أهلاً وسهلاً بكم في مدونة منحل الديوانيه ......... يسرنا مشاركتك فيها
Welcome to Diwaniyah Apiary Blog... We are pleased to hear from you

30‏/10‏/2014

تركيا تحتل المركز الثاني عالميا في إنتاج عسل النحل

إحتلت تركيا المركز الثاني على مستوى العالم في إنتاج عسل النحل بعد الصين. وفي هذا السياق أقيم مهرجان لمنتجي العسل في مدينة أيدن جنوب غرب تركيا.
ويقام المهرجان لأول مرة في مدينة أيدن لتقييم أفضل أنواع عسل النحل، وشارك عدد من المتسابقين بمنتجاتهم المحلية من العسل التي خضعت للتحليل المعملى للتأكد من جودتها.
وكانت الجائرة الأولى من نصيب متسابق من مدينة كوش أداسيه بغرب تركيا، والذي عبّر على سعادته بالفوز بالمركز الأول في مهرجان هذا العام، مؤكدا نيته المشاركة في المسابقة العام القادم كذلك. 
http://turkpress.co/node/2965

النحل يلدغ رجلا حتى الموت في ناميبيا

توفى رجل في ناميبيا ، جنوب غرب أفريقيا، بعد أن هاجمته أسراب من النحل في مزرعة بمنطقة “خوماس هوكلاند”.
وذكر متحدث باسم #الشرطة “ادوين كانجواتيفي” أن الرجل ويدعى “اري فان ويك” كان يعمل في موقع لبناء سد على بلدوزر هذا الاسبوع، عندما هاجمه النحل، وقد تم نقله على الفور إلى ويندهوك ولكنه توفى في سيارة الاسعاف متأثرا بلسعات النحل.
وفي حادث آخر، ذكرت #الشرطة أن صبيين يبلغان من العمر 7 و 10 سنوات لقيا حتفهما في انفجار في إحدى قرى منطقة “ايبوبا”، أثناء رعيهما قطيع من الغنم الأسبوع الجاري، وعندما هرع سكان المنطقة وجدوهما غارقين في دمائهما.
وقال المتحدث أنه يبدو أن الصبيين كانا يلهوان بعبوة غير متفجرة تعثرا فيها في الأدغال، ومن ثم انفجرت وقتلتهما معا. وحددت فرق مكافحة المتفجرات بالشرطة الجهاز بأنه صاروخ “أم – 95 “، حسبما ذكرت صحيفة “ذا ناميبيان”.
http://www.mo5tasr.com/Collection/401439.html

29‏/10‏/2014

ديلي ميل: مبيعات العسل تتفوق للمرة الأولى على "المربى" ببريطانيا

تفوقت مبيعات العسل على غيرها من المواد السكرية في الأسواق البريطانية، وذلك يرجع إلى الاعتقاد بأن العسل صحي، فهل هو فعلا كذلك؟
ذكرت صحيفة "ديلي ميل" أن مبيعات العسل تفوقت على المربى للمرة الأولى في محلات سوبر ماركت بريطانية، وفسرت ذلك بالاعتقاد الشائع بأنه "صحي".
وقدرت شركة أبحاث السوق مينتل بأن مبيعات العسل وصلت إلى 112 مليون جنيه إسترليني العالم الماضي، ويرجع ذلك إلى أن معظم الناس يفضل العسل كمادة سكرية عن غيرها، باعتبارها آمنة صحيا مقارنة بحبيبات السكر والمربى.
ما توصلت إليه الصحيفة أن العسل لا يختلف عن السكر كثيرا، حتى في مخاطر زيادة تناوله، يحتوي العسل على 55% من سكر الفاكهة "فروكتوز"، وهي المادة التي يعالجها الكبد، على الرغم من الاختلاف الكيميائي، فأجسادنا تتفاعل مع العسل بنفس الطريقة التي تتعامل بها مع السكر لمكرر، الذي يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.
هذا السكر يشجع البنكرياس على إنتاج الإنسولين، مما يدفع الجسم إلى تخزين الدهون وبالتالي يزيد وزن الجسم، عندما تأكل كمية زائدة عن الحد موادتحتوي على سكر الفاكهة سيساهم ذلك في الإصابة بالبدانة، ومشاكل القلب، وأمراض الكبد، تماما مثل المنتجات مع حبيبات السكر.
وقد أظهرت أبحاث أخرى أن الفركتوز يستنزف المعادن من الجسم .
http://www.el-balad.com/1213878

26‏/10‏/2014

موسوعة نحالي العراق

الى كافة الأخوه النحالين والمهتمين بتربية النحل ....بعد الأتكال على الله وبتوفيق منه فقد وضعت اللمسات الأولى لكتابي المنوي نشره تحت عنوان (( موسوعة نحالي العراق )) ومخصص الجزء الأكبر منه للتعريف بأسماء من عمل وخدم النحل من نحالي الرعيل الأول الأموات والأحياء منهم وكذلك الأساتذه والمتخصصين بهذه المهنه وكذلك من نحالي الجيل الحالي من المتخصصين والمهتمين بتربية النحل والنحالين ... لذلك أطلب من كافة الأخوه النحالين في العراق لكافة محافظاته تزويدنا بأسمائهم مع سيرة حياتهم تفصيليا مرفقه بصوره شخصيه لغرض توثيق عمل أساتذتنا ممن سبقنا في هذه المهنه لكي يبقى مرجعا نستفاد منه ...وأنا على إستعداد تام للتعاون مع إخواني النحالين في هذا المجال وأسأل من الله أن يوفقنا لأنجاز هذا العمل بجهود إخواني المخلصين النحالين من شمال العراق وجنوبه وشرقه وغربه ووسطه ... وسأكون شاكراً لكل من يمد يد العون لي مع العلم أنني سأتكفل بطبع هذه الموسوعه ... وتقبلوا فائق شكري وتقديري

25‏/10‏/2014

السعوديه/ برعاية أمير عسير: افتتاح مهرجان العسل السابع برجال ألمع


يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير افتتاح مهرجان العسل السابع برجال المع بسوق العسل في مركز الحبيل يوم الثلاثاء 10 صفر 1436هـ . الموافق 2/ 12/ 2014م
اوضح ذلك لصحيفة عسير نيوز رئيس الجمعية التعاونية للنحالين برجال ألمع شيخ قبيلة بني زيد الشيخ علي بن يحي الحياني .
واضاف قائلاً بأن تشريف سمو امير منطقة عسير يعتبر في غاية الأهمية وهذا بحد ذاته نقلة نوعية للمهرجان ونحن كجمعية للنحالين برجال المع حملنا على عواتقنا تنظيم مهرجان العسل السابع ونسعى إلى ان يكون مختلف عن ما سبقه من مهرجانات من حيث الشكل والمضمون .
الجدير بالذكر أنه تم تشكيل عدة لجان لهذا المهرجان تقوم كل لجنة بالعمل المناط بها .
https://www.3seer.net/147356

عمان / جباب السدر يبشر بإنتاج وفير من عسل النحل بالحمراء


طرحت أشجار السدر البرية هذا العام زهورها بكثافة وزهور السدر تعرف محليا بالجباب ويعول عليها مربوا خلايا نحل العسل سواء في مجموعات ما تسمى بالمناحل أو الفردي، وكذلك خلايا النحل التي تتخذ من أغصان النخيل والأشجار البرية والجبال والكهوف بيوتا لها، والتي تشكل مصدر دخل للباحثين الذين يتمتعون بخبرة ودراية في تقصي ذبابة نحل العسل من المرعى أو مصدر الماء الذي ترتوي منه ومن خلال جولة «عمان الاقتصادي» ورصد جباب السدر التقينا النحال والباحث عن خلايا النحل خلفان بن جعروف الهطالي حيث بقول: نحن سعداء هذا العام حيث أشجار السدر البرية وهي تطرح الجباب بكثافة والذي يعتبر من أهم المراعي لذباب نحل العسل: حيث تتغذى على هذه الأزهار وتفرز عصارة عسل النحل الذي يعرف بعسل نحل السدر والى جانب ما نقوم بتربيته من خلايا لنحل العسل نقوم أيضا بالبحث عن تلك الخلايا في مواقع تواجدها والتي عادة ما تتخذ من الجبال والكهوف وفوق غصون الأشجار وأطراف النخيل وأحيانا تتخذ بيوتا لها داخل الأشجار الصحراوية الصغيرة، حيث نقوم بمتابعة الذباب من موقع تواجد المياه التي ترتوي منها الى موقع تواجدها ولا يستطيع عمل ذلك الا من لديه خبرة بخصائص ذباب عسل النحل.
وان شاء الله سيكون إنتاج العسل هذا العام وفيرا نظرا لكثافة أزهار السدر وتواجد المياه بكثرة سواء في المناطق الجبلية أو الزراعية والصحراوية ومسارات الأودية والتي تنبت فيها أشجار السدر الكثيفة، حيث خلفت الأمطار تجمعات مائية تساعد ذباب النحل على تجميع رحيق الأزهار والارتواء بالماء من تلك التجمعات.
مراعاة استواء الخليةويضيف خلفان الهطالي: متابعة خلايا النحل يتطلب دقة وفطنة عالية وقطف محصولها يتطلب مراعاة الوقت ومدى الحصيلة، التي تحتويها الخلية من العسل لأن بعض من يبحثون عن خلايا نحل العسل في الأماكن البرية والجبال ينتابهم الطمع، ويأخذهم الاستعجال في قطف العسل دون أن يكتمل وهذا يؤدي الى سلبيات كثيرة منها يأخذ كمية قليلة من العسل ويهرب الذباب أو يقتله؛ وهذا يجعل الخلايا تتلاشى، او ترحل إلى العديد من الأماكن أو ترحل لأماكن بعيدة بحثا عن الأمان وذباب عسل النحل عالم بمفرده لا يستطيع الإنسان محاكاته في حذره وتصرفاته، كذلك هناك خلايا سبق لباحثين الحصول عليها ومن المتعارف عليه منذ القدم أن يضع الباحث الأول علامة مميزة لهذه الخلية ليعرف من يأتي من بعده أن هذه الخلية وجدها باحث قبله فلا يعبث بها أو يقطفها، وكما لذباب النحل تصرفات فان للباحثين عن الخلايا الذين يتمتعون بخبرة تصرفات متفق عليها وقد جعل الله فيها منفعة للناس، ورزقا حيث يكون هناك موسمان محددان من أشهر السنة، يتم فيهما قطف العسل، وهما الموسم الخريفي والذي يكون خلال شهر نوفمبر والربيعي في شهري مايو ويونيو.
http://main.omandaily.om/?p=165598

