أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

13‏/02‏/2013

بعض الطرق والوسائل المتبعة لمنع انتشار تعفن الحضنة الامريكي AFB



ما هو مرض تعفن الحضنة الامريكي AFB 
هو مرض يصيب يرقات نحل العسل وتسببه البكتريا Paenibacillus larvae larvae وعلى مربي النحل ان يبذلوا جهودا حثيثة لكي تكون طوائفهم خالية من الاصابة بالمرض لمنع انخفاض الانتاج وموت خلايا النحل 
ينتشر مرض تعفن الحضنة الامريكي بواسطة الجراثيم ، واليرقات الحديثة السن حساسة جدا للإصابة وان عددا قليلا بحدود 10 جراثيم يمكن ان تصيب اليرقة بعمر اقل من يوم واحد .
اليرقات المصابة يمكن ان تقتل من قبل البكتريا قبل مرحلة العذراء ، وفي هذه المرحلة يمكن ان يتحرر عدد من الجراثيم يصل الى 2.5 مليون جرثومة /يرقة وهذه الجراثيم يمكنها البقاء على قيد الحياة مدة تزيد عن 40 سنة وهي مقاومة للتجفيف والماء المغلي. 
كيفية اصابة طوائف نحل العسل بمرض تعفن الحضنة الامريكي 
الجراثيم يمكن ان تصل او تدخل الطوائف عن طريق المعدات الملوثة من خلايا اخرى او من مستعمرات نحل مصابة بالمرض عن طريق النحل السارق او التائه .الادوات غير المعقمة يمكن ان تكون مصدرا مهما للتلوث .
آلية اصابة طوائف نحل العسل بتعفن الحضنة الامريكي 
اليرقات الحديثة تبتلع جراثيم البكتريا عن طريق الغذاء المصاب المقدم اليها من النحل الحاضن .تتضاعف الجراثيم وتتكاثر في انسجة جسم اليرقات الحديثة مسببة الموت السريع والجراثيم يمكن ان تنتقل الى عيون سداسية اخرى خاصة باليرقات او العسل او بواسطة الشغالات التي تحاول ازالة اليرقات الميتة .في نهاية الامر تنخفض اعداد الشغالات البالغة وتضعف الطائفة وأخيرا تموت .عادة مستعمرات النحل تهاجر (الطرد المهاجر ) وتترك الخلية كوسيلة دفاعية لتبحث عن مكان ثابت خالي من المرض لتبدأ الحياة من جديد .الخلية الميتة يمكن ان ينجذب اليها النحل السارق من المناحل المجاورة وتكون سببا في نشر المرض في المناحل المجاورة . 
اعراض الاصابة بتعفن الحضنة الامريكي AFB 
العلامات الاولى لمرض تعفن الحضنة الامريكي هو تقعر ودمار الغطاء الخارجي للحضنة المقفلة يتحول لون اليرقات المصابة الى اللون الاصفر اولا ثم الى البني الغامق الشبيه بلون الشوكولاته ثم تتمدد اليرقة داخل العين السداسية . عند تحريك محتويات العين السداسية بأية وسيلة مثل عود الثقاب ثم سحبها الى خارج العين فانه يتشكل خيط رفيع بين محتويات العين وراس عود الثقاب ويمتد لمسافة تصل الى في المراحل المتقدمة من المرض فان بقايا اليرقات تصبح مهملة ومتروكة وتجف تدريجيا وتتحول الى قشور لونها بني داكن .الاضاءة الجيدة كفيلة بملاحظة هذه القشور والمشابهة لونها للون اطار الحضنة الداكن.
ماذا تفعل عندما تلاحظ اعراض الاصابة بمرض تعفن الحضنة الامريكي :
عند ملاحظتك لموت احدى الطوائف او شاهدت اشكال او اعراض غير منتظمة للحضنة فانه ينبغي فحص أقراص الحضنة بطريقة عود الثقاب وكذلك الاغطية المثقبة وقشور اليرقات الجافة .اذا تم العثور على اي شيء يشبه ذلك فانه ينبغي اخذ عينة من الاطار واليرقات على الفور وإرسالها الى اي مختبر متخصص لغرض الفحص .ينبغي ترك الاقراص المتبقية في الخلية وتحديد موقع الخلية ووضع علامة عليها الى ان يتم الحصول على نتائج الفحص للعينات المختبرة .
