أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

27‏/05‏/2011

العسل.. إكسير الصحة والجمال


لندن: «الشرق الأوسط»
البشرة التي لا تتغذى من الداخل والخارج تشيخ بسرعة، هذا ما توصل إليه خبراء الجمال والعلم على حد سواء. فالتغذية الصحية والماء والنوم العميق كلها عناصر تساعد على الحفاظ على نضارة البشرة وصحة الشعر والأظافر، بل وكل جزئية في الجسم. لكن هذا لا يلغي أهمية العناية بها من الخارج أيضا، حيث يمكن أن تتغلغل الكثير من المواد الجيدة التي تدخل في مستحضرات التجميل بهدف ترطيبها أو تغذيتها بشكل فعال. أمر لم يخف على القدماء، حيث استخدمت الكثير من المواد الطبيعية كمرطبات وأقنعة بدءا من الشعير واللبن إلى العسل. هذا الأخير على وجه الخصوص أثبت فاعليته في مجالات كثيرة، وكان يدخل في غذاء الأجداد كما في روتين عناية الجدات بمظهرهن، مرة كمحلول للوجه مع اللبن لتغذية البشرة وإضفاء مزيد من البياض والنعومة عليها، ومرة لوقايتها من الميكروبات أو ضربات الشمس أو لشد الجلد والشفاه التي تعاني من الجفاف والتشقق وغيرها من الأمور. ميزات كثيرة للعسل اكتشفها مركز أبحاث «جيرلان» Guerlain Research وأدخلها في مجموعة أطلق عليها «النحلة الملكية» Abeille Royale وتتكون من ثلاثة كريمات جديدة عبارة عن سيروم، وكريم ترطيب للنهار وآخر للتغذية في الليل، لكنها كلها تشترك في الاعتماد على العسل الملكي الصافي والمركز لشد البشرة وإضفاء النضارة والشباب عليها.
يشرح الدكتور «فريديريك بونتي» مدير مركز أبحاث الشركة أن: «المركز الملكي النقي ابتكر لتعزيز ارتحال الخلايا إلى مناطق بحاجة إلى العلاج، مستهدفا نواحي بيولوجية لتشجيع الخلايا الليفية وتنشيطها والسماح للبشرة بإعادة تجديد بنيتها بنفسها عندما تقتضي الحاجة». ويتابع أن «النحل خيميائي الطبيعة، ومن بيئته الخاصة أي الزهور التي يمتص رحيقها، وبفضل نظام الأيض لديه، يبتكر مستحضرات استثنائية».
ما يشير إليه الدكتور بونتي أن العسل غني بالأحماض الأمينية الكاملة، وهي العناصر المكونة للبروتينات والعناصر الأساسية المكونة للكيراتين والكولاجين، مما يضمن القدرة على مقاومة زحف الزمن والعوامل الخارجية والاشتداد. كما يتوفر على عناصر أخرى أساسية للكثير من الوظائف في البشرة، مثل السيلينيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم والسيلكون.
فالسيلينيوم، مثلا، عنصر ضروري للجسم يتمتع بمقاومة عالية للذرات الحرة السامة وللأكسدة. كما يطال مفعوله وظائف الأنزيمات التي تساعد على تجنب شيخوخة البشرة نتيجة لتعرضها لأشعة الشمس. أما المغنيسيوم فيلعب دورا في الارتحال والالتحام الخلوي، وهذا يجعله مهما لتحسين التحام خلايا البشرة إلى نسيج البشرة الضام عبر الجزئيات، بينما يعتبر الكالسيوم، ضروريا لانقسام خلايا البشرة، والصوديوم لتوازن الهيدروكسيل وكثافته داخل الخلايا وتعزيز نقل الدفق. وطبعا لا تخفى أهمية السيلكون، فأي نقص فيه يؤدي إلى جفاف البشرة وظهور التجاعيد، فضلا عن أنه أساسي لإنتاج الكولاجين وألياف «الإلستين» في البشرة. ويتسبب أي نقص في السيلكون في هذه الأنسجة إلى فقدانها لمرونتها وتكاملها.
أنواع العسل وأفضل أماكنها - العسل الملكي: فرنسا - عسل الأوكاليبتوس: أستراليا - العسل البري: الصين - عسل الحصاد الأول: جزيرة أويسانت، فرنسا - عسل النفل: نيوزيلندا - عسل الأكاسيا: هنغاريا - عسل الزهرة البرية: مالي - عسل الصعتر: إسبانيا - عسل الغابة العذراء: غويانا الفرنسية
http://aawsat.com/details.asp?sectio...&issueno=11864



نباتات تفرز مواد كيميائية منفرة للحشرات لمجرد وجود بيض لها


برلين: تدافع الكثير من النباتات عن نفسها ضد الحشرات الجائعة من خلال فرز مواد كيميائية منفرة لهذه الحشرات. غير أن علماء ألمان أكدوا أن مجرد وجود بيض لهذه الحشرات يمكن أن يستفز أشجار الصنوبر ويجعلها تفرز هذه المواد اتقاء لهجوم اليرقات التي من المنتظر أن يفقس عنها البيض وذلك حسبما ذكر علماء ألمان في مجلة بروسيدنجز التابعة للأكاديمية الملكية للعلوم في بريطانيا.
ودرس ايفو بييرت و ديانا كوبكه من جامعة برلين الحرة تأثير بيض دبور ديبريون بيني الذي يتطفل على شجر الصنوبر على هذا الشجر، حيث جعلوا هذه الحشرة واسعة الانتشار تضع بيضها على غصون أشجار الصنوبر في المعمل، ثم قارنوا سرعة نمو يرقات البيض الذي وضع على أوراق هذه الغصون مع سرعة نمو اليرقات التي وضعت على أوراق أغصان في نفس عمر أغصان المعمل والتي لم يوضع عليها بيض للحشرات.
وتبين للباحثين أن اليرقات التي نمت على غصون عليها بيض نمت بشكل أبطأ كما تراجعت نسبة استمرار اليرقات على قيد الحياة بنسبة أكثر من الربع (26%) خلال أول يومين مقارنة بالأغصان التي لم يوضع عليها بيض.
وازداد هذا التأثير السيء لبيض الحشرات إلى 60% مع نهاية تطور اليرقات. كما وجد الباحثون أن الدبابير البالغة التي تتطفل على أوراق الصنوبر تضع بيضا أقل على غصون الأشجار التي عليها بيض لها.
ورأى الباحثون في ذلك كله مؤشراً على أن شجر الصنوبر يتمتع بنوع من الإنذار الجيني ضد الحشرات التي تتطفل عليه.
ونشطت اثنان من إنزيمات شجر الصنوبر التي وضع عليها بيض وهما الإنزيمان المسئولان عن إنتاج مواد تعتبر بمثابة مبيد حشري طبيعي. وتبين للباحثين أن تركيز هذين الإنزيمين بلغ أعلى نسبة له عندما قاربت اليرقات على الفقس ثم انخفض بعدها.
ورغم أن تركيز المواد المناعية لدى الغصون التي عليها بيض حشرات لم يكن أعلى منه لدى الغصون التي بدون بيض، إلا أن رد الفعل الجيني الصادر عن الغصون التي عليها بيض حشرات يمكن أن يكون حسب ترجيح العلماء "تحذيراً" للنباتات من قدوم حشرات جائعة.
http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=467918&pg=11