24‏/10‏/2014

100 ألف نحال في اليمن وأكثر من مليون خلية نحل

قال أمين عام اتحاد النحالين اليمنيين فؤاد الحمادي إن عدد النحالين اليمنيين بلغ 100 ألف نحال وأكثر من 1.28 مليون خلية نحل.
وأكد الحمادي أن هؤلاء النحالين يعملون جادين للحفاظ على السمعة العالمية للعسل اليمني المتمثلة في القيمة التي يتميز غذائيا وطبيا.
وقال الحمادي لـ"الثورة نت" إن اتحاد النحالين اليمنيين يسعى جاهدا للحفاظ على سلالة النحل اليمني بكافة أنواعها بالإضافة إلى التوسع في زراعتها في مناطق الرعي المختلفة والعمل على تطوير أساليب النحالة والارتقاء بمهاراتهم الفنية وتعزيز قدراتهم .
وأشار إلى أن الاتحاد يعمل ويحضر لإجراء دراسات وبحوث من قبل المختصين والباحثين في مجال إنتاج وتسويق العسل.
http://www.barakish.net/news02.aspx?...b=23&id=224062

23‏/10‏/2014

العراق/ الدبور الأحمر وطائر أبو الخضير يهددان تربية النحل في ناحية الخيرات جنوبي كربلاء


كشف مسؤول اللجنة الزراعية في ناحية الجدول الغربي التابعة لمحافظة كربلاء جياد الطرفي، الخميس، عن تعرض تربية النحل لديهم إلى مخاطر طبيعية جراء استهدافها من حشرة الدبور الأحمر وطائر أبو الخضير ، وصفها بالكارثة تسببت بأضرار جسيمة بالخلايا تصل إلى 60 %، مؤكدا انخفاض الإنتاجية إلى اقل من 40%، مطالبا مديرية الزراعية إلى التدخل بصورة أكثر فاعلية واتخاذ الإجراءات اللازمة.
وقال الطرفي لــ( العراق نت ) إن "تربية النحل في ناحية الجدول الغربي تتعرض إلى مخاطر طبيعية تعد كارثية حيث تسببت بأضرار جسيمة بالخلايا تصل إلى 60 % مما أدى إلى انخفاض الإنتاجية إلى اقل من 40% ".
وأضاف أن "المخاطر تمثلت بحشرة الدبور الأحمر العدو الأخطر للنحل والذي يطاردهن ويقطع رؤوسهن ثم يأكلهن وكذلك طائر أبو الخضير أو (الكارور ) ".
وأشار إلى أن "الإضرار تتراوح بين إبادة خلايا بالكامل أو أجزاء كبيرة منها ويجب على مديرية الزراعية التدخل بصورة أكثر فاعلية واتخاذ الإجراءات اللازمة ".
وتابع أن "الدعم الذي حظيت به تربية النحل والمتمثل بتقديم قروض جيدة هو غير كاف ولابد من تأهيل المربي ومتابعة سير عملية التربية حتى الإنتاج لضمان تحقيق نجاح أكثر"، مبينا أنه "يجب الاستفادة من تجارب الدول الرائدة في هذا المجال".
يذكر أن ناحية الجدول الغربي التابعة لمحافظة كربلاء يوجد بها أكثر من 100 مربي نحل وتتراوح إعداد الخلايا لكل نحال بين 15–100 خلية .
http://aliraqnet.net/achbariraqiya/7...-07-25-18.html

20‏/10‏/2014

الجزائر/إقبال كبير للمواطنين على فعاليات معرض إنتاج العسل


يعرف الجناح الخاص بفعاليات معرض إنتاج العسل، بدار الثقافة رشيد ميموني بولاية بومرداس، إقبالا كبيرا للمواطنين الذين أبدوا أهمية كبيرة للمنتوج لما له من فوائد طبيعية وصحية.
وفي جولة ‘’للأحداث’’ بالمعرض، أفاد أحد المنظمين بمشاركة أكثر من 10 ولايات من الوطن في هذا المعرض المنظم من طرف الغرفة الفلاحية لولاية بومرداس، والذي سيدوم إلى غاية 22 من الشهر الجاري.
وعرف المعرض خلال اليومين الأوّلين عديد النشاطات الهادفة إلى التعريف بهذه المهنة والتطرّق إلى عديد النقاط الخاصّة بتربية النّحل، حيث أكّد رئيس الغرفة الفلاحية سباوي الصادق على التطلع إلى التعريف بالإمكانيات التي يزخر بها إقليم الولاية في مجال إنتاج العسل ودعم تسويق هذا المنتوج بمشاركة عدد من الجمعيات والتعاونيات مختصة في مجال تربية النحل، مضيفا أن عدد العارضين وصل إلى أزيد من 25 عارضا، والذين قدِموا من مختلف ولايات الوطن، حيث تمّ عرض أجود منتجات العسل الطبيعي الذي تزخر به منطقة بومرداس.
وأضاف سباوي أن معرض العسل ومنتجات خلية النحل محطة أخرى لتدعيم هدف إطلاع المستهلك على فوائد العسل ومنتجات الخلية بصفة عامة، فيما دعا المتحدث إلى ضرورة الإهتمام بتطوير هذه المادة الحيوية وإنشاء مراكز تهتم بتربية النحل، مشيرا إلى أن هذه المبادرة جاءت للفت الانتباه الرامي بالدرجة الأولى إلى ضرورة تشجيع الإنتاج الوطني لاسيما وأن الجزائر تتوفر على أجود أنواع العسل، علاوة على تقريب المستهلك من المنتج وتعريفه بفوائد منتجات خلية النحل بغية خلق ثقافة استهلاك العسل.
من جانب آخر، تميّز معرض العسل ومنتجات خلية النحل بتوافد كبير للمواطنين وكذا بتنويع الإنتاج كعسل الليمون، عسل البرتقال وعسل الكاليتوس، كما تمّ فتح نقاط لبيع كل أنواع العسل من مختلف مناطق الوطن.
http://www.elahdath.net/general/42447.html

مصر/ قافلة إرشادية بالشرقية عن فوائد عسل النحل الطبية والغذائية

أكد المهندس جمال محمود العزب، وكيل وزارة الزراعة بمحافظة الشرقية، أنه تم تسيير قافلة إرشادية أمس السبت للإدارة الزراعية بديرب نجم، بالاشتراك مع كلية الزراعة بجامعة الزقازيق، حول منتجات عسل النحل، وأهميته الطبية والغذائية. وحاضر فى اللقاء الدكتور سعد إبراهيم يوسف، والدكتور سعد محمد على بكلية الزراعة جامعة الزقازيق فى إطار البروتوكول الموقع بين مديرية الزراعة وكلية الزراعة بتنظيم مارى عزمى مدير إدارة التدريب بالمديرية.
http://www1.youm7.com/story/2014/10/...8#.VEU_3yKsU3g

المغرب/ لص ناظوري ظريف حاول سرقة صناديق عسل فتسبب في هجوم النحل على حي بكامله بمليلية

قال شهود عيان بمنطقة الراشترو بمليلية ان مواطني الحي اضطروا للاستعانة بقوات الحماية المدنية لانقاذهم من هجوم مكثف للنحل على منازلهم اول امس.
و قالت نفس المصادر ان النحل خرج من مزرعة منزل مهجور خصصه احد المنتجين لتربية النحل به، ثم بدأ يهاجم ساكنة الحي الذين اضطروا لاغلاق أبواب و نوافذ منزلهم لعدة ساعات.
و تقول نفس المصادر ان لصا يشتبه انه يسكن بنواحي فرخانة بالناظور حاول سرقة العسل الموجود بالمنزل، فتسبب لجهله بتقنيات تربية النحل في خروجه غاضبا بالآلاف، حيث استعانت قوات الدفاع المدني بعدد من موظفيها و ثلاثة سيارات اطفاء و استغرق عملها من الثانية عشرة ظهرا الى الخامسة مساء لوقف هجوم النحل.
هذا و قد استعان رجال الوقاية المدنية باللباس الخاص لمربي النحل ليتمكنوا من دخول المنزل المهجور و اعادة ترتيب صناديق النحل من جديد لوقف هجومها على السكان.
http://www.ariffino.net/2014/10/20/%...-%D8%B9%D8%B3/

17‏/10‏/2014

دراسة: نوع من العسل يعالج امراض الكلى والتهابات الكبد ويقوى القدرة الجنسية

أكدت دراسة حديثة نشرتها دورية " Calven " الطبية الأمريكية أن العسل الجبلى الجردانى لديه قدرة على منح الرجال القوة الجنسية وأشارت الدراسة أن هذا النوع من العسل الذى يوجد باليمن يعد من أفضل وأجود أنواع العسل فى العالم .
ويوجد العسل الجبلى الجردانى فى منطقة " وادى دوعن " باليمن والتى تعتبر من أقدم المدن التاريخية فى وادى حضر موت ، حيث يتوافر بها أفضل الظروف لتربية النحل الذى ينتعش فى مناخها الجاف ويتغذى على الأزهار البرية ، حيث يتميز العسل هناك بلزوجة عالية ومذاق شهى بطعم الزبد .
وأشارت الدراسة أن العسل الجبى اليمنى يتميز عن غيره من جميع أنواع العسل الموجودة حيث يعد أهم المقويات الجنسية الطبيعية بالإضافة إلى خواصه الاخرى ، حيث أوضحت الدراسة أنه يسهم فى علاج الكثير من أمراض العصر مثل أمراض الكلى والتهابات الكبد و أمراض السرطان بأنواعها ، والغدد وأمراض الصدر والرئتين ونقص المناعة والأمراض التناسلية مثل دوالى الخصية وتكيس المبايض عند النساء .
http://www.mo5tasr.com/Health/389906.html

إذا مات نحل العالم لن يبقى البشر على قيد الحياة!


