغات النحل. وأضاف “نستطيع تحديد نوعية العسل من لونه فعسل السدر أبيض وعسل السمر أحمر”. وأشار إلى أن القطاف يمر بعدة مراحل تبدأ بإخراج الألواح من الخلايا وكشط ما بها من عسل قبل تصفيته وتنقيته. ويضيف على مدى سنوات ظلت هذه المنطقة ملكا لقبيلتنا ولم يحدث في يوم أن اعتدى عسال على منطقة زميل له فنحن نحدد الخلية ونتابعها من بداية الموسم حتى موعد القطاف.

http://www.alittihad.ae/details.php?id=30679&y=2010

أكبر معمرة بريطانية سرها العسل

حازت يونيس باومان رسمياً أمس على لقب أكبر معمرة في المملكة المتحدة، بعد أن بلغت ال(111) من العمر. وذكرت صحيفة (دايلي مايل) البريطانية ان موسوعة غينيس للأرقام القياسية، أعلنت عن منح لقب (أكبر معمرة في بريطانيا) لباومان التي ولدت في العام ،1889 بعد وفاة حاملة اللقب الشهر الماضي.
وقال متحدث باسم الموسوعة: « إن يونيس باومان هي أكبر معمرة ببريطانيا عن عمر 111 سنة، وهي واحدة من القلة الأحياء، الذين ما زالوا يذكرون القرن ال19، وقد ولدت في 23 أغسطس 1889».
يذكر ان باومان عايشت الحربين العالميتين و6 ملوك، كما تعاقب خلال حياتها 22 رئيس وزراء على السلطة.
وتعزو باومان حياتها المديدة إلى الحياة النظيفة، مؤكدة انها لم تدخن أو تشرب الكحول يومياً، ورجحت ان سر حياتها الطويلة هو أكل العسل .

http://www.alrafidayn.com/2009-09-11...-08-41-53.html

25‏/05‏/2010

عسل النحل معالج لأمراض جديدة


اكتشف العلماء خواصاً فريدة للغاية يتمتع بها عسل النحل في علاج العديد من الأمراض التي لم يرتبط علاجها به في السابق، واعتاد الناس على مدى قرون من الزمان على تناول العسل كمنتج طبيعي لعلاج التهابات الحنجرة. 

لكن هناك نوعاً من العسل له أثر طبي كبير في معامل البحوث، وهو الذي يعرف بعسل المانوكا، الذي يصنع بواسطة نحل يتغذى على زهرة المانوكا البيضاء في نيوزيلندا، وهو الوحيد المثبت علمياً بخصائصه الطبية.
ويستعمل هذا النوع عالمياً في المستشفيات للحفاظ على الجروح من الالتهابات ولعلاج قرحة المعدة، حتى إنه يستعمل كذلك في تحفيز جهاز المناعة عند المرضى المصابين بالسرطان الذين يتناولون العلاج الكيميائي.
وأوضحت الدراسات بأنه مفيد في كثير من الأمراض البكتيرية وتلك التي تقاوم المضادات الحيوية.
وتؤكد دراسات أخرى أنه مفيد في تخفيف "الكحة" وآلام الحلق ومعالجة شكاوى الجهاز الهضمي مثل القولون العصبي.
العسل مضاد بكتيري
ويحتوي عسل المانوكا على "METHYGLYOXAL" وهو مضاد بكتيري قوي المفعول.
وتعتبر كل أنواع العسل معالجات طبيعية، إلا إن هذه الخاصية تقل عند تعرض العسل للضوء والحرارة.
ويقول بروفيسور توماس هيني رئيس مجموعة البحث بإحدى الجامعات الألمانية، إن إعداد عسل المانوكا من الأطعمة يعد أمراً صحياً.
ويؤكد بروفيسور توماس، أن عسل النحل يمكن أن يكون معالجاً جيداً للجروح، وقرحة القدم، والأمراض الجلدية مثل الأكزيما، وحروق الجلد الناتجة من ضربة الشمس، وهو أيضاً مكافح للفيروسات.
ويقلل أيضاً من أمراض اللثة ويهدئ المعدة خاصة بعد الإسهال وحالات تسمم الطعام وحالات الاستفراغ، كما أنه معالج لالتهابات الحنجرة ونزلات البرد بأخذ ملعقة صغيرة منه ثلاث مرات في اليوم.