التداوي بالاعشاب .. نجاعة الفائدة لا يعني الغاء الاطباء


الدستور - جمانة سليم
ما زال الكثيرون يعتمدون على التداوي بالاعشاب او بالمواد الغذائية في حال اصابتهم بوعكة صحية .وقد يجد هؤلاء ان الاعشاب بجميع انواعها قادرة على علاج امراضهم بشكل فعال اكثر من العقاقير الطبية مثل الادوية والمضادات الحيوية والتي تسبب للبعض منهم الحساسية والتي يمكن -بحسب رأيهم- ان يكون لها اثار سلبية او مضاعفات جانبية تظهر عليهم بعد العلاج .
وكثيرا ما يردد من يعتمدون على التداوي بالاعشاب عبارة «اذا لم تنفع لن تضر» وهذا من منطلق ان الاعشاب وبشكل عام قد تفيد الانسان في جوانب اخرى في حال لم تسهم في شفائهم من المرض الذي وصفت لعلاجه..
ومن ناحية اخرى تجد بان الكثيرين يعتمدون ايضا على المواد الغذائية الطبيعية مثل العسل والفواكه واللبن الرايب في عمل» الاقنعة التجميلية» الخاصة بالبشرة بحيث يجدون بأن هذه الوصفات الطبيعية لها اثار ايجابية بشكل اكبر من المواد التجميلية التجارية والتي تدخل فيها مركبات قد لا تتقبلها بشرتهم .
الاعشاب
واشارت «نادية راكان» 42 عاما، انها تعتمد على استخدام الاعشاب في علاج الكثير من الامراض التي تصاب بها خاصة في فصل الشتاء مشيرة الى ان جدتها كانت هي من تعالج المرضي بوصف علاجات عشبية لهم في القرية التي كانت تعيش فيها قبل عشرات السنين. و وقتها لم تكن قد انتشرت الامراض المزمنة بكثرة مثل الوقت الحالى حتى ان الوصفات التي كانت توصفها جدتها للمرضى ما زالت تحتفظ بها وتلجأ اليها كلما احتاجت ..
وذكرت انها تداوي اطفالها ايضا بالاعشاب المعروفة مثل البابونج والزعتر وعشبة الميرامية والتى اشتهرت بفوائدها الصحية عبر التاريخ الا انها تعرف طبيعة استخدام كل عشبة ومدى فعاليتها لكل حالة .
ولا تقلل نادية من فاعلية الادوية التي لا غنى عنها في كثير من الامراض، الا انها تجد بأن الاعشاب تكون مجدية في بعض الحالات المرضية غير المزمنة مثل الانفلونزا والمغص وبعض الامراض الصدرية والحساسية .واشارت الى ان الاشخاص الذين اعتادوا على التداوي بالاعشاب يكون لديهم القابلية للشفاء بشكل اسرع من غيرهم.
حساسية ضد الادوية
وبالرغم من أن «تغريد عقل» ربة اسرة، تفضل الاعتماد على الاعشاب الطبيعية في علاج امراضها او التخفيف من اعراضها الا انها في نفس الوقت لا تستطيع ان تستغني بشكل كلي عن الادوية التي لها دور كبير وفعال ايضا في علاج الكثير من الامراض المزمنة بشكل سريع وفعال.
واشارت الى انها تلجأ لاستخدام الاعشاب كونها تعاني من الحساسية تجاه بعض الادوية مثل المضادات الحيوية التي نصحها الاطباء بعدم استخدامها حيث كانوا يصفون لها انواعا اخرى من الادوية التي لا تسبب الحساسية . واضافت ان الاعشاب في بيتها دائمة الوجود وهي عناصر اساسية لدرجة انها تخصص لها مصروفا شهريا لكي توفرها لها ولاولادها خاصة في فصل الشتاء حيث تكثر امراض الجهاز الصدري والتي تحتاج بشكل دائم الى تناول السوائل الساخنة مثل الأعشاب التي لها تأثير فعال في القضاء على الاحتقان وتعويض السوائل في حالات الزكام الى جانب ان الاعشاب خاصة الزعتر تساعد على التنفس بشكل مريح في حال تم تناولها قبل النوم .
ومن ناحية اخرى لا تعتمد «نورة ابو عياد» على الاعشاب بشكل كلي حيث انها تجد بان هناك بعض الحالات يمكن ان تكون فيها الاعشاب فعالة اكثر من الادوية والعقاقير الطبية وفي حالات اخرى كثيرة تجد بان هناك ضرورة كبيرة لاستخدام الادوية .
الا انها تعتمد على المواد الطبيعية في عمل «ماسكات» لوجهها مثل العسل والفراولة واللبن الرايب حيث تجد انها تحقق لها نتيجة فعالة اكثر بكثير من الكريمات ومستحضرات التجميل لكون طبيعة بشرتها حساسة جدا وقد اعتادت منذ ان كانت في سن المراهقة على التعرف إلى كل ما هو جديد في عالم الاعشاب الطبيعية وكانت تكثف قراءاتها لمعرفة فوائد كل عشبة وكل عنصر غذائي صحي .
تنفع ولا تضر
ومن منطلق المقولة الشعبية التي تشير الى انها «اذا ما نفعت لم تضر» تستخدم «جهاد نعيم» ربة اسرة الاعشاب في علاج الكثير من الامراض الصحية التي يمكن ان تصيبها هي وأحد افراد اسرتها خاصة الاطفال.
وذكرت انها اعتادت منذ الصغر على التداوي بالاعشاب وبالمواد الطبيعية مثل الليمون والبرتقال واحيانا الثوم والبصل وجميعها مواد فعالة وتسهم بشكل كبير في القضاء على الكثير من الامراض ،مشيرة الى انها تعلمت هذا الامر من والدتها التي كانت تفضل ان تعالجهم بالاعشاب وبالعناصر الغذائية الطبيعية حيث ما زالت تتذكر كيف كانت والدتها في فصل الشتاء تضع لها ولاخوانها زيت الزيتون الساخن وورق الجرائد على صدورهم في حال اصابتهم بالنزلات الصدرية والسعال .وكيف ان هذه الطريقة الشعبية كانت تسهم بشكل كبير في شفائهم من المرض وبشكل سريع وهي ما زالت تستخدم نفس الطريقة مع اطفالها موضحة ان التداوي بالاعشاب وعلى كل الاحوال ان لم ينفع لم يضر ولكن ليس في كل الحالات فهي لا تستطيع ان تلجأ للعلاج الطبيعي في بعض الامراض المزمنة والتي تحتاج الى تشخيص والمتابعة والالتزام بتعاطي الادوية للتخلص من المرض ..
اعراض خطيرة
الدكتور زهير ابو فارس رئيس الجمعية الاردنية للتثقيف الصحى ذكر ان العلاج بالاعشاب موجود منذ القدم وبأنه فعال في حالات معينة، الا ان خطورة استخدامها تكمن في عمل الخلطات حيث يلجأ البعض الى خلط اكثر من نوع من الاعشاب لعلاج مرض معين وقد يكون من ضمن هذا الخليط عشبة تتفاعل كيميائيا مع الاعشاب الاخرى وتعطي نتيجة سلبية ويمكن ان تضر المريض وتسبب له التسمم . ولهذا ركز الدكتور أبو فارس على اهمية من يفضلون التداوي بالعشاب او بالمواد الطبيعية بحيث يكون لديهم الألمام والدراية الكافية في تركيبة العشبة التي يستخدمونها وكيفية استخدامها حيث ان الكثير من الاعشاب تفقد قيمتها الفعالة في حال تم غليها أو اعادة استخدامها لاكثر من مرة .
ومن ناحية اخرى اشار د. ابو فارس الى ان هناك حالات لا تكون فيها الاعشاب هي الحل مثل الامراض الصدرية المزمنة او الاورام او الامراض التي تحتاج الى تشخيص دقيق ومن ثم المتابعة العلاجية بالادوية .
http://www.addustour.com/ViewTopic.a...2_id325553.htm




20‏/05‏/2011

العراق/اجتماع لنحالي كربلاء لتأسيس أول جمعية تعنى بتربية النحل وانتاج العسل


كربلاء/ أصوات العراق: دعت مجموعة من النحالين، الجهات المسؤولة في مديرية الزراعة إلى المساعدة على تأسيس أول جمعية للنحالين في المحافظة بهدف تطوير العمل في هذا المجال وزيادة الإنتاج وإزالة العقبات التي تواجه عملية تربية النحل.
وقال رئيس مرشدين زراعيين في مديرية زراعة كربلاء مطر كاظم جواد لوكالة (أصوات العراق) ان "مجموعة من نحالي كربلاء عقدوا اجتماعا في مديرية الزراعة، أمس الخميس، لتأسيس أول جمعية للنحالين في محافظة كربلاء، بهدف تطوير قدرات النحالين وحل المشاكل التي تعترضهم، وبما يمكن من زيادة أعداد خلايا النحل وزيادة النحل المنتج في المحافظة".
وأضاف أن "دائرة الزراعة ترعى عمل النحالين في كربلاء والذي يصل عددهم إلى 150 نحالا، وهم يأملون مع تأسيس الجمعية تنسيق العمل مع الجهات المعنية لتطوير عملهم وزيادة الانتاج".
من جهته، قال النحال محمد الحسناوي، ان النحالين "يبحثون عن جهة يرتبطون بها لتقديم العون والمساعدة لهم لتذليل الصعوبات التي تواجههم ولحل مشاكلهم، وإقامة الدورات والندوات الإرشادية والتطويرية التي تخص تربية النحل، ولتوحيد الرؤى والجهود بين النحالين من أعضاء الجمعية".
وأشار الى ان مديرية الزراعية "أبدت كامل استعدادها لاحتضان جمعية النحالين والتي ستكون واحدة من منظمات المجتمع المدني الفاعلة التي تهتم بتطوير صناعة العسل والنحل".
http://ar.aswataliraq.info/Default1....&id=277970&l=1

جحافل النحل تعطل رحلات جوية في مطار فلبيني


المصدر: د ب ا
قال مسئولون اليوم الجمعة إنه تم تأجيل رحلات جوية في مطار مانيلا الرئيسي بعدما هاجمت جحافل من النحل ممرات بداخله.
وأمر سيسليو بوبيلا، مدير الصالة رقم 2 في مطار نينوي أكينو الدولي على مشارف مانيلا، الخميس بإغلاق عدة بوابات بعدما شاهد عمال مجموعات من النحل تتجمع عند لوحات التحكم في السلالم المتحركة التي يستخدمها الركاب بشكل طبيعي في الوصول إلى الطائرات.
وجرى تأجيل خمس رحلات داخلية ورحلتين دوليتين للخطوط الجوية الفلبينية. واستغرقت عملية تطهير المطار من النحل نحو 30 دقيقة.
ولا تزال سلطات المطار غير قادرة على تحديد مصدر قدوم النحل. وقال عمال إن ذلك هو الغزو الأول لجحافل النحل للمطار.
http://www.albayan.ae/2011-05-20-1.1441720

ذعر من "النحل القاتل" في دياربكر جنوب شرق تركيا


أفادت الأنباء أن ثلاثة أطفال من قرية "ايكي جلتيك" التابعة لقضاء "جرميك" بمحافظة "ديار بكر" قد خرجوا للهو واللعب أمس الأول، ولم يرجعوا، فأخذ القرويون يبحثون عنهم حتى عثروا عليهم في ساحة خارج القرية فاقدي الوعي.
وعلى الفور تم نقل الأطفال المصابين إلى مستشفى جامعة "دجلة" بديار بكر ، ورغم كل المحاولات من قبل الفريق الطبي بالمستشفى، إلا أنه تعذر إنقاذ الطفلة نهير جيجك (5 أعوام) ، وأخيها عبدالوهاب جيجك ( 4 أعوام).
أما الطفل الثالث إبراهيم صوغوق جشمه (6 أعوام) فيرقد في غرفة العناية المركزة بالمستشفى المذكور, علما ان حالته الصحية ماتزال في "مرحلة الخطر".
يذكر أن نتائج التحليل قد أظهرت أن الأطفال المذكورين قد تسمموا بفعل لسعات النحل الذي خرج من خلاياه المنتشرة في القرية .
http://www.akhbaralaalam.net/news_detail.php?id=45654