ملاحظة :
يجب ان يتم اخطار المشرف العلمي على المنحل في غضون 48 ساعة من الاشتباه بالإصابة بالمرض بعد التأكد من تشخيص الاصابة بالمرض ، يجب ان يتفق النحال مع المشرف العلمي على خطة للقضاء على المرض في المنحل . تفحص جميع الحضنة وترفع وتزال الخلايا المريضة قبل فرز العسل .الخلايا يمكن ان تحرك وتنقل باتجاه جمع العسل وحبوب اللقاح بشكل طبيعي بعد موافقة المشرف العلمي .الخلايا المريضة يمكن ان تعقم وتطهر اما عن طريق الاشعة او الحرق او الغمر بالشمع .بعض مكونات الخلية يمكن ان تعقم وتطهر باستخدام هايبو كلوريد الصوديوم .
تهيئة خلايا النحل للتطهير :ينبغي تنظيف جميع الصناديق بما في ذلك الاطارات الخشبية والأغطية الداخلية والخارجية وجميع مكونات الخلية الاخرى ،وهي خالية من العسل والنحل والحضنة والعكبر والشمع قبل البدء بعملية التعقيم وهذا التنظيف الاولي لا يطهر الادوات .
ملاحظة:
جميع العسل والنحل الميت ومخلفات القشط وإطارات الحضنة اضافة الى مكونات الخلية التي سوف لن تطهر والتي ترفع اثناء عمليات التنظيف يجب التخلص منها مباشرة وذلك عن طريق الحرق ليلا بوضعها جميعا في حفرة عميقة وواسعة لكي يمكن تغطية متبقيات الحرق وذلك منعا من حدوث السرقة وانتشار المرض .ويمكن تنظيف المعدات باستخدام :
• قاشطة يدوية 
• فرشاة هواء ساخن او مشعل حراري لإذابة الشمع المتراكم .
• صودا كاويه في ماء مغلي .
• ماء مغلي .
عند استخدام الماء المغلي ، فان الصناديق يجب ان توضع في قدور كبيرة يغلى فيها الماء لكي تطفو المتبقيات والشمع الى السطح ومن ثم محاولة قشطها بسهولة ، يجب تقليب الصناديق بالعكس للمساعدة في ازالة المخلفات اثناء المعاملة الحرارية ، وتذكر انه يجب تنظيف جميع الحواف والثنيات بشكل جيد .
فرز العسل :
• اذا كانت كمية العسل كبيرة داخل الخلايا فيمكن فرزها والاستفادة منها اما اذا كان عدد الخلايا المصابة قليل ، فانه يجب حرق العسل مع الاطارات والحضنة المصابة . 
• تنظيف موقع المنحل ومفرغات الهواء وأدوات الفرز بعد استكمال عملية الفرز مع اعارة الانتباه الى سلة الفراز . تنقع جميعها ليوم كامل وخلال الليل من اجل تنظيفها نهائيا ويستخدم جهاز الضغط العالي لرش المياه والمستخدم لغسل السيارات من اجل تنظيف المعدات .مياه التنظيف يجب ان تصرف الى منهول صرف صحي (قسطل ) محفور في الارض وبعد ذلك يجب تغطية القسطل حال استكمال عملية التنظيف .
قتل النحل في الخلايا المصابة :
• اثناء الليل تغلق مداخل الخلايا المصابة بأية حشوه مثل ورق الجرائد او اية وسيلة اخرى متوفرة ، ثم يتم ادخال المبيدات الحشرية يفضل الغازية مثل الفوستوكسين داخل الخلية لقتل النحل . انتظر مدة 48 ساعة بعد عملية الفرز قبل عملية القتل لان النحل غالبا ما يتجمع حول فتحة الخلية بدلا من ادخال المبيد في الليلة بعد انتهاء عملية الفرز .
