أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

04‏/02‏/2013

الكويت/عميد متقاعد اكتوى بلسعات نحل جاره في الرميثية


إكتوت أسرة عميد متقاعد في وزارة الداخلية بـ «لسعات» نحل جاره الذي حوَّل منزله الى منحل يحوي 12 صندوقاً وسط تجاهل من وزارة البلدية.
العميد متقاعد والذي يقطن في منطقة الرميثية، قطعة 5 ضاق ذرعاً بتعرض أطفاله للأذى من لسعات النحل وحضر الى «الراي» وروى ما حصل معه بقوله: «سكن بالقرب من منزلي جار منذ عامين وقام بوضع خلايا نحل وفي البداية لم يكن الأمر مهماً بالنسبة لي ولكن تعرضت ابنتي ذات الـ 5 أعوام الى لسعات وأصيبت بعقدة فقد بدأت تخشى حتى الذبابة فتوجهت الى فرع بلدية حولي في شهر سبتمبر الماضي وقدمت شكوى رسمية احيلت الى المراقب في جنوب السرة ومن ثم أعادني الى مكتب الرميثية وعندما تسلموا الشكوى غادرت وعدت إليهم بعد أسبوع فقالوا لي (طقينا الباب عليه وما فتح... شنو نسوي له)، فاقترحوا عليَّ أن أذهب الى المخفر وكوني عميداً متقاعداً فأنا على يقين بأن المخفر ليس له علاقة بالأمر ولكنني توجهت إليهم فطلبوا مني احضار كتاب رسمي من (البلدية)».
وزاد المواطن: «عدت أدراجي الى (البلدية) وأبلغتهم بأن رجال الأمن يريدون كتاباً رسمياً وبالفعل أرسلت (البلدية) الكتاب وعندما راجعت المخفر بعد أسبوع أبلغوني مجدداً بأنهم ذهبوا إليه ولم يفتح لهم أحد الباب».
وأضاف «أستغرب من مسؤولي (البلدية) الذين أكدوا لي جميعاً أنهم يرفضون وجود النحل بين البيوت السكنية ومع ذلك لم يتحركوا لتفعيل قرار إزالة المنحل فما الواسطة التي يملكها صاحب النحل حتى لا تستطيع (البلدية) إجباره على تطبيق القانون، خصوصاً أنه يملك عدداً كبيراً من النحل والآن لديه 12 صندوقاً تحتوي على خلايا».
وقال المواطن «لا أستطيع الآن ترك أطفالي يخرجون الى الشرفة وقمت بإغلاق النوافذ بالبلاستيك اللاصق لضمان عدم تسلل النحل الى مسكني وحُرمت من استخدام الشرفة وخاصة انني بشكل يومي أجد كمية كبيرة من النحل الميت فيها».
وزاد «هل يقبل وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير البلدية الشيخ محمد العبدالله أن نعيش تحت رحمة لسعات النحل بسبب تجاهل موظفي (البلدية) تطبيق القانون؟».

http://www.alraimedia.com/Article.as...4602978643#_=_

إرسال تعليق