النحل يستدل على طريق العودة الى قفيره مستخدماً المعالم والسماء


كانبيرا- يو بي آي- أظهرت دراسة أسترالية جديدة أن النحل يستخدم المعالم والسماء لمعرفة طريق العودة إلى قفيره.
ووجد الباحثون في جامعة أستراليا الوطنية أن النحل بإمكانه السفر في البلاد مستخدماً موقع الشمس، وصفاء الضوء في السماء، ورؤية الأفق، والمعالم بينها الأبراج والجبال والمحيطات.
وقد احتجز العلماء مجموعة من النحل وهي عائدة إلى قفيرها، في صندوق أسود ونقلوها بعد ذلك إلى أمكنة مختلفة بعيدة 7 أميال عن القفير وأطلقوها.
وقال البروفسور المسؤول عن الدراسة شاو وو جانغ إن "إحدى الطرق التي يتبعها النحل لمعرفة طريق العودة إلى قفيره هو تخزين معلومات حول الاتجاهات والمسافة خلال خروجه.. أو بطريقة أخرى، هو يحاول العودة في الطريق نفسه الذي جاء منه".
وأشار إلى أن حجز النحل في الصندوق الأسود حرمه من كل المعلومات المتعلقة بالاتجاهات التي يختزنها من أجل العودة للقفير، وبالتالي فإن هذا يشير الى أن هذه الحشرات تعتمد فقط على معرفتها التي تجمعها عن المعالم في طريق عودتها إلى القفير.
http://www.daralhayat.com/portalarticlendah/268438

النحل يمنع خلافا بين فلاحين في الجزائر

منعت اسراب من النحل وقوع خلاف بين فلاحين في الجزائر بعدما هاجمت مجموعتين من المتشاجرين حول قطعة ارض في واحة في بسكرة (400 كلم جنوب الجزائر)، ما اجبر الجميع على الهروب. 
ووقع الحادث ظهيرة الاثنين في واحة خنقة سيدي ناجي، عندما حطم المتشاجرون خلايا نحل كانت في الاراضي المتنازع عليها، كما افاد شهود عيان.
وثار النحل وهاجم كل من وجده في طريقه دون تمييز.
ولم يجد المتخاصمون من حل سوى الهروب، غير آبهين بالارض التي كادوا يقتتلون من أجلها.
وبفضل تدخل النحل، اجتمع الجانبان وبادرت السلطات المحلية الى عقد جلسة صلح بينهما وتم التوصل الى اتفاق عشية الثلاثاء.

ما علاقة الهواتف المحمولة بإنتاج العسل؟؟


قد نضطر في المستقبل أن ننهي مكالمتنا الخلوية من أجل حماية إنتاج العسل! دراسة جديدة قام بها المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا خلصت إلى أن مكالمات الهاتف الخلوي تشوش إشارة الاتصالات الحيوية للنحلة مما يجعل النحل مرتبك بشكل مستمر الى أن يموت، و هذه الحالة تعرف ب “اضطراب انهيار المستعمرة”.
تم مراقبة و توثيق الانخفاض في أعداد النحل عالميا من قبل العلماء، و قد نسب الجزء الأكبر منه الى المواد الكيمياءية السامة، مثل المبيد الحشري لقفير النحل الكلوثيادين. هذه الدراسة هي الأولى التي تقدم دليل صارم لموت النحل بسبب التكنولوجيا.
و قد أشار العلماء إلى أن اختفاء النحل المتنامي قد يكون له أثار مدمرة على البيئة و على سكان العالم. و لأن 70% من المحاصيل الغذائية تلقح بواسطة نحل العسل، فإن انتشار “اضطراب انهيار المستعمرة” بين النحل يمكن بسهولة أن يأثر على الزراعة و الجوع العالمي.
التكنولوجيا و الأجهزة اللاسليكة و البنى التحيتة اللازمة لدعمها لا تعرض الإنسان فقط للخطر و إنما جميع العمليات الحيوية في بيئتنا و لذلك يمكن القول أنه علينا جميعا اتخاذ خطوات عاجلة للتقليل من الاثار الضارة الناتجة عن استخدام التكنولوجيا اللاسليكة.
http://www.genistra.com/ar/2011/05/1...ن+جنسترا.كوم+%

إشارة الهواتف النقالة قد تؤذي النحل


مرسلة بواسطة علاء الدين
يعتقد الدكتور دانييل فافر انه وجد سبب المشكلة التى ادت الى تناقص عدد مستعمرات النحل في العالم حيث يعتقد الدكتور ان للهواتف النقالة تأثيراً سلبياً على النحل وان الهواتف النقالة سبب رئيسي لتراجع عدد مستعمرات النحل .
حيث اعتمد الدكتور دانييل في نظريته هذه الى مجموعه من الدراسات التي اجراها على خلايا النحل حيث وضع هاتف نقال تحت خلية نحل ولاحظ انه عند تشغيل الهاتف فان النحل في الخلية يسلك سلوك عدائي ويتحرك بعنف بنفس الطريقة التي يتحرك بها عن بدء الاحتشاد كما لاحظ سكون النحل وعودتها الى حالتها الطبيعية بعد اغلاق الهاتف النقال .
ويعتقد الدكتور دانييل ان اشارات الهاتف النقال تؤثر على النحل وتدعوه للتصرف بعدائية مما قد يقود مستعمرات النحل الى الهجرة والتخلي عن خلاياه .
يشار في هذا السياق الى ان النحل يسلك تصرفاً عدائياً عندما يتم رش المبيدات مما قد يقلل من احتمالية ان يكون لإشارات الهواتف النقالة دور كبير في تراجع عدد مستعمرات النحل في انحاء العالم , ولكن لا يستبعد ان يكون لتكنولوجيا الهواتف النقالة دوراً سلبياً في التأثير على الكائنات الحية .
http://www.teqtoday.com/2011/05/cell...s-on-bees.html



فلسطين/زراعة رام الله والبيرة تنفذ يوماً حقلياً في قرية المدية


رام الله -معا- قامت مديرية زراعة رام الله والبيرة بعمل يوم حقل في قرية المدية لجني العسل ،وقد شارك في هذا النشاط 15 مزارعاً ومزارعة من مستفيدي مشروع معهد الأبحاث التطبيقية (أريج )، وقد تم عمل يوم الحقل بحضور أعضاء المجلس القروي .
وفي البداية تحدث المهندس الزراعي صالح الأزهري مرشد النحل عن جني العسل والمعايير التي يتم ا أخذها عند القيام بعملية الفرز ،وكذلك طريقة الفرز .
وبعد ذلك قام المهندس والمشاركين بجني البراويز من أحد المناحل وبعدها تم فرزها .
ويأتي هذا النشاط ضمن الخطة السنوية للمديرية والهادفة لتطوير قطاع النحل في المحافظة ورفع كفاءة مربي النحل .
http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=387708


14‏/05‏/2011

«معجزة الشفاء» تنتهي من بناء مصنعها في السعودية


أعلنت شركة عسل معجزة الشفاء انهاء توسعاتها المستمرة على المستويين المحلي والاقليمي، من أجل الوصول الى أكبر شريحة ممكنة من عملائها الذين لا يرضون عن منتجات الشركة بديلا، وفي هذا الاطار صرح المدير الاقليمي للشركة محمد قاسم المجددي،بأنه تم الانتهاء من المرحلة الأخيرة من مصنع الشركة في المملكة العربية السعودية الواقع في مدينة جدة واصبح المصنع جاهزا للتشغيل، مشيرا الى أن جميع المراحل للمصنع تم إنجازها في وقت قياسي، فالاعمال كانت تسير على قدم وساق من أجل سرعة الانجاز لبدء العمل الفعلي في المصنع لتوفير متطلبات عملاء «معجزة الشفاء» واحتياجاتهم في الحصول على منتجات صحية بجودة عالية.
وعن اختيار المملكة العربية السعودية لتكون مقرا لمصنع الشركة الجديد، أوضح المجددي أن المملكة تعد من أكبر الاسواق الاستهلاكية في المواد الغذائية على مستوى الوطن العربي، كما أن المملكة من البلدان العربية ذات الكثافة السكانية الكبيرة، وهو ما يزيد فرص توزيع منتجات الشركة الغذائية في سوق يشهد نموا في الطلب على الاغذية يزيد على %7 سنويا.
وقال المجددي ان المصنع الجديد يتمتع بمواصفات عالمية ومزود بأجهزة وتقنيات متطورة في تصنيع المواد الغذائية الصحية،خاصة المرتبطة بالمنتجات العضوية ومعالجة العسل معالجة علمية وفق المعايير الدولية لانتاج العسل وتصفيته.
http://www.alqabas.com.kw/Article.as...&date=14052011