21‏/05‏/2010

السعوديه/ انتشار النحل الاسيوي في نوافذ المنازل والأشجار في الطائف





صحيفة الطائف - 
لاحظ عدد من المواطنين انتشار النحل الأسيوي"الباكستاني" في شرف ونوافذ منازلهم وفي الحدائق العامه في الطائف هذا النوع من النحل لم يكن معروف لدى سكان الطائف وضواحيها إلا انه في السنوات الاخيره اخذ في التكاثر والانتشار متخذ نوافذ المنازل وأشجار الحدائق بيوت له .
كاميرا صحيفه الطائف رصدت خليه نحل وقد اتخذت من مضخة مياه بيتا لها
المعروف عن هذا النحل انه صغير الحجم ويختلف عن نحل المنطقه من ناحية حجم النحلة وعدم لدغها للإنسان وكذلك فهي تصنع بيت شمع واحد فقد بعكس النحل البلدي ذوي الحجم الكبير والذي سرعان ما يلدغ من يحاول الاقتراب منه وينشئ عدد كبير من بيوت الشمع .
هذا النوع من النحل يسبب خوف لبعض المواطنين ولكنه لا يلدغ أبدا مهما اقتربت منه او قطفت عسله .

http://www.altaif.org/news.php?action=show&id=2981

20‏/05‏/2010

السعوديه/ إلزام نحّالي الباحة بنقش أسمائهم وسجلاتهم المدنية على خلايا النحل عوضا عن تصديق العمدة وشهادة الإمام


يواجه نحّالو الباحة شرطا "تعجيزيا" على حد وصفهم فرضته عليهم مديرية الزراعة بالمنطقة يلزمهم بكتابة أسمائهم وسجلاتهم المدنية على كافة خلايا النحل التي تخصهم، في حين يتملك بعضهم أكثر من 800 خلية نحل.
وعممت "زراعة الباحة" على كافة فروعها بالمنطقة الشرط الجديد للتقدم بطلب استقدام عمال للمناحل، معللة ذلك بمواجهة كثرة الطلب على تأشيرة "عامل منحل".
وأرجع نائب مدير مديرية الزراعة بالباحة سعيد جار الله الغامدي الشرط الجديد إلى الشك في مصداقية بعض المتقدمين للحصول على تأشيرات استقدام للعمال، ورأى أن الشرط كفيل بصدق ادعاء طالب عامل المنحل.
وسيضطر النحّالون، وفقاً للإجراء الجديد إلى إخلاء خلايا النحل وتسليمها للنجارين لكتابة المعلومات عليها.
وبالنسبة للنحّالين بمنطقة الباحة، فإن القرار الأخير لا يقل غرابة عن النظام المتبع سابقاً، والذي يُلزم طالبي عمال المناحل بتقديم تصديق من معرف القبيلة أو عمدة الحي يؤكد تعاملهم في تجارة العسل، وشهادة شاهدين بذلك، إضافة إلى مصادقة إمام المسجد الذي يصلي فيه صاحب المنحل. ووصف عدد من مربي النحل بالمنطقة شرط مديرية الزراعة بأنه "تعجيزي" وغير ممكن التنفيذ، وقال المواطن جمعان الغامدي أحد مربي النـحل، إن ما اشترطته مديرية الزراعة من نقش المالك للنحل اسمه ورقم الحاسب الآلي على جميع خلايا المنحل يعد من باب التعجيز.
وتساءل: كيف يمكن لمالك 800 خلية أو حتى 200 خلية أن يستطيع تنفيذ هذا الشرط التعجيزي؟ فيما رأى النحّال علي جمعان الغامدي صعوبة تنفيذ الشرط، قائـلا إنه "يتعـذر تفـريغ الخـلايا من النحل ليتم نجارتها ونحتها، والأصعب قدوم النجار للمنحل ليعمل بأدواته ويحفر على الخلايا أسماء الملاك، أثناء وجود النحل".
اشترطت مديرية الزراعة بالباحة نقش اسم صاحب المناحل وسجله المدني على جميع الخلايا، وعممت شرطها الجديد على كل فروع الزراعة بالمنطقة، معللة ذلك بأنه جاء نتيجة لكثرة الطلب على تأشيرة "عامل منحل".
وأرجع نائب مدير مديرة الزراعة بالباحة سعيد جار الله الغامدي الشرط الجديد إلى الشك في مصداقية بعض المتقدمين للحصول على تأشيرات استقدام للعمال، ورأى أن الشرط كفيل بصدق ادعاء طالب عامل المنحل.
ووصف عدد من مربي النحل بالمنطقة شرط مديرية الزراعة بأنه "تعجيزي" وغير ممكن التنفيذ.
وقال المواطن جمعان الغامدي أحد مربي النحل، إن ما اشترطته مديرية الزراعة من نقش المالك للنحل اسمه ورقم الحاسب الآلي على جميع خلايا المنحل يعد من باب التعجيز.
وتساءل الغامدي: كيف يمكن لمالك 800 خلية أو حتى 200 خلية أن يستطيع تنفيذ هذا الشرط التعجيزي؟ .. فهل يفرغ النحل من خلاياه حتى يذهب بها إلى النجار لينحت الاسم ورقم السجل المدني على كل الخلايا ثم يعيدها إلى مكانها؟ ويقول علي جمعان الغامدي من مربي النحل: من الصعب جدا أن ينفذ هذا الشرط لأنه يتعذر تفريغ الخلايا من النحل ليتم نجارتها ونحتها، والأصعب قدوم النجار لمكان المنحلة ليعمل بأدواته وبصريخ معداته ويحفر على الخلايا أسماء الملاك.
ويقول محمد صالح الغامدي : ما اشترطته الوزارة كاف لإثبات ملكية النحل فهناك شهود في نموذج طلب عامل منحل، وتصديق أمام المسجد، وشيخ القبيلة أو عمدة الحي، وصور للمنحل وعليه لوحة باسم صاحب المنحل ورقم السجل المدني.
أما أحمد سعيد العمري، فيقول من الخطأ والخطر نشر الأسماء وأرقام السجلات المدنية بهذه الصورة في البراري والأماكن النائية أكثر من نفعها وصلاحها لما طلبت له، والمناحل تخضع لبيع وشراء لا ينتهي، فكيف تباع إذا كانت الخلايا منقوش عليها أسماء صاحب المنحل الأول ورقم سجله المدني.
من جهته، قال نائب مدير الزراعة بالباحة سعيد جار الله الغامدي: عممنا الشرط على كل الفروع في المنطقة، نتيجة لكثرة طلب عامل منحل، الأمر الذي جعلنا نشك في مصداقية البعض، وهذا الشرط كفيل بإظهار صدق ادعاء طالب تأشيرة عامل المنحل.