بالنسبة إلى البعض؛ يشكل النحل ببساطةٍ مصدر إزعاجٍ لا أكثر ويعلو طنينه هنا وهناك ويزحف إلى داخل عُلب الصودا ويطارد الناس في الشوارع حتى أنه يلسعهم أحياناً.
وفي حال كنت سيئ الحظ كفاية إلى درجة معاناة الحساسية، يمكن للنحل أن يشكل لك "حرفياً" تهديداً قاتلاً.
مع ذلك؛ فالحقيقة البسيطة هي: أنه في حال لم يتواجد النحل على الأرض، لن يتواجد البشر هم أيضاً.
وفي هذا السياق، فإنه لمن المقلق جداً موت نحل العسل بمعدلات تنذر بالخطر خلال العقد الماضي أو ما إلى ذلك. 
في الوقت الراهن، انخفضت أعداد نحل العسل في الولايات المتحدة إلى أقل من نصف ما كان عليه بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.
وفي الشتاء الماضي، خسرت الولايات المتحدة 23.3 % من مستوطنات النحل التي تُديرها، بينما كانت الأرقام أسوأ قبل عام من ذلك لكن النحل لا يزال يموت بمعدلات مقلقة الأمر الذي يعني أن شيئاً ما يحتاج إلى التغيير.
وصرحت حكومة الولايات المتحدة الأميركية أن النحل يموت في الوقت الراهن بمعدل اقتصادي غير مستدام.
في الحقيقة يساهم العسل؛ في الولايات المتحدة وحدها بما مقداره 15 مليار دولار من القيمة المحصولية فلولا النحل بطبيعة الحال ستنهار الزراعة كما نعلم.
النحل، لا تستطيع العيش معه أو من دونه
حتى إن كنت تكره النحل، فأنت بحاجة ماسة إليه وذلك لكونه المسؤول عن توفير الكثير من المواد الغذائية في طبقك اليومي حيث يؤدي النحل مهمة ضرورية لبقاء الزراعة على قيد الحياة: التلقيح. 
وبواقع الأرقام؛ تأتي ثلث إمداداتنا الغذائية العالمية من "نشر غبار الطلع (التلقيح)" الذي يقوم به النحل.
ببساطةٍ، يُبقي النحل النباتات والمحاصيل على قيد الحياة؛ ولولاه لما كان البشر يملكون ما يكفي ليتناولوه منها.
وإذا ما وضعنا ذلك في سياق، فهناك العديد من المحاصيل التي يتم تلقيحها من خلال النحل: اللوز، والتفاح، والمشمش، والأفوكادو، والتوت البري، والشمام، والقهوة، والخيار، والباذنجان، والعنب، والكيوي، والمانجا، والبامية، والدراق، والكمثرى، بالإضافة إلى الفلفل والفراولة واليوسفي والجوز والبطيخ.
كان عدم تواجد النحل ليتسبب بإزالة هذه المحاصيل عن الوجود ومن منطلق أن النحل ضروري لبقائنا أحياء نحن أيضاً، علينا أن نبذل جهوداً أكبر لحمايته والحفاظ عليه.
والأمر كما تقوله عالمة الحشرات المعروفة، مارلا سبيفاك "يحتاج كل من يهتم بصحة الكوكب، في الفترة الحالية وللأجيال القادمة، للاستجابة إلى دعوة الاستيقاظ هذه".
وتضيف "انخفاض أعداد النحل يقود إلى انخفاض حجم المحاصيل، وبالتالي احتمالية ارتفاع أسعار الفاكهة والخضراوات؛ نحل أقل يعني لوزا أقل وقهوة أقل، وتبنا أقل للأبقار المنتجة للألبان".
"نحتاج إلى طعام جيد ونظيف بطبيعتنا، وكذلك هو حال المُلقح أيضاً؛ ففي حال لم يتحصل النحل على ما يكفيه من طعام، لن نجد ما يكفينا نحن لنتناوله؛ يصرخ النحل المحتضر لنا برسالة تقول أنه لا يستطيع أن يبقى حياً في بيئاتنا الزراعية والحضرية الحالية". 
لماذا يختفي النحل؟
يجري حالياً نقاش يلف قضية اختفاء النحل ويبدو لمن الواضح جداً أن المبيدات الحشرية هي المذنب الرئيسي.
زاد استخدام المبيدات الحشرية في الزراعة، منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، أضعافاً مضاعفة.
وعلى صعيد متصل، أصبح لمن المقترح الآن أن انتشار استخدام المبيدات الحشرية –المعروفة باسم "نيونيكوتينويدز"- أمر يضر بصحة النحل بشكل كبير.
تعرف النيونيكوتينويدز، التي تشابه النيكوتين كيميائياً، بأنها مبيدات حشرية منتشرة بشكل هائل في العالم وهي تُسم النحل وغيره من الملقحات الأخرى على الأرجح وفي جوهرها، تعرف المبيدات الحشرات بأنها مضرة بالبيئة أيضاً، فضلاً عن كونها تقتل الكائنات الحية التي تساعد العالم والبشر في البقاء على قيد الحياة.
وأظهرت دراسة، أصدرتها كلية هارفارد للطب العام، أن هذه المبيدات الحشرية تساهم مباشرةً في حدوث ظاهرة تسمى "اضطراب انهيار المستوطنة" وتعتبر هذه الظاهرة أساساً العملية التي يهجر فيها نحل العسل خلاياه. 
عندما يتعرض النحل للمبيدات الحشرية كمثل النيونيكوتينويدز، يجنُ جنونه ويصبح لا يدرك كيف يعود إلى منزله. والأمر يماثل معاناة شكل من أشكال داء "ألزهايمر".
مع ذلك، فإنه لمن المهم ملاحظة أن هناك عوامل أخرى تلعب دوراً كبيراً في موت النحل، على الرغم من أن المبيدات الحشرية هي على الأغلب أكبر الأسباب.
تبدو هذه المسألة في ماهيتها مشكلة معقدة لا يزال أبرز علماء العالم يتقصون أمرها؛ فبالإضافة إلى المبيدات الحشرية، على سبيل المثال، يُعتقد أن النحل يموت كنتيجةٍ للطفيليات على اختلاف أشكالها، مثل سوس "الفاروا".
وعلى هذا الأساس، يموت النحل كنتيجة لمزيج من العوامل، ولكن بشكل رئيسي من تأثره بالممارسات البشرية والمشاكل الراهنة ذات العلاقة بالتغيرات المناخية.
يدمر البشر المَواطن البرية حيث يُحصل النحل تقليدياً غذاءه، في ضوء أن النحل لدى تلقيحه النباتات على اختلافها، يحوز بالمقابل لنفسه على قوتِه الغذائي. 
وقالت سبيفاك في هذا الخصوص "إن المثير للسخرية هو أن النحل ليس هناك ليلقح غذاءنا متعمداً، فهو هناك لأنه يحتاج إلى تناول الطعام حيث يحصل النحل جميع البروتين الذي يحتاجه في نظامه الغذائي من حبوب اللقاح، وجميع ما يحتاج من الكربوهيدرات عبر الرحيق".
وحاول بعض مربي النحل استبدال الرحيق ببديل آخر لإطعام النحل، ولكن تبين في نهاية المطاف أنه لا يديم صحة النحل بالطريقة نفسها التي يديمها الرحيق، فليس هنالك من بديل أفضل من الطريقة الطبيعية للعالم. 
وعلاوة على ذلك؛ يُعتقد أن التغيرات المناخية قادت أيضاً إلى انقطاع تزامن تفتح الزهور وبيات النحل وهذا يتسبب بدوره بموت النحل هو الآخر.
ببساطةٍ؛ يقوم البشر بأمور فظيعة تجاه النحل حيث تساهم المبيدات الحشرية إلى جانب التردي والتلوث البيئي في المعدلات المقلقة لموت النحل.
وتكمن المفارقة المأساوية هنا في أننا عندما نقتل النحل، نكون نؤذي أنفسنا بالمقابل؛ يعتمد بقاؤنا أحياء على صحة الكوكب والمخلوقات التي تعتليه، وفي حال لم نبدأ في إدراك ذلك سنستمر في التسبب بزواله وزوالنا.
يمكننا أن ننقذ النحل
لحسن الحظ، هناك بالفعل جهودٌ مكثفة لإنقاذ النحل والملقحات الأخرى؛ في الواقع، وتحديداً في شهر حزيران (يونيو) الماضي، أنشأ رئيس الولايات المتحدة الأميركية، باراك أوباما، لجنة مهمات للحفاظ على صحة الملقحات تعتبر هذه اللجنة جزءا من الجهود الفدرالية المخصصة للمساعدة على تعويض خسائر الملقحات المهمة، كالنحل.
كذلك أعلنت وزارة الزراعة الأميركية عن 8 ملايين دولار، تقدم على شكل حوافز، للمزارعين الذين ينشئون مساكن جديدة لنحل العسل.
بالإضافة إلى ذلك، يمكن لامتلاك المرء حديقة ببساطة أن يساعد كثيراً صحة ومعيشة نحل العسل؛ جل ما في الأمر هو أن يزرع الفرد منا الزهور في حديقته دون أن يرشها بالمبيدات الحشرية، ليساهم في إنقاذ النحل.
كلما زادت أعداد الأزهار، كلما زادت فرص النحل في تحصيل المواد الغذائية التي يحتاجها للبقاء حياً.
تواجد أعداد أكبر من النحل أمرٌ جيدٌ بالنسبة إلى الكوكب ولنا نحنا كذلك.
ومن المهم أيضاً أن نقوم بزراعة مجموعة متنوعة من الزهور في العديد من المواقع؛ فنحن نحتاج الزهور في البيئات الحضرية والريفية، في ضوء أن ذلك سيساعد في ضمان صحة النحل ومحاصيلنا.
ليس العالم عالمنا وحدنا، فنحن نتشاركه ومجموعة ضخمة من الكائنات الأخرى؛ ومن منطلق أن البشر هم أكثر من أحدث أضراراً في الكوكب، يقع على عاتقنا أن نصحح مساراتنا والمحاربة من أجل الحفاظ على صحته.
لدينا كوكب أرض واحد؛ لذلك؛ عندما ينقرض نوع من المخلوقات ينتهي من الأرض كلياً. وفي هذا السياق، نحن لا نستطيع أن نسمح بانقراض النحل، إذا ما كنا نملك أي أملٍ بالنجاة.
يجب أن نفتح أعيننا لآثار التغيرات المناخية؛ فإنه لمن المؤكد ما أوضحته الدراسات والمتمثل في أنه كنتيجة للجهود البشرية المبذولة حالياً، بدأت طبقة الأوزون تتعالج، ولكن لا يزال هنا الكثير مما يتعين القيام به؛ إن حماية الكوكب ستغدو مهمةً مستمرةً ستحتاج بطبيعتها إلى يقظةٍ دائمة.
ليس هناك من وقت أفضل من الحالي للبدء بتصحيح مسار الأعمال الضارة التي أثر بها البشر سلباً على البيئة. الخطوة الأولى هي تثقيف الأفراد حول المشكلة، وكيف يمكن أن يساهموا في حلها. يتطلب هذا المسعى مشاركة جميع سكان الأرض الـ7.1 مليار؛ فعندما يتعلق الأمر بنجاة الكوكب، لا نستطيع أن نقف مكتوفي الأيدي بلا مبالاة.
http://www.alghad.com/articles/83102...8A%D8%A7%D8%A9!