سلطنة عمان/ ندوة حول تربية وإكثار نحل العسل بالبريمي


البريمي - حميد بن حمد المنذري
نظمت إدارة الزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة البريمي بالتعاون مع مركز التنمية الزراعية بالبريمي ندوة حول طرق تربية وإكثار نحل العسل برعاية الشيخ حمود بن علي المرشودي نائب والي البريمي، وبحضور المهندس حمد الشندودي مدير الإدارة وعدد من المهندسين والفنيين بالإدارة وعدد كبير من مربي نحل العسل بالمحافظة.
وتأتي الندوة ضمن جهود وزارة الزراعة والثروة السمكية لنشر الوعي بين مربي نحل العسل بجميع مناطق ومحافظات السلطنة في بداية الندوة كانت الكلمة للمهندس سهيل الصوافي مدير مركز البريمي رحب فيها براعي الندوة والحضور بعدها تحدث قاسم الشماخي رئيس محطة بحوث النحل بالرستاق عن طرق تربية وإكثار نحل العسل وطرق تربية الملكات وطرق إنتاجها وشروط إنتاجها كما تطرق هلال الصباري رئيس قسم نحل العسل بالوزارة حول القوانين والضوابط الخاصة بنحل العسل حسب قوانين الوزارة المتبعة في مجال نحل العسل بعدها فتح المجال لاستفسارات مربي النحل وطرح أفكارهم وآرائهم والمعوقات والمشاكل التي تواجههم في تربية نحل العسل، وكيفية إيجاد الحلول لعلاج هذه المشكلات في المستقبل القريب بما يخدم مربي نحل العسل بالمحافظة.
http://www.buraimi.net/vb/showthread.php?p=886163


تونس/ تطور مؤشرات قطاع تربية النحل في ولاية المنستير


شهد قطاع تربية النحل في ولاية المنستير الذي يشغل حوالي 1200 شخص بصورة مباشرة وغير مباشرة تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة وهو من الأنشطة الفلاحية الواعدة في الجهة حيث يبلغ معدل إنتاج الولاية من العسل من مختلف الأنواع 36 طنا.
وأوضح السيد "المازري شقريم" مهندس مختص في قطاع تربية القطاعات الصغرى بديوان تربية الماشية وتوفير المرعى بالمنستير أنٌ جودة العسل مرتبطة بالمرعى ونوعية التربة إذ أن النحل يحبذ أن يتغذي في مكان طبيعي. وأشار إلى أنٌ معدل إنتاج الخلية التقليدية يتراوح بين 5ر2 كلغ و3 كلغ وبين 12 كلغ و15 كلغ بالنسبة إلى الخلية العصرية.
وأكد أن بعث مشروع لتربية النحل يعدٌ من المشاريع المربحة موضحا أنٌه يمكن بعث مشروع في هذا القطاع باستثمارات تبلغ أربعة آلاف دينار تمكن من تركيز 20 خلية وتحقيق دخل سنوي خام في حدود 3 آلاف و600 دينار علاوة على إمكانية بيع فروخ النحل التي من شأنها الترفيع في هذا الدخل.
وشدد على أنٌ نجاح هذا النوع من المشاريع رهين تكوين الباعث حيث من الأنجع أن يكون ملما بتقنيات تربية النحل أو تلقى تكوينا مهنيا في مركز تربية النحل التابع لديوان تربية الماشية.
وأشار إلى أهمية بعث المشروع بداية شهر جانفي وعدم تجاوز شهر فيفري لتمكين الخلايا من العمل خلال فترة الربيع وبالعمل المتواصل والدقيق. وتعد الجهة حاليا 320 مربي نحل ونحو 4500 خلية عصرية مقابل مربيان اثنان و15 خلية عصرية خلال سنة 1985.
وبالنسبة للقطاع التقليدي فانه ما زال يستقطب حوالي 300 فلاح أي ما يعادل 2000 خلية علماان النحل الذي يتم تربيته بالجهة محلي وهو من نوع "كارنيكا تليان" الذي يتميز بمقاومته للأمراض.
http://www.attounissia.com.tn/detail...7&temp=1&lang=


فلسطين/"الصلاح" تنفذ مشروع تربية النحل وسط القطاع



الوسطى – فلسطين الآن –
نفذت جمعية الصلاح الإسلامية وسط القطاع مشروع تربية خلايا النحل في المحررات الفلسطينية في منطقة دير البلح ، حيث بدأ هذا المشروع بمائة من الخلايا المنتجة للعسل والتي أصبحت من المشاريع المنتجة للعسل في قطاع غزة ، ويأتي هذا المشروع استجابة لحاجة الناس للعمل في المجتمع الفلسطيني .
وأكد الأستاذ سعيد نصار رئيس جمعية الصلاح الإسلامية أن مشروع تربية النحل يخدم من تقطعت بهم السبل عن مصادر أرزاقهم وإعالة أسرهم ، " فتنبهت جمعية الصلاح لمثل هذا المشروع فقامت بإنشائه وهو من المشاريع الناجحة للأسرة والمجتمع الفلسطيني موضحاً أنه رغم قلة الخبرة فقد توالت النجاحات ".
وقدم نصار شكره العميق لكل من ساهم في إنجاح هذا المشروع سواء كان مؤسسات أو أفراد بالداخل أو الخارج ، مشدداً على حاجة الشعب الفلسطيني الملحة لمثل هذه المشاريع الإنسانية والتنموية والأغاثية .
http://www.paltimes.net/arabic/read.php?news_id=105783

فلسطين/ مروان ضمياني ملك النحل الذي لا يلسع


"لا ينجح أي شخص بتربية النحل إلا إذا كان يحب هذه المهنة ويحب النحل وإلا تصبح مهنة عابرة"، بهذه الكلمات تحدث مروان ضمياني مربي النحل الذي يسكن في نابلس في حي يدعى حي المساكن الشعبية المتواضعة.
ضمياني يدرك جيدا أن هذه المهنة قد تكون متعبة نوعا ما وخطيرة من ناحية أخرى لكنه لم يمل يوما ما من العمل مع النحل الذي يعطيه العسل وأيضا المواد التي يستفيد منها بتصنيع الأدوية ومواد التجميل.
ورث ضمياني هذه المهنة عن والدته بعد أن أحبها جيدا وطور نفسه في طريقة التعامل معها بكل جهد ومحبة، ويستفيد من هذه المهنة بإنتاج العسل كما الملكات التي تبيض ويقوم ببيعها.
تهجين النحل لنحل لا يلسع
بدأت القصة مع ضمياني في العمل على تهجين النحل منذ زمن بعيد حيث قام بدراسة الموضوع والبحث فيه على شبكة الانترنت وفي الكتب كي يتوصل إلى طريقة تهجين النحل، ويضيف: من الدراسات تعرفت على الانتاجات الايطالية في النحل في إحدى الأديرة في ايطاليا اسمه دير (بقفاسط) حيث تم إنتاج ملكة النحل الهادئ وهذه الملكة تنتج نحلا لا يهيج كثيرا وأطلق عليه نحل (بقفاسط).
ويضيف ضمياني: "الأمريكان استفادوا من هذا النحل وهجنوه على النحل القاتل الأفريقي الشرس جدا من اجل إنتاج نحل متوسط الهيجان، وهذا النحل الذي استفادوا منه لمقاومة الأمراض مثل أمراض (الفاروا والتعفن والتكلس) التي تعتبر أمراضاً يصاب بها النحل.
وضمياني استفاد من التجربة الأمريكية وطورها على القوقازي ونتج عنها نحل مقاوم للبرد ولا يأكل كثيرا مما يسمى بالنحل الاقتصادي والملكات التي نتجت عته تعتبر ملكات بياضه، وتم تلقيح هذا النحل على النحل الفلسطيني المحلي الذي يعتبر نحلا شرسا جدا، والناتج تم تلقيحه على النحل الايطالي مجددا وأصبح بعد ذلك نحلا هادئا جدا، وبعد ذلك تم تلقيحه على القوقازي وبعد العمل عليه نتج نحل لا يلسع ولا يهاجم الإنسان نهائيا.
ويقول ضمياني انه قام بهذه المجموعة من التهجينات لان النحل في فلسطين لا يجد المكان الذي يستطيع ان يعيش به في الطبيعة وهو شرس، كباقي أنحاء العالم، ولكن في فلسطين تم إخراج جزء من النحل من الأغوار إلى الجبال، ومعظم النحل يعيش ألان بين الناس في الأماكن السكنية بعد الوصول الى تهجينه الى نحل لا يهاجم ولا يلسع. وألان هناك تعايش وتقبل من قبل الجيران لهذا النوع الجديد من النحل.