http://www.alwatan.com.sa/Local/News...0&CategoryID=5

الأردن/ دورة تدريبية حول تاسيس المناحل

اربد - الدستور -
أقام المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي ـ وحدة إرشاد محافظة اربد بالتعاون مع اللجنة العلمية في نقابة المهندسين الزراعيين ـ فرع اربد في مجمع النقابات المهنية - اربد دورة تدريبية بعنوان
كيف تؤسس منحلك الخاص . وتستمر الدورة ثلاثة أيام وتتضمن تطبيقا عمليا على إنتاج غذاء الملكات والكشف على الخلايا في المنحل الإرشادي بمحطة مرو البحثية لإكساب المهندسين الزراعيين العاملين في مديريات الزراعة والتربية والتعليم والمزارعين المهتمين بتربية النحل مهارات جديدة. وحاضر في الدورة أخصائي النحل في المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي المهندس احمد البطاينة وبين الأسس العلمية الصحيحة لإنشاء المناحل و أهم السلالات المنتشرة في المنطقة وتطرق إلى الأمراض والآفات التي تصيب النحل كما وضح طرق الكشف وأساليب القطف وحفظ العسل . وأشار المحاضر إلى إنشاء مختبر أبحاث النحل في المركز الوطني والذي يساهم في زيادة الاهتمام بتنمية هذا القطاع.
ولفت البطاينة إلى أهمية الانتساب إلى الاتحاد النوعي لمربي النحل والذي أنشئ مؤخرا للحفاظ على مهنة النحالين وحماية حقوق المستهلكين.

http://www.addustour.com/ViewTopic.a...0_id238118.htm

19‏/05‏/2010

الغذاء الملكي قد يشكل خطراً اذا تم تناوله بغير انتظام

دعا الدكتور غضنفر حكمت الشيخ رئيس اللجنة العلمية لاتحاد المزارعين العراقيين في وزارة الزراعة النحالين الى ضرورة اتساع انتاجهم من الغذاء الملكي للنحلة وقال:-
ان الاهتمام والالتفات لما تجود به النحلة من مادة ”الغذاء الملكي “ المثيرة للدهشة تستدعي اكثر وعياً وادراكاً لتحديد ما هيته باعتباره الغذاء الاساسي لجميع يرقات مملكة النحل لما يلعبه من دور مهم في ديمومة طائفة النحل والتي تتمثل بالتحديد الدقيق تربية الملكات الى جانب فوائده الصحية والغذائية لجسم الانسان .
”رقصات النحل “
* هل تختلف مصادره عن مصادر العسل؟