نقل المعدات المصابة بأمان :
• ضع جميع معدات المنحل الملوثة والمصابة من صناديق خشبية وإطارات بما في ذلك الاغطية والقواعد في اكياس بلاستيكية قبل ان يتم نقلهم من الموقع لغرض التعقيم وإزالة التلوث .وعمليا يجب قشط القواعد وتجميع الاوساخ وأية بقايا او حطام للإطارات او الصناديق قبل وضع الاجهزة والأدوات في الاكياس البلاستيكية ويفضل استخدام اكياس سعة 200 لتر، وزن 1.1 كغم .
• ختم الاكياس البلاستيكية وتخزينها في مخزن وقائي امين والتأكد من الاجهزة المصابة خزنت من اجل وقاية النحل ، وإذا لم يتوفر مثل هذا المخزن فانه يمكن استخدام مخزن ارضي غير مغطى ويغطى بأغلفة مشمعة وبذلك يمكن توفير محجر وافي للنحل.
نقاط مهمة يجب ملاحظتها :
في الوقت الذي يمكن ان ترسل فيه الاطارات الى الى الاشعاع فان الاطارات الخشبية وإطارات الحضنة غالبا يصعب تنظيفها عليه يجب احراقها .غمر الاطارات في الشمع طريقة غير فعالة لإزالة التلوث.
أغطية الخلية 
الاغطية يجب ان تشعع او تحرق ، عملية غمسها بالشمع يؤدي الى زيادة وزنها لأنها تمتص شمع البرافين .اضافة الى ذلك فان تغطيسها بالشمع الذائب سيتولد زيادات من الشمع والذي يمكن ان ينساب او يذوب مرة اخرى خارج الخلية في الاجواء الحارة .
قاعدة الخلية :
حوامل الخلية وقواعدها والأجزاء الداخلية الاخرى المصنوعة من الخشب يجب ان تحرق او يتم تعرضها للأشعة كاما .
الكراسي او القواعد المعدنية يمكن ان تطهر اما بالتشعيع او التغطيس بالشمع الذائب او التعقيم البخاري او الغمر في هايبو كلوريد الصوديوم 5%او غمرها في الماء المغلي لأكثر من عشرة دقائق ثم تغسل بعد وتنظف بالماء شكل جيد منعا لتآكلها .
الكراسي:
حيث يستخدم البليت كمدخل للخلايا وكراسي النقل المصنوعة من المعدن يجب ان تطهر وتعقم بواسطة اللهب .
حواجز الملكات :
حواجز الملكات البلاستيكية لا يمكن تنظيفها بشكل جيد وهذه اما ان تشعع او تحرق ، اما الحواجز المعدنية فيمكن تطهيرها او تنظيفها اما بالأشعة او التعقيم البخاري او باستخدام هايبو كلوريد الصوديوم 5%كما في انفا . 
التعقيم او التطهير بالأشعة :
أشعة كاما هو العلاج الفعال لقتل الجراثيم ، حيث ان اشعة كاما يمكنها من اختراق جراثيم البكتريا والوصول الى داخل الخلية وتحطيم خيوط ال DNA الحمض النووي فلا تتمكن الجراثيم من الانبات مرة اخرى .ألأشعة ليس لها اي اثر متبقي ويمكن استخدام المعدات المعقمة بعده مباشرة . يجب تنظيف صناديق الخلايا مباشرة خارج المنحل باستخدام نوزلات الضغط العالي (هولدر) لكي لا تتكدس النفايات او المتبقيات بطبقتين او ثلاث طبقات على الاغطية والقواعد . يجب ان ان تلف جميع المكونات بغلافين او كيسين ثم تربط وتقفل بشكل جيد ، كل مجموعة تجمع بوحدات صغيرة وزنها لا يزيد عن 1000كغم .يجب ان يقوم النحالين بتعليم اوعيتهم وأوانيهم بشكل واضح لسهولة التعقيم او التطهير . تنقل البالات الى وحدات خاصة او في حاويات من اجل تعريضها الى الاشعة لتعقيمها .