16‏/10‏/2014

الجزائر/تراجع في إنتاج العسل بولاية الطارف


سجل إنتاج العسل بولاية الطارف تراجعا طفيفا و ذلك من 1600 قنطار في العام 2013 إلى 1400 قنطار خلال السنة الجارية 2014 حسب ما علم من رئيس غرفة الفلاحة بالولاية.
وأرجع السيد ساسي عبادلية هذا الانخفاض في إنتاج العسل إلى الظروف المناخية غير الملائمة التي لم تساعد إنتاجية هذا النشاط الذي يضم بولاية الطارف نحو 50 ألف خلية نحل. وأشار رئيس الغرفة الفلاحية الى أهمية الجهود المبذولة من طرف الدولة لترقية
هذا النشاط الإيكولوجي مائة بالمائة و السماح ل940 مربيا للنحل بالمنطقة بتحسين إنتاجهم و تطوير المهنة و التحكم في تقنيات تربية النحل قبل الاستفادة من العائدات التي يحققها هذا النشاط. وذكر أن بلدية بوثلجة حققت أفضل إنتاج هذه السنة.
وعلى عكس باقي أنواع تربية الحيوانات فإن تربية النحل تبقى مرهونة بالظروف الطبيعية إذ تتغذى النحلة من الطبيعة كما أنها تتطلب بيئة مكيفة تلبي حاجياتها على شعاع ثلاثة كيلومترات.
ويمارس نشاط تربية النحل بشكل رئيسي بضواحي بوثلجة و لاسيما منها الشفية وبوغوس و بن مهيدي و ذلك عبر آلاف هكتارات الصنوبر. وينظر لمشروع إنجاز مركز تهيئة العسل و الذي اعتمد مؤخرا من طرف لجنة المساعدة على تحديد الموقع وترقية الاستثمارات وضبط العقار و المرتقب ببلدية بحيرة الطيور كعامل محفز لتطوير هذا النشاط كونه سيسمح بجمع العسل و فتح آفاق واعدة لتسويقه و المساهمة في ضمان توازن بيئي دائم -كما أشار رئيس غرفة الفلاحة بالطارف.
http://www.aps.dz/ar/regions/8327-%D...A7%D8%B1%D9%81

أطباء بريطانيون: أدوية الكحة مضيعة للمال.. والحل فى العسل والليمون


كشفت هيئة الخدمات الصحية البريطانية "NHS" وعدد من الأطباء البريطانيين أنهم لا يحبذون استخدام أدوية الكحة لعلاج أعراض السعال وأنها مضيعة للمال، لافتين أنه لا توجد سوى أدلة علمية محدودة تثبت فاعلية تلك الأدوية فى مكافحة هذه الأعراض. وذكر التقرير الذى نشر اليوم، الأربعاء، على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية أن استثمارات أدوية الكحة تبلغ 3 مليارات جنيه إسترلينى فى العام على الرغم من قلة فاعليتها، وأن غالبية هذه الأدوية يحتاج إلى إعادة تقييم بشأن مدى الفاعلية والآمان. وأكد الأطباء أن بعض الوصفات الطبيعية البسيطة وزهيدة الثمن مثل العسل والليمون قد تجدى نفعاً فى علاج أعراض البرد والكحة بشكل يفوق هذه الأدوية، مضيفين أن أدوية الكحة يجب أن تستخدم فقط تحت إشراف الطبيب وخاصة فى حالات استمرارها لفترات طويلة أو حال الإصابة بالكحة عقب استخدام أدوية معينة.
http://www.youm7.com/story/2014/10/1...2#.VD_APGd_s3g

15‏/10‏/2014

فلسطين/ أبو سويرح : إنتاج العسل هذا العام أفضل من سابقه


بين مدير دائرة النحل في وزارة الزراعة بغزة جمال أبو سويرح أن موسم قطف العسل بدأ منذ أسبوعين، حيث قام مربو النحل بقطف العسل من 11 ألف خلية بعد تدمير 8000 خلية في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
وأشار أبو سويرح لـ"فلسطين" إلى أنه رغم تدمير آلاف الخلايا إلا أن إنتاج الخلية يصل 4.5 كيلو بإنتاجية أعلى من العام الماضي والتي بلغت ثلاثة كيلو عسل، وكمية العسل هذا العام تغطي 85% من احتياجات القطاع.
وأوضح أن مربي النحل يشتكون من ضعف إقبال المواطنين على شراء العسل بسبب صعوبة أوضاعهم الاقتصادية، وتفضيلهم العسل الربيعي على الصيفي، لافتا إلى أن سعر الكيلو منه 50 شيكلا.
ونوه أبو سويرح إلى أن عسل الصيف أجود من العسل الذي يقطف في الربيع، لأنه يتغذى على رحيق الأعشاب وشجر الكينيا المتواجدة في المناطق الشرقية للقطاع، أما في الربيع فإن عدد النحل في الخلية أكبر ولتعويضه عن غذائه يعطى كمية من السكر، بالإضافة إلى أن الملكة تضع البيض في شهري أغسطس وسبتمبر وبذلك لا يوجد يرقات تستهلك العسل.
وطالب أبو سويرح بعدم استيراد العسل إلا في حالة شحه من القطاع، وكذلك منع إدخال خلايا نحل والاقتصار فقط على استيراد الملكات لتحسين السلالات، وإدخال أدوية للأمراض التي تصيب النحل في هذه الفترة خاصة مرض "الفاروا".
وأوضح أن مرض "الفاروا" منتشر بشكل كبير بين النحل، ومن أعراضه أن النحلة تولد بلا جناحين ويمنعها من القيام بعملها في الخلية وبالتالي يضعف إنتاجية الخلية، لافتا إلى أن الأدوية الموجودة والتي تكافح المرض ليست فعالة بالقدر الكافي.
http://felesteen.ps/details/news/124...%82%D9%87.html

لسعته 800,000 نحلة... فلقي حتفه

إن لحقت بك نحلة واحدة، فهذا كفيل بإزعاجك، فكيفك بمئات الآلاف من النحل؟
فقد أعلنت السلطات المحلية في ولاية أريزونا الأمريكية عن وفاة رجل لسعته أكثر من 800 ألف نحلة مئات الآلاف من المرات.
وقال ماريو نوفوا، مدير دائرة الإطفاء في مدينة دوغلاس بالولاية إن فريقه تلقى اتصالات هاتفيا صباح الأربعاء، وبعد وصول الفريق إلى موقع البلاغ تم العثور على خمسة أشخاص لسعتهم مجموعة من النحل، بينما لا زال بعض النحل يحوم في الهواء.
وفي الوقت الذي قام فيه بعض العناصر بإسعاف الجرحى، ذهب آخرون لتحذير الساكنين في المنطقة من وجود نحل بأعداد هائلة، وأكدوا على ضرورة إغلاق جميع النوافذ.
وقال نوفوا إن شخصين لسعا بصورة كبيرة، ما أدى إلى وفاة أحدهما، ولم يتم التعرف إلى هويته، بينما لم يصدر أي تقرير حتى الآن بالوضع الصحي للرجل الآخر.
وتم العثور على خلية نحل كبيرة في سقف أحد المنازل، واستلزم الأمر إزالة جزء من السقف للتخلص من الخلية.
http://zamnpress.com/news/61272

20.4 % ارتفاع كمية إنتاج العسل في الاردن

أصدرت دائرة الإحصاءات العامة تقريرها النصف السنوي حول النتائج الأولية لمسح المناحل للنصف الأول من عام 2014، حيث أشار التقرير إلى أن كمية العسل المنتج قد بلغت 165 طناً خلال النصف الأول من عام 2014 بارتفاع نسبته20.4 % مقارنة مع نفس الفترة من عام 2013 (الشكل 1). واظهرت النتائج إنخفاض كمية حبوب اللقاح المنتجة، حيث بلغت 436 كغم بإنخفاض نسبته (19.9%( مقارنة مع نفس الفترة من عام 2013. كما بينت النتائج إنخفاض إنتاج طرود النحل، حيث بلغت 3,439 طرداً خلال النصف الأول من عام 2014 مقابل 4,270طرداً لنفس الفترة من عام 2013 بإنخفاض بلغت نسبته 19.5)%(. وإنخفض إنتاج ملكات النحل من 7,566 ملكة خلال النصف الأول من عام 2013 ليصل الى 3,691 ملكة خلال النصف الأول من عام 2014 بإنخفاض نسبته )51.2.(%.
وأشار التقرير إلى إنه كان هناك إختلافاً طفيفاً في أعداد النحالين وأعداد طوائف النحل ما بين عامي 2013 و2014. وبينت النتائج ارتفاع معدل إنتاجية الطائفة من العسل من 2.8 كيلو غرام للطائفة الواحدة خلال النصف الأول من عام 2013 الى 3.4 كيلو غرام خلال نفس الفترة من عام 2014، أي بما نسبته 21.4%.
ومن الجدير بالذكر أن دائرة الإحصاءات العامة تنفذ مسح المناحل مرة كل ستة أشهر من خلال زيارة المناحل والالتقاء مع النحالين، حيث تم سحب عينة ممثلة حجمها 290 نحال من العدد الكلي البالغ 1057 نحال موزعين في كافة أنحاء المملكة.
http://assawsana.com/portal/pages.php?newsid=191968