إنتاج العسل والمواد الطبية
نوع النحل الذي قام بتهجينه ضمياني يعتبر اقتصاديا ويبيض كثيرا، مما يساعد في التكاثر بشكل كبير، كما انه يقوم بجمع العسل بشكل اكبر من النحل العادي، لان الملكة تنتج 3500 بيضة في اليوم، كما أن النحل ينتج عسلا مقاوما للمرض، ولا توجد تلك المواد الكيماوية في العسل المنتج مثل العسل المغشوش الذي يباع في الأسواق والذي يحتوي على كمية عالية من السكر.
وينتج ضمياني من العسل الذي يأتي من النحل بعض مستحضرات التجميل، ومن سم النحل تم تصنيع دواء لمرض الباصور، ومستحضرات دهون للحروق وشد الوجه، وأيضا العطور وروائح جميلة، كما يتم إنتاج غذاء الملكات الذي يتم إطعامه للملكات من اجل أن يكثر البيض الذي تنتجه الملكة.
لا يعمل ضمياني حاليا إلا في تربية النحل وتصنيع العسل والمواد الطبية، كما انه عمل سابقا سائق شاحنة إلا انه فضل بعد استشهاد ابنه أن يترك العمل على الشاحنة وتفريغ نفسه لتربية النحل، كما أن زوجته تساعده كثيرا في هذا العمل واكتسبت هي الأخرى مهارات عديدة في هذه المهنة.
http://arabic.pnn.ps/index.php?optio...view&id=104459

فلسطين/خبير زراعي يؤكد كفاءة العسل وقرصات النحل في علاج الكثير من الحالات المرضية الصعبه


نظم مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية محاضرة علمية بعنوان من إعجاز القران الكريم النحل والعسل آيات ربانية وعلاجات طبية، وذلك بمشاركة المهندس الزراعي راتب سمور، وبحضور كل من السيد كمال أبو عون نائب العميد للشئون الإدارية، السيد صخر الشافعي رئيس قسم الدراسات الإنسانية، إضافة إلى عدد من مدرسي الكلية والعشرات من طلبتها.
بدوره رحب السيد ياسين مشتهى رئيس مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بالحضور، مشيرا إلى أهمية هذا اللقاء الذي يأتي في إطار الوقوف علي لون من ألوان الإعجاز في القرآن في النحل لتأمل قدرة الخالق ودقة المخلوق، مما يؤكد أن هذا القرآن منزل من عند الله وصالح لكل زمان ومكان, والبشر مدعوون للتأمل في آياته الباهرة والأخذ به في شتى أمور حياتهم.
من ناحيته أوضح المهندس راتب سمور الخبير بشؤون النحل عن مدى الدقة المتناهية في الخلق وما للنحل من أسرار وعجائب في علاج العديد من الأمراض، مؤكدا على أن القران الكريم زاخر بالإعجاز العلمي والدلالات ما يعجز الإنسان عن تفسيره بعقله ليفكر ويتأمل بدقة هذا الإعجاز وهذا الخلق، منوها إلى أن هناك الكثير من الحالات المرضية الصعبة التي تم علاجها بالعسل والشمع وإفرازات النحل وقرصاتها.
وشهد اللقاء العديد من المشاركات والاستفسارات من الطلبة والمدرسين، الذين أعربوا جميعا عن استفادتهم من هذه المحاضرة المميزة، كما تم مناقشة بعض الحالات المرضية التي تعالج بالعسل وقرصات النحل.
http://www.ucas.edu.ps/NewsDetail.aspx?ShowID=1900

السعوديه/11 توصية لـ"علوم الحياة" للحفاظ على الأنواع الإحيائية بالمملكة


خرج الباحثون والمشاركون في اللقاء السادس والعشرين للجمعية السعودية لعلوم الحياة، والذي يقام في محافظة الطائف بالتعاون مع الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، والهيئة السعودية لحماية الحياة الفطرية، وكرسي بحث الأمير سلطان للبيئة والحياة الفطرية بـ11توصية. وتمثلت التوصيات في التأكيد على إنشاء مركز وطني لحفظ الأنواع الإحيائية المحلية ليكون مرجعاً للتاريخ الطبيعي للمملكة، يمكن من خلاله رصد التغيرات التي لها تأثير على التنوع الإحيائي كالتغير المناخي، وتطوير وتطبيق برامج متابعة تعمل كإنذار مبكر للتغيرات المناخية التي لها تأثير على التنوع الإحيائي، وتحسين كفاءة المناطق المحمية وأراضي المراعي والغابات للقيام بدورها في خزن أو تثبيت المعدلات المرتفعة من الكربون، وسنّ التشريعات وتعديل الأنظمة القائمة لتحقيق التآزر فى تنفيذ اتفاقية التغير المناخي واتفاقية التنوع الإحيائي والاتفاقيات الدولية الأخرى ذات العلاقة، وربط مفهوم التغير المناخي والتنوع الإحيائي بجميع قطاعات التنمية في القطاعين العام والخاص، والاهتمام بتنفيذ برامج توعوية متعلقة بالتغيرات المناخية وتأثيراتها المختلفة على البيئة الطبيعية، وتطوير وتطبيق برامج رصد وصون التنوع الإحيائي لفهم توزيع وبيئات وسلوك الحيوانات والنباتات بالمملكة، وتشجيع ودعم الأبحاث التطبيقية الموجهة لتحديد القيم الاقتصادية للتنوع الإحيائي والموارد الطبيعية، ودعم وتطوير البرامج البحثية التطبيقية التي تهتم بالاستفادة من المصادر الطبيعية من خلال الاستخدام الأمثل لها، والاستفادة من المخلفات الصناعية والزراعية باستخدام التقنيات البيولوجية الحديثة، ودراسة أثر العوامل البيئية على المعايير الفسيولوجية والكيموحيوية والإنتاج وانتشار الأمراض في الأنواع الحيوانية ذات القيمة الاقتصادية. وأعلنت الجمعية أسماء الفائزين بأفضل بحث علمي وجاءت على النحو التالي:
الأول الدكتور محمد حمد الوهيبي ومعه مشاركون (جامعة الملك سعود). والثاني الدكتور علي سعيد أبو عامر من جامعة الطائف وكان في ( البكتريا المفيدة في حليب الإبل ). والثالث الدكتور محمد أحمد الودعان ومعه مشاركون (جامعة الملك سعود).
من جهة أخرى عقد كرسي المهندس عبدالله بن أحمد بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود ورشة عمل بعنوان "تربية النحل ومنتجاته" بفندق اوالف بالطائف وذلك مساء الثلاثاء الماضي، ضمن برنامج اللقاء السنوي السادس والعشرين للجمعية السعودية لعلوم الحياة. وحضر الجلسة أكثر من 70 من مربي النحل، بالإضافة إلى عدد من المشاركين في اللقاء العلمي المتخصص في مجال تربية النحل.
http://www.alwatan.com.sa/Nation/New...0&CategoryID=3



السعوديه/ النحالون يطالبون الزراعة بالتدخل لحل مشاكلهم مع “المستورد”


عبدالرحمن أبو رياح - الباحة
طالب النحالون الذين شاركوا في ورشة عمل تربية النحل ومنتجاته بالطائف والتي نظّمها كرسي المهندس عبدالله بن أحمد بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود، وزارة الزراعة بالتدخل للحد من استيراد النحل والعسل المغشوش المستورد من الخارج وعدم تجاهل مطالبهم من حيث توفير الأدوية اللازمة لأمراض النحل. وأكّد الدكتور أحمد الخازم المشرف العام على الكرسي أن الحل الوحيد لإنهاء معاناة ومشاكل النحالين السعوديين يكمن في انضمامهم للجمعيات التعاونية مشددًا على أهمية مشاركة أكبر عدد من النحالين في عضوية الجمعيات سواء التي ستقام في الطائف أو في مناطق أخرى من المملكة وأضاف أن ميزة الجمعيات أن أعضاءها هم الذين يحددون احتياجاتهم ووضع الآليات التي تساعدهم على تلبيتها. جاء ذلك خلال انعقاد الورشة أمس الأول في الطائف بمشاركة أكثر70 مربيًا للنحل، إضافة إلى عدد المشاركين في اللقاء العلمي للمتخصصين في مجال تربية النحل، وشملت محاور الورشة على محاضرة للمشرف العام على الكرسي الأستاذ الدكتور احمد الخازم تطرق فيها للوضع الحالي لصناعة النحل في المملكة والتطور الذي حصل في هذا الجانب خلال الفترة الماضية، وتخلل الورشة نقاش مفتوح عن المشاكل والمعوقات التي تواجه النحالين وتركزت مداخلات النحالين على إهمال الجهات ذات العلاقة لمطالبهم التي تتعلق بعدم توفر معلومات وتدريب لهم يساعدهم في تطوير مهاراتهم، وكذلك مناقشة المشاكل التي سببها النحل المستورد الذي يزداد رداءة عام بعد آخر, وعدم توفر الأدوية الخاصة بالأمراض والآفات وصعوبة الحصول على عماله، ومنافسة العسل المغشوش لهم وعدم وجود أي مراقبة على ذلك.
http://al-madina.com/node/303521

لبنان/ رئيس نقابة مربي النحل في الجنوب: انتاج العسل في لبنان يتراجع


أكد نائب رئيس نقابة مربي النحل في الجنوب محمد حيدر حسن ان انتاج العسل في لبنان يتراجع بنسبة كبيرة على غرار السنوات السابقة.
وقال خلال لقاء مع مربي النحل في القليلة ان لبنان يفتقد لانتاج العسل بسبب التقلبات المناخية، لافتا الى ان ذلك يؤثر على انتاج العسل ويجعله متدنيا، ومشيرا الى ان الخلية يجب ان تنتج 15 كيلو غراما من العسل، لكن أصبحت تنتج الخلية اليوم 5 كيلو غرامات، فهذا امر متدن وينذر بمشكلة في الإنتاج، حيث سيتسبب ذلك بخسائر كبيرة اضافة الى تدني في الانتاج.
وقال ان المطلوب هو زيادة الأشجار الرحيقية، والى تفعيل دور البلديات في تشجير الأراضي بأشجار الرحيقية، مما يساعد في زيادة الانتاج.
http://www.lebanonfiles.com/news_desc.php?id=237822