- تضاربت الآراء وتباينت اكثر في تحديد منافع ومصادر الغذاء الملكي الا انه اول ما يجب ان نتفق عليه هو انه ليس مادة تحملها النحلة من خارج الخلية انما تفرزها فتيات النحلات من غدد بلعومية خاصة بها وفي عمر لا يسمجح لها بالخروج من الخلية ولم يسبق لها ان خرجت اذ ان النحلة بعد فقسها من الحضنة المغلقة تتواصل مع النحل الصغير المتفاوت في اعماره لخدمة الخلية ولمدة ”21 “ يوماً دون ان ترى النور خارج المستعمرة اي وبمعنى آخر تكون متفرغة كلياً لخدمة المجموعة النحلية داخلياً فقط والغدد الخاصة لأفراز مادة الغذاء الملكي تنشط عند شغالات النحل خلال عمر يتراوح تقريباً ما بين ”7-18 “ يوماً ثم يقل افرازها وتضمر الغدد بعد بلوغ عمرها ”20-21 “ ان لم يكن اكثر وفي اليوم الذي يلي اليوم الحادي والعشرين يوم من هذا العمر تنطلق النحلة الى العالم الخارجي متنعمة بمواهب الطبيعة واول ما تباشر بعملها تقوم باستطلاع المناطق للكشف عن مصادر الغذاء واخبار النحل الذي يكبرها عمراً وعن طريقة لغة النحل الخاصة جداً والمتميزة بضوابط دقيقة تحدد اتجاه ونوع الغذاء والمسافة اليه هذه اللغة تتمثل بضوابط بحركات رشيقة طافحة بالخفة والنشاط تعارف النحالون عليها تحت تسمية ”رقصات النحل “ في هذه المرحلة يكون عمرها ”42 “ يوماً.
وبمعنى اوضح وادق ان ”دورة حياتها من البيضة الى النحلة ”21 “ يوماً و”21 “ يوماً اخرى تعمل لخدمة الخلية في عالم الظلام داخل الخلية “.
البيت الملكي
* كيف دخل مجال الحقل الطبي؟ الغذاء الملكي يتصف بكونه سائلاً سميك القوام نوعاً ما يشبه اللبن هلام كريمي ابيض اللون رائحته خاصة غير متجانس وذا مذاق مسج ويصل ما يحتويه البيت الملكي على ”150-250 “ ملغم من الغذاء الملكي وتبعاً للظروف الجوية ورغم انه غني بالفيتامينات الا انه يفتقر الى فيتامين C كما انه يحتوي على كميات ضئيلة جداً من فيتامين ”A “ اذا ان الغذاء الملكي بحالته الطبيعية يحتوي على خصائص مجددة وشافية تفوق كل ما عرف حتى الان من عقاقير طبية ولذلك دخلت هذه المادة في مجال الحقل الطبي وغالباً ما يجمع في وعاء زجاجي من غير ان يتعرض كثيراً الى الهواء ويخزن بعيداً عن النور والرطوبة وفي حرارة لا تزيد عن درجة واحدة فوق الصفر.
مخاطر
* هل له آثار سلبية اذا ما اخذ بكميات كبيرة وبغير انتظام؟
والغذاء الملكي لا محال خير منظم ولجميع غدد الجسم فيما لو اخذ بكميات وفق وصفة طبية وبأنتظام وفيه من المخاطر التي تربك عمل الغدد في الجسم عند اخذ او تناول كميات كبيرة منه ومن غير انتظام لأن يرقات النحل عادة ما تتغذى لمدة ثلاثة ايام بالغذاء الملكي بعد فقسها من البيضة ومنذ اليوم الاول وعلى هذا النمط تكون النتيجة رهيبة اذ ان اليرقة تتضاعف تكرارا ساعة بعد ساعة ولو ان ذلك النمو يمر على طفل يتم تغذيته بالغذاء الملكي منذ يومه الاول لبلغ وزنه في اليوم السادس ”16000 “ كيلو غرام بحسب تقدير الدكتور ”فون فريش “ حيث ان اليرقة بعد فقسها من البيضة وبعد مرور 24 ساعة يتضاعف وزنها عشرة مرات ومئة مرة خلال اليومين التاليين والف مرة في اليوم الثالث وتزن في يومها السادس ما يصل الى ”اربعة آلاف “ مرة من وزنها وقت خروجها من البيضة.

http://www.alsabaah.com/paper.php?so...page&sid=43130

الجوال بريء من "السرطان" و "اختفاء النحل"