المبيدات الحشرية.. كابوس يُهدد عالم النحل

في عام 2007 أنتجت لنا شركة دريم ووركز “Dream Works” فيلمًا للرسوم المتحركة حول عالم النحل “Bee Movie “،حيث قررت وقتها مجموعات من النحل الامتناع عن إمداد الناس بالعسل ،كذلك عدم الخروج في مهام تلقيح الزهور والورود وغيرها من النباتات. مما قد يتسبب بكارثة للمدينة التي وكأنها فقدت الحياة! ،لكن ماذا لو تحققت الكارثة على أرض الواقع بقرار من الإنسان هذه المرة لا النحل؟.
انتشرت في الأوساط العلمية دعوات لوقف استخدام المبيدات الحشرية القاتلة للنحل خاصة بعد فقدان أكثر من نصف مستعمرات النحل بأمريكا مما يهدد الأمن الغذائي للمواطنين ،حيث يعد النحل مسئولا عن تلقيح ثلثي المحاصيل الزراعية التي يستهلكها الإنسان في طعامه اليومي ،بالإضافة إلى إنتاج العسل.
أفاد العلماء الذين بحثوا بالأمر بأن نسب وفاة النحل العالية نتجت عن استخدام المبيد الأوسع انتشارا حول العالم ”neonics” والذي تنتجه اثنان من أكبر الشركات (سينجنتا – syngenta) و(باير- bayer) ،في ظل مطالبة إحدى الشركتين (سينجنتا – syngenta) المنتجة لتلك المبيدات الحكومة الامريكية بالموافقة القانونية على زيادة نسبة إنتاج تلك المبيدات.
يُذكر أن الاتحاد الأوروبي قام بحظر استخدام ثلاثة أنواع من المبيد ذاته “neonics” في ديسمبر من العام الماضي ، بعدما أثبت تقريرًا علميًا قدمته الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية بأن تلك المبيدات تمثل خطورة عالية جدا على النحل ،وتجعلها أكثر عرضة لهجوم الآفات.
ورغم كل الأدلة المقدمة لبيان أثر تلك المبيدات المميتة ، إضافة إلى ضغط المواطنين والرأي العام لإيجاد وسيلة لحماية النحل قررت وكالة حماية البيئة بأمريكا بألا تتخذ قرار حتى العام 2018.
فيما ذكر ميشيل سيمون ،أحد محاميين الصحة العامة بأن الشركات المُنتجة لتلك المبيدات استخدمت ذات الحيل الدعائية التي ابتكرها القائمين على صناعة التبغ لإثارة الشكوك حول الأدلة العلمية المقدمة لخداع الساسة والجماهير العامة لتأخير اتخاذ قرار بخصوص هذا الشأن من قبل وكالة حماية البيئة حرصًا منها على الحفاظ على الأرباح التي تعود عليها من صناعة تلك المبيدات.
http://onaeg.com/?p=1965183

14‏/10‏/2014

الجزائر/انطلاق فعاليات معرض العسل ومنتجات تربية النحل في طبعته الأولى


تحتضن دار الثقافة “رشيد ميموني” ابتداء من اليوم فعاليات معرض العسل ومنتجات تربية النحل في طبعته الأولى بمشاركة اكثر من 10 ولايات من الوطن، والمنظم من طرف الغرفة الفلاحية لولاية بومرداس، والذي من المنتظر ان يعرف عديد النشاطات للتعريف بهذه المهنة والتطرق الى عديد النقاط الخاصة بتربية النحل.
وأوضح رئيس الغرفة الفلاحية لولاية بومرداس في تصريح لـ«الأحداث” أن هذا المعرض الذي سيفتتح ابتداء من 16 أكتوبر المصادف لليوم العالمي للتغذية واليوم العالمي للمرأة الريفية ويستمر إلى غاية الـ22 من نفس الشهر، يهدف إلى التعريف بالإمكانيات التي يزخر بها إقليم الولاية في مجال إنتاج العسل ودعم تسويق هذا المنتوج، حيث سيشارك في معرض العسل عدد من الجمعيات والتعاونيات مختصة في مجال تربية النحل، مضيفا أن عدد العارضين وصل إلى أزيد من 25 عارضا، والذين قدموا من مختلف ولايات الوطن، حيث سيتم عرض أجود منتجات العسل الطبيعي الذي تزخر به منطقة بومرداس. وسيشكّل معرض العسل ومنتجات خلية النحل، محطة أخرى لتدعيم هدف إطلاع المستهلك على فوائد العسل ومنتجات الخلية بصفة عامة.
وحسب المصدر ذاته، سيتميز معرض العسل ومنتجات خلية النحل الذي تنظمه الغرفة الفلاحية لولاية بومرداس بتنويع الإنتاج كعسل الليمون، عسل البرتقال وعسل الكاليتوس، أين سيتم فتح نقاط لبيع كل انواع العسل من مختلف مناطق الوطن خلال اليوم الأول من افتتاح المعرض على أن يدوم العرض لمدة أسبوع كامل.
وفي هذا السياق، أكد رئيس الغرفة سباوي صادق على ضرورة الاهتمام بتطوير هذه المادة الحيوية، وإنشاء مراكز تهتم بتربية النحل، مشيرا الى أن هذه المبادرة جاءت للفت الانتباه الرامي بالدرجة الأولى إلى ضرورة تشجيع الإنتاج الوطني لاسيما وأن الجزائر تتوفر على أجود أنواع العسل، علاوة على تقريب المستهلك من المنتج وتعريفه بفوائد منتجات خلية النحل بغية خلق ثقافة استهلاك العسل.
وكشف رئيس الغرفة عن طموح تعاونيات تربية النحل في رفع عدد خلايا النحل، ومستوى المنتوج في آفاق 2015 للرفع من نسبة استهلاك العسل لدى المستهلك والمعرض فرصة لإطلاع المواطنين والزوار على مختلف أنواع العسل المتوفرة على مستوى الولاية منها عسل الغابة، السدرة، الكاليتوس، الحمضيات، الأزهار، الجزر البري، السلة، الشوكي، الجبلي وعسل الحبة السوداء الجديد. كما أنه فرصة سانحة لتبادل الخبرات بين النحالين. وحسب القائمين على تنظيم المعرض، فإنه عبارة عن مبادرة إيجابية، ليكتشف المستهلك قيمة العسل الغذائية، وليتعرف مربو النحل من جهتهم على الأدوات اللازمة لتربية النحل ومنتجاته، مشيرا إلى أن قلة الإقبال على منتوج العسل ترتبط بغياب ثقافة استهلاكه وليس السعر بالدرجة الأولى، كما أن معظم المستهلكين يقعون في خطأ تناول العسل كدواء عند المرض، في حين ينبغي المداومة على استهلاك هذه المادة لتجنب الأمراض.
http://www.elahdath.net/social/42366.html