08‏/05‏/2011

الأردن/ خلية نحل زجاجية لمراقبة حركة النحل وجني العسل


الموقر 15 آذار(بترا)-
أنشأت محطة معرفة النقيرة خلية زجاجية لمراقبة حركة النحل وعملية جني العسل واتاحة الفرصة أمام المهتمين لدراسة سلوك النحل نظريا وعمليا .
وتتيح الخلية من خلال الدورات التدريبية التي تنفذها المحطة مشاهدة عملية للنحل وكيفية جمع العسل دون الحاجة إلى زيارات ميدانية لمشروعات تربية النحل في الحقل ،حيث يدخل النحل إلى الخلية الزجاجية ويخرج منها من غير تأثير على الأشخاص داخل المحطة.
وقال مصمم المحطة مشعل الكعابنة ان فكرةالمشروع (الخلية ) بدأت قبل عام حين قام بتصفح احد مواقع الانترنت الذي يتحدث عن مشروع مماثل في ألمانيا ونظرا لان الدورات عن النحل تعطى نظريا قرر تنفيذ هذا المشروع تطبيقا عمليا على ارض الواقع للتدريب ومراقبة ودراسة سلوك النحل.
واضاف انه أسس مشروعا لتربية النحل وأصبح لديه حاليا خمس مناحل بواقع 80 خلية ما أكسبه خبرة كبيرة في تربية النحل وأسهم في إيجاد دخل إضافي له ،مشيرا إلى أهمية مثل هذه المشروعات في تحسين البيئة الزراعية ودور النحل في تلقيح النباتات وزيادة الغطاء النباتي إضافة إلى فوائد العسل وحبوب اللقاح الغذائية والعلاجية المختلفة.
وبين انه اكتسب الخبرة لتأسيس المشروع من خلال دورة تدريبية نفذتها وزارة الزراعة ومن خلال مواقع الانترنت ،موضحا انه انشأ موقعا الكترونيا حول النحل في المملكة يتضمن معلومات حول النحل وأنواعه والأمراض التي تصيبه وطرق علاجها وفوائد العسل .


المنظمة العربية للتنمية الزراعية تدعم أنشطة المرأة الريفية العربية


نفذت المنظمة العربية للتنمية الزراعية وضمن خطة عملها لعام 2010 مشروعا لدعم أنشطة المرأة الريفية في مجال تربية النحل في عدد من الدول العربية ذات الميزة النسبية واستفاد من تلك المشاريع عدد (88) مستفيدة من اليمن وسوريا وفلسطين وبدأت بالتنفيذ في خطتها عام 2011/2012 في جمهورية مصر العربية من خلال توزيع عدد من المناحل وأدوات النحالة الخاصة ولعدد (30) من المستفيدات في الريف المصري ويشمل البرنامج بالإضافة إلى توزيع عدد الخلايا وأدوات النحالة برنامج تدريب على مهارات التربية والتعامل مع المناحل وطرق مكافحة الآفات ، هذا وسوف يستمر المشروع بالتنفيذ خلال عامي 2011/2012 في عدد من الدول العربية.
يأتي هذا ضمن إستراتيجية التنمية الزراعية العربية المستدامة للعقدين القادمين وفي إطار البرنامج الرئيسي للمساهمة في ازدهار الريف العربي ومن خلال البرنامج العربي للتخفيف من معدلات الفقر في الريف العربي، وذلك إيمانا من المنظمة بالنشاط والدور الذي تقوم به المرأة الريفية في المجال الزراعي باعتبارها أحد العناصر الرئيسية في عمليات الإنتاج الزراعي، ويهدف مشروع دعم أنشطة المرأة الريفية في مجال تربية النحل إلى زيادة دخل الأسر الريفية الفقيرة خصوصا الأسر التي ترأسها المرأة، وكذلك تنوع مصادر دخل الأسر الريفية بالإضافة إلى توفير منتج غذائي عالي القيمة يساهم في تحسين المستوى الغذائي والمعيشي للأسر الريفية العربية وتوفير فرص عمل جديدة للمرأة.
http://www.aoad.org/news-27-4-2011.htm


03‏/05‏/2011

التداوي بالعسل في الجزائر: منهج طبي بديل


كامل الشيرازي
تحت شعار العودة إلى العلاج الطبيعي، يفضل الكثير من الجزائريين التداوي بالعسل في منهج طبي بديل يستهوي كثيرا من مرضى السرطان والمعدة والأعصاب والقولون وغيرهم. وفي هذا التحقيق الذي أجرته "إيلاف"، نستعرض تجارب نحّالين أحرزوا نتائج مبهرة في العلاج بتركيبات من العسل، كما نرصد انطباعات مرضى يقرون بنجاحات هذا الطب الحيوي البديل في صنع واقع صحي مغاير.
يشير "رابح فيلالي" صاحب خبرة 30 سنة في ميدان التداوي بالعسل، إنّ الأخير أضحى فعّالا على عدة أصعد علاجية، فهو ناجع في مداواة أمراض السرطان، المعدة، الأعصاب، المفاصل، ناهيك عن السعال، ضيق التنفس، وعلاج قروح السكري وحساسية الأنف والصدر.
ويشرح فيلالي إنّ وصفاته ليست خلطات مثلما يفعل أطباء الأعشاب، بل يقدّم مستخلصات العسل، معتبرا أنّ استهلاك كيلوغراما واحدا من مريض الربو أو الحساسية بشكل مستدام، يمنحه قدرا كبيرا من الشفاء يستكمله بالمواظبة على العلاج.
ولا يقتصر مفعول العسل على الأمراض فحسب، بل يمتد إلى عموم الجروح والتقرحات، ويحظى برواج لدى الحوامل لا سيما اللواتي يلدن قيصريا، حيث يقوي مناعتهنّ ضد الفيروسات وتبقى فاعلية العسل حقيقة تدعمها شواهد الميدان. ويؤكد فيلالي أنّ لائحة مواطنيه المهتمين باستعمالات العسل العلاجية آخذة في الاتساع، حيث يراجعونه إثر إقرار من جرّبوا وصفات العسل بتحسن حالاتهم ودون أي آثار جانبية، خلافا للأدوية الكيمائية.
كما يدافع فيلالي عن أهمية العسل في تنشيط الذاكرة ومجابهة صنوف الحساسية، وأبرزها الإكزيما الجلدية، وبلهجة الواثق من نفسه، يذهب محدثنا إلى أنّ الأدوية الكلاسيكية ليست سوى مسكنات ظرفية، بينما علاج طبيعي مثل العسل يقضي على المرض نهائيا، ويزيد بحسب فيلالي من مناعة المرضى، تبعا لغنائه بسكر العنب واحتوائه على نسبة قليلة من سكر القصب الصعب الهضم.
من جهته، يركّز علي فوضيلي الذي ينشط بضاحية بوعرفة الغربية، على استخداماته للعسل في علاج مواطنيه الذين يعانون من داء القولون وكذا الغازات والإمساك والأرق والعصبية وعسر الهضم والبواسير، وللدفاع عن صحة قوله، قدّم لنا فوضيلي نماذج لثلاثة من مرضاه وهم مرزاق، عادل وعلي.
بهذا الشأن، يشير مرزاق الذي يشكو من مرض القولون، أنّه منذ مداومته على استهلاك تركيبة "العسل الحر" تناقصت آلام القولون كثيرا، وهو الانطباع ذاته الذي وجدناه لدى كل من عادل وعلي المصابان بداءي البروستاتا والقرحة المعدية. وينصح "جمال جباري" بالعسل لجميع مرضى التهاب الكبد، حيث يسهم العسل بمنظوره في تطوير الأنزيمات، وتبقى هذه المادة الغنية بالفوائد التي تنفع جسم الإنسان، مستحسنة أيضا لأولئك الذين يعانون من الضعف الجنسي والعقم، وعلل الجيوب الأنفية والرشح المزمن.
وعن السبيل المثال للعلاج، يتقاطع رابح فيلالي وعلي فوضيلي وجمال جباري في وضع جرعات من العسل بواقع مائة غرام في الماء لامتصاص مكوناته (30 غراما بالنسبة للأطفال)، وذلك بشكل يومي ويحبّذ أن يتم ذلك قبيل وجبات الأكل أو بعدها بفاصل زمني يصل إلى حدود الثلاث ساعات، على أن يواصل المريض العمل بهذا النظام لفترة لا تقل عن الشهرين.
بيد أنّ عرّابي التداوي بالعسل، ينبهون إلى ضرورة استشارة الأطباء في حالة مرضى السكري وكذا المصابين بأمراض أخرى قد يؤدي توظيف العسل للعلاج منها، إلى انعكاسات غير محمودة، خصوصا إذا جرى استهلاك عسل مغشوش، لذا يقترح محمد بوطريق ويحيى شلالو استحداث مخابر محلية للحيلولة دون وقوع المحظور.
ويحيل محمود لكحل رئيس الاتحادية الجزائرية لمربيي النحل، إلى تعدد أنواع العسل في الجزائر بتنوع خصائصه، ويعدّد ممثل النحّالين أزيد من ستمائة نوع، منها عسل الكاليتوس والسدر والشيح والرتم والحرمل والزعتر والبرتقال، بالإضافة إلى عسل الشبرم الجبلي وعسل الكافور وعسل الحوامض والسنارية وفي مقام خاص "الغذاء الملكي" الباهظ الثمن، ويقول مصطفى حمدي إنّ جميع أنواع العسل مفيدة إذا كانت سليمة من الغش، ومن شأنها تقوية الشباب وإطالة الحياة وإزالة وهن الشيخوخة.
ويشرح "محمد حمزاوي" رئيس جمعية محلية للنحالة، إلى أنّ الرهان الأكبر يكمن في تكوين شباب من الجنسين على طرق حديثة للعلاج بالعسل، حيث باتت الممارسة بأمس الحاجة إلى استبدال الطرق البدائية بتقنيات علمية بحتة تكفل الاستغلال الأمثل لهذه المادة الحيوية.
ويرى المتعاملون بن يوسف حمدان، قويدر صخور، وسليمان لكحل، أنّ عدم التحكم في المهنة وانعدام التأطير وقلة البحوث جعلا من العسل الجزائري كنزا ضائعا، رغم توفره على مقاييس جودة عالية.
إلى ذلك، تأخذ عملية استخراج بعض الزيوت العطرية والطبية المستخلصة من أزهار النباتات بمدينة البليدة (50 كلم غربي الجزائر)، رواجا بين السكان المحليين تبعا لفوائده الصحية الجمّة، حيث يُستخدم في الغذاء من خلال إدخاله في سلطات الجزر. وتلفت "خيرة قرجاج" إلى أنّ هذه الزيوت العطرية الغنية بالمواد الأوكسجينية، المخلوطة بالعسل والقرفة، يُنصح بها لعلاج مرضى الجهاز العصبي والقلب والشرايين، مثلما هو مهدئ للأعصاب من الدرجة الأولى.
http://www.elaph.com/Web/Health/2011/5/651399.html