شبكة اخباريات:
أكد خبراء دوليون - دراسة خضع لها 13 ألفا من مستخدمي الهاتف الجوال على مدى عشر سنوات- إن بحثهم لم يصل لعلاقة واضحة بين استخدام الجوال والإصابة بالسرطان، ولكن لم ينفي أيضا هذه العلاقة بشكل قاطع، مشيرين إلى أن الأمر يحتاج مزيد من الدراسة.
يأتي هذا فيما برءا عالم صيني استخدام الهاتف الجوال من مسئولية الاختفاء المفاجئ للنحل بمختلف أنحاء العالم، مشيرًا إلى إنه لا يوجد دليل علمي يثبت صحة تلك التقارير.
سرطان الدماغ
وتوصلت دراسة أجرتها الوكالة الدولية لبحوث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية - وهي أكبر دراسة حتى الآن تبحث في احتمال وجود صلة بين الهواتف المحمولة وسرطان الدماغ - إلى نتائج غير حاسمة، لكن الباحثين قالوا إن وجود إشارات إلى احتمال وجود صلة يتطلب دراسة أعمق للموضوع.
ودرس الخبراء ما يقرب من 13 ألفا من مستخدمي الهواتف المحمولة على مدى عشر سنوات أملا في معرفة ما إذا كانت هذه الأجهزة تسبب أورام الدماغ، إلا أنهم أعلنوا يوم الأحد 16/5/2010 أن بحثهم لم يقدم إجابة واضحة عن هذا السؤال.
وقال مدير الوكالة الدولية لبحوث السرطان كريستوفر وايلد لرويترز: "النتائج لا تسمح لنا حقيقة بأن نخلص إلى أن هناك أي خطر يرتبط باستعمال الهاتف المحمول لكن... من السابق لأوانه أيضا أن نقول إنه ما من خطر يرتبط به."
وقال وايلد إن جانبا من المشكلة مع هذه الدراسة التي بدأت في عام 2000 أن معدلات استخدام الهاتف المحمول في الفترة التي تغطيها كانت منخفضة نسبيا مقارنة مع اليوم.
وتستند الدراسة أيضا على أناس يبحثون في ذاكرتهم لتقدير كم من الوقت قضوا في استخدام هواتفهم المحمولة وهو أسلوب يمكن أن يتسبب في عدم الدقة.
المزيد من البحوث
وأظهرت بيانات من دراسة الوكالة الدولية لبحوث السرطان أن مستخدمي الهاتف المحمول بشكل عام كان لديهم في الحقيقة خطر إصابة بسرطان الدماغ أقل من الأشخاص الذين لم يستخدموه أبدا، ولكن 21 عالما أجروا الدراسة أكدوا أن هذه النتيجة أشارت إلى مشاكل في الأسلوب أو معلومات غير دقيقة من المشاركين.
وأظهرت النتائج أن وقت المكالمة المرتفع تراكميا قد يزيد قليلا من خطر الإصابة ولكن مرة أخرى النتيجة غير موثوقة.
وقال الباحثون أن أغلبية الأشخاص الذين شملتهم الدراسة "لا يستخدمون الهواتف المحمولة بمعايير اليوم."
وكان متوسط عمر المكالمة التراكمي لأولئك الذين شاركوا حوالي 100 ساعة بمعدل ساعتين الى ساعتين ونصف شهريا. وكان أكثر عشرة بالمئة من مستخدمي الهاتف المحمول يصل في المتوسط 1640 ساعة على مدى عشر سنوات وهو ما يعادل حوالي نصف ساعة في اليوم.
ويرى الباحثون أن "اليوم أصبح استخدام الهاتف المحمول أكثر انتشارا وليس من غير المألوف بالنسبة للشباب استخدام الهواتف المحمولة لمدة ساعة أو أكثر يوميا."
وقالت اليزابيث كارديس التي أشرفت على الدراسة من مركز بحوث الأوبئة البيئية في برشلونة بإسبانيا "لا يمكننا استنتاج فقط أنه لا يوجد أي تأثير، هناك مؤشرات على احتمال حدوث زيادة. لسنا على يقين من أن هذا هو الصواب. ويمكن أن يكون ناجما عن التحيز ولكن المؤشرات قوية بما فيه الكفاية ... لنشعر بالقلق."
وقال العلماء بسبب هذا القلق ولان استخدام الهواتف المحمولة يتزايد طوال الوقت هناك حاجة لإجراء المزيد من البحوث.
وفي الشهر الماضي أطلق علماء أوروبيون أكبر دراسة الآن على الإطلاق عن آثار استخدام الهاتف المحمول على الصحة على المدى الطويل، وتهدف إلى تتبع ما لا يقل عن ربع مليون شخص في خمس دول أوروبية لمدة تصل إلى 30 عاما.