في الدول المتطورة نحليا توجد وحدات خاصة تعنى بتعقيم ادوات النحالين بصورة مستمرة يقع ضمن مسؤولية جمعيات مربي النحل او دوائر الارشاد الزراعي المتخصصة ولمزيد من المعلومات الاطلاع على الموقع التالي:
www.steritech.com.au
التغطيس او الغمر في الشمع :
في حالة عدم تنظيف معدات المنحل ومكونات الخلية قبل الغمر بالشمع فسرعان ما يتسخ الشمع ويتلوث بالأوساخ والصبغ وتقل مدة حياته .الصناديق يجب ان تغمر في خليط شمعي مكون من 50% من البلورات الشمعية الناعمة Micro-crystalline wax و50% شمع البارافين .يجب غمر المعدات في الخليط الذائب اعلاه مدة 10 دقائق على درجة حرارة 160م من اجل قتل الجراثيم المسببة للمرض ،يجب استخدام ساعة توقيت ومحرار للتأكد من فعالية العاملة .
تنبيه : 
الشمع المغلي فوق 150م يمكن ان يسبب حروق حادة لجلد الانسان اذا ما تعرض له . كما ان نتائج التعقيم تكون غير فعالة اذا ما انخفضت حرارة الشمع دون 160م . انخفاض درجة حرارة الشمع يسبب زيادة سمك الطبقة الشمعية فوق الاجزاء الخشبية التي تعامل بها ، مما يقلل فرصة التصاق الصبغ الذي تطلى به الاخشاب لاحقا.
عدم تسخين الشمع اعلى من الدرجة المقررة لأنها ستعطي ابخرة عند درجة حرارة فوق 175م مما يؤدي الى وصولها الى درجة الاشتعال وهي بحدود 230م . يجب ان تكون الصناديق جافة قبل غمرها بالشمع لان الرطوبة تساعد في صهر الشمع وتكوين ما يشبه الزبد او رغوة يمكن ان تتجاوز حافة قدر او وعاء التغطيس نتيجة الغليان . يجب حفظ شمع البارافين والشمع البلوري في اماكن محددة لكي لا يحصل ويمكن ان تستخدم لإغراض النحل .
التجفيف التدريجي للصناديق :
ترفع الصناديق من شمع البارافين الذائب وتترك لمدة دقيقة واحدة الى دقيقتين ليبرد .حالما يتم امتصاص شمع البارافين من السطح الخارجي لخشب الصناديق والتأكد من انها اصبح باردة نوعا ، عندها يمكن المباشرة بإجراء عملية الطلاء للصناديق والجزء الداخلي لا ضرورة لطليه ،ولكن عملية الطلي تساعد في منع التصاق الاطارات بجدران الصناديق ،يجب عدم لمس الصناديق لحين جفافها بشكل جيد .
وعاء تغطيس الشمع :
يجب اتباع تعليمات المصنع لوعاء التغطيس الشمعي ، ينصح في الاجواء الباردة الى تجفيف وتسخين الصناديق في غرفة دافئة وهذا يساعد في تقليل متبقيات الرطوبة في جدران الصناديق ، كما يساعد في صيانة درجة حرارة الشمع اثناء عملية التغطيس .ازالة اية متبقيات او اوساخ قد تتواجد في قاع وعاء التغطيس لكي لا يزورها النحل ويمكن ان ينقل بعضا منها الى الخلية . يمكن الحصول على اوعية التغطيس من الشركات المصنعة للأجهزة والأدوات .
خزن الصناديق النظيفة :
يجب تعليم جميع الصناديق التي تم تغطيسها بالشمع او تعريضها الى الاشعة وكتابة تاريخ الطلي بالأصباغ فهذا يساعد كثيرا في المستقبل عند حدوث اية حالة وبائية للمرض في المنحل .
أعداد
الدكتور مزاحم أيوب الصائغ
أستاذ علم النحل /كلية الزراعة والغابات – جامعة الموصل
Email:muz_bees@yahoo.com
إرسال تعليق