السعوديه/وفد ألماني ـ روماني يطلع على صناعة النحل بالباحة


الباحة: محمد آل ناجم
زار وفد من جمعيات النحل الألمانية والرومانية أمس منطقة الباحة ضمن الزيارات التثقيفية لمعرفة منتجات العسل وكيفية تربية النحل والتعرف على طبيعة المنطقة. وأوضح رئيس اتحاد النحالين العرب، المشرف على كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل، رئيس جمعية النحالين التعاونية، الدكتور أحمد الخازم، أن الوفد ضم رئيس جمعية العلاج بجمعيات النحل الألمانية والرومانية الدكتور استيفان استان كاسيو، ورئيس اتحاد النحالين العالمية الدكتور جل راتيا، ورئيس جمعية العسل العالمية الدكتور استيفان بقدا نوف، ورئيس اتحاد النحالين الآسيوي الدكتور سيري وات.
وأضاف أن الوفد زار سوق السبت القديم ببلجرشي، وشاهدوا أنواع العسل المعروضة بالسوق، واستمعوا إلى المشاكل التي قد تواجه النحالين وكيفية معالجتها. وأفاد الخازم بأن جامعة الباحة وقعت اتفاقية تعاون مشترك مع كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل في جامعة الملك سعود، لإطلاق برامج دبلوم تربية النحل، مؤكداً أن ذلك يعدّ الخطوة الأولى نحو تحويل مهنة تربية النحل من عادة مكتسبة إلى درسٍ أكاديمي بإشراف خبراء عالميين، وسيكون نواةً لإطلاق عددٍ من المشاريع البحثية والأكاديمية بين الجامعة والكرسي. وأضاف أنه يجرى حالياً الحصول على اعتراف من قبل وزارة الخدمة المدنية بهذا الدبلوم الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الجامعات السعودية.
من جهته، أكد مدير جامعة الباحة الدكتور سعد محمد الحريقي أن الدبلوم سينطلق العام المقبل وسيكون نقلةً في مهنة النحالين، ويشمل اتفاق التعاون إعداد وتنفيذ المشاريع البحثية المشتركة وتبادل أعضاء هيئة التدريس والباحثين إضافة إلى تصميم وتنفيذ البرامج التدريبية لتنمية مدارك النحالين ورفع مستواهم المهني وإعداد الدروس والمشاريــــع التطويريـة في مجـال منتجات النحل وتنظيم المؤتمــرات والنـدوات والمهرجانـــات وورش العمل.
http://www.alwatan.com.sa/Local/News...1&CategoryID=5


إيقاف مباراة في البرازيل بسبب "خلية نحل"


ريو دي جانيرو - رويترز:
تم إيقاف مباراة على استاد سيشهد لقاء ودي بين منتخبي هولندا والبرازيل لكرة القدم الشهر المقبل لمدة عشرين دقيقة بعد اكتشاف خلية نحل في أحد المرميين قبل أن تنتهي المباراة بشجار بين اللاعبين ونزول الجماهير ارض الملعب.
وأوقفت المباراة بين فيلا نوفا وجوياس في الدور قبل النهائي لبطولة ولاية جويانيا أمس الأحد عقب نصف ساعة من بدايتها بعد أن تجمع المئات من النحل في الزاوية العليا من المرمى الذي يقف فيه بيدرو هنريكي حارس جوياس. وتم استدعاء فرقة الإطفاء التي استخدمت مطفأة حريق ومشعل تتصاعد منه النيران للتخلص من النحل واستؤنف اللعب بعدها بعشرين دقيقة على الرغم من عدم رحيل كافة أسراب النحل.
وعقب التعادل 2-2 الذي صعد بجوياس إلى الدور النهائي ضرب لاعب في فريق فيلا نوفا اللاعب رفائيل تولوي وهو يحتفل بصعود فريقه مما أشعل معركة بين أفراد الفريقين وهم في طريقهم لغرفة خلع الملابس. وأظهرت اللقطات التلفزيونية اللاعبين يتبادلون اللكمات والركلات فيما ألقت الجماهير بالمقاعد من المدرجات باتجاه الملعب الذي اقتحمته للمشاركة في المشاجرة.
وسيستضيف استاد سيرا دورادا المباراة الودية التي ستقام في الرابع من يونيو حزيران الماضي بين البرازيل وهولندا وهو أول لقاء بينهما منذ إطاحة المنتخب الهولندي بنظيره البرازيلي من دور الثمانية بكأس العالم لكرة القدم بجنوب أفريقيا العام الماضي.
http://www.alriyadh.com/net/article/629055


لبنان/ ندوة في أميون عن "ادارة المناحل وامراض النحل"


عقد مركز ارشاد الكورة الزراعي ندوة عن "ادارة المناحل وامراض النحل"، بدعوة من وزارة الزراعة، في مركز المطالعة والتنشيط الثقافي CLAC في أميون، شارك فيها رئيس مجلس بلدية أميون جرجي بركات، منشطة المركز جويل عبيد، فاعليات وحشد من النحالين .
بداية النشيد الوطني، ثم كلمة ترحيب وتعريف من رئيسة مركز ارشاد الكورة الزراعي المهندسة مروى حمود عرفت خلالها بالمركز ونشاطاته، وتناولت عناوين الندوات والزيارات الميدانية الحقلية التي سيقوم بها المركز في المرحلة المقبلة.
استهل رئيس قسم تربية النحل في وزارة الزراعة رمزي المغربي كلامه بعرض سريع "لواقع النحالين في لبنان وعددهم وكيفية انتشارهم ، ثم قدم شرحا مفصلا عن كيفية ادارة المناحل عند الازمات "والذي يتطلب حدا ادنى من الخبرة لدى النحال، ودقة ملاحظة وانتباه الى القفران وحولها وتحتها والى مراقبة النحل ومقدار الانتاجية التي من خلالها يتمكن النحال من معرفة كل طارىء يحدث في منحله".
ووجه النحالين الى "اعتماد طريقة تربية النحل المترحلة أي الانتقال به من منطقة الى اخرى على ارتفاع يقارب الخمسماية متر على الاقل خلال ثلاثة مواسم، عند انتهاء كل موسم قطاف يتم ترحيله الى نقطة اعلى، مما يؤمن للنحال مواسم وافرة من العسل، كما ان انزال النحل يجب ان يتم على مراحل وتدريجيا وليس دفعة واحدة".
وحذر من "التطريد اثناء الانتاج،اذ المطلوب الفصل بين الاثنين، وشجع على ضرورة استبدال الشمع القديم بالشمع الجديد لتجنب تكاثر الامراض والفطريات وتراجع الانتاجية".
وعدد الامراض التي تصيب النحل بشكل عام واهمها "مرض التقلص والذي يتطلب ابدال الملكة، ومرض التعفن الخطير جدا والمعدي، والتعفن الاوروبي الاقل خطورة، والتكيس، والنوزاما وسببه شرب النحل لمياه ملوثة، والتكلسوهو من الامراض الفطرية، والاكاريوز".
وختم المغربي موزعا استمارات على النحالين لتعبئتها بغاية اصدار "بطاقة نحال" واحصاء عدد النحالين الفعليين في لبنان، وأكد "ان المساعي مستمرة بالمطالبة باعطاء رخص لفانات خاصة بنقل النحل واغراضه ومعداته".
http://www.lebanonfiles.com/news_desc.php?id=235145