ويعتبر هذا النوع من الدراسة التي تسمى دراسة مستقبلية أكثر دقة لأنه لا يحتاج من الناس أن يتذكروا استخدامهم للهاتف المحمول في وقت لاحق ولكن تتبعها في الوقت الحقيقي.
قلق وترحيب
وكانت شركات الهواتف المحمولة وجماعات النشطاء التي طرحت بواعث قلق بخصوص احتمال أنها تسبب أوراما في الدماغ تنتظر نتائج الدراسة بترقب، ولم تتوصل البحوث التي أجريت على مدى سنوات إلى إثبات وجود صلة.
وقال اتحاد "جي إس إم " الذي يمثل شركات الهاتف المحمول الدولية ومقره بريطانيا أن نتائج الوكالة الدولية لبحوث السرطان تتفق مع "الكمية الضخمة من البحوث القائمة وآراء كثير من الخبراء التي خلصت في كل الحالات إلى انه لا وجود لمخاطر صحية مؤكدة."
ورحب منتدى صناع المحمول ومقره استراليا أيضا بالدراسة وأيد "ضرورة استمرار البحوث".
وقد زاد استخدام الهواتف المحمولة بشكل كبير منذ بدء العمل به في أوائل ومنتصف ثمانينيات القرن الماضي نحو ويستخدم حوالي 5 مليارات شخص الهواتف المحمولة حاليا في جميع أنحاء العالم.
اختفاء النحل
و في الوقت الذي يتزايد فيه الجدل حول الأضرار المحتملة لاستخدامات الهاتف المحمول على الصحة، أشارت تقارير إلى أنه ربما يكون المسؤول أيضا عن الاختفاء المفاجئ للنحل بمختلف أنحاء العالم، ولكن عالم صيني بارز أكد إنه لا يوجد دليل علمي يثبت صحة تلك التقارير.
وقال نائب رئيس الأكاديمية الصينية للهندسة، وو خه تشيوان: "لا يوجد أي دليل علمي يثبت أن الإشعاع الناجم عن الهواتف المحمولة، تسبب في اختفاء النحل المفاجئ منذ الخريف الماضي"، مشيراً إلى أن عدد من العوامل الأخرى، قال إنها ربما تكون السبب وراء هذه الظاهرة الغريبة.
وقال تشيوان خلال منتدى حول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أن الإشعاع الناجم عن الهواتف المحمولة لا يشكل تهديداً يمكن إثباته على النحل، باعتبار أن كمية الإشعاع المنبعثة من محطات الهواتف المحمولة ليست أقوى مقارنة بتلك الناجمة عن أفران الميكروويف. بحسب موقع "سي إن إن".
وأشار تشيوان وهو خبير في شبكات المعلومات فائقة السرعة، إلى عوامل أخرى، مثل سرعة تحول المناطق الزراعية إلى حضرية، وتراجع النباتات، وسوء البيئة الإيكولوجية، قد تكون أسباب محتملة وراء الاختفاء المفاجئ للنحل، الذي بدأ في الولايات المتحدة الأمريكية في الخريف الماضي، قبل أن تتنقل الطاهرة لاحقاً إلى أوروبا. 
وبحسب ما نقلت وكالة "شينخو" للأنباء، فإن تصريحات العالم الصيني جاءت رداً على تقرير نشرته صحيفة "اندبندنت" مؤخراً، تناول نظرية وضعها علماء أوروبيون، مفادها أن الإشعاع الناجم عن الهواتف المحمولة يتداخل مع أنظمة الطيران لدى النحل، مما يؤدي إلى فقدان أسراب الشغالات طريق عودتها إلى خلاياها.
وبحسب الصحيفة البريطانية فإن موجات المحمول تصيب أسراب النحل بمرض يُعرف باسم CCD، أو Colony Collapse Disorder، يؤدي إلى فقدانها القدرة على اكتشاف طريق عودتها، مما يتسبب في تعرضها لموت جماعي.
وكانت منظمات دولية معنية بالإنتاج الزراعي، قد حذرت من أن أسعار مواد الغذاء قد تشهد مزيداً من الارتفاع، ما لم يتم التحرك لحل التراجع الغامض في نحل العسل، مشيرةً إلى أن نحو ثلاثة أرباع النباتات التي تحمل زهوراً تعتمد على الطيور والنحل وغيرها من الملقحات لمساعدتها على التكاثر، فيما يدر التلقيح الناتج عن النحل ما قيمته 15 مليار دولار سنوياً من المحاصيل.

