أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

04‏/02‏/2013

إستهلاك الفرد الجزائري من العسل لا يتعدى 90 غراما سنويا


حذر العديد من منتجي العسل في الجزائر من استهلاك بعض أنواع العسل المتداول في السوق خصوصا المستورد منه، فهو في بعض الأحيان عبارة عن "مزيج بين العسل الطبيعي ومركبات كيمياوية" بالنسبة للمستورد، كما يتعرض العسل المنتج محليا الى "إضافة بعض المواد خصوصا منها السكر وحامض الستريك والليمون وغيرها من المواد".
وحسب الكثير من منتجي العسل في الجزائر أن هناك طرقا تقليدية عديدة لمعرفة العسل الحر من المغشوش أو ذلك الذي تعرض لإضافات من بينها "حرق عينة"من العسل فإذا ما "اسودت" فإن ذلك دليل على أن هذا العسل "مغشوش" وإذا ما تعرضت هذه العينة الى "الغليان" فإن ذلك يعني أن هذا العسل "صاف".
وأوضح هؤلاء المنتجين أن الجزائر تحصي ما بين 15 و20 نوعا من العسل المتداول في السوق تنتج من 7 مليون خلية نحل تعرف انتشارا في مختلف المناطق بما في ذلك الجنوب الذي أصبح ينتج عسلا في الواحات.
ويستقطب هذا النشاط استنادا إلى عينة من العارضين أكثر من 20 ألف مربي نحل يحاولون الرفع من مستوى الإنتاج الجزائري الذي يصل حاليا إلى ما يقارب 60 ألف طن و التقليص من استيراد هذه المادة الذي يبلغ حجمه سنويا 150 ألف طن مصدرها بعض الدول من بينها السعودية و فرنسا و ألمانيا .
اما بخصوص ارتفاع أسعار العسل في الجزائر، فقد ارجع العديد من المنتجين هذا الارتفاع الىتكلفة الإنتاج وتعرض كميته للانخفاض جراء تقلبات الطقس" كالبرودة الشديدة وحرائق الغابات بالنسبة للمنتجين بالمناطق الجبلية.
ويقدر سعر لتر الواحد من العسل الصافي في الجزائر الى 4000دج الأمر الذي جعله خارج الطبقة المعوزة.
وتشير اخر الاحصائيات ان استهلاك الفرد الجزائري من العسل لا يتعدى 90 غراما سنويا وهو معدل جد ضعيف، لا يمكن رفعه سوى بزيادة الإنتاج من خلال زيادة عدد خلايا النحل، وتملك الجزائر على إمكانات قد تمكن من مضاعفة إنتاج العسل شرط توافر عديد العوامل من بينها "اليد العاملة المتخصصة" و"توافر خلايا النحل" مع "دعم هذا النشاط من طرف الدولة".

http://www.nuqudy.com/%D8%A7%D9%84%D...B2%D8%A7-20171

إرسال تعليق