01‏/05‏/2011

السعوديه/ جامعة الباحة تطلق دبلوماً لـ «النحالين» ...بإشراف خبراء عالميين


الباحة - حسن السهيمي
خطت جامعة الباحة الخطوة الأولى نحو تحويل مهنة تربية النحل من عادة مكتسبة إلى درسٍ أكاديمي بإشراف خبراء عالميين، إذ أبرمت يوم أمس (السبت) اتفاق تعاون مشترك مع كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل في جامعة الملك سعود يرمي لإطلاق برامج دبلوم تربية النحل.
ويشمل اتفاق التعاون إعداد وتنفيذ المشاريع البحثية المشتركة، وتبادل أعضاء هيئة التدريس والباحثين، إضافةً إلى تصميم وتنفيذ البرامج التدريبية لتنمية مدارك النحالين، ورفع مستواهم المهني.
ويسعى الاتفاق إلى إعداد الدروس والمشاريع التطورية في مجال منتجات النحل، علاوةً على تنظيم المؤتمرات، والندوات، والمهرجانات، وورش العمل.
وحضر الاتفاق الموقع بين الطرفين رئيس جمعية العلاج بمنتجات النحل في رومانيا وألمانيا الدكتور ستيفان ستان، ورئيس اتحاد النحالين العالمي الدكتور جلراتيار، ورئيس جمعية العسل العالمية الدكتور ستيفان بقدانوف، ورئيس اتحاد النحالين الآسيوي الدكتور سيريوات وانجسري، ورئيس اتحاد النحالين العرب الدكتور أحمد الخازم.
وأوضح مدير جامعة الباحة الدكتور سعد الحريقي لـ «الحياة» أن توقيع الاتفاق جاء لما تمثله منطقة الباحة من أهمية بالغة في صناعة النحل في السعودية.
وأضاف أن برنامج الدبلوم الذي تسعى الجامعة إلى إطلاقه في غضون العام المقبل سيمثل نقلةً في مهنة النحالين في السعودية.
وأشار الحريقي إلى أن برنامج دبلوم تربية النحل تطلقه الجامعة من دون تحميل الدارسين أي رسوم مالية، لافتاً إلى أن الدبلوم سيكون متاحاً للجيل الجديد من الراغبين في تعلم صناعة النحل، وكذلك لمربي النحل حتى تزداد معرفتهم بخفايا تربيته.
وأوضح عميد كلية خدمة المجتمع الدكتور عبدالله مله أن البرنامج سينطلق للرجال، فيما سينظر في إمكان فتح قسم للطالبات، نظراً إلى وجود نحالات سعوديات في هذا المجال.
وأفاد رئيس اتحاد النحالين العرب الدكتور أحمد الخازم في حديث إلى «الحياة»أن الجهود تتركز حالياً في الوصول إلى اعتراف من قبل وزارة الخدمة المدنية بهذا الدبلوم الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الجامعات السعودية.
وتطرق إلى أن الدبلوم سيكون نواةً لإطلاق عددٍ من المشاريع البحثية والأكاديمية بين الجامعة وكرسي المهندس عبدالله بقشان، مشيرً إلى أنه سيكون تحت إشراف عدد من الخبراء العالميين في مجال تربية النحل.
http://ksa.daralhayat.com/ksaarticle/261657


فلسطين/ إختتام مشروع تنموي في صوريف ونوبا


الخليل - مراسل القدس الخاص - احتفل المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية في مدينة الخليل باختتام مشروع تدريب النساء الريفيات على إدارة المشاريع الصغيرة المدرة للدخل بتمويل من الممثلية اليابانية وبالشراكة مع جمعية صبايا خاراس وجمعية التنمية الريفية في صوريف ونادي نسوي نوبا ، ويهدف لبناء 120 مشروعاً نسوياً صغيراً في تربية وإدارة مزارع النحل.
وركز رئيس بلدية خاراس عيسى أبوالجرايش على الدور الياباني في دعم الشعب الفلسطيني خاصة مشاريع البنية التحتية وذات البعد التنموي متمنياً للنساء المستفيدات من المشروع التوفيق والنجاح .
وتحدث مدير عام المركز جميل الدرباشي عن دور المركز في خدمة القرى المحاذية للجدار ومراحل سير المشروع الذي تم دمجه في مبادرة إرادة ( حاضنة الأعمال النسوية ) التي توفر التدريب وتقديم الاستشارات والمتابعة والتسويق.
وفي كلمته أشار السفير الياباني لدى السلطة الوطنية ناؤفومي هاشيموتو إلى حجم الدعم الياباني المقدم للشعب الفلسطيني مركزاً على أهمية المشروع الذي ينفذ في قرى صوريف ونوبا وخاراس وأهميته للمرأة وتعزيز دورها الاجتماعي والاقتصادي .
وتم تكريم الممثلية اليابانية من فريق المركز وتوزيع الشهادات على المتدربات.
http://www.alquds.com/news/article/view/id/262608


العراق/تدريب 120 عراقيا على أحدث طرق تربية النحل والتسويق


فائقة سرحان
شارك 20 مهندسا وفنيا من مختلف المحافظات العراقية في ورشة عمل تدريبية نظمها مكتب العراق لمنظمة الأغذية والزراعة الدولية (فاو).
وقال المشرف على الورشة التي استمرت نحو اسبوع المهندس أشرف حوامدة في حديثه لاذاعة العراق الحر: إن الورشة جاءت ضمن مشروع المكافحة المتكاملة للآفات في دول الشرق الأدنى الذي يضم عشر دول من ضمنها العراق والهدف منه هو أعداد كوادر قادرة على إنشاء وإدارة "مدارس حقلية للمزارعين تخدمهم وتشجعهم على تطبيق إجراءات المكافحة المتكاملة للآفات. وقد تم تأهيل اكثر من 120 عراقيا خلال الاشهر الثلاثة الماضية حول الطرق الحديثة للارشاد الزراعي وتربية النحل والتسويق وطرق المكافحة البديلة".
وأوضح منسق إحدى المدارس الحقلية في المركز الوطني للزراعة العضوية رئيس الوفد العراقي المشارك في الورشة المهندس سلام عباس: ان مشروع أنشاء مدارس مزارعين حقلية هو حديث العهد في العراق، إذ بدأ العمل به منذ العام الماضي، اذ تم أنشاء سبع مدارس في عدد من المحافظات العراقية لاختبار نجاح المشروع.
واشار المهندس سلام الى ان مهمة المدارس هو متابعة المحصول مع المزارعين من عملية تحضير الارض الى عملية الحصاد وأرشادهم في حال مواجهتهم اي مشكلة في الحقل، خاصة فيما يتعلق بمكافحة الافات الزراعية وتشجيعهم للابتعاد عن استخدام المبيدات الزراعية لضررها الكبير على صحة البيئة وحثهم على إستعمال طرق بديله مثل التخلص من النبات المصاب عن طريق قلعه من جذوره واجراء عملية تهوية للارض.
وأكدت المهندسة سناء عباس من مديرية زراعة البصرة على أهمية الورشة من حيث المعلومات الجديدة المكتسبة التي أضيفت للمشاركين وخاصة تلك المتعلقة بعملية جذب وترغيب المزارعين للانضمام الى المدارس الحقلية والتي هي بالتالي ستعود بالنفع على المزارع لاتباع اساليب حديثة في الزراعة.
ورأت المهندسة سناء ان مشروع أنشاء مدارس للمزارعين في الحقل سيواجة صعوبات كبيرة عند التطبيق على أرض الواقع بسبب التركيبة الاجتماعية للمزارعين الذين لم يعتادوا على حضور مثل هذه المدارس طيلة حياتهم والاسلوب الزراعي المتوراث منذ مئات السنين لادارة الحقل، لافتة الى ان مشاكل عديدة عانى منها المزارعون خلال السنوات الماضية أبرزها عدم توفر الوقود والاسمدة وكذلك عملية تسويق المحاصيل.
http://www.iraqhurr.org/*******/article/16798924.html

فلسطين/برعاية السفير الياباني الاحتفال باختتام مشروع تنموي في صوريف ونوبا


الخليل- معا- احتفل المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية في مدينة الخليل باختتام مشروع تدريب النساء الريفيات في محافظة الخليل على إدارة المشاريع الصغيرة المدرة للدخل في تربية النحل وبتمويل من الممثلية اليابانية وبالشراكة مع جمعية صبايا خاراس وجمعية التنمية الريفية في صوريف ونادي نسوي نوبا, حيث يهدف هذا المشروع إلى بناء مائة وعشرين مشروعاً نسوياً صغيراً في تربية وإدارة مزارع النحل.
وجاء هذا الاحتفال برعاية السفير الياباني لدى السلطة الفلسطينية ناؤفومي هاشيموتو وبمشاركة رؤساء بلديات صورف وخاراس ونوبا ومدراء الجمعيات المشاركة والنساء المستفيدات.
وفي بداية الاحتفال رحب رئيس بلدية خاراس عيسى أبو الجرايش بالحضور مركزاً على الدور الياباني في دعم الشعب الفلسطيني خاصة مشاريع البنية التحتية والمشاريع ذات البعد التنموي متمنياً للنساء المستفيدات من المشروع التوفيق والنجاح, ثم تحدث مدير عام المركز الفلسطيني جميل الدرباشي الذي أوضح دور المركز الفلسطيني في خدمة القرى المحاذية للجدار وعن مراحل سير المشروع منوهً إلى أن هذا المشروع الذي يفيد 120 أسرة من البلدات الثلاث قد تم دمجه في مبادرة إرادة ( حاضنة الأعمال النسوية ) وهي الحاضنة التي تعمل على إدارتها في فلسطين فداء أبو تركي من خلال طاقم من الفنيين والحرفيين من ذوي العلاقة بالمشاريع الصغيرة والتي توفر التدريب وتقديم الاستشارات والمتابعة والتسويق.
وفي كلمته أشار السفير الياباني إلى حجم الدعم الياباني المقدم للشعب الفلسطيني مركزاً على أهمية المشروع الذي ينفذ حالياً في قرى صوريف ونوبا وخاراس وأهميته للمرأة الفلسطينية وتعزيز دورها الاجتماعي والاقتصادي, كما وأشاد بجهود المركز الفلسطيني في انجاح هذا المشروع.
وفي نهاية الاحتفال تم تكريم الممثلية اليابانية من قبل فريق المركز الفلسطيني وتم توزيع الشهادات على المتدربات.
http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=383531