18‏/05‏/2010

المغرب/ أسراب نحل كادت ان تودي بحياة طفل





كادت أسراب من النحل تودي بحياة طفل من دوار إحدوثا بعد أن هاجمته وحماره الذي لقي حتفه في الحين ، حيث كان الطفل يجمع بعض الأخشاب قرب واد غيس بمحاذاة الطريق الثانوية الرابطة بين مركز بني حذيفة والجماعة القروية زاوية سيدي عبد القادر حيث تنتشر صناديق تربية النحل بكثرة مهددة مستعملي هذه الطريق وكذا سكان الدواوير المجاورة الذين يفدون إلى هذه المنطقة بكثرة لسقي مزروعاتهم وغرسهم التي تنتشر على ضفاف النهر.
تربية النحل نشاط فلاحي مدر للدخل ويساعد الفلاح على تحسين موارده ولكن تواجده في منطقة آيث حذيفة بشكل عشوائي قرب المنازل والطرقات وعلى ضفاف واد غيس الذي يعتبر المورد الرئيسي للزراعة المسقية لعدد كبير من سكان الدواوير المجاورة يشكل تهديدا مباشرا لحياة السكان وماشيتهم ودوابهم لذا وجب تنظيمه لكي تتم الاستفادة منه بشكل أفضل.
Swarms of bees that nearly cost the lives of children 

Almost swarms of bees kills child rotor Ihdotha after he was attacked and his donkey who died in a time where the child combines some of the wood near the valley Gijs along the road secondary association between the status of the children Hudhayfah Community rural corner of Sidi Abdelkader where there are boxes beekeeping frequently threatened users of this road, as well as residents of neighboring douars who come to this area frequently to irrigate crops and Gershm that spread on the banks of river. 
Beekeeping activity peasant incomes and help farmers to improve the resources, but its presence in the area Keith Hudhayfah randomly near homes, roads and along the valley Guess which is the main supplier of agriculture irrigated a large number of people douars neighboring poses a direct threat to the lives of people and their animals and Dwabhm therefore there must be organized in order to be benefit from the better. 
Electronic translation by Google 

العراق/ زراعة نينوى: إنشاء منحل جديد في قضاء سنجار

خاص"و.أ.عراقيون" الموصل-
عملت مديرية زراعة نينوى على تنفيذ مشروع منحل سنجار الواقع في قضاء سنجار 120كم غرب مدينة الموصل، ضمن الخطة الاستثمارية لوزارة الزراعة لعام 2009، والذي سيكون مركز ابحاث للمتخصصين في دراسة النحل.
وفي حديث لمدير زراعة نينوى (جعفر صديق سعيد) لمراسل وكالة انباء (عراقيون) اثناء لقاء خاص تحدث فيه عن هذا المشروع وعن واقع المناحل في المحافظة قائلاً :"جاء مشروع المنحل الذي تم في قضاء سنجار غرب المدينة ضمن مشاريع مديرية زراعة نينوى والتي تهتم بالثروة الحيوانية وتنميتها، مثل قطاع الاغنام والابقار والثروة السمكية والنحل وغيرها لما لها من اهمية في دعم القطاع الاقتصادي عموما والقطاع الزراعي خصوصاً، لكونها مورداً اقتصادياً لن ينضب عطاءه".
وأضاف سعيد :"تم اختيار غابات سنجار كموقع للمشروع لما تتمتع بها هذه الغابات من مميزات تؤهلها لتربية النحل وتنميته، حيث خصص هذا المنحل للتجارب والمشاهدات والبحوث العلمية المتخصصة لتربية النحل، ويحتوي على العديد من المناحل التي تديرها كوادر متخصصة تعمل وفق ضوابط علمية وبمستلزمات تقنية وحديثة بهذا الصدد".
مشيراً إلى :"ان المشروع سيكون في بادى الأمر غير اقتصادي إلى حين تطوير المناحل فيه لتصل إلى مستوى الإنتاج، ولدينا مناحل اخرى سنطورها وخصوصاً منحل منطقة الغابات داخل مدينة الموصل ومنحل الشيخان".