13‏/10‏/2014

أساسيات وفن تشتية طوائف نحل العسل

يعد فصلي الربيع والصيف هما فصول النشاط والفيض بالنسبة لنحل العسل حيث يكون الجو مناسب للسروح والطيران وجمع الرحيق وحبوب اللقاح وايضا لتوفر العديد من المحاصيل المزهرة وبكثافه مناسبة للنحل ولكن يقل نشاط النحل في فصل الخريف لقله النباتات المزهرة ويقل النشاط بشكل ملحوظ في فصل الشتاء وذلك لانخفاض درجه حرارة الجو حيث يعد نحل العسل من ذوات الدم البارد، مثل غيره من الحشرات. ولكن خلافاً لغيرها من الحشرات، فإن نحل العسل لا يدخل خلال فصل الشتاء في فترة بيات شتوي، بل إنه يتابع القيام بالعمليات و الانشطة الحيوية خلال الشتاء ولكن صورة أقل مما هو عليه الوضع في فصول النشاط (الصيف – الربيع).
بعض سلوكيات طائفة النحل قبل الدخول في فصل الشتاء:في نهاية الصيف وأوائل فصل الخريف وعندما ينْدُرُ وجود الرحيق فإن شغالات الطوائف التي على رأسها ملكات ملقحة تمنع الذكور من التغذية على العسل المخزن، وفي نهاية الأمر تسحبهم لخارج الخلية؛ حيث يعانون من الجوع والبرد وينتهي بهم المطاف إلى الموت ويسمي البعضُ ذلك بـ (مذبحةِ الذكور), وعلى النقيض تقوم العاملات برعاية الذكور في فصل الربيع حيث تقوم بتربيتها والعناية بها وذلك للحاجة إليها في تلقيح الملكات العذارى وعند انتهاء هذه المهمة وللحفاظ على مخزون الطائفة من الغذاء لضمان استمرارية الطائفة تقوم العاملات بعمل مذبحة الذكور.
كمـا تقوم العاملات أيضاً في بعض الأحيان بإخراج يرقاتِ الذكورِ من العيون السداسية وقذفِهَا خارج الخلية وخاصة عند ندرة تواجد مصادر الغذاء
سلوك وفسيولوجيا النحل خلال فصل الشتاء:لقد أجريت العديد من الدراسات لتحديد سلوك طائفة النحل خلال فصل الشتاء، وتبين من خلال هذه الدراسات أن النحلة بحالتها الفردية هي طاردة للحرارة (الحفاظ على حرارة الجسم من مصادر خارجية)، ولكن الطائفة ككل هي ماصة للحرارة (تحافظ على حرارة الطائفة من داخلها). لذا طائفة النحل تعمل على تعويض فَقْدِ الحرارة والحفاظ على درجة ملائمة لها؛ وذلك عن طريق هضم المواد الكربوهيدراتية (عسل، سكر) وحرقها ، وكلما اشتد البرد كلما زاد استهلاك النحل للمواد الكربوهيدراتية لتوليد الطاقة اللازمة للتدفئة،
The Winter Clusterعندما تنخفض درجة الحرارة عن 9 مئوي يتوقف نشاط النحل، ولكنه لا يدخل في بيات شتوي، وإنما تلتف الطائفة حول بعضها مكوِّنَةً عنقوداً أو كتلة (Cluster) في الأقراص الوسطى من الخلية وتكون الملكة في الوسط وحولها الشغالات صغيرة السن؛ حيث تقوم الشغالات بتوليد الطاقة وتعمل على رفع درجة الحرارة من خلال حركة عضلات الأجنحة، ويحيط بسطح هذه الكتلة مجموعة أخرى من الشغالات الأكبر سناً تعمل على حفظ الحرارة ومنع تسربها خارج هذه الكتلة، وقد يحيط بالكتلة طبقة أخرى من الشغالات الكبيرة يتراوح أعمارها بين 18-21 يوم ، وتصبح هذه الكتل أكثر تراصَّاً كلما انخفضت الحرارة لتقلل من مساحة حجمها الخارجي.
مع العلم أنه عندما تصل درجة الحرارة إلى أقل من 8 درجات مئوية تكون الشغالات معدومة الحركة وتموت خلال ساعات، لذلك فإن أي خللٍ في حفظ الطوائف يُجبر النحل على استهلاك كميَّة أكبر من العسل لتعويض الفقد غير الطبيعي في الحرارة، وكلما زاد الجهد الذي يبذله النحل كلما قَصُرَ عمره، وبالتالي ترتفع نسبة الموت ومن الملاحظ أن حوالي 15% من أفراد الطائفة تموت خلال فصل الشتاء، وهذا يتوقف على عدة عوامل منها: عدد أفراد الطائفة، وشدة البرد خلال الشتاء،وخدمة المربي، لذلك كان لابد من إعطاء عملية التشتية أهمية خاصة لكونها تُعد مَرحلةً حرجة خلال حياة الطائفة فإذا تجاوزتها الطائفة بقوة نحصل في الربيع على طائفة قوية ومنتجة، أما إذا تجاوزتها وأصبحت ضعيفة تخرج إلى فصل الربيع وهي ضعيفة، وتحتاج فترة من الزمن حتى تبدأ بالإنتاج.
التهوية في فصل الشتاء Winter Ventilation:خلال فصل الشتاء تحاول الطائفة الحفظ على درجة حرارة الطائفة كجسم واحد أما القسم المتبقي من الخلية فيكون بنفس درجة حرارة الهواء الخارجي.
نتيجة قيام النحل باستهلاك العسل لتوليد الحرارة. ينتج غاز ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء. ثاني أكسيد الكربون أثقل من الهواء ويستقر على الجزء السفلي من الخلية ويتدفق خارج المدخل السفلي. أما الهواء الرطب الساخن يرتفع للأعلى ونتيجة البرودة يتكاثف، مما يزيد الرطوبة داخل الخلية المياه وهذا له تأثير سلبي في الطائفة ككل. لذا يجب مساعدة النحل على القيام بالتهوية الصحيحة للحفاظ على خلية جافة. وذلك من خلال تأمين فتحات علوية تسمح لبخار الماء من الخروج
من ذلك يتضح لنا أهمية تهيئة الجو المناسب حول طوائف النحل وداخل الخلايا للحفاظ علي أفراد النحل في مستوي مناسب من الحيوية والنشاط. وهذا ما يعرف عمليا بأسم التشتية
ما هي التشتية:هي عبارة عن إعداد النحل وتهيئته لقضاء فصل الشتاء بنجاح والإقبال على فصل الربيع بقوة ونشاط, وبقدر ما يبذل من جهد فى فصل الشتاء بقدر ما نحصل على طوائف ممتازة فى أوائل الربيع.
وتعد التشتيه من اهم العمليات النحلية ويفقد الكثير من النحالين عدد كبير من الطوائف خلال فصل الشتاء على الرغم من إجراء عملية التشتية للطوائف، ولذلك يبقى ان نعلم ان تربية نحل العسل فن ومهارة بجانب انها علم و لذلك فان هناك فنيات لتشتية طوائف نحل العسل و عدم إلمام النحال بها ربما تتسبب في فقد عدد من الطوائف.
وتتلخص أعمال التشتية فى عدة إجراءات يمكن اتخاذها لتتم التشتية بشكل ناجحأولا:أعمال خاصة بموقع المنحل:
اهمية اختيار المكان المناسب لتشتية الطوائف: من الصعب الحصول على موقع جيد لتشتية النحل لأن هذا الموقع يجب أن يكون جافاً ومحمياً من الرياح وهذا لايتوفر بسهولة. إن الطوائف الموجودة تحت أشعة الشمس تستهلك كمية أقل من العذاء وتفقد نحل أقل. لذا يجب البحث عن موقع تسطع الشمس فيه على الخلايا من الشروق إلى الغروب، وتكون الخلايا محمية من التيارات الهوائية.
لذلك يجب الاهتمام بالتالي:
· يجب وضع الخلايا في مكان مفتوح لكي تصل أشعة الشمس الي الخلايا بشكل مباشرة فتقوم بتدفئة الخلايا.
· عمل مصدات للرياح من الجهه البحرية للمنحل تحيط المكان وتكون عن طريق الأشجار العالية أما أشجار الفاكهة او أشجار الكافور والكازورين
· تقلم الأسيجه من الجهة الشرقيه والقبليه أن وجدت، مع تقليم المتسلقات على مظلات المنحل إن وجدت0
· نعمل دائما علي إزالة الحشائش المتعلقة في قواعد الخلايا وتحتها
· أن أمكن زراعة الحوليات الشتويه
ثانيا : أجراء التشتيه على الخليه :-
· احكام وضع أجزاء الخلية وسد أي شقوق قد توجد بها منعا لتسرب الهواء البارد بين أجزائها وسدها إن وجدت.
· يراعى ان تشتية الطوائف في خلايا جديدة أفضل من الخلايا القديمة و ذلك لسببين رئيسيين أولهم ان الخلايا القديمة يكون بها فراغات تمرر الهواء البارد مما يؤثر على تشتية الطوائف ثانيا الخلايا القديمة يتوافر بها جراثيم المسببات المرضية مما يزيد من احتمال إصابة الطوائف بمرض ما لذلك عليك ان تجدد خلايا منحلك
· العمل علي تضييق مدخل الخلايا بحيث لا يزيد عن 3 سم (يعدل على الفتحة الضيقة أو الشتوية) للحد من دخول التيارات الهوائية الباردة داخل الخلية و العمل علي تدفئة الخلية أكثر، مع تعدل وضع القاعدة (الطبلية) على الارتفاع الشتوى.
· ترفع الأقراص الفارغة وكذلك الأدوار العليا الزائدة عن حاجة النحل وتخزن الأقراص داخل صناديق خارجية بعد تبخيرها بغاز ثانى أكسيد الكبريت الناتج من حرق الكبريت العمود ويمكن أن تكرر هذه العملية مرتين أو ثلاثة بين كل مرة والأخرى حوالى 10 أيام، ويمكن كذلك استعمال مادة البارادكس مع وضعها أعلى الأقراص التى يتم حفظها داخل صناديق الخلايا.
· وضع الحاجز الخشبي للخلية إذا كانت اقل من 10 إطارات بجانب أخر أطار وهذا الحاجز يعمل علي تدفئة الخلية بشكل أفضل كما يمكن إشغال المسافة بين الحاجز وجدار الخلية بوسادة من القماش أو قش الارز.
· نعمل علي ميل الخلايا من الأمام بدرجة بسيطة لعدم دخول المياه من مداخل الخلايا في أوقات المطر الشديد.
· تغطية إطارات الخلية من الداخل تحت الغطاء بقطعة من القماش السميك او الخيش.
ثالثا :أعمال التشتية الخاصة بالطوائف
· في فترة التشتية يفضل عدم فتح الخلايا بشكل مستمر او علي فترات متقاربة فيمكن للنحال فحص الطوائف في فترة الشتاء كل 20 يوم الي شهر، على أن يتم الفحص فى الأيام الدافئة المشمسة القليلة الرياح ويكتفي بالاطمئنان على وجود الملكة وكمية الغذاء ليكون الفحص سريعاً لعدم تعرضها للظروف الجوية السيئة.
· يجب أن ننظف أرضية الخلايا وجدرانها من يرقات وعذارى ديدان الشمع – أن وجدت.
· يجب على النحال ترك بعض أقراص العسل وحبوب اللقاح نهاية الفرز لتمضية النحل الشتاء بسلام واذت لم يتوفر ذلك فيجب التأكد من توافر الغذاء الكربوهيدراتي (العسل الناضج) والبروتينى (حبوب اللقاح) الكافي لكل طائفة علي حسب حجمها وأذا لم يوجد فى الخلية ما يكفى النحل بها من الغذاء ويمكن أن يتم التضريب بين بعض خلايا المنحل للمساواه فيما بينها في القوه او يتم تدعيم الخلايا الضعيفة عن طرق اضافة اقراص العسل وحبوب اللقاح لها من خلية أخرى قوية بها فائض عن حاجتها في مخزون الغذاء او تتم عملية التغذية الصناعية سواء التغذية السكرية بالمحاليل السكريه بنسبة 2 : 1 سكر : ماء مع التغذية البروتينية بدائل حبوب اللقاح المعروفه.
· فى أواخر الخريف قبل حلول فصل الشتاء يتم تنظيم وضع الإطارات داخل الخلية بصورة دائمة عند إجراء عملية الفحص وذلك بوضع إطارات الحضنه في الوسط وإطارات العسل وحبوب اللقاح علي الجانبين.
· ينصح بضم الطوائف الضعيفة أو عديمة الملكات لأنه كلما احتوت الخلية على عدد كبير من الشغالات صغيرة السن كلما أمكنها رفع درجة الحرارة داخل الخلية وبالتالى نجاح التشتية.
· نقل محتوى الطوائف الضعيفة إلى صناديق السفر، فى حالة ما تكون الطائفه أقل من 6 أقراص مغطاه بالنحل.
· الانتباه للحالة الصحية للنحل: يفضل تطبيق عملية مكافحة لآفة الفاروا في أواخر الخريف وبداية الشتاء حيث تكون المكافحة خلال هذه الفترة هي الأكثر فعالية مقارنة مع باقي أوقات السنة بسبب كون الحضنة قليلة (كونها تحمي الفاروا بداخلها)، وكذلك لا يوجد داخل الخلية أي منتجات يخشى من تلوثها بالمبيد. كما يفضل تقديم بعض الفيتامينات مع المحلول السكري لتقوية مناعة النحل.
بعض المشكلات التي تواجه النحالين أثناء فصل الشتاءس : ما سبب عدم سحب بعض الطوائف للمحلول السكري خلال فصل الشتاء؟
معظم النحالين قد يجد ان الطائفه بعد تقديم المحلول السكري لها لا تستهلكه و هذا قد يرجع إلى برودة الطائفة من الداخل و بعد المحلول عن عش الحضنه و بالتالي لا يستطيع النحل الذهاب إلية و احضارة. و لكي يتغلب النحال على تلك المشكلة عليه ان يحضر محلول سكري مركز و دافئ و يتم وضعة في برواز فارغ بواسطة بخاخة صغيرة ثم يتم وضعة بجوار عش الحضنه و بذلك يستطيع النحل بسهولة الوصول إلى المحلول و التغذية علية.
س : أثناء فحصك للطائفة خلال الشتاء وجد بها برواز واحد حضنه و كمية نحل صغيرة مع الملكة فكيف تتصرف؟
أولا يتم نقل تلك البرواز بما عليها من ملكة و شغالات إلى صندوق سفر (صندوق طرد يسع خمس براويز) ثانيا يضاف إلية برواز حضنه على وشك الفقس من اى طائفة قوية ثالثا يضاف إلية برواز وضعت فيه محلول سكري مركز دافئ بواسطة بخاخة (رش المحلول السكري في العيون السداسية للبرواز الفارغ) رابعا ضيف إلية برواز به حبوب لقاح من طائفة أخرى أو ضيف إلية حبوب لقاح بداخل عيون سداسية لبرواز فارغ. و بهذه الطريقة قد حفظت على كمية النحل من الهلاك بتوفير براويز على وشك الفقس لها و كذلك وفرت لها محلول سكري سهل المنال بالإضافة للتغذية البروتينية. و كذلك يمكنك إجراء ضم لها على خليه أخرى.
س: كيف اعبر من فصل الشتاء بأقل عدد من الخسائر في الطوائف؟
عليك ان تراعى جيد خطوات التشتية سواء على مستوى المنحل أو على مستوى الطوائف. ثانيا مقاومة الأمراض جيدا في فصل الخريف قبل الدخول في فصل الشتاء و خاصة الفاروا. ثالثا مراعاة تجديد الملكات بالمنحل كل سنة أو سنتين لان الملكة الصغيرة في السن يكون حجم طوائفها اكبر في فصل الشتاء مما يوف فرصة أحسن للتشتية و حماية النحل.
س: كيف تتصرف إذا ماتت ملكة الطائفة أثناء فصل الشتاء؟
هناك أكثر من حل لهذه المشكلة أولا ان تقوم بإجراء عملية الضم و ذلك بأحد طرق الضم المتعارف عليها او ان يتم الاستفاده من براويز الطائفه عديمة الملكة بتوزيعها على الطوائف الأخرى و يتم ذلك في حالة تواجد عدد قليل من الشغالات فقط.
س: طائفة بها الملكة و عدد قليل من الشغالات و لا يوجد بيض أو يرقات صغيره فكيف تتصرف ؟
الشيء الذي يجب فعله هو إمداد الطائفه ببراويز بها حضنه صغيرة و أخرى على وشك الفقس مما يشجع الملكه على وضع البيض و لا يكسر تسلسل ظهور النحل بشكل كبير مع ضرورة تغذية النحل جيدا. و كذ لك يمكنك إجراء عملية الضم مع التخلص من ملكة إحدى الطائفتين.
س : ما هي أهم المشاكل التي تواجه طوائف النحل خلال فصل الشتاء ؟
بلا شك ان انتشار ديدان الشمع و الفاروا و كذلك النوزيما بين الطوائف قد يسبب خسائر كبيرة ومن أهم ما يواجه النحال خلال فصل الشتاء.
س:هل يمكن استخدام السكر الجاف أو الكاندى في تغذية النحل شتاءا؟
يتوقف ذلك على درجه الحرارة فإذا كان الشتاء قارص البرودة فان السكر الجاف أو الكاندى سوف يكون جيد للنحل حيث ان الماء الناتج عن حرارة التدفة سوف يستخدمه النحل عند التغذية.
ثالثا :الإجراءات التي تتبع بعد أنتهاء موسم الشتاء :
عندما يأخذ الجو فى التحسن يجب أعادة المنحل وما فيه من خلايا وطوائف إلى ما كانت عليه قبل التشتيه. وذلك بما يأتى :
· رفع وسائل التشتيه.
· تعديل قاعدة الخليه على الوضع الصيفى وكذلك باب الخليه.
· أضافة أطارات خشبية فارغة ذات اساسات شمعية او اقراص شمعية كاملة على حسب أحتياج وقوة كل طائفة.
· تقوية الطوائف التى خرجت من فصل الشتاء ضعيفه.
· تغذية الطوائف تغذيه بطيئه حتى تنشط الملكات فى وضع البيض وأنتاج الحضنه.
بعد اتخاذ هذه الإجراءات والعمل علي تغذية وفحص الطوائف بانتظام يمكننا من قضاء فترة تشتية جيده لطوائف نحل العسل واستعدادها لدخول موسم الفيض بقوه ونشاط كما ويمكن العمل علي تقسيم الطوائف في بداية موسم الربيع.
مع تمنياتنا للساده النحالين بقضاء موسم شتوي جيد
إعداد
م/ ضياء الدين محمد يوسف
ماجستير تربية نحل العسل
Diaa.dna@gmail.com