Iraq / Nineveh agriculture: Create a new disbanded in the district of Sinjar
Special "and. A. Iraqis," MOSUL -Directorate of Agriculture has worked to implement a project of Nineveh promiscuous Sinjar, located in the Sinjar district 120 km west of Mosul, within the investment plan of the Ministry of Agriculture in 2009, which will be a research center for professionals in the study of bees.In an interview with the Director of Agriculture Nineveh (Jaffar friend Said) to the correspondent of news agency (Iraqi) during an exclusive interview in which he talked about this project and the reality of beekeeping in the province, saying: "The draft dissolved, which was in the district of Sinjar, west of the city's projects include the Directorate of Agriculture, Nineveh and concerned with wealth and development of livestock sectors, such as sheep, cows and fish and bees and other because of their importance in supporting the economic sector in general and the agricultural sector in particular, for being an economic resource will run out tender. "He Said: "The selection of forest Sinjar location of the project to enjoy the forests of the advantages of qualifying for beekeeping and development, which was allocated this dissolved experiences and observations and specialized scientific research to raise bees, and contains many of the hives managed by specialized staff work according to the guidelines and scientific requisites of technology and modern in this regard. "He pointed out: "The project will be in the Paddy is uneconomic to develop while the hives to the level of production, and we have other Sentorha Apiary and promiscuous, especially the forest area within the city of Mosul and decadent sheikhs."Electronic translation by Google

«العودة الى الطبيعة.. منتجات ذات قيمة» يوم علمي في البلقاء التطبيقية


السلط - الدستور
مندوبا عن الدكتور عمر الريماوي رئيس جامعة البلقاء التطبيقية رعى الدكتور غاندي انفوقة نائب الرئيس لشؤون الكليات اليوم العلمي "العودة الى الطبيعة - منتجات ذات قيمة"والذي نظمته كلية الزراعة التكنولوجية بالتعاون مع امانة عمان الكبرى وذلك على مدرج المكتبة المركزية ـ مركز الجامعة وبحضور عميد كلية الزراعة وعدد من المتخصصين والمهتمين في قطاع تربية النحل .وقال الدكتور غاندي انفوقة إن هذا اليوم يمثل دعوة للرجوع إلى الطبيعة باعتبارها المصدر الرئيسي للإنسان وتلبية حاجاته من الغذاء والدواء.وتضمن اليوم العلمي القاء محاضرات علمية لعدد من المتخصصين.وعلى هامش اليوم العلمي افتتح الدكتور غاندي انفوقة نائب رئيس الجامعة معرض صور النحل ومنتجات النحل من عسل وغذاء ملكات النحل لبعض منتجي هذا القطاع واستمع الى ايجاز قدمته الدكتورة امل العبادي عن اقسام واجنحة المعرض .



«Back to nature .. Value products »Science Day in Al-Balqa Applied 
Salt - Constitution 
Delegates for Dr. Omar Rimawi President Al Balqa Applied University sponsored Dr. Gandhi Anfoukp Vice President for College Science Day "back to nature - value products," which was organized by the Faculty of Agriculture Technology in cooperation with Greater Amman Municipality and that on the runway of the Central Library of the University Centre and attended by Dean of the Faculty of Agriculture and a number of specialists and interested in the husbandry of bees., "said Dr. Gandhi Anfoukp that today it represents a call to return to nature as the main source of the human person and to meet the needs of food and medicine. The day included scientific lectures science for a number of specialists. On the sidelines of Science Day was opened by Dr. Gandhi Anfoukp Vice President of the University Gallery of bees and honey bee products, food, queen bees to some of the producers of this sector and listened to a briefing given by Dr. Amal Abadi sections and wings for the show. 
Electronic translation by Google 

17‏/05‏/2010

سرب من النحل يتسبب بإلغاء مباراة في كرة القدم في زيمبابوي

اجتاح سرب من النحل ملعبا لكرة القدم في جنوب شرق زيمبابوي ما اضطر حكم المباراة الى الغائها على ما ذكرت احدى الصحف المحلية الاربعاء. وذكرت صحيفة "هيرالد" ان "سربا من النحل اجتاح ملعبا بعد 23 قيقة على بدء المباراة فرمى اللاعبون انفسهم ارضا للاحتماء" في مدينة هيبو فاليي.
واوضحت الصحيفة ان "النحل بقي في الملعب فقرر الحكم بعد مرور 45 دقيقة الغاء المباراة". وكانت المباراة تجمع بين فريقين من الدرجة الاخيرة في ستاد شيشاميزو.

http://tube.5abr.com/watch543.html
A swarm of bees caused by the abolition of a football match in Zimbabwe A swarm of bees invaded a football stadium in south-east Zimbabwe, forcing the referee to cancel on a local press reported Wednesday. The newspaper "The Herald" that "swarm of bees invaded the stadium after 23 tolerated and longing to start the game players themselves to the ground for cover" in the city of Hippo Valle. The newspaper explained that "bee stayed on the field decided to power after 45 minutes the match off." The match brings together two of the last grade at the Stade Ceschamizo. Electronic translation by Google