12‏/10‏/2014

السعوديه/الخازم: 9 آلاف طن إنتاج مناحل المملكة من العسل سنويا

أكد المشرف على كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل رئيس جمعية النحالين التعاونية بالباحة رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان العسل الدولي السابع الدكتور أحمد بن عبدالله الخازم أن طوائف النحل في المملكة في تزايد مستمر وتجاوز حتى الآن مليون طائفة، تنتج ما يزيد عن 9000 طن من العسل سنويًا، مبينًا أن عدد النحالين بالمملكة فاق 5000 نحال سعودي، وهو الأمر الذي يجعل المملكة متفوقة على المستوى العربي، رغم صحراوية مناخها وقلة الأمطار، ذات العلاقة المباشرة بالغطاء النباتي والمراعي النحلية.
واشار إلى أن الجمعية تسعى الى تحقيق تطلعات أعضائها والبالغ عددهم 200 عضو ووفرت الجمعية معمل تعبئة وتغليف متكامل لاستفادة النحالين منه، وتعمل حاليًا على إقامة مختبر متقدم ودائم لتحليل العسل سيكون جاهزًا خلال شهرين، إلى جانب توفيرها جميع أدوات ومستلزمات تربية النحل، التي كان آخرها وصول شحنة من أكثر الشركات خبرة في هذا المجال في أوروبا، تحتوي على أكثر من 200 منتج. واشار الدكتور الغامدي الى ان جمعية النحالين تقوم بالتواصل مع مركز أبحاث الجراد في موسم قدوم الجراد للتنسيق، وقدمت بالتعاون مع الكرسي 5 ورش توعوية وتنسيقية للحد من خسائر النحالين جراء الرش. كما وفرت مختبرًا متقدمًا بدعم من وزارة الزراعة، وبدأت في التنسيق محليا مع إمارة منطقة الباحة للكشف عن جودة الأعسال في المنطقة، خاصة التي تباع في الشوراع من خلال لجنة مشتركة، وقامت بإصدار عدد من النشرات تتناول معايير جودة العسل، وبعض المفاهيم الخاطئة لدى المستهلك التي يقيس من خلالها تلك الجودة، مثل تجميد العسل، حيث إن تجمد العسل لا يدل على غشه أو عدم صلاحيته، مؤكدًا أن الجمعية ستوسع نشاطها بالتعاون مع الكرسي مستقبلا ليشمل كل العسل المعروض في المنطقة وسيتم في القريب العاجل إنشاء مقر للجمعية وسوق للعسل بالباحة.
http://www.al-madina.com/node/562417...%8A%D8%A7.html

11‏/10‏/2014

خلايا نحل صناعية تنتج العسل منزلياً


فكرة فريدة بدأت تتحقق بشكل ملموس، خلال الآونة الأخيرة، بعدما أزيح النقاب عن أنه بات بالإمكان تطوير خلايا نحل صناعية في المناطق الحضرية.
وطبقاً لتقريري مجلة إيلاف الإلكترونية، توصلت شركة« فيليبس» الى آلة من شأنها إنتاج العسل الطبيعي في المنزل.
والاختراع هو عبارة عن نصف وعاء من الزهور ونصف من العسل الصحي، إذ يمكن الحصول على قدر من العسل بالضغط على القاعدة. وللإبقاء على النحل في أجواء المكان عند ذلك، يجري تثبيت نظام تدخين لمنع النحل من الطيران بعيداً، ثم الحفاظ على طبيعة الخلية.
وإن كان يريد الأفراد ترك نافذة الخلية مفتوحة طوال العام، ففي هذه الحالة سيظل النحل يطن.وقالت شركة فيليبس: «تلك الخلايا الحضرية هي مفهوم مستدام وصديق للبيئة ويحظى بتأثيرات تعليمية مباشرة. فالأماكن الحضرية (المدن)، ستستفيد من عمليات التلقيح، وسيستفيد السكان من العسل ومن قيمته العلاجية أيضا، إضافة الى التمتع بفرصة مراقبة النحل وهو يعمل».
http://www.albayan.ae/five-senses/mi...0-11-1.2218923

08‏/10‏/2014

تعرفوا على قدرات العسل العلاجية!

أثبتت تجارب طبية جديدة على أن للعسل العديد من الفوائد بجانب مذاقه اللذيذ، فغالبية من يتناوله لا يدرك لكم ما يحتويه من مكونات مهمة تجعل منه مادة ذات قدرة شفائية للعديد من الأمراض، وتكمن فوائده بعلاج السعال أو كمراهم لعلاج الحروق والالتهابات.
فالعسل يعتبر المنقذ الأول للمصابين بالسعال في الموسم البارد، إذ أكد الباحثون أن جرعة ليلية واحدة منه تعالج الأطفال من السعال بعد أن أجروا تجاربهم على نحو 100 طفل.
واستخدم العسل كمعالج ومطهر للجروح من الجراثيم منذ أكثر من 2000 عام قبل الميلاد، إضافة إلى دوره الفعال في علاج قرحة المعدة، كما أثبتت التجارب نجاح العسل في معالجة قشرة الشعر باستخدام العسل المخفف بالماء الدافئ على نحو 30 شخصاً يعانون التهاب الجلد الدهني.
إن الكربوهيدرات الموجودة في العسل قد تفيد جسم الإنسان، على عكس ما يعتقده البعض، فهي تزيد من الطاقة في الأنسجة وخلايا الجسم، إذ إن تناول ملعقة واحدة من العسل يساهم في توفير مزيد من السكر في الدم، كما يساعد في تنظيم إفراز الإنسولين.
http://zamnpress.com/news/60850

العراق/نحلة ديالى تعاني قلة الأمن

تواجه 70 بالمئة من مناحل ديالى العراقية مصيراً مجهولاً، بسبب الأوضاع الأمنية، وانعكس الأمر سلبا على العاملين في القطاع ما دفع وزارة الزراعة إلى المطالبة بتصفية القروض المالية على النحالين كونهم يمرون بأسوأ كارثة منذ أجيال طويلة.
وقال رئيس الجمعية المركزية للنحالين في المحافظة علوان المياحي: إن مناحل كبيرة نقلت من ديالى إلى الموصل ما أرغم النحالين على تركها، وهناك أخرى داخل ديالى تركت أيضا بسبب الاضطرابات الأمنية. وغالبية النحالين لا يعرفون مصيرها ربما أهلكت في ظل عدم وجود أي اهتمام بها، والنحالون يمرون بأسوأ كارثة عرفوها منذ أجيال طويلة.
والمطلوب من وزارة الزراعة مساعدتهم بوقف الدفعات المالية للقروض أو تصفيتها، خاصة ومعظم النحالين عاطلون من العمل وخسائرهم فادحة جدا.
وقد شهد إنتاج العسل انخفاضاً كبيراً في السنوات التي تلت مرحلة اندلاع العنف الطائفي، التي أسهمت في إلحاق خسائر كبيرة بأغلب مربي النحل، يضاف إليها ما سببته مرحلة الجفاف القاسية التي أثرت سلباً على صناعة العسل في عموم مناطق المحافظة. وتأسست جمعية النحالين العراقيين في ديالى عام 1976، وتضم أكثر من 400 عضو، في حين يبلغ عدد النحالين في المحافظة بحسب سجلات دائرة الزراعة، أكثر من 900 شخص، في عموم الوحدات الإدارية داخل المحافظة.
وتشتهر ديالى بوجود العديد من مناطق تربية النحل وصناعة العسل منذ عقود طويلة، وهي تنتج كميات كبيرة سنوياً توفر دخلاً مالياً جيداً للعاملين فيها الذين يرون أن صناعة العسل مهنة توارثوها عن آبائهم وأجدادهم وأصبحت مصدر دخلهم الوحيد.
http://www.sotaliraq.com/mobile-news...#axzz3FUzv7fvn

كيف يساعد العسل في معالجة أمراض الفم والأسنان؟

أثبتت الدراسات أنّ للعسل دور هام في نمو الأسنان وحمايتها، بعكس السكر الإصطناعي الذي يتناوله الانسان، فالسكر الإصطناعي يتحلل في الفم ويؤدي إلى احماض، ما يؤدي إلى النقص في كالسيوم الأسنان بشكل تدريجي.
هذا وأضافت الدراسات أنّ العسل يعتبر من المضادات الحيويّة القويّة، ويساعد في تعقيم الفم. لذا فغرغرة الفم بنسبة 10%-15% من العسل في الماء، يمكنك من التخلص من أمراض الفحم والحنجرة المختلفة.
http://www.almadenahnews.com/article...86%D8%A7%D9%86

جرعة ليلية واحدة من العسل تعالج الأطفال من السعال

أثبتت تجارب جديدة أن للعسل أربعة فوائد مهمة، وذلك سواء لعلاج السعال أو كمراهم لعلاج الحروق والالتهابات وغيرها من الأمراض.
فالعسل له من الفوائد ما لا يمكن حصرها، يحبه معظم الناس لطعمه اللذيذ دون الإدراك الفعلي لما يحتويه من مكونات مهمة تجعل منه مادة ذات قدرة شفائية مدهشة للعديد من الأمراض والأعراض.
فالعسل يعتبر المنقذ الأول للمصابين بالسعال في الموسم البارد، إذ أكد الباحثون أن جرعة ليلية واحدة منه تعالج الأطفال من السعال بعد أن أجروا تجاربهم على نحو 100 طفل، بحسب صحيفة "هافنغتون بوست" الأميركية.
واستخدم العسل كمعالج ومطهر للجروح من الجراثيم منذ أكثر من 2000 عام قبل الميلاد، إضافة إلى دوره الفعال في علاج قرحة المعدة.
كما أثبتت التجارب الطبية نجاعة العسل في معالجة قشرة الشعر باستخدام العسل المخفف بالماء الدافئ على نحو 30 شخصاً يعانون التهاب الجلد الدهني.
وعلى عكس ما يعتقده البعض، فإن الكربوهيدرات الموجودة في العسل قد تفيد جسم الإنسان، فهي تزيد من الطاقة في الأنسجة وخلايا الجسم، إذ إن تناول ملعقة واحدة من العسل يساهم في توفير مزيد من السكر في الدم، كما يساعد في تنظيم إفراز الإنسولين.
http://www.alarabiya.net/ar/medicine...%A7%D9%84.html

03‏/10‏/2014

اليمن/نحالو ضليعة حضرموت يستعدون لموسم أفضل أنواع العسل


يستعد نحالو مديرية الضليعة بحضرموت لموسم عسل ( البغية ) أجود أنواع العسل , والذي يبدأ في شهر أكتوبر من كل عام حيث تبدأ شجرة السدر ( العلب ) بالإزهار ومنها يمتص النحل ( النوب ) تلك النوعية من العسل .
وحسب تقرير نشره موقع "مراقبون برس" فإن شريحة كبيرة من مجتمع الضليعة تعتمد على تربية النحل ( النوب ) كمصدر أساسٍ لتحصيل لقمة عيشهم ، خصوصاً مع ارتفاع سعر العسل وزيادة الطلب عليه في السنوات الأخيرة ؛ حيث يشتغل كثير من أبناء الضليعة في تربية النحل طوال العام متنقلين به من منطقة إلى أخرى ومن وادٍ إلى واد تبعاً للأمطار وحسن المجاني وجودتها .
حيث يعتبر الغطاء النباتي من أشجار و أعشاب وشجيرات مصادر هامة لانتعاش النحل وتماسكه وبقائه قوياً استعداداً للموسم الأهم وهو موسم شجرة السدر ( العلب ) التي يعتمد عليها النحل في إنتاج عسل ( البغية ) أجود أنواع العسل و أغلاها على الإطلاق ، هذا بالإضافة إلى ما يتم تحصيله من أنواع العسل الأخرى على امتداد العام والتي هي أقل جودةً وسعراً من ( البغية ) الذي يبدأ موسمه بحلول نجم ( الدلو ) ويستمر من الأربعين إلى الستين يوماً ؛ ليحل وقت جني العسل وتحصيله ما يسمى ب ( الدبس ) بنجم ( البطين ) ويصادف الموسم الفترة مابين بداية شهر أكتوبر إلى نهاية شهر نوفمبر من كل عام ، ليبدأ بعد ذلك موسم بيع العسل وتسويقه ، و يعمد البعض إلى ترحيله إلى بعض الدول المجاورة كالمملكة العربية السعودية للحصول على أسعار مغرية ، وقد بلغ سعر دبة العسل الصبيب من ( البغية ) سعة خمسة لتر في موسم العام الماضي مائة ألف ريال بينما سعر االعلبة ( القرف ) خمسة عشر ألف ريال ، ومع بداية شهر سبتمبر من كل عام يبدأ الكثير ممن لا يرغبون في تربية النحل طوال العام بشراء الخلايا وهم غالباً من شريحة الموظفين ومن لا يجد وقتاً للانقطاع والتفرغ لتربية النحل والتنقل به وتصل أسعار ( الخشاع ) والمفرد ( خشعة ) لما صنع من الخشب و ( الجبوح ) والمفرد ( جبح ) لما صنع من الطين ( الخزب ) إلى خمسة عشر ألف ريال و سبعة عشر ألف ريال ، ويباع بعد موسم الدبس و استخراج العسل منه بأربعة إلى سبعة ألاف ريال .
http://adenalghad.net/news/125797/#.VC5vGGd_s3g

02‏/10‏/2014

سم النحل لعلاج السرطان


عرف عن النحل بأنها حشرة عجيبة تعيش في مملكة متناهية في التنظيم ، وقد عرف عن عسلها اسرار وفوائد كبيرة وآخر ما توصل له العلماء هو امكانية علاج السرطان بواسطة السم المستخرج منها .فبعد حوالي 5 سنوات سيبدأ العلماء بخطوة جددة في علاج السرطان تعتمد على استخدام سم النحل في وقف انتشار هذه الخلايا الضارة.
ودون اللجوء لقتل هذه الحشرات تم اساخلاص السموم منها ثم زراعتها في خلايا سرطانية ، فكانت النتيجة المرضية وهي ان هذه الخلايا قد توقفت نوعا ما عن النمو ، ويرجع الفضل في هذا النوع من البروتين وموجود في سم الحشرات يدعى «ميلليتين».
وبعد نتاج عدة بحوث وجد ان استخدام هذا البروتين داخل جسم الانسان، آمن فلم تظهر اي آثار سلبية نتيجة استخدامه ولم تتغير خصائصه عند اختراقه الخلايا. وما كان مبهرا بالنسبة للعلماء هو عدم تأثير هذا السم في حال وصوله للدم ، ونظرا لهذه الخصائص سيبدأ العلماء بتصنيع هذا البروتين على شكل جزيئات صغيرة داخل كبسولات فائقة الصغر، وذلك بفضل تقنية النانو، حيث تعمل على اجتياح الخلايا السرطانية والقضاء عليها. ومن مميزات العلاج بهذه الطريقة ان جزيئات «الميلليتين» ستجتاح الخلايا السرطانية تاركة تلك السليمة من دون القضاء عليها. وهذا ما يعد الانجاز الاكبر الذي يسعى العلماء لتحقيقه بعد استخدام سم النحل.
ويدرس العلماء ايضا تأثير سم انواع اخرى من الحشرات او الحيوانات مثل الافاعي والعقارب في علاج السرطان حيث تبدو النتائج الأولية إلى مشابهة تأثيرها مع تأثير سم النحل.
http://www.alrai.com/article/672936.html

01‏/10‏/2014

أسراب النحل تتسبب في إخلاء مدرسة بالأردن

علّقت مدرسة في الأردن، دوامها وأخلت طلبتها وكادرها التعليمي، بعد تعرضها لهجوم من أسراب النحل، أدى إلى وقوع إصابات في صفوف الطلبة والمعلمين.
وقالت مصادر صحفية محلية، اليوم الإثنين، إن 3 معلمات و13 طالبة في مدرسة "عين جالوت" الأساسية ببلدة دير السعنة غرب محافظة إربد "80 كيلومتراً شمال العاصمة عمّان"، أصبن بلدغات النحل وتم إسعافهن ونقلهن إلى المركز الصحي لتلقي العلاج، فيما تم نقل طالبة واحدة إلى المستشفى لمتابعة عملية العلاج.
من جانبه، أضاف مدير التربية والتعليم لمنطقة إربد الثالثة، عويد الصقور، أن المديرية علقت الدوام بالمدرسة بعد إبلاغها بالحادثة والكشف على الأوضاع والإطلاع على الإصابات في صفوف الطلبة والمعلمات، حفاظاً على سلامتهم إلى حين معالجة الوضع.
وأشار إلى أنه تبيّن بعد المعاينة والكشف، "وجود خلية نحل في تربة ساحة المدرسة يجري العمل على القضاء عليها بالمواد اللازمة"، كما قال.
http://www.al-sharq.com/news/details...5#.VCw3vWd_s3g